المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 05-05-2009, 02:43 AM
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Sep 2007
الإقامة: MEKNES
المشاركات: 2
معلومات إضافية
السمعة: 1198
المستوى: mamie has much to be proud ofmamie has much to be proud ofmamie has much to be proud ofmamie has much to be proud ofmamie has much to be proud ofmamie has much to be proud ofmamie has much to be proud ofmamie has much to be proud ofmamie has much to be proud of
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: mamie غير متصل
افتراضي درس في قصة

حالات المادة
بلدة الأمنيات
يحكى أنه في أحد الأيام دار حوار بين ثلاثة أصدقاء وهم السيد(غاز)، السيد(سائل)، والسيد(صلب)، فهم من سكان مدينة (المادة)، يقطنون في منازل جميلة ومتقاربة، وعلى كل منزل مكتوب الحرف الأول من اسم مالك المنزل باللغة الإنجليزية، وقد كان سبب هذا الحوار أنهم يتمنون التحول من حالاتهم التي هم عليها إلى حالات أخرى، ويريدون السفر إلى بلدة التحول، بلدة الأمنيات التي يطمح الجميع في مدينة المادة للسفر إليها؛ حيث تسكن في هذه البلدة أميرة التحول الآنسة (درجة الحرارة)، وفي حوار دار بين الأصدقاء الثلاثة..
غاز: في ثورة من الغضب - لقد سئمت، إن جزيئاتي تتحرك بشكل عشوائي، وبسرعة كبيرة حيث تتصادم فيما بينها، وتزداد تصادمات جزيئاتي عندما يقوم الإنسان المستبد بتحضيري في وعاء أصغر من حجمي، فهذا يؤدي إلى زيادة ضغطي، فمتى يحين الوقت لأرتاح وأصبح مثلك يا صلب...
نظر إليه السيد(سائل)- مبتسما- وقال :
سائل: لكم تمنيت أن أكون مثلك يا غاز فجزيئاتي تتحرك بسرعة أقل من سرعة حركة جزيئاتك، وبالتالي فإن التصادمات أقل من التصادمات الحادثة معك.
عندها ضحك السيد صلب بصوت مرتفع، فنظر إليه كل من السيد (غاز) والسيد (سائل) مستغربين
غاز: ما بك تضحك؟!، لا أجد سبباً لضحكك .
سكت صلب لمدة ثانية
صلب: كل منكما لا يريد البقاء على حاله، رغم النشاط الجميل الذي حبا كما الله به، فما بالكما بي أنا ؛ فحركة جزيئاتي متقاربة، وأنا لا أريد أن أكون كسولاً، أنا أطمح إلى حركة أكبر ...
نظر السيد سائل إليه
سائل: ما رأيك في أن تتحول إلى ما أنا عليه .
قال صلب:وهل يمكن ذلك؟
قال سائل: نعم، نذهب إلى مدينة الأمنيات، مدينة التحول.
اتفق الجميع على ذلك وعاد كل منهما إلى منزله، وبدأ كل منهم يحلم بما تمنى أن يتحول إليه ...
ومع طلوع الفجر انطلق ثلاثتهم إلى مدينة الأمنيات، مدينة التحول، وبعد ساعات من السفر وصل الجميع إلى المدينة, وبدأ الثلاثة - حالات المادة - البحث عن منزل الآنسة (درجة الحرارة)، وبعد طول بحث وصلوا إلى المنزل.
طرق (غاز) باب الآنسة (درجة الحرارة) فلقد كان أكثرهم نشاطاً.
درجة الحرارة: من الطارق؟
غاز: هذا أنا (غاز) من مدينة المادة
فتحت (درجة الحرارة) الباب
درجة الحرارة : أهلا.. من أنتم ؟
غاز: أنا (غاز) وهذان صديقاي السيد (صلب) والسيد(سائل) .
درجة الحرارة: هل من خدمة استطيع تقديمها لكم ؟
غاز: في الحقيقة لقد جئنا إليك من بلاد بعيدة، وكلنا أمل أن تحققي أمنياتنا التي جئنا نسعى إليك لتحقيقها.
درجة الحرارة :تفضلوا بالدخول .
جلس الجميع في الحجرة المجاورة لغرفة التحول.
ابتدأت الآنسة (درجة الحرارة) الكلام
درجة الحرارة: ما هي أمنياتكم ؟
غاز: أنا أريد أن أتحول إلى الحالة الصلبة، وأصبح السيد (صلب)، فقد ضقت ذرعاً بالحالة التي أنا فيها.
صلب: وأنا يا أميرتي الجميلة يدعوني الجميع بالكسول، ولقد أصابني الإحباط، فأنا أتمنى أن أتحول إلى الحالة السائلة، وأصبح السيد(سائل).
نظرت الآنسة (درجة الحرارة) إليهم، وهي صامتة لبضع دقائق
درجة الحرارة: إن كانت هذه أمانيكم التي سعيتم لها فلا يسعني إلا أن أسعدكم بتلبيتها لكم.
وبدعوة من الآنسة (درجة الحرارة) دخل الجميع حجرة التحول، وقد كانت حجرة مليئة بالأدوات المعملية.
درجة الحرارة: لتكن البداية مع السيد سائل. تفضل يا سيد سائل، ثم بدأت الآنسة(درجة الحرارة) برفع درجتها، وعندما وصل السيد (سائل) إلى نقطه الغليان زادت طاقه حركية جزئياته فتحول ليصبح السيد(غاز)، وعندما أدرك أنه تحول إلى غاز ذهب ينتقل من حجرة إلى حجره بكل سعادة العالم ..
درجة الحرارة: جاء الآن دورك يا سيد صلب، فسوف تتحول عن طريق الانصهار إلى سائل، وبدأت الآنسة (درجة الحرارة) برفع درجتها؛ مما أدى إلى زيادة طاقه حركة جزيئات السيد صلب، وتباعدت لتسيح ويصبح اسمه السيد (سائل) فأخذ سائل بشكله الجديد يرقص فرحا لما صار إليه...
درجة الحرارة: يؤسفنى يا غاز أن تتحول إلى صلب فقد سعى صلب إلي الحالة السائلة وسائل سعى إلى الحالة الغازية، كل منها يريد أن تكون حركة جزيئاته أسرع مما عليه أما أنت فتريد العكس ..
غاز : بالله عليك لا تردينى خائباً، أنا مقتنع بما سوف اقبل عليه ..
درجة الحرارة : كما تشاء، سوف أُجري لك عمليه تبريد، وبدأت السيدة (درجة الحرارة) في خفض درجتها حتى قلت حركة جزيئات السيد (غاز)، ومن ثم تقاربت حتى أصبحت في وضعيه الحالة الصلبة .. عندها صرخ السيد (صلب) بشكله الجديد: شكرا يا أميرة التحول ..
جاء وقت الوداع، فودعتهم السيدة (درجة الحرارة) الأميرة الجميلة، التي تحقق – دائما - أمنيات حالات المادة، وغمرت السعادة الجميع، فقد تحول السيد (غاز) إلى (صلب) وتحول السيد (صلب) إلي سائل، وتحول السيد (سائل) إلى (غاز)
قديمة 11-05-2009, 06:50 PM   #2 (permalink)
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي رد : درس في قصة

يا الله قصة علمية بثوب ادبي رائع تصلح لتدريس حالات المادة للاطفال فيستوعبوها بشكل اجمل وافضل

رائع بحق

وفكرة جميلة



تستحق التقييم والتثبيت
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 11:19 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net