المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > المنبر الإسلامي

المنبر الإسلامي فلولا إسلامنا ما كان تميزنا ، فهذه وسيلتك نحو فكر إسلامي متميز

اضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديمة 20-04-2009, 11:56 AM   #11 (permalink)
قبس من نور

 
tab
صورة 'المهاجره' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2007
الإقامة: هناك .......في الأفق
المشاركات: 2,358
كافة التدوينات: 4
معلومات إضافية
السمعة: 204370
المستوى: المهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: المهاجره غير متصل
الرسالة الشخصية
أنا ثمرة غيري ... وأريد أن أرى ثمرة نفسي في غيري ...
افتراضي رد : فــــي ظـــلال الـــقـــران**

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : جزء من حلم مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكِ أختي المهاجرة




وشاكر لكِ على روعة هذه الفكرة وجمال هذه السطور وهذه الدرر

بارك الله فيكِ

وشكراً لك أخي العربي الغريب

وأحسن الله إليك ...
/
\
/
ملاحظة بسيطة للجميع /

كلما كان الكلام مختصر ومفيد كان أكثر قراءة وفائدة للجميع

(كآخر مشاركة للأخت المهاجرة )
/
\
/

وشكراً للجميع


وإن شاء الله أن أعود فسوف أعود
أخي جزء من حلم

أسعدني تواجدك

فبــارك اللــه فيــــــــــــك

وأنـــــار دربــــــــــــــك

وبالتأكيد ننتظر عودتك
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 20-04-2009, 12:14 PM   #12 (permalink)
قبس من نور

 
tab
صورة 'المهاجره' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2007
الإقامة: هناك .......في الأفق
المشاركات: 2,358
كافة التدوينات: 4
معلومات إضافية
السمعة: 204370
المستوى: المهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: المهاجره غير متصل
الرسالة الشخصية
أنا ثمرة غيري ... وأريد أن أرى ثمرة نفسي في غيري ...
افتراضي رد : فــــي ظـــلال الـــقـــران**

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : صوت الصمت مشاهدة المشاركة
ما شاء الله تبارك الله

فكرة جميلة جدا منك أختي الغالية المهاجرة
:
وما شاء الله عليك أخوية العربي الغريب .. شكرا لك
:
بس مثل ما قال أخوية الطيب جزء من حلم
ياليت الكلام يكون مختصر حتى يسهل قراءته للجميع
:
وأنا إذا حصلت وقت بإذن الله أرجع وأشارك


جزاكم الله خير الجزاء ..
أختي صوت الصمت

تشرفت بمروك

وتسعدني مشاركتك
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 20-04-2009, 12:42 PM   #13 (permalink)
قبس من نور

 
tab
صورة 'المهاجره' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2007
الإقامة: هناك .......في الأفق
المشاركات: 2,358
كافة التدوينات: 4
معلومات إضافية
السمعة: 204370
المستوى: المهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: المهاجره غير متصل
الرسالة الشخصية
أنا ثمرة غيري ... وأريد أن أرى ثمرة نفسي في غيري ...
افتراضي رد : فــــي ظـــلال الـــقـــران**

فـوائـد مـسـتـنـبـطـة مـن آيـة الـكـرسـي


**من مناسبة قوله تعالى : {له ما في السماوات وما في الأرض} بعد التوحيد {لا إله إلا هو} أن قوله (ما) عام، فكل ما في السموات والأرض لله ، مملوك من مماليكه وعبد من عبيده ،فكيف يعبد مالكه ؟! [ينظر التحرير والتنوير]


**{له ما في السماوات وما في الأرض} تأمل في أعظم مساحة يملكها تاجر أو حاكم ؛ إنها ذرة في هذا الكون الفسيح !وهي تشير ـ أيضا ـ إلى أن ما في الخلق فمآله إليه!
فتبارك من وسع ملكه وسلطانه السماوات والأرض والدنيا والآخرة [د. عمر المقبل]


**{ولا يحيطون بشيء من علمه} لم يقل بعلمه ، فهم لا يحيطون بعلمه، ولا شيء من علمه، بل هم إن علموه يعلمونه من وجه دون وجه بغير إحاطة [ينظر : التسهيل لعلوم التنزيل]


** {وسع كرسيه السموات والأرض} والكرسي ليس أكبر مخلوقات الله تعالى ، بل هناك ، ما هو أعظم منه وهو العرش ، ولا يعلمه إلا هو، وفي عظمة هذه المخلوقات تحير الأفكار وتكل الأبصار ، وتقلقل الجبال، فكيف بعظمة خالقها ومبدعها ، والذي قد أمسك السماوات والأرض أن تزولا من غير تعب ولا نصب فلهذا قال {ولا يؤده حفظهما} [السعدي ـ رحمه الله ـ]


**{وهو العلي العظيم} مثل هذه الجملة التي طرفها معرفتان تفيد الحصر ؛ فهو وحده العلي ، أي ذو العلو المطلق ، وهو الارتفاع فوق كل شيء ؛ و{العظيم} أي : ذو العظمة في ذاته وسلطانه وصفاته [ابن عثيمين ـ رحمه الله ـ]


.

.

