المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 01-09-2008, 12:40 AM
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي قصة بطولات هزت الجبال

اعزائي اعضاء المنابر

دعونا هنا نقلب صفحات التاريخ الاسلامي والعربي لنرصد بطولات لشخصيات وابطال

نالوا هذا الشرف وهذا الوسام بقصة بطولاتهم التي خاضوها بهذا الشهر الكريم

ومعروف ان اغلب المعارك وكثيرا من الاحداث والمواقف البطولية حدثت في شهر رمضان


لن اكون وحدي من يرصد هذه البطولات ويضيفها هنا

هذا الموضوع ساتركه مفتوحا لكم جميعا كل من يعرف بقصة بطل من ابطال شهر رمضان

فليتفضل مشكورا ومدعوا له بكل الخير ويفردها هنا على هذه الصفحات

فقط رجائي لكم الانتباه لعدم وجود القصة مسبقا حتى لا يحدث تكرارا لسردها

ومراعاة ان تكون القصة حقيقية 000سواء من التاريخ الاسلامي او من تاريخ العرب في معاركهم

مع اعداء الامة

بارك الله لكم وفيكم
اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 01-09-2008, 05:39 PM   #2 (permalink)
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي رد: قصة بطولات رمضانية

قصتي معك اليوم عن بطل همام، وشجاع مشهور من صحابة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- هو: هاشم بن عتبة بن أبي وقاص -رضي الله عنه-.

أسلم هاشم يوم فتح مكة، وحسن إسلامه، وانقلب من عدو لله ورسوله -صلى الله عليه وسلم- إلى ولي حميم لله ولرسوله -صلى الله عليه وسلم- ولدينه. وكذلك ينبغي أن يكون كل مسلم عاش في جاهلية المعاصي يوماً ما.

كان هاشم من الأبطال المعدودين، ومن شجاعته وهمته في الحرب كان يلقب بـ "المقال". أي: السريع إلى العدو.

لقد خرج بطلنا هاشم مع عمه "سعد بن أبي وقاص" أمير الجيش الإسلامي في بلاد الفرس لفتحها، ولإخراج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد. وهناك أبلى هاشم بلاء حسناً، وكانت أيامه بيضاء غراء.

ومن أيامه الغر "البيض" -رضي الله عنه- يوم "مظلم ساباط" مكان بالعراق بعد بلدة "نهر شير " التي فتحها المسلمون.

في هذا المكان تجمعت كتائب كثيرة لكسرى -حاكم الفرس- يسمونها "بوران" يقسمون كل يوم: "لا يزول ملك فارس ما عشنا"، وقد أعدوا أسداً كبيراً يقال له: المقرط" في طريق المسلمين!

ظنوا أن المجاهدين في سبيل الله الذين يحبونه الموت ويؤثرونه على الحياة مثلهم سيخافون ويفرون من أسد!

لم يعلموا أن رضاء رب العالمين، والفوز بجنته، ونيل كرامته هو مطلوبهم. ولم يعلموا أن الأسد حيوان مسخر مربوب، والله -تعالى- قادر أن يحوله عليهم، كـ"فيل أبرهة"! (وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ).

ابني العزيز: لقد تقدم المسلمون، فسيَّب الفرس الأسد! وكان هاشم في المقدمة -رضي الله عنه-، فتقدم بسرعة إلى الأسد، فقتله، والفرس ينظرون!

فكبر المسلمون تكبيرة أفزعت قلوب الفرس، واستمر هاشم في تقدمه وسرعته ومن ورائه الفاتحون، فحمل على الفرس حملة شديدة أزالتهم عن أماكنهم، وهو يتلو قول الله -تعالى- (أَوَلَمْ تَكُونُوا أَقْسَمْتُمْ مِنْ قَبْلُ مَا لَكُمْ مِنْ زَوَالٍ)، وتم النصر بفضل الله -تعالى- وله الحمد والمنة.

وفي هذا اليوم قبَّل سعد -رضي الله عنه- رأس هاشم ابن أخيه؛ تكريماً له، وقبَّل هاشم قدم سعد؛ إجلالاً واحتراماً له، ولقب سيف هاشم من ذلك اليوم بـ" المنن".

فرضي الله عنه، وعن صحابة النبي -صلى الله عليه وسلم- أجمعين.
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 01-09-2008, 11:31 PM   #3 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'جزء من حلم' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2005
الإقامة: على الشباك
المشاركات: 12,330
معلومات إضافية
السمعة: 78923549
المستوى: جزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: جزء من حلم غير متصل
الرسالة الشخصية
أوثق غضبك بسلسلة الحلم , فإنه كلب إن أفلت أتلف. _ابن القيم_
افتراضي رد: قصة بطولات رمضانية


الله أكبر يا ام المعتز

أعجبتني فكرة الموضوع كثيراً

وأعجبتني أول قصة بطل فيه

,,/,, واصلي نحن معكِ ,,/,,

هذي مصارع عشقهم قرباتهم لله دم

آه لذلة امة ضحكت لغفلتها امم

ما صانها احفادها كلا و لم يرعوا ذمم

تركوا النزال لانهم لم يألفوا عشق القمم

ملك الطغاة عرينها اذا غاب حيدرها الاشم

يا امتي ذهب اللذون بعشقهم سادوا الامم

عشقوا العقيده ارخصوا روحا و نفسا لم تضم

يا امتي فلترقبي فجرا يبيد لك الظلم

نبرات شعري سطرت لممداد حبري و القلم


.

