المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 26-09-2008, 04:51 AM
.+[ متميز فعّال ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Sep 2008
الإقامة: قممــ الإبداعــ..
المشاركات: 33
معلومات إضافية
السمعة: 1085
المستوى: روحـ الإبداع ـي has much to be proud ofروحـ الإبداع ـي has much to be proud ofروحـ الإبداع ـي has much to be proud ofروحـ الإبداع ـي has much to be proud ofروحـ الإبداع ـي has much to be proud ofروحـ الإبداع ـي has much to be proud ofروحـ الإبداع ـي has much to be proud ofروحـ الإبداع ـي has much to be proud of
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: روحـ الإبداع ـي غير متصل
تبــاً لكـ.. أيهــا السمــ

قصة نسجها خيالي..وابتدات بخربشات خططتها بعد حوار دار بيني وبين رفيقتي عن كتابة شعر للقضايا..وأكملتها بطلب من ابنة عمي الجرح ارحم..

"أبتاه مالي أراك منهك .. والسواد يحيط بعينيك وقد جعلها
كالنور الضئيل الساطع من مكان بعيد وسط الظلام الحالك ...
ماذا دهاك أخبرني ؟؟ لماذا قد تغيرت ؟؟ في السابق كنت تجلس
معي .. وأسامرك وتسامرني .. نسهر معًا ونتذكر أمي .. أما
الآن .. أصبحت لا أراك ولا تراني ..لا تسألني عن أحوالي لم
تعد ذاك الأب الحنون .. ولم أعد بالنسبة لك كل شيء بعد
رحيل أمي كما كنت .. لقد تغيرت مكانتي لديك ... أصبحت
شيئًا غير مهم بالنسبة لك ..شيئًا لا يعنيك ..لماذا يا
أبتاه ؟؟ هل لأنك تتناول ذلك السم القاتل .. الذي أفقدك
حنانك وكل حواسك ؟؟ أبتاااااااه .. أناديك وأصرخ بأعلى
صوتي .. أجبني .. رد علي ..أبتاه أرجوك كفاك لهوًا ولعبًا
عد إلي من جديد ... ارحمني من العذاب .. أرحني من وحدتي
... أخرجني من عزلتي .. لا تيتمني وأنت على قيد الحياة ..
يكفيني ما ذقته بعد فراق أمي ..ولو لا فضل الله ثم فضلك
لما تخطيت تلك الطامة التي ألمت بنا .. أوَ الآن بعد أن
كنت ملجئي وملاذي ...أوَ بعد أن حررتني من حزني .. رحلت
عني وتركتني .. تركتني وحيدًا أواجه الحياة ... وحيدًا من
دونك .. كيف تستطيع ؟؟ أو لست فلذة كبدك ؟؟أو لست كل ما
تبقى لك من ذكرى أمي ؟؟ أبتاه .. اعذرني لم أعد أستطيع
العيش معك اعذرني .. فالحياة معك لا تطاق .. فأنت في العمل
إلى وقت الظهيرة وإلى المساء في الخارج تلهو وتتناول ذلك
السم الأبيض ... سامحني أبتي سأخرج وسأذهب للعيش مع عمي ... الذي لطالما حاول إقناعك بترك هذا السم ولكن دون جدوى ....إذا كنت تريدني فإني أنتظرك هناك ... وأنتظر صدرك لكي
يضمني ويعوضني عما قاسيت في هذه الدنيا .. "
ابنك المحب .. عبد الرحمن