.
{نكمل بإذن الله مع آيات آخرى

التعديل الأخير كان بواسطة المهاجره; 20-04-2009 الساعة 12:44 PM.
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 20-04-2009, 11:42 PM   #14 (permalink)
ليس مجرد رجل

 
tab
صورة 'العربي الغريب' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2008
الإقامة: المغرب الأقصى
المشاركات: 829
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 19990822
المستوى: العربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العربي الغريب غير متصل
المزاج: In Love
الرسالة الشخصية
من جاد ساد ومن خان هان
Hel P رد : فــــي ظـــلال الـــقـــران**



- (كَلِمَةَ التَّقْوَى )، قال المفسرون : هي قول : لا إله إلا الله... / وقيل : هي كلمة الإخلاص. / لا إله إلا الله وحده لا شريك، له له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير/ لا إله إلا الله، وحده لا شريك له./ لا إله إلا الله، والله أكبر. / شهادة أن لا إله إلا الله، وهي رأس كل تقوى./ لا إله إلا الله والجهاد في سبيله./ لا إله إلا الله، محمد رسول الله./ بسم الله الرحمن الرحيم./
- ( وَلِبَاسُ التَّقْوَىَ ) : قال ابن الجوزي : وللمفسرين في لباس التقوى عشرة أقوال :
أحدها : أنه السمت الحسن ، قاله عثمان بن عفان؛ ورواه الذيَّال بن عمرو عن ابن عباس .
والثاني : العمل الصالح ، رواه العوفي عن ابن عباس .
والثالث : الإيمان ، قاله قتادة ، وابن جريج ، والسدي؛ فعلى هذا ، سمي لباس التقوى ، لأنه يقي العذاب .
والرابع : خشية الله تعالى ، قاله عروة بن الزبير .
والخامس : الحياء ، قاله معبد الجهني ، وابن الانباري .
والسادس : ستر العورة للصلاة ، قاله ابن زيد .
والسابع : انه الدرع ، وسائر آلات الحرب ، قاله زيد بن علي .
والثامن : العفاف ، قاله ابن السائب .
والتاسع : أنه ما يُتَّقى به الحر والبرد ، قاله ابن بحر .
والعاشر : أن المعنى : ما يَلْبَسه المتقون في الآخرة ، خير مما يلبسه أهل الدنيا ، رواه عثمان بن عطاء عن أبيه .
- ( هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى ) :هو أهل أن يُخاف منه ؛ عن أنس بن مالك قال: قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية: { هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ } وقال : قال ربكم: أنا أهل أن أتقى، فلا يجعل معي إله، فمن اتقى أن يجعل معي إلها كان أهلا أن أغفر له ./ رواه أحمد /قال الرازي : أي هو حقيق بأن يتقيه عباده ويخافوا عقابه فيؤمنوا ويطيعوا ، وحقيق بأن يغفر لهم ما سلف من كفرهم إذا آمنوا وأطاعوا ، والله سبحانه وتعالى أعلم...



سلمت سنابك حوافر خيل موضوعك أختي الفاضلة المهاجرة
دمت بوارف الود ووافر الوفاء لبلابل وعنادل ونوارس منابر المتميز الرائع الرائق الرائد



  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 21-04-2009, 02:30 AM   #15 (permalink)
ليس مجرد رجل

 
tab
صورة 'العربي الغريب' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2008
الإقامة: المغرب الأقصى
المشاركات: 829
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 19990822
المستوى: العربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العربي الغريب غير متصل
المزاج: In Love
الرسالة الشخصية
من جاد ساد ومن خان هان
Hel P رد : فــــي ظـــلال الـــقـــران**



