المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 28-11-2008, 04:16 PM
.+[ متميز فــذ ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Apr 2008
الإقامة: ............
المشاركات: 280
معلومات إضافية
السمعة: 2744
المستوى: المنبر الإسلامي has a reputation beyond reputeالمنبر الإسلامي has a reputation beyond reputeالمنبر الإسلامي has a reputation beyond reputeالمنبر الإسلامي has a reputation beyond reputeالمنبر الإسلامي has a reputation beyond reputeالمنبر الإسلامي has a reputation beyond reputeالمنبر الإسلامي has a reputation beyond reputeالمنبر الإسلامي has a reputation beyond reputeالمنبر الإسلامي has a reputation beyond reputeالمنبر الإسلامي has a reputation beyond reputeالمنبر الإسلامي has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: المنبر الإسلامي غير متصل
الرسالة الشخصية
كما أننا نحتاج إلى الماء لنروي ظمأ أجسادنا ....فإننا نحتاج إلى *القران*لنروي ظمأ أرواحنا ....
*^* حــمــلــة الــحــج 1429هـ*^*








أسعد الله مساؤكم وصباحكم بكل خير
طبتم وطاب مقامكم وتبوأتم من الجنة منزلة
أحبتي
ها نحن نستقبل موسم عظيم وعبادة مميزة
إنه موسم الحج
تلك العِبادة التي فيها من الأفعال والأقوال الكثير
ولذا نحن في منبر المناسبات
سنقيم حملة هنا عن الحج
بجهد مجموعة من الأشخاص
فلهم جزيل الشكر والتقدير



وهذه المواضيع


التي سنتحدث عنها من خلال حلمتنا عن فعاليات الحج لِهذا العام 1429 هــ




1/ فضائل عشر ذي الحجة يطرح الموضوع في 30/11
2/صفة الحج بشكل مختصر 1/12
3/بدع ومخالفات في الحج2/12
4/ محاضرات عن الحج3/12
5/التشويق إلى حج البيت العتيق 4/ 12
6/فلاشات عن الحج 5/ 12
7/عروض بور بينت عن الحج 6/12
8/تصاميم عن الحج7/ 12
9/فضائل يوم عرفة8/12
10/ أحكام الأضحية 9/12
11/وقفات مع العيد10/12
12/ فضل أيام التشريق11/12
13/ ماذا بعد الحج13/12



>>>المشرفة على الحملة<<<<
المنبر الإسلامي
اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 28-11-2008, 04:40 PM   #2 (permalink)
.+[ متميز فــذ ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Apr 2008
الإقامة: ............
المشاركات: 280
معلومات إضافية
السمعة: 2744
المستوى: المنبر الإسلامي has a reputation beyond reputeالمنبر الإسلامي has a reputation beyond reputeالمنبر الإسلامي has a reputation beyond reputeالمنبر الإسلامي has a reputation beyond reputeالمنبر الإسلامي has a reputation beyond reputeالمنبر الإسلامي has a reputation beyond reputeالمنبر الإسلامي has a reputation beyond reputeالمنبر الإسلامي has a reputation beyond reputeالمنبر الإسلامي has a reputation beyond reputeالمنبر الإسلامي has a reputation beyond reputeالمنبر الإسلامي has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: المنبر الإسلامي غير متصل
الرسالة الشخصية
كما أننا نحتاج إلى الماء لنروي ظمأ أجسادنا ....فإننا نحتاج إلى *القران*لنروي ظمأ أرواحنا ....
رد: *^* حــمــلــة الــحــج 1429هـ*^*

فضل عشر ذي الحجة
فابدأ صفحة جديدة مع الله .. في خير أيام الله ..



{وَالْفَجْرِ (1)وَلَيَالٍ عَشْرٍ (2)وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ (3)وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ (4)هَلْ فِي ذَلِكَ قَسَمٌ لِّذِي حِجْرٍ (5)}

* انتبه أخي في الله *
إنها أعظم فرصة في حياتك ..
إنها صفحة جديدة مع الله ..
إنها أفضل أيام الله ..
تخيل أنها أفضل من العشر الأواخر من رمضان !!
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام»، يعني أيام العشر ، قالوا : يارسول الله ولا الجهاد في سبيل الله ؟ قال « ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشىء » .
انظر كيف يتعجب الصحابة حتى قالوا: ولا الجهاد ؟!!
إنها فرصة هائلة ..
فرصة لبدء صفحة جديدة مع الله ..
فرصة لكسب حسنات لا حصر لها تعوض ما فات من الذنوب..
فرصة لكسب حسنات تعادل من أنفق كل ماله وحياته وروحه في الجهاد ..
فرصة لتجديد الشحن الإيماني في قلبك..
ماذا أعددت لهذه العشر وماذا ستصنع ؟؟
إذا كان الأمر بالخطورة التي ذكرتها لك :-
فلابد من تصور واضح لمشروعات محددة تقوم بها لتكون في نهاية العشر من الفائزين ..
دعك من الارتجال والاتكال وحدد هدفك ..
إليك هذه المشاريع ، لا أعرضها عليك عرضًا .. وإنما أفرضها عليك فرضًا ..

افعلها كلها ولو هذه المرة الواحدة في حياتك :

• مشروع ختم القرآن
{ وَنُنَزِّلُ مِنَ القُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلاَّ خَسَاراً} [الإسراء :82] ..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها لا أقول آلم حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف » ..
لابد من ختمة كاملة في هذه العشر على الأقل .. بدون فصال ..
وأنت تتلو القرآن .. أنزل آيات القرآن على قلبك دواء ..
ابحث عن دواء لقلبك في القرآن .. فتأمل كل آية .. وتأمل كل كلمة .. وتأمل كل حرف ..
ولكي تختم القرآن في هذه العشرة أيام عليك أن تقرأ ثلاثة أجزاء يوميًا ..
ولكي تتحفز أبشرك :
أن ثلاثة أجزاء على حساب الحرف بعشرة حسنات تعادل نصف مليون حسنة يوميًا ..
هيا انطلق .. نصف مليون حسنة مكسب يومي صافي من القرآن فقط ..
ثم مفاجأة أخرى أنه في هذه الأيام المباركة تضاعف الحسنات ..
قرآن .. وملايين .. هيا .. هيا ..

