المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > منبر عبق الماضي

منبر عبق الماضي منطلقين من مقولة صاحب السمو الشــيخ زايـــد - رحمه الله - : "من لا ماضي له فلا حاضر له "

اضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 06-07-2008, 09:11 PM
tab
صورة 'المجاهدة' الرمزية
.: وفـقــهـا الـلــه :.

 
تاريخ الإنضمام: Aug 2007
الإقامة: مكــة المكــرمة
العمر: 24
المشاركات: 2,425
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 44868154
المستوى: المجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: المجاهدة غير متصل
المزاج: ???? ????
الرسالة الشخصية
قُـلْ للتوجُّعِ لنْ تقلَّ عزيمتي، الصبرُ زادي والجِنان هيَ الثمن!
افتراضي العِمامة

العِمامة


العِمامة من لباس الرأس ، وجمعها عمائم ، واعتمّ الرجل وتعمّم : إذا كوّر ( طوى ) العمامة على رأسه عدة أكوار ( طيّات ) . وهي من لباس العرب ، اشتهروا به حتى قيل : " اختصّـت العرب بأربع : العمائم تيجانها ، والدروع حيطانها ، والسيوف سيجانها ، والشعر ديوانها " . وكانت من علامات الشرف والسؤدد عندهم . قال شاعرهم مادحاً مفتخراً :

فجاءت به سبط البنان كأنّما ::~:: عِمامتُه بين الرجال لواءُ


وقال آخر :

تلُوثُ عِمامةٌ وتجر رمحاً ::~:: كأنك من بني عبد المدان


ولما جاء الإسلام ازداد تمسك الناس بها ، فقد ورد في صحيح الآثار – كما سيأتي – أن العمامة من لبس النبي صلى الله عليه وسلم ومن لبس أصحابه وأئمة المسلمين والسلف الصالح وكل ذي فضل .
هيئات العمائم ، تُصنع العمائم من القطن أو الخز أو الديباج أو الصوف أو الحرير ، وعمائم القطن هي الشائعة اليوم . وتختلف العمائم في أسمائها وأشكالها وألوانها ، كما تختلف في أطوالها وهيئة تشكيلها ، ويعتمد ذلك على الذوق ، والبراعة ، والعادة .
أسماء العمائم ، للعمامة أسماء كثيرة منها : المُكوّرة والعصابة والمعْجر والعَمار والمشَوذ والمقعّطة والتّلثيمة . وهذه الأسماء مأخوذة من هيئة تكويرها وطيها على الرأس ؛ فمن الناس من يشدها ، ومنهم من يرخي طرفاً منها بين كتفيه أو على أحدهما وهذا الجزء المتدلي يسمى العذبة والذؤابة والزوقلة . ومنهم من يصغر حجمها ومنهم من يكورها ، وبعضهم يميلها وبعضهم يجعلها مستقيمة معتدلة . وقد سمى العرب هيئات العمائم حسب أشكال الاعتمام ، فمن ذلك : الميلاء ؛ وهي التي تُمال إلى أحد جانبي الرأس ، والقفداء : وهي التي لا عذبة لها ، والعقداء : وهي المعقودة من الخلف ، والعجراء : وهي الضخمة المكورة .
ألوان العمائم ، كانت ألوان عمائم العرب بحسب أحوالهم الاجتماعية وأذواقهم ، وقد سُئل بعضهم عن الثياب وألوانها فقال : " الأصفر أشكل ، والأحمر أجمل ، والخضرة أقبل والسواد أهول والبياض أفضل " . ولم يحدد الإسلام للعمائم لوناً وإن كان البياض هو الغالب ، لحديث سمرة بن جندب رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " البسوا ثياب البياض فإنها أطهر وأطيب وكفنوا فيها موتاكم " رواه أحمد والنسائي والترمذي . قالوا : وصيغة الأمر هنا ليست للوجوب إذ ثبت عنه أنه صلى الله عليه وسلم قد لبس غير الأبيض ، قال الحافظ السخّاوي : رأيت من نسب إلى عائشة رضي الله عنها أن عمامة رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت في السفر بيضاء وفي الحضر خضراء .
طول العمائم ، لم يثبت في طول عمامة النبي صلى الله عليه وسلم حديث صحيح ، غير أن الحافظ السخّاوي ذكر في الفتاوى أن عمامته صلى الله عليه وسلم كانت سبعة أذرع . وقال ابن الحاج في المدخل : وردت السنة بالرداء والعمامة والعذبة ، وكان الرداء أربعة أذرع ونصفاً ونحوها والعمامة سبعة أذرع ونحوها ، يخرجون منها التلحية ( ما يجعل تحت اللحية ) ، والعذبة . وذكر الجزري في تصحيح المصابيح عن النووي أنه صلى الله عليه وسلم كان له عمامة قصيرة وعمامة طويلة ، وأن القصيرة كانت سبعة أذرع ، والطويلة اثني عشر ذراعاً .
ولعل أكثر المعتمين اليوم يتناسب طول عمائمهم مع الطول الوارد في هذه الآثار ؛ فعمائم السودانيين ، مثلاً ، تتراوح بين 4 و 5 أمتار .

