المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > المنبر الإسلامي

المنبر الإسلامي فلولا إسلامنا ما كان تميزنا ، فهذه وسيلتك نحو فكر إسلامي متميز

اضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 27-01-2009, 05:04 PM
roomia
Guest
 
المشاركات: n/a
معلومات إضافية
المستوى:
الجنس:
علم الدولة:
الحالة:
افتراضي النفس التواقة ذات الآمال البراقة


النفس التواقة ذات الآمال البراقة


خلق الله الإنسان وجعله خليفة في الأرض وزوده بالوسائل النفسية والمادية والعملية التي تعينه على تحقيق الخلافة
وكذلك زوده بالفطرة الصحيحة وما أنشأ عليه نفسه وفكره وعقله وكيانه
لقد خلق الله الإنسان هماماً صاحب همة عالية وإرادة قوية وآمال وتطلعات متجددة ونفس تواقة تنظر دائما إلى الأمام
وتتطلع إلى ما هو أعلى وكلما حققت هدفا تاقت إلى هدف آخر وكلما قطعت مرحلة تاقت إلى المرحلة التي بعدها
والإسلام بتوجيهاته يقوي هذه الخاصية في المسلم ( النفس التواقة )
ويربط نظر المسلم إلى ما هو أسمى وأعلى وأدوم وأبقى
وهو الجنة ونعيمها

فالمسلم يرتفع بهمته العالية وعزيمته وإرادته الحازمة وبحماسه وثباته لينطلق ويقطع مراحله ويقضي على
المعوقات والصعوبات التي تواجهه فهدفه واضح وتصميمه نافذ وأمله محقق


هدف المسلم هو نيل رضوان الله

قال تعالى ( وعد الله المؤمنين والمؤمنات جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها
ومساكن طيبة في جنات عدن ورضوان من الله أكبر وذلك هو الفوز العظيم )


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن الله يقول لأهل الجنة : يا أهل الجنة فيقولون
ربنا وسعديك والخير بين يديك فيقول : هل رضيتم ؟ فيقولون : وما لنا لا نرضى يا رب؟ وقد أعطيتنا ما لم
تعط أحداً من خلقك فيقول ألا أعطيكم أفضل من ذلك ؟ فيقولون : يا رب وأي شيء أفضل من ذلك ؟
أحل عليكم رضواني فلا أسخط عليكم بعده أبداً) رواه مسلم

ماذا تريد أكثر من هذا يا مسلم ألا تريد دخول الجنة والتمتع بنعيمها والخلود ونيل رضوان الله فيها

الهدف أن يقول الله له


( يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي)

وسيلته هي العبادة لله

قال تعالى ( وما خلقت الجن والناس إلا ليعبدون)

( قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين )

عبادة تشمل حياته كلها في كافة مجالاتها وجوانبها حتى يلقى الله

( .. ..واعبد ربك حتى يأتيك اليقين )

نموذج لذي النفس التواقة
عمر بن عبدالعزيز رضي الله عنه


هو إمام الزاهدين بعد الصحابة الكرام عليهم الرضوان
زهد في المباحات والطيبات التي أباحها الله وتركها وتخلى عنها
ليس تحريما لها لكن نفسه تاقت إلى ما هو أفضل منها !
يتحدث عمر بن عبدالعزيز مع وزيره عن هذا التوق فيقول :
إن لي نفساً تواقة كلما حققت شيئا تاقت الى ما بعده
تاقت نفسي إلى ابنة عمي فاطمة بنت عبدالملك فتزوجتها ثم تاقت نفسي إلى الإمارة فوليتها
ثم تاقت نفسي إلى الخلافة فنلتها
والآن تاقت نفسي إلى الجنة وأرجو أن أكون من أهلها
ها هو عمر بن عبدالعزيز ذو النفس التواقة كان يضع لنفسه محطات مقصودة مطلوبة
وكلما وصل إلى محطة تاقت نفسه إلى ما بعده فشد الرحال وغذّ الخطى إليها


