المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > المنبر العام

المنبر العام منبر عام يحوي كل المواضيع التي لا تخص الاقسام الاخرى من سوالف ودردشة عامة

اضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 10-06-2009, 03:37 PM
.+[ متميز رائــد]+.

 
تاريخ الإنضمام: Nov 2008
المشاركات: 161
معلومات إضافية
السمعة: 11035
المستوى: إبداعات has a reputation beyond reputeإبداعات has a reputation beyond reputeإبداعات has a reputation beyond reputeإبداعات has a reputation beyond reputeإبداعات has a reputation beyond reputeإبداعات has a reputation beyond reputeإبداعات has a reputation beyond reputeإبداعات has a reputation beyond reputeإبداعات has a reputation beyond reputeإبداعات has a reputation beyond reputeإبداعات has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: إبداعات غير متصل
افتراضي تنمية المواطن بين الجمعيات الخيرية والاجتماعية

د. عبدالله مرعي بن محفوظ
أولاً: انتقل مفهوم معايير التصنيف في الخدمات والجودة من قطاع التجارة والصناعة إلى المنظمات الخدمية كالجامعات والمعاهد التعليمية، حتى وصل للمجالات الخيرية، ومن خلال التصنيف اتّضح الفرق الإستراتيجي ما بين الجمعيات الخيرية وجمعيات التنمية الاجتماعية، وإن كان الاختلاف في الرؤية لا يعني الاختلاف في الهدف، وهو تنمية الإنسان، وسد احتياجاته الأساسية، ولكن يجب أن نأخذ في الاعتبار الدراسات العلمية التي قامت بمتابعة أعمال الجمعيات الخيرية الإسلامية والغربية في القارة الإفريقية، حيث تبيّن أن 80% منها كانت تسير وفق إستراتيجية دينية وسياسية، وتسعى إلى بث روح (الدِّين) في مساعدة الفقراء، وبمتابعة أداء وتقييم هذه الجمعيات وجد أن أغلبها تحمل أرقامًا إحصائية توضّح الدور المشرف الذي قامت به في إرساء تعاليم الدّين، وحسب التقرير إن معظم هذه القبائل الإفريقية لم تتبع الإسلام دينًا ولا المسيحية عقيدةً، وإنما يتظاهرون بذلك طلبًا للمساعدة في محنتهم القاسية.
ثانيًا: بتقييم ناتج الجمعيات الخيرية في الوطن العربي التي حصلت في عام 2008م على 18 مليار دولار من تبرعات المحسنين، تبين الحقيقة (المؤلمة) بأن الفقير العربي استفاد فعليًّا بـ 3.8 مليار دولار، بمعنى كل دولار أُنفق من المحسنين استفاد منه الفقير 20 سنتًا أمريكيًّا بما يعادل 75 هللة سعودية، أمّا الـ80 سنتًا (3 ريالات سعودية) فصرفت مصاريف متنوعة لعمل الخير مثل: الرواتب، والنقل، وشراء المباني، والموجدات للجمعيات الخيرية، هذا المعلومة ذكرتها الأميرة البندري بنت عبدالرحمن الفيصل، مديرة جمعية الملك خالد الخيرية في منتدى المسؤولية الاجتماعية بعنوان “من الرعوية إلى التنمية المستدامة” التي عقدت في جدة السبت الماضي، ونظمتها جمعية الأمير ماجد للتنمية الاجتماعية. خلاصة النقطتين السابقتين هي المعلومة الإحصائية، والدراسات البحثية على واقع الجمعيات الخيرية خلال العشر السنوات الماضية، والحال الواقع يوضح أن فقراء العرب يزدادون كل عام ولا ينقصون، وكذلك العاطلون أصبحوا يبحثون عن الرعوية، وليس تنمية كفاءتهم العملية، وهنا تقف (الحقيقة) جدارًا صامتًا أمام السيل الجارف ممّن يلقون عليك حجر العداء لمحاربة الجمعيات الخيرية، وللمعلومية أنا لست محاربًا لدورها، بل أنادي مثل غيري بتنظيم أعمالها نحو تنمية الفرد المسلم، وليس تحميل مسؤولية حياته على الآخرين، وهذا الأمر جعلته هدفي حين شاركت كـ مؤسس لجمعية كندة الخيرية، وطبّقته حين أصبحت مديرًا عامًّا لها، دعمت صندوق المؤسسة سنويًّا بأكثر من 15 في المائة من دخلي في العام قبل أن أطلب من الآخرين، وحددتُ هدفي بدعم تعليم الشباب، والتأمين الطبي لكبار السن، وتوفير سكن ملائم للعجزة، أمّا المساعدات المباشرة والاستهلاكية فقد وجدت أنها تحيل (العوائل) وليس الفرد إلى عاطلين عن العمل.