* قال تعالى : (وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ) (القمر 17-22-32-40) ، فهو كلامه ، سبحانه ، جعله يسيرا لمن أراد أن يذْكُر ويدَّكر؛ وقد أمر عز وجل بترتيله وقراءته ، قال :( وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً) (المزّمِّل : 4 ) وقال : ( فَاقْرَؤُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ) (المزّمِّل : 20 ) ، كما جعله الله مباركاً وحث على تدبره ، قال : (كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ) (صـ : 29 ) ، وأمر باتباعه ، أي بالعمل به ، طلباً لرحمة الله ، قال : (وَهَـذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ) (الأنعام : 155 ) ... فهو الكتاب المتعبد بتلاوته ، ومتى قرأه المؤمن طاب ريحه وطعمه ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن كمثل الأترجة ريحها طيب وطعمها طيب / متفق عليه / والله جل جلاله، لأنه طيب، فهو يقبل الطيب ؛ ثم إن التالي لكتاب الله يذكر ربه بكلامه ، والمولى تبارك وتعالى يقول : (فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ ) (البقرة : 152 ) ، وفي الحديث القدسي ، عن أبي هريرة رضي الله عنه ، عن النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم قال : يقول الله تعالى: أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا ذكرني ، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم ... ( الحديث ) / متفق عليه / ، وفي حديث " من عادى لي وليا " يقول تعالى فيما رواه عنه رسوله صلى الله عليه وسلم : ( وَمَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ ) /البخاري/ والقرآن الكريم افترضه الله تلاوة ، وتدبّرا ، وتفقّها ، وعملا ، وتعليما ... فمن قام به أحبه الله وملائكـتُـه ، وجعل له نورا في السماء ، ونورا يمشي به في الناس الذين يُلقي اللهُ محبتَه في قلوبهم ويضع له بينهم القبول ، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : إِذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَبْدَ نَادَى جِبْرِيلَ: إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ فُلَانًا فَأَحْبِبْهُ ، فَيُحِبُّهُ جِبْرِيلُ ، فَيُنَادِي جِبْرِيلُ فِي أَهْلِ السَّمَاءِ: إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ فُلَانًا فَأَحِبُّوهُ ، فَيُحِبُّهُ أَهْلُ السَّمَاءِ، ثُمَّ يُوضَعُ لَهُ الْقَبُولُ فِي الْأَرْضِ.../ متفق عليه//... نور في السماء ، ونور في الأرض ، عَنْ سَهْلِ بْنِ مُعَاذٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ: مَنْ قَرَأَ أَوَّلَ سُورَةِ الْكَهْفِ وَآخِرَهَا كَانَتْ لَهُ نُورًا مِنْ قَدَمِهِ إِلَى رَأْسِهِ وَمَنْ قَرَأَهَا كُلَّهَا كَانَتْ لَهُ نُورًا مَا بَيْنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ / أحمد / فهذا النور ، عن سورة الكهف وحدها ، فكيف بالقرآن جميعه ؟ أمّـا عن كونه ذخراً في السماء فالحسنات المكتسبة بتلاوته ... عن عَبْد اللَّهِ بْن مَسْعُودٍ قالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : مَنْ قَرَأَ حَرْفًا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ فَلَهُ بِهِ حَسَنَةٌ وَالْحَسَنَةُ بِعَشْرِ أَمْثَالِهَا لَا أَقُولُ الم حَرْفٌ وَلَكِنْ أَلِفٌ حَرْفٌ وَلَامٌ حَرْفٌ وَمِيمٌ حَرْفٌ / الترمذي / حسنات يذخرها الله تعالى لعبده المؤمن الذي يرتل كلامه ، يجدها عنده ، يوم يجيئ القرآن فيقول : يَا رَبِّ حَلِّهِ فَيُلْبَسُ تَاجَ الْكَرَامَةِ ، ثُمَّ يَقُولُ : يَا رَبِّ زِدْهُ ... فَيُلْبَسُ حُلَّةَ الْكَرَامَةِ ، ثُمَّ يَقُولُ :يَا رَبِّ ارْضَ عَنْهُ ... فَيَرْضَى عَنْهُ ؛ فَيُقَالُ لَهُ اقْرَأْ وَارْقَ وَتُزَادُ بِكُلِّ آيَةٍ حَسَنَةً / الترمذي / وعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو عَن النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: يُقَالُ لِصَاحِبِ الْقُرْآنِ اقْرَأْ وَارْقَ وَرَتِّلْ كَمَا كُنْتَ تُرَتِّلُ فِي الدُّنْيَا فَإِنَّ مَنْزِلَتَكَ عِنْدَ آخِرِ آيَةٍ تَقْرَؤُهَا.../ أحمد / ويقال له : اذهب في نعيم مقيم ، ويكسى أبواه حلتين لم تقم بهما الدنيا فيقولان :أي هذا، ولم نعمل له ؟... فيقول:بأخذ ابنكما القرآن ./عبد الرزاق / إنه القرآن العظيم ،الذي قال عنه النبي الكريم عليه أكمل الصلاة وأتم التسليم : القرآن شافع مشفع وماحل مصدق من جعله أمامه قاده إلى الجنة / ابن حبان /
* والذكر ، أمر الله تعالى به ، قال : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً *وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً) (الأحزاب : 41 -42) ، وجعل أهل الذكر من أولي الألباب ، قال : ( إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لِّأُوْلِي الألْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ ) (آل عمران : 190 -191 ) ؛ وبيَّن لهم ما أعدَّ لهم ، قال : (... وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراًوَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً ) (الأحزاب : 35 ) ؛ والذاكر مفرِّد سابق ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : سَبَقَ الْمُفَرِّدُونَ ...قَالُوا : وَمَا الْمُفَرِّدُونَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : الذَّاكِرُونَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتُ / مسلم/ ... وفي رواية للترمذي : سَبَقَ الْمُفْرِدُونَ ... قَالُوا : وَمَا الْمُفْرِدُونَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : الْمُسْتَهْتَرُونَ فِي ذِكْرِ اللَّهِ ، يَضَعُ الذِّكْرُ عَنْهُمْ أَثْقَالَهُمْ ، فَيَأْتُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ خِفَافًا ... ويكفي للترغيب في الذكر والإكثار منه ، والترهيب من الغفلة عنه ، هذا المثل الذي ضربه نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم ، قال : مَثَلُ الَّذِي يَذْكُرُ رَبَّهُ وَالَّذِي لَا يَذْكُرُ رَبَّهُ مَثَلُ الْحَيِّ وَالْمَيِّتِ... فحياة القلب وطمأنينته بذكر الله ، قال تعالى : ( الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ) (الرعد : 28 ) ... وأفضل الذكر بعد تلاوة كتاب الله ، ما كان مأثورا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم...

+ وفيما أخبر به رسول الله صلى الله عليه وسلم ، عن يحي بن زكرياء عليهما السلام ، أنه قال لقومه : " وَآمُرُكُمْ أَنْ تَذْكُرُوا اللَّهَ فَإِنَّ مَثَلَ ذَلِكَ كَمَثَلِ رَجُلٍ خَرَجَ الْعَدُوُّ فِي أَثَرِهِ سِرَاعًا حَتَّى إِذَا أَتَى عَلَى حِصْنٍ حَصِينٍ فَأَحْرَزَ نَفْسَهُ مِنْهُمْ كَذَلِكَ الْعَبْدُ لَا يُحْرِزُ نَفْسَهُ مِنْ الشَّيْطَانِ إِلَّا بِذِكْرِ اللَّهِ ..."
- قال ابن القيم رحمه الله ، في الوابل الصيب من الكلم الطيب : فلو لم يكن في الذكر الا هذه الخصلة الواحدة لكان حقيقاً بالعبد أن لايفتر لسانه من ذكر الله تعالى وأن لا يزال لهجاً بذكره ؛ فإنه لا يحرز نفسه من عدوه إلا بالذكر ولا يدخل عليه العدو إلا من باب الغفلة ؛ فهو يرصده فإذا غفل وثب عليه وافترسه وإذا ذكر الله تعالى انخنس عدو الله وتصاغر وانقمع حتى يكون كالوصع وكالذباب ... ولهذا سمي الوسواس الخناس أي يوسوس في الصدور فاذا ذكر الله تعالى خنس أي كف وانقبض ... قال ابن عباس: الشيطان جاثم على قلب ابن ادم فاذا سها وغفل وسوس، فاذا ذكر الله تعالى خنس. / اهـ...





