المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > المنبر العام

المنبر العام منبر عام يحوي كل المواضيع التي لا تخص الاقسام الاخرى من سوالف ودردشة عامة

اضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 31-01-2009, 04:54 AM
tab
صورة 'العربي الغريب' الرمزية
ليس مجرد رجل

 
تاريخ الإنضمام: Jan 2008
الإقامة: المغرب الأقصى
المشاركات: 829
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 19990822
المستوى: العربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العربي الغريب غير متصل
المزاج: In Love
الرسالة الشخصية
من جاد ساد ومن خان هان
السلاح الأقوى لقطع رأس الأفعى وأذنابها

السلاح الأقوى لقطع رأس الأفعى وأذنابها

هي رسالة من مواطنة مغاربية كلفتني بنشرها في المنابر عسى أن يتجاوب معها إخواننا العرب في الخليج وفي الشرق الأوسط والمسلمون عامة أينما كانوا ، وندائي لكل من قرأالرسالة أن يتفاعل معها قدر المستطاع وفاء لقضيتنا الأولى والمركزية :القدس الشريف ،وإنصافا لكل أولئك الذين أبيدوا وشردوا وهجروا من أراضيهم قسرا ،وقدقال الحبيب المصطفى عليه أزكى الصلاة وأطيب التسليم :لايؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه . وقال أيضا : المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا .




السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته،
نظرا لما يحدث لإخواننا في غزة، وفي فلسطين عموما، فإنه صار من الملح جدا أن نقوم بخطوات فعالة يمكن من خلالها أن تتغير أمور كثيرة، ولذلك رجاء أن يتم قراءة الرسالة بتأن وهدوء، ولو تطلب الأمر أن يعاد قراءتها أكثر من مرة:
الله مولانا ولا مولى لهم
امتلأت شاشات التلفزيون الفضائية بالصور المريعة التي تمثل القليل مما يعانيه إخواننا في غزة، إلى درجة أن الكثيرين يتساءلون:
- من جهة: هل هذا عقاب من الله؟ لماذا ترك الله اليهود ومن يؤيدهم بدون عقاب ولم يخسف بهم الأرض، بينما الذين يقولون لا إله إلا الله يقتلون على المباشر ؟ ولماذا لا ينصر الله المسلمين وهم الوحيدون الذين يتبعون دينه الحق؟

