المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > المنبر الإسلامي

المنبر الإسلامي فلولا إسلامنا ما كان تميزنا ، فهذه وسيلتك نحو فكر إسلامي متميز

اضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديمة 22-04-2009, 01:36 AM   #21 (permalink)
ليس مجرد رجل

 
tab
صورة 'العربي الغريب' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2008
الإقامة: المغرب الأقصى
المشاركات: 829
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 19990822
المستوى: العربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العربي الغريب غير متصل
المزاج: In Love
الرسالة الشخصية
من جاد ساد ومن خان هان
Hel P رد : فــــي ظـــلال الـــقـــران**



*** قال تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لآئِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ) (المائدة : 54 )

- قال ابن كثير رحمه الله : قوله تعالى :( وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لآئِمٍ ) أي: لا يردهم عما هم فيه من طاعة الله، وقتال أعدائه، وإقامة الحدود، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، لا يردهم عن ذلك راد، ولا يصدهم عنه صاد، ولا يحيك فيهم لوم لائم ولا عذل عاذل.
- وقال السعدي رحمه الله : { وَلا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ } بل يقدمون رضا ربهم والخوف من لومه على لوم المخلوقين، وهذا يدل على قوة هممهم وعزائمهم، فإن ضعيف القلب ضعيف الهمة، تنتقض عزيمته عند لوم اللائمين، وتفتر قوته عند عذل العاذلين. وفي قلوبهم تعبد لغير الله، بحسب ما فيها من مراعاة الخلق وتقديم رضاهم ولومهم على أمر الله، فلا يسلم القلب من التعبد لغير الله حتى لا يخاف في الله لومة لائم...

+ قال النووي رحمه الله عند شرح حديث عُبَادَةَ بْنِ الْوَلِيدِ بْنِ عُبَادَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ قَالَ : بَايَعْنَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى السَّمْعِ وَالطَّاعَةِ فِي الْعُسْرِ وَالْيُسْرِ وَالْمَنْشَطِ وَالْمَكْرَهِ وَعَلَى أَثَرَةٍ عَلَيْنَا وَعَلَى أَنْ لَا نُنَازِعَ الْأَمْرَ أَهْلَهُ وَعَلَى أَنْ نَقُولَ بِالْحَقِّ أَيْنَمَا كُنَّا لَا نَخَافُ فِي اللَّهِ لَوْمَةَ لَائِمٍ .../ قال : قَوْله : ( وَعَلَى أَنْ نَقُول بِالْحَقِّ أَيْنَمَا كُنَّا لَا نَخَاف فِي اللَّه لَوْمَة لَائِم ) مَعْنَاهُ : نَأْمُر بِالْمَعْرُوفِ وَنَنْهَى عَنْ الْمُنْكَر فِي كُلّ زَمَان وَمَكَان ، الْكِبَار وَالصِّغَار ، لَا نُدَاهِن فِيهِ أَحَدًا ، وَلَا نَخَافهُ هُوَ ، وَلَا نَلْتَفِت إِلَى الْأَئِمَّة ، فَفِيهِ : الْقِيَام بِالْأَمْرِ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّهْي عَنْ الْمُنْكَر ...وَأَجْمَعَ الْعُلَمَاء عَلَى أَنَّهُ فَرْض كِفَايَة فَإِنْ خَافَ مِنْ ذَلِكَ عَلَى نَفْسه أَوْ مَاله أَوْ عَلَى غَيْره ، سَقَطَ الْإِنْكَار بِيَدِهِ وَلِسَانه ، وَوَجَبَتْ كَرَاهَته بِقَلْبِهِ ، هَذَا مَذْهَبنَا وَمَذْهَب الْجَمَاهِير ، وَحَكَى الْقَاضِي هُنَا عَنْ بَعْضهمْ أَنَّهُ ذَهَبَ إِلَى الْإِنْكَار مُطْلَقًا فِي هَذِهِ الْحَالَة وَغَيْرهَا ...

