المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > المنبر الإسلامي

المنبر الإسلامي فلولا إسلامنا ما كان تميزنا ، فهذه وسيلتك نحو فكر إسلامي متميز

اضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 11-08-2008, 02:04 AM
tab
صورة 'المجاهدة' الرمزية
.: وفـقــهـا الـلــه :.

 
تاريخ الإنضمام: Aug 2007
الإقامة: مكــة المكــرمة
العمر: 24
المشاركات: 2,425
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 44868154
المستوى: المجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: المجاهدة غير متصل
المزاج: ???? ????
الرسالة الشخصية
قُـلْ للتوجُّعِ لنْ تقلَّ عزيمتي، الصبرُ زادي والجِنان هيَ الثمن!
لمحة موجزة عن تاريخ التجويد والقرءات

{ لمحة موجزة عن تاريخ التجويد والقراءات }

1- تاريخ التأليف في هذا العلم :-
إن أول مَن وضع قواعد التجويد العلمية أئمة القراءة واللغة في ابتداء عصر التأليف ، وقيل : إن الذي وضعها هو الخليل بن أحمد الفراهيدي ( 1 ) ، وقال بعضهم : أبو الأسود الدؤلي ، وقيل أيضاً : أبو عبيد القاسم بن سلام وذلك بعدما كثرت الفتوحات الإسلامية ، وانضوى تحت راية الإسلام كثير من الأعاجم ، واختلط اللسان الأعجمي باللسان العربي ، وفشا اللحن على الألسنة ، فخشي ولاة المسلمين أن يُفضي ذلك إلى التحريف في كتاب الله ، فعملوا على تلافي ذلك ، وإزالة أسبابه ، وأحدثوا من الوسائل ما يكفل صيانة كتاب الله عز وجل من اللحن ، فأحدثوا فيه النقط والشكل بعد أن كان المصحف العثماني خالياً منهما ، ثم وضعوا قواعد التجويد حتى يلتزم كل قارئ بها عندما يتلو شيئاً من كتبا الله تعالى .
ولقد كانت بداية النظم في علم التجويد قصيدة أبي مزاحم الخاقاني المتوفي سنة 325هـ وذلك في أواخر القرن الثالث الهجري وهي تعتبر أقدم نص نظم في علم التجويد ( 2 ) .
وأما القراءات فلعّل أول مَن جمع هذا العلم في كتاب هو الإمام أبو عبيد القاسم بن سلام ( 3 ) وذلك في القرن الثاث الهجري فقد ألّف كتاب ( القراءات ) الذي قال عنه الحافظ الذهبي : ولأبي عبيد كتاب في القراءات ليس لأحد من الكوفيين مثله ، توفي ابن سلام بمكة سنة 224هـ .
وقيل : إن أول مَن جمع القراءات ودوّنها أبو عمر حفص بن عمر الدوري المتوفي سنة 264هـ ، وقيل غير ذلك .
وقد اشتهر في القرن الرابع الهجري الحافظ أبو بكر بن مجاهد البغدادي ، وهو أول مَن أفرد القراءات السبعة في كتاب ، وقد توفي سنة 324هـ .
كما اشتهر في القرن الخامس الهجري الحافظ أبو عمرو عثمان بن سعيد الداني ، وله تصانيف كثيرة في هذا الفن ، وأهمها كتاب التيسير ، وقد توفي ببلاد الأندلس سنة 444هـ .
أما في القرن السادس الهجري فقد اشتهر الإمام بن فيُّره بن خلف الشاطبي ، وألّف ( حرز الأماني ووجه التهاني ) المعروف بالشاطبية والتي لخص فيها كتاب التيسير في القراءات السبع وعدد أبياتها 1173بيتاً ، وتوفي بالقاهرة سنة 590هـ .
ثم توالت بعد ذلك الأئمة الأعلام صارفين أعمارهم في التسابق لخدمة هذا العلم تصنيفاً وتحقيقاً ، حتى قيض الله عز وجل له إمام المحققين أبا الخير محمد بن محمد بن محمد الجزري فألف الكثير من كتب القراءات ، وننظم المقدمة في علم التجويد وهي المعروفة بمتن الجزرية ، وتوفي بمدينة شيراز سنة 833هـ .
أسأل الله أن ينفعنا بعلمهم ، وأن يجزيهم عنا خير الجزاء إنه سميع مجيب .