.

.

جزاكِ الله خير يا ام المعتز ياحفيدة عائشة وخديجة رضي الله عنهم
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 02-09-2008, 12:52 PM   #4 (permalink)
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي رد: قصة بطولات رمضانية

كلماتك شدتني اخ عبدالله الى نشوة الفرحة بان وفقني الله لكسب رضاكم ومحبتكم

ان كان في جعبتك قصص بطولية لشخصيات حفرت اسمها في ارض التاريخ فنحن ننتظرها هنا

حياك الله
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 02-09-2008, 01:44 PM   #5 (permalink)
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي رد: قصة بطولات رمضانية

سعد الدين الشاذلي.. بطل العاشر من رمضان
الفريق سعد الدين الشاذليالفريق سعد الدين الشاذلي.. اسم من ذهب في تاريخ العسكرية العربية.. رجل السباحة ضد التيار باقتدار.. تعوّد أن يقول كلمته ويمضي من دون اعتبار للعواقب والمآلات.. ففي الوقت الذي كانت فيه الخدمة في "الحرس الملكي" المصري في أربعينيات القرن الماضي قمة الأحلام وسدرة المنتهى لضباط الجيش، تركها مفضلاً الحياة في التشكيلات المرابطة في الصحاري المصرية، حيث حياة الصبر والجلد. وفي الوقت الذي كانت تسارع فيه القوات المصرية بالانسحاب في اتجاه الشط الغربي لقناة السويس في حرب يونيو 1967، كان الشاذلي قد اتجه شرقًا هو ورجاله واحتل موقعًا في صحراء النقب الفلسطينية.

مولد الفريق الشاذلي كان في قرية "شبرتنا" مركز "بسيون" في محافظة الغربية عام 1922، كان والده من الأعيان، كما أن عائلته عائلة عسكرية بامتياز، حيث مات جده وهو يقاتل في حروب الخديوي إسماعيل (1878) في السودان، وشارك أفراد من عائلته في الثورة العرابية وثورة 1919، وانقطعت صلة العائلة بالحياة العسكرية بعد انكسار الثورة العرابية والاحتلال البريطاني لمصر عام 1882؛ لتعود الصلة بالتحاق الشاذلي بالكلية الحربية عام 1939.

تخرج الشاذلي في الكلية الحربية في يوليو 1940 ضابطًا برتبة ملازم في سلاح المشاة، منذ بداية حياته العسكرية اكتسب الشاذلي سمعة طيبة في الجيش؛ ففي عام 1941 قررت القيادة المصرية البريطانية المشتركة (في الحرب العالمية الثانية) الانسحاب من مرسى مطروح (شمال غرب مصر) شكلت مجموعة مؤخرة مهمتها تدمير المعدات والمخزونات التي اضطرت القوات المصرية لتركها عند انسحابها من المنطقة، وكان الملازم سعد الشاذلي ضمن هذه المجموعة، وأدى دورًا رائعًا.

في العام عام 1943 تم انتداب الشاذلي للخدمة في "الحرس المالكي" الذي كان حلم كل الضباط آنذاك بالنظر إلى بعده عن الصحراء، وتمتع من يخدم فيه بامتيازات خاصة، إلا أن الشاذلي بعد فترة وجيزة من الخدمة فيه طلب الانتقال للخدمة في التشكيلات التعبوية، المرابطة في الصحاري المصرية.

ومع حلول العام 1954 ترأس الشاذلي أول كتيبة لقوات المظلات في الجيش المصري، وفي عام 1960 ترأس القوات العربية المتحدة في "الكونغو" ضمن قوات الأمم المتحدة، ثم عُيّن ملحقًا عسكريًّا في السفارة المصرية بالعاصمة البريطانية لندن (1961 - 1963)؛ وهو ما مكّنه من الاحتكاك بالعقيدة القتالية الغربية، بالإضافة إلى تكوينه وفق العقيدة القتالية الشرقية التي كانت تعتمدها مصر في تنظيم قواتها، وأساليب قتالها آنذاك.
الاحتلال في النقب

