المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > المنبر العام

المنبر العام منبر عام يحوي كل المواضيع التي لا تخص الاقسام الاخرى من سوالف ودردشة عامة

اضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 16-12-2008, 12:03 AM
tab
صورة 'abumanaf' الرمزية
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jul 2008
الإقامة: بلاد الحرمين
المشاركات: 1,891
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 43800993
المستوى: abumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: abumanaf غير متصل
الرسالة الشخصية
وما بكم من نعمة فمن الله
افتراضي التاريخ وطغاة العالم

التاريخ خير معلم فطغاة العالم على مر التاريخ إما قُتلوا أو أعدموا أو سُجنوا ،ولكن منتظر الزيدي يضيف لذلك نهاية من إخراجه وتنفيذه وهي الضرب بالجزم ( أكرمكم الله )


ففي الوقت الذي ضرب فيه الامريكان تمثال الرئيس العراقي الأسبق بالجزم يضرب فيه
منتظر الزيدي رئيسهم وليس تمثاله يضربه بالجزمة .


وفي الوقت الذي ينهي الرئيس العراقي السابق مشواره السياسي وتوديع الحياة بكل شجاعة ويواجه الإعدام والموت وهو رافع الرأس ، ينهي الرئيس الامريكي مشواره السياسي بإهانة وجهت في شخصه لكل امريكي ناهيك عن جبنه وهلعه وهو ينحني محاولا الهروب من الحذاء الذي شكل صدمة ما بعدها صدمة للأمريكيين ، حيث ظهر رئيسهم بشكل الجبان الذي يخشى أي شيء حتى ولو كان "جزمة" .

فعلا التاريخ خير معلم فهل من متعظ ؟
الملفات المرفقة
نوع الملف : zip واحد يضرب بوش والله هذا هي الشجاعه.zip (1.04 ميقابايت, عدد مرات المشاهدة 11 مرة)
نوع الملف : rar التاريخ لا يرحم.rar (1.04 ميقابايت, عدد مرات المشاهدة 2 مرة)
اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 16-12-2008, 12:40 AM   #2 (permalink)
مشرفة المنبر الإسلامي

 
tab
صورة 'ارين' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: May 2007
الإقامة: من ارض الخير
المشاركات: 1,299
معلومات إضافية
السمعة: 269460
المستوى: ارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ارين غير متصل
المزاج: أقند راسي
الرسالة الشخصية
كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل
افتراضي رد: التاريخ وطغاة العالم



لا تلومهم يا شيخنا الفاضل فلقد أسقاهم العلقم ليس

مرا فقط لا بل دما قاني من أشلائهم ... فإن هم

تجرؤوا فظربوه بالجزمة أعزكم الله فلقد ظربهم هو بالمدافع

والرشاشات ... ظربهم بالعار وانتهاك الأعراض ... اوما يستحق

تلك المهانه .....؟!!






C:\Documents and Settings\user\Desktop\الزادنسخ.jpg
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 16-12-2008, 12:13 PM   #3 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: التاريخ وطغاة العالم

يُقال .. " ليس من رأى كمن سمِع " !
وأنا أسمع عن مشاهد وأحداث من داخل العراق من أختٍ حبيبة لي في بغداد

ولا أخال " الزيدي " إلا عراقي عاش تحت عصفٍ وقصف ليل نهار
عراقي شاهد بعينه كل أسى وظلم وقهر لشعبه وأهله
عراقي رأى وطنه يُسرق ويُسحق .. وتاريخ يدمّر ومتاحف يحترق القلب لإحتراقها !
نعيش - نحن - الغُبن والأسى ونحن خارج حدود الإستعمار ... فكيف بمن هو تحت وطأة القهر !!

لا شُلّت يمينك يا منتظر الزيدي .. وفك الله أسرك
هي في رأيي " هدية عيد الكرسمس " عجّل بها الزيدي مباشرة دون " سانتا كلوز" !!
هي مسك الختام لآخر رحلة لبوش في العراق .. وآخر رحلة قبل وداع البيت الأبيض !