2- منشأ اختلاف القراءات :-
يقول ابن هاشم : « إن السبب في اختلاف القراءات السبع وغيرها هو : أن الجهات التي وُجِّهت إليها المصاحف التي كتبت في عهد الخليفة عثمان رضي الله عنه كان بها من الصحابة من حمل عنه أهل تلك الجهة وتلقوا عنه القرآن ، وكانت المصاحف خالية من النقط والشكل ، فثبت أهل كل ناحية على ما كانوا تلقوه سماعاً عن الصحابة بشرط موافقة ذلك لخط المصحف العثماني ، وتركوا ما يخالفه امتثالاً لأمر الخليفة عثمان رضي الله عنه الذي وافقه عليه الصاحبة رضوان الله عليهم أجمعين ؛ لِما رأوا في ذلك من الاحتياط للقرآن ، ومن ثم نشأ الاختلاف بين قراءة الأمصار » انتهى ( 4 ) .
وعلى هذا يتضح لك أن الاختلاف في القراءات ليس اختلاف تضاد أو تناقض ، لاستحالة وقوع ذلك في القرآن الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ، ولكنه اختلاف تنوع وتغاير كأن تقول مثلاً : هلم أو تعالى أو أقبل وكلها بمعنى واحد .
وإنما نشأ هذا الاختلاف تبعاً لِما تلقاه الصحابة من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولأن الخليفة عثمان رضي الله عنه لم يكتفِ بإرسال المصاحف وحدها إلى الأمصار لتعليم القرآن ، وإنما أرسل معها جماعة من قراء الصحابة يعلمون الناس القرآن بالتلقين وقد تغايرت قراءاتهم بتغاير رواياتهم ، ولم تكن المصاحف العثمانية ملزمة بقراءة معينه لخلوها من النقط والشلك لتحتمل عند التلقين الوجوه المروية ، وقد أقرأ كل صحابي أهل إقليمه بما سمعه تلقياً من رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
وهي قراءة يحتملها رسم المصحف العثماني الذي أُرسل منه نسخ إلى جميع الآفاق فمثلاً لفظ ( فَتَبيَّنُواْ ) [ الحجرات : 6 ] من قوله تعالى : ( إن جآءكُم فاسقٌ بِنَبإٍ فتبيَّنوا ) [ الحجرات : 6 ] . من غير نقط يحتمل قراءة ( فتثبتوا ) .
وعلى هذا فقد تمسك أهل كل إقليم بما تلقوه سماعاً من الصحابي الذي أقرأهم وتركوا ما عداه ، ولهذا ظهر الخلاف بين القراءات .


3- القراءات المتواترة :-
وهي عبادة عن اختلاف الكيفيات في تلاوة اللفظ القرآني المُنزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، ونسبتها إلى قائليها المتصل سندهم برسول الله صلى الله عليه وسلم ولزيادة الإيضاح يجب معرفة المصطلحات الآتية : ( 5 ) .
القراءة : ويريدون بها الاختيار المنسوب لإمام من الأئمة العشرة بكيفية القراءة للفظ القرآني على ما تلقاه مشافهة متصلاً سنده برسول الله صلى الله عليه وسلم ، فيقولون مثلاً : قراءة عاصم ، قراءة نافع وهكذا ...
الرواية : ويريدون بها ما نُسب لمَن روى عن إمام من الأئمة العشرة من كيفية قراءته للفظ القرآني ، وبيان ذلك أن لكلٍ من أئمة القراءة راويين ، اختار كل منها رواية عن ذلك الإمام في إطار قراءته ، قد عرف بها ذلك الراوي ونُسبت إليه فيُقال مثلاً : رواية حفص عن عاصم ، رواية ورش عن نافع .... وهكذا ..
الطريق : وهو ما نُسب للناقل عن الراوي وإن سفل كما يقولون هذه رواية ورش من طريق الأزرق .