بعد أن فرغ من كتابتها .. حملها ودخل غرفة والده ، وضعها
على المنضدة وخرج ... أخذ حاجياته وتوجه لمنزل عمه ..
وهناك الكل استقبله بفرح وحب وحنان ..
وفي اليوم الثاني .. استيقظ أبو عبد الرحمن واستعد للذهاب
إلى العمل .. خرج وركب في سيارته ثم انطلق ... دون أن يعلم
أنه عندما عاد للمنزل لم يكن ابنه موجودًا فيه ..
عبد الرحمن تغيب عن الذهاب إلى المدرسة وكله أمل أن يأتي
والده لاصطحابه إلى المنزل .... وتخيل أن أباه قد جاء ورمى
السم وداس عليه بقدمه وقال له : "سامحني يا بني ، لقد
أبعدني هذا السم عنك والآن جئتك محققًا مرادك "
ولكــن هذا كله كان خيال أو كما نسميه أحلام اليقظة ..
انقضى اليوم الثاني وعبد الرحمن مازال في بيت عمه ..
ووالده حتى الآن لم يعلم أنه غير موجود في المنزل .. وفي
الساعة الثانية عشر صباحًا إلى المنزل وهو ليس في وعيه
التام .. رمى بنفسه على السرير ونام .. حتى أنه لم يفكر
بتلك الصلوات التي فاتته .. كان أهم ما لديه هو أن يتعاطى
السم ثم ينام .
و في الصباح استيقظ فزعا من منام قد رأى ابنه عبدالرحمن
فيه...رآه جالسا حزينا مهموما...ورأى نفسه يمشي متجها إلى
ولده ويحمل بيده سكين...فلما رآه عبدالرحمن فرح برؤيته
ووقف...وأخذ يركض متجها ناحيته...مشتاقا لهذا
الحضن...ولكنه لم يجد ما يريد فلقد رفع والده السكين وأصبح
يطعنه بها إلى أن جاءت والدته وأبعدته عن والده...احتضنته
ودموعها تنهمر من عينيها...رفعت رأسها لزوجها وقالت :"
لماذا فعلت ذلك؟؟؟ لماذا قتلت بذرة حبنا؟؟؟لماذا تخليت
عنه؟؟؟لقد وعدتني بأن تحميه من كل شي ولكنك نكثت بوعدك
لذلك سآخذه معي بعيدا عنك"
قام من على السرير مسرعا وذهب إلى غرفة عبدالرحمن...فتح
بابها ودخل..فلم يجد أحدا هناك..ازداد فزعه...بحث عنه في
كل زاوية في المنزل ولكن دون جدوى....عاد لغرفته ليأخذ
مفاتيح سيارته ويتجه للبحث عنه..فلفت نظره ورقة لأول مرة
ينتبه لها...فتحها وقرأ كل ما فيها..حزن وخرج إلى سيارته
وطول الطريق يفكر بابنه عبدالرحمن " هل عانيت كل هذا يا
ابني...آآه ماذا فعلت بك ...لقد جنيت عليك يا فلذة كبدي"
عندما اقترب من منزل أخيه الذي لا يبعد عن منزله
كثيرا..وقع بصره على عبدالرحمن الذي كان يمشي بدون هدى وهو
مطأطئ الرأس...نزل من سيارته بعد أن أوقفها جانبا...وذهب
مسرعا يشق الطريق ويسابق الريح ليلم ابنه و يطلب السماح
منه...
وفجأة مرت سيارة مسرررعة في الطريق...انتبه الوالد
لها..وكانت متجهة ناحية عبدالرحمن فصرخ بأعلى صوته :
"عبدالرحمن"
رفع عبدالرحمن رأسه والتفت ناحية والده فابتسم ولكن لم تدم
هذه الابتسامة طويلا...فما هي إلا أجزاء من الثانية وصدمته
السيارة المسرعة...فسقط عبدالرحمن غريقا في دمائه.
ذهل والد عبدالرحمن وجن جنونه، أسرع ناحية ولده عبدالرحمن
، ذهب لأشلائه المتساقطة والمتقاذفة بعيدا عن بعضها ، أخذ
يلملمها ويجمعها ، هذه يده، وتلك قدمه ، لقد كانت
صدمة كبيرة له ، لقد رأى ابنه وهو يتطاير أشلاءً في الجو،
بعد أن جاء يطلب من ابنه السماح، فارقه وذهب لمكان بعيد لن يعود منه .
جلس الوالد في الشارع وهو محتضن جسد عبدالرحمن المتبقي
والملطخ بالدماء ، يبكي ألما وحسرةً على ما حدث، يبكي فراق ابنه كانت دموعه تتساقط ونار قلبه تشتعل ، وكلما سقطت دمعة ،
ازدادت النار ، ولكن ماذا يفيد هذا الآن فقلد توفي
عبدالرحمن وذهب لربه، وهذه الدموع لت ترجعه مرة أخرى...
هذه كانت نهاية عبدالرحمن الذي توفيت والدته صغيراً ، فرعاه والده وأحسن تربيته وصب كل اهتمامه عليه، ولما بلغ الرابعة عشر من عمره انصرف والده عنه وانشغل مع أصدقاء السوء الذين أغووه بذاك السم القاتل.
توفي عبدالرحمن وأظلمت الدنيا بعيني والده، اسودت ولم يعد لها معنىً ، لماذا يحيى فيها بعد أن فقد أحبابه وسرقهم الموت عنه...لقد فقد أولا والدة عبدالرحمن زوجته الغالية والآن عبدالرحمن،آآآه من الألم الذي كساه وغلف قلبه...
بعد انتهاء أيام العزاء وانقضائها، قال أبو عبد الرحمن لأخيه:" لقد قررت التوبة والعودة إلى الله وترك هذا السم يا أخي"
فوضع أخاه يده على كتفه كأنه يؤازره ، التفت أبو عبد الرحمن له فرأى الابتسامة مرسومة على وجهه وهو يقول : أحسنت يا أخي باختيارك هذا ، فكم كان عبد الرحمن يتمنى لو أنك تتركه وتعود لربك كما كنت سابقا ، وكم من ليلة كنت
أراه جالسا فيها يبكي وعندما كنت أسأله كان يجيبني : " اشتقت لأبي وأتمنى أن يعود لي سريعا، فأنا أهم من ذلك السم ، لماذا أبي لا يفهمني؟؟ "
أبو عبدالرحمن والدموع متجمعة بعينيه وقلبه مازال ينزف :
أعدك يا أخي بأني لن أعود له مرة أخرى، يكفي أنه قد سلب مني ابني "
ورمى السم على الأرض فداس عليه وهو يقول : تبـــــــــــاً
لك أيها السم....تبــــــــــاً لك .