هذا الذي قال فيه الشاعر :


" شعبُ إذا ضُرِبَ الحذاءُ بوجهه .. صاح الحذاءُ بأيّ حقٌّ أُضرَبُ "


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 16-12-2008, 12:21 PM   #4 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: التاريخ وطغاة العالم




صدىً لحادثة (حذاء القرن) :


(النعلُ) أصدقُ إنباءً من الكتب = في ساعةِ القهرِ والتزييفِ والكذبِ
يرمي العدوَّ شبيهَ القردِ حين غدا = هذا العدوّ صديقاً عاث في العربِ
يا أيها الضيف لا حييت في بلدي = هذا العراق! برغم البؤس والكُربِ
وذا حذائي سلاحي حينما سلبوا = من الأشاوسِ ما يرميك بالشُهُبِ
نعلي بليغٌ وقد ألقى مقالتهُ = فاترك أكاذيب (نوري المالكي) الخرِبِ


أبو الليث/ مبارك بن زعيـر

....
المصدر / الساحة العربية ( الأدبية ) - منقول عن " الحبوب "




اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 16-12-2008, 01:21 PM   #5 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: التاريخ وطغاة العالم


حكمة الحذاء
16/12/2008
د. حسن مدن

هل كان بوسع المخيلة أن تقترح للرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش وداعاً لائقاً وهو يستعد لحزم حقائبه مغادراً البيت الأبيض أكثر من ذاك الذي أعده له الإعلامي العراقي منتظر الزيدي في مؤتمره الصحافي في العراق، الذي أتى إليه ليتوج ما يعده نصراً حققه فيه؟

لا نحسب ذلك أبداً، فمهما شطح الخيال لن يصل به الأمر إلى تصور أن يكون للحذاء هذه الوظيفة في إيقاع الإهانة الضرورية لمن استحقها بكل جدارة.

سيتعين على جورج بوش بعد الذي شاهده العالم كله على شاشات التلفزيون وسيشاهده لعديد المرات، أن يستعين بمن يفك له شحنة الرموز الدلالية في التوديع الذي استحقه في نهاية زيارته للعراق.

عليه أن يبحث بين الدارسين من يؤول له مغازي السب الذي كاله له منتظر، قبل أن يقذفه بزوجي حذائه، واحدةً تلو الأخرى، وهنا أيضاً يتعين على المعنيين بالأمر أن يشرحوا له شحنة التحقير في استخدام الحذاء بالذات لإلقائه في وجهه، حتى أوشك أن يصيب هذا الوجه مرتين لا مرة واحدة.

إن وجد من يشرح لبوش تلك الشحنة التي تنطوي عليها مفردة “قندرة” في اللهجة العراقية الدارجة، ولحظات التفوه بها حين يفرغ صبر العراقي، أو يبلغ السيل عنده حد الزبى، فسيدرك جيداً مغزى ما جرى.

وإن وجد من يشرح له الدلالة التي تنطوي عليها مفردة “الكلب” في المخيال العربي، حين ترد على شكل شتيمة لاذعة توجه لأحدهم، فسيدرك بوش ساعتها أن الحديث لا يدور عن كلب أنيق نظيف من الفصائل “الفاخرة”، من تلك التي يربيها الغربيون في بيوتهم، ويحرصون على استخدام الشامبو المعطر في غسيل فروها، وإنما عن أمر آخر مختلف تماماً.

ساعتها ربما يكون بوسع بوش إدراك ما الذي عناه منتظر، حين وصفه بتلك الصفة بأعلى صوته وهو في غمرة انفعاله.

زوجا حذاء منتظر اللتان طافت صورتهما العالم من أقصاه إلى أقصاه، ووثقتهما كاميرات الفضائيات دخلتا التاريخ من أوسع الأبواب.

وإنصافاً لهذا التاريخ يجب الحفاظ على زوجيْ الحذاء هاتين، وعرضهما في أحد متاحف العراق، فمن حق أجيال الحاضر والمستقبل أن تراهما عن كثب لا من باب استعادة التندر على من يوصف بأنه أتفه رجل حكم البيت الأبيض حتى اليوم، وإنما للتيقن من أن في الحذاء حكمة.

جريدة الخليج - الإمارات


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 16-12-2008, 01:37 PM   #6 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'abumanaf' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2008
الإقامة: بلاد الحرمين
المشاركات: 1,891
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 43800993
المستوى: abumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: abumanaf غير متصل
الرسالة الشخصية
وما بكم من نعمة فمن الله
افتراضي رد: التاريخ وطغاة العالم

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : شروق مشاهدة المشاركة
يُقال .. " ليس من رأى كمن سمِع " !