4- الأحرف السبعة ونزول القرآن بها :-
لقد تواتر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن القرآن أُنزل على سبعة أحرف ، فقد ثبت عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله قال : « أقرَأني جبريل على حرف فراجعته فلم أزل أستزيده ويزيدني حتى انتهى إلى سبعة أحرف » ( 6 ) .
ومعنى أستزيده أي أطلب من جبريل أن يطلب من الله عز وجل الزيادة عن الحرف تخفيفاً على الأمة ورحمة وتوسعة عليها ، حتى انتهى إلى سبعة .
كما ثبت أن المسوَرَ بن مخرمة وعبد الرحمن بن عبد القاري سمعا عمر بن الخطاب يقول : سمعتُ هشام بن حكيم يقرأ سورة الفرقان في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فاستمعت لقراءته فإذا هو يقرأ علي حروف كثيرة لم يقرئنيها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فكدتُ أساوره في الصلاة ، فتصبرتُ حتى سلّم ، فلببته بردائه فقلت : مَن أقرأك هذه السورة التي سمعتُك تقرأ ؟ قال : أقرأنيها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت : كذبت فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أقرأنيها على غير ما قرأت فانطلقت به أقوده إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت : إني سمعتُ هذا يقرأ سورة الفرقان على حروف لم تقرئنيها .
فقال صلى الله عليه وسلم : « أرسله ... اقرأ يا هشام » . فقرأ عليه القراءة التي سمعتُه يقرأ ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « كذلك أُنزلت » . ثم قال : « اقرأ يا عمر » ، فقرأت القراءة التي أقرئنيها ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « كذلك أُنزلت ... إنّ هذا القرآن أُنزل على سبعة أحرف ، فاقرءوا ما تيسر منه » ( 7 ) .


وقد اختلفوا في المراد بالأحرف السبعة اختلافاً كثيراً والذي يرجحه المحققون من العلماء ... مذهب الإمام أبي الفضل الرازي وهو : أن المراد بهذه الأحرف الأوجه التي يقع بها التغاير والاختلاف ، وهي لا تخرج عن سبعة :-
الأول : اختلاف الأسماء في الإفراد والتثنية والجمع ، والتذكير والتأنيث مثل قوله تعالى :( وعلى الذين يُطيقونه فديةٌ طعام مسكين ) [ البقرة : 184 ] . قُرئ لفظ ( مسكين ) هكذا بالإفراد ، وقُرئ مساكين بالجمع ، ومثل قوله تعالى : ( فأصلحوا بين أخوَيكم ) [ الحجرات : 10 ] . قُرئ هكذا بالتثنية ، وقُرئ إخوتكم بالجمع ، ومثل قوله تعالى : ( ولا يقبل منها شفاعةٌ ) [ البقرة : 48 ] . قُرئ هكذا بياء التذكير ، وقُرئ تقبل بتاء التأنيث .
الثاني : اختلاف تصريف الأفعال من ماضِ ومضارع وأمر ، نحو قوله تعالى : ( فَمَن تطوّع خيراً ) [ البقرة : 184 ] . قُرئ هكذا على أنه فعل ماضِ ، وقُرئ يَطَّوَّع على أنه فعل مضارع مجزوم ، وكذلك قوله تعالى : ( قال ربي يعلمُ القول في السماء والأرض ) [ الأنبياء : 4 ] . قُرئ هكذا على أنه فعل ماضِ ، وقُرئ قُل على أنه فعل أمر .
الثالث : اختلاف وجوه الإعراب ، نحو قوله تعالى : ( ولا تُسئل عن أصحاب الجحيم ) [ البقرة : 119 ] قُرئ بضم التاء ورفع اللام على أن لا نافية ، وقُرئ بفتح التاء وجزم اللام على أن لا ناهية .
الرابع : الاختلاف بالنقص والزيادة كقوله تعالى : ( وسارعوا إلى مغفرةٍ من ربكم ) [ آل عمران : 133 ] . قُرئ هكذا بإثبات الواو قبل السين ، وقُرئ بحذفها .
الخامس : الاختلاف بالتقديم والتأخير كقوله تعالى : ( وقاتَلوا وقُتلوا ) [ آل عمران : 195 ] . قُرئ هكذا بتقديم وقاتلوا وتأخير وقتلوا ، وقُرئ بتقديم وقتلوا وتأخير وقاتلوا .
السادس : الاختلاف بالإبدال أي جعل حرف مكان آخر كقوله تعالى : ( هُنالك تَبلوا كُلُّ نفسٍ مآ أسلفت ) [ يونس : 30 ] . قُرئ هكذا بتاء مفتوحة فباء ساكنة ، وقُرئ بتاءين الأولى مفتوحة والثانية ساكنة تتلوا .
السابع : الاختلاف في اللهجات ، كالفتح والإمالة ، والإظهار والإدغام ، والتسهيل والتحقيق ، والتفخيم والترقيق ، وكذا يدخل في هذا النوع الكلمات التي اختلفت فيها لغة القبائل نحو ( خطوات ) تُقرأ بتحريك الطاء بالضم ، وتُقرأ بتسكينها ، ونحو ( بيوت ) تُقرأ بضم الباء وتُقرأ بكسرها ( 8 ) .