من جهة ثانية: في القنوات التلفزية، وفي حوارات الشارع الكل يصرخ، والكل يتساءل: لماذا الأنظمة العربية صامتة ولم توقف علاقاتها الدبلوماسية والتجارية مع إسرائيل وأمريكا باعتبارها أول من أعطى الضوء الأخضر لربيبتها لتبدأ مسلسل "الدمار الشامل"، ولماذا لم يمنع النفط والغاز؟ وهل تحركت الحكومات العربية بمستوى ما يحصل في غزة؟
- من جهتنا: سؤال ينبغي أن يطرحه كل مسلم عربيا كان أو غير عربي، بل والعالم كله معني لأن اليهود ينظرون إلى "غير اليهود" مهما كانوا بنظرة واحدة "نحن شعب الله المختار، وكل ما تبقى خلقهم الله لخدمتنا".
السؤال المهم هو: نحن – أي الشعوب – ماذا نستطيع أن نقدم؟ هل لا نملك إلا البكاء والدعاء والصراخ في المظاهرات (بالروح بالدم نفديك يا غزة)؟ أم هل هنالك خطوات أخرى تكون شعبية ولها أثر فعال جدا في تغيير الموازين؟
1. ينبغي التنبيه إلى أن الذي يحدث ليس أبدا عقابا من الله، والدليل على ذلك أن الأنبياء – أكرم خلق الله – تعرضوا لأبشع الجرائم من أجداد إيهود أولمرت وتسيبي ليفني وإيهود باراك: زكريا عليه الصلاة والسلام شطروه بالمنشار، ويحي عليه الصلاة والسلام قطعوا رأسه، قال ربنا عز وجل:"... قُلْ فَلِمَ تَقْتُلُونَ أَنْبِياءَ ٱللَّهِ مِن قَبْلُ إِن كُنْتُمْ مُّؤْمِنِين" (سورة البقرة، الآية 91)، وقال كذلك: "... أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لاَ تَهْوَىٰ أَنْفُسُكُمْ ٱسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقاً كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقاً تَقْتُلُونَ}." (سورة البقرة، الآية 87).
2. كوننا مسلمين وكوننا أصحاب الحق لا يعني أن ننتصر إلا إذا توافرت شروط النصر: التوكل على الله وحده والثقة بما وعدنا به نبيه عليه أفضل الصلاة والسلام، والثبات على الحق لأن من أسماء الله "الحق" ولا يخلف الله وعده، ومادام الله هو ربنا فلا مخلف لوعده، هذا الكلام ينبغي أن يطبق عمليا من خلال تحضير ما يواجه به العدو (وَأَعِدُّواْ لَهُمْ مَّا ٱسْتَطَعْتُمْ مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ ٱلْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ ٱللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ) (الآية 60 من سورة الأنفال).
3. رباط الخيل هو السلاح، فما هي القوة التي ترهب أعداء الله وأعداءنا؟ أي القوة التي تخيفهم؟ لمجرد أن يروها أو يسمعوا بها. يمكننا تسمية هذه القوة "الحرب النفسية" وهي الخطوات العملية التي ليس للأمم المتحدة ولا مجلس الأمن ولا الاتحاد الأوربي ولا حتى الحكام العرب دخل فيها، هذه القوة شعبية؛ من صنع الشعب وحدهم، هذه القوة هي موضوع هذه الرسالة.
- يقول ربنا عز وجل : "وأعدوا لهم ما استطعتم"، ما هو موجود حاليا في الساحة من قبل الشعوب المسلمة هما أمران فقط: الدعاء و المظاهرات الشعبية.
- الدعاء هو العبادة وهو دليل الإيمان بالله وحده وأنه هو الذي ينصر، الدعاء هو دليل الإيمان بأن لا السلاح العسكري ولا الأموال ولا النفوذ هو الذي ينتصر، وإنما من كان الله مولاه فهو المنتصر وإن تأخر نصره، وتاريخ الإسلام الطويل مملوء بذلك.
- المظاهرات الشعبية: سواء نجحت الشعوب في الضغط على حكامها (في كل العالم) أم لا، ولكن المهم جدا هو أن الأعداد الضخمة في البلاد المسلمة، وبالذات في البلاد العربية قد أدهشت اليهود، وأخافتهم (ولو أنهم في الأصل خوّافون)، بل وأربكتهم إلى درجة أن رئيسهم شمعون بيريس تساءل في حوار مع الجزيرة (04-01-2009) بـ"براءة": "لماذا يكرهوننا؟ لماذا يحاربوننا؟".
لكن السؤال المطروح: هل يكفي الدعاء والمظاهرات الشعبية؟
يستحيل النصر من غير الدعاء، ولكنه وحده غير كاف، خصوصا أنه بعد "التصهين" على غزة صار سلبيا، فقد تناقل الناس رسائل فيما بينهم فيها الدعاء بالنصر لإخواننا في فلسطين والهزيمة لأعداء الله، ولكن فيها "أرسل الرسالة إلى عشرة أشخاص، خلال ساعة سيصعد للسماء مليون دعاء"، لاشك في أن النية من ذلك طيبة وهي الحث على الدعاء. ولكن هل يستغرق وصول الدعاء إلى رب الأسماع والأبصار ساعة؟ وهل ينبغي أن يكون مع كل من يدعو ربه تسعة آخرين ليستجيب له؟ يقول ربنا عز وجل: "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ ٱلدَّاعِ إِذَا دَعَانِ..." (سورة البقرة، الآية 186). وقال سبحانه وتعالى: "وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ ٱلْوَرِيدِ" (سورة ق، الآية 16).
ما يدل على أن الأخذ بالأسباب بطولة بشرية قصة سيدتنا مريم العذراء عليها السلام عندما جاءتها آلام المخاض: "وَهُزِّيۤ إِلَيْكِ بِجِذْعِ ٱلنَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَباً جَنِيّاً" (الآية 25 من سورة مريم)، في تفسير هذه الآية قال المفسرون بأن الرجل القوي لا يستطيع تحريك جذع النخلة لوحده، فما بالك بامرأة وضعت جنينها قبل دقائق، وهي تعاني من آلام النفاس! فالله سبحانه وتعالى قال لها فقط "هزّي" مع أنها كانت ضعيفة جدا، فالله يقول لنا قوموا بالخطوة الأولى مهما كانت بسيطة وضعيفة، والباقي هو يتولاه، وإذا تولى الله أمرا فهو بارك فيه.
ي*. &nbs p; لا يجب أن نقف عند مواقف الحكام العرب السلبية، وبأن فلسطين ضاعت لأنهم تخاذلوا، ولا أن نقف عند موقف أمريكا، لأن رئيسها الحالي جورج بوش يهودي مخلص يطبق ما يقرأه في كتابه المقدس "التلمود"، خصوصا بعد أن نتلقى "المحاضرة الحذائية"، ولا أن نأمل في الرئيس المقبل باراك أوباما، ولنا في ذلك قدوة من شيخ "غزّاوي" جريح عندما كلمته الصحافة، قال لا نناشد الدول العربية ولا الغربية ولا أمريكا ولا الأمم المتحدة، ولكننا نناشد الله وحده.
النفط والغاز في أيدي الحكام، والسلع اليهودية في أيدي الشعوب
صار من المعلوم (بعد صدور كتاب البروتوكولات، وهو الذي فضح مخططاتهم الرهيبة في كل أنحاء العالم، وهو كتاب ممنوع إلا فيما ندر) أن اليهود من أغنى أغنياء الأرض بسبب اعتمادهم على الربا في معاملاتهم، وهو يتحكمون في كثير من بلدان العالم (وبشكل رهيب في الولايات المتحدة الأمريكية) في التجارة والسينما والسياسة. وتشتتهم في مختلف بقاع العالم ينفعهم أكثر مما يضرهم، لأنه يتيح لهم العمل سرا من جهة، ومن جهة ثانية يستطيعون نشر نفوذهم في كل البلدان. ولأنهم يؤمنون بأنهم "شعب الله المختار" فهم فيما بينهم "متعاونون جدا جدا".
هذه المعلومات ليست لزرع اليأس، بل بالعكس، فأمريكا مثلا من الناحية السياسية لا تستطيع تأييدها إلى ما لانهاية بسبب الرأي "العام" العالمي، كما أن أمريكا تعاني من أزمة اقتصادية حادة. واليهود بالرغم من قوتهم العسكرية إلا أنهم أجبن أهل الأرض، والدليل أن بيوت زعمائهم موجودة تحت الأرض، وهم يحاربون أطفال الحجارة، وهم يختبئون وراء الجدران (صور الأخبار تكشفهم)، قال ربنا عز وجل: "لاَ يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعاً إِلاَّ فِي قُرًى مُّحَصَّنَةٍ أَوْ مِن وَرَآءِ جُدُرٍ بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ (أي عداوتهم لبعضهم) تَحْسَبُهُمْ جَمِيعاً وَقُلُوبُهُمْ شَتَّىٰ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَعْقِلُونَ" (سورة الحشر، الآية 14).
قضيتنا ليست محصورة في إيقاف مجزرة غزة (وهذا لا يعني السكوت عن ذلك)، ولكن قضيتنا ستستمر إلى يوم أن نسمع في الأخبار "أعلن الاستقلال الكامل لفلسطين وعاصمتها القدس الشريف". والسؤال المطروح: كيف نحارب، لا نريد مقاومة بل حربا، الحرب هي مقاطعة سلعهم ليس للضغط عليهم، ولكن لأن كل سلعة يهودية في العالم يذهب جزء من أرباحها صغيرا كان أو كبيرا، وهو في الغالب كبير (يمكن التأكد من ذلك عبر شبكة الأنترنت) يذهب إلى إسرائيل حيث تشتري بها الأسلحة التي تقتل بها إخواننا الذين نبكيهم، نقاطع سلعهم إلى الأبد:
ي*. من أكثر سلعهم شهرة في العالم بأسره، وبالذات في العالم الإسلامي والعربي مشروبات الكوكاكولا والبيبسي كولا. وهي مشروبات تحقق في السنة أرباحا خيالية.
،(Gilette) ، جيليت(Signale 2) ، سينيال 2 (colgate) 2. من أنواع النظافة الشخصية: كولجيت
،(Sinsilk) ، سانسيلك(Haid and shoulders) ، هيدن شولدرز (Perte plus) بارت بلس
(Palmolive)بالموليف
.(Mac Donald’s)، ماك دونالدز (Danone)، دانون (Pizza Hot)3. من أنواع الأكل: بيتزا هوت
(Ford)4. من أنواع السيارات: فورد
.(Nick)، نايك(Adidas) 5. من أنواع الألبسة: أديداس
.(Lucha) ، لوشا(Tide)تايد ،(Ariel)6. من أنواع التنظيف المنزلي: أريال
.Djeezyالاتصالات الخلوية: جيزي 7. من مؤسسات
وعموما، قائمة السلع اليهودية ما زالت طويلة، يمكن البحث عنها في شبكة الأنترنت.
تنبيه هام: - كل السلع المذكورة سابقا يمكن استعمال بدائلها من غير السلع اليهودية، وهي بالجودة نفسها، وأحيانا أقل منها سعرا.
- ينبغي التنبيه إلى أن الهدف هو إزالة السلع اليهودية من السوق العربية والإسلامية تماما، وهو ما يعني الخسائر الفادحة التي سيتعرض لها اليهود باعتبار أن السوق العربية والإسلامية كبيرة جدا وتمثل أرباحا خيالية لليهود، دون أن يستطيع الحكام التدخل في تغيير الهدف، لأن الشعوب إذا لم تستعمل السلع ستضطر الأسواق المحلية إلى عدم استيرادها.
- من المهم جدا التركيز على نقطة في غاية الخطورة، وهي أن تحقق هذا الهدف لن يكون في عام أو عامين، بل الهدف بعيد المدى، لأنه يستلزم توعية الناس بقوة أكبر وعل نطاق أوسع، ويتم ذلك من خلال الخطوات العملية الآتية:
أ. العمل على مقاطعة السلع بجدية، وهي مسؤولية فردية بالدرجة الأولى (فالتغيير يبدأ من ذواتنا أولا).
ب. الالتزام الصارم بمقاطعة هذه السلع باعتبار أن السلع التي تنافسها في الجودة (من غير الأصل اليهودي) متوفرة في الأسواق.
ج. نشر الفكرة بين الناس (لأن الذين يعرفون هذه المعلومات حتى اليوم قليلون)؛ وذلك من خلال استخدام الوسائل التقنية:
- إرسال هذه الرسالة (مع معلومات أخرى عن السلع اليهودية وإيضاح دورها في تقوية العتاد العسكري لإسرائيل) عن طريق البريد الالكتروني إلى أكبر قدر ممكن من الناس في الداخل والخارج، وكذلك عن طريق التشات، وإرسالها إلى المواقع الإسلامية، مع استغلال مختلف تقنيات شبكة الأنترنت (مع التأكد منالمعلومات قبل إرسالها للأشخاص).
- ابتكار مطويات توزع في مختلف المحلات، وإنشاء ملصقات فيها هذه المعلومات، توضع في الجامعات ومختلف المرافق العامة والخاصة.
د. ضرورة التأكيد على أن الهدف ليس الضغط على أمريكا أو إسرائيل لإيقاف "المجازر في غزة"، وإنما هو إيقاف تمويل إسرائيل – على الأقل من الجهة العربية والإسلامية – حتى لا نكون مشاركين في سلاح إسرائيل.
هـ. تنبيه الناس إلى أن الأمر يتطلب وقتا حتى لا يتهاونوا.
و. التأكيد على أن الجميع معنيون، حتى لا يقول كل واحد أن مبادرته لن تؤثر، لأن "النقطة تحرك البحر".
ي. استغلال الوسائل التكنولوجية الحديثة (التصوير بالهاتف النقال) لإيصال صور مجزرة غزة للأجانب (خصوصا من خلال التشات)، لأنها منعت في كبرى المواقع التي يتحكم فيها اليهود مثل موقع اليوتيوب.
ختاما: لا يهم إن كنت طالبا، أو أستاذا، أو موظفا بسيطا، أو مديرا، أو طبيبا... أيا كنت، أنت معني بهذه الخطوات وغيرها مما تراها فعالا، انشرها بكل الوسائل، وحاول أن تترجمها ليقرأها المسلمون الذين لا يتقنون اللغة العربية وربك يتكفل بالبقية.
ولا تنس: "أنت جزء من المشكلة، فعليك أن تسهم ببعض من الحلول".