سلمت سنابك حوافر خيل موضوعك فاضلتي المهاجرة
دمت بوارف الود ووافر الوفاء لبلابل ونوارس وعنادل منابر المتميز الرائع الرائق الرائد




  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 21-04-2009, 06:39 AM   #16 (permalink)
roomia
Guest
 
المشاركات: n/a
معلومات إضافية
السمعة:
المستوى:
الجنس:
علم الدولة:
الحالة:
افتراضي رد : فــــي ظـــلال الـــقـــران**


المهاجرة .. جزاك الله خيرا على هذه الفكرة الجميلة
وجزى الله خير الأخ الفاضل العربي الغريب

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 21-04-2009, 12:22 PM   #17 (permalink)
قبس من نور

 
tab
صورة 'المهاجره' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2007
الإقامة: هناك .......في الأفق
المشاركات: 2,358
كافة التدوينات: 4
معلومات إضافية
السمعة: 204370
المستوى: المهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: المهاجره غير متصل
الرسالة الشخصية
أنا ثمرة غيري ... وأريد أن أرى ثمرة نفسي في غيري ...
افتراضي رد : فــــي ظـــلال الـــقـــران**

فوائد مستنبطة من سورة الفاتحة


** (الحمد لله رب العالمين ) يؤخذ من سورة الفاتحة ، إيجاز في المقدمة مع بلاغتها ؛ لئلا تمل نفوس السامعين بطول انتظار المقصود ، وهذه سنة للخطباء ألا يطيلوا المقدمة فينسبوا إلى العي ، فإنه بمقدار ما تطال المقدمة يقصر الغرض ، ومن هذا يظهر وجه وضعها قبل السور الطوال مع أنها سورة قصيرة [ابن عاشور]

** مبنى الفاتحة على العبودية ، فإن العبودية إما محبة أو رجاء أو خوف ،و{الحمد لله..} محبة و{الرحمن الرحيم..} رجاء و{مالك يوم الدين..} خوف ! وهذه هي أصول العبادة فرحم الله عبدا استشعرها وأثرت في قلبه.

** {الرحمن الرحيم}قال أهل العلم : هذا الاسمان يفتحان ـ لمن عقل ـ أوسع أبواب المحبة لله، والرجاء فيه ، وتنويع الاسمين ـمع أن المصدر واحد وهو الرحمة ـ دليل سعتها، وفي الحديث القدسي "أنا عند ظن عبدي بي " [صالح آل الشيخ]

**{مالك يوم الدين}
تأمل كيف تضمنت هذه الآية:
1/ إثبات المعاد.
2/ جزاء العباد بأعمالهم ـ حسنها وسيئها ـ
3/تفرد الرب تعالى بالحكم إذ ذاك بين الخلائق
4/ كون حكمته تعالى بالعدل
[ابن القيم]

** من آداب الدعاء أن يقدم الإنسان بين يدي دعائه ثناء على الله تعالى ـ كما في السنن وغيرها ـ
{اهدنا الصراط المستقيم} من أدب الدعاء أن يكون ذلك بعد الثناء وفي قوله :{الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين} ثناء مناسب أن يكون قبل الدعاء {اهدنا} [ينظر : ابن كثير]


{ولازلت الفوائد مستمرة
فنتظرونا
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 21-04-2009, 12:25 PM   #18 (permalink)
قبس من نور

 
tab
صورة 'المهاجره' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2007
الإقامة: هناك .......في الأفق
المشاركات: 2,358
كافة التدوينات: 4
معلومات إضافية
السمعة: 204370
المستوى: المهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: المهاجره غير متصل
الرسالة الشخصية
أنا ثمرة غيري ... وأريد أن أرى ثمرة نفسي في غيري ...
افتراضي رد : فــــي ظـــلال الـــقـــران**

ولا يزال الشكر موصول للعربي الغريب
فبوركت جهوده

وتشرفت بمرورك أختي roomia
:::
::
:
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 21-04-2009, 06:37 PM   #19 (permalink)
ليس مجرد رجل

 
tab
صورة 'العربي الغريب' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2008
الإقامة: المغرب الأقصى
المشاركات: 829
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 19990822
المستوى: العربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العربي الغريب غير متصل
المزاج: In Love
الرسالة الشخصية
من جاد ساد ومن خان هان
Hel P رد : فــــي ظـــلال الـــقـــران**