5- الحكمة في إنزال القرآن الكريم بالأحرف السبعة :-
تتلخص الحكمة في إنزال القرآن الكريم على الأحرف السبعة في أن العرب الذين نزل القرآن بلغتهم ألسنتهم مختلفة ، ولهجاتهم متباينة ، ويتعذر على الواحد منهم أن ينتقل من لهجته التي نشأ عليها ، وتعوّد لسانه التخاطب بها ، فصارت طبيعة من طبائعه ، وسجية من سجاياه ، بحيث لا يمكنه العدول عنها إلى غيرها ، فلو كلفهم الله تعالى مخالفة لهجاتهم لشقّ عليهم ذلك ، وأصبح من قبيل التكليف بما لا يُطاق ، فاقتضت رحمته تعالى بهذه الأمة أن يُخفف ويُيسر عليها حفظ كتابها وتلاوة دستورها كما يسّر لها أمر دينها ، فأذن لنبيه أن يُقرئ أمته القرآن على سبعة أحرف فكان صلى الله عليه وسلم يُقرئ كل قبيلة بما يوافق لغتها ، ويلائم لسانها ( 9 ) .
ولعّل من الحكمة أيضاً أن يكون ذلك معجزة للنبي على صدق رسالته حيث ينطق صلى الله عليه وسلم القرآن الكريم بهذه الأحرف السبعة ، وتلك اللهجات المتعددة وهو النبي الأُمي الذي لا يعرف سوى لهجة قريش .


6- صلة القراءات السبع بالأحرف السبع :-
وأما عن صلة القراءات السبع بالأحرف المذكورة في الحديث فليعلم أن الأحرف السبعة نزلت في أول الأمر للتيسير على الأمة ، ثم نُسخ الكثير منها بالعرضة الأخيرة مما حدى بالخليفة عثمان رضي الله عنه إلى كتابة المصاحف التي بعث بها إلى الأمصار ، وأحرق كل ما عداها ، وليس الأمر كما توّهمه بعض الناس من أن القراءات السبع هي الأحرف السبع .
والصواب أن قراءات الأئمة السبعة بل العشرة التي يقرأ الناس بها اليوم هي جزء من الأحرف السبعة التي نزل بها القرآن الكريم ، وورد بها الحديث ، وهذه القراءات العشر جميعها موافقة لخط مصحف من المصاحف العثمانية التي بعث بها الخليفة إلى الأمصار ، بعد أن أجمع الصحابة عليها ، وعلى طرح كل ما يخالفها ( 10 ) .
وكل ما كُتب هنا ما هو إلاّ لمحة موجزة عن هذا العلم ، فمَن احتاج للمزيد فليجع إلى كتب القراءات .


***********************


( 1 ) من كتاب العميد في علم التجويد للشيخ محمود علي بسة ص9 .
( 2 ) من كتاب ( مجموعة التجويد ) شرح قصيدة أبي مزاحم الخاقاني للدكتور / عبد العزيز قاري ص9 .
( 3 ) من كتاب قواعد التجويد للدكتور / عبد العزيز القاري بتصرف ص3،4 .
( 4 ) انظر كتاب القراءات المتواترة ص36 للدكتور محمد رشاد خليفة .
( 5 ) انظر كتاب القراءات المتواترة ص34 للدكتور محمد رشاد خليفة .
( 6 ) رواه البخاري في كتاب فضائل القرآن انظر فتح الباري ج9 ص23 رقم4991 ، كما رواه مسلم في باب بيان أن القرآن على سبعة أحرف واللفظ للبخاري .
( 7 ) أخرجه البخاري في كتاب فضائل القرآن . باب ( أُنزل القرآن على سبعة أحرف ) انظر فتح الباري ج9 ، ص23 ج4992 ، كما رواه مسلم بلفظ آخر في باب ( بيان أن القرآن أُنزل على سبعة أحرف ) ، ومعنى ( أساوره ) : أقاتله وأواثبه ، ومعنى ( فلببته بردائه ) أي جمعت عليه رداءه عند لبته حتى لا يفلت مني ، وفي هذا دليل على ما كانوا عليه من الشدة في المحافظة على القرآن كما سمعوه من الرسول صلى الله عليه وسلم .
( 8 ) انظر كتاب الوافي للشيخ القاضي ص7 .
( 9 ) من كتاب الوافي للشيخ عبد الفتاح القاضي بتصرف ( 7،8 ) .
( 10 ) انظر المرجع السابق ص8 .


المصدر : كتاب ( غاية المريد في علم التجويد )
تأليف : خادم القرآن :عطية قابل نصر


قال رسول الله صلى الله عليه وآلـه وسلم :
" طوبى لمَن وجد في صحيفته استغفارًا كثيرًا "
رواه ابن ماجه ، وصححه الألباني .


اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 12-08-2008, 06:33 PM   #2 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'جزء من حلم' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2005
الإقامة: على الشباك
المشاركات: 12,330
معلومات إضافية
السمعة: 78923549
المستوى: جزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: جزء من حلم غير متصل
الرسالة الشخصية
أوثق غضبك بسلسلة الحلم , فإنه كلب إن أفلت أتلف. _ابن القيم_
افتراضي رد: لمحة موجزة عن تاريخ التجويد والقرءات




"التجويد هو مصدر من جود تجويدا إذا أتى بالقراءة مجودة الألفاظ بريئة من الجور في النطق بها ومعناه انتهاء الغاية في إتقانه وبلوغ النهاية في تحسينه ولهذا يقال جود فلان في كذا إذا فعل ذلك جيدا والاسم منه الجودة .

فالتجويد هو حلية التلاوة وزينة القراءة و هو إعطاء الحروف حقوقها وترتيبها مراتبها ورد الحرف إلى مخرجه و أصله وإلحاقه بنظيره وشكله وإشباع لفظه وتلطيف النطق به على حال صيغته وهيئته من غير إسراف ولا تعسف ولا إفراط ولا تكلف .
قال الداني : ليس بين التجويد وتركه إلا رياضة لمن تدبره بفكه
".اهـ .

المصدر / التمهيد في علم التجويد لابن الجزري

.

.

.

المجاهدة

أسأل الله لكِ الجنة . .

.

.

شكراً لكِ أختي مليون شكر
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 17-08-2008, 02:26 AM   #3 (permalink)
.: وفـقــهـا الـلــه :.

 
tab
صورة 'المجاهدة' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Aug 2007
الإقامة: مكــة المكــرمة
العمر: 24
المشاركات: 2,425
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 44868154
المستوى: المجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: المجاهدة غير متصل
المزاج: ???? ????
الرسالة الشخصية
قُـلْ للتوجُّعِ لنْ تقلَّ عزيمتي، الصبرُ زادي والجِنان هيَ الثمن!
افتراضي رد: لمحة موجزة عن تاريخ التجويد والقرءات

أسعد الله أوقاتك ، وبارك في مرورك العطر
وأفادنا الله وإياك بما نقلت هنا
حفظك الله ورعاك ،،
أسأل الرحمن أن نكون من المرتلين لكتاب الله
والقارئين له على الوجه الذي يرضيه عنا

وبارك الله في الجميع


قال رسول الله صلى الله عليه وآلـه وسلم :
" طوبى لمَن وجد في صحيفته استغفارًا كثيرًا "
رواه ابن ماجه ، وصححه الألباني .


  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 18-08-2008, 08:55 AM   #4 (permalink)
مشرفة المنبر الإسلامي

 
tab
صورة 'ارين' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: May 2007
الإقامة: من ارض الخير
المشاركات: 1,299
معلومات إضافية
السمعة: 269460
المستوى: ارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ارين غير متصل
المزاج: أقند راسي
الرسالة الشخصية
كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل
افتراضي رد: لمحة موجزة عن تاريخ التجويد والقرءات






اعلمي ان أحكام التجويد وقواعده لم توضع لتتعلم وتحفظ في معزل عن التطبيق عند تلاوة القرآن بل إن تعلم
أحكام التجويد وقواعده هي أداة للتطبيق العلمي في أثناء التلاوة ، ولا معنى للعلم بأحكام التجويد ولا معنى
للنجاح بالإجابة الصحيحة عن سؤال يوجهه ممتحن عند من لايقوم بتطبيق الأحكام في ا أثناء كل تلاوة يتلوها.


تــعـريـــفــه
لـــــغـــــــــة : التحسين والإتقان
اصــطــلاحـا : علم يبحث في الكلمات القرآنية من حيث إعطاء الحروف حقها من الصفات الازمة
التي لاتفارقها كالاستعلاء والاستفال ، او مستحقها من الأحكام الناشئة عن تلك الصفات كالتفخيم والترقيق ،
والإدغام والإظهار وغير ذلك أو ( هو علم يعرف به كيفية النطق بالكلمات القرآنيه ).



