المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 27-07-2009, 06:45 PM
tab
صورة '+[ المتميزة ]+' الرمزية
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jul 2007
الإقامة: dans mes réves
العمر: 27
المشاركات: 3,021
معلومات إضافية
السمعة: 382588
المستوى: +[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: +[ المتميزة ]+ غير متصل
المزاج: شيختكم
الرسالة الشخصية
صوب نحو القمر , فحتي إدا اخطأت , فأنت ستصيب النجوم
Heart55rd [ نجاح ] +[ قصص النجاح ]+




هل النجاح ضربة حظ؟ شيء نادر يحدث مرة ولا يتكرر؟ هل الناجحون ولدوا ليكونوا كذلك، لحكمة إلهية لا سبيل لفهمها؟ هل الفاشلون في الحياة مقدر لهم الفشل، وبالتالي فلا توجد قوة تحت سماء هذه الأرض تستطيع أن تغير من قدرهم وحالهم هذا؟ تأتي على كل واحد منا فترات يشعر فيها بأشد درجات الإحباط، يرثى فيها لنفسه، ويتشح فيها كل شيء بالسواد، ويصور له تفكيره أنه لا سبيل للوقوف بعد هذه العثرة، وأن ما حدث هو نهاية الطريق وخاتمة الأحداث، فلا عودة ولا نهوض بعد هكذا وقوع، فهل الأمر كذلك؟ هدا الموضوع محاولة لإقناعك بأن تجيب أنت بالنفي على كل هذه التساؤلات، من خلال قصص نجاح نابعة من واقع الحياة التي نعيشها، لأناس تحلوا بالتفاؤل وتحملوا الصعاب، حتى أدركوا النجاح.





قاهر التشخيص الخاطئ

أنتوني برجيز




حين رقد أنتوني برجيز على أرضية الصف الذي كان يعمل فيه كأستاذ ومدرس، علم وقتها أنه نال كفايته من هذه الوظيفة، وأن الوقت حان ليتابع ما يهوى عمله، وهو ظن وقتها أن هذا كان سبب استمراره في الرقود على الأرض، بعدما أًصابه الدوار وسقط.

جاء التشخيص الأولي من الأطباء أن أنتوني مصاب بورم خبيث، سيترك له على الأرجح قرابة العام أو أقل ليعيش. لم يكن أنتوني في بحبوحة من العيش، رغم أنه زار قسماً كبيرًا من البلاد والأقطار، ولذا جلس يفكر فيما سيتركه لزوجته – زميلة دراسته الجامعية – من بعده، ولم يجد أنتوني حلاً أفضل من أن يجلس ويكتب ويؤلف روايته وقصصه لتستفيد هي من ريعها بعد موته. لقد كان عمره وقتها 43 سنة.

حين انتهت مهلة العام، كان أنتوني قد انتهى من تأليف خمس قصص ونصف، لكن أنتوني لم يمت! لقد ضمر الورم حتى اختفى، وتحول الأطباء للظن بأن تشخيص أنتوني كان خاطئًا. حتى وفاة أنتوني عن 76 عامًا، كان قد ألف أكثر من 70 قصة ورواية، ونشر ما لا يحصى من المقالات الصحفية، بأسماء كثيرة مختلفة ومستعارة، ما جعل حصرها صعبًا.



كان ميلاد أنتوني في عام 1917 في مدينة مانشستر الإنجليزية، لأب يعمل كصراف، وكعازف بيانو في أوقات الفراغ. قضت أم أنتوني بعد ميلاده بعامين في وباء الأنفلونزا في عام 1919، فتولت قريبة له تربيته، ومن بعدها زوجة أبيه.

اشتهر أنتوني بأنه علم نفسه بنفسه، و تمحورت دراسته الجامعية التي بدأها عام 1937 في جامعة فيكتوريا بمانشستر حول اللغة الإنجليزية وآدابها، وهو تخرج منها في عام 1940. الطريف والعجيب في الأمر، أن رغبة أنتوني الأولى كانت دراسة الموسيقى، لكن درجاته المتدنية في الرياضيات (والتي كانت مطلباً أساسيًا وقتها) حالت بينه وبين دراسة ما يحب!

