المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > المنبر العام

المنبر العام منبر عام يحوي كل المواضيع التي لا تخص الاقسام الاخرى من سوالف ودردشة عامة

اضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 14-12-2009, 11:28 AM
tab
صورة 'المتميز' الرمزية
إدارة الموقع
مؤسس الموقع

 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 3,212
كافة التدوينات: 4
معلومات إضافية
السمعة: 2431825
المستوى: المتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: المتميز غير متصل
8cc57840 نعم.. انتصرت «حماس» ضاحي خلفان

مقال قديم لكنه جميل
مجلة الأمن شرطة دبي
العدد: 409
فبراير 2009م

المصدر: http://www.dubaipolice.gov.ae/dp/magazine/index.jsp?MagIssSubjectsId=1557&MgtCode=1&MagIssId=803
يتساءل البعض: هل انتصرت حماس؟! بينما يشكك البعض الآخر من ذوي النفوس الضعيفة في هذا الانتصار، قائلين: أي انتصار هذا، وعدد القتلى بلغ حوالي ألف وثلاثمائة شهيد؟! وهذا الرقم مرشح للزيادة يوماً بعد يوم ليصل إلى حوالي ألف وخمسمائة شهيد، بحكم أن الإصابات أكثر من خمسة آلاف جريح، بينها إصابات عديدة (بالغة الخطورة)، وان أكثر من خمسة وثلاثين ألف منزل دمرت بشكل كلي أو جزئي، كما أن المدارس، والمساجد، والمكاتب الرسمية لحماس دمرت هي الأُخرى.. فعن أي انتصار تتحدثون؟! أنتم أيها المبالغون، أهكذا يكون الانتصار؟! وبمثل هذه الخسائر؟! فعندما أسمع مثل هذا الحديث، فإنني أعجب وأندهش من هؤلاء الذين لا يفقهون شيئاً، ويورطون أنفسهم في اقتحام محطات تلفزيونية يشاهدها مئات الملايين من العرب والمسلمين، وكأنهم لم يقرأوا التاريخ ؟! بل وكأنهم لم يعرفوا أن «الجزائر» من أجل ترابها ضحت بأكثر من مليون ونصف المليون شهيد؛ لا بألف وخمسمائة شهيد!!

وأعجب، بل أكاد أشعر بالصدمة عندما يقول رجل في حجم الأخ محمود عباس (أبو مازن)، وهو الرجل الذي يرأس الحكومة الفلسطينية ويقول: إذا كانت المقاومة ستتسبب في قتل الشعب الفلسطيني، فهي ليست هدفاً لنا! هكذا استمعنا وشاهدنا تصريحاته على شاشات التلفزة، وبعدها لم يصدر بيان من «فتح» يدحض ويكذب هذا الخبر !! وأنا أقول لأخي واستاذي محمود عباس ، وهو رجل قانون : كان ينبغي عليك أن تقول كلاماً آخر.. فالمعركة الدائرة في غزة بين الإسرائيليين وإخوانك تحتاج منك آنذاك إلى أن تقول بالحرف الواحد: إنه طالما الاحتلال باقٍ، فإن المقاومة هدفنا جميعاً؛ نسعى للوصول إليه بكافة الطرق.. «فلسطين» أرض طاهرة تستحق منّا أن نضحي من أجلها بأكثر من مليون شهيد!
الآن؛ لنعد- عزيزي القارئ - إلى صلب الموضوع: هل انتصرت «حماس»؟ أقول: نعم، ثم ستسألون: ما الدليل؟ وما الإثبات؟ وما الحجة؟ فأقول لكم: إن الجميع سمع زعماء «صهيون» يقولون مراراً وتكراراً: إن هجومهم على غزة سيكون على ثلاث مراحل. ونحن نعلم أنهم أقدموا على مرحلتين وعجزوا عن تنفيذ المرحلة الثالثة، وهي المرحلة الأهم.. فهي مرحلة نهائية لعملية تشطيب وتصفية.. والمرحلة الأخيرةالتي تسمى باللغة الانجليزية الـ (Finishing).. لم تتم!! فما هي تلك المراحل الثلاث - يا ترى؟!

