المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
قديمة 28-03-2009, 02:07 AM   #21 (permalink)
[ شظيَّة سآجِيَة ]

 
tab
صورة 'بقايا شتات' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Sep 2008
العمر: 25
المشاركات: 5,078
كافة التدوينات: 62
معلومات إضافية
السمعة: 85785925
المستوى: بقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: بقايا شتات غير متصل
الرسالة الشخصية
ولي رب وكلته كل أمري ، ♡
افتراضي رد : [ ناجحون و ناجحات ]

أشكركـ أخيه على هذا التواآجد .. :)

ذات حين !
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 28-03-2009, 02:24 AM   #22 (permalink)
[ شظيَّة سآجِيَة ]

 
tab
صورة 'بقايا شتات' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Sep 2008
العمر: 25
المشاركات: 5,078
كافة التدوينات: 62
معلومات إضافية
السمعة: 85785925
المستوى: بقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: بقايا شتات غير متصل
الرسالة الشخصية
ولي رب وكلته كل أمري ، ♡
افتراضي رد : [ ناجحون و ناجحات ]

[الناجح "5" ]

{ انثنى أمامه الإبداع

وانحنى أمامه النجاح
ليعتلي صهوته بكل جدارة ! }
.
.
الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم .. حفظه الله ..~*
.
.
حروف العربية قليلة لتعدد نجاآحاته ..
حياآته في سطور ..~* !

نشأته ..


صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، هو الابن الثالث بين أربعة أبناء للمغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، وهم إلى جانب سموه: الشيخ مكتوم والشيخ حمدان والشيخ أحمد.

وقد ترعرع صاحب السمو الشيخ محمد الذي ولد عام 1949 في كنف عائلة آل مكتوم، بمنزلها الكائن حينذاك في الشندغة، حيث أمضى طفولة سعيدة ومرحة هناك. وقد شغف به والداه وجده الشيخ سعيد آل مكتوم، حاكم دبي وقتها، وأحاطوه بكل عطف ورعاية. كما وجد صاحب السمو الشيخ محمد في اخوته وأولاد عمه رفاق طفولة له، إضافة إلى أولاد عائلات التجار الكبار وغيرهم من القبائل. وقد كان منذ نعومة أظافره رياضياً مفعماً بالحيوية والنشاط، مولعاً بممارسة الألعاب المختلفة مع الأولاد الآخرين، مثل لعبة المطاردة، المعروفة بـ" الهول" و"الحجلة".

وقد أشاد أحد أصدقاء عائلة آل مكتوم، وهو حمد بن سوقات، بصاحب السمو الشيخ محمد شاباً مفعماً بالحيوية، بقوله: "إنه كان دائم الحركة، يمارس الألعاب ولديه روح الاستكشاف، وكان لديه أيضاً الفضول، إذ كان يحب أن يعرف ما يجري حوله". وعندما كان الشيخ سعيد يعقد مجلسه على المقاعد الخشبية عند مدخل منزلهم في الشندغة، كان يصحب حفيده صاحب السمو الشيخ محمد ويجلسه إلى جانبه، وعلى الرغم من أنها لم تكن جلسات رسمية، إلا أنها كانت بمثابة بيئة تعليمية جيدة.






[LINE]
قــاآئدًا ..



في السادس عشر من يناير 1968، أعلنت الحكومة البريطانية عزمها سحب قواتها من منطقة الخليج، منهية بذلك التزاماتها الأمنية في المنطقة. وبهذا الانسحاب تعيّن على القائمين على إمارة دبي ضمان مستقبل آمن ومستقر للإمارة، ليلعب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم دوراً بارزاً في ذلك.

وفي الثامن عشر من فبراير من العام 1968، تم عقد لقاء بين المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حاكم إمارة أبوظبي وأخيه المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، حاكم إمارة دبي آنذاك، في مكان ما بالصحراء للاتفاق على إقامة اتحاد بين الإمارتين. وحول هذا الاجتماع، كان لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، الذي عاد لتوه آنذاك من بريطانيا ليرافق والده إلى الاجتماع، تصريح، قال فيه :"إن الاجتماع بـدأ بكلمات بسيطة أذكر منها "إذاً، يا راشد، ما رأيك؟ هل سنقيم الاتحاد؟" سأل المغفور له الشيخ زايد، ومن دون تردد رد الشيخ راشد شارعاً يده" أعطني يدك، زايد، لنعقد اتفاقاً وسوف تكون الرئيس".