+ وقال عند شرح حديث أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ ، وفيه : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: مَنْ رَأَى مِنْكُمْ مُنْكَرًا فَلْيُغَيِّرْهُ بِيَدِهِ فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِلِسَانِهِ فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِقَلْبِهِ وَذَلِكَ أَضْعَفُ الْإِيمَانِ .../ قال: ... وَأَمَّا قَوْله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( فَلْيُغَيِّرْهُ ) فَهُوَ أَمْر إِيجَابٍ بِإِجْمَاعِ الْأُمَّة . وَقَدْ تَطَابَقَ عَلَى وُجُوب الْأَمْر بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّهْي عَنْ الْمُنْكَر الْكِتَاب وَالسُّنَّة وَإِجْمَاعُ الْأُمَّة وَهُوَ أَيْضًا مِنْ النَّصِيحَة الَّتِي هِيَ الدِّين . وَلَمْ يُخَالِف فِي ذَلِكَ إِلَّا بَعْض الرَّافِضَة ، وَلَا يُعْتَدّ بِخِلَافِهِمْ كَمَا قَالَ الْإِمَام أَبُو الْمَعَالِي إِمَام الْحَرَمَيْنِ : لَا يُكْتَرَث بِخِلَافِهِمْ فِي هَذَا ، فَقَدْ أَجْمَع الْمُسْلِمُونَ عَلَيْهِ قَبْل أَنْ يَنْبُغ هَؤُلَاءِ . وَوُجُوبه بِالشَّرْعِ لَا بِالْعَقْلِ خِلَافًا لِلْمُعْتَزِلَةِ ...وَأَمَّا قَوْل اللَّه عَزَّ وَجَلَّ : { عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لَا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اِهْتَدَيْتُمْ } فَلَيْسَ مُخَالِفًا لِمَا ذَكَرْنَاهُ لِأَنَّ الْمَذْهَب الصَّحِيح عِنْد الْمُحَقِّقِينَ فِي مَعْنَى الْآيَة أَنَّكُمْ إِذَا فَعَلْتُمْ مَا كُلِّفْتُمْ بِهِ فَلَا يَضُرُّكُمْ تَقْصِير غَيْركُمْ مِثْل قَوْله تَعَالَى : { وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى } وَإِذَا كَانَ كَذَلِكَ فَمِمَّا كُلِّفَ بِهِ الْأَمْرُ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّهْيُ عَنْ الْمُنْكَر ، فَإِذَا فَعَلَهُ وَلَمْ يَمْتَثِل الْمُخَاطَب فَلَا عَتْبَ بَعْد ذَلِكَ عَلَى الْفَاعِل لِكَوْنِهِ أَدَّى مَا عَلَيْهِ فَإِنَّمَا عَلَيْهِ الْأَمْر وَالنَّهْي لَا الْقَبُول . وَاَللَّه أَعْلَم ...ثُمَّ إِنَّ الْأَمْر بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّهْي عَنْ الْمُنْكَر فَرْض كِفَايَة إِذَا قَامَ بِهِ بَعْض النَّاس سَقَطَ الْحَرَج عَنْ الْبَاقِينَ ، وَإِذَا تَرَكَهُ الْجَمِيع أَثِمَ كُلّ مَنْ تَمَكَّنَ مِنْهُ بِلَا عُذْرٍ وَلَا خَوْف . ثُمَّ إِنَّهُ قَدْ يَتَعَيَّن كَمَا إِذَا كَانَ فِي مَوْضِعٍ لَا يَعْلَم بِهِ إِلَّا هُوَ أَوْ لَا يَتَمَكَّنُ مِنْ إِزَالَته إِلَّا هُوَ ، وَكَمَنْ يَرَى زَوْجَته أَوْ وَلَده أَوْ غُلَامه عَلَى مُنْكَر أَوْ تَقْصِير فِي الْمَعْرُوف قَالَ الْعُلَمَاء رَضِيَ اللَّه عَنْهُمْ : وَلَا يَسْقُط عَنْ الْمُكَلَّف الْأَمْر بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّهْي عَنْ الْمُنْكَر لِكَوْنِهِ لَا يُفِيد فِي ظَنِّهِ بَلْ يَجِب عَلَيْهِ فِعْلُهُ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَع الْمُؤْمِنِينَ . وَقَدْ قَدَّمْنَا أَنَّ الَّذِي عَلَيْهِ الْأَمْر وَالنَّهْي لَا الْقَبُول . وَكَمَا قَالَ اللَّه عَزَّ وَجَلَّ : { مَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ } وَمَثَّلَ الْعُلَمَاءُ هَذَا بِمَنْ يَرَى إِنْسَانًا فِي الْحَمَّام أَوْ غَيْره مَكْشُوفَ بَعْضِ الْعَوْرَةِ وَنَحْو ذَلِكَ . وَاَللَّه أَعْلَم . قَالَ الْعُلَمَاء : وَلَا يُشْتَرَط فِي الْآمِر وَالنَّاهِي أَنْ يَكُون كَامِل الْحَال مُمْتَثِلًا مَا يَأْمُر بِهِ مُجْتَنِبًا مَا يَنْهَى عَنْهُ ، بَلْ عَلَيْهِ الْأَمْر وَإِنْ كَانَ مُخِلًّا بِمَا يَأْمُر بِهِ ، وَالنَّهْي وَإِنْ كَانَ مُتَلَبِّسًا بِمَا يَنْهَى عَنْهُ ؛ فَإِنَّهُ يَجِب عَلَيْهِ شَيْئَانِ أَنْ يَأْمُر نَفْسه وَيَنْهَاهَا ، وَيَأْمُر غَيْره وَيَنْهَاهُ ، فَإِذَا أَخَلَّ بِأَحَدِهِمَا كَيْف يُبَاح لَهُ الْإِخْلَال بِالْآخَرِ ؟ قَالَ الْعُلَمَاء : وَلَا يَخْتَصُّ الْأَمْر بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّهْي عَنْ الْمُنْكَر بِأَصْحَابِ الْوِلَايَات بَلْ ذَلِكَ جَائِز لِآحَادِ الْمُسْلِمِينَ . قَالَ إِمَام الْحَرَمَيْنِ : وَالدَّلِيل عَلَيْهِ إِجْمَاع الْمُسْلِمِينَ ؛ فَإِنَّ غَيْر الْوُلَاة فِي الصَّدْر الْأَوَّل ، وَالْعَصْر الَّذِي يَلِيه كَانُوا يَأْمُرُونَ الْوُلَاة بِالْمَعْرُوفِ ، وَيَنْهَوْنَهُمْ عَنْ الْمُنْكَر ، مَعَ تَقْرِير الْمُسْلِمِينَ إِيَّاهُمْ ، وَتَرْكِ تَوْبِيخهمْ عَلَى التَّشَاغُل بِالْأَمْرِ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّهْي عَنْ الْمُنْكَر مِنْ غَيْر وِلَايَة . وَاَللَّه أَعْلَم .
ثُمَّ إِنَّهُ إِنَّمَا يَأْمُر وَيَنْهَى مَنْ كَانَ عَالِمًا بِمَا يَأْمُر بِهِ وَيَنْهَى عَنْهُ ؛ وَذَلِكَ يَخْتَلِف بِاخْتِلَافِ الشَّيْء ؛ فَإِنْ كَانَ مِنْ الْوَاجِبَات الظَّاهِرَة ، وَالْمُحَرَّمَات الْمَشْهُورَة كَالصَّلَاةِ وَالصِّيَام وَالزِّنَا وَالْخَمْر وَنَحْوهَا ، فَكُلّ الْمُسْلِمِينَ عُلَمَاء بِهَا ، وَإِنْ كَانَ مِنْ دَقَائِق الْأَفْعَال وَالْأَقْوَال وَمِمَّا يَتَعَلَّق بِالِاجْتِهَادِ لَمْ يَكُنْ لِلْعَوَامِّ مَدْخَل فِيهِ ، وَلَا لَهُمْ إِنْكَاره ، بَلْ ذَلِكَ لِلْعُلَمَاءِ . ثُمَّ الْعُلَمَاء إِنَّمَا يُنْكِرُونَ مَا أُجْمِعَ عَلَيْهِ أَمَّا الْمُخْتَلَف فِيهِ فَلَا إِنْكَار فِيهِ لِأَنَّ عَلَى أَحَد الْمَذْهَبَيْنِ كُلّ مُجْتَهِدٍ مُصِيبٌ . وَهَذَا هُوَ الْمُخْتَار عِنْد كَثِيرِينَ مِنْ الْمُحَقِّقِينَ أَوْ أَكْثَرهمْ . وَعَلَى الْمَذْهَب الْآخَر الْمُصِيب وَاحِد وَالْمُخْطِئ غَيْر مُتَعَيَّن لَنَا ، وَالْإِثْم مَرْفُوع عَنْهُ ، لَكِنْ إِنْ نَدَبَهُ عَلَى جِهَة النَّصِيحَة إِلَى الْخُرُوج مِنْ الْخِلَاف فَهُوَ حَسَن مَحْبُوب مَنْدُوب إِلَى فِعْلِهِ بِرِفْقٍ ؛ فَإِنَّ الْعُلَمَاء مُتَّفِقُونَ عَلَى الْحَثّ عَلَى الْخُرُوج مِنْ الْخِلَاف إِذَا لَمْ يَلْزَم مِنْهُ إِخْلَال بِسُنَّةٍ أَوْ وُقُوعٍ فِي خِلَاف آخَر . وَذَكَرَ أَقْضَى الْقُضَاة أَبُو الْحَسَن الْمَاوَرْدِيُّ الْبَصْرِيُّ الشَّافِعِيُّ فِي كِتَابه " الْأَحْكَام السُّلْطَانِيَّةُ " خِلَافًا بَيْن الْعُلَمَاء فِي أَنَّ مَنْ قَلَّدَهُ السُّلْطَان الْحِسْبَة هَلْ لَهُ أَنْ يَحْمِل النَّاس عَلَى مَذْهَبه فِيمَا اِخْتَلَفَ فِيهِ الْفُقَهَاء إِذَا كَانَ الْمُحْتَسِب مِنْ أَهْل الِاجْتِهَاد أَمْ لَا يُغَيِّر مَا كَانَ عَلَى مَذْهَب غَيْره ؟ وَالْأَصَحُّ أَنَّهُ لَا يُغَيِّر لِمَا ذَكَرْنَاهُ . وَلَمْ يَزَل الْخِلَاف فِي الْفُرُوع بَيْن الصَّحَابَة وَالتَّابِعِينَ فَمَنْ بَعْدهمْ رَضِيَ اللَّه عَنْهُمْ أَجْمَعِينَ . وَلَا يُنْكِر مُحْتَسِب وَلَا غَيْره عَلَى غَيْره . وَكَذَلِكَ قَالُوا : لَيْسَ لِلْمُفْتِي وَلَا لِلْقَاضِي أَنْ يَعْتَرِض عَلَى مَنْ خَالَفَهُ إِذَا لَمْ يُخَالِف نَصًّا أَوْ إِجْمَاعًا أَوْ قِيَاسًا جَلِيًّا . وَاَللَّه أَعْلَم .