• مشروع وليمة لكل صلاة
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من غدا إلى المسجد أو راح أعد الله له نُزُلا في الجنة كلما غدا أو راح » ، والنُزُل هو الوليمة التي تعد للضيف ..
تعال معي .. أعطيك مشروع الوليمة :
أن تخرج من بيتك قبل الأذان بخمس دقائق فقط بعد أن تتوضأ في بيتك ..
ثم تخرج إلى المسجد وتردد الأذان في المسجد ، ثم تصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ، والدعاء له صلى الله عليه وسلم بالوسيلة والفضيلة ، ثم صلاة السنة القبلية بسكينة وحضور قلب ثم جلست تدعو الله لأن الدعاء لا يرد بين الأذان والإقامة .
وما أحلاك لو اصطفاك ربك واجتباك ودمعت عيناك...
ثم صليت في الصف الأول علي يمين الإمام وقرت عينك بتلك الصلاة فجلست قرير العين تستغفر الله وتشكره وتذكره ، ثم صليت السنة البعدية بعد أن قلت أذكار الصلاة ، إذا فعلت ذلك :
فإليك الثمرات :
ثواب تساقط ذنوبك أثناء الوضوء .
كل خطوة للمسجد ترفع درجة وتحط خطيئة .
ثواب ترديد الأذان مغفرة للذنوب .
ثواب الدعاء للرسول صلى الله عليه وسلم نوال شفاعة الرسول صلى الله عليه وسلم .
ثواب صلاة السنة القبلية .
ثواب انتظار الصلاة فكأنك في صلاة .
ثواب الدعاء بين الأذان والإقامة .
ثواب تكبيرة الإحرام ، صلاة الجماعة ، الصف الأول ، ميمنة الصف .
ثواب أذكار الصلاة ، والسنة البعدية ، وثواب المكث في المسجد ، و..... و...... .
بالله عليكم .. أليست وليمة ؟!!.. بالله عليكم من يضيعها وهو يستطيعها .. ماذا تسمونه ؟!

• مشروع الذكر
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ما من أيام أعظم عند الله ، ولا أحب إلى الله العمل فيهن من أيام العشر ، فأكثروا فيهن من التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير » ..
فأعظم كلمات الذكر عموما في هذه الأيام : سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ، وهن الباقيات الصالحات ، وقد أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن لكل كلمة منها شجرة في الجنة ، وأن ثواب كل كلمة منها عند الله كجبل أحد ..
وإنني أعتقد أيها الأحبة أنه كما أن رمضان دورة تربوية مكثفة في القرآن ، فالعشر الأوائل دورة تربوية مكثفة في الذكر ..
وتقول لي : ومتى أقول هذه الكلمات ؟؟
أقول لك : عود نفسك .. عود نفسك .. عود نفسك ..
أثناء سيرك في الطريق لأي مشوار .
وأنت مستلق على السرير قبل النوم .
أثناء الكلام اقطع كلامك واذكرها ، وأثناء الأكل .
أن تذهب للمسجد مبكرا وتنهمك في هذا الذكر حتى تقام الصلاة .
إذا التزمت وتعودت ما قلته لك لن تقل يوميا غالبا على حسب ظني ذكرك عن ألف مرة ، مما يعني 4000 شجرة في الجنة يوميا ، هل تعلم أنك لو واظبت على هذا في الأيام العشرة كلها كيف ستكون حديقتك في الجنة ؟؟
هل تتخيل 100 ألف فدان في الجنة تملكها في عشرة أيام !! أليست هذه فرصة المغبون من يضيعها ؟!!

• مشروع الصيام
عن هنيدة بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر أول اثنين من الشهر والخميس ) .( صحيح أبي داود 2129)
فصم هذه التسعة كلها اياك أن تضيع منها يوما واحدا ..
وإن ثبطك البطالون وقالوا لك : الحديث ضعيف فالحديث العام : « من صام يوما في سبيل الله بعد الله وجهه عن النار سبعين خريفا » ، ومع فضيلة هذه الأيام ، على كل حال .. أنت الكسبان!!

• مشروع قناطير الفردوس
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من قام بعشر آيات لم يكتب من الغافلين ومن قام بمائة آية كتب من القانتين ومن قام بألف آية كتب من المقنطرين » ..
فإذا قمت الليل بألف آية فلك في كل ليلة قناطير جديدة من الجنة ، وإذا كنت من العاجزين وقمت بمائة آية كتبت من القانتين .

• مشروع الأخوة في الله
قال النبي صلى الله عليه وسلم « إن من عباد الله لأناسا ما هم بأنبياء ولا شهداء يغبطهم الأنبياء والشهداء يوم القيامة بمكانهم من الله تعالى » ، قالوا : يارسول الله تخبرنا من هم ؟ قال « هم قوم تحابوا بروح الله على غير أرحام بينهم ولا أموال يتعاطونها فو الله إن وجوههم لنور وإنهم على نور لا يخافون إذا خاف الناس ولا يحزنون إذا حزن الناس وقرأ هذه الآية { ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون } » .
فأقترح عليك على الأقل مرة واحدة في الأيام العشر تدعو فيها أصحابك للإفطار عندك ، وقبل المغرب بنصف ساعة الذكر والدعاء ، وبعد الإفطار نصف ساعة التذكير والاستماع للقرآن أو مشاهدة اسطوانة تذكر بالله ، ثم تهدي إليهم إذا استطعت ما عندك من كتب وشرائط ، واكسب :
ثواب تفطير صائم .
ثواب الدعوة إلى الله .
ثواب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .
ثواب الإعانة على خير .
ثواب التثبيت للمترددين .

