المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر الأدبية والشعرية > نبضات القلوب وزفرات الأقلام

نبضات القلوب وزفرات الأقلام همسات صادقة نبضَ بها قلبكَ حيناً.. لتسكبَ بها شعوركَ حروفاً تقع في قلوبنا
.+[خاص لأقلام المتميزين " أعضاء المنابر "]+.

اضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 04-09-2009, 02:53 PM
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Sep 2009
المشاركات: 3
معلومات إضافية
السمعة: 5543
المستوى: Just Name has a reputation beyond reputeJust Name has a reputation beyond reputeJust Name has a reputation beyond reputeJust Name has a reputation beyond reputeJust Name has a reputation beyond reputeJust Name has a reputation beyond reputeJust Name has a reputation beyond reputeJust Name has a reputation beyond reputeJust Name has a reputation beyond reputeJust Name has a reputation beyond reputeJust Name has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: Just Name غير متصل
افتراضي .: مولاي،حبيبي،أميري :.


.



مدخل :~

خضت تجربة غريبة

في يوم كانت أناملي صغيرة ..

لم تستطع وقتها أن تحمل قلباً

كي تستطيع أن تحمل قلبين معاً ..


مولاي ...
أتعلم يا مولاي من أنت ؟ ... أتعلم كيف أنت ؟ .. وهل أنت؟.. من استوطن ذاتي ....
أتعلم ..
يومها ماذا حدث وكيف رسمت أنت حياتي ؟...
مولاي ... ضع رأسك على صدري فلدي من حكايات ألف ليلة وليلى ما قد يسيل بها دموعي ... ويحن بها قلبك اتجاهي ...
أترى هذه اليد ... كانت يومها صغيرة عندما كانت أحلامي كبيرة .. لدرجة أني لم أدرك وجودها ..
هات يدك ... ضعها على قلبي .. أتحس بهذه النبضات ؟ ..لم تكن يومها هكذا .. فلم تكن لي نبضات أصلا ...
أنت .. أنت صاحب هذه النبضات الآن ..
دعني أتنفسك .. ودعني أحس بنفسك على صدري .. فل ربما قد أبوح ما بخاطري بها ...

حبيبي ...
كنت صاحبي وخليلي وخيالي الذي لم أره
و حلماً لم أتصور يوما أني سألمسه ...
كنت حياتي التي لم أعيشها
وطفلا أتوق لأحضنه ...
كنت حلوى ألهف أن أذوقها
وتجربة أخاف أن أخوضها...

أميري ...
ملكتني يومها فرحاً عندما مددت يدك إلي لأنجو من متاهات قلبك ...
كنت ذلك الفارس الذي أحلم قدومه بحصانه البني ... مبتسما لي .. وفرحا لوجودي ...
انتشلتني من بستان زهورك الموشكة التي جرحت رجلي ... انتشلتني منها ووضعتني في خفايا قلبك ...
كان لك قصرا بعيداً .. أجده حلما جميلاً ..وكنت كلما أحاول أن أصل إليه .. يزداد الطريق طولاً .. كنت أخطي بخطوات بطيئة كان الوحل يشلها ...
قضيت سنين طويلة .. كبرت في هذا الطريق .. وكبر قلبي بحبك أكثر ... لأصل إلى باب قصرك .. قصر أحلامي ..
كان طويلا .. كبيرا ... ضخما ... وسميكا ... مزخرفا بنقوش ذهبية غريبة ...
أذكر بأني تحسفت يومها على سنيني الطويلة التي أضعتها لأصل إلى باب قصرك هذا .. وها هو صامدٌ أمامي أضاع به أحلامي ...
فجأةً ...
انفتح الباب ببطء أمامي ... كنت أتوق لأرى ما بداخل هذا القصر الذي تمنيت كثيرا أن أراه ... رأيت شابا قادماً إلي من بعيد .. شاب أعرفه ولا أعرفه .. كان مرتديا قناعا فضيا غريبا ..
مد يده إلي ... وقفت طويلا أتأملها ... ترددت أن امسكها .. خفت كثيرا فقد كانت يده غريبة .. قريبة .. هادئة .. ومبهمة ...
رفعت رأسي لأنظر إليه علي أعرف من صاحب هذه اليد ... نظرت إلي عينيه .. فلم امتلك نفسي .. فقد أسرتني بكلامٍ لم أفهمه ولكنها قد شلت تفكيري ..
امسك بي ..واحتضنني في زوايا قصره الكبير .. جعلني أعيش أيام قد أذرفت دموعي فرحاً لها ..
ولكن ... بقيت خائفة محتارة وحائرة .. أحس بغربة ... فأنا حتى الآن لم أعرف حتى تفاصيل وجهه ...
إلى أن جاء ذلك اليوم .. كنت واقفة في أحدى شرفات قصره الجميل ...وقف بجانبي فنظرت إليه بابتسامة .. فرفع عن وجهه ذلك القناع .. وهمس في أذني وقال ( أحبـــكِ ) ...
هو من تمنيته هو نفسه أميري الذي انتظرته .. حبي الذي كتمته ...
امسك بيدي وأجلسني على كرسي في حديقته الرائعة ...أجلسني على كرسيٍ يكان يسعني ويسعه ... امسك بأصابعي يقبلها ... ووضع فيها خاتما يحمل من الفخامة والرقة قصصا كثيرة ... وأساطير قديمة ..
وقتها علمت بأني أميرته .. وهذا قصري .. وهو أميري ... فارس أحلامي وعشيقي ...

