المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 15-03-2009, 11:14 PM
tab
صورة 'abumanaf' الرمزية
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jul 2008
الإقامة: بلاد الحرمين
المشاركات: 1,891
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 43800993
المستوى: abumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: abumanaf غير متصل
الرسالة الشخصية
وما بكم من نعمة فمن الله
افتراضي بيت بلا أحزان

الى حكيمات وحكماء المنابر

حكيمات وحكماء المنابر .. امنياتي لكم مساء سعادة ورضا ، وأهديكم قصة حكمة او حكمة في قصة.
دام لي حسن المتابعة ،،،


هناك أسطورة صينية تحكي أن سـيدة عاشت مع ابنها الوحيد في سعادة ورضا حتى جاء الموت واختطف روح الابن


حزنت السيدة جدا لموت ولدها ولكنها لم تيأس بل ذهبت إلى حكيم القرية طلبت منه أن يخبرها الوصفة الضرورية لاستعادة ابنها إلي الحياة مهما كانت أو صعبت تلك الوصفة

أخذ الشيخ الحكيم نفسا عميقا وشرد بذهنه ثم قال:أنت تطلبين وصفة ؟
حسنا .. احضري لي حبة خردل واحدة بشرط أن تكون من بيت لم يعرف الحزن مطلقا . وبكل همة أخذت السيـدة تدور على بيوت القرية كلها و تبحث عن هدفـها حبة خردل
من بيت لم يعرف الحزن مطلقا.

طرقت السيدة بابا ففتحت لها امرأة شابة فسألتها السيدة هل عرف هذا البيت حزنا من قبل؟ ابتسمت المرأة في مرارة وأجابت وهل عرف بيتي هذا إلا كل حزن؟
و أخذت تحكي لها أن زوجها توفى منذ سنة و ترك لها أربعة من البنات والبنين ولا مصدر لإعالتهم سوى بيع أثاث الدار الذي لم يتبقى منه إلا القليل

تأثرت السيدة جدا و حاولت أن تخفف عنها أحزانها و بنهاية الزيارة صارتا صديقتين ولم ترد أن تدعها تذهب إلا بعد أن وعدتها
بزيارة أخرى ، فقد فاتت مدة طويلة منذ أن فتحت قلبها لمن تشتكي له همومها، و قبل الغروب دخلت السيدة بيت آخر
ولها نفس المطلب ولكن الإحباط سرعان ما أصابها عندما علمت من سيدة الدار أن زوجها مريض جدا و ليس
عندها طعام كاف لأطفالها منذ فترة وسرعان ما خطر ببالها أن تساعد هذه السيدة فذهبت إلي السوق واشترت بكل ما معها من نقود طعام
و بقول ودقيق وزيت ورجعت إلي سيدة الدار وساعدتها في طبخ وجبة سريعة للأولاد واشتركت
معها في إطعامها ثم ودعتها على أمل زيارتها في مساء اليوم التالي ، و في الصباح أخذت السيدة تطوف من بيت إلي بيت تبحث عن
حبة الخردل وطال بحثها لكنها للأسف لم تجد ذلك البيت الذي لم يعرف الحزن مطلقا لكي تأخذ من أهله حبة الخردل.

و لأنها كانت طيبة القلب فقد كانت تحاول مساعدة كل بيت تدخله في مشاكله وأفراحه وبمرور الأيام أصبحت السيدة صديقة لكل
بيت في القرية ، نسيت تماما إنها كانت تبحث في الأصل على حبة خردل من بيت لم يعرف الحزن ذابت في مشاكل ومشاعر
الآخرين ولم تدرك قط إن حكيم القرية قد منحها أفضل وصفة للقضاء على الحزن حتى ولو لم تجد حبة الخردل التي كانت تبحث
عنها فالوصفة السحرية قد أخذتها بالفعل يوم دخلت أول بيت من بيوت القرية.



...............


جعل الله كل ايامكم سعادة وطمأنينة ،،،
اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 16-03-2009, 03:35 AM   #2 (permalink)
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي رد : بيت بلا أحزان

قصة حكيمة فعلا ورائعة بما تحمله من معان راقية وسامية

بارك الله فيك ابو مناف على هذه المشاركة القيمة

ونسال الله ان يجعلنا من الصابرين الراضين بقضاء الله والحامدين والشاكرين له على نعماءه وضراءه
وكل ما يأتي من الله فهو نعمة

صدق من قال

" من راى مصيبة غيره هانت عليه مصيبته "
الله يكفينا شر المصائب ويبعدها عنا
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 16-03-2009, 11:16 PM   #3 (permalink)
roomia
Guest
 
المشاركات: n/a
معلومات إضافية
السمعة:
المستوى:
الجنس:
علم الدولة:
الحالة:
افتراضي رد : بيت بلا أحزان


قصة رائعة وفيها حكمة ..

وصدق الله سبحانه حين قال :

( يؤتي الحكمة من يشاء ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيراً كثيرا ..)

ربي يسعدك أخي الفاضل .. وجزاك الله كل خير

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 02-05-2009, 09:55 AM   #4 (permalink)
{ شُمُـوْخ اَلْجُموْح ..!!ْ

 
tab
صورة 'شموخ' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Nov 2008
الإقامة: دآر الزين
العمر: 22
المشاركات: 2,243
كافة التدوينات: 11
معلومات إضافية
السمعة: 46410054
المستوى: شموخ has a reputation beyond reputeشموخ has a reputation beyond reputeشموخ has a reputation beyond reputeشموخ has a reputation beyond reputeشموخ has a reputation beyond reputeشموخ has a reputation beyond reputeشموخ has a reputation beyond reputeشموخ has a reputation beyond reputeشموخ has a reputation beyond reputeشموخ has a reputation beyond reputeشموخ has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شموخ غير متصل
المزاج: ????
الرسالة الشخصية
لا اله الا انت سبحانك إني كنت من الظالمين
افتراضي رد : بيت بلا أحزان

مساء \ صباآح فواح بشذى الحكم ...

جميلة تلك القصة نعم من رأى مصيبة غيره هانت عليه مصائبه ....

أبو مناف إن أنت في هذا المنتدى إلا كالحكيم بهذه القصة ...

حفظك الله وجزاك خيرا على ما قصصت ..

أَبَسْألِگ : ( هَلْ نَلْتِقِيْ عَمّا قِرِيب ) ؟
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
لحقوق الزوجية في ميزان الشرع (حقوق الرجل على المرأة) 2 أم خالد منبر الحياة الزوجية والأسرية والإجتماعية 1 07-02-2004 11:43 PM
الحقوق الزوجية في ميزان الشرع (( حقوق المرأة على الرجل )) 1 أم خالد منبر الحياة الزوجية والأسرية والإجتماعية 3 12-12-2003 01:49 AM
أحزان الرحيل الأخير(قصيدة للدباني) الدباني مرافئ مبعثرة 4 16-09-2003 10:40 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 12:44 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net