** لقد كتب الله تعالى القتال ، قال : (كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ) (البقرة : 216 ) ، وأمر بالجهاد في آيات كثيرة ، منها قوله : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَابْتَغُواْ إِلَيهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُواْ فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) (المائدة : 35 ) ، وقوله : (انْفِرُواْ خِفَافاً وَثِقَالاً وَجَاهِدُواْ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ) (التوبة : 41 ) ، وجعل من يجاهد بالنفس والنفيس في سبيله بعد الإيمان به وبرسوله ونفي الشك ، من الصادقين ، قال : ( إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ) (الحجرات : 15 ) ....وهو سبحانه يهدي سبلَه المجاهدين فيه ، قال : (وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ) (العنكبوت : 69 ) وهو عز وجل يحب من يجاهد في سبيله ، قال : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لآئِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ) (المائدة : 54 ) ، وميز سبحانه بين المجاهد والقاعد من غير عذر ، ففضل المجاهد ، قال : (لاَّ يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فَضَّلَ اللّهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِينَ دَرَجَةً وَكُـلاًّ وَعَدَ اللّهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللّهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْراً عَظِيماً) (النساء : 95 ) ... فنِعْم الأجر ؛ وهو جل ثناؤه اشترى من المقاتلين لإعلاء كلمته أنفسَهم ، قال : (إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللّهِ فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ) (التوبة : 111 )...وقضى أن يكون من قُتل في سبيله حيا عنده ، يُرزق ، قال : ( وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ) (آل عمران 169 - 170 ) ...
** ولقد رغب نبي الملاحم في الجهاد وبين فضله وثوابه في أحاديث كثيرة ، منها :
- عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ السَّاعِدِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: رِبَاطُ يَوْمٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ خَيْرٌ مِنْ الدُّنْيَا وَمَا عَلَيْهَا وَمَوْضِعُ سَوْطِ أَحَدِكُمْ مِنْ الْجَنَّةِ خَيْرٌ مِنْ الدُّنْيَا وَمَا عَلَيْهَا وَالرَّوْحَةُ يَرُوحُهَا الْعَبْدُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَوْ الْغَدْوَةُ خَيْرٌ مِنْ الدُّنْيَا وَمَا عَلَيْهَا.../ البخاري/ وله في حديث من رواية أبي هريرة : لَغَدْوَةٌ أَوْ رَوْحَةٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ خَيْرٌ مِمَّا تَطْلُعُ عَلَيْهِ الشَّمْسُ وَتَغْرُبُ .
- وَعَنْ سَلْمَانَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: رِبَاطُ يَوْمٍ وَلَيْلَةٍ خَيْرٌ مِنْ صِيَامِ شَهْرٍ وَقِيَامِهِ ، وَإِنْ مَاتَ جَرَى عَلَيْهِ عَمَلُهُ الَّذِي كَانَ يَعْمَلُهُ ، وَأُجْرِيَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ ، وَأَمِنَ الْفَتَّانَ / مسلم / وله، في حديث آخر = ... عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لَغَدْوَةٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَوْ رَوْحَةٌ خَيْرٌ مِنْ الدُّنْيَا وَمَا فِيهَا ...
- وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : تَضَمَّنَ اللَّهُ لِمَنْ خَرَجَ فِي سَبِيلِهِ ، لَا يُخْرِجُهُ إِلَّا جِهَادًا فِي سَبِيلِي وَإِيمَانًا بِي وَتَصْدِيقًا بِرُسُلِي فَهُوَ عَلَيَّ ضَامِنٌ أَنْ أُدْخِلَهُ الْجَنَّةَ أَوْ أَرْجِعَهُ إِلَى مَسْكَنِهِ الَّذِي خَرَجَ مِنْهُ نَائِلًا مَا نَالَ مِنْ أَجْرٍ أَوْ غَنِيمَةٍ ؛ وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ ، مَا مِنْ كَلْمٍ يُكْلَمُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ إِلَّا جَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَهَيْئَتِهِ حِينَ كُلِمَ ، لَوْنُهُ لَوْنُ دَمٍ وَرِيحُهُ مِسْكٌ ؛ وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ، لَوْلَا أَنْ يَشُقَّ عَلَى الْمُسْلِمِينَ مَا قَعَدْتُ خِلَافَ سَرِيَّةٍ تَغْزُو فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَبَدًا ، وَلَكِنْ لَا أَجِدُ سَعَةً فَأَحْمِلَهُمْ وَلَا يَجِدُونَ سَعَةً، وَيَشُقُّ عَلَيْهِمْ أَنْ يَتَخَلَّفُوا عَنِّي ؛ وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ ، لَوَدِدْتُ أَنِّي أَغْزُو فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَأُقْتَلُ، ثُمَّ أَغْزُو فَأُقْتَلُ ، ثُمَّ أَغْزُو فَأُقْتَلُ / رواه الشيخان ، واللفظ لمسلم.