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

http://www.islamtoday.net/salman/artshow-78-106610.htm

http://www.qaradawi.net/site/topics/...emplate_id=119


الملفات المرفقة
نوع الملف : doc 3.doc (108.5 كيلوبايت, عدد مرات المشاهدة 3 مرة)
نوع الملف : doc 4.doc (164.5 كيلوبايت, عدد مرات المشاهدة 2 مرة)
نوع الملف : doc 6.doc (177.0 كيلوبايت, عدد مرات المشاهدة 1 مرة)
نوع الملف : doc 7.doc (148.0 كيلوبايت, عدد مرات المشاهدة 1 مرة)
نوع الملف : doc الجرائم الامريكية في 100 عام.doc (210.5 كيلوبايت, عدد مرات المشاهدة 1 مرة)

التعديل الأخير كان بواسطة العربي الغريب; 01-02-2009 الساعة 02:47 AM السبب: إرفاق ملفات وروابط فتاوى
اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 31-01-2009, 05:35 PM   #2 (permalink)
roomia
Guest
 
المشاركات: n/a
معلومات إضافية
السمعة:
المستوى:
الجنس:
علم الدولة:
الحالة:
افتراضي رد : السلاح الأقوى لقطع رأس الأفعى وأذنابها



نعم .. لا بد أن نكون متفاعلين مع الحدث ولابد لنا من خطوات إجرائية نقوم بها
نحن المسلمين ونقاطع لكي ننتصر لإخواننا المسلمين في غزة
فالمقاطعة سلاح قوي إذا طبقت بشكل مستمر وجماعي للأشياء الاستهلاكية
فإن اقتصاد الأعداء ومصالحهم ستتأثر بإذن الله

والسؤال هنا ..
هل نستمر هكذا في مقاطعتهم إلى ما لا نهاية ..
هل هذه الطريقة الوحيدة التي نستخدمه ضدهم ؟
أليس من طريقة أخرى لننصر أخواننا وأنفسنا عليهم
نحن سنقاطعهم في الأشياء الاستهلاكية البسيطة
أما الأشياء الكبيرة كالسلاح مثلا هل نستطيع مقاطعتها ؟
أليس الأولى أن نقاطعها فلا نستوردها من الغرب ؟

لنفرض قاطعناها .. أليس المفروض عندها إيجاد البديل ...

(وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم
وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم ..)