الشاذلي في ميدان التدريب

على الرغم من المرارة التي تجرعتها العسكرية المصرية والعربية في حرب يونيو 1967، فإن الشاذلي أظهر تميزًا نادرًا وقدرة كبيرة على القيادة والسيطرة والمناورة بقواته؛ فقبل بدء المعركة شكّل الجيش المصري مجموعة من القوات الخاصة (الكوماندوز) لحراسة منطقة وسط سيناء (بين المحور الأوسط والمحور الجنوبي) أسندت قيادتها للشاذلي، وعرفت فيما بعد في التاريخ العسكري المصري باسم "مجموعة الشاذلي".
مع بدء المعركة صبيحة 5 يونيو بضرب سلاح الجو المصري، واتخاذ القيادة العامة المصرية قرارها بالانسحاب، فقد الشاذلي الاتصال مع قيادة الجيش في سيناء، وهنا اتخذ القرار الأصعب بعد أن شاهد الطيران الإسرائيلي يسيطر تمامًا على سماء سيناء، فقام بعملية من أروع عمليات المناورة في التاريخ العسكري العربي، حيث عبر بقواته شرقًا وتخطى الحدود الدولية قبل غروب يوم 5 يونيو، وتمركز بقواته داخل صحراء النقب الفلسطينية، وعندها ظنه الطيران الإسرائيلي وحدة تابعة له فلم يهاجمه على الإطلاق.
وبقي الشاذلي في النقب يومين إلى أن تمكن من تحقيق اتصال بالقيادة العامة بالقاهرة التي أصدرت إليه الأوامر بالانسحاب فورًا.
فاستجاب لتلك الأوامر وقام بعملية انسحاب في ظروف غاية في الصعوبة على أي قائد في مثل ظروفه، ورغم هذه الظروف لم ينفرط عقد قواته، كما حدث مع وحدات أخرى، لكنه ظل مسيطرًا عليها بمنتهى الكفاءة، واستطاع بحرفية نادرة أن يقطع أراضي سيناء كاملة من الشرق إلى الشط الغربي لقناة السويس (حوالي 200 كم) في عملية انسحاب لا تقل عظمة عن انسحاب القائد الألماني فيلد مارشال "روميل" في الحرب العالمية الثانية، باعتبار أن الشاذلي كان يسير في أرض يسيطر العدو تمامًا عليها، ومن دون أي دعم جوي، وبالحدود الدنيا من المؤن، إلى أن وصل قبل غروب يوم 8 يونيو بكامل قواته ومعداته غرب القناة.

بعد عودة الشاذلي إلى غرب القناة اكتسب سمعة كبيرة في صفوف الجيش المصري كله، فتم تعيينه قائدًا للقوات الخاصة (الصاعقة والمظلات) في الفترة (1967 - 1969)، ثم قائدًا لمنطقة البحر الأحمر العسكرية (1970 - 1971).
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 02-09-2008, 01:50 PM   #6 (permalink)
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي رد: قصة بطولات رمضانية

المآذن العالية

الشاذلي والسادات

في 16 مايو 1971، أي بعد يوم من إطاحة السادات بأقطاب النظام الناصري، فيما سماه بـ"ثورة التصحيح" عين الشاذلي رئيسًا للأركان بالقوات المسلحة المصرية، باعتبار أنه لم يكن يدين بالولاء إلا لشرف الجندية، فلم يكن محسوبًا على أي من المتصارعين على الساحة السياسية المصرية آنذاك.
بمجرد وصول الشاذلي لمنصب رئيس الأركان دخل في خلافات مع الفريق صادق وزير الحربية حول خطة العمليات الخاصة بتحرير سيناء، حيث كان الفريق صادق يرى أن الجيش المصري يتعين عليه ألا يقوم بأي عملية هجومية إلا إذا وصل إلى مرحلة تفوّق على العدو في المعدات والكفاءة القتالية لجنوده، عندها فقط يمكنه القيام بعملية كاسحة يحرر بها سيناء كلها.
عندما تولّى سعد الدين الشاذلي رئاسة الأركان وجد أن هذا الكلام لا يتماشى مع الإمكانيات الفعلية للجيش؛ ولذلك طالب أن يقوم بعملية هجومية في حدود إمكانياته، تقضي باسترداد من 10 إلى 12 كم في عمق سيناء.
وبنى الشاذلي رأيه ذلك على أنه من المهم أن تفصّل الإستراتيجية الحربية على إمكانياتك وطبقًا لإمكانيات العدو.. وسأل الشاذلي الفريق صادق: هل لديك القوات التي تستطيع أن تنفذ بها خطتك؟ فقال له: لا.. فقال له الشاذلي: على أي أساس إذن نضع خطة وليست لدينا الإمكانيات اللازمة لتنفيذها؟.
يقول الشاذلي في مذكراته عن الخطة التي وضعها للهجوم على إسرائيل واقتحام قناة السويس التي سماها "المآذن العالية" إن "ضعف الدفاع الجوي يمنعنا من أن نقوم بعملية هجومية كبيرة.. ولكن من قال إننا نريد أن نقوم بعملية هجومية كبيرة.. ففي استطاعتنا أن نقوم بعملية محدودة، بحيث نعبر القناة وندمر خط بارليف ونحتل من 10 إلى 12 كيلومترا شرق القناة".
وكانت فلسفة هذه الخطة تقوم على أن لإسرائيل مقتلين.. الأول هو عدم قدرتها على تحمل الخسائر البشرية نظرًا لقلة عدد أفرادها، والمقتل الثاني هو إطالة مدة الحرب.. فهي في كل الحروب السابقة كانت تعتمد على الحروب الخاطفة التي تنتهي خلال أربعة أسابيع أو ستة أسابيع على الأكثر؛ لأنها خلال هذه الفترة تقوم بتعبئة 18% من الشعب الإسرائيلي وهذه نسبة عالية جدًّا.
ثم إن الحالة الاقتصادية تتوقف تمامًا في إسرائيل والتعليم يتوقف والزراعة تتوقف والصناعة كذلك؛ لأن معظم الذين يعملون في هذه المؤسسات في النهاية ضباط وعساكر في القوات المسلحة؛ ولذلك كانت خطة الشاذلي تقوم على استغلال هاتين النقطتين.
الخطة كان لها بعدان آخران على صعيد حرمان إسرائيل من أهم مزاياها القتالية يقول عنهما الشاذلي: "عندما أعبر القناة وأحتل مسافة بعمق 10: 12 كم شرق القناة بطول الجبهة (حوالي 170 كم) سأحرم العدو من أهم ميزتين له؛ فالميزة الأولى تكمن في حرمانه من الهجوم من الأجناب؛ لأن أجناب الجيش المصري ستكون مرتكزة على البحر المتوسط في الشمال، وعلى خليج السويس في الجنوب، ولن يستطيع الهجوم من المؤخرة التي ستكون قناة السويس، فسيضطر إلى الهجوم بالمواجهة وعندها سيدفع الثمن فادحًا".