*** والجهاد باق إلى يوم الدين ؛ لأنه -كما في جاء في الحديث - رهبانية هذه الأمة ، والأمة باقية ما بقيت الدنيا التي لا تخلو من دفع الناس بعضهم ببعض...
* روى أحمد = ... عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَن النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: لِكُلِّ نَبِيٍّ رَهْبَانِيَّةٌ ، وَرَهْبَانِيَّةُ هَذِهِ الْأُمَّةِ الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ.../ وذكره البيهقي في الشعب، وأخرجه أبو يعلى، وابن أبي شيبة ؛ ولفظه في المصنف =... عن أبي أياس معاوية بن قرة رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لِكُلِّ أُمَّةٍ رَهْبَانِيَّة، وَرَهْبَانِيَّةُ هَذِهِ الْأُمَّةِ الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ //وروى الطبراني في الكبير = ... عَنْ أَبِي أُمَامَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ: إِنَّ لِكُلِّ أُمَّةٍ سِيَاحَةً، وَإِنَّ سِيَاحَةَ أُمَّتِي الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، وَإِنَّ لِكُلِّ أُمَّةٍ رَهْبَانِيَّةً، وَرَهْبَانِيَّةُ أُمَّتِي الرِّبَاطُ فِي نُحُورِ الْعَدُوِّ ...// وروى أحمد عن أبي سعيد الخدري رضي اللّه عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في وصيته لرجل : ...وَعَلَيْكَ بِالْجِهَادِ فَإِنَّهُ رَهْبَانِيَّةُ الْإِسْلَامِ ..// وفي الشعب للبيهقي عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعثمان بن مظعون رضي الله عنه : يَا عُثْمَان ، هَلْ تَدْرِي مَا رَهْبَانِيَّةُ الْإِسْلَامِ ؟ الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ ...
* قال المناوي في فيض القدير ، يشرح قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : عَلَيْكَ بِالْجِهَادِ فَإِنَّهُ رَهْبَانِيَّةُ الإِسْلام ؛ قال : قوله :(وعليك بالجهاد) أي الزمه (فإنه رهبانية الإسلام) أي أن الرهبان وإن تخلوا عن الدنيا وزهدوا فيها فلا تخلي ولا زهد أفضل من بذل النفس في سبيل الله فكما أن الرهبانية أفضل عمل أولئك فالجهاد أفضل عملنا والرهبانية ما يتكلفه النصارى من أنواع المجاهدات والتبتل...

* وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لمعاذ بن جبل رضي الله عنه: رَأْسُ الْأَمْرِ الْإِسْلَامُ ، وَعَمُودُهُ الصَّلَاةُ ، وَذِرْوَةُ سَنَامِهِ الْجِهَادُ ../ الترمذي ، وابن ماجه ، وأحمد.../ قال المناوي : (وذروة) بضم أوله وكسره ، قيل : وفتحه أيضا ، (سنامه) ذروة كل شئ أعلاه ، والسنام ما ارتفع من ظهر البعير ...(الجهاد) فهو أعلى أنواع العبادات من حيث إن به ظهور دين المؤمنين ، ومن ثم كان لا يناله إلا أفضلهم دينا ، وليس ذلك لغيره من العبادات فهو أعلا من هذه الجهة وإن فضله غيره من جهات أخَر ... وفيه إشارة إلى صعوبة الجهاد وعلو شأنه وتفوقه على جميع الأعمال ،كيف وهو يتضمن بذل النفس والمال ؟

*** قلت : روى أبو داود في سننه = ... عَنْ أَبِي أُمَامَةَ أَنَّ رَجُلًا قَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، ائْذَنْ لِي فِي السِّيَاحَةِ ... قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّ سِيَاحَةَ أُمَّتِي الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ تَعَالَى.





سلمت سنابك حوافرخيل موضوعك فاضلتي المهاجرة
دمت بوارف الود ووافر الوفاء لبلابل وعنادل ونوارس منابر المتميز الرائع الرائق الرائد







  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 21-04-2009, 06:55 PM   #20 (permalink)
ليس مجرد رجل

 
tab
صورة 'العربي الغريب' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2008
الإقامة: المغرب الأقصى
المشاركات: 829
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 19990822
المستوى: العربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العربي الغريب غير متصل
المزاج: In Love
الرسالة الشخصية
من جاد ساد ومن خان هان
Hel P رد : فــــي ظـــلال الـــقـــران**



*** قال تعالى :(وَالَّذِينَ يَصِلُونَ مَا أَمَرَ اللّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ وَيَخَافُونَ سُوءَ الحِسَابِ) (الرعد : 21) .
- قال ابن كثير رحمه الله : قوله تعالى : { وَالَّذِينَ يَصِلُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ } من صلة الأرحام، والإحسان إليهم وإلى الفقراء والمحاويج، وبذل المعروف... { وَيَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ } أي: فيما يأتون وما يذرون من الأعمال، يراقبون الله في ذلك... ( وَيَخَافُونَ سُوءَ الْحِسَابِ ) في الدار الآخرة... فلهذا أمرُهم على السداد والاستقامة في جميع حركاتهم وسكناتهم وجميع أحوالهم القاصرة والمتعدية.

- وقال السعدي رحمه الله : { وَالَّذِينَ يَصِلُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ } وهذا عام في كل ما أمر الله بوصله، من الإيمان به وبرسوله، ومحبته ومحبة رسوله، والانقياد لعبادته وحده لا شريك له، ولطاعة رسوله...ويصلون آباءهم وأمهاتهم ببرهم بالقول والفعل وعدم عقوقهم، ويصلون الأقارب والأرحام، بالإحسان إليهم قولا وفعلا، ويصلون ما بينهم وبين الأزواج والأصحاب والمماليك بأداء حقهم كاملا موفرا من الحقوق الدينية والدنيوية...والسبب الذي يجعل العبد واصلا ما أمر الله به أن يوصل، خشية الله وخوف يوم الحساب، ولهذا قال: { وَيَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ } أي: يخافونه، فيمنعهم خوفهم منه، ومن القدوم عليه يوم الحساب، أن يتجرؤوا على معاصي الله، أو يقصروا في شيء مما أمر الله به خوفا من العقاب ورجاء للثواب.