لنتأمل هذه الآية ونسأل أنفسنا هل طبقناها بشكل صحيح

طبعا الجواب كلا .. فاعتمادنا كله على الغرب فنحن نستورد منهم كل احتياجاتنا
من الإبرة إلى أكبر شيء يخطر على بالك
ومن ضمن ما نستورده منهم السلاح ومعهم الخبراء لتشغيلها ولصيانتها ..
وعندما تحدث الأزمات كما يحدث الآن في غزة
فأن الأعداء سيبذلون الجهود لمنع وصول السلاح للمجاهدين
ولا ينطبق هذا المنع فقط على أهل غزة
ممكن أن يحدث مستقبلا مع أي دولة إسلامية أخرى
فنحن نعتمد عليهم ولا نملك أقل وسائل القوة
نعم نحن نملك سلاح الإيمان بالله والدعاء ..
ولكن هل ننتصر عليهم بسلاح الإيمان والدعاء وحده
أم علينا أم نأخذ بالأسباب ونبذل الجهود لامتلاك كل وسائل القوة
ونحقق ما يريده الله في آيته الكريمة لندفع بها العدو ليس بالحرب عليهم
ولكن لإرهابهم وتخويفهم منا فلا يجرأون على العدوان علينا ..

كيف نعد القوة والسلاح ؟

إعداد القوة يكون في سلسلة يبدأ فيها الفرد من البداية
كما يحدث في الدول الغربية من الروضة بالتحديد ومرورا بكل مراحل التعليم
بالدراسة والتعليم والتخصص والبحث العلمي والتجريب
ليصبح عندنا مجموعة من العلماء والخبراء في تصنيع الأسلحة
وفي المصانع المجهزة والتكنولوجيا المتوفرة من قبل الدولة والمجتمع
نستطيع تصنيع الأسلحة وبالتالي استخدامها ضد الأعداء في الحرب
مستغنيين بذلك عن الغرب وعن أسلحتهم .. محققين القوة والعزة والكرامة لأنفسنا

لا أدري هل هي أحلام يقظة أم آمال قابلة للتنفيذ من قبل المسلمين لاستعادة قوتنا السابقة ..
أعتقد إن المهمة ليست مستحيلة

فنحن نملك الإيمان بالله والعقل والقوة الاقتصادية والبشرية والتاريخ الإسلامي المشرق
وبالعزيمة والإرادة والتوكل على الله نستطيع أن نحقق ذلك
فقط نحتاج للرغبة في ذلك وتحديد الهدف وخطة والعمل على تنفيذها وبإذن الله سننجح
وعندنا أمثلة كثيرة لشعوب خططت ونجحت.. بعضها غير مؤمنة بالله فكيف إذا كانت مؤمنة
ألم ينجح اليابانيون والصينيون والكوريون والهنود والإيرانيون والماليزيون وغيرهم
في الاعتماد على أنفسهم وتصنيعهم للأسلحة ..
بل في صنع كل ما يحتاجون إليه من أشياء في حياتهم

أشكر المواطنة المغربية وأشكرك يا أخي العربي الغريب
وجزاك الله كل خير

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 31-01-2009, 05:56 PM   #3 (permalink)
مشرفة المنبر الإسلامي

 
tab
صورة 'ارين' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: May 2007
الإقامة: من ارض الخير
المشاركات: 1,299
معلومات إضافية
السمعة: 269460
المستوى: ارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ارين غير متصل
المزاج: أقند راسي
الرسالة الشخصية
كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل
افتراضي رد : السلاح الأقوى لقطع رأس الأفعى وأذنابها



إشاعة التراحم بين المسلمين: إنَّ رحمة الله قريبةٌ من عباده، ينالها المؤمنون المحسنون وتتوقَّف هذه الرحمة على تراحم الناس فيما بينهم، الراحمون يرحمهم الرحمن، وارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء، فلتخشع طغاة الأرض ليرحمنا جبَّار السماوات والأرض.

و بذل الجهد على الوسع: إنَّ الجهاد لا يتوقَّف على الجهاد الحربيِّ فقط، بل إنَّه يتعدَّى ذلك ليشمل أنواعًا متعدِّدةً من الجهاد، فقد يكون الجهاد بالمال من أجل معاونة المنكوبين ومساعدة المجاهدين، وقد يكون بالكلمة التي تحث الأمة على مناصرة المستضعفين، والوقوف في وجه المعتدين، وقد يكون بالمقاطعة الاقتصاديَّة للتأثير على اقتصاد الأعداء، فإن لم يستطع المرء فعل شيءٍ فعليه الإنكار بالقلب، والتوجُّه إلى الله ربِّ العالمين أن يكشف الضر، وأن ينصر عباده المضطهدين.

و الثقة بنصر الله: إنَّ الإسلام يغرس في نفوس أتباعه الأمل بنصر الله، مهما ضاقت الحياة، وكما قال الشاعر:
وكم من نازلة يضيق بها الفتى ....... ذرعًا وعند الله منها المخرج
وقيل قديمًا:
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها ....... فُرجت وكنت أظنُّها لا تفرج

والله عند ظنِّ عباده به، ولذا فلا بدَّ من الثقة بنصر الله لعباده المؤمنين، كما أخبر سبحانه: (إنَّا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد)، قد يتأخَّر النصر بسبب المعصية، وقد يكون التأخير ابتلاءٌ من الله ليمحِّص الذين آمنوا.
والأمَّة الإسلاميَّة تضعف في بعض فترات تاريخها، ولكنَّها حتمًا لا تموت، وقد مرَّت فتراتٌ عصيبةٌ بأمَّتنا.. خسرت فيها معارك، ودُنِّست فيها مُقدَّسات، وزُلزِل بنيانها، ولكنَّها سرعان ما استعادت قواها وانتصرت على أعدائها.

أخي الفاضل : العربي الغريب ... جزاك المولى بخير الجنان على حرصك في توصيل ونقل الحق .

و أسال الله لك الثبات على دينه و أن يعينك على ذكره وحسن عبادته .








C:\Documents and Settings\user\Desktop\الزادنسخ.jpg
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 31-01-2009, 06:58 PM   #4 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'abumanaf' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2008
الإقامة: بلاد الحرمين
المشاركات: 1,891
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 43800993
المستوى: abumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: abumanaf غير متصل
الرسالة الشخصية
وما بكم من نعمة فمن الله
افتراضي رد : السلاح الأقوى لقطع رأس الأفعى وأذنابها



سلام عليك من الله ورحمة


جهد مبارك جوزيت عليه خيرا أخي الفاضل /العربي الغريب ،
اقل القليل هو ان نقف وقفة وفاء ودعم لمن هم رموز عزة الاسلام
في عصرنا الحالي.