وعن الميزة الثانية قال الشاذلي: "يتمتع العدو بميزة مهمة في المعارك التصادمية، وهي الدعم الجوي السريع للعناصر المدرعة التابعة له، حيث تتيح العقيدة القتالية الغربية التي تعمل إسرائيل بمقتضاها للمستويات الصغرى من القادة بالاستعانة بالدعم الجوي، وهو ما سيفقده لأني سأكون في حماية الدفاع الجوي المصري، ومن هنا تتم عملية تحييد الطيران الإسرائيلي من المعركة.
حرب أكتوبر 1973
في أكتوبر 1971 أقال السادات الفريق صادق من وزارة الحربية، وعيّن مكانه المشير أحمد إسماعيل، لاختلافه (السادات) مع رؤية صادق لتحرير الأرض، واقتناعه برؤية الشاذلي، إلا أنه لم يأتِ بالأخير وزيرًا للحربية للكاريزما الكبيرة التي يتمتع بها الشاذلي، فأتى السادات بأحمد إسماعيل الذي كان قد أحيل للتقاعد في أواخر أيام عبد الناصر، وبالتالي سيدين للولاء للسادات الذي أعاده للجيش مرة أخرى كقائد عام ووزيرًا للحربية بعد أن "لبس الجلبية" والاستفادة بالشاذلي العنيد، ولكن كرجل ثان، ليست في يده صلاحيات القائد العام، وهذا ستظهر آثاره جلية فيما بعد.

جاء 6 أكتوبر 1973 وشن الجيشان المصري والسوري هجومًا كاسحًا على إسرائيل، بطول الجبهتين، ونفذ الجيش المصري خطة "المآذن العالية" التي وضعها الشاذلي بنجاح غير متوقع، لدرجة أن الشاذلي يقول في كتابه "حرب أكتوبر":

"في أول 24 ساعة قتال لم يصدر من القيادة العامة أي أمر لأي وحدة فرعية.. قواتنا كانت تؤدي مهامها بمنتهى الكفاءة والسهولة واليسر كأنها تؤدي طابور تدريب تكتيكي".
تطوير الهجوم شرقًا
نتيجة للموقف السيئ الذي تعرضت له القوات السورية في اليوم السادس للقتال، أرسلت القيادة العسكرية السورية مندوبًا عن العماد مصطفى طلاس وزير الدفاع السوري، للقيادة الموحدة للجبهتين بقيادة المشير أحمد إسماعيل تطلب زيادة الضغط على القوات الإسرائيلية على جبهة قناة السويس لتخفيف الضغط على جبهة الجولان، فطلب السادات من إسماعيل تطوير الهجوم شرقًا لتخفيف الضغط على سوريا، فأصدر إسماعيل أوامره بذلك على أن يتم التطوير صباح 12 أكتوبر، وهو ما عارضه الشاذلي بشدة، معتبرًا أن أي تطوير خارج نطاق الـ12 كيلو التي تقف القوات فيها بحماية مظلة الدفاع الجوي، معناه أننا نقدم قواتنا هدية للطيران الإسرائيلي.

وبناء على أوامر تطوير الهجوم شرقًا هاجمت القوات المصرية في قطاع الجيش الثالث الميداني (في اتجاه السويس) بعدد 2 لواء، هما اللواء الحادي عشر (مشاة ميكانيكي) في اتجاه ممر الجدي، واللواء الثالث المدرع في اتجاه ممر "متلا"(1).

وفي قطاع الجيش الثاني الميداني (اتجاه الإسماعيلية) هاجمت الفرقة 21 المدرعة في اتجاه منطقة "الطاسة"، وعلى المحور الشمالي لسيناء هاجم اللواء 15 مدرع في اتجاه "رمانة".

وكان الهجوم غير موفق بالمرة كما توقع الشاذلي، وانتهى بفشل التطوير، مع اختلاف رئيسي، هو أن خسرت القوات المصرية 250 دبابة من قوتها الضاربة الرئيسية في ساعات معدودات من بدء التطوير للتفوق الجوي الإسرائيلي.