العذبة ، عذبة كل شيء : طرفه ، وعذبات الشجر ، فروعه ، وعذبة العمامة هي الطرف المتدلي الذي يُرخيه المعتم بين كتفيه أو يجعله على أحدهما ، وتسمى أيضاً الذؤابة والزوقلة ، وهي شائعة عند المعتمين ، قال جرير :

يا أيها الرجل المرخي عِمامته ::~:: هذا زمانك إني قد مضى زمني


والعذبة ثابتة عن السلف في آثار وأحاديث كثيرة ؛ فقد حدّث عمرو بن حريث ، قال : رأيتُ النبي صلى الله عليه وسلم على المنبر وعليه عمامة سوداء قد أرخى طرفها بين كتفيه . رواه الستة إلا البخاري . وأخرج الطبراني من حديث عبد الله بن ياسر ، قال : بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب رضي الله عنه خيبر فعمّمه بعمامة سوداء ثم أرسلها من ورائه أو قال على كتفه الأيسر . وكان ابن عمر رضي الله عنهما يسدل عمامته بين كتفيه . وقد أرخاها بن الزبير من خلفه ذراعاً . وورد أنها تُرخى شبراً أو إلى منتصف الظهر أو إلى منطقة الجلوس ، وغير ذلك . كما ورد أنها تُرخى على الكتف الأيمن وعلى الكتف الأيسر وبين اليدين ، والراجح أنها تسدل خلف الظهر بين الكتفين وكل ذلك ورد به الأثر .

فوائد العمامة ، للعمامة فوائد كثيرة ؛ فقد سُئل أبو الأسود الدؤلي عن العمامة فقال : " هي جُنّة
( وقاية ) في الحرب ، ومكنّة ( حافظة ) من الحر ومدفأة من القُر ( البرد ) ووقار في الندي
( المجلس ) وواقية من الأحداث ، وزيادة في القامة ، وعادة من عادات العرب " . وقيل لأعرابي إنك تكثر من لبس العمامة فقال : " إن شيئاً فيه السمع والبصر لجدير أن يوقى من الحر والقر " . فالعمامة تضفي على معتمرها جمالاً ، قال علي رضي الله عنه : " جمال الرجل في عمّته وجمال المرأة في خُفها " . فالعمامة تزيد في طول القامة مثلما يزيد الخُف في قامة المرأة . وهي ستر للرأس من الحوادث كالحذف والصفع والضرب ، وهي تستر ما يشين الرأس من شيب وصلع ، قال الشاعر :

إذا ما القلاسي والعمائم أُجلهِت ::~:: ففيهن عن صُلع الرجال حُسورُ


وهي أيضاً تقي الرأس من الغبار ، وذؤابتها تحمي الأنف والعينين والأذنين من الغبار والروائح الكريهة . وهذه الذؤابة إذا تلّثم بها المعتم ساعدته على التنكر كما كان يفعل أصحاب الثأر قديماً . وقد يعصبها الجائع على بطنه ، أو يلف بها الجريح جرحه . وقد تقّيد بها أسيراً أو تخنق بها عدواً أو تحمل عليها شيئاً أو تفترشها أو تتغطى بها أو تصلى عليها في السفر ، وقد تكون كفناًًًًً لصاحبها إذا لم يوجد غيرها ، وما إلى ذلك من الفوائد .