اللهم بارك في المقاطعة كسلاح فيه نصرة أوليائك ودحرا لجبروت اعدائك.


يوصى بالإطلاع على موضوع قاطعوهم
على الرابط التالي :


http://www.almotmaiz.net/vb/2/24023/index.html

لتكتمل الفكرة وتتضح الصورة
فقد تم التزاوج بين الموضوعين بإضافة رابط كل منهما
في الآخر.


راجيا الله القبول والسداد ،،،




  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 01-02-2009, 02:20 AM   #5 (permalink)
ليس مجرد رجل

 
tab
صورة 'العربي الغريب' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2008
الإقامة: المغرب الأقصى
المشاركات: 829
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 19990822
المستوى: العربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العربي الغريب غير متصل
المزاج: In Love
الرسالة الشخصية
من جاد ساد ومن خان هان
رد : السلاح الأقوى لقطع رأس الأفعى وأذنابها

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : roomia مشاهدة المشاركة

نعم .. لا بد أن نكون متفاعلين مع الحدث ولابد لنا من خطوات إجرائية نقوم بها
نحن المسلمين ونقاطع لكي ننتصر لإخواننا المسلمين في غزة
فالمقاطعة سلاح قوي إذا طبقت بشكل مستمر وجماعي للأشياء الاستهلاكية
فإن اقتصاد الأعداء ومصالحهم ستتأثر بإذن الله

والسؤال هنا ..
هل نستمر هكذا في مقاطعتهم إلى ما لا نهاية ..
هل هذه الطريقة الوحيدة التي نستخدمه ضدهم ؟
أليس من طريقة أخرى لننصر أخواننا وأنفسنا عليهم
نحن سنقاطعهم في الأشياء الاستهلاكية البسيطة
أما الأشياء الكبيرة كالسلاح مثلا هل نستطيع مقاطعتها ؟
أليس الأولى أن نقاطعها فلا نستوردها من الغرب ؟

لنفرض قاطعناها .. أليس المفروض عندها إيجاد البديل ...

(وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم
وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم ..)


لنتأمل هذه الآية ونسأل أنفسنا هل طبقناها بشكل صحيح

طبعا الجواب كلا .. فاعتمادنا كله على الغرب فنحن نستورد منهم كل احتياجاتنا
من الإبرة إلى أكبر شيء يخطر على بالك
ومن ضمن ما نستورده منهم السلاح ومعهم الخبراء لتشغيلها ولصيانتها ..
وعندما تحدث الأزمات كما يحدث الآن في غزة
فأن الأعداء سيبذلون الجهود لمنع وصول السلاح للمجاهدين
ولا ينطبق هذا المنع فقط على أهل غزة
ممكن أن يحدث مستقبلا مع أي دولة إسلامية أخرى
فنحن نعتمد عليهم ولا نملك أقل وسائل القوة
نعم نحن نملك سلاح الإيمان بالله والدعاء ..
ولكن هل ننتصر عليهم بسلاح الإيمان والدعاء وحده
أم علينا أم نأخذ بالأسباب ونبذل الجهود لامتلاك كل وسائل القوة
ونحقق ما يريده الله في آيته الكريمة لندفع بها العدو ليس بالحرب عليهم
ولكن لإرهابهم وتخويفهم منا فلا يجرأون على العدوان علينا ..

كيف نعد القوة والسلاح ؟

إعداد القوة يكون في سلسلة يبدأ فيها الفرد من البداية
كما يحدث في الدول الغربية من الروضة بالتحديد ومرورا بكل مراحل التعليم
بالدراسة والتعليم والتخصص والبحث العلمي والتجريب
ليصبح عندنا مجموعة من العلماء والخبراء في تصنيع الأسلحة
وفي المصانع المجهزة والتكنولوجيا المتوفرة من قبل الدولة والمجتمع
نستطيع تصنيع الأسلحة وبالتالي استخدامها ضد الأعداء في الحرب
مستغنيين بذلك عن الغرب وعن أسلحتهم .. محققين القوة والعزة والكرامة لأنفسنا

لا أدري هل هي أحلام يقظة أم آمال قابلة للتنفيذ من قبل المسلمين لاستعادة قوتنا السابقة ..
أعتقد إن المهمة ليست مستحيلة

فنحن نملك الإيمان بالله والعقل والقوة الاقتصادية والبشرية والتاريخ الإسلامي المشرق
وبالعزيمة والإرادة والتوكل على الله نستطيع أن نحقق ذلك
فقط نحتاج للرغبة في ذلك وتحديد الهدف وخطة والعمل على تنفيذها وبإذن الله سننجح
وعندنا أمثلة كثيرة لشعوب خططت ونجحت.. بعضها غير مؤمنة بالله فكيف إذا كانت مؤمنة
ألم ينجح اليابانيون والصينيون والكوريون والهنود والإيرانيون والماليزيون وغيرهم
في الاعتماد على أنفسهم وتصنيعهم للأسلحة ..
بل في صنع كل ما يحتاجون إليه من أشياء في حياتهم

أشكر المواطنة المغربية وأشكرك يا أخي العربي الغريب
وجزاك الله كل خير

جزاك الباري تعالى خيرا على كل تلك الإضافات المفيدة والتساؤلات الجادة ،نعم يلزمنا التفاعل مع ما حدث ولازال يحدث ،فأعداؤنا استخفوا بنا وبعقولنا ونحن ما شاء الله نملك ما يكفي من الشهامة لنقود العالم بالمساواة والعدل لاالعنهجية والتكبر والاحتقار ،سلاح المقاطعة فاضلتي سلاح أقوى ،وإن أمعنا في المقاطعة كأسلوب حضاري وسلاح مدمر لهياكل الاقتصاد الاستكبارية التي استعبدت الشعوب المستضعفة انطلاقا من درايتها بحاجاتها ،فهؤلاء بارعون في علوم السلوكيات ومن خبثهم أنهم يجربون نظرياتهم وفرضياتهم على الحيوانات أولا قبل تجريبها على الإنسان ،فلم لانستغل صبغة الله تعالى التي فطرها علينا ونعاملهم بالمثل :ألم يقل العلي عز وجل في علاه :من قتل نفسا فكأنما قتل الناس جميعا ."والصهيونية وأذنابها مارسوا هذا القتل المحرم بإجماع النواميس الكونية والقوانين الدولية يوميا وبدون حياء وخجل وعذاب ضمير ، أتساءل معك متحيرا وأجيب انطلاقا من صفتي كمسلم مالذي أستطيع فعله ؟ لا تحقري هذا الفعل الذي يبدو في ظاهره بسيطا ،لكنني أؤكد لك بأنه فعل عظيم بل خطير إن كان متصلا ودائما إلى غاية معلومة وهي عودة القدس نعم عودة القدس لنا وعودة الأرض لأصحابها ، لايجب أن ننسى نحن جزء من المشكلة وعلينا أن نساهم ببعض الحلول ، والشكر كل الشكر لك فاضلتي roomiaعلى المشاركة مع دعائي لك بالتوفيق ودعائي لإخواننا في غزة بالفرج القريب إن شاء الله تعالى .
دمت بوارف الود ووافر الوفاء لطيور منابر موقع المتميز الرائد .