وَاعْلَمْ أَنَّ هَذَا الْبَاب أَعْنِي بَاب الْأَمْر بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّهْي عَنْ الْمُنْكَر قَدْ ضُيِّعَ أَكْثَره مِنْ أَزْمَانٍ مُتَطَاوِلَة ، وَلَمْ يَبْقَ مِنْهُ فِي هَذِهِ الْأَزْمَان إِلَّا رُسُوم قَلِيلَة جِدًّا . وَهُوَ بَاب عَظِيم بِهِ قِوَام الْأَمْر وَمِلَاكُهُ . وَإِذَا كَثُرَ أَوَّلًا عَمّ الْعِقَابُ الصَّالِحَ وَالطَّالِحَ . وَإِذَا لَمْ يَأْخُذُوا عَلَى يَد الظَّالِم أَوْشَكَ أَنْ يَعُمَّهُمْ اللَّه تَعَالَى بِعِقَابِهِ { فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } فَيَنْبَغِي لِطَالِبِ الْآخِرَة ، وَالسَّاعِي فِي تَحْصِيل رِضَا اللَّه عَزَّ وَجَلَّ أَنْ يَعْتَنِيَ بِهَذَا الْبَاب ، فَإِنَّ نَفْعَهُ عَظِيم لَا سِيَّمَا وَقَدْ ذَهَبَ مُعْظَمُهُ ، وَيُخْلِص نِيَّته ، وَلَا يُهَادِن مَنْ يُنْكِر عَلَيْهِ لِارْتِفَاعِ مَرْتَبَته ؛ فَإِنَّ اللَّه تَعَالَى قَالَ : { وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ } وَقَالَ تَعَالَى : { وَمَنْ يَعْتَصِمْ بِاَللَّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ } . وَقَالَ تَعَالَى : { وَاَلَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا } . وَقَالَ تَعَالَى : { أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ } وَاعْلَمْ أَنَّ الْأَجْر عَلَى قَدْر النَّصَب ، وَلَا يُتَارِكهُ أَيْضًا لِصَدَاقَتِهِ وَمَوَدَّته وَمُدَاهَنَته وَطَلَب الْوَجَاهَة عِنْده وَدَوَام الْمَنْزِلَة لَدَيْهِ ؛ فَإِنَّ صَدَاقَته وَمَوَدَّته تُوجِب لَهُ حُرْمَة وَحَقًّا ، وَمَنْ حَقّه أَنْ يَنْصَحهُ وَيَهْدِيه إِلَى مَصَالِح آخِرَته ، وَيُنْقِذهُ مِنْ مَضَارِّهَا . وَصَدِيق الْإِنْسَان وَمُحِبُّهُ هُوَ مَنْ سَعَى فِي عِمَارَة آخِرَتِهِ وَإِنْ أَدَّى ذَلِكَ إِلَى نَقْصٍ فِي دُنْيَاهُ . وَعَدُوُّهُ مَنْ يَسْعَى فِي ذَهَاب أَوْ نَقْص آخِرَته وَإِنْ حَصَلَ بِسَبَبِ ذَلِكَ صُورَة نَفْعٍ فِي دُنْيَاهُ . وَإِنَّمَا كَانَ إِبْلِيس عَدُوًّا لَنَا لِهَذَا وَكَانَتْ الْأَنْبِيَاء صَلَوَات اللَّه وَسَلَامه عَلَيْهِمْ أَجْمَعِينَ أَوْلِيَاء لِلْمُؤْمِنِينَ لِسَعْيِهِمْ فِي مَصَالِح آخِرَتهمْ ، وَهِدَايَتهمْ إِلَيْهَا ، وَنَسْأَل اللَّه الْكَرِيم تَوْفِيقنَا وَأَحْبَابنَا وَسَائِر الْمُسْلِمِينَ لِمَرْضَاتِهِ ، وَأَنْ يَعُمَّنَا بِجُودِهِ وَرَحْمَته . وَاَللَّه أَعْلَم .
وَيَنْبَغِي لِلْآمِرِ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّاهِي عَنْ الْمُنْكَر أَنْ يَرْفُق لِيَكُونَ أَقْرَب إِلَى تَحْصِيل الْمَطْلُوب . فَقَدْ قَالَ الْإِمَام الشَّافِعِيُّ رَضِيَ اللَّه عَنْهُ : ( مَنْ وَعَظَ أَخَاهُ سِرًّا فَقَدْ نَصَحَهُ وَزَانَهُ ، وَمَنْ وَعَظَهُ عَلَانِيَة فَقَدْ فَضَحَهُ وَشَانَهُ ) وَمِمَّا يَتَسَاهَل أَكْثَر النَّاس فِيهِ مِنْ هَذَا الْبَاب مَا إِذَا رَأَى إِنْسَانًا يَبِيع مَتَاعًا مَعِيبًا أَوْ نَحْوه فَإِنَّهُمْ لَا يُنْكِرُونَ ذَلِكَ ، وَلَا يُعَرِّفُونَ الْمُشْتَرِي بِعَيْبِهِ ، وَهَذَا خَطَأٌ ظَاهِرٌ . وَقَدْ نَصَّ الْعُلَمَاء عَلَى أَنَّهُ يَجِب عَلَى مَنْ عَلِم ذَلِكَ أَنْ يُنْكِر عَلَى الْبَائِع ، وَأَنْ يُعْلِم الْمُشْتَرِي بِهِ . وَاَللَّه أَعْلَم .
وَأَمَّا صِفَة النَّهْي وَمَرَاتِبه فَقَدْ قَالَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي هَذَا الْحَدِيث الصَّحِيح : " فَلْيُغَيِّرْهُ بِيَدِهِ ، فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِلِسَانِهِ ، فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِقَلْبِهِ " فَقَوْله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( فَبِقَلْبِهِ )مَعْنَاهُ فَلْيَكْرَهْهُ بِقَلْبِهِ . وَلَيْسَ ذَلِكَ بِإِزَالَةٍ وَتَغْيِيرٍ مِنْهُ لِلْمُنْكَرِ وَلَكِنَّهُ هُوَ الَّذِي فِي وُسْعِهِ . وَقَوْله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( وَذَلِكَ أَضْعَف الْإِيمَان ) مَعْنَاهُ وَاَللَّه أَعْلَم أَقَلُّهُ ثَمَرَة ، قَالَ الْقَاضِي عِيَاض رَحِمَهُ اللَّه : هَذَا الْحَدِيث أَصْل فِي صِفَة التَّغْيِير فَحَقُّ الْمُغَيِّر أَنْ يُغَيِّرهُ بِكُلِّ وَجْه أَمْكَنَهُ زَوَاله بِهِ قَوْلًا كَانَ أَوْ فِعْلًا ؛ فَيَكْسِر آلَات الْبَاطِل ، وَيُرِيق الْمُسْكِر بِنَفْسِهِ ، أَوْ يَأْمُر مَنْ يَفْعَلهُ ، وَيَنْزِع الْغُصُوبَ وَيَرُدَّهَا إِلَى أَصْحَابهَا بِنَفْسِهِ ، أَوْ بِأَمْرِهِ إِذَا أَمْكَنَهُ وَيَرْفُق فِي التَّغْيِير جَهْده بِالْجَاهِلِ وَبِذِي الْعِزَّة الظَّالِم الْمَخُوف شَرّه ؛ إِذْ ذَلِكَ أَدْعَى إِلَى قَبُول قَوْله . كَمَا يُسْتَحَبُّ أَنْ يَكُون مُتَوَلِّي ذَلِكَ مِنْ أَهْل الصَّلَاح وَالْفَضْل لِهَذَا الْمَعْنَى . وَيُغْلِظ عَلَى الْمُتَمَادِي فِي غَيّه ، وَالْمُسْرِف فِي بَطَالَته ؛ إِذَا أَمِنَ أَنْ يُؤَثِّر إِغْلَاظُه مُنْكَرًا أَشَدّ مِمَّا غَيَّرَهُ لِكَوْنِ جَانِبه مَحْمِيًّا عَنْ سَطْوَة الظَّالِم . فَإِنْ غَلَبَ عَلَى ظَنّه أَنَّ تَغْيِيرَهُ بِيَدِهِ يُسَبِّبُ مُنْكَرًا أَشَدّ مِنْهُ مِنْ قَتْله أَوْ قَتْل غَيْره بِسَبَبٍ كَفَّ يَدَهُ ، وَاقْتَصَرَ عَلَى الْقَوْل بِاللِّسَانِ وَالْوَعْظ وَالتَّخْوِيف . فَإِنْ خَافَ أَنْ يُسَبِّب قَوْله مِثْل ذَلِكَ غَيَّرَ بِقَلْبِهِ ، وَكَانَ فِي سَعَة ، وَهَذَا هُوَ الْمُرَاد بِالْحَدِيثِ إِنْ شَاءَ اللَّه تَعَالَى وَإِنْ وَجَدَ مَنْ يَسْتَعِينُ بِهِ عَلَى ذَلِكَ اِسْتَعَانَ مَا لَمْ يُؤَدِّ ذَلِكَ إِلَى إِظْهَار سِلَاحٍ وَحَرْبٍ ، وَلْيَرْفَع ذَلِكَ إِلَى مَنْ لَهُ الْأَمْر إِنْ كَانَ الْمُنْكَر مِنْ غَيْره ، أَوْ يَقْتَصِر عَلَى تَغْيِيره بِقَلْبِهِ . هَذَا هُوَ فِقْه الْمَسْأَلَة ، وَصَوَاب الْعَمَل فِيهَا عِنْد الْعُلَمَاء وَالْمُحَقِّقِينَ خِلَافًا لِمَنْ رَأَى الْإِنْكَار بِالتَّصْرِيحِ بِكُلِّ حَالٍ وَإِنْ قُتِلَ وَنِيل مِنْهُ كُلّ أَذَى . هَذَا آخِر كَلَام الْقَاضِي رَحِمَهُ اللَّه .
قَالَ إِمَام الْحَرَمَيْنِ رَحِمَهُ اللَّه : وَيَسُوغ لِآحَادِ الرَّعِيَّة أَنْ يَصُدَّ مُرْتَكِبَ الْكَبِيرَة وَإِنْ لَمْ يَنْدَفِع عَنْهَا بِقَوْلِهِ مَا لَمْ يَنْتَهِ الْأَمْر إِلَى نَصْبِ قِتَال وَشَهْر سِلَاح . فَإِنْ اِنْتَهَى الْأَمْر إِلَى ذَلِكَ رَبَطَ الْأَمْر بِالسُّلْطَانِ قَالَ : وَإِذَا جَارَ وَالِي الْوَقْت ، وَظَهَرَ ظُلْمُهُ وَغَشْمُهُ ، وَلَمْ يَنْزَجِر حِين زُجِرَ عَنْ سُوء صَنِيعه بِالْقَوْلِ ، فَلِأَهْلِ الْحَلِّ وَالْعَقْد التَّوَاطُؤ عَلَى خَلْعه وَلَوْ بِشَهْرِ الْأَسْلِحَة وَنَصْبِ الْحُرُوب . هَذَا كَلَامُ إِمَام الْحَرَمَيْنِ . وَهَذَا الَّذِي ذَكَرَهُ مِنْ خَلْعه غَرِيب ، وَمَعَ هَذَا فَهُوَ مَحْمُول عَلَى مَا إِذَا لَمْ يُخَفْ مِنْهُ إِثَارَة مَفْسَدَة أَعْظَم مِنْهُ . قَالَ : وَلَيْسَ لِلْآمِرِ بِالْمَعْرُوفِ الْبَحْث وَالتَّنْقِير وَالتَّجَسُّس وَاقْتِحَام الدُّور بِالظُّنُونِ ، بَلْ إِنْ عَثَرَ عَلَى مُنْكَر غَيَّرَهُ جَهْده . هَذَا كَلَام إِمَام الْحَرَمَيْنِ ...