وأنا أسمع عن مشاهد وأحداث من داخل العراق من أختٍ حبيبة لي في بغداد

ولا أخال " الزيدي " إلا عراقي عاش تحت عصفٍ وقصف ليل نهار
عراقي شاهد بعينه كل أسى وظلم وقهر لشعبه وأهله
عراقي رأى وطنه يُسرق ويُسحق .. وتاريخ يدمّر ومتاحف يحترق القلب لإحتراقها !
نعيش - نحن - الغُبن والأسى ونحن خارج حدود الإستعمار ... فكيف بمن هو تحت وطأة القهر !!

لا شُلّت يمينك يا منتظر الزيدي .. وفك الله أسرك
هي في رأيي " هدية عيد الكرسمس " عجّل بها الزيدي مباشرة دون " سانتا كلوز" !!
هي مسك الختام لآخر رحلة لبوش في العراق .. وآخر رحلة قبل وداع البيت الأبيض !

هذا الذي قال فيه الشاعر :



" شعبُ إذا ضُرِبَ الحذاءُ بوجهه .. صاح الحذاءُ بأيّ حقٌّ أُضرَبُ "
الفاضلات الكريمات


أرين
شروق

لا شلت يمينكما على تفاعلكما

كل الأحداث تمر من بين صفحات التاريخ
فقذف الطائرات وهدم المساكن وقتل الأبرياء كل ذلك
قد يعوضه الزمن ولكن إهانة امة وهي دولة عظمى ممثلة في
رئيسها لا أعتقد ان التاريخ سيتناساه وسيبقى وصمة عار
في جبينها .

اليكم هذه المادة المنقولة ارجو ان تسروا بها:


صباحكم عسل

الرجم "بالأحذية"

بقلم: أ/د. صلاح الدين سلطان



لا أستطيع أن أخفي دهشتي وسروري بهذا اللون الجديد في الفقه المعاصر وهو الرجم "بالأحذية" الذي قام به السيد منتظر الزيدي المراسل في قناة البغدادية الفضائية نيابةً عن أحرار العالم والأمة الإسلامية بقذف "مستر بوش" بأسفل ما في قدميه وبكل همة وبكلتا يديه مسجلاً قبلة الوداع لهذا الطاغية المتجبر ورئيس النظام الأمريكي المستكبر، والذي كان صاحب الدور البارع في هذا التراجع والتقهقر في العراق وأفغانستان، بعد وعد ووعيد، وبطش وتهديد، وقتل وتخريب، ونهب وتعذيب، فكانت هذه أصدق لغة يمكن أن يودع بها هذا الوغد الحقير بوش الابن الصغير.

وإذا كانت الشرعية الدولية الطاغية والصهيونية الصليبية العاتية تجعل من كبار المجرمين رؤساء ذوي حصانة من المحاكمات العادلة، فإن الرجم بالأحذية هو المتنفس الوحيد بعد أن صنعوا آلات يمر عليها كل مَن يدخل إلى مجالس كبار الظالمين ويلزم معه أن يخلع الإنسان حذاءه وأن يمرره في الآلات التي صنعت في أمريكا وبيعت بالمليارات لكي تحرسهم وعملاءهم، فإذا بالحذاء بعد فحصه بدقة، ومسحه بخرقة، ليمر الحذاء ويتطاير في الهواء، وينحني الرؤساء، ويرتعش الأخساء، و! يهرول الخفراء، وينتشر في الأجواء، ويتردد في الأصداء، ليعبِّر الضعفاء بالأحذية الخرساء عن رفض الاحتلال الذي أساء في الصباح والمساء، إلى الأطفال والرجال والنساء، بالإغواء والإيذاء، ليسطروا أمام التاريخ والعالم شيئًا من إباء، وتعبيرًا عن رفض ومضاء لهذا السيل من بطش الأعداء تحت دعاوى صليبية عمياء، فكان خير تعبير للبؤساء رمي بالحذاء قبل مغادرة البيت الأسود مغموسا بالشقاء

فحيَّا الله أقدامًا استغنت عن الحذاءِ لترفعه من خشاشِ الأرض إلى هامات الرؤساء ليطأطئوا الرأس أمام غضبة الأحرار الكرماء، ولعل هذا هو أول رجم بالحذاء للشيطان الأكبر بعد رجم الشياطين الصغرى عند رمي الجمرات، ولم يفصل بينهما سوى أيام لكنها تحتاج إلى اجتهادٍ جديد: هل يجوز تأخير الرمي بالحذاء للطغاة من الرؤساء بعد أيام التشريق؟!.