المسح على العمامة في الوضوء ، يجوز المسح على العمامة في الوضوء ، وينبغي أن يتم المسح عليها بعد كمال الطهارة كما يفعل من يريد المسح على الخفين ، لحديث عمرو بن أمية الضّمري ، قال : " رأيتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على عمامته وخفيه " رواه أحمد والبخاري وابن ماجة . وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : " رأيتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ وعليه عمامة قطرية فأدخل يديه من تحت العمامة ولم ينقض العمامة " أخرجه أبو داود . وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه مسح على الرأس فقط وعلى العمامة فقد وعلى الرأس والعمامة معاً .


نبذة تاريخية

العمائم في الجاهلية ، كانت العمائم عند الجاهليين بمثابة التاج عند غيرهم من الأمم . وكانوا يرفعون من قدرها ويعلون شأنها لأنها رمز السؤدد والعز . سئل الأحنف بن قيس عن علامات العز والسؤدد في العرب ، فقال : " إذا تقلّدوا السيوف ، وشدوا العمائم ، واستجادوا النعال ، ولم تأخذهم حمية الجاهلية " .
وقد كانت عمائم الجاهليين تختلف بالخلاف أذواقهم وأحوالهم ؛ فكان أصحاب الثأر يعتمون بالعمائم السوداء ، وفي الحرب كانوا يشدون العمائم السود والحمر ، وفي زمن الأمن يجعلونها بيضاء أو خضراء ، وإذا كانوا في رخاء وخصب أرخوها . وكانت محل اهتمام السادة والأشراف وكانوا يبالغون في اختيار أصنافها وألوانها أما الفقراء فربما حال فقرهم دون اقتناء الفاخر منها .
واشتهرت في الجاهلية عمائم أصبحت مضرب المثل في الهيبة وجمال الهيئة كعمامة أبي أُحيحة ، سعيد بن العاص بن أمية المعروف بذي العِمامة الذي ذهبت عمامته مثلاً لجمالها ومهابته فيها فقيل : " أجمل من ذي العمامة " وقد عُرف بذلك لأنه كان إذا لبس العمامة حرُمت على كل قرشي غيره ، اعترافاً بعلو قدره . كما اشتهرت أيضاً عمامة المزدَلف ، عمرو بن أبي ربيعة بن ذهل بن شيبان ، وهو من سادات العرب وفرسانهم المعدودين ن وقد عُرفت عمامته بالمُفردة . ومن أشهر المعتمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام الزبرقان بن بدر التميمي السعدي ، وكان سيداً في الجاهلية جليل القدر في الإسلام ، وإنما قيل له الزبرقان لأنه لبس عمامة مزبرقة ( مصفرة ) بالزعفران . ومن المعتمين أيضاً الملك حُجر بن الحارث آكل المِرار الكندي ، وابنه ، حامل لواء الشعر الجاهلي ، امرؤ القيس . وقد عُرف قوم من العرب بفرط عنايتهم بالعمامة حتى أصبح من شواهد النحويين قولهم : " إنما العامري عمّتهُ " يعنون أنه كثير التعهد لها ، شديد الاهتمام بها . وجاء ذكر العمامة والفخر بها في أشعارهم بما لا يكاد يطوله الحصر ، ومن ذلك قول عنترة :