سلمت سنابك حوافر خيل موضوعك أختي الفاضلة المهاجرة
دمت بوارف الود ووافرالوفاء لبلابل وعنادل ونوارس منابر المتميز الرائع الرائق الرائد




  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 23-04-2009, 03:13 AM   #22 (permalink)
قبس من نور

 
tab
صورة 'المهاجره' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2007
الإقامة: هناك .......في الأفق
المشاركات: 2,358
كافة التدوينات: 4
معلومات إضافية
السمعة: 204370
المستوى: المهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: المهاجره غير متصل
الرسالة الشخصية
أنا ثمرة غيري ... وأريد أن أرى ثمرة نفسي في غيري ...
افتراضي رد : فــــي ظـــلال الـــقـــران**

بورك فيك أخي العربي الغريب

لاحرمت الأجر
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 23-04-2009, 03:22 AM   #23 (permalink)
قبس من نور

 
tab
صورة 'المهاجره' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2007
الإقامة: هناك .......في الأفق
المشاركات: 2,358
كافة التدوينات: 4
معلومات إضافية
السمعة: 204370
المستوى: المهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: المهاجره غير متصل
الرسالة الشخصية
أنا ثمرة غيري ... وأريد أن أرى ثمرة نفسي في غيري ...
افتراضي رد : فــــي ظـــلال الـــقـــران**


فوائد مستنبطة من سورة الفاتحة


**{إياك نعبد} الغاية {وإياك نستعين} الوسيلة، فلن تستطيع أن تعبد الله إلا بالله ، فالبداية من الله والنهاية إلى الله ! فإنا لله وإنا له راجعون .[ينظر العبودية لابن تيمية]

** {صراط الذين انعمت عليهم} فيها إشارة وبشارة للمهتدي أنه ليس وحده على هذا الطريق ، وأنه وإن كان غريبا بين العابثين من البشر فإن طريقة مليء بالصالحين ، الذين حازوا أعلى نعمة ، فليأنس بذلك.

** حقيقة الصراط المستقيم هو : معرفة الحق والعمل به ؛ لان الله لما ذكره في الفاتحة بين من انحرفوا عنه وهم اليهود المغضوب عليهم ، الذين عرفوا الحق ولم يعملوا به ، والنصارى الذين ضلوا الحق وعملوا بغيره [د. محمد الخضيري]

::

:

.
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 28-04-2009, 02:31 AM   #24 (permalink)
roomia
Guest
 
المشاركات: n/a
معلومات إضافية
السمعة:
المستوى:
الجنس:
علم الدولة:
الحالة:
افتراضي رد : فــــي ظـــلال الـــقـــران**

سورة الأنعام

(فَمَن يُرِدِ اللّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاء (125)

كلما ارتقت البشرية في علومها الكونية تكشف لها من آيات الله الباهرة التي تفحم العقول وتبهرها. والقرآن هو معجزة على مدار الأيام وكلما تقدم العلم كشف عن جانب من جوانب إعجازه ومن تلك تلك الكشوفات الآية التي بين أيدينا فهذه الآية تشبه حالة المعرضين عن هدي الله بحالة الصاعد في السماء. ووجه الشبه بينهما ضيق الصدر فالكافر يضيق ذرعاً من النور الذي يكشف ظلمته والصاعد في السماء يضيق صدراً من نقص الأكسجين فقد أثبتت الدراسات الحديثة أن الإنسان إذا ارتفع فوق سطح البحر ما بين عشرة آلآف قدم وستة عشر ألف قدم فإنه يرتفع ضغطه لتوفر أجهزة الجسم حاجة الجسم من الأكسجين أما إن تجاوز الإنسان هذه المسافة فإن أجهزة الجسم لا تفي بغرضها في هذا الإرتفاع المفاجيء فما الذي يحصل؟ تظهر أعراض في مقدمتها ضيق الصدر الذي وصفته الآية وحتى يصف الله هذه الحالة فقد قال (ضيقاً) ولم يقل ضائقاً للمبالغة في وصف ضيق الصدر ولم يكتف السياق بوصفه (ضيقا) بل اتبعه بـ (حرجا) التي تعني ضاق ضيقاً شديداً ليؤكد لنا معنى الضيق ففي الحرج معنى شدة الضيق ما لا يفيده لفظ ضيق وحتى نتصور هذه الهيئة وهذا الألم الذي يعانيه المرتقي عبّر لك عنه بقوله (يَصَّعَّدُ) ولم يقل يصعد لنلمس هذا التكلف في الصعود وأنه ليس بالسهل بل فيه كد ومشقة وكذلك قبول تكاليف الإيمان لمن أضله الله فيها كدٌ ومشقة لا تُحتمل له.