وبنهاية التطوير الفاشل أصبحت المبادأة في جانب القوات الإسرائيلية التي استعدت لتنفيذ خطتها المعدة من قبل والمعروفة باسم "الغزالة" للعبور غرب القناة، وحصار القوات المصرية الموجودة شرقها.
ثغرة الدفرسوار

الموقف في منطقة الدفرسوار مساء 22 أكتوبراللون الأحمر يشير للقوات المصرية والزرقاء تشير للإسرائيلية

المعارك الحربية مثل "لعبة الشطرنج" فحركة واحدة بالخطأ كفيلة لأن يترتب عليها تدهور سريع في الدور كله، هذا ما حدث مع القوات المصرية بعد تطوير الهجوم شرقًا بدوافع قومية؛ فبعد الخسائر الكبيرة في القوات المدرعة المصرية، نجح إريل شارون قائد إحدى الفرق المدرعة الإسرائيلية بالعبور إلى غرب القناة من ثغرة بين الجيشين الثاني والثالث، عند منطقة الدفرسوار القريبة من البحيرات المرّة بقوة محدودة ليلة 16 أكتوبر، وصلت إلى 6 ألوية مدرعة، و3 ألوية مشاة مع يوم 22 من نفس الشهر.
واحتل شارون المنطقة ما بين مدينتي الإسماعيلية والسويس، ولم يتمكن من احتلال أي منهما وكبدته القوات المصرية والمقاومة الشعبية خسائر ربما أكثر فداحة من التي تكبدها شرق القناة.
في هذا التوقيت بالذات حدث الخلاف الأشهر بين السادات وأحمد إسماعيل من جهة وبين الشاذلي من جهة أخرى حول تصفية الثغرة -وهو موضوع يطول شرحه- فكان رأي الشاذلي أن يتم سحب عدد 4 لواءات مدرعة مصرية من الشرق إلى الغرب؛ ليزيد من الخناق على القوات الإسرائيلية الموجودة في الغرب، والقضاء عليها نهائيًّا، وهذا يعتبر -من وجهة نظر الشاذلي- تطبيق لمبدأ من مبادئ الحرب الحديثة، وهو "المناورة بالقوات"، علمًا بأن سحب هذه الألوية لن يؤثر مطلقًا على أوضاع الفرق المشاة الخمس المتمركزة في الشرق.

لكن السادات وأحمد إسماعيل اللذين بينهما مع الشاذلي خلافات قديمة رفضا هذا الأمر، بدعوى أن الجنود المصريين لديهم عقدة نفسية من عملية الانسحاب للغرب منذ هزيمة 1967، وبالتالي رفضا سحب أي قوات من الشرق للغرب، وهنا وصلت الأمور بينهما وبين الشاذلي إلى مرحلة الطلاق، وبدأ السادات يدخل في مفاوضات فض الاشتباك الأول والثاني مع إسرائيل.
من المنفى إلى السجن
السادات عاشق الأضواء والكاميرات في السياسة المصرية بلا منازع، فبعد انتهاء الحرب، وعبور الجيش المصري لشرق القناة، أراد ألا يشاركه أحد في الفرح، أو يزاحمه أمام الكاميرات، فقام بعزل الشاذلي من منصبة في 12 ديسمبر 1973، وعينه سفيرًا لمصر في إنجلترا، ثم سفيرًا في البرتغال. ورغم أن هدف السادات من تعيين الشاذلي سفيرًا في لندن هو إبعاده عن مصر، فإن صراعه (الشاذلي) مع اللوبي الصهيوني في لندن زاده شهرة، حيث اتهمه هذا اللوبي بقتل الأسرى الإسرائيليين في الحرب.

وفي عام 1978، عارض الشاذلي اتفاقية "كامب ديفيد" ووجّه لها انتقادات حادة؛ وهو ما أدى إلى فصله من منصبه، فعاش في المنفى لعدة سنوات.

في سنوات المنفى (بالجزائر) نشر الشاذلي كتابه (حرب أكتوبر)، وكانت عواقب هذا النشر عالية التكلفة، حيث أحيل غيابيًّا لمحكمة عسكرية وصدر ضده حكم بالسجن ثلاث سنوات، ووضع أملاكه تحت الحراسة.

وجهت للشاذلي تهمتان الأولى هي نشر كتاب بدون موافقة مسبقة عليه، واعترف الشاذلي بارتكابها. أما التهمة الثانية فهي إفشاء أسرار عسكرية في كتابه، وأنكر الشاذلي صحة هذه التهمة الأخيرة بشدة، بدعوى أن تلك الأسرار المزعومة كانت أسرارًا حكومية وليست أسرارًا عسكرية.

وفي عام 1992، عاد الشاذلي إلى مصر بعد 14 سنة قضاها في الخارج، وتم القبض عليه بالمطار لدى عودته، وقضى الشاذلي بقية مدة عقوبته في السجن، وخرج بعدها ليعيش بعيدًا عن أي ظهور رسمي.

هوامش ومصادر:

(1) تتحكم في شبه جزيرة سيناء مجموعة من الممرات لها أهمية إستراتيجية وعسكرية كبيرة من يسيطر عليها يتحكم في سيناء كلها، وأهمها ممر متلا وممر الجدي في القطاع الجنوبي. (2) الخريطة الموجودة بالموضوع نقلاً عن كتاب "حرب أكتوبر" لسعد الدين الشاذلي.
(3) مصطلح "رأس الكوبري" الموجود بالخريطة يعني في القاموس العسكري "مساحة من الأرض على الساحل المعادي، استولت عليها قواتنا وجعلتها مؤمنة بحيث تنزل إليها القوات القادمة بأمان، وتكون هذه المساحة كبيرة بحيث تكفي تنظيم القوات القادمة ودفعها لميدان القتال، وكذا شحن الإمداد والتموين لقواتنا، والأهم هو أن ينشأ بها مركز قيادة يتم منه السيطرة على أعمال القتال مع العدو".