• مشروع صلة الأرحام
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « يا أيها الناس أفشوا السلام وأطعموا الطعام وصلوا الأرحام وصلوا بالليل والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام » ، وقال صلى الله عليه وسلم : « الرحم معلقة بالعرش تقول : من وصلني وصله الله ومن قطعني قطعه الله »
فاحرص على :
كل يوم نصف ساعة على الأقل أو ما تيسر من الوقت أي عمل تبر به والديك .
زيارة لأحد الأقارب .
أبسط إكرام للجيران .
سرور تدخله على مسلم .

• مشروع يوم عرفة
أولا : أيها الأخ الحبيب .. هل تدرك خطورة هذا اليوم ؟، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « صيام يوم عرفة إني أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والتي بعده » .
إذن احسبها معي : صيام 12 ساعة = مغفرة 24 شهر
حبيبي .. احسبها معي مرة أخرى : اليوم 24 ساعة ، إذن كل ساعة في اليوم = مغفرة شهر
يعني كل 60 دقيقة = 60 يوم
إذن : كل دقيقة = يوم
فهل هناك عاقل يضيع دقيقة واحدة في هذا اليوم ، ماذا ستفعل ؟؟
الذهاب إلى المسجد قبل الفجر بنصف ساعة والابتهال إلى الله أن يوفقك في هذا اليوم ويعصمك.
نية الصيام .
نية الاعتكاف فلا تخرج من المسجد أبدا إلا عند الغروب .
الاجتهاد في الدعاء والذكر .

• مشروع يوم العيد
اعلم أن يوم العيد هو أفضل أيام السنة على الإطلاق ، لحديث النبي صلى الله عليه وسلم : « أفضل الأيام عند الله يوم النحر ويوم القر » ، خطتك :
ابدأ بصلاة العيد وكن بشوشا سعيدا في وجوه المسلمين .
صلة الرحم : الوالدين ، الأفارب ، الأصحاب .
الأضحية ، ستقول : إنها غالية الثمن ، اشترك أنت وأصحابك في ذبح شاة حسب الإمكانيات المادية .

• لا تنس هذه الفرصة الذهبية
بناء بيت في الجنة كل يوم إن صليت 12 ركعة من النوافل فقط ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ما من عبد مسلم يصلي لله كل يوم ثنتي عشرة ركعة تطوعا غير فريضة إلا بني الله له بيتا في الجنة » ، وفي 10 أيام = عشرة بيوت في الجنة .
اقرأ سورة الإخلاص 10 مرات كل يوم يبني الله لك قصرا في الجنة ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من قرأ قل هو الله أحد عشر مرات بني له بها قصر في الجنة » ، فنكون قد أعددنا لك الحديقة ، وبنينا لك الفيلات ..
لا تنس إدخال البهجة على أسرة فقيرة تذهب إليها قبل العيد : نقود ، لحوم ، ملابس .
حاول تحقيق وعد رسول الله صلى الله عليه وسلم لمن فعل في اليوم الواحد : صيام ، اتباع جنازة ، عيادة مريض ، صدقة ، تفتح لك أبواب الجنة جميعها .

• للمشغولين فقط
بعد كل هذه الفرص التي ذكرتها لك لا أظن أن أحدا سيعتذر لي أنه مشغول جدا ولن يستطيع ، ولكني لن أحرم أمثال هؤلاء من الأجر ، مثل الذين يرتبطون بامتحانات نصف العام ..
لا أطلب منك إلا نصف ساعة في المسجد قبل كل صلاة أو بعدها ، وساعة قبل الفجر لكي تفعل الآتي :
في النصف ساعة التي قبل كل صلاة تلاوة القرآن والذكر .
الصيام يوميا ، ولك دعوة مستجابة عند كل إفطار .
قيام الليل في الساعة التي قبل الفجر .
* لا تحرم نفسك الخير *
لا .. لا .. لا ..
• تذكر كل ساعة في هذه الأيام بل كل دقيقة ، بالحساب فعلا كل دقيقة تساوي مغفرة يوم قضاه الإنسان من أوله لآخره في معصية الله لم يضيع فيه دقيقة واحدة من المعصية ، أي 86400 معصية في يوم تمحى بدقيقة واحدة في هذه الأيام المباركة ، فلا تضيع دقيقة من أغلى كنزفي حياة المؤمن .. في أفضل أيام الله ..

كتبها فضيلة الشيخ محمد بن حسين بن يعقوب
غفر الله له ولوالديه ولمحبيه وللمسلمين أجمعين

التعديل الأخير كان بواسطة المنبر الإسلامي; 28-11-2008 الساعة 04:54 PM.
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 28-11-2008, 04:54 PM   #3 (permalink)
مراقب

 
tab
صورة 'Sΰрєя βḋωєєY' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2006
الإقامة: AD
العمر: 30
المشاركات: 2,380
كافة التدوينات: 3
معلومات إضافية
السمعة: 3590248
المستوى: Sΰрєя βḋωєєY has a reputation beyond reputeSΰрєя βḋωєєY has a reputation beyond reputeSΰрєя βḋωєєY has a reputation beyond reputeSΰрєя βḋωєєY has a reputation beyond reputeSΰрєя βḋωєєY has a reputation beyond reputeSΰрєя βḋωєєY has a reputation beyond reputeSΰрєя βḋωєєY has a reputation beyond reputeSΰрєя βḋωєєY has a reputation beyond reputeSΰрєя βḋωєєY has a reputation beyond reputeSΰрєя βḋωєєY has a reputation beyond reputeSΰрєя βḋωєєY has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: Sΰрєя βḋωєєY غير متصل
المزاج: ?????
الرسالة الشخصية
إجااااااااااااااااااازه
افتراضي رد: *^* حــمــلــة الــحــج 1429هـ*^*

