المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنـابر الإجتماعيــة > منبر الحياة الزوجية والأسرية والإجتماعية

منبر الحياة الزوجية والأسرية والإجتماعية فلا روعة للعالم دون أسر متميزة ، بكافة جوانبها : مرأة و طفلاً و منزلاً ...

اضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 21-05-2009, 02:59 PM
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jun 2008
الإقامة: سوريا الإمارات
المشاركات: 3,203
كافة التدوينات: 143
معلومات إضافية
السمعة: 32606593
المستوى: العرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العرندس غير متصل
الرسالة الشخصية
كن ابن من شئت واكتسب أدبا** يغنيك محموده عن النسب
F81b2020 المرأة الوحيدة.... (او العنوسة)

بسم الله الرحمن الرحيم


من لم يسعدها زمانها وتنال لقب "حرم فلان" ، أو تفقد اللقب لأي سبب من الأسباب،
تعاني الأمرين من غمز ولمز، وأحاديث جانبية، بالإضافة إلى نظرات الشفقة،
حتى وإن كانت مؤمنة بأن الحياة لا تتوقف عند أقدام رجل لم يأتِ أو رحل بنذالة، او فارق الحياة رغماً عنه .


بدموع جافة بسبب قسوة لظروف، تنهدت ، وقالت :
"لم أعد أحتمل نظرات الشفقة والسخرية ،
لم أعد أحتمل سخافة الرجال وتلميحاتهم التي تصل كثيراً إلى حد التصريح ،
فقد قال لي أحدهم " ألا تعانين من برودة الشتاء في حر الصيف؟ " لقد سئمت النظرات الموجهة للعانس،
وكأن الرجل هو ضمان غدر الزمان ، ولكن كيف تأمن النساء غدر الرجال أنفسهم؟"
أما xx فترفض الزواج من أي شخص والسلام ، فهي تفضل
" القعدة ولا زواج الندامة" ، وتقول :
"أفضل عانس على مطلقة ، فأنا لن أحتمل أن أعيش في تعاسة مع رجل من أجل نيل اللقب فقط
إذا كان المجتمع يرفض أن يتفهم ذلك ، فأنا لا أبالي بنظرات الآخرين حتى ولو كانت جارحة"

عوانس ولكن سعداء
و المجتمع غالباً ما يسخط على المرأة الوحيدة ، ويفضل دائماً ظل الرجل على ظل الحائط حتى ولو كان ظل أعوج

سيكولوجية المرأة الوحيدة

تبقى المرأة الوحيدة لها سيكولوجية خاصة ، سواء كانت عانس ( مع تحفظنا على اللقب) أو أرملة أو حتى مطلقة .
ويعلق أحد الأطباء النفسيين، على هذا الأمر قائلاً :
"الفتاة في مجتمعنا تربت على أن تكون تحت حماية أحد، يكون مسؤولاً عنها،
وغالباً ما يكون الأب، وإذا فقدته كان البديل في صورة الأخ أو العم أو الخال،
وحينما تتزوج تستمد شعورها بالاستقرار النفسي والأسري من ملازمتها للزوج،
الذي يمثل لها أعمدة البيت وأساسه، وتعيش هي تحت رعايته ومظلته".

"الأرملة في عالمنا يختلف أمرها!،
فهي ترى الزوج هو العائد والسند لها، وإن فقدته فقدت معه توازنها، وشعرت بفراغ ، عاطفي لتصبح بين نارين :
نار الرغبة في الزواج من جديد،
ونار الخوف على تربية الأبناء ومستقبلهم! ونظرة المجتمع أيضاً!.

لهذا تصاب بالقلق والإحباط والاكتئاب لفترة زمنية طويلة ..

حلول عملية للتعايش مع الوحدة
* كوني أكثر عقلانية، وثقي أنه لم يأتِ نصيبك بعد .

* توقعي نظرات الشفقة والشماتة من الآخرين كلٌ حسب تركيبه النفسي.

* انظري إلى الزيجات غير المتكافئة، والطلاق الناتج عنها، وقتها ستعلمي أنك في نعمة كبيرة .
* لا تتسرعي في رفض المتقدمين للزواج،

بل اعطي لنفسك أكثر من فرصة للتفكير في الأمر ، وامنحي نفسك فرصة أكبر للتعرف عليهم .

أما المطلقات والأرامل فنقدم لهم بعض من النصائح ، أهمها :

* زواجك مرة ثانية ـ إن تمكن ـ عفة لك، وحق أساسي أجازه الشرع، ما دمت في مقتبل العمر، أو بحاجة إلى من يرعى أطفالك.
لذلك عليك تجاوز الذين يعتبرون الأرملة التي تتزوج
جاحدة، غير وفية لذكرى زوجها، أو غير حريصة على أبنائها.

* ينظر المجتمع للأرملة بكل شفقة، فهي مكسورة الجناح، وبالتوجس والشك للمطلقة. لذلك توقعي أن تسوء بعض علاقات الجوار والصداقة بك إلى حد ما، فكل امرأة تخشى على زوجها منك.
* هناك الأرملة القوية المتماسكة التي تتحمل الصدمات،

وتقوم بدور الأم والأب معاً، والأخرى التي تفقد سندها واتزانها فتنهار. فاحرصي ألا تعكسي إحساسك بالفراغ العاطفي والقلق والإحباط على معاملتك للأبناء، باعتبارهم سبباً يحول دون سعادتك!.

* أكثري من العبادات واكتساب المزيد من المعارف والمعلومات يساعد في التغلب على معاناتك النفسية.

* ما دمت اخترت أطفالك، فأحسني رعايتهم، وكوني أكثر حباً وعطفاً وحناناً، وتدقيقاً في أمورهم.

* أنت في عيون أبنائك القدوة، فأحسني التصرف وتفوقي في ما تفعلين، واثبتي كفاءتك، فأنت الأم والأب معاً.

* الأرملة التي تستبدل عاطفة الأمومة بكل المشاعر المفقودة بعد وفاة الزوج، تستطيع تجاوز الأزمة.

* اطردي فكرة قلة الحيلة، وسارعي بالاستقلالية، فمبالغتك في الاعتماد على الآخرين، تجعلهم يسارعون بالابتعاد عنك، فأنت عبء إضافي على أعباء حياتهم الحتمية.

* حياتك لم تنته بوفاة الزوج، فكل لحظة تعيشينها نعمة غالية، من الظلم إهدارها في التألم من واقع لن يتغير.

* أغلقي أبواب الحزن، وافتحي طاقات الرضا، وابتسمي للحياة، ستجدين السعادة والارتياح لك ولأبنائك.

كيف ترين حياتك بدون رجل ؟ نترك الامر لمن يهم الامر.....منقول/بتصرف
اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
ظاهرة العنوسة عذبة الاحساس منبر الحياة الزوجية والأسرية والإجتماعية 22 30-05-2009 08:59 PM
ما هو حد عورة المرأة على المرأة وعلى محارمها؟ alkich المنبر الإسلامي 5 18-09-2008 10:56 AM
أسرار عن جسد المرأة درة الأكوان منبر الحياة الزوجية والأسرية والإجتماعية 10 18-03-2008 03:39 AM
•oO( لله در هذه المرأة )Oo• الزعـابي قصة منك وقصة مني 5 30-08-2007 11:46 PM
الوحيدة على منبركم..! وحيدة منبر الترحيب بالاعضاء 13 18-09-2005 08:00 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 08:40 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net