وكان هذا الاتفاق نواة لإقامة اتحاد أوسع، ليستمر لسنوات عدة، ويشمل صاحب السمو الشيخ محمد ووالده واخوته. وحتى يتمكن سموه من القيام بدوره المستقبلي في الحكومة، كان لابد له من الإلمام بأمور عسكرية، وعليه التحق بكلية "مونز" العسكرية في منطقة الديرشوت، التي تبعد قرابة أربعين ميلاً عن العاصمة لندن في الجزء الجنوبي من المملكة المتحدة.
وفي الشهور الموالية كان لا بد ان يتعرض سموه لأقسى أنواع التدريب، الذي تفرضه العسكرية البريطانية على الضباط. وفي المراحل المتأخرة من الدورة، التي دامت ستة شهور، تمت ترقية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد إلى وكيل لسرية "كوهيما"، ليتم بعد ذلك منحه سيف الشرف لتفوقه على زملائه الضباط من الدول الغربية ودول الكومنولث.

وفي الأول من نوفمبر 1968، قام المغفور له الشيخ راشد بتعيين صاحب السمو الشيخ محمد رئيساً للشرطة والأمن العام، وهو أول منصب يتقلده سموه. وفي الثاني من ديسمبر 1971، عقد حكام إمارات كل من أبوظبي ودبي والشارقة وعجمان والفجيرة وولي عهد أم القيوين ممثلاً لوالده، اجتماعاً في قصر شاطئ الجميرا في دبي، حيث قاموا بتوقيع أول دستور مؤقت لاتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة. وفي الأيام الموالية ليوم التوقيع، قام المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، رئيس الوزراء المعيّن وقتذاك بتعيين أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وزيراً للدفاع، ليصبح سموه آنذاك أصغر وزراء الدفاع في العالم سناً. كما قام الشيخ مكتوم بمنح صاحب السمو الشيخ محمد رتبة لواء.

وفي أقل من عام، بدأ دور سموه يحتم عليه التعامل مع قضايا شائكة، مثل الحرب العربية الإسرائيلية، ومحاولة الانقلاب العسكري في احدى دول الجوار، واختطاف طائرة وهي جاثمة في مطار دبي الدولي. في هذه الأثناء كان سموه يحاول إقامة قوة دفاع وطنية موحدة، وكانت أول مهمة عسكرية لقوة الدفاع الوطنية في عام 1976، حيث أرسل صاحب السمو الشيخ محمد قوات إلى لبنان للمشاركة في قوة الردع العربية، من أجل المحافظة على الأمن والسلام في تلك الدولة الشقيقة.
وقد اعتمد الشيخ راشد كثيراً على أبنائه في عملية تحويل دبي إلى مركز تجارة، إذ أنيطت بصاحب السمو الشيخ محمد مسؤوليات جمة، منها توليه الإشراف على مشاريع كبيرة، أهمها مشروع حوض دبي الجاف؛ اكبر مشروع في الشرق الأوسط. وفي 25 أغسطس 1977، شكل الشيخ راشد لجنة لإدارة مطار دبي الدولي، وعيّن صاحب السمو الشيخ محمد مسؤولاً عنها، فأصبح بذلك تطوير دبي كمركز سياحي وملاحي اكبر الإنجازات الملموسة التي تكفل بتحقيقها صاحب السمو الشيخ محمد، إذ تبنى سموه سياسة الفضاء المفتوح، وأخذ يعمل لوضع أسس الصناعة السياحية التي انبثقت في عام 1990.

خلال هذه الفترة، أوكلت إلى صاحب السمو الشيخ محمد مسؤولية "بترول دبي"، وتعد هذه المهمة إحدى أكثر المهام حيوية وأهمية في حكومة دبي، إذ إنها الرافد الأساسي لاقتصاد الإمارة. واستمد مجلس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد طاقته وحيويته من مجلس والده الشيخ راشد، الذي وصف بأنه دائرة الفرسان العربية المستديرة (شبيه بمجلس الملك آرثر الذي كان تلتف حوله نخبة من الفرسان). ويقول رجل الأعمال، محمد النابودة: " إن الجو الذي يسود مجلس صاحب السمو الشيخ محمد يشجع على الإبداع ويتيح لكل إبداء رأيه، فسموه لا يحول بين الناس وبين أفكارهم. إن مثل هذا المناخ الذي يتسم بالانفتاح يحفز على الابتكار، وفي مجلسه، يحث صاحب السمو الشيخ محمد مجالسيه على إبداء آرائهم، ويستفز أذهانهم عبر الاستمطار الذهني للخروج بأفكار خلاّقة. إن المجلس يخرج أفضل القرارات وأفضل العقول ويصقل قدرات الجميع".