محرر في شبكة "إسلام أون لاين.نت".
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 12-08-2010, 07:16 AM   #7 (permalink)
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي رد : قصة بطولات رمضانية

سيتم رفع الموضوع 000لاكمال مسيرة البطولات الرمضانية

انتظركم هنا احبتي 000لنتصفح قصص ابطال في تاريخ العرب والمسلمين في شهر رمضان المبارك


اهلا بكم
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 12-08-2010, 07:42 PM   #8 (permalink)
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي رد : قصة بطولات رمضانية

البطل: عباد بن بشر t.
البطولة: قيام الليل.


تفاصيل البطولة:

بعد أن فرغ رسول الله r من غزوة ذات الرقاع نزل مع أصحابه مكانًا يبيتون فيه واختار رسول الله r نفرًا من أصحابه يتناوبون الحراسة بالليل، وكان منهم عمار بن ياسر وعباد بن بشر في نوبة واحدة.

ورأى عباد صاحبه عمارًا مُجهدًا فطلب منه أن ينام أول الليل على أن يقوم هو بالحراسة حتى يأخذ صاحبه قسطًا من الراحة تمكنه من استئناف الحراسة بعد أن يصحو.
ورأى عباد أن المكان من حوله آمن فلِمَ لا يشغل وقته بالصلاة إذن؟ فيذهب بثوابها مع ثواب الحراسة؟ وقام يصلي.

وبينما هو قائم في صلاته.. في ظلمة الليل.. يقرأ بعد فاتحة الكتاب سورة من القرآن الكريم.. إذ بسهم قادم من بعيد يخترف عضده – ساعده – ويسيل دمه.. فما تظنون أنه فعل؟!.. لقد نزع السهم وأكمل صلاته!!.. وكأن شيئًا لم يكن.. فظن ذلك المشرك أن السهم لم يصبه... فأخذ سهمًا آخر من كنانته وصوب نحوه.. ثم رمى السهم فاستقر في عضدة مرة أخرى.. فأخذ الدم ينزف بغزارة.. حينئذ أنهى عباد تلاوته للسورة... ثم ركع.. ثم سجد وكانت قواه قد بددتها الآلام والإعياء.. فمد يمينه وهو ساجد إلى صاحب عمار النائم بجواره.. وظل يهزه حتى استيقظ... ثم قام من سجوده وتلا التشهد وانتهى من صلاته.. واستيقظ عمار t على كلماته المتعبة تقول له: «قم للحراسة مكاني فقد أُصبت».

ووثب عمار محدثًا ضجة وهرولة أخافت المتسللين ففروا، ثم التفت إلى صاحبه عباد الذي قال كلمات سطرها التاريخ
قال: «كنت في صلاتي أتلو آيات من القرآن ملأت نفسي روعة.. فلم أحب أن أقطعها.. ووالله لولا أن أضيع ثغرًا أمرني رسول الله r بحفظه لآثرت الموت على أن أقطع تلك الآيات التي كنت أتلوها»!!.

* العبرة المنتقاة:

أن من دخل الصلاة بقلب خاشع منكسر ذليل مستشعرًا عظمة من يقف بين يديه فإن جميع ما كان دون ذلك يهون عليه. حيث إن: عباد بن بشر رُمي بسهم وهو في صلاته فما التفت إلى ذلك ولولا خوفه على المسلمين لقُتل قبل أن يكمل صلاته.

رجال حول الرسول ص460 بتصرف.

التعديل الأخير كان بواسطة ام المعتز; 29-08-2010 الساعة 05:11 PM.
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 14-08-2010, 02:27 AM   #9 (permalink)
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي رد : قصة بطولات رمضانية

ساقه في الزيت وقلبه مع الله

البطل: عروة بن الزبير رحمه الله.
البطولة: الصبر على قضاء الله وقدره.

تفاصيل البطولة:
في عهد الخليفة الوليد بن عبد الملك طلب الخليفة من عروة زيارته في دمشق مقر الخلافة الأموية آنذاك، فتجهز عروة للسفر وأخذ أحد أولاده معه وتوجه إلى الشام، وفي الطريق أصيب بمرض في رجله وأخذ المرض يشتد عليه ويشتد حتى أنه دخل دمشق محمولاً بعد أن لم تعد لديه القدرة على المشي.
انزعج الخليفة حينما رأى ضيفه يدخل عليه بهذه الصورة.. فجمع له أمهر الأطباء لمعالجته، فاجتمع الأطباء وقرروا أن به مرض الأكل (تسمى في هذا العصر: الغرغرينا) وليس هناك من علاج إلا بتر رجله من الساق.
فحزن لذلك الخليفة واغتم ولسان حاله يقول: (كيف يخرج ضيفي من عند أهله بصحة وعافية وأعيده لهم أعرج؟) ولكن الأطباء أكدوا أنه لا علاج له إلا ذلك وإلا سرت إلى جسمه وقتله... فأخبر الخليفة عروة بقرار الأطباء..
فماذا تعتقدونه فعل؟ أجزع؟ أشق ثيابه؟ ألطم خدوده؟ كلا والله، بل إنه لم يزد على أن قال: (اللهم لك الحمد).

فاجتمع الأطباء على عروة وقالوا له: اشرب كأسًا من الخمر حتى تفقد شعورك..

فأبى مستنكرًا ذلك وقال: كيف أشربها وقد حرمها الله في كتابه؟! ولكن دعوني أصلي فإذا سجدت فشأنكم وتما تريدون.