المصدر


إن من انشرح صدره للإسلام، أي: اتسع وانفسح، فاستنار بنور الإيمان، وحيي بضوء اليقين، فاطمأنت بذلك نفسه، وأحب الخير، وطوعت له نفسه فعله، متلذذا به غير مستثقل، فإن هذا علامة على أن الله قد هداه، ومَنَّ عليه بالتوفيق، وسلوك أقوم الطريق.

وأن علامة من يرد الله أن يضله، أن يجعل صدره ضيقا حرجا. أي: في غاية الضيق عن الإيمان والعلم واليقين، قد انغمس قلبه في الشبهات والشهوات، فلا يصل إليه خير، لا ينشرح قلبه لفعل الخير كأنه من ضيقه وشدته يكاد يصعد في السماء، أي: كأنه يكلف الصعود إلى السماء، الذي لا حيلة له فيه.

وهذا سببه، عدم إيمانهم، هو الذي أوجب أن يجعل الله الرجس عليهم، لأنهم سدوا على أنفسهم باب الرحمة والإحسان .

تفسير السعدي

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 28-04-2009, 08:50 PM   #25 (permalink)
ليس مجرد رجل

 
tab
صورة 'العربي الغريب' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2008
الإقامة: المغرب الأقصى
المشاركات: 829
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 19990822
المستوى: العربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العربي الغريب غير متصل
المزاج: In Love
الرسالة الشخصية
من جاد ساد ومن خان هان
Hel P رد : فــــي ظـــلال الـــقـــران**



إخوتي أعضاء منابر المتميز الفضلاء ،يسعدني ويشرفني أن أضع بين أيديكم الكريمة ختمة الشيخ محمد جبريل حفظه الله بصيغة mp3جودة عالية راجيا من الباري عز وجل في علاه أن تنال رضاكم وأن تنفعكم في دينكم ودنياكم إنه تعالى ولي ذلك والقادر عليه


سورة الفاتحة


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/001.mp3


سورة البقرة


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/002.mp3


سورة آل عمران


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/003.mp3

سورة النساء


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/004.mp3

سورة المائدة


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/005.mp3

سورة الانعام


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/006.mp3

سورة الاعراف


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/007.mp3

سورة الانفال


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/008.mp3

سورة التوبة


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/009.mp3


سورة يونس


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/010.mp3

سورة هود


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/011.mp3

سورة يوسف


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/012.mp3

سورة الرعد


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/013.mp3

سورة ابراهيم


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/014.mp3

سورة الحجر


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/015.mp3

سورة النحل


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/016.mp3

سورة الاسراء


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/017.mp3

سورة الكهف


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/018.mp3

سورة مريم


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/019.mp3

سورة طه


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/020.mp3

سورة الانبياء


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/021.mp3

سورة الحج


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/022.mp3

سورة المؤمنون


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/023.mp3

سورة النور


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/024.mp3

سورة الفرقان


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/025.mp3

سورة الشعراء


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/026.mp3

سورة النمل


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/027.mp3

سورة القصص


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/028.mp3

سورة العنكبوت


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/029.mp3

سورة الروم


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/030.mp3

سورة لقمان


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/031.mp3

سورة السجدة


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/032.mp3

سورة الاحزاب


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/033.mp3

سورة سبأ


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/034.mp3

سورة فاطر


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/035.mp3

سورة يس


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/036.mp3

سورة الصافات


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/037.mp3

سورة ص


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/038.mp3

سورة الزمر


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/039.mp3


سورة غافر


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/040.mp3

سورة فصلت


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/041.mp3

سورة الشورى


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/042.mp3

سورة الزخرف


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/043.mp3

سورة الدخان


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/044.mp3

سورة الجاثية


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/045.mp3

سورة الاحقاف


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/046.mp3

سورة محمد


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/047.mp3

سورة الفتح


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/048.mp3

سورة الحجرات


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/049.mp3
سورة ق


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/050.mp3

سورة الذاريات


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/051.mp3

سورة الطور


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/052.mp3

سورة النجم


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/053.mp3

سورة القمر


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/054.mp3


سورة الرحمن


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/055.mp3

سورة الواقعة


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/056.mp3

سورة الحديد


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/057.mp3


سورة المجادلة


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/058.mp3

سورة الحشر


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/059.mp3

سورة الممتحنة


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/060.mp3

سورة الصف


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/061.mp3

سورة الجمعة


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/062.mp3

سورة المنافقون


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/063.mp3


سورة التغابن


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/064.mp3


سورة الطلاق


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/065.mp3


سورة التحريم


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/066.mp3

سورة الملك


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/067.mp3


سورة القلم


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/068.mp3

سورة الحاقة


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/069.mp3

سورة المعارج


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/070.mp3

سورة نوح


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/071.mp3

سورة الجن


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/072.mp3

سورة المزمل


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/073.mp3

سورة المدثر


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/074.mp3

سورة القيامة


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/075.mp3

سورة الانسان


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/076.mp3

سورة المرسلات


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/077.mp3

سورة النبأ


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/078.mp3

سورة النازعات


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/079.mp3


سورة عبس


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/080.mp3

سورة التكوير


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/081.mp3

سورة الانفطار


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/082.mp3

سورة المطففين


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/083.mp3

سورة الانشقاق


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/084.mp3

سورة البروج


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/085.mp3

سورة الطارق


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/086.mp3

سورة الاعلى


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/087.mp3

سورة الغاشية


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/088.mp3

سورة الفجر


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/089.mp3

سورة البلد


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/090.mp3

سورة الشمس


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/091.mp3

سورة الليل


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/092.mp3

سورة الضحى


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/093.mp3

سورة الشرح


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/094.mp3

سورة التين


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/095.mp3

سورة العلق


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/096.mp3

سورة القدر


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/097.mp3


سورة البينة


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/098.mp3

سورة الزلزلة


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/099.mp3

سورة العاديات


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/100.mp3

سورة القارعة


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/101.mp3

سورة التكاثر


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/102.mp3

سورة العصر


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/103.mp3

سورة الهمزة


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/104.mp3

سورة الفيل


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/105.mp3

سورة قريش


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/106.mp3

سورة الماعون


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/107.mp3

سورة الكوثر


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/108.mp3

سورة الكافرون


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/109.mp3

سورة النصر


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/110.mp3

سورة المسد


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/111.mp3

سورة الاخلاص


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/112.mp3

سورة الفلق


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/113.mp3

سورة الناس


http://download.quranicaudio.com/qur...mplete/114.mp3






  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 28-04-2009, 09:00 PM   #26 (permalink)
ليس مجرد رجل

 
tab
صورة 'العربي الغريب' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2008
الإقامة: المغرب الأقصى
المشاركات: 829
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 19990822
المستوى: العربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العربي الغريب غير متصل
المزاج: In Love
الرسالة الشخصية
من جاد ساد ومن خان هان
Hel P رد : فــــي ظـــلال الـــقـــران**