عقب جمع المعلومات وتحليلها وتحديد المواقع الاستراتيجية المراد تدميرها تدميراً كاملاً يقوم الهجوم على مراحلٍ ثلاث: المرحلة الأولى: ضرب المواقع الاستراتيجية التي تعتبر عصب المقاومة لحماس، من مصانع ومقار حكومية وشخصية لقادتها؛ وهذه مرحلة لم يتم إنجازها بالكامل.
المرحلة الثانية: تقسيم «غزة» إلى ثلاثة أقسام، وتطويق كل قسم ومحاصرته، وعزله تماماً عن الأقسام الأخرى؛ وهذه هي الأخرى لم تستكمل حلقاتها.
والمرحلة الثالثة، وهي الأهم: التوغل إلى داخل هذه الأقسام أو المناطق المعزولة، والقبض على قادة «حماس» والمقاومين، ونقلهم إلى «إسرائيل» كأسرى، وهذا ما لم يتحقق !! فالقناصة استطاعوا أن يصيبوا الجنود الإسرائيليين ببنادقهم عن بعد، واتضح أن الدخول للقبض على قادة «حماس» وعناصرها المقاتلة لن يكون نزهة، لذا لم تنجز «إسرائيل» الهدف الاستراتيجي الثالث من غزوها، وهو الهدف الأهم. فقد كانت المقاومة صامدة وعنيفة إلى الحد الذي أشعر القادة الإسرائيليين بضرورة التخلي عن هدفهم الثالث.
بقي أن يعلم الجميع ويعترف بأن «إسرائيل» هي أعظم قوة في آسيا وإفريقيا، وأن نفوذها العالمي يهيمن على أمريكا وأوروبا، وأنها تملك قوة عسكرية رهيبة، وأن حروبها السابقة كانت تنهيها في أيام قلائل، وأن المقاومة في «غزة» صمدت اثنين وعشرين يوماً، وهذا في حد ذاته يعد نصراً كبيراً، فحتى آخر لحظة كانت صواريخها - مهما قلّلنا من تأثيرها وقوتها التدميرية- تنطلق إلى مستعمرات العدو إلى درجة أن مشهد ذلك الوزير الإسرائيلي وهو يختبئ تحت سيارة أوقفت على جانب الطريق في «إسرائيل» ليحتمي من صواريخ «القسام» ظلت ماثلة في أذهان كل الناس، وكل المشاهدين الذين تابعوا الحدث!! في الوقت الذي كان فيه الشهيد (نزار ريّان) يرفض الخروج من منزله هرباً من هجوم محتمل!! وهذا هو الفرق الكبير بين خائف من الموت.. وبين محب للشهادة !!

ميدانياً: عطّلت (حماس) وقوات المقاومة الأخرى اكتمال المرحلة الأولى بشكل جزئي.
وقاومت إتمام المرحلة الثانية إلى حد ما.
ثم أحبطت وأفشلت تماماً المرحلة الثالثة، وهي مرحلة القبض على قادة (حماس) واقتيادهم إلى تل أبيب، كما اقتيد «صدام حسين» إلى القوات الأمريكية !!

ونجحت (حماس) وقوات المقاومة الأخرى في كسب التأييد العالمي؛ والتعاطف الدولي مع القضية الفلسطينية!!

كما كشفت القناع عن أن «إسرائيل» التي تدعي دوماً بأنها الضحية، إنما هي المجرم، وسفاك الدماء الذي استطاع أن يكذب طويلاً إلى أن أتت اللحظة التي تكشف للقاصي والداني بأنه المجرم الخطير ومرتكب جرائم الحرب الذي يجب أن يلاحق دولياً.
إن كنا نقول الحق، فحماس انتصرت بالفعل. { ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يرزقون}.
وهذا نصر آخر للشهداء، أما من بقي على قيد الحياة، فإنه يستحق وساماً مرصعاً بالذهب لإصراره على المقاومة.. سواء كان مقاتلاً تحت لواء (حماس) أو غيرها، وسواء أكان عسكرياً أم مدنياً، فالكل في «غزة» نشهد لهم بالعزة.
بقي علينا أن نعلم أن الثوار الأمريكان كانوا يدكون مواقع الإنجليز بقيادة جورج واشنطن، من أجل تحرير الأرض.. وأمريكا تعتبر أن جورج واشنطن بطلاً قومياً لها.. ولكن عندما يقوم الثوار العرب بمثل هذا الدفاع المشروع، من أجل تحرير أرضهم تطلق عليهم أمريكا - تصوروا أعزائي القراء - عبارة «إرهابيين»!!

لو أن تحرير الأرض يعد عملاً إرهابياً، فإن «جورج واشنطن» سيكون على رأس قائمة الإرهابيين.. أليس كذلك؟!
اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
ضاحي العليـ....{photographer تاج نجــد منبر التصوير الفوتوغرافي 3 16-09-2009 08:55 PM
ضاحي خلفان يكرم أسرة برنامج البث المباشر ابن الأجاويد أخبار الإمارات 2 19-07-2009 04:52 PM
ضاحي خلفان يؤكد عدم تحريك دعوى ضد هارفي نكلز ابن الأجاويد أخبار الإمارات 5 18-07-2009 12:42 AM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 10:32 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net