يقول برناردشو «الوطن ليس هو فقط المكان الذي يعيش فيه الإنسان، بل هو المكان الذي تُكفل فيه كرامته، وتُصان حقوقه»، فهل حق المواطن المحتاج إسكات جوعه، ودفع مصاريف حياته، أم حق المواطن بأن نحفظ له كرامة العيش والتعليم والعمل في بيئة مناسبة تسد احتياجاته؟ لذلك أقول إن الجمعيات الخيرية عوّدت المستفيدين على العطاء بالطريقة “الرعوية” والذى ساهم في إنجاب جيل من الأطفال والأسر التي تعيش على (الاتّكالية)، بدلاً من إعطائهم الأدوات التي تمكّنهم الخروج من دائرة الفقر عبر تدريبهم على اكتساب مهارات عملية تساعدهم في الخروج في بناء مشروع يكون مصدر دخل لهم. وهذا الأمر يدفعنا لتغيير إستراتيجية عمل الجمعيات الخيرية، ودخول جمعيات لتنمية الأعمال، وتكون لدينا جمعيات تنمية اجتماعية لدعم الحرفيين الرجال، ودعم عمل المرأة من المنزل، وتطوير قدرات الشباب المهنية، ودعم الجمعيات الاجتماعية التي تهتم بدور الأم والأبناء، ومساعدة الشباب في الإنتاجية، وهذا الأمر توسّع فعليًّا على أرض الواقع، حيث تحوّل المجتمع المدني السعودي إلى الاهتمام بتنوع مصادر الإنفاق الخيري إلى مجالات مختلفة، وتصب في مصلحة واحدة وهي المجتمع، ولتوضيح ذلك بينت دراسة لمجلس الغرف السعودية نسب توزيع أعمال الخير لرجال الأعمال، وكبار المحسنين، فكانت المساهمة في المناسبات والمهرجانات الوطنية بنسبة 9.6%، ودعم الأنشطة العلمية والتعليمية بنسبة 7.5%، ودعم الأنشطة الرياضية والثقافية 6.5%، وتجميل المدن والمشاركة في إقامة الحدائق والمتنزهات 5.7%، ودعم أنشطة البيئة وحمايتها 4.6%، وأنشطة اجتماعية أخرى متصلة بالمرأة 10.9%، ليكون إجمالي الإسهامات للتنمية الاجتماعية 44.7 في المائة، أمّا التبرعات الخيرية فكانت كالتالي: الجمعيات الخيرية 10.9%، والصدقات المباشرة 11.5%، وتبرعات لإقامة المساجد 9%، والتبرعات للمحتاجين من المسلمين خارج المملكة 18.9%، لتكون النسبة 50.3 في المائة. ختامًا إن مبادرة جمعية ماجد للتنمية الاجتماعية هي إخراج الأسر السعودية من الرعوية إلى الاستدامة، وهي من المبادرات الهامة، وتمثّل نقلة لدور الجمعيات الوطنية، ويسعى المنتدى إلى تثقيف وتعليم الجمعيات الخيرية والشركات العائلية التي لها نصيب الأسد في المساهمات الخيرية، ويعتبرون من أهم الروافد المالية للعمل الخيري والاجتماعي، ولكن يظل للإعلام دور مهم مع الشركات المساهمة والبنوك، حيث دورها ضعيف جدًا في دعم العمل الخيري، مع العلم بأن رأسمال تلك الشركات يعتبر كبيرًا جدًا بالمقارنة مع الشركات العائلية، وما يميّز الغرب هو الاعتماد على الشركات المساهمة الكبيرة في دعم النشاط الخيري والاجتماعي، والمطلوب هو تكثيف الجهود على تلك المؤسسات والشركات المساهمة لإقناعها، وإقناع مجالس إداراتها والمساهمين فيها بضرورة القيام بدورهم المجتمعي بشكل أكبر، ويتماشى مع دورهم الاقتصادي والمالي.
المصدر: صحيفة المدينة، الأربعاء 10 يونيو 2009
رابط المقال:
http://al-madina.com/node/146658
اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 12-06-2009, 11:56 PM   #2 (permalink)
.+[ متميز نـابغة ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Aug 2008
المشاركات: 490
معلومات إضافية
السمعة: 1394464
المستوى: ابـو تركي has a reputation beyond reputeابـو تركي has a reputation beyond reputeابـو تركي has a reputation beyond reputeابـو تركي has a reputation beyond reputeابـو تركي has a reputation beyond reputeابـو تركي has a reputation beyond reputeابـو تركي has a reputation beyond reputeابـو تركي has a reputation beyond reputeابـو تركي has a reputation beyond reputeابـو تركي has a reputation beyond reputeابـو تركي has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: ابـو تركي غير متصل
افتراضي رد : تنمية المواطن بين الجمعيات الخيرية والاجتماعية

إبداعات ....