مثله مثل أقرانه، كان لأنتوني مشاركته في الحرب العالمية الثانية، حيث عمل ضمن فرق الإسعاف، ما جعله يتنقل بين بلاد كثيرة، لكن الطريف أن حبه للموسيقى لم يمت، إذ أدار خارج أوقات القتال فرقة موسيقية للرقص – ضمن النشاط الحربي للترفيه عن الجنود.

تعرف أنتوني في الجامعة على زميلة دراسة شابة تدعي لين، صارت زوجًا له في عام 1942، لكن هذا الزواج لم يُقدر له أن يثمر أطفالاً. الغريب أن زوجته كانت ذات طباع صعبة، رغم ذلك فإنها دفعته وشجعته ليصبح كاتبًا، كما تركت عليه آثارًا ساعدته على أن يكون لاذع النقد ساخر اللهجة في بعض الأحيان. ماتت لين في عام 1968 بمرض التليف الكبدي بسبب شرب الكحوليات.

بعدما وضعت الحرب العالمية الثانية أوزارها، تحول أنتوني للعمل في جامعة برمنجهام ووزارة التعليم، وكان يؤلف القصص بشكل متقطع، حتى انتهى من أول رواية له في عام 1949، سماها رؤية المعركة، والتي لم ينشرها إلا في عام 1965.

في عام 1954 سافر أنتوني للتدريس في مالاي وبروناي، ما سمح له بتأليف ثلاث قصص بنهاية عام 1959، العام الذي أصابه فيه الدوار المفاجئ وجعله طريح أرضية الفصل الدراسي في جامعة سلطان عمر علي سيف الدين في بروناي، ومن بعده وهب أنتوني حياته بالكامل للتأليف والكتابة.

هذا التحول جعله يرتحل ما بين مالطة، إيطاليا، أمريكا، موناكو، وبحلول عام 1964 كان قد انتهى من تأليف 11 قصة. تميزت كتابات أنتوني بالسخرية وتحولت بعض قصصه إلى أفلام سينمائية، ولعل أشهر قصصه البرتقالة المنتظمة (A Clockwork Orange) التي تدور في المستقبل في العاصمة لندن.

اشتهر أنتوني بأنه يكتب كل يوم ما لا يقل عن ألف كلمة، وهو تمكن في النهاية من تأليف قطع موسيقية سيمفونية وأوبرالية وللباليه، وتزوج مرة أخرى بعد وفاة زوجته، حتى حانت منيته في عام 1993، عن عمر ناهز 76 عامًا، بمرض سرطان الرئة (ذلك أنه كان شره التدخين!)، وهو ألف رواية بأكملها على سرير مرض الموت.

للأسف، شاب قصة حياة أنتوني العديد والعديد من العادات الرذيلة والسيئة والتي أعلنها على الملأ، لكن هذا لا ينال من غاية سرد هذه القصة، وعلينا أن نأخذ الطيب، ونترك ما عداه.

ما نخرج به من عبر:

*- كم من المصائب حلت بنا، وكم منا حوّل هذه المصائب إلى تحولات جذرية مفيدة في حياته
*- هل تأليف القصص ونشر الكتب أكثر سهولة ويسر في وقتنا الحالي، أم في أعقاب حرب عالمية تسببت في كساد نال من الأخضر واليابس
*- ألف كلمة في اليوم كانت العادة التي استمر عليها أنتوني، ولعل هذا التدريب هو ما ينقص من يريد أن يصبح كاتباً في المستقبل
*- لم يفت كل هذا في عضد أنتوني، إذ رغم نجاحه الأدبي، ألف قرابة ثلاث سيمفونيات، ليشبع هوايته الأولى، التي لم يستطع دراستها والتعمق فيها!
*- تخيل لو جاء التشخيص الطبي الأول على وجهه الصحيح، هل كان أنتوني ليبدع؟
*- ها أنت بحاجة لتشخيص خاطئ كي تبدأ في الإبداع؟



بعض مقولات أنتوني برجيز:

«Sans doute la mort est-elle l'expérience humaine essentielle et faudrait-il s'y préparer à chaque minute de sa vie ?»
[ Anthony Burgess ] - Extrait d'un Entretien avec Sophie Lannes - Juin 1977



"مما لا شك فيه أن الموت هو أساسي في التجربة الإنسانية ، وينبغي على الانسان أن يعد كل دقيقة من حياته؟"



«Personne ne peut dire de quoi l'avenir sera fait, ce que l'homme sera capable de réaliser. Et c'est bien cette inconnue, ce côté imprévisible de l'homme qui rend la vie si intéressante !»
[ Anthony Burgess ] - Extrait d'un Entretien avec Sophie Lannes - Juin 1977


لا أحد يعرف شيئ عن المستقبل , ما يمكن للانسان ان يحقق فيه . وهدا المجهول , هدا الجانب المخفي في حياة الانسان هو الدي يجعل الحياة أكتر أهمية



«Considérer l'homme comme un consommateur, c'est tout simplement lui faire perdre son identité, sa véritable image...»
[ Anthony Burgess ] - Extrait d'un Entretien avec Sophie Lannes - Juin 1977


اعتبار الانسان كمستهلك , ببساطة انتزاع هويته وصورته الحقيقية ...



«La littérature est un exercice difficile. Chaque livre pose de nouveaux problèmes. A chaque fois, il faut réinventer la langue.»
[ Anthony Burgess ] - Extrait d'un Entretien avec Pierre Assouline - Juin 1988



"الأدب هو عملية صعبة. كل كتاب يطرح مشاكل جديدة. في كل مرة علينا إعادة اللغة ".



«Il est des moments où il n'y a ni bonté ni beauté dans la vérité.»
[ Anthony Burgess ] - Les puissances des ténèbres



هناك اوقات لا يكون فيها لا خير ولا جمال في الحقيقة



«La mort. L'horreur absolue de la non-existence. La mort ne rentre dans aucun schéma. Il n'y a pas d'explication à la mort. Elle entre, elle vous arrête au milieu d'une phrase : "Non, c'est fini" et claque la porte.»
[ Anthony Burgess ] - Extrait d'un Entretien avec Sophie Lannes - Juin 1977



الموت . الرعب المطلق من عدم التواجد . الموت لا يدخل في اي خطة . لا يوجد تفسير للموت . هي تدخل وتوقفك في منتصف جملة :( لا , انتهى ) وتطرق الباب



«Nous autres Anglais, nous ne sommes que des amateurs dans le domaine de l'art. Les vrais professionnels du roman, les grands maîtres du roman, ce sont les Français.»
[ Anthony Burgess ] - Extrait d'un Entretien avec Sophie Lannes - Juin 1977



اننا الاجليزيون هواة فقط في مجال الفن . المتخصصين الحقيقيين في الرواية , كبار الروائيين هم الفرنسيون



«Un écrivain, c'est un inventeur. Il doit être capable de recréer totalement un univers à lui.»
[ Anthony Burgess ] - Extrait d'un Entretien avec Pierre Assouline - Juin 1988


"الكاتب هو المخترع. يجب أن تكون قادرة على إعادة تشكيل الكون له "


يتبع بادن الله ...


اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية

العبارات الدليلة
نجاح


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
أسس النجاح في الحياة ( لمن يبحث عن النجاح.. من أين أبدأ؟ ) legendarymessi منبر التميز والإبداع والتطوير الشخصي 4 30-03-2009 11:19 PM
( .. (الصحّ)= نجاح و(الخطأ)= تجربة .. ) +[ المتميزة ]+ منبر الحياة الزوجية والأسرية والإجتماعية 3 03-04-2008 10:21 AM
نجاح لقاح لانفلونزا الطيور الصارم منبر الصحة واللياقة البدنية 4 09-01-2008 11:30 AM
شاهد حلقات نجاح بلا حدود سفير الخير منبر التميز والإبداع والتطوير الشخصي 4 18-06-2007 07:08 PM
رسالة نجاح قانونية متميزة منبر التميز والإبداع والتطوير الشخصي 6 26-08-2006 01:24 AM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 12:07 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net