وما الفخر إلاّ أن تكون عمامتي ::~:: مكوّرة الأطراف بالصّارمِ الهندي


العمائم في الإسلام ، ثبت في صحيح الآثار أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يعتم العمامة وأنه قد عمّم بعض أصحابه كعلي بن أبي طالب وعبد الرحمن بن عوف رضي الله عنهما ، وقد أهدى العمامة لجماعة من صحابته ، وكان لا يولي والياً حتى يُعممه ويرخي له عذبةً من الجانب الأيمن نحو الأذن .
روى جابر رضي الله عنه أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل مكة عام الفتح وعليه عمامة سوداء . رواه الستة إلا البخاري . وعن عمرو بن حريث رضي الله عنه قال : رأيتُ النبي صلى الله عليه وسلم على المنبر وعليه عمامة سوداء قد أرخى طرفها بين كتفيه , رواه الستة عدا البخاري . وعن نافع رضي الله عنه عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا اعتّم سدل عمامته بين كتفيه . قال نافع وكان ابن عمر يسدل عمامته بين كتفيه . وقد عمّم صلى الله عليه وسلم عبد الرحمن بن عوف بعمامة سوداء وأرخاها من خلفه قدر أربع أصابع ، وقال : " هكذا فاعتم فإنه أعرب وأجمل " . وكان من هديه صلى الله عليه وسلم أن يسمي غالب الأشياء ؛ فكانت له عمامة يسميها السّحاب ، وقد وهبها لعلي بن أبي طالب كرّم الله وجهه ، قالوا فربما طلع عليهم علي وعليه هذه العمامة فيقول الرسول صلى الله عليه وسلم : " أتاكم علي في السحّاب " ذكره ابن الأثير في أسد الغابة .
وسار الخلفاء الراشدون بسيرته ، فكان أبو بكر الصديق رضي الله عنه يعتم وكان ممن يمسح على العمامة في الوضوء . وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يعتم ويجيز المسح على العمامة ويقول : " العمائم تيجان العرب " . وكان من صفة عثمان رضي الله عنه أنه أجمل الناس إذا اعتم . أما علي رضي الله عنه فقد مضى ذكر تعميم الرسول صلى الله عليه وسلم له ، وعليٌ هو القائل : " جمال الرجل في عِِمته " .
وفي العصر الأموي استمر الناس على لبسها ؛ فقد رُوي أن أهل المدينة لمّا ثاروا على يزيد بن معاوية اجتمعوا في المسجد النبوي فقال عبد الله بن عمر المخزومي : قد خلعت يزيد كما خلعتُ عمامتي هذه ونزعها من رأسه ، ففعل الناس مثل ذلك حتى كثرت العمائم .
وقال الشاعر الأموي :

رأيتُ بني مروان جلّت سيوفهم ::~:: عشاَ كان في الأبصار تحت العمائمِ


ورُوي أن هشام بن عبد الملك حين نصحه خالد بن صفوان بكى حتى بلّ عمامته . ومن المشهورين بها في هذا العصر الحجاج بن يوسف الثقفي وخطبته في مسجد الكوفة مشهورة وقد افتتحها متمثلاً بقول الشاعر :

أنا ابنُ جلا وطلاّعُ الثنايا ::~:: متى أضعُ العمامةَ تعرفوني


أما في العصر العباسي فقد ظلّ الناس يكبرونها ويهتمون بها . وكان بنو العباس أكثر تمسكاً بها حتى بلغ الأمر ببعض علمائهم أنهم لا يجيزون خلعها إلاّ للمناسك . وروى أبو جعفر المنصور مناماً في صغره رأى فيه الرسول صلى الله عليه وسلم ومعه أبو بكر وعمر وبلال ... وقال : فعقد لي لواءً وأوصاني بأمته وعمّمني بعمامة كوّرها ثلاثة وعشرين ( كوراً ) .
وكان الأئمة الأربعة : أبو حنيفة ومالك والشافعي وابن حنبل ، يعتمون . قال بعضهم في صفة الإمام أحمد : رأيته معتماًُ وعليه إزار . وكان من صفة أبي حنيفة أنه كان يتأنق في ثوبه وعمامته ونعليه . وسُئل بعضهم عن لبس الشافعي فقال : يلبس كثيراً العمامة وكان يعتم بعمامةٍ كبيرةٍ كأنه أعرابي . أما الإمام مالك فقيل : كان إذا اعتم جعل منها تحت ذقنه وأسدل طرفها بين كتفيه .