بارك الله فيج اختي
في ميزان حسناتج ان شاءالله







  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 28-11-2008, 07:51 PM   #4 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة 'شدو البلابل' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Mar 2008
الإقامة: بين سيفين و نخلة
المشاركات: 2,438
معلومات إضافية
السمعة: 3328756
المستوى: شدو البلابل has a reputation beyond reputeشدو البلابل has a reputation beyond reputeشدو البلابل has a reputation beyond reputeشدو البلابل has a reputation beyond reputeشدو البلابل has a reputation beyond reputeشدو البلابل has a reputation beyond reputeشدو البلابل has a reputation beyond reputeشدو البلابل has a reputation beyond reputeشدو البلابل has a reputation beyond reputeشدو البلابل has a reputation beyond reputeشدو البلابل has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شدو البلابل غير متصل
الرسالة الشخصية
وكن بلبلاً تحلو الحياة بشدوه ولا تك مثل البوم ينعق بالردى.
افتراضي رد: *^* حــمــلــة الــحــج 1429هـ*^*



جـزاك الله خير اختي المنبر الاسلامي

الله يبارك فيك

موضوع رائع وتنبيه جميل في فضل عشر من ذي الحجه

اسال الله ان يجعل ما نقلت في موازين اعمالك

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 28-11-2008, 09:43 PM   #5 (permalink)
.+[ متميز برونزي ]+.

 
tab
صورة 'عبير الازهار' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2007
الإقامة: بين أهلي وأحبابي(السعودية)
المشاركات: 1,741
معلومات إضافية
السمعة: 3475389
المستوى: عبير الازهار has a reputation beyond reputeعبير الازهار has a reputation beyond reputeعبير الازهار has a reputation beyond reputeعبير الازهار has a reputation beyond reputeعبير الازهار has a reputation beyond reputeعبير الازهار has a reputation beyond reputeعبير الازهار has a reputation beyond reputeعبير الازهار has a reputation beyond reputeعبير الازهار has a reputation beyond reputeعبير الازهار has a reputation beyond reputeعبير الازهار has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: عبير الازهار غير متصل
افتراضي رد: *^* حــمــلــة الــحــج 1429هـ*^*



الله اكبر الله اكبرالله اكبر لا اله الا الله والله اكبر الله اكبر ولله الحمد


نسأل الله ان يعيننا على طاعـــته وحـــــسن عبادته


اســـــأل الله ان يـثيبكم ويأجـــــركم على جهودكم



  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 29-11-2008, 07:31 AM   #6 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: *^* حــمــلــة الــحــج 1429هـ*^*

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جهود مباركة منكِ ابنتي المنبر الإسلامي
وفكرة جميلة بشمولية الموضوع وإحتوائه على كل ما يختص بالعشر من ذي الحجة

جزى الله كل من كتب وصمم وودعا ونوّه على أمرٍ أو حرف منقول في هذه الحملة
وجزاكِ الله خيرًا معهم

نسأل الله تعالى أن يستفيد منها القاريء وأن يتقبل الله منا ومنكم ومن سائر المسلمين


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين

التعديل الأخير كان بواسطة شروق; 29-11-2008 الساعة 08:12 PM.
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 29-11-2008, 08:17 AM   #7 (permalink)
THE LITTLE DESIGNER

 
tab
صورة 'طفلة مدللة' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2005
المشاركات: 3,511
معلومات إضافية
السمعة: 4670192
المستوى: طفلة مدللة has a reputation beyond reputeطفلة مدللة has a reputation beyond reputeطفلة مدللة has a reputation beyond reputeطفلة مدللة has a reputation beyond reputeطفلة مدللة has a reputation beyond reputeطفلة مدللة has a reputation beyond reputeطفلة مدللة has a reputation beyond reputeطفلة مدللة has a reputation beyond reputeطفلة مدللة has a reputation beyond reputeطفلة مدللة has a reputation beyond reputeطفلة مدللة has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: طفلة مدللة غير متصل
الرسالة الشخصية
' . . { ڪنَ الْفرحّ مع طاريَ اسمّگ مخاويّ ❤ ~
افتراضي رد: *^* حــمــلــة الــحــج 1429هـ*^*

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أختي : المنبر الإسلامي

جزاك الله خيرا على هذا الجهد المبذول
"تصاميم عن الحج7/ 12"...
اوعدكم بأني محضره لكم مفاجأة


دمتم بود


،،


و يڪَفي أڪَونِ بـْ دنيتڪَ ..{ ذڪَرى سعِيدة \ تسْعدڪَ . . ,

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 29-11-2008, 12:35 PM   #8 (permalink)
roomia
Guest
 
المشاركات: n/a
معلومات إضافية
السمعة:
المستوى:
الجنس:
علم الدولة:
الحالة:
افتراضي رد: *^* حــمــلــة الــحــج 1429هـ*^*

الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلاّ الله، والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد
جـزاك الله خير أختي الكريمة المنبر الإسلامي
موضوع رائع .. جعله في ميزان حسناتك
والله يوفقنا جميعاً لاغتنام هذه الأيام فيما يحبه ويرضاه

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 29-11-2008, 03:59 PM   #9 (permalink)
قبس من نور

 
tab
صورة 'المهاجره' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2007
الإقامة: هناك .......في الأفق
المشاركات: 2,358
كافة التدوينات: 4
معلومات إضافية
السمعة: 204370
المستوى: المهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: المهاجره غير متصل
الرسالة الشخصية
أنا ثمرة غيري ... وأريد أن أرى ثمرة نفسي في غيري ...
افتراضي رد: *^* حــمــلــة الــحــج 1429هـ*^*

صفة حجة النبي - صلى الله عليه وسلم - كأنك معه



د. عبد الوهاب بن ناصر الطريري 24/10/1429







المقدمة



جاء نصر الله والفتح، ودخل الناس في دين الله أفواجاً، وسربت قبائل العرب من أنحاء الجزيرة تؤم طيبة الطيبة، فإذا هم من كل حدب ينسلون، يفدون على رسول الله - صلى الله عليه وسلم – فيسعهم خلقه وبره، ويغشاهم نوره وهداه، فانشغل النبي – صلى الله عليه وسلم- بهم، وحبس نفسه لهم، وتقصفت سنة تسع ورسول الله – صلى الله عليه وسلم- يتلقى هذه الوفود تباعاً حتى سميت سنة تسع عام الوفود.