حــقــيــقــتــه

إعطاء كل حرف حقه ومستحقه في النطق .
حقه ( أي صفات الحرف الذاتية الملازمة له كالجهر وغيره )
ومستحقه ( أي صفات الحرف العرضية التي تنشأ عن الصفات الذاتية الازمة كالتفخيم
الناشئ عن الاستعلاء )


ســبــب تــألــيــف عــلــم الــتــجــويــد

بعد ماكثرت الفتوحات الإسلامية ، وانضوى تحت راية الإسلام كثير من الأعاجم ، واختلط اللسان
الأعجمي باللسان العربي ، وفشا اللحن على الألسنة ، خشي ولاة المسلمين أن يفضي ذلك إلى
التحريف في كتاب الله فعملوا على تلافي ذلك ، وإزالة اسبابه واحدثوا من الوسائل مايكفل صيانة
كتاب الله عز وجل من اللحن ، فأحدثوا فيه النقط والشكل بعد أن كان المصحف العثماني خالياً منهما
ثم وضعوا قواعد التجويد حتى يلتزم كل قارئ بها عند ما يتلو شيئاً من كتاب الله تعالى .
أهـــمـــيـــتـــه
تمكن القارئ من جودة القراءة وحسن الأداء وعصمة اللسان من اللحن عند تلاوة القرآن
لكي ينال رضا ربه وتتحقق له السعادة في الدنيا والآخرة


مــوضــوعــه

الكلمات القرآنية



فـــضـــلـــه
من اجل العلوم وأشرافها لتعلقه بكلام الله سبحانه وتعالى .

اســـتـــمــداده


مأخوذ من كيفية قراءة النبي عليه الصلاة والسلام وقراءة الصحابة
وقراءة التابعين وتابعيهم من أئمة القراءة حتى وصل إلينا بطريق التواتر .

أختي الحبية المجاهدة حفظك الله من كل سوء و أسأل الله لك ان يثبتك على دينك
وأن تكوني عضدا لدينك الحنيف .

=========================================

C:\Documents and Settings\user\Desktop\الزادنسخ.jpg
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 23-08-2008, 01:53 AM   #5 (permalink)
.: وفـقــهـا الـلــه :.

 
tab
صورة 'المجاهدة' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Aug 2007
الإقامة: مكــة المكــرمة
العمر: 24
المشاركات: 2,425
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 44868154
المستوى: المجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: المجاهدة غير متصل
المزاج: ???? ????
الرسالة الشخصية
قُـلْ للتوجُّعِ لنْ تقلَّ عزيمتي، الصبرُ زادي والجِنان هيَ الثمن!
افتراضي رد: لمحة موجزة عن تاريخ التجويد والقرءات


أسأل الله لي ولكِ أختي ارين
اللُقيا في جنان النعيم
أفدتني رعاكِ الله
وفقنا الله وإياكِ

ولا أشك باستفادة قارئي هذه الصفحة
من إضافاتك والأخ عبد الله

شكراً لكم ،


قال رسول الله صلى الله عليه وآلـه وسلم :
" طوبى لمَن وجد في صحيفته استغفارًا كثيرًا "
رواه ابن ماجه ، وصححه الألباني .


  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 23-08-2008, 01:54 AM   #6 (permalink)
.: وفـقــهـا الـلــه :.

 
tab
صورة 'المجاهدة' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Aug 2007
الإقامة: مكــة المكــرمة
العمر: 24
المشاركات: 2,425
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 44868154
المستوى: المجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: المجاهدة غير متصل
المزاج: ???? ????
الرسالة الشخصية
قُـلْ للتوجُّعِ لنْ تقلَّ عزيمتي، الصبرُ زادي والجِنان هيَ الثمن!
افتراضي رد: لمحة موجزة عن تاريخ التجويد والقرءات

بالمناسبة أود سؤال أهل القرآن - حفظهم الله - كيف يمكنني تطويل نفسي عند قراءة آية طويلة ؟


وشكراً


قال رسول الله صلى الله عليه وآلـه وسلم :
" طوبى لمَن وجد في صحيفته استغفارًا كثيرًا "
رواه ابن ماجه ، وصححه الألباني .


  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 23-08-2008, 05:15 PM   #7 (permalink)
مشرفة المنبر الإسلامي

 
tab
صورة 'ارين' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: May 2007
الإقامة: من ارض الخير
المشاركات: 1,299
معلومات إضافية
السمعة: 269460
المستوى: ارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ارين غير متصل
المزاج: أقند راسي
الرسالة الشخصية
كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل
افتراضي رد: لمحة موجزة عن تاريخ التجويد والقرءات







" كيف تمتلكين مهارة النفس الطويل ؟


تشكو بعض الفتيات من قصر في النفس خلال تلاوة الآيات دونما علة أو مرض ، فلا تكاد تقرأ إلا ويضيق نفسُها و تضطر للوقف ، مما ينقطع معه تسلسل المعاني ، و يُنقص من حُسْن الأداء .

