المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 10-08-2008, 11:20 AM
tab
صورة 'المتميز' الرمزية
إدارة الموقع
مؤسس الموقع

 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 3,212
كافة التدوينات: 4
معلومات إضافية
السمعة: 2431825
المستوى: المتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: المتميز غير متصل
افتراضي 100 شاب يشاركون في فعاليات صيف هادئ في المنطقة الشرقية

100 شاب احتضنهم مشروع “نحو صيف هادئ” الذي تنظمه مراكز الناشئة سنويا في الفترة الصيفية ويخص الذين لايملكون اوراقاً ثبوتية تحديداً أو الشريحة التي لا تحمل أوراقاً ثبوتية وذلك في كل من منطقتي كلباء وخورفكان بالشارقة، حيث تم وضع برنامج منوع ومكثف يحتوي على توليفة جذابة من الفعاليات والانشطة المعنوية والمادية. والجدير بالذكر ان هذا البرنامج يتم تنفيذه بتوجيهات مباشرة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة للحد من بعض المشكلات السلوكية التي تصاحب الفترة الصيفية. وقد لقي هذا البرنامج اقبالاً من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 12 وحتى 18 سنة كما كان لافتا تدني مستوى المشكلات بحسب تقارير الشرطة. “الخليج” تعرفت إلى آراء المشرفين عن المشروع وملاحظاتهم كما سجلت بعض آراء لأولياء الامور وأيضا لبعض المشاركين.في البداية أشار علي سالم مدير مركز ناشئة كلباء الذي يضم 60 مشاركا، إلى أن المشروع مثمر ومفيد وحقق الأهداف المرجوة من الاستفادة بوقت الفراغ بشكل ايجابي، إضافة إلى اكتساب المنتسبين العديد من المهارات الحياتية التي تفيدهم في حياتهم اليومية وكيفية التعامل مع بعض المشكلات البسيطة التي تطرأ في المنازل، كل ذلك اكتسبوه عن طريق الدورات المتعددة والمتنوعة مثل دورة الكهرباء والتوصيل المنزلي ودورة الدفاع المدني، ودورة الحدادة واللحام ودورة الحاسوب إضافة إلى دورات أخرى مقررة في الخطة مثل دورة الصيد، إضافة إلى ممارستهم الرياضات المتنوعة والألعاب الترفيهية والمنافسات بشكل دوري ومستمر، إضافة إلى الدورة الدينية والأنشطة والمسابقات الثقافية المتنوعة وتكريم الفائزين والمحاضرات الدينية المتنوعة حول رعاية الوالدين، والمحافظة على الصلاة، وذكرى الإسراء والمعراج وغيرها.وعن إقبال المنتسبين على المشروع، أشار مدير المركز إلى انه في ازدياد مستمر وتحسن ملحوظ بعد النجاح الذي حققه المشروع في الأعوام السابقة.من جانبه أشار أمير الشامي المنشط الديني والثقافي إلى أن المشروع تضمن العديد من المحاور الناجحة التي تهدف إلى إكسابهم مهارات متنوعة واستثمار وقت فراغهم حيث لا يقتصر الأمر على الرحلات الترفيهية والدورات المهنية والرياضات المختلفة فقط، وإنما روعي الجانب الروحي والسلوكي لدى المنتسبين، كل ذلك عن طريق الدورة الدينية وتحفيظهم ما تيسر من كتاب الله، مع دروس لتبسيط بعض أحكام التجويد، كذلك المحاضرات الدينية والتربوية الأسبوعية المتواصلة عن الوالدين والطهارة والصلاة والإسراء والمعراج وتدارس مرحلة الشباب في حياة المصطفى صلى الله عليه وسلم وكذلك معرفة بعض المشاكل التي تواجههم في حياتهم العادية ومساعدتهم في حلها بصورة أخوية.ويقول عيسى حمد عيسى “مشرف حافلة ناشئة مشروع صيف هادئ” إنني مشرف منذ أربعة أعوام مع منتسبي المشروع والذي يسير بخطى ثابتة ويحقق أهدافه المرجوة من استغلال وقت الفراغ لهؤلاء الشباب استغلالا جيدا.