الأمثال في القرآن الكريم

"مثلهم كمثل الذي استوقد ناراً فلما أضاءت ما حوله ذهب الله بنورهم وتركهم في ظلمتٍ لا يبصرون".
"إن الله لا يستحي أن يضرب مثلاً ما بعوضةً فما فوقها".
"مثل الذين بنفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبةٍ أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبةٍ والله يضعف لمن يشاء والله واسعٌ عليمٌ".
"فمثله كمثل صفوان عليه ترابٌ فأصابه وابلٌ فتركه صلداً لا يقدرون على شيءٍ مما كسبوا والله لا يهدي القوم الكفرين".
"إن مثل عيسى عند الله كمثل ْادم خلقه من ترابٍ ثم قال له كن فيكون".
"مثل ما ينفقون في هذه الحيوة الدنيا كمثل ريحٍ فيها صر أصابت حرث قومٍ ظلموا أنفسهم فأهلكته وما ظلمهم الله ولكن أنفسهم يظلمون".
"إنما مثل الحيوة الدنيا كماءٍ أنزلنه من السماء فاختلط به نبات الأرض مما يأكل الناس والأنعم حتى إذا أخذت الأرض زخرفها وازينت وظن أهلها أنهم قدرون عليها أتها أمرنا ليلاً أو نهاراً فجعلنها حصيداً كأن لم تغن بالأمس كذلك نفصل الآيت لقومٍ يتفكرون".
"مثل الفريقين كالأعمى والأصم والبصير والسميع هل يستويان مثلاً أفلا تذكرون".
"فأما الزبد فيذهب جفاءً وأما ما ينفع فيمكث في الأرض كذلك يضرب الله الأمثال".
"مثل الذين كفروا بربهم أعملهم كرماد اشتدت به الريح في يومٍ عاصفٍ لا يقدرون مما كسبوا على شيءٍ ذلك هو الضلل البعيد".
"ألم تر كيف ضرب الله مثلاً كلمةً طيبةً كشجرةٍ طبةٍ أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتى أكلها كل حينٍ بإذن ربها ويضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون ومثل كلمةٍ خبيثةٍ كشجرةٍ خبيثةٍ اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرارٍ".
"ضرب الله مثلاً عبداً مملوكاً لا يقدر على شيءٍ ومن رزقنه منا رزقا حسناً فهو ينفق منه سراً وجهراً هل يستوون الحمد لله بل أكثرهم لا يعلمون وضرب الله مثلا رجلين أحدهما أبكم لا يقدر على شيء وهو كل على موله أينما يوجهه لا يأت بخيرٍ هل يستوى هو ومن يأمر بالعدل وهو على صراطٍ مستقيمٍ".
"وضرب الله مثلاً قريةً كانت ءامنة مطمئنة يأتيها رزقها رغدا من كل مكانٍ فكفرت بأنعم الله فأذقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون".
"واضرب لهم مثلا رجلين جعلنا لأحدهما جنتين من أعنبٍ وحفصنهما بنخلٍ وجعلنا بينهما زرعاً كلتا الجنتين ءاتت أكلها ولم تظلم منه شيئاً".
"واضرب لهم مثل الحيوة الدنيا كماءٍ أنزلنه من السماء فاختلط به نبات الأرض فأصبح هشيما تذروه الريح وكان الله على كل شيءٍ مقتدراً".
"ولقد صرفنا في هذا القرءان للناس من كل مثل وكان الإنسن أكثر شيءٍ جدلاً".
"يأيها الناس ضرب مثلٌ فاستمعوا له إن الذين تدعون من دون الله لن يخلقوا ذباباً ولو اجتمعوا له وإن يسلبهم الذباب شيئاً لا يستنقذوه منه ضعف الطالب والمطلوب".
"الله نور السموات والأرض مثل نوره كمشكوةٍ فيها مصباحٌ المصباح في زجاجةٍ الزجاجة كأنها كوكب درى يوقد من شجرةٍ مبركةٍ زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نارٌ نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء ويضرب الله الأمثل للناس والله بكل شيءٍ عليمٌ".

"وكلا ضربنا له الأمثل وكلا تبرنا تتبيرا".
"ضرب الله لكم مثلا من أنفسكم هل لكم من ما ملكت أيمنكم من شركاء في ما رزقنكم فأنتم فيه سواء تخافونهم كخيفتكم أنفسكم كذلك نفصل الآيت لقومٍ يعقلون".
"ذلك مثلهم في التورية ومثلهم في الإنجيل كزرع أخرج شطه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار وعد الله الذين ءامنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة وأجرا عظيماً".
"اعلموا أنما الحيوة الدنيا لعبٌ ولهوٌ وزينةٌ وتفاخر بينكم وتكاثر في الأموال والأولد كمثل غيثٍ أعجب الكفار نباته ثم يهيج فترته مصفراً ثم يكون حطاماً وفي الآخرة عذابٌ شديدٌ ومغفرةٌ من الله ورضوان وما الحيوة الدنيا إلا متع الغرور".
"كمثل الشيطان إذ قال للإنسان اكفر فلما كفر قال إني برئ منك إني أخاف الله رب العالمين".
"لو أنزلنا هذا القرءان على جبلٍ لرأيته خشعاً متصدعاً من خشية الله وتلك الأمثل نضربها للناس لعلهم يتفكرون".
"مثل الذين حملوا التوراة ثم لم يحملوها كمثل الحمار يحمل أسفاراً بئس مثل القوم الذين كذبوا بأيت الله والله لا يهدي القوم الظالمين".
" ضرب الله مثلاً للذين كفروا امرأت نوح وامرأت لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صلحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئاً وقيل "ادخلا النار مع الداخلين وضرب الله مثلاً للذين آمنوا إمرأة فرعون" إذ قالت رب ابن لى عندك بيتا في الجنة ".











  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 29-04-2009, 03:00 AM   #27 (permalink)
ليس مجرد رجل

 
tab
صورة 'العربي الغريب' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2008
الإقامة: المغرب الأقصى
المشاركات: 829
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 19990822
المستوى: العربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العربي الغريب غير متصل
المزاج: In Love
الرسالة الشخصية
من جاد ساد ومن خان هان
Hel P رد : فــــي ظـــلال الـــقـــران**



النظائر من القرآن :الآيات التي ذكر فيها التقوى

وهي أول ما تفتتح بها العهود، ويصدر بالحث عليها المناشير والشروط:


"وإياي فاتقون".
"واتقوا يوماً لا تجزي نفس عن نفس شيئاً".
"واذكروا ما فيه لعلكم تتقون".
"واتقوا الله لعلكم تفلحون".
"واتقوا الله واعلموا أن الله شديد العقاب".
"وتزودوا فإن خير الزاد التقوى واتقون يأولى الألبب".
"وإذا قيل له اتق الله أخذته العزة بالإثم".
"واتقوا الله واعلموا أنكم إليه تحشرون".
"والذين اتقوا فوقهم يوم القيمة".
"واتقوا الله واعلموا أن الله بما تعملون بصير".
"وأن تعفوا أقرب للتقوى".
"يأيها الذين ءامنوا اتقوا الله وذروا ما بقى من الربوا إن كنتم مؤمنين".
"واتقوا يوماً نرجعون فيه إلى الله".
"وليتق الله ربه".
"يأيها الذين ءامنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون".
"وإن تؤمنوا وتتقوا فلكم أجر عظيم".
"وإن تصبروا وتتقوا فإن ذلك من عزم الأمور".
"وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئاً".
"اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة".
"واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيباً".
"وإن تحسنوا وتتقوا فإن الله كان بما تعملون خبيراً".
"ولقد وصينا الذين أوتوا الكتب من قبلكم وإياكم أن اتقوا الله".
"وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان".
"واتقوا الله إن الله عليمٌ بذات الصدور".
" واتقوا الله إن الله خبيرٌ بما تعملون".
"واتقوا الله وعلى الله فليتوكل المؤمنون".
" إنما يتقبل الله من المتقين".
"يأيها الذين ءامنوا اتقوا الله وابتغوا إليه الوسيلة وجهدوا في سبيله لعلكم تفلحون".
"فاتقوا الله يأولى الألبيب لعلكم تفلحون".
"واتقوا الله واسمعوا والله لا يهدي القوم الفسقين".
"فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم".
"واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة واعلموا أن الله شديد العقاب".
"يأيها الذين ءامنوا إن تتقوا الله يجعل لكم فرقاناً ويكفر عنكم سيئاتكم ويغفر لكم والله ذو الفضل العظيم".
"إن الله يحب المتقين".
"واعلموا أن الله مع المتقين".
"يأيها الذين ءامنوا اتقوا الله وكونوا مع الصدقين".
"إنه من يتق ويصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين".
"لا إله إلا أنا فاتقون".
"أفغير الله تتقون".
"إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون".
"تلك الجنة التي نورث من عبادنا من كان تقيا".
"ثم ننجى الذين اتقوا ونذر الظلمين فيها جثيا".
"وصرفنا فيه من الوعيد لعلهم يتقون".
"لن ينال الله لحومها ولا دماؤها ولكن يناله التقوى منكم".
"أفلا تتقون".
"واتقوا الذي أمدكم بما تعلمون".
"واتقوا الذي خلقكم والجبلة الأولين".
"أن الله مع المتقين".
"وأنجينا الذين ءامنوا وكانوا يتقون".
"اتق الله ولا تطع الكفرين والمنفقين إن الله كان عليماً حكيماً".
"يأيها الذين ءامنوا اتقوا الله وقولوا قولاً سديداً".
"دلك يخوف الله به عباده يعباد فاتقون".
"وينجى الله الذين اتقوا بمفازتهم لا يمسهم السوء ولا هم يحزنون".
"والآخرة عند ربك للمتقين".
"وإن تؤمنوا وتتقوا يؤتكم أجوركم".
"واتقوا الله إن الله سميعٌ عليمٌ".

"إن أكرمكو عن الله أتقكم إن الله عليمٌ خبيرٌ".
"فلا تركوا أنفسكم هو أعلمٌ بمن اتقى".
"يأيها الذين ءامنوا اتقوا الله وءامنوا برسوله يؤتكم كفلين من رحمته ويجعل لكم نوراً تمشون به ويغفر لكم والله غفورٌ رحيمٌ".
"وتنجوا بالبر والتقوى واتقوا الله الذي إليه تحشرون".
"يأيها الذين ءامنوا اتقوا الله ولتنظر نفسٌ ما قدمت لغدٍ واتقوا الله إن الله خبيرٌ بما تعلمون".
"واتقوا الله الذي أنتم به مؤمنون".
"فاتقوا الله ما استطعتم".
"ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب".
"ومن يتق الله يجعل له من أمره يسراً".
"ومن يتق الله يكفر عنه سيئاته ويعظم له أجراً".
"فاتقوا الله يأولى الألبب".
"اعبدوا الله واتقوه وأطيعون".







  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 29-04-2009, 03:11 AM   #28 (permalink)
ليس مجرد رجل

 
tab
صورة 'العربي الغريب' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2008
الإقامة: المغرب الأقصى
المشاركات: 829
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 19990822
المستوى: العربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العربي الغريب غير متصل
المزاج: In Love
الرسالة الشخصية
من جاد ساد ومن خان هان
Hel P رد : فــــي ظـــلال الـــقـــران**





النظائر من القرآن :الآيات التي ذكر فيهاالصلاة



"الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلوة ومما رزقنهم ينفقون".
"وأقيموا الصلوة وآتوا الزكوة واركعوا مع الركعين".
"واستعينوا بالصبر والصلوة وإنها لكبيرةٌ إلا على الخشعين".
"وأقيموا الصلوة وءاتوا الزكوة وما تقدموا لأنفسكم من خيرٍ تجدوه عند الله إن الله بما تعملون بصيرٌ".
"يأيها الذين ءامنوا استعينوا بالصبر والصلوة إن الله مع الصبرين".
"إن الصلوة كانت على المؤمنين كتباً موقوتاً".
"وإذا قاموا إلى الصلوة قاموا كسالى".
"وقال الله إني معكم لئن أقمتم الصلوة وأتيتم الزكوة وأمنتم برسلي وعزرتموهم وأقرضتم الله قرضاً حسناً".
"إنما وليكم الله ورسوله والذين أمنوا الذين يقيمون الصلوة ويؤتون الزكوة وهم ركعون".
"وأن أقيموا الصلوة واتقوه وهو الذي إليه تحشرون".
"الذين يقيمون الصلوة ومما رزقنهم ينفقون أولئك هم المؤمنون حقاً لهم درجتٌ عند ربهم ومغفرةٌ ورزقٌ كريمٌ".
"فإن تابوا وأقاموا الصلوة وءاتوا الزكوة فإخونكم في الدين ونفصل الآيت لقومٍ يعلمون".
"قل لعبادى الذين أمنوا يقيموا الصلوة وينفقوا مما رزقنهم سراً وعلانيةً".
"أقم الصلوة لدلوك الشمس إلى غسق اليل وقرءان الفجر إن قرءان الفجر كان مشهوداً".
"وكان يأمر أهله بالصلوة والزكوة وكان عند ربه مرضياً.
"فخلف من بعدهم خلفٌ أضاعوا الصلوة واتبعوا الشهوت فسوف يلقون غياً".
"وأمر أهلك بالصولة واصطبر عليها".
"فأقيموا الصلوة وءاتوا الزكوة واعتصموا بالله هو مولكم فنعم المولى ونعم النصير".
"قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خشعون".
"والذين هم على صلوتهم يحافظون".
"رجالٌ لا تلهيهم تجرةٌ ولا بيعٌ عن ذكر الله وإقام الصلوة".
"وأقيموا الصلوة وءاتوا الزكوة وأطيعوا الرسول لعلكم ترحمون".
"هدى وبشرى للمؤمنين الذين يقيمون الصلوة ويؤتون الزكوة وهم بالآخرة هم يوقنون".
"اتل ما أوحى إليك من الكتب وأقم الصلوة إن الصلوة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون".
"وأقيموا الصلوة ولا تكونوا من المشركين".
"إن الذين يتلون كتب الله وأقاموا الصلوة وأنفقوا مما رزقنهم سراً وعلانية يرجون تجرةً لن تبور".
"والذين استجابوا لربهم وأقاموا الصلوة وأمرهم شورى بينهم ومما رزقنهم بنفقون".
"فإذ لم تفعلوا وتاب الله عليكم فأقيموا الصلوة وءاتوا الزكوة وأطيعوا الله ورسوله والله خبيرٌ بما تعملون".
"يأيها الذين ءامنوا إذا نودى للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع ذلكم خيرٌ لكم إن كنتم تعلمون فإذا قضيت الصلوة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله".
"والذين هم على صلاتهم يحافظون أولئك في جنتٍ مكرمون".
"فاقرؤا ما تيسر منه وأقيموا الصلوة وءاتوا الزكوة وأقرضوا الله قرضاً حسناً".
"قد أفلح من تزكى وذكر اسم ربه فصلى".
"أرءيت الذي ينهى عبداً إذا صلى".
"وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا الصلوة ويؤتوا الزكوة وذلك دين القيمة".
"فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون".
"فصل لربك وانحر".