وللتخلص من ذلك و لإطالة النّفس ؛ نُشجع أختنا الحبيبة أن تستعين بالله ، و تتدرب وفق الطريقة الآتية (1) :


1ـ اجلسي جلسة صحيحة مستقيمة الظهر .. منتصبة الكتفين .


2ـ خذي نفسا عميقا ( عملية الشهيق ) ؛ حتى تمتلئ رئتاكِ بالهواء بأقصى ما يمكن ، ثم احبسي هذا الهواء .


3ـ أفرغي هواء الرئتين ( عملية الزفير ) ببطء و تَرَيُّث .

4ـ كرري النقاط السابقة إلى حين الشعور بقدرً من المرونة في حبس الهواء في الرئتين .


5ـ أعيدي النقاط ( 1 و 2 و 3 ) و لكن و عند النقطة الثالثة ؛ أفرغي هواء الرئتين مع البدء بقراءة نصٌ ما غير القرآن الكريم ، و لا تقرئي إلا بعد اكتمال عملية الشهيق ( ملء الرئتين بالهواء تماما ) ، فتقرئين بإفراغ هواء الزفير تدريجياً أثناء القراءة .


6ـ كرري هذا التدريب في الجلسة الواحدة ، ثم على جلسات متعددة مع قراءة آية طويلة ، وبين يوم و آخر ، فستتمكنين بإذن الله من قراءة سطر أو أكثر دون انقطاع النفس خلالها .



فهذه هي الطريقة الناجعة في إطالة النفس ، أما من تقرأ و هي منحنية الظَّهْرِ مُنكبَّةٌ برأسها مع كتفيها إلى الأمام ، و لا تعتني بتعبئة الرئتين بالهواء قبل القراءة ، و لا تركز أبدأت قراءتها بهواء الزفير أم الشهيق ؛ فإنها سرعان ما ستضطر للوقف بين كل كلمة و أخرى ، و في مواضع لا يحسن الوقف عليها ، أو يكون الوقف على ما بعدها أولى من الوقف عليها ، علاوة على أنها ستجهد نفسها خلال تلاوة المقطع حتى و لو كان قصيرا ! .



و يجب ألا ننسى أن عملية رياضة النفَس تحتاج إلى تدريب و مران و مواظبة جدية ، ففي بداية التدريب ربما لا تستطيع القارئة إكمال سطر و لا نصف سطر ، و لكن شيئا فشيئا .. و مع مواصلة التدرب ؛ ستصبح بإذن الله قادرة على وصل سطرٍ كامل بما فيه من مدود وغنن و أحكام ، بل و أكثر من سطر .

أرجو أن يفيدك هذا الموضوع يا أختاه و كما ذكرت أستمري في التدريب و بإذن الله يتحسن الوضع عندك

و ليحفظك الله ويعينك على ذكره وشكره و حسن عبادته .



  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 23-08-2008, 05:50 PM   #8 (permalink)
.: وفـقــهـا الـلــه :.

 
tab
صورة 'المجاهدة' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Aug 2007
الإقامة: مكــة المكــرمة
العمر: 24
المشاركات: 2,425
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 44868154
المستوى: المجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: المجاهدة غير متصل
المزاج: ???? ????
الرسالة الشخصية
قُـلْ للتوجُّعِ لنْ تقلَّ عزيمتي، الصبرُ زادي والجِنان هيَ الثمن!
افتراضي رد: لمحة موجزة عن تاريخ التجويد والقرءات



أعجز عن شكرك أختي ارين
دمتي في رعاية الله وحفظه
بارك الله فيكِ وفي عطاءكِ
الخيِّر .. شكراً لكِ أختاه !!
وبإذن المنان سأتدرب على
ذلك ،، والأجر في ميزان
حسناتك وحسنات كاتب
الموضوع ..

وفق الله الجميع لخدمة دينه

........


قال رسول الله صلى الله عليه وآلـه وسلم :
" طوبى لمَن وجد في صحيفته استغفارًا كثيرًا "
رواه ابن ماجه ، وصححه الألباني .