وتمنى عيسى من المسؤولين أن يكون هناك اهتمام خاص ببقية الأنشطة مثل الحاسوب، والتركيز عليه لأنه لغة العصر ولا يقتصر الأمر على دورة لمدة أسبوع واحد فقط، بل يجب أن تكون هناك أنشطة له طوال فترة المشروع، وكذلك لا بد من الاهتمام بالأنشطة الفنية لأن هناك مواهب يجب صقلها.حامد الفرحاني مشرف المشروع عبر عن انطباعه عن المشروع ورأيه فيه بالقول إن المشروع جيد ويسير كما أردنا بفضل الله نحو تحقيق أهدافه عن طريق تنفيذ العديد من الدورات المهمة للمنتسبين. كما أشار إلى أنه يواجه نقصا في المنشطين وتمنى ألا يقتصر على اثنين للدينية والرياضة فقط. كذلك العمل على زيادة الدافعية لدى المنشطين وترغيبهم لأنهم يتعاملون مع فئة معينة تحتاج إلى بذل الكثير من الجهد والعرق والصبر عليهم وتحمل بعض السلوكيات المحرجة. أما أحمد السيد المشرف الرياضي فأشار إلى أن المشروع يتضمن العديد من الفعاليات الرياضية والمنافسات والبطولات المتعددة في كرة القدم وهي اللعبة الأكثر شعبية لدى الشباب.أولياء الأمورفي المقابل أكد اولياء أمور الطلاب المنتسبين إلى المشروع أنه ناجح بل ينتقل من نجاح إلى نجاح، مشيرين إلى أن الابناء يستثمرون أوقات فراغهم متوجهين بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة والقائمين على المشروع.وأعرب ولي أمر الناشئ يوسف جاسم عبدالله عن سعادته بالمشروع وعندما ذهب بابن أخيه يوسف فوجئ بأن أول ما يبدأ به اليوم في المركز هو الدورة الدينية ففرح بشدة لأن تلاوة كلام الله وتدارسه يهذبان السلوك، ويصلحان الأخلاق، وأضاف: إن شاء الله سأسجل أولادي من العام القادم.أما ولية أمر عبدالله وماجد درويش فأشادت بالمشروع ونجاحه من عام إلى آخر مشيرة إلى انضمام أبنائها منذ عدة أعوام وقالت إن المشروع أسهم في تحسين سلوكياتهم مما أدى إلى قلة مشاكل الأبناء.في حين أكدت ولية أمر كل من علي وعمار مهدي أنها حريصة على إشراك أولادها في المشروع منذ البداية لأنها لمست عن قرب الفوائد السلوكية التي عادت على أبنائها وبيتها من المشروع.وبسؤال ولي أمر المنتسبين محمود وعبد العزيز محمد إسحاق عن رأيه في المشروع أجاب قائلا إن المشروع أفاد أبنائي كثيرا فهم يمارسون رياضاتهم المحببة إضافة إلى حضورهم الدورة الدينية فضلا عن الرحلات الترفيهية.المنتسبونوباستطلاع رأي بعض المنتسبين في المشروع اتفقوا جميعا على أهميته بالنسبة لهم كمتنفس رائع في الصيف، حيث يأتون للمشاركة في جميع الفعاليات وطالبوا المسؤولين بزيادة الأقسام مثل الفترة المسائية.وقال عبدالله درويش 18 عاما إن هذه هي السنة الخامسة له كمنتسب للمشروع، وإنه حريص في كل عام على الالتحاق به لأنه يرضي طموحاته حيث انه يلتحق بعمل صيفي في الفترة المسائية ويأتي للمشروع صباحا ويطلب إضافة المزيد من الأقسام الأخرى كالحاسوب والفنية واللغة الإنجليزية.والتقط المنتسب عمر أحمد مراد 18 عاماً الحديث قائلا إنهم يستفيدون بصورة كبيرة من المشروع خاصة مع توافر الإمكانيات الجيدة للقيام بالدورات المختلفة والرحلات الترفيهية، وكذلك المعاملة الحسنة من جانب المشرف ومنشطي المشروع حيث يعاملوننا كإخوان لهم.واتفق كل من يعقوب يوسف صابر 18 عاما ومحمد علي مراد 16 عاما على أنهما حريصان على الحضور باستمرار خاصة الدورة الدينية وتلاوة القرآن الكريم وحضور المحاضرات الدينية، حيث ينتقل الإنسان إلى الجو الروحاني الجميل.وأشار وليد جمعة 17 عاما ومحمود محمد إسحاق 16 عاما إلى أنهما عاشقان للعبة كرة القدم في الصالات كذلك الدورات المهنية المختلفة والمواظبة على الحضور في الدورة الدينية.