اقتراحي من رحم المعاناة حفاظًا على هامات الرؤساء أن تصدر قرارات حازمة بإيقاف تصنيع الأحذية، أو منع دخول أي أحدٍ على الرؤساء إلا حافيًا مغلولَ اليدين مكمم الفم لا يسمح له إلا أن يسمع الأوامر ليعود وينفذ إلهامات ذوي الهامات، وقرارات ذوي السلطات، ويعلنون شعارًا قبل الدخول (اخلع نعليك)؛ فقد صرنا نخشى كل شيء.

أحسب أنه يجب معه أن يصدر قرارًا بمنع الأحزمة لأنه لا يزال في إمكان أي مظلومٍ ومقهورٍ أن يضرب بالحزام إذا دخل حافيًا.



رغم كل ما يشعر به من ألم أولئك الذين يُفتشون بدقةٍ في المطارات إلا أنني في كل مرةٍ كنتُ أشعر بسعادة مدفونة عندما يتقدم فريق من رجال الأمن حول حذائي وحقيبتي ويحملونها إلى مكانٍ بعيدٍ وأنا أسير (كالملك بغير سلطان) يُحمل حذاؤه وحقيبته، ويقومون بالتفتيش الدقيق وتمرير الحذاء ثانيةً على أجهزةٍ عديدةٍ ثم يتقدَّم أحدهم في أدب جم ليضع الحذاء بين قدمي شاكرًا إياي أن سمحت له أن يتشرف بحمل حذائي بعض الوقت.

حكايات من التاريخ والواقع

1- الحذاء في عهد المغول: أورد المؤرخ العظيم (الجبرتي) مندهشًا ونحن معه أن حاكمًا عربيًّا لما رأى انتصارات "هولاكو" في أرض العراق والشام خشي على عرشه المحدود وكرسيه المترنح، فطلب أن يصنع صندوق من أغلى أنواع الخشب ونادى أفضل الحذَّائين ليصنع له حذاءً فخمًا يليق بمقام "هولاكو"، ونادى رسَّامًا محترفًا ليرسم وجه هذا الحاكم العربي على أسفل النعلين، ووضع الحذاء في هذا الصندوق الفخم، وأحاطه بكل ما عنده من الدرر والذهب والألماس، وأرسل ولده إلى "هولاكو" راجيًا أن يشرفه بأن يطأ بقدمه وجهه، وأن يُكرِّمه بلبس هذا الحذاء، لكن "هولاكو" المتغطرس المنتفش غضب؛ لأن الحاكم لم يأتِ بنفسه، وهمَّ بقتل ولده لولا شفاعة زوجه، فأخذ الهدية الثمينة، ولم يشرفه بأن يدوس على وجهه وأكمل طريقه في غزو بلده وقتل هذا الزعيم الذليل، لكن هذه الغطرسة التي كانت مع أول الغزو سنة 656هجرية لم تدم طويلاً حتى قيَّد الله للأمة سلطان العلماء العز بن عبد السلام والتحم مع </ Font>خيرِ الزعماء سيف الدين قطز، وأعدَّت الأمة للقوة والجهاد في سبيل الله فانتصروا على "هولاكو" وجنده وقتلوه شر قتلة، ودخل كثير من المغول في الإسلام وتحولوا إلى مدافعين عنه بعد أن كانوا حربًا عليه بعد عامين فقط من هذه الوقعة (658هجرية).

2- أشهر قتل في عالم السياسة ما قامت به شجرة الدر من قتل زوجها ضربًا "بالقبقاب" (حذاء خشبي يعوَّر)، حيث قام الخدم بواجب الضرب بمجموعةٍ كبيرةٍ من "القباقيب"، حتى مات غير آسفة عليه!.

3- كان الإمام الخصاف الحنفي من خيرة العلماء الذين اشتهروا بالفقه السديد، فقد كان خصافًا يصنع ويخصف النعال، ومن روائعه النادرة في تراثنا الفقهي كتاب "النفقات"، وقد تقلَّد ريادة الفُتيا والتدريس للمذهب الحنفي في زمانه، وفي القصة التالية امتداد لهؤلاء الخصافين الحذائين صانعي الرجال والعقول.