الجمعيات الخيرية لها دور في حياة المجتمعات ولكن لا بد من ضبطها ...
نقل موفق .... بالتوفيق ان شاء الله.

كن بخير.

ألأمانة ألأدبيـة وألأخلاقية تتطلب منا ذكر المصدر عنـد نقلـه
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 13-06-2009, 01:19 AM   #3 (permalink)
مريم الطنيجي في ذمة الله

 
tab
صورة 'YeLlOw' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Oct 2004
المشاركات: 7,524
كافة التدوينات: 15
معلومات إضافية
السمعة: 29840445
المستوى: YeLlOw has a reputation beyond reputeYeLlOw has a reputation beyond reputeYeLlOw has a reputation beyond reputeYeLlOw has a reputation beyond reputeYeLlOw has a reputation beyond reputeYeLlOw has a reputation beyond reputeYeLlOw has a reputation beyond reputeYeLlOw has a reputation beyond reputeYeLlOw has a reputation beyond reputeYeLlOw has a reputation beyond reputeYeLlOw has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: YeLlOw غير متصل
المزاج: ????
الرسالة الشخصية
Hope U are Happy & doing Well
افتراضي رد : تنمية المواطن بين الجمعيات الخيرية والاجتماعية

إذا كان ولابد ..... فجميع المؤسسات الخيرية التي تعمل بوضوح
لا تجد صعوبة في توصيل رسالتها او أهدافها .....
والوقوف بقوة وثبات من اجل مد يد العون للمسلمين اينما كانوا

وبالحقيقة هذه الجمعيات او المؤسسات التنموية التي تحمل على
عاتقها تأدية الأمانة التي تحملتها والكائنة في
توصيل(أموال الزكاة والصدقات,والمساهمات) و البحث عن المستحقين والامر صعب جدا


××××

والحقيقة الثابتة ان العمل لا يكون عشوائيا لكي يسمح لضعاف النفوس إستغلال
اموال المحسنين (فالمثال الذي ضرب عن القبائل الأفريقية التي تتظاهر بالإسلام)
لا يمكن الأخذبه إذا قرنا النسبة من المساعدة التي ذكرت في المقال ...
أي لا يستحق الأمر التظاهر بالإسلام ليأخذ 75 هلله ...
لأن هذاالشخص سيحصل على تأمينات غذائية
ستصله إليه حيث كان لو اعتنق المسيحية والامر كما أقول من خلال تجربتي وعملي
فهناك في أفريقيا مقابل الجمعية الخيرية الإسلامية الوحدة (4)جمعيات تبشيرية تقدم
الغذاء والماء مقابل الجهد والأرض .

×××

أمافي الدعوة الكائنة في أن الجمعيات
" صرفت مصاريف متنوعة لعمل الخير مثل: الرواتب، والنقل، وشراء المباني، والموجدات للجمعيات الخيرية، "
اتهام كبير يستدعي التخصيص لا التعميم ولا ينبغي الشموليه في أمور

××××

وأما المواطن العربي هو من زج بنفسه في دوامة التسول ||فلو وفر على نفسه الجهد الذي يبذله
في التسول واعاد ترتبي أولوياته ... لستطاع الوقوف والمضي بقوة ||والفقر ليس عيبا
بال العيب الرضوخ للظروف والمسكنة من أجل كسب العيش

××××

شكرا إبداعات (موضوع مهم بالنسبة لي )

{هذي أنا وهذي طباعي وجيت أقدم لك وفاي لا عجب ولا عجيبه .....
اللي مضى روح وفات
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
شرطة كلباء تلقي القبض على طاعن المواطن ScaR FacE أخبار الإمارات 0 04-06-2009 07:32 PM
دليل الجمعيات الخيرية - دولة الإمارات العربية المتحدة شروق المنبر الإسلامي 14 16-11-2008 02:34 PM
دليل الجمعيات الخيرية - المملكة العربية السعودية شروق المنبر الإسلامي 27 29-07-2008 10:53 AM
استفتاء حول العمل في( الجمعيات الخيرية ) YeLlOw المنبر العام 8 10-01-2007 08:18 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 06:05 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net