http://www.qaradawi.net/site/topics/...emplate_id=119


http://www.islamtoday.net/salman/artshow-78-106610.htm

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 01-02-2009, 04:52 PM   #6 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'جزء من حلم' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2005
الإقامة: على الشباك
المشاركات: 12,330
معلومات إضافية
السمعة: 78923549
المستوى: جزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: جزء من حلم غير متصل
الرسالة الشخصية
أوثق غضبك بسلسلة الحلم , فإنه كلب إن أفلت أتلف. _ابن القيم_
افتراضي رد : السلاح الأقوى لقطع رأس الأفعى وأذنابها

الله أكبر

أسأل الله أن يبارك وأن ينفع بهذه المواضيع والمشاركات

لن ننتصر حتى نتنازل عن الكثير من رغباتنا وشهواتنا وملذاتنا وبغير ذلك فلن نشم رائحة النصر

/
\
/

شكراً لك ياحبيب قلبي يالعربي الغريب
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 02-02-2009, 02:48 AM   #7 (permalink)
ليس مجرد رجل

 
tab
صورة 'العربي الغريب' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2008
الإقامة: المغرب الأقصى
المشاركات: 829
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 19990822
المستوى: العربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العربي الغريب غير متصل
المزاج: In Love
الرسالة الشخصية
من جاد ساد ومن خان هان
رد : السلاح الأقوى لقطع رأس الأفعى وأذنابها

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : ارين مشاهدة المشاركة

إشاعة التراحم بين المسلمين: إنَّ رحمة الله قريبةٌ من عباده، ينالها المؤمنون المحسنون وتتوقَّف هذه الرحمة على تراحم الناس فيما بينهم، الراحمون يرحمهم الرحمن، وارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء، فلتخشع طغاة الأرض ليرحمنا جبَّار السماوات والأرض.

و بذل الجهد على الوسع: إنَّ الجهاد لا يتوقَّف على الجهاد الحربيِّ فقط، بل إنَّه يتعدَّى ذلك ليشمل أنواعًا متعدِّدةً من الجهاد، فقد يكون الجهاد بالمال من أجل معاونة المنكوبين ومساعدة المجاهدين، وقد يكون بالكلمة التي تحث الأمة على مناصرة المستضعفين، والوقوف في وجه المعتدين، وقد يكون بالمقاطعة الاقتصاديَّة للتأثير على اقتصاد الأعداء، فإن لم يستطع المرء فعل شيءٍ فعليه الإنكار بالقلب، والتوجُّه إلى الله ربِّ العالمين أن يكشف الضر، وأن ينصر عباده المضطهدين.

و الثقة بنصر الله: إنَّ الإسلام يغرس في نفوس أتباعه الأمل بنصر الله، مهما ضاقت الحياة، وكما قال الشاعر:
وكم من نازلة يضيق بها الفتى ....... ذرعًا وعند الله منها المخرج
وقيل قديمًا:
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها ....... فُرجت وكنت أظنُّها لا تفرج

والله عند ظنِّ عباده به، ولذا فلا بدَّ من الثقة بنصر الله لعباده المؤمنين، كما أخبر سبحانه: (إنَّا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد)، قد يتأخَّر النصر بسبب المعصية، وقد يكون التأخير ابتلاءٌ من الله ليمحِّص الذين آمنوا.
والأمَّة الإسلاميَّة تضعف في بعض فترات تاريخها، ولكنَّها حتمًا لا تموت، وقد مرَّت فتراتٌ عصيبةٌ بأمَّتنا.. خسرت فيها معارك، ودُنِّست فيها مُقدَّسات، وزُلزِل بنيانها، ولكنَّها سرعان ما استعادت قواها وانتصرت على أعدائها.

أخي الفاضل : العربي الغريب ... جزاك المولى بخير الجنان على حرصك في توصيل ونقل الحق .

و أسال الله لك الثبات على دينه و أن يعينك على ذكره وحسن عبادته .






لله درك فاضلتي ارين ما أطيب مشاركاتك ،نطقت بالحكمة ولم تخنك الكلمة ، وما نبست شفتاك إلا صدقا ،بوركت وبورك مسعاك إلى إنارة طريق الحوار الجاد والمفيد ، ما أحوجنا إلى إشاعة التراحم وربط الأواصر مع تعاليم ديننا الحنيف ، وحيث أننا لاحول ولا قوة لنا في مواجهة الظالمين بالمثل فليس عن ضعف ولكننا أمة ربها السلام ولذلك كنا خير أمة أخرجت للناس واجبنا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وأضعف الإيمان أن نغير المنكر بقلوبنا ، فإن دمعت العين وأبى القلب الانحيازللظلم والخطل ،وذكرنا القاصي والداني بقصة اغتصاب فلسطين وتشريد أهلها وتشويه الحقائق التاريخية وتزويرها فتلك من أبسط الواجبات التي يلزمنا العمل بها ونشرها ،وأجرها عند العظيم تعالى كبير إن شاء الله .
سلمت سنابك حوافر خيل مشاركاتك فاضلتي ارين
دمت بوارف الود ووافر الوفاء لبلابل ونوارس وعنادل منابر موقع المتميز الرائد





الملفات المرفقة
نوع الملف : مشاريع الاستيطان اليهودي منذ قيام الثورة الفرنسية الى (597.4 كيلوبايت, عدد مرات المشاهدة 9 مرة)
نوع الملف : pdf الايديولجية الصهيونية.pdf (600.3 كيلوبايت, عدد مرات المشاهدة 13 مرة)
نوع الملف : pdf الايولوجية الصهيونية ج2.pdf (515.2 كيلوبايت, عدد مرات المشاهدة 11 مرة)
نوع الملف : doc Aهودي بروتوكولات حكماء صهيون.doc (776.5 كيلوبايت, عدد مرات المشاهدة 2 مرة)
نوع الملف : doc 150.DOC (233.5 كيلوبايت, عدد مرات المشاهدة 2 مرة)
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 02-02-2009, 03:26 PM   #8 (permalink)
roomia
Guest
 