فلما دخلت سنة عشر آذن رسول الله – صلى الله عليه وسلم- الناس بالحج، وأعلمهم أنه حاج سنته هذه، فقدم المدينة بشر كثير كلهم يريد أن يأتم برسول الله – صلى الله عليه وسلم- ويصحبه في حجته تلك.


فياكل مؤمن برسالة رسول الله، وياكل محب لمحمد بن عبد الله، أحضر قلبك وشعورك ومشاعرك لتصحب بوجدانك ركبه – صلى الله عليه وسلم- دعونا نمد أبصار بصائرنا إلى هذا الموكب العظيم، يقوده إمام البشرية وسيد الخلق وخيرة الله من خلقه، لنرى مشاهد تأخذ بمجامع القلوب، وسيرة عطرة تستجيش المشاعر والشعور، إنه الحديث الحبيب عن الحبيب، وهو يقود المسلمين ليريهم مناسكهم ويعلمهم كيف يحجون بيت ربهم.


خرج النبي – صلى الله عليه وسلم- من المدينة يوم السبت بعد صلاة الظهر، ثم نزل بذي الحليفة فأقام بها يومه ذلك وبات ليلته تلك؛ حتى يتتابع إليه الناس ويدركه من بعد عنه.


سار – صلى الله عليه وسلم- تكلؤه رعاية الله، وتتنزل عليه ملائكته، ويتتابع عليه الوحي من ربه، فلما أصبح قال: (أتاني الليلة آت من ربي فقال: "صل في هذا الوادي المبارك وقل عمرة في حجة). تهيأ - صلى الله عليه وسلم- لإحرامه غاية التهيؤ، حتى لتستشعر من تهيوئه عظيم العبادة التي سيدخلها، فيحتفل لها هذا الاحتفال ويستقبلها هذا الاستقبال، أشعر هديه وقلده، واغتسل صلى الله عليه وسلم لإحرامه، ثم لبد رأسه وتطيب من كفي عائشة – رضي الله عنها- بأطيب الطيب عندها، وتضمخ بالطيب فكان- صلى الله عليه وسلم- وهو الطيب المطيب ينفح طيباً، ويرى وبيص الطيب في مفارقة بعد ذلك.


لبس – صلى الله عليه وسلم- إحرامه وصلى الظهر ثم استقل راحلته على غاية من الخشوع والخضوع والتعظيم لرب العالمين، متواضعاً لله معظماً لشعائره.


انظر إلى راحلته ورحله، وإلى وطائه ومتاعه، لقد ركب راحلته وعليها رحل رث وقطيفة لا تساوي أربعة دراهم، فلما انبعثت به راحلته استقبل القبلة، وحمد الله وسبح وكبر وقال: لبيك حجة لا رياء فيها ولا سمعة، لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك، لبيك إله الحق.


أما متاعه وزاده فكان ما تحمله زاملة أبي بكر- رضي الله عنه- فكانت زاملته- وزاملة أبي بكر واحدة، ولك أن تتفكر ما الذي صحبه – صلى الله عليه وسلم- من بهجة الدنيا وزينتها، إذا كان كل ما حمله هو ما قاسمه ظهر زاملة أبي بكر رضي الله عنه سار -صلى الله عليه وسلم- وصاحبه في مسيره من المدينة إلى مكة هو صاحبه من مكة إلى المدينة يوم أن هاجر إليها قبل عشر سنين، حينما خرج – صلى الله عليه وسلم- وقد نذرت به القبائل وتطلبته وهو "يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا"، وهاهو اليوم يسير مسيراً آخر هو وصاحبه من المدينة إلى مكة والأرض قد وطئت له، والقبائل التي كانت تطلبه قد آمنت كلها به، وهذه جموعها تزحف معه في هذا المسير.


سار – صلى الله عليه وسلم- تحيط به القلوب وترمقه المقل، وتفديه المهج،فهو معهم كواحد منهم، لم توطأ له المراكب، ولم تتقدمه المواكب ولم تشق له الطرقات، ولم تنصب له السرادقات، وإنما سار بين الناس، ليس له شارة تميزه عنهم إلا بهاء النبوة وجلال الرسالة، يسير معهم وفي غمارهم، يقول أنس كنت ردف أبي طلحة على راحلته وإن ركبته لتكاد تمس ركبة رسول الله – صلى الله عليه وسلم- وهو يقول: لبيك حجة وعمرة، لقد كان الناس حوله كما قال جابر رضي الله عنه: نظرت مد بصري بين يدي رسول الله – صلى الله عليه وسلم- ما بين راكب وماشٍ، ومن خلفه مثل ذلك، وعن يمينه مثل ذلك، وعن شماله مثل ذلك ورسول الله – صلى الله عليه وسلم- بين أظهرنا عليه ينزل القرآن وهو يعرف تأويله فما عمل من شيء عملناه.


سار – صلى الله عليه وسلم- بهذه الجموع الزاحفة حوله ما بين راكب وماشٍ تحيط به كما تحيط الهالة بالقمر،فتنزل عليه جبريل فقال: "يا محمد مر أصحابك فليرفعوا أصواتهم بالتلبية فإنها شعار الحج، فاهتزت الصحراء وتجاوبت الجبال بضجيج الملبين، وهتافهم بتوحيد رب العالمين. لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك، لبيك إله الحق، لبيك ذا المعارج، لبيك وسعديك، والخير في يديك والرغباء والعمل، زحفت تلك الجموع على هذه الحال هتاف بالتلبية، وعجيج بالذكر، وإعلان بشعار الحج.


أما رسول الله – صلى الله عليه وسلم- فهو يقطع هذه الفيافي الفساح، وكأنما جبالها ووهادها وآكامها وأوديتها تروي له خبرها، وتحدثه بمن مر بها، فتراءت للرسول – صلى الله عليه وسلم- أطياف الأنبياء الذين ساروا يؤمون هذا البيت قبله، كأنما يراهم أمامه ويرافقهم في مسيره.


فلما مر بوادي عسفان قال: (يا أبا بكر أي واد هذا؟) قال: (وادي عسفان) قال لقد مر به هود وصالح على بكرات خطمها الليف، أُزُرُهُم العباء، وأرديتهم النمار، يحجون البيت العتيق).