أتمنى أن أكون قد أفلحت في نقل المشاعر التي عشتها أثناء كتابتي للقصة..وإن أفلح فذلك لأنه لا يستطيع نقل المشاعر الحقيقة سوى من عاش الموقف ع أرض الواقع

أترقب ردودكم وانتقاداتكم البناءة لي..فما زلت جنينا في هذا المجال..وأحلم بأن أغدو عجوزا معمرة تعمل ع نشر ما يفيد بلادها..

ودمتم بود..
تحيــاتي
اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 27-09-2008, 05:51 PM   #2 (permalink)
[ شظيَّة سآجِيَة ]

 
tab
صورة 'بقايا شتات' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Sep 2008
العمر: 25
المشاركات: 5,078
كافة التدوينات: 62
معلومات إضافية
السمعة: 85785925
المستوى: بقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond reputeبقايا شتات has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: بقايا شتات غير متصل
الرسالة الشخصية
ولي رب وكلته كل أمري ، ♡
افتراضي رد: تبــاً لكـ.. أيهــا السمــ

روح الإبداع ..صحيح اني قرأتها من قبل ..لكن شدني الأسلووب مرة أخرى لقراءتها ..روح الإبداع ..مبدعة دائما في موااضيعك كما عودتنا ..رغم قلتها ..الا انها متميزة دائما ..
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 28-09-2008, 12:59 AM   #3 (permalink)
شموخ في زمن الانڪسار

 
tab
صورة 'وضاح اليمن 9' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Oct 2007
الإقامة: ارض فيها قلمي
المشاركات: 3,422
كافة التدوينات: 2
معلومات إضافية
السمعة: 2385619
المستوى: وضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: وضاح اليمن 9 غير متصل
المزاج: ????
الرسالة الشخصية
الاسلام اول من دعاء إلي الانسانية حول العالم
افتراضي رد: تبــاً لكـ.. أيهــا السمــ

بحكم اني دخلت بين روحي التميز وروحي الابداع
اذا انا مبدع

اشكرك قصة حلوه


وفقك الله

"""اللهم أني عفوت عن كل من ظلمني واغتابني وانتقص من قدري فاعفو عنه واغفر لي يارب إذا أسأت الى الناس فأعطني شجاعة الاعتذار وإذا اساء لي الناس فأعطني شجاعة العفو """
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 28-09-2008, 09:22 AM   #4 (permalink)
.+[ متميز فعّال ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Sep 2008
الإقامة: قممــ الإبداعــ..
المشاركات: 33
معلومات إضافية
السمعة: 1085
المستوى: روحـ الإبداع ـي has much to be proud ofروحـ الإبداع ـي has much to be proud ofروحـ الإبداع ـي has much to be proud ofروحـ الإبداع ـي has much to be proud ofروحـ الإبداع ـي has much to be proud ofروحـ الإبداع ـي has much to be proud ofروحـ الإبداع ـي has much to be proud ofروحـ الإبداع ـي has much to be proud of
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: روحـ الإبداع ـي غير متصل
افتراضي رد: تبــاً لكـ.. أيهــا السمــ

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : روحـ التميز ـي مشاهدة المشاركة
روح الإبداع ..صحيح اني قرأتها من قبل ..لكن شدني الأسلووب مرة أخرى لقراءتها ..روح الإبداع ..مبدعة دائما في موااضيعك كما عودتنا ..رغم قلتها ..الا انها متميزة دائما ..
أخجلتي تواضعي يا روحي التميز..
سلمتي ع المرور الذي فاح شذاه طيبا..
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 28-09-2008, 09:31 AM   #5 (permalink)
.+[ متميز فعّال ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Sep 2008
الإقامة: قممــ الإبداعــ..
المشاركات: 33
معلومات إضافية
السمعة: 1085
المستوى: روحـ الإبداع ـي has much to be proud ofروحـ الإبداع ـي has much to be proud ofروحـ الإبداع ـي has much to be proud ofروحـ الإبداع ـي has much to be proud ofروحـ الإبداع ـي has much to be proud ofروحـ الإبداع ـي has much to be proud ofروحـ الإبداع ـي has much to be proud ofروحـ الإبداع ـي has much to be proud of
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: روحـ الإبداع ـي غير متصل
افتراضي رد: تبــاً لكـ.. أيهــا السمــ

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : وضاح اليمن 9 مشاهدة المشاركة
بحكم اني دخلت بين روحي التميز وروحي الابداع
اذا انا مبدع

اشكرك قصة حلوه


وفقك الله
الشكر لكـ أخي وضاح ع عبورك سطور قصتي المتواضعة بكلماتها..
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 11-11-2008, 07:17 PM   #6 (permalink)
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي رد: تبــاً لكـ.. أيهــا السمــ

قصة 000لم اشعر انها قصة

كنت اقرأ الحروف واراها صورا تتحرك امامي 00وخيالات دموع الابن على ابيه تتراقص في دمع عيني
يا الله

ابدعت في تصوير القصة كأنها حقيقة وربما لانها من واقعنا الاليم

لاتتغيبي عنا فاسلوبك رائع في سرد القصة
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 11:55 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net