العمائم في العصر الحديث ، تقّلص بس العمامة لدا الشعوب العربية والإسلامية في العصر الحديث ، بعد انتشار الأزياء الغربية وغلبتها . ولم تعد العمامة زياً مميزاً إلاّ عند السودانيين والعمانيين والموريتانيين وجنوبي مصر وبعض أهل اليمن ، وبعض علماء الدين والمتخصصين في العلوم الشرعية ، ونفر قليل من كبار السن في الجزيرة العربية خاصةً في الحجاز ، ويلبسها المسنون في نجد ، فوق الشماغ . ولبستها جماعة من المشاهير المصلحين في العصر الحديث منهم الشيخ محمد بن عبد الوهاب ، قال صاحب كتاب لمع الشهاب في سيرة محمد بن عبد الوهاب نقلاً عن ابن الشيخ : " وكان يتعمّم بالعمامة البيضاء يلقي عذبتها من قفاه بقدر ذراع " . وقال الشيخ أبو عبد الرحمن الظاهري : " وهي لباس الإخوان من بادية نجد عندما جمعهم الملك عبد العزيز رحمه الله على سنة سلفيّة ولا يزال مسنوهم يلبسونها إلى هذا اليوم ويسمونها السنة . وهي علامة سؤدد لدى مشائخ البادية ويُمتدح بها الحكام ، قال شيخ العجمان راكان بن حثلين يمدح ابن سعود :

ذي ديرة الحاكم كبير العمامةِ ::~:: اللي نحى عنها طوابير الأروام


ولعّل التأثر بالأزياء الغربية هو الذي أدى إلى انحسار لبس العمامة . وقد وقفت جماعة من أصحاب الغيرة على الموروث العربي الإسلامي ، مع العمامة ولم يخلعوها تحت أي ظرف من الظروف منهم الشيخ جمال الدين الأفغاني والشيخ محمد عبده وتلاميذهما .
ولطول عهد الناس بالعمامة ، أنكروها واستوحشوها ، وما هي بمنكرة ولا مستوحشة ، وراحوا يبحثون في كونها سنة أم عادة . يقول الشيخ أبو عبد الرحمن الظاهري : " ولا أشك إلى هذه اللحظة في أنها سنة ، وفي أنها معلم لزي العرب في كل الحقب .... " وهو يراها من السنن المهجورة التي يجب استحياؤها لأنها علاوة على ما تقدم " إرث عربي من الجاهلية وعادة ما عُرف سلف الأمة وخيارها بغيرها منذ أفضل الخلق رسول الله صلى الله عليه وسلم " .

العمائم عند غير العرب ، ما يزال كثير من المسلمين في أفغانستان والباكستان وتركيا يتمسكون بالعمامة ذات العذبة الطويلة والألوان المختلفة ، ويغلب السواد على عمائم الأفغانيين ويكثر البياض في عمائم الباكستانيين . وكان لباس الرأس للكهنة في الهند وشاحاً من الموصلي ( الموسلين ) الأبيض الملفوف حول طاقية صغيرة ، في حين أن الأمراء المحليين لتلك البلاد كانوا يلبسون أوشحة من الحرير المنمق . وقد كان سلطان تركيا يلبس عمامة مزينة بثلاث ريشات من ريش طائر البلشون والعديد من الأحجار الكريمة . وكان كبير الوزراء يضع ريشتين من ريش البلشون على عمامته في حين أن العمامة ذات الريشة الواحدة كانت تدل على المؤولين الأتراك أصحاب الدرجات الدنيا . ويرتدي رجال طائفة السيخ في الهند عمائم مختلفة الأشكال والألوان يلفونها حول رؤوسهم .


قال رسول الله صلى الله عليه وآلـه وسلم :
" طوبى لمَن وجد في صحيفته استغفارًا كثيرًا "
رواه ابن ماجه ، وصححه الألباني .


اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 06-07-2008, 09:17 PM   #2 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'جزء من حلم' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2005
الإقامة: على الشباك
المشاركات: 12,330
معلومات إضافية
السمعة: 78923549
المستوى: جزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: جزء من حلم غير متصل
الرسالة الشخصية
أوثق غضبك بسلسلة الحلم , فإنه كلب إن أفلت أتلف. _ابن القيم_
افتراضي رد: العِمامة


المجاهدة

والله الموضوع حلو

أحتاج اقرأه كامل :)

بس نفسي مقفله :(

يعني إن شاء الله قريباً قريباً قريباً سأعود له

ربي يوفقك . . رائعة بمواضيعك أيتها الداعية

:)
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 07-07-2008, 07:41 PM   #3 (permalink)
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي رد: العِمامة