ولما مر بوادي الأزرق قال: (أي وادٍ هذا؟) قالوا: وادي الأزرق، قال: (كأني أنظر إلى موسى بن عمران منصباً من هذا الوادي واضعاً أصبعيه في أذنيه له جؤار إلى الله بالتلبية ماراً بهذا الوادي).


ولما مر بثنية قال: (أي ثنية هذه؟) قالوا: هرشى قال: (كأني أنظر إلى يونس بن متى على ناقة حمراء جعدة، خطامها ليف، وهو يلبي وعليه جبة صوف).


ويقول عن فج الروحاء: (لقد مر بالروحاء سبعون نبياً، فيهم نبي الله موسى حفاة عليهم العباء، يؤمون بيت الله العتيق).


إنها شعيرة ضاربة في عمق الزمن، تتابع فيها أنبياء الله ورسله، فهل تتذكر أيها المؤمن وأنت تحج بيت الله أنك تسير في إثر هذه القافلة العظيمة من أنبياء الله ورسله، في طريق سار فيه إبراهيم وهود وصالح وموسى ويونس ومحمد – صلى الله عليهم وسلم-، وسيتبعك ويتبعهم فيه عيسى بن مريم كما قال – صلى الله عليه وسلم- "ليهلن ابن مريم بالروحاء حاجاً أو معتمراً أو ليثنينهما"، إنك وأنت تسير هذا المسير تستشعر أنك ذو نسب في الهداية عريق.


إنه مسير سار فيه أنبياء الله ورسله، فادع ربك الذي سيرك في طريقهم الذي سلكوه أن يجمعك بهم في نزلهم غداً في الآخرة مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.


سار- صلى الله عليه وسلم- في الطريق بين المدينة ومكة، مسافراً يتلقى ما يتلقاه المسافر من وعثاء السفر ونصب الطريق، فقد مرض -صلى الله عليه وسلم- في مسيره هذا واشتد به صداع الشقيقة فاحتجم في وسط رأسه.


وانقطع أثناء المسير بعير صفية بنت حُيي أم المؤمنين فتجاوزها الركب فرجع إليها رسول الله – صلى الله عليه وسلم- فإذا هي تبكي فجعل يمسح دموعها بيده، وجعلت تزداد بكاء وهو يسكنها وينهاها، فلما أكثرت انتهرها وأمر الناس بالنزول ولم يكن يريد أن ينزل حتى أصلح شأن صفية.


وفي أحد منازله -صلى الله عليه وسلم- في الطريق في مكان يسمى العرج جلس رسول الله – صلى الله عليه وسلم –وبجانبه زوجه عائشة، وجلس صاحبه أبو بكر وبجانبه ابنته أسماء ، وكان أبو بكر ينتظر أن يطلع عليه غلامه بزاملته التي كانت تحمل متاعه ومتاع النبي – صلى الله عليه وسلم- فطلع الغلام وليس معه بعيره فقال أبو بكر: أين بعيرك؟ قال: أضللته البارحة، فطفق أبو بكر يضربه ويقول: بعير واحد وتضله، وجعل النبي – صلى الله عليه وسلم- ينظر إليه ويبتسم ويقول: انظروا إلى هذا المحرم ما يصنع! وجعل أبو بكر يتغيظ على غلامه، والنبي – صلى الله عليه وسلم- يقول: "هون عليك يا أبا بكر فإن الأمر ليس إليك ولا إلينا معك" ولم يلبثوا طويلاً حتى وجدت الزاملة وجاء الله بها.


ولما قرب النبي – صلى الله عليه وسلم- من مكة نزل مكاناً يقال له "سرف" وعرض على أصحابه من لم يكن ساق الهدي أن يجعلها عمرة، ولم يعزم عليهم، ثم دخل على عائشة – رضي الله عنها فإذا هي تبكي ، فقال لها: ما يبكيك؟ قالت: والله لوددت أن لم أكن خرجت العام، قال: فمالك؟ قالت: سمعت قولك لأصحابك ومنعت العمرة، فقال: (لعلك نفست)؟- أي حضت – قالت: نعم. فجعل -صلى الله عليه وسلم- يسري عنها ويواسيها ويتلطف بمشاعرها ويقول: (إن هذا شيء كتبه الله على بنات آدم، وإنما أنت امرأة من بنات آدم كتب عليك ما كتب عليهن فلا يضرك، افعلي ما يفعل الحاج غير ألا تطوفي بالبيت حتى تطهري، وكوني في حجك فعسى الله أن يرزقكيها)، أي: العمرة.


وهكذا كان – صلى الله عليه وسلم – خير الناس لأهله براً بهم ورعاية لمشاعرهم، واحتفالا واهتماماً بما يهمهم، وهكذا كانت أمنا عائشة – رضي الله عنها- مباركة في شأنها كله، فكان ما أصابها في هذا المكان تشريعاً ظاهراً لنساء المسلمات إذا أصابهن ما أصابها.فصلوات الله وبركاته عليهم أهل البيت.


لقد سار – صلى الله عليه وسلم – فكان مسيره هداية وتشريعا،ً وتعلماً للمناسك، ودلالة على الخير.