فقام يصلي وتركوه حتى سجد.. فكشفوا عن ساقه ثم قطعوها وفصلوها عن جسده وهو ساجد لم يحرك ساكنًا وكان الدم ينزف بغزارة فأحضروا زيتًا مغليًا وسكبوه على ساقه ليقف النزيف.. فلم يحتمل عروة حرارة الزيت فأغمي عليه.

وفي هذه الأثناء أتى الخبر من خارج القصر أن ابن عروة كان في اسطبل الخليفة يشاهد الخيول.. فرفسه أحد الخيول فقضى عليه.

فاغتم الخليفة من هذه الأحداث المتتابعة على ضيفه، واحتار كيف يوصل له الخبر المؤلم عن موت أحب أبنائه إليه... فلما أفاق عروة، اقترب منه الخليفة وقال له: أحسن الله عزاءك في ابنك، وأحسن الله عزائك في رِجلك.

فقال عروة كلمات سطرها التاريخ... بل كلمات حق لها أن تُكتب بمداد من ذهب قال: (اللهم لك الحمد، وإنا لله وإنا إليه راجعون.. أعطاني سبعة أبناء وأخذ واحدًا، وأعطاني أربعة أطراف وأخذ واحدًا، وإن ابتلى فطالما عافى، وإن أخذ فطالما أعطى.. فله الحمد على ذلك كثيرًا).
ثم قدموا له قدمه المبتورة فقال: (إن الله عز وجل يعلم أني ما مشيت بك إلى معصية قط وأنا أعلم).

* العبرة المنتقاة:
إن المؤمن بالله عز وجل إذا أتته المصائب والمحن فلا تزيده إلا إيمانًا بالله ويقينًا به وثباتًا على الحق.
حيث إن: عروة بن الزبير رحمه الله ابتُلي بفقد أحد أبنائه، وأحد أطرافه، فلم يزد على أن قال: اللهم لك الحمد.
وصدق الله عز وجل حيث قال: ]وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ[ [البقرة: 155، 156].([1])




صفة الصفوة 2/442، بتصرف.

التعديل الأخير كان بواسطة ام المعتز; 29-08-2010 الساعة 05:12 PM.
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 17-08-2010, 05:18 AM   #10 (permalink)
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي رد : قصة بطولات رمضانية

‏اسد البحار 00قائد بطل من رمضان


ولد البطل الفريق أول ( فؤاد ذكرى ) فى السابع عشر من شهر نوفمبر عام 1923م ، وهو من أبناء العريش .

فى الثانى من شهر فبراير عام 1946م تخرج برتبة ملازم بحرى ، وعمل فى وحدات البحرية العائمة بالفرقاطات والكاسحات ثم تولى قيادة قاعدة الإسكندرية البحرية ، وقيادة المدمرة القاهرة ثم المدمرة الظافرة .

منذ عام 1959م وحتى 1963م تولى قيادة لواء المدمرات ، ثم تولى رئاسة شعبة العمليات الحربية ، و بعد أسبوع من هزيمة يونيو عام 1967م عين قائداً للقوات البحرية فأعاد بناء القوات البحرية المصرية وخطط لأروع إنجازاتها التى تحققت فى معارك الاستنزاف ، وأكتوبر 1973م .

وإنجازاته العسكرية تدرسها الأكاديميات العسكرية العالمية ، فقد خطط وأمر بضرب المدمرة الإسرائيلية ( إيلات ) فى الحادى والعشرين من شهر أكتوبر عام 1967م ، ولأول مرة فى تاريخ البحرية فى العالم كله تستخدم لنشات الصواريخ فى ضرب مدمرة ، واتخذت القوات البحرية المصرية من هذا التاريخ عيداً لها .

والبطل الفريق أول ( فؤاد ذكرى ) هو أول قائد مصرى للبحرية يقود أسطولها الحربى فى حرب حقيقية ويحقق انتصاراً تاريخياً منذ عصر ( إبراهيم باشا ) أمير البحرية الأسبق ، وهو القائد الذى خطط للضربة البحرية التى تحدث عنها العالم كله ، وكانت إشارة النصر فى حرب أكتوبر 1973م ، وهى حصار مضيق باب المندب والذى جعل إسرائيل لا تنام بسبب آثاره السلبية عليها ..