المشاركات: n/a
معلومات إضافية
السمعة:
المستوى:
الجنس:
علم الدولة:
الحالة:
افتراضي رد : السلاح الأقوى لقطع رأس الأفعى وأذنابها

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : العربي الغريب مشاهدة المشاركة
لا تحقري هذا الفعل الذي يبدو في ظاهره بسيطا ،لكنني أؤكد لك بأنه فعل عظيم بل خطير إن كان متصلا ودائما إلى غاية معلومة



سبحان الله
اسمح لي يا أخي الفاضل أن أقول إن كلامك بعيد عن الصحة
أبداً لم أحقر هذا الفعل .. فأنا مع المقاطعة وبقوة وهو سلاحنا الأقوى في وقتنا الحالي

وعلى الكل أن يساهم به في نجدة إخواننا في فلسطين

وأوافقك الرأي في التأثير العظيم على اقتصاد الغرب إذا تم تفعيل المقاطعة بشكل جماعي ومستمر
بالتالي في نتائجها التي ستحقق بإذن الله
ولنا تجربة سابقة للمقاطعة وما زلنا مع الدنمارك بسبب الرسومات الكاريكاتورية
وما تكبدته من خسائر كبيرة نتيجة المقاطعة لدرجة إنها قامت
تستنجد بدول أوروبا لكي تنقذها مما هي فيه ..

أنا معك .. نعم للمقاطعة

ولكن

تساؤلاتي وأفكاري وتصوراتي كانت للمستقبل

فهل علينا أن نكتفي بمقاطعة المواد الاستهلاكية البسيطة؟
أم يجب أن نتطور ونتحول نحن المسلمين لمقاطعة الأشياء الكبيرة كالسلاح مثلاً؟
في وقتنا هذا نحن نعتمد كليا على الغرب في احتياجاتنا
هل نستمر هكذا في ضعفنا واعتمادنا واتكالنا الكلي على الغرب
في الحصول على احتياجاتنا ؟

ألم يأن لنا أن نفكر في تغيير هذا الواقع المذل لنا نحن العرب
وهذه التبعية والتقليد للغرب وثقافة الاستهلاك والاستسلام للواقع ..

فالله تعالى يقول ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )

متى نقرر الخروج من سيطرتهم علينا وتحكمهم بنا ونبدأ في التحضير لعمل يمكننا
الاستغناء عنهم وخصوصا عن الأشياء التي يتحكمون فينا من خلالها ..
إلى متى يظل التفكير مؤجل والعقل غير مفعل والعمل معطل عن الإبداع والابتكار

إلى متى هذا الافتقار للرؤى والأفكار والتصورات المستقبلية
والخطط الإستراتيجية للنهوض بأمتنا الإسلامية ..

وتقبل مروري أخي الكريم
وجزاك الله كل خير

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 04-02-2009, 02:26 AM   #9 (permalink)
ليس مجرد رجل

 
tab
صورة 'العربي الغريب' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2008
الإقامة: المغرب الأقصى
المشاركات: 829
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 19990822
المستوى: العربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العربي الغريب غير متصل
المزاج: In Love
الرسالة الشخصية
من جاد ساد ومن خان هان
رد : السلاح الأقوى لقطع رأس الأفعى وأذنابها

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : roomia مشاهدة المشاركة
سبحان الله
اسمح لي يا أخي الفاضل أن أقول إن كلامك بعيد عن الصحة
أبداً لم أحقر هذا الفعل .. فأنا مع المقاطعة وبقوة وهو سلاحنا الأقوى في وقتنا الحالي

وعلى الكل أن يساهم به في نجدة إخواننا في فلسطين

وأوافقك الرأي في التأثير العظيم على اقتصاد الغرب إذا تم تفعيل المقاطعة بشكل جماعي ومستمر
بالتالي في نتائجها التي ستحقق بإذن الله
ولنا تجربة سابقة للمقاطعة وما زلنا مع الدنمارك بسبب الرسومات الكاريكاتورية
وما تكبدته من خسائر كبيرة نتيجة المقاطعة لدرجة إنها قامت
تستنجد بدول أوروبا لكي تنقذها مما هي فيه ..

أنا معك .. نعم للمقاطعة


ولكن

تساؤلاتي وأفكاري وتصوراتي كانت للمستقبل

فهل علينا أن نكتفي بمقاطعة المواد الاستهلاكية البسيطة؟
أم يجب أن نتطور ونتحول نحن المسلمين لمقاطعة الأشياء الكبيرة كالسلاح مثلاً؟
في وقتنا هذا نحن نعتمد كليا على الغرب في احتياجاتنا
هل نستمر هكذا في ضعفنا واعتمادنا واتكالنا الكلي على الغرب
في الحصول على احتياجاتنا ؟

ألم يأن لنا أن نفكر في تغيير هذا الواقع المذل لنا نحن العرب
وهذه التبعية والتقليد للغرب وثقافة الاستهلاك والاستسلام للواقع ..

فالله تعالى يقول ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )

متى نقرر الخروج من سيطرتهم علينا وتحكمهم بنا ونبدأ في التحضير لعمل يمكننا
الاستغناء عنهم وخصوصا عن الأشياء التي يتحكمون فينا من خلالها ..
إلى متى يظل التفكير مؤجل والعقل غير مفعل والعمل معطل عن الإبداع والابتكار

إلى متى هذا الافتقار للرؤى والأفكار والتصورات المستقبلية
والخطط الإستراتيجية للنهوض بأمتنا الإسلامية ..