للحديث بقية

التعديل الأخير كان بواسطة المنبر الإسلامي; 02-12-2008 الساعة 08:14 PM.
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 29-11-2008, 04:05 PM   #10 (permalink)
قبس من نور

 
tab
صورة 'المهاجره' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2007
الإقامة: هناك .......في الأفق
المشاركات: 2,358
كافة التدوينات: 4
معلومات إضافية
السمعة: 204370
المستوى: المهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: المهاجره غير متصل
الرسالة الشخصية
أنا ثمرة غيري ... وأريد أن أرى ثمرة نفسي في غيري ...
رد: *^* حــمــلــة الــحــج 1429هـ*^*

الرسول – صلى الله عليه وسلم- في مكة



قطع رسول الله – صلى الله عليه وسلم- الطريق بين مكة والمدينة في ثمانية أيام تعرض فيها لنصب الطريق ووعثاء السفر، ولذلك لما قرب من مكة بات قريباً منها يستريح هناك، ويتهيأ لدخولها نهاراً، فبات عندبئر "ذي طوى" في المكان المعروف اليوم بجرول أو آبار الزاهر، فلما أصبح – صلى الله عليه وسلم- اغتسل ثم دخل مكة من ثنية كداء، وهي التي تنزل اليوم على جسر الحجون، وذلك ضحوة يوم الأحد جهاراً نهارا؛ً ليراه الناس فيقتدوا به، فأناخ راحلته – صلى الله عليه وسلم- عند المسجد، ثم دخل من الباب الذي كان يدخل منه يوم كان بمكة، باب بني شيبة، دخل -صلى الله عليه وسلم- الحرم فإذا هو على ملة أبيه إبراهيم ليس حول الكعبة صنم ولا يطوف بها عريان ولم يحج إليها مشرك، دخل النبي الحرم فيا لله ما الذي كان يتداعى في خاطره تلك الساعة، وساحة الحرم تتفسح أمام عينيه.



هذه الساحة التي شهدت دعوته وبلاغه وبلاءه، وصبره على أذى قومه وجراءتهم عليه.. أما دخل الحرم ليصلي فيه قبل نحو عشر سنين فألقوا سلا الجزور على ظهره وهو ساجد، أما دخل الحرم فقام إليه ملأ من قريش فأخذوا مجامع ردائه فخنقوه به حتى جاء أبو بكر فخلصه منهم وهو يقول: "أتقتلون رجلاً أن يقول ربي الله"..؟!


هل تذّكّر – صلى الله عليه وسلم- في تلك الساعة أحواله تلك في مكة، وهو يدخل الحرم وليس فيه ولا معه إلا مؤمن به متبع لدينه، وقد صدقه ربه وعده، وأظهره على الدين كله.


إننا لا نستطع الجزم بالذي كان يتداعى في خاطره ويجول في خلده، ولكننا نستشعر من حاله أن تلك الذكريات كانت تتراءى له، وأنه كان على حال من التأثر وهو يَدِفُّ إلى الكعبة المشرفة، فإنه لما وصل الحجر استلمه وكبر ثم فاضت عيناه بالبكاء، ثم وضع شفتيه عليه فقبله وسجد عليه، وكان به حفيا، وكان موقفاً تسكب فيه العبرات.


طاف -صلى الله عليه وسلم- بالبيت سبعة أشواط، مضطبعاً بردائه، رمل في الأشواط الثلاثة الأولى، وحُفظ من دعائه بين الركنين" ربنا آتنا في الدنيا حسنةً وفي الآخرة حسنةً وقنا عذاب النار".


فلما فرغ من طوافه مشى إلى مقام أبيه إبراهيم وهو يقرأ "واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى" ثم صلى ركعتين قرأ في الأولى: "قل يا أيها الكافرون" وفي الثانية: "قل هو الله أحد".ثم عاد – صلى الله عليه وسلم- إلى الحجر فقبله، ومسحه بيديه ثم مسح بهما وجهه، ثم توجه إلى الصفا فصعده وهو يقرأ "إن الصفا والمروة من شعائر الله"، أبدأ بما بدأ الله به، حتى نظر إلى البيت فاستقبله ورفع يديه الشريفتين وهو يهتف: الله أكبر الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله وحده لا شريك له ،له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله وحده، أنجز وعده، وصدق عبده،وهزم الأحزاب وحده، ودعا في مقامه ذلك ما شاء الله أن يدعو، ثم نزل فلما انصبت قدماه في بطن الوادي أسرع – صلى الله عليه وسلم- واشتد في السعي وهو يقول:لا يقطع الأبطح إلا شداً، اسعوا فإن الله كتب عليكم السعي،واشتد – صلى الله عليه وسلم – في السعي وهو الأيد القوي، حتى إن إزاره ليدور على ركبتيه من شدة السعي، وكان في الثالثة والستين من عمره المبارك.


فلما وصل إلى المروة رقيها واستقبل البيت وكبر وهلل ورفع يديه ودعا وصنع كما صنع على الصفا.


وفي هذه الأثناء فشا الخبر في مكة وتنادى الناس: رسول الله في المسجد...، رسول الله على الصفا.. رسول الله على المروة... ولفظت البيوت من فيها، جاءت القلوب المشوقة، والعيون الظامئة، تريد أن ترى محيا رسول الله – صلى الله عليه وسلم- حتى خرج العواتق والإماء يقلن: هذا رسول الله، هذا رسول الله! وازدحم الناس عليه ينظرون إلى وجهه المنور، فلما كثروا حوله وكان – صلى الله عليه وسلم- كريماً سهلاً لا يضرب الناس بين يديه، ولا يقال: إليك إليك، ولا عنك عنك، أمر براحلته فركبها ليشرف للناس، ويروه كلهم شفقة عليهم ورأفة ورحمة بهم،، فأتم سعيه راكباً ، فلما قضى سعيه أمر من لم يسق الهدي من أصحابه أن يحلوا من إحرامهم ويجعلوها عمرة، فتعاظم الصحابة - رضي الله عنهم- ذلك، وشق عليهم، حتى قال جابر: كبر ذلك علينا وضاقت به صدورنا، تعاظموه لأنهم خرجوا من المدينة لا يذكرون إلا الحج وقد لبوا به فكيف يفسخونه إلى عمرة؟ ثم كيف يؤدون العمرة في أشهر الحج وأيامه، وكانوا يرون في الجاهلية العمرة في أشهر الحج من أفجر الفجور؟ ثم كيف يحلون ويتمتعون بما يتمتع به المحل وليس بينهم وبين يوم عرفة إلا أربعة أيام؟ حتى قالوا لرسول الله – صلى الله عليه وسلم- أيُّ الحل؟ قال: الحل كله، قالوا: أيذهب أحدنا إلى منى وذكره يقطر منياً؟!.