ومع حلول شهر مايو من عام 1981، أصيب الشيخ راشد بمرض أقعده عن تحمل مسؤولياته، فثقل عاتق صاحب السمو الشيخ محمد كباقي اشقائه بعبء مسؤوليات جديدة في انتظار شفاء والدهم. وما يسجل كذلك في هذه الفترة العصيبة في حياة آل مكتوم، هو تعاضد أفرادها بعضهم مع بعض، بفضل نضجهم وتبلور شخصياتهم، وذلك هو العزاء الأكبر الذي خفف من آلام الوهن لدى الشيخ راشد، الذي لم يأل جهداً خلال العقود الماضية في بذل الغالي والنفيس من أجل تنشئة أنجاله رجالاً يعتد بهم، أقوياء عند الشدائد، مبدعين لحظة الأزمات.

يقول أحد المقربين: "إن المغفور له الشيخ مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد وسمو الشيخ حمدان كانوا وقتها على اتصال تشاوري دائم ومستمر، فلا يستجد أمر إلا ويهم الثلاثة للتعاطي معه. لقد كانوا يتبادلون المعلومات ويتشاورون حول كل صغيرة وكبيرة، لينبثق في النهاية رأي أو قرار واحد ليس ملك أحدهم بمفرده، بل هو قرار الثلاثة جميعاً".

هذا التشارك في إدراك الأمور، والتعامل معها، وبالتالي الوحدة في اتخاذ القرار، لم يخص رؤيتهم للأحداث المحلية فحسب، بل انسحب على تعاملهم مع العالم الخارجي في فترات سلمه وأزماته، وذلك ما كان أثناء اجتياح لبنان، والحرب العراقية الإيرانية واندلاع الانتفاضة الفلسطينية في التاسع من سبتمبر 1987، إذ قام سموه بدعم حكومة دبي في مسيرتها نحو دعم الإخوة في تلك المناطق.

ولم يكتف سموه بهذا، بل ذهب بنفسه إلى شمالي لبنان على متن طائرة لالقاء المساعدات وجلب جرحى العدوان إلى الإمارات لتلقي العلاج. ومن عملية اجتياح لبنان إلى الانتفاضة الفلسطينية المباركة، التي اندلعت في التاسع من ديسمبر من عام 1987، مروراً بالحرب العراقية الايرانية، تفرد صاحب السمو الشيخ محمد باندفاعه الذي لا يكل في تقديم المساعدات باسم حكومة دبي، ودولة الإمارات العربية المتحدة.



وقد علق المحلل المالي، كلينتون جونز، قائلاً: لم يركن أبناء الشيخ راشد خلال الأزمة العاتية في انتظار انفراجها، بل سعوا بكل ما جادت به قرائحهم لتجنب الغرق جراء تلاطم أمواج الأزمات التي ضربت المنطقة، إذ ركزوا جل اهتمامهم وانشغالهم في كيفية ضمان استقرار دبي، فاهتدوا إلى مضاعفة استثماراتهم في أوروبا وأمريكا الشمالية، كما قاموا كذلك، بهدف رفد اقتصاد دبي، بصرف المزيد من الأموال لإنشاء مزيد من مشاريع البنية التحتية، الشيء الذي أدى إلى تثبيت ثقة دبي في نفسها وفي مستقبلها، والذي أسهم بدوره في تحاشي إصابة اقتصاد دبي بالعلل التي كانت تحاصر المنطقة، فانطلقت المؤسسات فيها تستشرف المستقبل، لتصل دبي إلى ما هي عليه اليوم".

.
.
وتســـتمر الحكاآية ..!
Home


{كانت وماآزالت
نهضة وطنه أولى أولوياته
فأوصله إلى القمة ..! }

[ لنصفق ..

وبحرارة ..
لهذا الرجل العظيم ..! ]

.
.
فلنستمر ..!
في دروبهم ..!





ذات حين !
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية

العبارات الدليلة
ناجحون،ناجحات


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 12:32 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net