ففى شهر سبتمبر عام 1973م نشر خبر صغير بالصحف عن توجه ثلاث قطع بحرية مصرية إلى أحد الموانئ الباكستانية لإجراء العمرات وأعمال الصيانة الدورية لها ، وبالفعل تحركت القطع الثلاث وهى .. الفاتح والظافر والفرقاطة رشيد من سفاجا ، وكانت أول محطة لها فى ميناء عدن وهناك أمضت أسبوعاً ثم صدر لهم الأمر بالتوجه إلى أحد الموانئ الصومالية فى زيارة رسمية استغرقت أسبوعاً آخر لزيارة بعض الموانئ الصومالية ، ثم عادت القطع الثلاث من جديد إلى عدن وهناك وصلتها مظاريف مغلقة وأوامر بعدم فتحها إلا بعد أن تصلهم إشارة معينة ، وفى مساء الخامس من أكتوبر 1973م جاءتهم الإشارة الكودية وعندما فتحوا المظاريف الثلاث علموا أنها الحرب المنتظرة ، وصدرت الأوامر بالتوجه فوراً ليس إلى باكستان كما هو معلن ، ولكن إلى مواقع محددة لها عند مضيق باب المندب فى سرية تامة عند نقط تسمح لها بمتابعة حركة جميع السفن العابرة فى البحر الأحمر رادارياً وتفتيشها ، ولم تجرؤ سفينة إسرائيلية واحدة على عبور مضيق باب المندب طوال الحصار ، وكانت الأوامر لهذه الوحدات الثلاث بتفتيش السفن المشتبه فى اتجاهها إلى إسرائيل ومنعها ، وإذا لم تمتثل يتم إطلاق مدفعية عليها حتى يتم تطبيق الإعلان الملاحى لوزارة الخارجية المصرية والخاص بتحديد المناطق المحظور فيها الملاحة فى البحرين الأبيض والأحمر ، كما انتشرت الغواصات المصرية بين المنطقة ما بين جدة وبور سودان وكانت مكلفة بتدمير أى وحدة بحرية متجهة شمالاً إلى ميناء إيلات ، ونفذت هذه الوحدات مهامها على أكمل وجه فقد اعترضت المدمرات 200 سفينة تجارية .

وقد قال ( زئيف) الكاتب الإسرائيلى فى كتابه – زلزال فى أكتوبر- : ( فور تلقى قاعدة إيلات بلاغاً من ربان نقالة تم اعتراضها عند باب المندب تم إخطار الحكومة المصغرة برئاسة جولدا مائير وصدرت الأوامر فوراً بوقف ملاحة السفن الإسرائيلية نهائياً فى البحر الأحمر ، وبذلك أغلق ميناء إيلات طوال فترة عمليات أكتوبر وحرمت إسرائيل من النقل البحرى بنسبة 100 % فى البحر الأحمر ليتم حرمانها من السلع والأسلحة والذخيرة والبترول وغير ذلك ) .

وتم تضييق الخناق على الملاحة الإسرائيلية فى البحر المتوسط حيث تمركزت المدمرات المصرية فى المنطقة ما بين مالطة والموانئ الليبية للتعرض للنقل البحرى الإسرائيلى ، وانتشرت الغواصات بين جزيرة قبرص على الساحل الشمالى بسيناء لمهاجمة السفن المتجهة للموانئ الإسرائيلية ، وأيضا صدرت تعليمات إسرائيلية لسفنها باللجوء إلى موانئ أخرى فى البحر المتوسط وعدم التوجه للموانئ الإسرائيلية لحين إشعار آخر ، وبذلك انخفضت حركة النقل البحرى للموانئ الإسرائيلية فى هذا البحر إلى 20% من معدلها الطبيعى .

ويعد البطل الفريق أول ( فؤاد ذكرى ) القائد الوحيد فى تاريخ الجيوش فى العالم الذى ترك قيادة قواته وابتعد عنها بعد أدائه لواجبه الوطنى ، وهو أحد خمسة من كبار القادة المصريين فى حرب أكتوبر 1973م الذين صدر فى شأنهم قانون من مجلس الشعب بأن يظلوا فى خدمة القوات المسلحة مدى الحياة .

وبعد انتهاء معارك أكتوبر 1973م حرص البطل الفريق أول ( فؤاد ذكرى ) على ترك موقعه لغيره وطلب هذا رسمياً عدة مرات إلى أن استجيب لطلبه ، ولكن تم تعيينه مستشاراً للبحرية بدرجة وزير .

وحصل البطل الفريق أول ( فؤاد ذكرى ) على العديد من الأوسمة والنياشين تقديراً لكفاءته وإنجازاته العسكرية .

وفى مستشفى لندن أخبره الجراح العالمى الإنجليزى بالمرض الخبيث الذى تسلل إلى جسده ، وعندما خرج الطبيب قالت له زوجته : إنك الآن وحدك فى غرفتك .. تصرف براحتك .. أبك إذا كنت تشعر بحزن ، لا تحبس دموعك ..

فابتسم فى شجاعة مذهلة وقال : لماذا البكاء والدموع ؟! إننى مؤمن وقد يستطيع الأطباء علاجى أو أموت .. لا فرق .. فقد أديت واجبى والحمد لله .

وفى مطلع عام 1983م رحل فى صمت أسد البحار البطل الفريق أول ( فؤاد ذكرى )

_____
من كتاب : وطنى حبيبى
للكاتب الأديب : إبراهيم خليل إبراهيم
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية

العبارات الدليلة
معارك, تاريخ, بطل, رمضان, قصص


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 3 (0 عضو و 3 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
قرية في افغانستان منحوته من الجبال ابو سارة** منبر السياحة والسفر 18 12-05-2010 02:35 AM
رحلة أبها ( 2 ) وررود وتلفريك وسط الجبال ابن الأجاويد منبر التصوير الفوتوغرافي 16 05-09-2009 05:45 PM
ويسألونك عن الجبال رقية القلب منبر الصوتيات والمرئيات 4 16-08-2009 02:53 PM
على قمم الجبال ارين المنبر الإسلامي 5 13-01-2008 12:48 AM
اكتب اسمك على الجبال الثلجيه!!! الزعابيه منبر الطرائف والالغاز والمسابقات 7 09-11-2006 06:41 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 12:13 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net