بارك الله فيك على الموضوع الشامل الوافي الشرح عن هذه العادة الطيبة

انا احب غطاء الراس للرجل اكثر من كشفه

رائع
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 08-07-2008, 10:22 AM   #4 (permalink)
.+[ متميز فضـي ]+.

 
tab
صورة 'aburamze' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Dec 2007
الإقامة: عروس البحر الأحمر
المشاركات: 1,477
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 9650
المستوى: aburamze has a reputation beyond reputeaburamze has a reputation beyond reputeaburamze has a reputation beyond reputeaburamze has a reputation beyond reputeaburamze has a reputation beyond reputeaburamze has a reputation beyond reputeaburamze has a reputation beyond reputeaburamze has a reputation beyond reputeaburamze has a reputation beyond reputeaburamze has a reputation beyond reputeaburamze has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: aburamze غير متصل
افتراضي رد: العِمامة

موضوع شامل وموسع ورائع أيضا ..
الف شكر اختي ويارب يعطيك العافية .

// رضـــا النـــاس غـــاية لا تدركــــ //
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 08-07-2008, 01:10 PM   #5 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: العِمامة

جميلٌ ما قرأت ها هنا !
موضوعٌ شامل متكامل ورحلة تاريخية في مسار العمامة وأبيات قصيد تزيّن المقال !
تراثٌ .. وشعر .. وشرح .. ومعلومة .. وإمتاع

جزاكِ الله خيرًا على هذا الموضوع الشيق .. أمتعتِنا .. متعكِ الله بالعافية

كلما ذُكرت العمامة تبارد إلى ذهني " الطوارق " في المغرب العربي
فلازالوا يلبسون العمامة ويتلثمون بها .. خاصة لظروفهم المناخية في المناطق الصحراوية
شكرًا لك المجاهدة ، ومزيد من مثل هذه المواضيع الشيقة


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 08-07-2008, 01:14 PM   #6 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: العِمامة


بحثت عن صورة للطوارق ووجدت هذا التعريف عنهم .. أنقل بعضًا منه :


يغلب على الطارقي وضع لثام يبلغ طوله أحيانا أربعة أو خمسة أمتار. ويلازم اللثام الرجل الطارقي في الحل والترحال ويلفه بإحكام على جميع وجهه حتى لا يظهر سوى العينين. ولا يرفع الطارقي لثامه ولو عند تناول الطعام، وغالبا ما كان من القماش الأسود.

ويشارك الطوارقَ في وضع اللثام بعض المجموعات الصحراوية مثل قبائل صنهاجة الذين عرفوا بالملثمين. وتعددت تفاسير تمسكهم باللثام، فمنها الحياء الغالب على تلك الشعوب. وقد ذكر ذلك الشاعر الأندلسي أبو حامد المعروف بالكاتب حين مدح دولة المرابطين وكان أمراؤها صنهاجيين بقوله:
قوم لهم درك العلا من حمير
وإن انتموا صنهاجة فهم هم
لما حووا إحراز كل فضيلة
غلب الحياء عليهم فتلثموا

ولعل للعامل البيئي دورا حاسما في غلبة اللثام على هذه الشعوب الصحراوية، فالعواصف الرملية والحرارة المرتفعة في الصيف والبرد القارس في الشتاء تتطلب غطاء يقي رأس الإنسان الصحراوي


والموضوع موجودد على الرابط التالي :
http://www.aljazeera.net/KnowledgeGa...82BEF54046.htm
الصور المرفقة
نوع الملف : jpg الطوارق.jpg (22.3 كيلوبايت, عدد مرات المشاهدة 71 مرة)


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 08-07-2008, 05:13 PM   #7 (permalink)
قبس من نور

 
tab
صورة 'المهاجره' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2007
الإقامة: هناك .......في الأفق
المشاركات: 2,358
كافة التدوينات: 4
معلومات إضافية
السمعة: 204370
المستوى: المهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: المهاجره غير متصل
الرسالة الشخصية
أنا ثمرة غيري ... وأريد أن أرى ثمرة نفسي في غيري ...
افتراضي رد: العِمامة

