المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > المنبر الإسلامي

المنبر الإسلامي فلولا إسلامنا ما كان تميزنا ، فهذه وسيلتك نحو فكر إسلامي متميز

اضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 17-01-2010, 01:43 PM
tab
صورة 'جزراوي مدريدي' الرمزية
.+[ متميز متقدم ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jan 2010
المشاركات: 125
معلومات إضافية
السمعة: 8086
المستوى: جزراوي مدريدي has a reputation beyond reputeجزراوي مدريدي has a reputation beyond reputeجزراوي مدريدي has a reputation beyond reputeجزراوي مدريدي has a reputation beyond reputeجزراوي مدريدي has a reputation beyond reputeجزراوي مدريدي has a reputation beyond reputeجزراوي مدريدي has a reputation beyond reputeجزراوي مدريدي has a reputation beyond reputeجزراوي مدريدي has a reputation beyond reputeجزراوي مدريدي has a reputation beyond reputeجزراوي مدريدي has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: جزراوي مدريدي غير متصل
M Thumb مقابلة رئيس الدولة مع جريدة الحياة

مقابلة رئيس الدولة مع جريدة الحياة في شهر مارس لعام 2007


وقد اقتطفت بعض الأسئلة :


كان بارزا ظهور المرأة في الحياة العامة الإماراتية خلال السنوات الأخيرة، وكانت الحكومة سباقة في إعطاء دفعة قوية لدخول المرأة إلى الحكومة، ومن ثم إلى المجلس الوطني، والسؤال المطروح إلى أي مدى سيكون المجال مفتوحا أمام المرأة الإماراتية للعب دور سياسي في الحياة الإماراتية؟

إن بروز دور المرأة في الحياة العامة الإماراتية قائم على خيارات تنموية وطنية، ولقد وصلنا في عملية تمكينها إلى سقف الطموح. فمدنياً، لا تمييز بينها وبين الرجل. فهي تتمتع بالحقوق كافة، وتؤدّي الواجبات كافة، وقد جاءت مشاركتها في العملية الانتخابية الأخيرة ـ ترشحا واقتراعا ـ استكمالا لدورها في الحياة العامة، والنجاح الذي حقّقته في كل المواقع، مؤشر على قدرتها على النجاح في العمل البرلماني، وفي التعبير بصورة أفضل عن قضايا المرأة، ورفاه الأسرة، ورعاية الطفل، إلى جانب دورها في الإدارة والتخطيط لمستقبل وطن هي نصفه. فنحن على قناعة تامة، بأن المرأة نصف المجتمع، والمجتمعات التي تعجز عن توظيف نصفها فاشلة. وما أُتيح للمرأة من فرص ليس منةً أو تفضلا حكومياً، بل هي طبيعة الأشياء، فالإماراتية قبل أن تكون وزيرة ونائبة، كانت وما زالت أماً، وربة أسرة، وامرأة عاملة، ومستثمرة، وطبيبة، ومعلمة، وشاعرة، وأديبة، وفاعلة اجتماعية. لقد تجاوزنا في دولة الإمارات التمييز بين المرأة والرجل، فالمعيار هو الكفاءة، والقدرة، والتميز، ونحن فخورون بما أنجزنا.

موقف الإمارات من قضية جزرها المحتلة معروف وثابت، لكن السؤال هل يمكن أن تقحم هذه القضية من جانب القوى الدولية كأحد الأسباب لمهاجمة إيران واندلاع حرب في المنطقة؟


إن النهج الذي اتخذناه لاسترداد جزرنا المحتلة الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى لا يخضع لأي أجندات سياسية إقليمية أو دولية، وإنما يستند إلى موقف قانوني وحقوقي وطني، سابق لوجود البرنامج النووي الإيراني، كما أن الأساليب التي اقترحتها الإمارات لحل النزاع لم تتغير وهي قائمة على أساس الاحتكام للشرعية والقانون الدولي، والتفاهم الأخوي، ولن نستقوي بأي موقف خارجي لمعالجة قضية جزرنا المحتلة، فنحن لا نزال نأمل بحلها عن طريق الحوار الثنائي، أو الاحتكام لمحكمة العدل الدولية، ونرجو أن تقتنع قيادة الجمهورية الإسلامية بضرورة إنهاء احتلالها لهذه الجزر، بما يعيد العلاقة التاريخية والأخوية بين الجارين المسلمين إلى صفوها.


هل يمكن بأي شكل من الأشكال استخدام أراضي الإمارات وأجوائها أو مياهها منطلقا لمهاجمة إيران أو تقديم تسهيلات عسكرية أو لوجيستية لمثل هذا العمل؟

إن الإمارات العربية المتحدة دولة مستقلة، وذات سيادة، وهي ترفض استخدام أراضيها أو أجوائها أو مياهها الإقليمية في الاعتداء على أي دولة، وبصفة خاصة إذا كانت جارة ومسلمة، نرتبط معها بعلاقات تاريخية واقتصادية، وقد أكدنا للأخوة الإيرانيين في رسالة حملها وزير الخارجية مؤخرا أننا لسنا طرفا في النزاع بينها والولايات المتحدة، ولن نسمح باستخدام أراضينا لأي أعمال عسكرية، أو أمنية أو تجسسيّة ضدها، وأن لا مصلحة، ولا مسؤولية لنا في أي تهديدات قد تتعرض لها بسبب خلافها مع المجتمع الدولي حول برنامجها النووي.