أحبك ...
ليتني استطعت أن أبوح عن حبي لك عندما كنت جالسة بقربك ... ليتني لم أكن أنا وسقطت على صدرك ... ليتك ضميتني بين يديك ...فلدي شوق لا استطيع تحمله ...
أتدري يا حبيبي .. كم اعشق ذلك الكرسي الذي جلست عليه ... أحس بشيء غريب يمتلكني عندما أجلس عليه .. أحس بحنانك .. دفؤك ... حبك ... أصبح مميزا بالنسبة لي ... هو ذلك الكرسي الذي جمعني أنا وأنت في مكان واحد ...


مخرج :~

مولاي .. حبيبي .. أميري

سأعترف لك بأمر لا استطيع كتمانه

أعترف لك مولاي بأني أحبك ..

حبيبي بأني أعشقك ..

أميري باني مغرمة بك ..




<<<< كتبتها وانا سارحة الذكر في أحد محاظراتي الجامعية
اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 05-09-2009, 12:38 AM   #2 (permalink)
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي رد : .: مولاي،حبيبي،أميري :.

خاطرة جميلة

فيها الكثير من حكايا شهرزاد ....

خيالك خصب...وقلبك نابض ...وقلمك رقيق ..

وحرفك يتراقص على نغم نبض قلبك بكل رقة قلمك منتعشا بما يمده به خيالك


احسنت

واهلا بك فارسة جديدة للكلمة الجميلة في ميدان المنابر
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 15-09-2009, 02:54 AM   #3 (permalink)
THE LITTLE DESIGNER

 
tab
صورة 'طفلة مدللة' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2005
المشاركات: 3,511
معلومات إضافية
السمعة: 4670192
المستوى: طفلة مدللة has a reputation beyond reputeطفلة مدللة has a reputation beyond reputeطفلة مدللة has a reputation beyond reputeطفلة مدللة has a reputation beyond reputeطفلة مدللة has a reputation beyond reputeطفلة مدللة has a reputation beyond reputeطفلة مدللة has a reputation beyond reputeطفلة مدللة has a reputation beyond reputeطفلة مدللة has a reputation beyond reputeطفلة مدللة has a reputation beyond reputeطفلة مدللة has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: طفلة مدللة غير متصل
الرسالة الشخصية
' . . { ڪنَ الْفرحّ مع طاريَ اسمّگ مخاويّ ❤ ~
افتراضي رد : .: مولاي،حبيبي،أميري :.

حبيبي ...
كنت صاحبي وخليلي وخيالي الذي لم أره
و حلماً لم أتصور يوما أني سألمسه ...
كنت حياتي التي لم أعيشها
وطفلا أتوق لأحضنه ...
كنت حلوى ألهف أن أذوقها
وتجربة أخاف أن أخوضها...


كلماتكِ أبت
إلا وأنا أتركِ بصمتي
لكلماتك الرائعة





،،


و يڪَفي أڪَونِ بـْ دنيتڪَ ..{ ذڪَرى سعِيدة \ تسْعدڪَ . . ,

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 04:32 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net