أما في مركز ناشئة خورفكان فيبلغ عدد المشاركين (35) ناشئاً. وأشاد عبد الله الحمادي مدير المركز بمشروع نحو صيف هادئ وفكرته المتميزة التي تساهم في استثمار أوقات فراغ الناشئة والشباب خلال العطلة الصيفية كما يخفف من حدة المشكلات التي قد يسببها الأبناء لآبائهم، هذا فضلاً عن حمايتهم من مخاطر أوقات الفراغ وذلك عبر إلحاقهم بمجموعة دورات تدريبية على الحرف المهنية لتقديم الفائدة لهم.وأوضح أن هناك زيادة في أعداد الناشئة الذين تقدموا للمشاركة في المشروع هذا العام على الأعوام السابقة معربين عن سعادتهم بالمشاركة في مثل هذه المشاريع التي ساهمت في تعديل سلوكياتهم إلى الأفضل وذلك بسبب احتواء المشروع على دورات دينية عدة أسهمت في ترقيق المشاعر.المشاركونمن جانبه تقدم فاروق عبد الغفار مسؤول تجمع الطلاب في المنطقة بالشكر الجزيل إلى إدارة مراكز الناشئة ومركز ناشئة خورفكان على إتاحة هذه الفرصة لاغتنام الأوقات الضائعة والابتعاد عن الأشياء التي لا تنفع، أما بالنسبة للمشروع فقال: هو عبارة عن مدرسة مصغرة تهدف إلى تجميع فئة معينة من سكان المنطقة وذلك لتنمية قدراتهم واستغلال طاقاتهم.أما يوسف مراد داد فأشار إلى أنه استفاد من المشروع في عدة أمور منها دورة الكهرباء والدروس الدينية، وأشار إلى أنه تعلم تحويل أوقات الفراغ إلى اوقات مثمرة على أمل أن يسهم في تقديم شيء ولو قليلاً إلى هذه الإمارة الحبيبة.أما زميله عادل عبد الرحمن جار فقال إن المشروع مفيد وناجح لأننا قمنا بعدد من الدورات مثل دورة الكهرباء ودورة النجارة ودورة الإسعافات الأولية وتمت الدورات بنجاح وتمت الاستفادة بشكل كبير منها، وأمنيتي الحصول على وظيفة مناسبة في هذه المجالات.وشكر بدر عبد الغفار المسؤولين في مراكز الناشئة على إتاحة هذه الفرصة أمام هذه الفئة للمشاركة في هذا المشروع المتميز والذي أضاف الكثير من المعلومات والمعارف التي كنا نفتقدها مثل الدروس الدينية والعملية والتربوية.نجاح لافتقال أحمد الحمادي مدير عام مراكز الناشئة ان المراكز تبنت منذ 3 سنوات المشروع، وقبل ذلك كان هناك لجنة تشرف عليه.وهذا البرنامج نفذ بتوجيهات مباشرة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة بهدف الحد من بعض المشكلات السلوكية التي تصاحب الفترة الصيفية.وأضاف الحمادي: نشهد منذ بداية المشروع وللآن تجاوبا غير عادي من هذه الفئة، وذلك واضح في المشاركات الدائمة، وحصول بعضهم على عمل في المؤسسات الحكومية من الذين شاركوا في الدورات السابقة، من خلال مساعدة القائمين على المشروع بالاتصال بالعديد من المؤسسات الحكومية والخاصة. وأشار الحمادي إلى أن مؤشرات نجاح المشروع تبدو من خلال سجلات الشرطة والتي تعد دليلاً على نجاحه نظرا لقلة المشاكل عما قبل من هذه الفئة. مشيرا إلى حرصه على متابعة هذه النتائج مع الجهات الامنية.وأشار إلى ان البرامج تأخذ بعين الاعتبار رغبات الشباب والتي يتم التعرف إليها من خلال الاستمارات التي توزع في نهاية كل موسم ويتم رفعها إلى حرم صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الاعلى لشؤون الأسرة التي تدعم المشروع.

تتمة...
اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
موقع ومنتديات المنطقة الشرقية جزء من حلم المنبر العام 23 25-10-2008 09:37 AM
جولتي الشبه سياحية في المنطقة الشرقية YeLlOw منبر المواهب و التصميم 7 29-11-2006 05:24 PM
جولة في المنطقة الشرقية YeLlOw منبر المواهب و التصميم 11 25-10-2005 12:17 AM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 05:50 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net