4- أفضل حذاء ركبته وصحبته ما ذهبت لتفصيله (وليس شراؤه جاهزًا) سنة 1977م، عند الحاج "محمد حنوت"- رحمه الله- صاحب أشهر محل لتفصيل الأحذية (في شبين الكوم، المنوفية)، ودخلتُ دكانه وشدني صوت الشيخ كشك كالسيف البتار في نقد الظلم والطغيان في ديار الإسلام واستبعاد القرآن والسنة أن تحكم الأمة، ووجد الشيخ الجليل شدة انتباهي فقال لي بعد أن أخذ المقاسات: "ما هي اهتماماتك؟" قلت: "القراءة"، قال: "ماذا تقرأ؟"، قلت: "اقرأ الكتاب كله"، فكرر سؤاله وكررت جوابي، فقال في حكمةٍ نادرة: "يا بني نحن نقرأ لنفهم أولاً، ونعمل ثانيًا، وندعو ثالثًا، والقراءة العامة لا تُساعد على شيء من ذلك، فأقترح أن تقرأ أي كتابٍ مع ضرورةِ تلخيص الأفكار الأساسية والمعاني الجديدة البديعة"!!.

فشكرته على نصيحته لكنه أبى إلا أن ينتقل من مقام الداعية إلى المربي فقال : "سنقوم بتجربة عملية"، فدخل إلى عمق دكانه ليأتي لي بكتاب "منهج التربية الإسلامية" للشيخ محمد قطب، فقال لي: "اقرأ هذا الكتاب ولخصه، ثم تعال واعرضه لي، فإذا أجدت فلك تخفيض جيد في ثمن الحذاء"، وقد فعلتُ فكان أول كتابٍ اقرأه بوعي ثلاث مرات، واحدة لأخذ الفكرة العامة، والثانية لفهمه الدقيق، والثالية لتلخيصه في نقاط، فكانت هذه محطة كبرى في حياتي حيث ساهم الشيخ في صناعة عقلي حتى اليوم قبل أن يُقدِّم لي حذاءً مريحًا قويًّا صحبني وحده طوال فترة الدراسة في البكالوريوس والماجستير ثم سُرق في أحد المساجد، ولو كان هذا الحذاء حيًّا لشرفني أن أُهديه لهذا الصحفي "منتظر الزيدي" الذي صار حذاؤه شاهدًا عليه في الدنيا، وأرجو أن يكون شاهدًا له يوم القيامة، هذا إن استطاع أن يقف على قدميه قبل أن يُحمَل على الأعناق.!

5- من أوائل العمداء لكلية إسلامية تمَّ تعيينه من السلطة في بلادنا المحروسة، بعد الإجهاز على هامش الحريات في الجامعات، ومُنع الأساتذة من اختيار وانتخاب العمداء، كان أستاذًا في الكلية من غير الكرماء؛ حيث ضرب والده بالحذاء على رأسه، فنُحِّيَ الكرماء، وعُيِّن هذا الذي ألحف في عقوقِ الآباء، وعاش فترة عمادته بين تخبطٍ واهتراءٍ حتى حكم القضاء بتجبره- ليس فقط على الطلاب النجباء- بل على الأساتذة الكرماء، وخرج ذليلا مشيَّعًا بدعوات عليه تصاحبه إلى اليوم اللقاء.

وسنرى الفرق بين حضارة الإسلام في التعامل مع قتلةِ الخليفتين عمر بن الخطاب وعلي بن أبي طالب رضي الله عنهما في محاكمةٍ عادلة، وبين حضارةِ الأمريكان وما سيتعرَّض له هذا الصحفي (وأهله وعشيرته) لمجرد أن قام برجم حذاءيه في وجه زعيم المحتلين الغاصبين "مستر بوش الصغير" وإن لم يصبه.