  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 29-04-2009, 03:25 AM   #29 (permalink)
ليس مجرد رجل

 
tab
صورة 'العربي الغريب' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2008
الإقامة: المغرب الأقصى
المشاركات: 829
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 19990822
المستوى: العربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العربي الغريب غير متصل
المزاج: In Love
الرسالة الشخصية
من جاد ساد ومن خان هان
Hel P رد : فــــي ظـــلال الـــقـــران**



النظائر من القرآن :الآيات التي ذكر فيهاالتحميدات


"الحمد لله رب العلمين".
"الحمد لله الذي خلق السموات والأرض وجعل الظلمت والنور ثم الذين كفروا بربهم يعدلون".
"فقطع دابر القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العلمين".
"وقالوا الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله".
"وءاخر دعونهم أن الحمد لله رب العلمين".

"الحمد لله الذي وهب لي على الكبر اسمعيل وإسحق إن ربي لسميع الدعاء".
"الحمد لله بل أكثرهم لا يعلمون".
"وقل الحمد لله الذي لم يتخذ ولداً ولم يكن له شريكٌ في الملك ولم يكن له ولى من الذل وكبره تكبيرا".
"الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتب ولم يجعل له عوجاً".
"الحمد لله الذي نجنا من القوم الظلمين".
"الحمد لله الذي فضلنا على كثيرٍ من عباده المؤمنين".
"قل الحمد لله وسلمٌ على عباده الذين اصطفى ءآلله خيرٌ أما يشركون.
"وقل الحمد لله سيريكم ءايته فتعرفونه وما ربك بغفل عما تعملون".
"وهو الله لا إله إلا هو له الحمد في الأولى والآخرة وله الحكم وإليه ترجعون".
"وله الحمد في السموات والأرض وعشياً وحين تظهرون".
"الحمد لله الذي له ما في السموات وما في الأرض وله الحمد في الآخرة وهو الحكيم الخبير".
"الحمد لله فاطر السموات والأرض جاعل الملئكة رسلاً أولى أجنحةٍ مثنى وثلث وربع يزيد في الخلق ما يشاء إن الله على كل شيءٍ قدير".
""الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن إن ربنا لغفورٌ شكورٌ".
"الحمد لله بل أكثرهم لا يعلمون".
"وقالوا الحمد لله الذي صدقنا وعده وأورثنا الأرض نتبوأ من الجنة حيث نشاء فنعم أجر العملين".
"فلله الحمد رب السموات ورب الأرض رب العلمين".
"له الملك وله الحمد وهو على كل شيءٍ قدير".










  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 29-04-2009, 03:42 AM   #30 (permalink)
ليس مجرد رجل

 
tab
صورة 'العربي الغريب' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2008
الإقامة: المغرب الأقصى
المشاركات: 829
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 19990822
المستوى: العربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العربي الغريب غير متصل
المزاج: In Love
الرسالة الشخصية
من جاد ساد ومن خان هان
Hel P رد : فــــي ظـــلال الـــقـــران**




التحذير من الظلم


"والله لا يحب الظالمين".
"فمن عفا وأصلح فأجره على الله إنه لا يحب الظالمين".
"وما للظالمين من أنصارٍ".
"ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله من أولياء ثم لا تنصرون".
"وما للظالمين من نصيرٍ".
"بل اتبع الذين ظلموا أهواءهم بغير علمٍ فمن يهدي من أضل الله وما لهم من ناصرين".
"والظالمون مالهم من ولى ولا نصير".
"والله لا يهدي القوم الظالمين".
"إنه لا يفلح الظالمون".
"فانظر كيف كان عقبة الظالمين".
"وسيعلم الذين ظلموا أي منقلبٍ ينقلبون".
"فتلك بيوتهم خاوية بما ظلموا إن في ذلك لآية لقوم يعلمون".
"فكان عقبتهما أنهما في النار خالدين فيها وذلك جزاؤا الظالمين".
"وإن للذين ظلموا عذاباً دون ذلك ولكن أكثرهم لا يعلمون".
"الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق أولئك لهم عذابٌ أليم".
"وترى الظالمين لما رأوا العذاب يقولون هل إلى مرد من سبيل".
"ألا إن الظالمين في عذابٍ مقيم".
"فاختلف الأحزاب من بينهم فويلٌ للذين ظلموا من عذاب يومٍ أليمٍ".
"والظالمين أعلهم عذاباً أليماً".
"وما كان ربك ليهلك القرى بظلمٍ وأهلها مصلحون".
"إنا مهلكوا أهل هذه القرية إن أهلها كانوا ظالمين".
"ولو ترى إذا الظالمون في غمرات الموت والملائكة باسطوا أيديهم أخرجوا أنفسكم اليوم تجزون عذاب الهون".
"وقيل للظالمين ذوقوا ما كنتم تكسبون".
"ولو أن للذين ظلموا ما في الأرض جميعاً ومثله معه لافتدوا به من سوء العذاب يوم القيامة وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون".
"والذين ظلموا من هؤلاء سيصيبهم سيئات ما كسبوا وما هم بمعجزين".
"والظالمون ما لهم من ولى ولا نصيرٍ".
"وإن الظالمين لهم عذابٌ أليم ترى الظالمين مشفقين مما كسبوا وهو واقعٌ بهم".
"إنا أعتدنا للظالمين ناراً أحاط بهم سرادقها".
"وتلك القرى أهلكنهم لما ظلموا وجعلنا لمهلكهم موعداً".
"فكأين من قريةٍ أهلكناها وهي ظالمةٌ فهي خاويةٌ على عروشها وبشرٍ معطلة وقصرٍ مشيدٍ".
"وكأين من قريةٍ أمليت لها وهي ظالمةٌ ثم أخذتها وإلى المصير".
"فجعلناهم غثاءً فبعداً للقوم الظالمين".
"ثم قيل للذين ظلموا ذوقوا عذاب الخلد هل تجزون إلا بما كنتم تكسبون".
"ألا لعنة الله على الظالمين".
"وقيل بعداً للقوم الظالمين".
"وأخذت الذين ظلموا الصيحة فأصبحوا في ديارهم جثمين".
"وكذلك أخذ ربك إذا أخذا القرى وهي ظلمةٌ إن أخذه أليمٌ شديدٌ".
"ولا تحسبن الله غفلاً عما يعمل الظالمون".
"هل يهلك إلا القوم الظالمون".
"وأخذنا الذين ظلموا بعذابٍ بئيسٍ بما كانوا يفسقون".
"ولو يرى الذين ظلموا إذ يرون العذاب".
"ومأواهم النار وبئس مثوى الظالمين".
"لا ينال عهدي الظالمين".
"ذلك بما قدمت أيديكم وأن الله ليس بظلامٍ للعبيد".
"ومن يتعد حدود الله فأولئك هم الظالمون".
"وكذلك نولى بعض الظالمين بعضاً بما كانوا يكسبون".
"فأذن مؤذن بينهم أن لعنة الله على الظالمين".
"ولو يؤاخذ الله الناس بظلمهم ما ترك عليها من دابةٍ ولكن يؤخرهم إلى أجلٍ مسمى".
"ونزل من القرءان ما هو شفاءٌ ورحمةٌ للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خساراً".
"فأبى الظالمون إلا كفوراً".
"وقد خاب من حمل ظلماً".
"فقطع دابر القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين".
"وإن الظالمين لفي شقاقٍ بعيدٍ".
"بل الظالمون في ضلل مبين".
"وإن الظالمين بعضهم أولياء بعضٍ والله ولى المتقين".












  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 02:35 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net