ما هي الصورة التي ستكون عليها الإمارات في المرحلة المقبلة، بعد أن رسخت مرحلة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان أسس الدولة، وتشكيل معالمها السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية؟

الحمد الله، أننا لا نبدأ من الصفر، بل نواصل البناء على تجربة ثرية أسس لها المغفور له الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ـ رحمه الله ـ مستلهمين منها العزيمة لمواصلة العمل خدمةً لوطننا وشعبنا، ولاشك أن ما تحقّق من إنجازات عظيمة، خلال المرحلة من عمر الوطن يُحملنا مسؤولية إضافية، إلى جانب الحفاظ على المكتسبات التي تحققت خلال الفترة الماضية، فنحن مطالبون بالاستمرار في عملية تطوير التجربة الاتحادية وتحصينها، بما يجعلها قادرة على التكيّف المستمر مع المستجدات والمتغيرات الإقليمية والدولية.
ونحن اليوم على مشارف مرحلة جديدة، أطلقنا عليها مرحلة "التمكين"، تمييزا لها عن "مرحلة التأسيس" السابقة لها، وأهم مقاصد المرحلة الجديدة تتمثل في تهيئة البيئة المبدعة اللازمة لتمكين المواطن من امتلاك عناصر المعرفة والقوة، ليكون أكثر مشاركةً، وأكبر إسهاما، وضمن مجموعة الوسائل المقصودة لتحقيق هذا الهدف، جاءت تجربة التدرج في تفعيل دور المجلس الوطني الاتحادي، بانتخاب نصف أعضائه، وليكون أكبر قدرة، وأكثر تمثيلا، وأوضح فاعلية والتصاقا بقضايا الوطن، وهموم المواطنين، يترسّخ من خلاله نهج الشورى، ويدعم التحولات العميقة، والنهضة المشهودة التي نستشرفها. وتحقيقا لهذا فإن نظمنا المجتمعية جميعها تخضع حاليا لمراجعة شاملة من حيث فلسفتها، وأهدافها، وقوانينها، ووسائلها، وفي كل ذلك نحن على قناعة، بأن لأفراد المجتمع جميعا، ومؤسساته الدينية، والثقافية، والتعليمية، والإعلامية، والتطوعية، وغيرها، دور رائد، وأن تفعيلها، وتطويرها، ودعمها واجب وطني، وهو جزء من مهمة الحكومة في تهيئة البيئة المبدعة التي تحدثنا عنها.
إن آمالنا لدولتنا، لا سقف لها، وطموحاتنا لمواطنينا لا تحدها حدود، وتوقعاتنا للمستقبل تزداد يقينا ونحن نستقبل عهدا جديدا، يعكس رؤىً وطنية طموحة، لمرحلة آخذة في التشكل تدرُجا، تكريسا لمرحلةٍ سِمتُها الشورى، وسيادة القانون؛ ونهجُها تحديد المسؤوليات، وتفويض السلطات، والمساءلة؛ وغايتُها إقامة العدل، وتمكين أفراد هذا المجتمع كلهم ـ شيبا وشباباً، رجالا ونساءً ـ من الإسهام الفاعل، والمشاركة الإيجابية في صنع المستقبل.



اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 17-01-2010, 02:36 PM   #2 (permalink)
فــ منابر الصحة ــارسة

 
tab
صورة 'فارسة السلام' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: May 2006
الإقامة: دار الظبــــي
المشاركات: 4,700
كافة التدوينات: 3
معلومات إضافية
السمعة: 21233468
المستوى: فارسة السلام has a reputation beyond reputeفارسة السلام has a reputation beyond reputeفارسة السلام has a reputation beyond reputeفارسة السلام has a reputation beyond reputeفارسة السلام has a reputation beyond reputeفارسة السلام has a reputation beyond reputeفارسة السلام has a reputation beyond reputeفارسة السلام has a reputation beyond reputeفارسة السلام has a reputation beyond reputeفارسة السلام has a reputation beyond reputeفارسة السلام has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: فارسة السلام غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
اللهم وفقني
افتراضي رد : مقابلة رئيس الدولة مع جريدة الحياة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

ما شاء الله!!

أزداد فخرا بوالدي الشيخ خليفة بن زايد - حفظه الله ورعاه- ..

رغم أن المقابلة قديمة إلى أنني لم أقرأها ..

كلمات تشعر بمدى ما يمكله صاحب السمو من عقل ورؤية ثاقبة وثقافة متحضرة ترتقي بالدولة إلى المستوى المطلوب ..

جزاك الله خيرا الاخ جزراوي مدريدي لهذه المشاركة الطيبة ..

وفقك الله لما يحبه ويرضاه ..




تسلم الأيادي ..بقايا شتات ..
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
تعازي رئيس الدولة ونائبه والحكام نقلها محمد بن زايد لملك البحرين الصارم أخبار الإمارات 1 15-08-2009 11:00 PM
رئيس الدولة يصدر مرسوماً بتعيين حمدان بن زايد ممثلاً للحاكم في المنطقة الغربية شموخ أخبار الإمارات 0 16-06-2009 07:58 PM
رئيس الدولة ينعي المغفور له الشيخ راشد بن أحمد المعلا - حاكم أم القيوين شروق المنبر العام 30 05-01-2009 12:20 PM
رئيس الدولة ينعى أخاه ناصر بن زايد شروق المنبر العام 15 04-06-2008 10:52 AM
*مقابلة جريدة الوطن للقارئ مشاري العفاسي* مقابلة مشوقه *new* بن تيمية منبر الصوتيات والمرئيات 1 02-06-2006 12:47 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 05:21 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net