وأنت كذلك أيها المسلم اشحذ همتك وقوي إرادتك وعزيمتك وتغلب على
العوائق والمثبطات لتحقيق أسمى مقاصدك وأنت مقبل على الله تطلب منه الفضل والتوفيق والعون
والسداد فيمن الله عليك بما تريد ويمنحك منه المزيد




مقتبس من كتاب وبتصرف

اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 27-01-2009, 11:50 PM   #2 (permalink)
.+[ متميز فعّال ]+.

 
tab
صورة 'عاشقة السعادة' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Dec 2007
الإقامة: أبوظبي
المشاركات: 59
معلومات إضافية
السمعة: 1840
المستوى: عاشقة السعادة has a brilliant futureعاشقة السعادة has a brilliant futureعاشقة السعادة has a brilliant futureعاشقة السعادة has a brilliant futureعاشقة السعادة has a brilliant futureعاشقة السعادة has a brilliant futureعاشقة السعادة has a brilliant futureعاشقة السعادة has a brilliant futureعاشقة السعادة has a brilliant futureعاشقة السعادة has a brilliant futureعاشقة السعادة has a brilliant future
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: عاشقة السعادة غير متصل
المزاج: مستانسة 1
افتراضي رد : النفس التواقة ذات الآمال البراقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسأل الله أن يمنحك ويجزيك الخير على الوقفة الجميلة .. والتي علينا أن نقرأها من حين لآخر لنجدد عزائمنا ونفسنا التواق .. لتتوق دوماً للخير..

أنيرينا بوقفاتك النيّرة ..حفظك المولى
أختك ^_^


لنتعلم.. كيف نصنع من الليمون شراباً حلو المذاق .. فهذه حياة السعداء
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 28-01-2009, 02:20 AM   #3 (permalink)
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي رد : النفس التواقة ذات الآمال البراقة

جزاك الله خير الجزاء
نسال الله ان نكون ممن يتوقون للجنة ورضى الله عز وجل وان يجمعنا مع الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم في الفردوس الاعلى
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 28-01-2009, 03:48 PM   #4 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة 'زهـد' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2007
الإقامة: مع الطيور المهاجرة
المشاركات: 3,422
معلومات إضافية
السمعة: 7257832
المستوى: زهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: زهـد غير متصل
الرسالة الشخصية
إتق الله حيثمــا كنت
افتراضي رد : النفس التواقة ذات الآمال البراقة

كلما أدركت حقيقة الدنيا وزوالها 000 كلما اجتهدت لآخرتك
ليقينك بدوام بقائك فيها
"
"

شكرا على الموضوع
وجزاك الله كل الخير

وفي حفظ الرحمن


،،//،، اللهم أسألك الزهـد في كل ما يبعــدني عنك ،،//،،

قال ابن مسعود رضى الله عنه :
~ ماندمت على شئ ندمى على يوم غربت شمسه ، نقص فيه أجلى ولم يزد فيه عملى ~




  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 28-01-2009, 11:02 PM   #5 (permalink)
{ شُِـِمِۈخـے }

 
tab
صورة 'امورة' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Nov 2004
الإقامة: .. دار الظبيـ }
المشاركات: 3,716
كافة التدوينات: 4
معلومات إضافية
السمعة: 19655
المستوى: امورة has a reputation beyond reputeامورة has a reputation beyond reputeامورة has a reputation beyond reputeامورة has a reputation beyond reputeامورة has a reputation beyond reputeامورة has a reputation beyond reputeامورة has a reputation beyond reputeامورة has a reputation beyond reputeامورة has a reputation beyond reputeامورة has a reputation beyond reputeامورة has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: امورة غير متصل
المزاج: Im Cool
افتراضي رد : النفس التواقة ذات الآمال البراقة