وأما أنه شق عليهم؛ فإنهم يرون رسول الله صلى الله عليه وسلم أمامهم لم يحل وإنما لزم إحرامه، وهم الذين أشربت قلوبهم حب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وحب متابعته فيما يأتي ويذر، ولذا تباطؤوا في إجابته طمعاً أن يشركوه في حاله التي هو عليها من عدم الحل، ورأى النبي – صلى الله عليه وسلم- تباطؤهم وترددهم، فغضب من ذلك ودخل على عائشة تعرف من حاله الغضب حتى ظنت أن أحداً آذاه وأغضبه فقالت: من أغضبك أدخله الله النار؟!. قال: (أو ما شعرت أني أمرت الناس بأمر فإذ هم يترددون)، ثم قام -صلى الله عليه وسلم- فيهم فقال: (قد علمتم أني أتقاكم لله عز وجل، وأصدقكم وأبركم ، ولولا هدي لحللت كما تحلون، ولو استقبلت من أمري ما استبدرت لم أسق الهدى فحُلّوا).


فطابت قلوبهم وقرت أعينهم بمقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ذلك وحَلّوا وسمعوا وأطاعوا كما هو شأنهم أبداً مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فرضي الله عنهم وأرضاهم.


ثم سار – صلى الله عليه وسلم – بمن معه حتى نزل بالأبطح شرق مكة وهو مكان فسيح واسع يشمل اليوم ما يسمى العدل والمعابده إلى الحجون، فنزل بالناس وأقام بهم أربعة أيام، يوم الأحد والاثنين والثلاثاء والأربعاء، وكان رفيقاً بالناس، ومن رفقه بهم أنه لم يذهب إلى المسجد الحرام والكعبة المشرفة خلال تلك المدة؛ لأنه لو ذهب لسارت معه هذه الجموع العظيمة، ولشق ذلك عليهم ولكن صلى بهم هناك في الأبطح، ، وكان – صلى الله عليه وسلم- قريباً من الناس والناس قريبون منه، يهابه كل أحد ويدنو منه كل أحد؛ يسعهم بالخلق العظيم الذي جبله عليه ربه، فكان - صلى الله عليه وسلم- في قبة حمراء في الأبطح، فإذا توضأ لصلاته خرج بلال ببقية وضوئه فيفيضها على الناس، فمن أصاب منها شيئاً تمسح به، ومن لم يصب منها أصاب من بلل صاحبه، يبغون بركة رسول الله – صلى الله عليه وسلم-، ثم يخرج فيصلي بهم فحدث أبو جحيفة – رضي الله عنه- عن مشهد من مشاهده مع النبي – صلى الله عليه وسلم- أيامه تلك فقال: خرج الرسول – صلى الله عليه وسلم- بالهاجرة وعليه حلة حمراء مشمراً كأني أنظر إلى بريق ساقيه، فصلى بالناس ركعتين، فلما قضى صلاته قام الناس إليه فجعلوا يأخذون بيديه فيمسحون بها وجوههم، فأخذت بيده فوضعتها على وجهي فإذا هي أبرد من الثلج وأطيب رائحةً من المسك.


وتتابع إلى رسول الله – صلى الله عليه وسلم- في الأبطح من لم يدركه في الطريق ، وكان ممن أتاه هناك عليّ بن أبي طالب وأبو موسى الأشعري – رضي الله عنهما- قادمين من اليمن، محرمين بإحرامٍ كإحرام رسول الله – صلى الله عليه وسلم-، فلما دخل علي – رضي الله عنه- على زوجه فاطمة بنت رسول الله وكانت قد حلت من عمرتها، وجدها قد لبست ثياباً مصبوغة، واكتحلت، وطيبت بيتها، فعجب من حالها، وحلِّها من إحرامها، وسألها عن ذلك، فقالت: أبي أمرني بذلك، فذهب عليّ محرشاً أباها عليها كما يصنع الشببة من الأزواج، فأخبر الرسول – صلى الله عليه وسلم- أن فاطمة قد حلت واكتحلت ولبست ثياباً صبيغاً وزعمت أنك أمرتها بذلك يا رسول الله، فقال – صلى الله عليه وسلم-: "صدقت، صدقت، صدقت، أنا أمرتها به" ثم قال لعلي - رضي الله عنه-: "بما أهللت؟" قال قلت: اللهم إني أهل بما أهل به رسولك، وكان معه الهدي فقال له: "فلا تحل".


وجاء أبو موسى الأشعري – رضي الله عنه- إلى رسول الله – صلى الله عليه وسلم- فقال له: "بما أهللت؟" قال: بإهلالٍ كإهلال النبي – صلى الله عليه وسلم- قال: "هل سقت الهدي؟" قال: لا، قال: "فطف بالبيت وبين الصفا والمروة ثم حل".


وهكذا بقي -صلى الله عليه وسلم- في الأبطح قريباً من الناس، دانياً إليهم، معلماً ومبيناً ما يعرض لهم، فروي عنه أنه خطب الناس في اليوم السابع فأخبرهم بمناسكهم، وعلمهم أحكام حجهم، حتى إذا كان يوم التروية ركب – صلى الله عليه وسلم- إلى منى ضحى وأحرم الذين كانوا قد حلوا معه من الأبطح مهلين بالحج حين توجهوا إلى منى وانبعثت رواحلهم نحوها، فصلى بمنى الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر يقصر الرباعية ركعتين، ويصلي كل صلاة في وقتها، وكأنما كان هذا النفير إلى منى يوم التروية تهيئة وإعداداً للنفير إلى عرفات.

وللحديث بقية

التعديل الأخير كان بواسطة المنبر الإسلامي; 02-12-2008 الساعة 08:15 PM.
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
الدورة العلمية 13 بمسجد علي بن المديني بالرياض تبدأ 24/6/ 1429هـ المهاجره المنبر العام 6 26-06-2008 11:18 AM
بالصور) ثلوج صباح هذا اليوم الخميس1/1/1429هـ على عرعر $poor منبر السياحة والسفر 27 22-06-2008 12:09 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 08:25 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net