أخيرًا اقترح أن يكون يوم 14 ديسمبر يوم الحذاء العالمي، وأن يُباع هذا الحذاء الذي رُجِمَ به الرئيس بوش في مزادٍ علني، وسترون كيف سيصوت العالم لهذا الحذاء في مواجهةِ ظلم الرؤساء


واضم صوتي لصوت الدكتور صلاح في ان يقام يوم للحذاء العالمي وأن يُباع هذا الحذاء الذي رُجِمَ به الرئيس بوش في مزادٍ علني، وسترون كيف سيصوت العالم لهذا الحذاء في مواجهةِ ظلم الرؤساء

منقوووووووووووول
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 16-12-2008, 08:51 PM   #7 (permalink)
شموخ في زمن الانڪسار

 
tab
صورة 'وضاح اليمن 9' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Oct 2007
الإقامة: ارض فيها قلمي
المشاركات: 3,422
كافة التدوينات: 2
معلومات إضافية
السمعة: 2385619
المستوى: وضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: وضاح اليمن 9 غير متصل
المزاج: ????
الرسالة الشخصية
الاسلام اول من دعاء إلي الانسانية حول العالم
افتراضي رد: التاريخ وطغاة العالم

لا تعليق بعد كلام ماما شروق

لم ترك لنا شئ


تحياتي

"""اللهم أني عفوت عن كل من ظلمني واغتابني وانتقص من قدري فاعفو عنه واغفر لي يارب إذا أسأت الى الناس فأعطني شجاعة الاعتذار وإذا اساء لي الناس فأعطني شجاعة العفو """
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 16-12-2008, 11:10 PM   #8 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'abumanaf' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2008
الإقامة: بلاد الحرمين
المشاركات: 1,891
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 43800993
المستوى: abumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: abumanaf غير متصل
الرسالة الشخصية
وما بكم من نعمة فمن الله
افتراضي رد: التاريخ وطغاة العالم

شموخ في زمن الانكسار



لقد صمتت الأنظمة العربية فتكلم الحذاء

فكان الأبلغ.



  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 17-12-2008, 01:06 AM   #9 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'abumanaf' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2008
الإقامة: بلاد الحرمين
المشاركات: 1,891
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 43800993
المستوى: abumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: abumanaf غير متصل
الرسالة الشخصية
وما بكم من نعمة فمن الله
افتراضي رد: التاريخ وطغاة العالم

إذا اردت تقليد الزيدي بضرب الأخرق المهبول

فإليك رابط الدخول:


  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 17-12-2008, 01:25 AM   #10 (permalink)
roomia
Guest
 
المشاركات: n/a
معلومات إضافية
السمعة:
المستوى:
الجنس:
علم الدولة:
الحالة:
افتراضي رد: التاريخ وطغاة العالم


يستاهل بوش .. والحمدلله إنه ذاق هذه الاهانة على ما فعله بشعب العراق
من عدوان واحتلال وقتل وتعذيب وانتهاك للأعراض وذل ..
ويكفي هذا المنتظر انه فعل بحذائه مالم يستطع فعله الكثير من جبناء العرب
سلمت يمينه
بس يا ليت جاء الحذاء بوجهه

وأما شعراء العرب فقاموا يحتفون بـ"الحذاء" ويعتبرون الزيدي بطلا قوميًّا

فالشاعرالفلسطيني عيسى العدوي له قصيدة "تحية إلى الحذاء العربي البغدادي يقول مطلعها:

هذا مسـاء زها في ليله قمرُ * بدرًا تلألأ في بغداد "منتـــظَرُ"
يا قاصف الرعد من كفيك قد هطلت * تلك النعال على المحتل تنهمر
قد لاحقته سيول الرجم إذ نفرت * تلك الحشود إلى بغـداد تعتمر


وقال الشاعر اليمني محمد المطري بأن الحذاء رمز العز ممتدحًا راميه منتظر الزيدي
في قصيدته :

حــذاء العز في وجه الحقارة * رمى به منتــظر تسلم يمينه
أنا أشهد أن فيه قوة وجسارة * خسئ من قال مخطئ أو يدينه
فخــلي بوش يحتل الصدارة * وختم النعل مرسوم في جبــينه

abumanaf .. شكراً لك أخي الفاضل



  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
على ابواب التاريخ...هلوسة امتحانات Davinci المنبر العام 8 19-02-2008 01:15 PM
لكي يكون لك بصمة في جبين التاريخ درة الأكوان منبر التميز والإبداع والتطوير الشخصي 4 03-02-2008 11:17 AM
^^ أعظم سجين في التاريخ ^^ المجاهدة المنبر الإسلامي 9 28-12-2007 02:56 AM
%%اشهر صفعه(طراق)في التاريخ%% vip_girl المنبر العام 3 20-05-2007 01:52 AM
أعظم مدرسة في التاريخ ALMOTAMIEZ المنبر العام 1 25-02-2006 02:10 AM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 04:35 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net