*** وقال تعالى :( يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِي بِهِ كَثِيراً وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ الْفَاسِقِينَ الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُولَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ ) (البقرة 26- 27 )

- قال السعدي رحمه الله : { وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلا الْفَاسِقِينَ } أي: الخارجين عن طاعة الله؛ المعاندين لرسل الله; الذين صار الفسق وصفهم؛ فلا يبغون به بدلا فاقتضت حكمته تعالى إضلالهم لعدم صلاحيتهم للهدى، كما اقتضت حكمته وفضله هداية من اتصف بالإيمان وتحلى بالأعمال الصالحة... والفسق نوعان: نوع مخرج من الدين، وهو الفسق المقتضي للخروج من الإيمان ؛ كالمذكور في هذه الآية ونحوها، ونوع غير مخرج من الإيمان كما في قوله تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا} ...ثم وصف الفاسقين فقال: { الَّذِينَ يَنْقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ } وهذا يعم العهد الذي بينهم وبينه والذي بينهم وبين عباده الذي أكده عليهم بالمواثيق الثقيلة والإلزامات، فلا يبالون بتلك المواثيق ، بل ينقضونها ويتركون أوامره ويرتكبون نواهيه، وينقضون العهود التي بينهم وبين الخلق... { وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ } وهذا يدخل فيه أشياء كثيرة، فإن الله أمرنا أن نصل ما بيننا وبينه بالإيمان به والقيام بعبوديته، وما بيننا وبين رسوله بالإيمان به ومحبته وتعزيره والقيام بحقوقه، وما بيننا وبين الوالدين والأقارب والأصحاب وسائر الخلق بالقيام بتلك الحقوق التي أمر الله أن نصلها...فأما المؤمنون فوصلوا ما أمر الله به أن يوصل من هذه الحقوق، وقاموا بها أتم القيام ؛ وأما الفاسقون، فقطعوها ونبذوها وراء ظهورهم ، معتاضين عنها بالفسق والقطيعة والعمل بالمعاصي، وهو: الإفساد في الأرض.فـ { فَأُولَئِكَ } أي: من هذه صفته { هُمُ الْخَاسِرُونَ } في الدنيا والآخرة، فحصر الخسارة فيهم لأن خسرانهم عام في كل أحوالهم ، ليس لهم نوع من الربح؛ لأن كل عمل صالح شرطه الإيمان، فمن لا إيمان له لا عمل له، وهذا الخسار هو خسار الكفر، وأما الخسار الذي قد يكون كفراً وقد يكون معصيةً وقد يكون تفريطاً في ترك مستحب، المذكور في قوله تعالى: { إِنَّ الإنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ } فهذا عام لكل مخلوق إلا من اتصف بالإيمان والعمل الصالح والتواصي بالحق والتواصي بالصبر، وحقيقة فوات الخير الذي كان العبد بصدد تحصيله وهو تحت إمكانه....

*** وقال تعالى : (وَالَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُوْلَئِكَ لَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ ) (الرعد : 25 )

- قال السعدي رحمه الله : { والَّذِينَ يَنْقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ } أي: من بعد ما أكده عليهم على أيدي رسله، وغلظ عليهم، فلم يقابلوه بالانقياد والتسليم، بل قابلوه بالإعراض والنقص، { وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ } فلم يصلوا ما بينهم وبين ربهم بالإيمان والعمل الصالح، ولا وصلوا الأرحام ولا أدوا الحقوق، بل أفسدوا في الأرض بالكفر والمعاصي، والصد عن سبيل الله وابتغائها عوجا، { أُولَئِكَ لَهُمُ اللَّعْنَةُ } أي: البعد والذم من الله وملائكته وعباده المؤمنين، { وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ } وهي: الجحيم بما فيها من العذاب الأليم...

+ قال القاضي عياض رحمه الله: ...ولا خلاف أن صلة الرحم واجبة في الجملة وقطيعتها معصية كبيرة، قال: والأحاديث في الباب تشهد لهذا، ولكن الصلة درجات بعضها أرفع من بعض، وأدناها ترك المهاجرة وصلتها بالكلام ولو بالسلام، ويختلف ذلك باختلاف القدرة والحاجة، فمنها واجب ومنها مستحب، لو وصل بعض الصلة ولم يصل غايتها لا يسمى قاطعاً، ولو قصر عما يقدر عليه وينبغي له لا يسمى واصلاً، قال: واختلفوا في حد الرحم التي تجب صلتها فقيل: هو كل رحم محرم بحيث لو كان أحدهما ذكراً والاَخر أنثى حرمت مناكحتهما، فعلى هذا لا يدخل أولاد الأعمام ولا أولاد الأخوال، واحتج هذا القائل بتحريم الجمع بين المرأة وعمتها أو خالتها في النكاح ونحوه وجواز ذلك في بنات الأعمام والأخوال، وقيل هو عام في كل رحم من ذوي الأرحام في الميراث يستوي المحرم وغيره، ويدل عليه قوله صلى الله عليه وسلم: "ثم أدناك أدناك". هذا كلام القاضي، وهذا القول الثاني هو الصواب، ومما يدل عليه الحديث السابق في أهل مصر فإن لهم ذمة ورحماً وحديث: إن أبر البر أن يصل أهل ود أبيه ، مع أنه لا محرمية والله أعلم.//ذكره النووي في شرح مسلم...