نسال الله ان نكون ممن يتوقون للجنة ورضى الله عز وجل وان يجمعنا مع الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم في الفردوس الاعلى

roomia
جـزاكِ الله خيـراً
وجعله في ميزان حسناتكِ

-------~

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 29-01-2009, 12:38 PM   #6 (permalink)
مشرفة المنبر الإسلامي

 
tab
صورة 'ارين' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: May 2007
الإقامة: من ارض الخير
المشاركات: 1,299
معلومات إضافية
السمعة: 269460
المستوى: ارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ارين غير متصل
المزاج: أقند راسي
الرسالة الشخصية
كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل
افتراضي رد : النفس التواقة ذات الآمال البراقة


أختي الحبيبة roomia :

ووالله أن لوقع كلماتك الأثر العظيم وذلك في شحذ الهمم و التوق

لرضوان الله والعمل على الإرتقاء بالنفس إلى صفوف التنافس والبذل

من أجل نيل رضى الرحمن ... التنافس من أجل اتقان العمل حتى يكون

ينال الحظوة عند البارئ سبحانه ... التنافس من أجل السمو بتلك النفس

التواقة وكم تهفو النفس لتكون في صفوف الأنبياء والصدقين والشهداء .

أختي الحبيبة بارك الله في تلك الأنام التي خطت إلينا أروع النصح والتذكير

وأسال الله لنا و لك الثبات ونيل رضوان الله وجنانه .









C:\Documents and Settings\user\Desktop\الزادنسخ.jpg

التعديل الأخير كان بواسطة ارين; 30-01-2009 الساعة 01:50 AM.
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 29-01-2009, 09:57 PM   #7 (permalink)
مشرف المنبر العام

 
tab
صورة 'ابو سارة**' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2008
الإقامة: الرياض
المشاركات: 3,600
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 90408591
المستوى: ابو سارة** has a reputation beyond reputeابو سارة** has a reputation beyond reputeابو سارة** has a reputation beyond reputeابو سارة** has a reputation beyond reputeابو سارة** has a reputation beyond reputeابو سارة** has a reputation beyond reputeابو سارة** has a reputation beyond reputeابو سارة** has a reputation beyond reputeابو سارة** has a reputation beyond reputeابو سارة** has a reputation beyond reputeابو سارة** has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: ابو سارة** غير متصل
الرسالة الشخصية
خير الناس أنفعهم للناس
افتراضي رد : النفس التواقة ذات الآمال البراقة

بارك الله فيك اختي
واشكرك على موضوعك الرائع


اللهم اغفر لوالدتي وارحمها كما ربتني صغيرا

القضاء نافذ والاجل محتوم والرزق مقدر فلماذا الحزن
والمرض والمصيبة والفقر بأجرها فلم الهم



  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 31-01-2009, 01:03 PM   #8 (permalink)
roomia
Guest
 
المشاركات: n/a
معلومات إضافية
السمعة:
المستوى:
الجنس:
علم الدولة:
الحالة:
افتراضي رد : النفس التواقة ذات الآمال البراقة



تفاعلكم الجميل وردودكم الطيبة شجعني على استكمال الموضوع
ما كنت في الحقيقة مخططة له
جزاكم الله كل خير

ما أن يحدد المسلم ذو النفس التواقة هدفه ووسيلته فأنه سيعمل للوصول لذلك الهدف
في خطوته التالية وهي :


التخطيط والبرمجة والتنفيذ

فالمسلم ذو النفس التواقة لا يرضى أن يعيش في غفلة وسذاجة
كما يعيش باقي الناس العاديين الذين يمضون سنوات أعمارهم وحياتهم اليومية في حركة روتينية
يأسرهم العرف وتستعبدهم العادة ويخضعون للمألوف وتتحكم فيهم الرتابة
لا يلفت نظرهم مرور الساعات وانقضاء الأعوام
كان أحدهم طفلا ساذجا ثم صار شابا غافلاً
وبعد ذلك أصبح عجوزاً هرماً ثم مات وغادر الحياة كما دخلها
وعندما تنظر في السنوات السبعين أو الثمانين لا تجد فيها شيئاً يستحق الذكر