أشكرك اختي المجاهدة
فقد استمتعت واستفت
تعريف شامل وكامل للعمامة
بورك فيك
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 21-07-2008, 01:23 AM   #8 (permalink)
.: وفـقــهـا الـلــه :.

 
tab
صورة 'المجاهدة' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Aug 2007
الإقامة: مكــة المكــرمة
العمر: 24
المشاركات: 2,425
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 44868154
المستوى: المجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: المجاهدة غير متصل
المزاج: ???? ????
الرسالة الشخصية
قُـلْ للتوجُّعِ لنْ تقلَّ عزيمتي، الصبرُ زادي والجِنان هيَ الثمن!
افتراضي رد: العِمامة


الإخوة : عبد الله 66 ، المهاجرة ، أم المعتز ، أبو رمزي
بارك الله فيكم ، وشكراً على مروركم الطيب
يسعدني دخولكم ولقائكم هنا في ساحتي المتواضعة
حفظكم ربي من كل سوء
وإن شاء الله أقدم لكم المزيد من مثل هذا

وأخي عبد الله : لا تنسى لن أرضى بقراءة نصف الموضوع



قال رسول الله صلى الله عليه وآلـه وسلم :
" طوبى لمَن وجد في صحيفته استغفارًا كثيرًا "
رواه ابن ماجه ، وصححه الألباني .


  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 21-07-2008, 01:27 AM   #9 (permalink)
.: وفـقــهـا الـلــه :.

 
tab
صورة 'المجاهدة' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Aug 2007
الإقامة: مكــة المكــرمة
العمر: 24
المشاركات: 2,425
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 44868154
المستوى: المجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: المجاهدة غير متصل
المزاج: ???? ????
الرسالة الشخصية
قُـلْ للتوجُّعِ لنْ تقلَّ عزيمتي، الصبرُ زادي والجِنان هيَ الثمن!
رد: العِمامة

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : شروق مشاهدة المشاركة
جميلٌ ما قرأت ها هنا !
موضوعٌ شامل متكامل ورحلة تاريخية في مسار العمامة وأبيات قصيد تزيّن المقال !
تراثٌ .. وشعر .. وشرح .. ومعلومة .. وإمتاع

جزاكِ الله خيرًا على هذا الموضوع الشيق .. أمتعتِنا .. متعكِ الله بالعافية

كلما ذُكرت العمامة تبارد إلى ذهني " الطوارق " في المغرب العربي
فلازالوا يلبسون العمامة ويتلثمون بها .. خاصة لظروفهم المناخية في المناطق الصحراوية
شكرًا لك المجاهدة ، ومزيد من مثل هذه المواضيع الشيقة
يسعدك ماماتي ، والله وجود اسمك هنا
وطبع أناملك على سطور صفحتي أجمل وأجمل
تعجز يدي عن شكرك على إضافتك الراقية الرائعة
واعذريني على التأخير ، وسعيك مشكور
وجهدك غير ضائع ، حفظك الله ورعاكِ
وأعاننا على شكرك ، وحفظ جميلك ..






قال رسول الله صلى الله عليه وآلـه وسلم :
" طوبى لمَن وجد في صحيفته استغفارًا كثيرًا "
رواه ابن ماجه ، وصححه الألباني .


  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 27-07-2008, 11:14 AM   #10 (permalink)
شموخ في زمن الانڪسار

 
tab
صورة 'وضاح اليمن 9' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Oct 2007
الإقامة: ارض فيها قلمي
المشاركات: 3,422
كافة التدوينات: 2
معلومات إضافية
السمعة: 2385619
المستوى: وضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond reputeوضاح اليمن 9 has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: وضاح اليمن 9 غير متصل
المزاج: ????
الرسالة الشخصية
الاسلام اول من دعاء إلي الانسانية حول العالم
افتراضي رد: العِمامة

موضوع رائع

تم حفظ
يحتاج لقراءة بدقه

تحياتي

"""اللهم أني عفوت عن كل من ظلمني واغتابني وانتقص من قدري فاعفو عنه واغفر لي يارب إذا أسأت الى الناس فأعطني شجاعة الاعتذار وإذا اساء لي الناس فأعطني شجاعة العفو """
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية

العبارات الدليلة
العِمامة


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 04:50 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net