+ قلت : الحديث الذي قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم :ثم أدناك أدناك ، رواه أَبو هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَجُلٌ : يَا رَسُولَ اللَّه ،ِ مَنْ أَحَقُّ النَّاسِ بِحُسْنِ الصُّحْبَةِ ؟ قَالَ : أُمُّكَ ثُمَّ أُمُّكَ ثُمَّ أُمُّكَ ثُمَّ أَبُوكَ ثُمَّ أَدْنَاكَ أَدْنَاكَ ../ مسلم/ وفي حديث آخر عند أحمد وغيره : عَنْ أَبِي رِمْثَةَ ،عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : يَدُ الْمُعْطِي الْعُلْيَا أُمَّكَ وَأَبَاكَ وَأُخْتَكَ وَأَخَاكَ ثُمَّ أَدْنَاكَ أَدْنَاكَ ...ولفظ الحاكم : بر أمك وأباك وأختك وأخاك ثم أدناك أدناك ....// وحديث أهل مصر المشار إليه هو = ... عَنْ أَبِي ذَرٍّ قَالَ :قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّكُمْ سَتَفْتَحُونَ مِصْرَ ، وَهِيَ أَرْضٌ يُسَمَّى فِيهَا الْقِيرَاطُ ، فَإِذَا فَتَحْتُمُوهَا فَأَحْسِنُوا إِلَى أَهْلِهَا فَإِنَّ لَهُمْ ذِمَّةً وَرَحِمًا ؛ أَوْ قَالَ : ذِمَّةً وَصِهْرًا .../ مسلم/

+ قلت : ولقد ورد حديثٌ نبوي كثير في الأمر بصلة الرحم وبيان فضلها وثوابها ، والتحذير من قطيعتها ، وهذه بعض الأحاديث :

* عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّ اللَّهَ خَلَقَ الْخَلْقَ حَتَّى إِذَا فَرَغَ مِنْهُمْ قَامَتْ الرَّحِمُ فَقَالَتْ : هَذَا مَقَامُ الْعَائِذِ مِنْ الْقَطِيعَةِ ... قَالَ : نَعَمْ ، أَمَا تَرْضَيْنَ أَنْ أَصِلَ مَنْ وَصَلَكِ وَأَقْطَعَ مَنْ قَطَعَكِ ؟ قَالَتْ : بَلَى ...قَالَ : فَذَاكِ لَكِ ...ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : اقْرَءُوا إِنْ شِئْتُمْ : { فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمْ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا } ( محمد : 22 - 24 ). / الشيخان/

*وَعَنْ جُبَيْرَ بْنَ مُطْعِمٍ أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ قَاطِعٌ. / الشيخان/

* وَعَنْ أَبِي أَيُّوبَ قَالَ : جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: دُلَّنِي عَلَى عَمَلٍ أَعْمَلُهُ يُدْنِينِي مِنْ الْجَنَّةِ وَيُبَاعِدُنِي مِنْ النَّارِ ... قَالَ : تَعْبُدُ اللَّهَ لَا تُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا ، وَتُقِيمُ الصَّلَاةَ ، وَتُؤْتِي الزَّكَاةَ ، وَتَصِلُ ذَا رَحِمِكَ ... فَلَمَّا أَدْبَرَ ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنْ تَمَسَّكَ بِمَا أُمِرَ بِهِ دَخَلَ الْجَنَّةَ ./ الشيخان ، وهذا لفظ مسلم /

* وعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : مَنْ سَرَّهُ أَنْ يُبْسَطَ لَهُ فِي رِزْقِهِ وَيُنْسَأَ لَهُ فِي أَثَرِهِ فَلْيَصِلْ رَحِمَهُ .../ الشيخان /

* وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيَصِلْ رَحِمَهُ ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ .../ البخاري /

* وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال : خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ونحن مجتمعون ، فقال : يا معشر المسلمين ، اتقوا الله ، وصلوا أرحامكم ، فإنه ليس من ثواب أسرع من صلة رحم ...( الحديث ) / الطبراني/

* وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَجُلًا قَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنَّ لِي قَرَابَةً أَصِلُهُمْ وَيَقْطَعُونِي، وَأُحْسِنُ إِلَيْهِمْ وَيُسِيئُونَ إِلَيَّ ، وَأَحْلُمُ عَنْهُمْ وَيَجْهَلُونَ عَلَيَّ ... فَقَالَ : لَئِنْ كُنْتَ كَمَا قُلْتَ فَكَأَنَّمَا تُسِفُّهُمْ الْمَلَّ وَلَا يَزَالُ مَعَكَ مِنْ اللَّهِ ظَهِيرٌ عَلَيْهِمْ مَا دُمْتَ عَلَى ذَلِكَ ../ مسلم /

* قَالَ عُقْبَةُ بنُ عَامِر رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : ...ثُمَّ لَقِيتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَابْتَدَأْتُهُ فَأَخَذْتُ بِيَدِهِ فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ أَخْبِرْنِي بِفَوَاضِلِ الْأَعْمَالِ ...فَقَالَ : يَا عُقْبَةُ ، صِلْ مَنْ قَطَعَكَ وَأَعْطِ مَنْ حَرَمَكَ وَأَعْرِضْ عَمَّنْ ظَلَمَكَ.../ أحمد/

* عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْها قَالَتْ :
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : الرَّحِمُ مُعَلَّقَةٌ بِالْعَرْشِ تَقُولُ : مَنْ وَصَلَنِي وَصَلَهُ اللَّهُ وَمَنْ قَطَعَنِي قَطَعَهُ اللَّهُ .../ مسلم //





سلمت سنابك حوافر خيل موضوعك فاضلتي المهاجرة
دمت بوارف الود ووافر الوفاء لبلابل وعنادل ونوارس منابر المتميز الرائع الرائق الرائد









  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 02:48 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net