المسلم صاحب العلم ذو النفس التواقة مدرك لقيمة وقته

المسلم يعرف قيمة وقته ويعلم أن الساعة التي ذهبت لن تعود وأن السنة التي أنقضت لن ترجع
ولهذا تجده تجده مهتما حريصا يملأ حياته بالأمور العظيمة .. وشعاره
" الدنيا ساعة فاجعلها طاعة "
إن تخطيط المسلم لوقته ضرورة وعن برمجته لعمره وحياته واجبة
وإنه لا بد أن يسير على خطة و برنامج جاد يتمكن فيه من أداء الواجبات

جلسات المصارحة والمحاسبة ومعالم الخطة المرجوة

يجلس المسلم مع نفسه جلسة خلوية صافية هادئة
يحاسب نفسه فيها بطرح مجموعة من الأسئلة على نفسه :


من أنا ؟ ما هدفي الذي أريد تحقيقه ؟ وما الطريق التي أحققه من خلالها ؟
وهل أنا عبدُ لله حقا ؟ وهل تنعكس علي مظاهر العبودية لله؟
وهل أسير فعلا في طريق رضوان الله ؟
وإذا مت الآن فهل أكون مع أصحاب الجنة أو أكون مع أصحاب النار ؟
وما هي أخطائي وتقصيراتي ؟ وأين مظاهر ضعفي ؟
وهل أملك نفسا تواقة للمعالي ؟ وكيف أرتقي ؟
وما البرنامج العملي الذي ألتزم به ؟


يحاسب المسلم نفسه ليتعرف على أمراضها فيعالجها وعلى أخطائها ليصلحها
وعلى حاجاتها ليستكملها وعلى أشواقها وتطلعاتها
ويتعرف على الطريق التي يسلكها ليسمو بنفسه ويحقق آماله


أو يمكن الالتقاء في مجموعات تضم أفراد متآلفين صادقين
ويتفقوا فيما بينهم على الارتقاء بمستواهم الإيماني والعلمي والأخلاقي والدعوي
ويتعاونون على وضع خطة لحياتهم ويبرمجون فيها أوقاتهم
يستشرفون فيها أشواقهم وآفاقهم وآمالهم مع العزم والجدية على التنفيذ ...

ودمتم أحبتي في حفظ الله

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 31-01-2009, 05:18 PM   #9 (permalink)
مشرفة المنبر الإسلامي

 
tab
صورة 'ارين' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: May 2007
الإقامة: من ارض الخير
المشاركات: 1,299
معلومات إضافية
السمعة: 269460
المستوى: ارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ارين غير متصل
المزاج: أقند راسي
الرسالة الشخصية
كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل
افتراضي رد : النفس التواقة ذات الآمال البراقة

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : roomia مشاهدة المشاركة


تفاعلكم الجميل وردودكم الطيبة شجعني على استكمال الموضوع
ما كنت في الحقيقة مخططة له
جزاكم الله كل خير

ما أن يحدد المسلم ذو النفس التواقة هدفه ووسيلته فأنه سيعمل للوصول لذلك الهدف
في خطوته التالية وهي :


التخطيط والبرمجة والتنفيذ

فالمسلم ذو النفس التواقة لا يرضى أن يعيش في غفلة وسذاجة
كما يعيش باقي الناس العاديين الذين يمضون سنوات أعمارهم وحياتهم اليومية في حركة روتينية
يأسرهم العرف وتستعبدهم العادة ويخضعون للمألوف وتتحكم فيهم الرتابة
لا يلفت نظرهم مرور الساعات وانقضاء الأعوام
كان أحدهم طفلا ساذجا ثم صار شابا غافلاً
وبعد ذلك أصبح عجوزاً هرماً ثم مات وغادر الحياة كما دخلها
وعندما تنظر في السنوات السبعين أو الثمانين لا تجد فيها شيئاً يستحق الذكر