  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 23-08-2008, 05:58 PM   #9 (permalink)
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي رد: لمحة موجزة عن تاريخ التجويد والقرءات

موضوع قيم ومعلومات قيمة

صدقا وبعد ان انهيت شخصيا دورة مبتدئة في علم التجويد اختلفت قراءتي كليا عن السابق

وحتى قدراتي وامكاناتي في حفظ السور والتمييز بين المتشابه منها تحسنت جدا

بارك الله فيكم وانالكم الاجر والثواب الاكبر على افادتكم وخدمتكم لكتاب الله
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 23-08-2008, 09:03 PM   #10 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'جزء من حلم' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2005
الإقامة: على الشباك
المشاركات: 12,330
معلومات إضافية
السمعة: 78923549
المستوى: جزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: جزء من حلم غير متصل
الرسالة الشخصية
أوثق غضبك بسلسلة الحلم , فإنه كلب إن أفلت أتلف. _ابن القيم_
افتراضي رد: لمحة موجزة عن تاريخ التجويد والقرءات

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : ارين مشاهدة المشاركة






" كيف تمتلكين مهارة النفس الطويل ؟


تشكو بعض الفتيات من قصر في النفس خلال تلاوة الآيات دونما علة أو مرض ، فلا تكاد تقرأ إلا ويضيق نفسُها و تضطر للوقف ، مما ينقطع معه تسلسل المعاني ، و يُنقص من حُسْن الأداء .

وللتخلص من ذلك و لإطالة النّفس ؛ نُشجع أختنا الحبيبة أن تستعين بالله ، و تتدرب وفق الطريقة الآتية (1) :


1ـ اجلسي جلسة صحيحة مستقيمة الظهر .. منتصبة الكتفين .


2ـ خذي نفسا عميقا ( عملية الشهيق ) ؛ حتى تمتلئ رئتاكِ بالهواء بأقصى ما يمكن ، ثم احبسي هذا الهواء .


3ـ أفرغي هواء الرئتين ( عملية الزفير ) ببطء و تَرَيُّث .

4ـ كرري النقاط السابقة إلى حين الشعور بقدرً من المرونة في حبس الهواء في الرئتين .


5ـ أعيدي النقاط ( 1 و 2 و 3 ) و لكن و عند النقطة الثالثة ؛ أفرغي هواء الرئتين مع البدء بقراءة نصٌ ما غير القرآن الكريم ، و لا تقرئي إلا بعد اكتمال عملية الشهيق ( ملء الرئتين بالهواء تماما ) ، فتقرئين بإفراغ هواء الزفير تدريجياً أثناء القراءة .


6ـ كرري هذا التدريب في الجلسة الواحدة ، ثم على جلسات متعددة مع قراءة آية طويلة ، وبين يوم و آخر ، فستتمكنين بإذن الله من قراءة سطر أو أكثر دون انقطاع النفس خلالها .



فهذه هي الطريقة الناجعة في إطالة النفس ، أما من تقرأ و هي منحنية الظَّهْرِ مُنكبَّةٌ برأسها مع كتفيها إلى الأمام ، و لا تعتني بتعبئة الرئتين بالهواء قبل القراءة ، و لا تركز أبدأت قراءتها بهواء الزفير أم الشهيق ؛ فإنها سرعان ما ستضطر للوقف بين كل كلمة و أخرى ، و في مواضع لا يحسن الوقف عليها ، أو يكون الوقف على ما بعدها أولى من الوقف عليها ، علاوة على أنها ستجهد نفسها خلال تلاوة المقطع حتى و لو كان قصيرا ! .



و يجب ألا ننسى أن عملية رياضة النفَس تحتاج إلى تدريب و مران و مواظبة جدية ، ففي بداية التدريب ربما لا تستطيع القارئة إكمال سطر و لا نصف سطر ، و لكن شيئا فشيئا .. و مع مواصلة التدرب ؛ ستصبح بإذن الله قادرة على وصل سطرٍ كامل بما فيه من مدود وغنن و أحكام ، بل و أكثر من سطر .

أرجو أن يفيدك هذا الموضوع يا أختاه و كما ذكرت أستمري في التدريب و بإذن الله يتحسن الوضع عندك

و ليحفظك الله ويعينك على ذكره وشكره و حسن عبادته .



الشيخة ارين

بارك الله فيكِ وزادكِ علماً وتقى

شكراً لكِ كثيراً

.

.

والسموحة أختي المجاهدة على العودة



التعديل الأخير كان بواسطة جزء من حلم; 23-08-2008 الساعة 09:43 PM.
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
Tajweed الشامل في أحكام التجويد لتعليم العلم المفيد في التجويد rofida المنبر الإسلامي 10 11-09-2008 04:43 PM
~* تاريخ مكة المكرمة *~ المجاهدة منبر السياحة والسفر 6 30-06-2008 08:06 PM
دورة التجويد hedaya المنبر الإسلامي 0 27-05-2004 11:21 AM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 10:04 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net