وتقبل مروري أخي الكريم
وجزاك الله كل خير


سلمت سنابك حوافر خيل مرورك فاضلتي roomia،لاأظننا مختلفين في طرح وجهتي النظر إذ القصد واحد :دفع الظلم بالعدل كفئة شعبية وهو دفع متمثل في تفعيل المقاطعة في حدود ما تطاله أيدينا ،أما ما تقصدينه فيلزم أولا على القائمين بالأمور من أمثال الحكام أن يثقوا في قدرة الله تعالى لا في قدرة قوى الاستكبارالعالمي ، ويتسلحوا بالرجال ويزرعوا الثقة في نفوس شعوبهم ويشبعوا حاجاتهم ويعززوا قدراتهم العلمية بالإغناء والتشجيع والتقدير ، فلم تهاجر العقول من مواطنها ؟أليس بسبب الامتثال لضغوطات اللوبيات الصهيونية والامبريالية حتى لايتفوق المسلمون على غيرهم من الدول العظمى ،ولو جنب هؤلاء الحكام أنفسهم عن بطانات السوء واعتمدوا على كفاءات شعوبهم تحديا للوبيات الضغط هاته لما تسلحوا من خردة الأسلحة التي تعرضها قوى الاستكبار العالمي بعد استعمالها في حروب همجية ضد شعوب رفضت الذل ، أقف قليلا عند هذا الطرح حتى يتبين خيط الحق من خيط الخطل
أشاطرك وجهة النظر التي طرحت وأسحب لفظة : ،لاتحقري ، حتى لا يستعجم عليك القصد من سياق الحديث
أجدد شكري لك فاضلتي roomia على إغناء الحوار مع التقدير لكل الجهود المبذولة من أجل الرفع من معنويات إخواننا في غزة ومساندتهم بتفعيل المقاطعة حتى تزلزل أركان الاقتصاد الصهيوني وتعود القدس للمسلمين وتعود أرض فلسطين إلى أهلها إن شاء الله تعالى
دمت بوارف الود ووافر الوفاء لبلابل ونوارس وعنادل منابر موقع المتميز الرائد


http://www.be-areader.com/vb/external/Books/3/kamel.rar

الملفات المرفقة
نوع الملف : pdf الاستيطان الاجنبي في الوطن العربي.pdf (952.2 كيلوبايت, عدد مرات المشاهدة 14 مرة)
نوع الملف : doc قراءة في فكر علماء الاستراتيجية.doc (949.0 كيلوبايت, عدد مرات المشاهدة 1 مرة)
نوع الملف : pdf العرب امام تحديات التكنولوجيا.pdf (596.7 كيلوبايت, عدد مرات المشاهدة 11 مرة)
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 04-02-2009, 03:07 AM   #10 (permalink)
ليس مجرد رجل

 
tab
صورة 'العربي الغريب' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2008
الإقامة: المغرب الأقصى
المشاركات: 829
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 19990822
المستوى: العربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond reputeالعربي الغريب has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العربي الغريب غير متصل
المزاج: In Love
الرسالة الشخصية
من جاد ساد ومن خان هان
رد : السلاح الأقوى لقطع رأس الأفعى وأذنابها

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : abumanaf مشاهدة المشاركة

سلام عليك من الله ورحمة


جهد مبارك جوزيت عليه خيرا أخي الفاضل /العربي الغريب ،
اقل القليل هو ان نقف وقفة وفاء ودعم لمن هم رموز عزة الاسلام
في عصرنا الحالي.



اللهم بارك في المقاطعة كسلاح فيه نصرة أوليائك ودحرا لجبروت اعدائك.


يوصى بالإطلاع على موضوع قاطعوهم
على الرابط التالي :



لتكتمل الفكرة وتتضح الصورة
فقد تم التزاوج بين الموضوعين بإضافة رابط كل منهما
في الآخر.


راجيا الله القبول والسداد ،،،




وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته سيدي الفاضل abumanaf شرف موضوعي بطلتك المباركة سائلا الباري عز وجل في علاه أن يبارك جهودك الداعمة لإخواننا في غزة الإباء وشامة الكرامة على جبين العرب في مطلع القرن الواحد والعشرين ، ولعل أبسط الأمور أن تنتفض أقلامنا ويصل أرحامنا مع إخوان وأخوات لنا في الدين والإنسانية والعروبة ونجدد العزم على التضامن المستمر معهم ونيت النية على الجهاد في سبيل الله تعالى نصرة لإخواننا المحرومين من أبسط متطلبات الحياة اليومية ،فالجلاد أخي عاقد العزم على إفناء من يقول لاإله إلا الله وعدم الإصغاء لكل من رفض الذل والمساومة على الدم الفلسطيني المهروق غيلة بالأسلحة المحرمة دوليا ، والمصيبة أننا نسهو أو ننسى أو نتناسى أننا جزء من تلك المشكلة التي يعاني منها إخواننا في غزة وذلك بلإقبالنا على اقتناء بضائعهم وكأن أوطاننا العربية والإسلامية لا تنتج مثلها ، أملي في الله ثم في مجهوداتكم الخيرة أن نكشف الستار عن هذه البدائل حتى يقبل عليها الناس فيرغبوا عن سلع أعدائنا الصهاينة ومن والاهم
فجدد معي العزم أخي جدد على السير قدما إلى الأمام حتى نفعل هاته المقاطعة ونشهر البدائل حتى تتقوى اقتصاداتنا الوطنية العربية والإسلامية
أجدد الشكر لكم على الجهود الخيرة مع الدعاء لكم بالتوفيق والنجاح في سائر الأعمال
سلمت سنابك حوافر خيل مشاركاتك أخي الفاضل abumanaf
دمت بوارف الود ووافر الوفاء لبلابل ونوارس وعنادل منابر موقع المتميز الرائد

http://www.be-areader.com/vb/external/Books/3/kamel.rar





الملفات المرفقة
نوع الملف : doc الدرر المفاخر في أخبار العرب الأواخر.doc (148.0 كيلوبايت, عدد مرات المشاهدة 2 مرة)
نوع الملف : doc الأنس الجليل بتاريخ القدس والخليل.doc (1.32 ميقابايت, عدد مرات المشاهدة 2 مرة)
نوع الملف : doc الوصايـــا العشر لأبي ذر.doc (422.5 كيلوبايت, عدد مرات المشاهدة 2 مرة)
نوع الملف : pdf مصر وفلسطين.pdf (732.5 كيلوبايت, عدد مرات المشاهدة 10 مرة)
نوع الملف : doc قصة التتار.نهائي.doc (1.33 ميقابايت, عدد مرات المشاهدة 2 مرة)
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
بالصورة شرح السماح لمواقع معينة باستقبال ملفات الكوكيز منها ys3dsba7k منبر الكمبيوتر و الإنترنت وألعاب الكمبيوتر 1 06-11-2008 05:54 PM
الحوار غير اللفظي: في البيت النبوي (3) درة الأكوان منبر الحياة الزوجية والأسرية والإجتماعية 0 08-04-2007 07:25 AM
السلوك اللفظي في الإستماع النشط منى المدهون منبر التميز والإبداع والتطوير الشخصي 8 13-12-2003 04:04 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 12:01 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net