المسلم صاحب العلم ذو النفس التواقة مدرك لقيمة وقته

المسلم يعرف قيمة وقته ويعلم أن الساعة التي ذهبت لن تعود وأن السنة التي أنقضت لن ترجع
ولهذا تجده تجده مهتما حريصا يملأ حياته بالأمور العظيمة .. وشعاره
" الدنيا ساعة فاجعلها طاعة "
إن تخطيط المسلم لوقته ضرورة وعن برمجته لعمره وحياته واجبة
وإنه لا بد أن يسير على خطة و برنامج جاد يتمكن فيه من أداء الواجبات


ودمتم أحبتي في حفظ الله




نعم هذا ما ينبغي عليه المسلم الحق و هذا حال الرسول صلوات ربي وسلامه وكذلك

هذا ديدن صحابته رضوان ربي عليهم و قد بين لنا الله سبحانه عن عظمة الوقت حيث

أقسم به فقال تعالى :





هذه السورة، سورة العصر هي التي قال فيها الإمام الشافعي -رحمه الله-: "لو ما أنزل الله على خلقه حجة إلا هذه السورة لكفتهم" وقد شرح ابن القيم -رحمه الله- كلام الإمام الشافعي في كتابه مفتاح السعادة، وبين رحمه الله أن هذه الآية مشتملة على أربعة أمور: -
الأمر الأول: العلم وهو معرفة الحق، وهو الذي دل عليه قوله جل وعلا: { إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا } فالمؤمن يعلم أن الله حق، وأن وعده حق، وأن رسوله حق، وأن لقاءه حق، وأن الملائكة حق، وأن النبيين حق، وأن الجنة حق، وأن النار حق، ثم يعمل بذلك.
وقد دل عليه قوله جل وعلا:{ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ } ثم يدعو الناس إلى ذلك { وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ } ويصبروا على العلم والعمل والتعليم فهذه أربعة أشياء إذا كملها الإنسان يكون مكملا لنفسه، ومكملا لغيره.
وهذه السورة أقسم الله -جل وعلا- فيها بالعصر، وهو الدهر كاملا، أو العصر وهو الوقت المعروف، أقسم به جل وعلا على أن الإنسان لفي خسر، والمراد كل الإنسان في خسر، في خسارة وهلاك، إلا من استثناهم الله -جل وعلا- بعد ذلك { إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ } .

وفي هذه السورة استثنى الله -جل وعلا- فيها مَن اتصفوا بالصفات الأربع التي تقدم ذكرها.
فقوله جل وعلا:{ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ } يعني: آمنوا بما يجب الإيمان به، وهي أركان الإيمان التي بيَّنها النبي -صلى الله عليه وسلم-{ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ } يعني: أوصى بعضهم بعضا بالحق، وهذا دليل على أن الإنسان في نفسه قد عمل الحق؛ لأنه لا يوصي غيره بالحق إلا إذا عمل به، وهذا يدل على أن هناك أمرا بالمعروف.
وقوله جل وعلا:{ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ } يعني: أوصى بعضهم بعضا بالصبر على طاعة الله، والصبر عن محارم الله، والصبر على أقدار الله، وذلك يقضي بأن هناك نهيا عن المنكر، فهؤلاء موصفون بأنهم مؤمنون، وأنهم يعملون الصالحات، وأنهم يتواصون بالحق، ويتواصون بالصبر، فيأمرون بالمعروف، وينهون عن المنكر، ويدعون إلى الله جل وعلا.
والتواصي بالحق والتواصي بالصبر، وإن كان من عمل الصالحات إلا أن الله -جل وعلا- خصه بهذا الذكر لشدة أو لحصول الغفلة عنه من كثير من الناس؛ لأن بعض الناس يظن أنه إذا اهتدى في نفسه، فإن ذلك يكفي، وهذا من الخلط؛ ولهذا قال الله:{ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ } فلا ينفع الإنسان أن يخرج من هذه الخسارة، إلا إذا أمر بالمعروف، ونهى عن المنكر.
وقد يظن بعض الناس أن قول الله -جل وعلا-:{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لَا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ } يعارض هذه الآية؛ لأن هذه الآية تأمر بالتواصي بالحق والتواصي بالصبر؛ وذلك يشمل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وآية المائدة:{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لَا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ } يظن بعض الناس أنه إذا اهتدى في نفسه كفى.
وقد أجاب العلماء عن ذلك وقالوا: إن الآيتين معناهما واحد، ولا اختلاف بينهما؛ لأن الله -جل وعلا- قال في آية المائدة:{ لَا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ } ما قال جل وعلا: لا يضركم من ضل إذا لم تأمروه بالمعروف وتنهوه عن المنكر، ولكن الله -جل وعلا- إذا ضل إنسان وكان أخوه المسلم يأمره بالمعروف، وإن كان هذا كافرا، يعني: إذا ضل إنسان بكفره، أو ضل الطريق المستقيم، أو وقع في شيء من المعاصي، وأمره أخوه بالمعروف ونهاه عن المنكر، ولكنه بقي على ضلاله، فإن هذا المؤمن تبرأ ذمته.
وأما إذا لم يأمره بالمعروف ولم ينهه عن المنكر فلا تبرأ ذمته؛ لأن من اهتداء الإنسان أن يكون آمرا بالمعروف ناهيا عن المنكر، وإذا لم يأمر بالمعروف ولم ينه عن المنكر لم يكن مهتديا؛ ولهذا جعله الله -جل وعلا- في هذا الآية في خسارة، وذلك دليل على أنه غير مهتد.
وقول الله -جل وعلا-:{ وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ } يدل على أن من لم يأمر بالمعروف وينه عن المنكر فليس بمهتد.



أختي الحبية جزاك الله بعظيم الجزاء للإضافتك القيمة و لقد احسنتي بتكملتك للموضوع لأن بالفعل بأمس الحاجة إليه..















C:\Documents and Settings\user\Desktop\الزادنسخ.jpg

التعديل الأخير كان بواسطة ارين; 31-01-2009 الساعة 05:33 PM.
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 01-02-2009, 06:37 PM   #10 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'جزء من حلم' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2005
الإقامة: على الشباك
المشاركات: 12,330
معلومات إضافية
السمعة: 78923549
المستوى: جزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: جزء من حلم غير متصل
الرسالة الشخصية
أوثق غضبك بسلسلة الحلم , فإنه كلب إن أفلت أتلف. _ابن القيم_
افتراضي رد : النفس التواقة ذات الآمال البراقة


روميا

يقول تعالى في سورة الحشر : " يا أيها الذين آمنوا أتقوا الله ولتنظر نفس ماقدمت لغد ". صدق الله العظيم

/
\
/
\
أكبر عدو للإنسان نفسه التي بين جنبيه .. لذلك لا بد من المجاهدة والمخالفة للهواها ..

أسأل الله أن يجزاكِ الجنة على هذه السطور وهذا الموضوع القيم ..

بورك فيك وبورك بكِ أختي روميا


  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
همسات في هوى النفس المجاهدة المنبر الإسلامي 3 19-12-2007 04:08 PM
عزة النفس الصارم مرافئ مبعثرة 1 13-08-2007 07:28 PM
وقفات مع النفس الدباني مرافئ مبعثرة 2 25-07-2007 02:06 AM
أبي أنت الملام الراقية المنبر الإسلامي 0 08-03-2003 10:41 AM
بشرى... الآلام محاضن الآمال مستفيييد المنبر العام 0 29-01-2003 07:34 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 04:35 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net