المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > المنبر الإسلامي

المنبر الإسلامي فلولا إسلامنا ما كان تميزنا ، فهذه وسيلتك نحو فكر إسلامي متميز

اضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 04-07-2008, 04:18 AM
tab
صورة 'المهاجره' الرمزية
قبس من نور

 
تاريخ الإنضمام: Jul 2007
الإقامة: هناك .......في الأفق
المشاركات: 2,358
كافة التدوينات: 4
معلومات إضافية
السمعة: 204370
المستوى: المهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: المهاجره غير متصل
الرسالة الشخصية
أنا ثمرة غيري ... وأريد أن أرى ثمرة نفسي في غيري ...
افتراضي لم لا نحتفل بليلة الإسراء والمعراج

لِـمَ لا نحْـتـفـلُ بليـلةِ الإسـراءِ والمِعْـراجِ ؟




إن حادثة الإسراء والمعراج هي من أسمى آيات الله العظيمة الدالة على صدق عبده محمد صلى الله عليه وآله وسلم وعلّو منزلته عند ربه جل وعلا، وفيه دلالة على قدرة الله الباهرة، وعلى علوه سبحانه على جميع خلقه، قال الله تعالى :

(سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير) [الإسراء: 1]

وقد وقع لنبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم في تلك الليلة من الأمور الجليلة والمعجزات العظيمة شيء كثير، مثل شق صدره عليه الصلاة والسلام وغسل جوفه تهيئة للرحلة في الملكوت الأعلى، ثم الإسراء به إلى المسجد الأقصى وهكذا العروج للسماء في زمن محدود، وصلاته بالأنبياء والمرسلين في بيت المقدس، ثم صعوده إلى السماوات العلى ولقائه المرسلين فيها، ثم مجاوزته السماء السابعة إلى موضع لم يبلغه أحد من الخلق، وفرض الصلوات الخمس ورؤيته الجنة، وغير ذلك مما صحّت به الأحاديث، وقد أورد الحافظ ابن كثير-رحمه الله-طائفة طيبةً منها في فاتحة تفسير سورة الإسراء فلتُنظر.

والمتأمل لما جرى في هذه الليلة المباركة يستخلص دروساً عظيمة منها :


التعريف بمنزلة المسجد الأقصى في كيان هذه الأمة ، فهو مهاجر الأنبياء ومسرى سيد ولد آدم محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، وفيه دلالة على واجب المسلمين في الحفاظ على هذه الأرض المباركة وحمايتها من مطامع أعداء الإسلام .
ربط رسالة النبي صلى الله عليه وآله وسلم برسالة المرسلين جميعاً ، وإيذان بعالمية رسالته وخلود إمامته وإنسانية تعالميه وصلاحيتها لكل زمان ومكان .
تنويه جليّ بمنزلة محمد صلى الله عليه وآله وسلم إذ رفعه الله تعالى إليه إلى هذه المنزلة الرفيعة التي لم يصل إليها مخلوق ، حتى تجاوز سدرة المنتهى ، فوصل في الاكرام غاية المنتهى ، كما فيه تنويه إلى منزلة هذه الأمة إذ كل شرف للنبي صلى الله عليه وسلم يفيض عليها منه نصيب أيضاً .
تسلية الله تعالى لقلوب أولياءه عند المحن ، ولهذا جاء الإسراء إثر وفاة أبي طالب وخديجة رضي الله عنها ، وإثر ما لقيه النبي صلى الله عليه وآله وسلم في الطائف من الأذى البالغ فجاء الإسراء والمعراج ليكون تسلية له عما قاسى، وتعويضاً عما أصابه ليعلمه الله عز وجل أنه إذا كان قد أعرض عنك أهل الأرض فقد أقبل عليك أهل السماء، ولئن كان الناس قد صدّوك فإن الله يرحب بك وإن الأنبياء يقتدون بك .
فرض الصلوات الخمس في ليلة الإسراء والمعراج دليل على أهمية هذا الركن من بين أركان الإسلام ، وقد شرعت في السماء لتكون معراجاً يرقي بالناس كلما تدلت بهم شهوات النفوس وأغراض الدنيا .

إلى غير ذلك من الدروس المستفادة .

إذا كانت ليلة الإسراء والمعراج بهذه المكانة العظيمة ، فلم لا نحتفل جميعاً بها ؟


نقول إنه ينبغي تفويض مثل هذه التساؤلات إلى أهل العلم والإيمان الذين أمرنا الله تعالى بسؤالهم عند عدم العلم بقوله :
(فاسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون) [النحل:43]

وعند تفويض السؤال إلى أهل العلم نراهم يتواطئون على بدعية الإحتفال بهذه الليلة وعدم مشروعيته، علماً أن هذا القول لم يُحدثوه من عند أنفسهم إنما ركنوا إلى أصل شرعيّ أصيل عبّر عنه الحافظ الإمام أبو شامة المقدسي-رحمه الله تعالى- فقال ما نصّه :

(ولا ينبغي تخصيص العبادات بأوقات لم يخصَّها بها الشرع، بل يكون جميع أفعال البر مرسلة في جميع الأزمان ليس لبعضها على بعض فضل إلا ما فضّله الشرع وخصّه بنوع من العبادة، فإن كان ذلك اختص بتلك الفضيلة تلك العبادة دون غيرها كصوم يوم عرفة وعاشوراء والصلاة في جوف الليل والعمرة في رمضان، ومن الأزمان ما جعله الشرع مفضلاً فيه جميع أعمال البر، كعشر ذي الحجة وليلة القدر التي هي خير من ألف شهر، أي: العمل فيها أفضل من العمل في ألف شهر ليس فيها ليلة القدر، فمثل ذلك يكون أيُّ عمل من أعمال البر حصل فيها كان له الفضل على نظيره في زمن آخر .

فالحاصل أن المكلّف ليس له منصب التخصيص، بل ذلك إلى الشارع، وهذه كانت صفة عبادة رسول الله صلى الله عليه وسلم ) ا.هـ

"الباعث على إنكار البدع والحوادث" ص77

ثم ضَمّ أهل العلم إلى هذا الأصل الشرعيّ المتين الأمور التالية :

أولاً:الاختلاف الشديد في تعيين ليلة الإسراء والمعراج :

يكاد الباحث المنصف يعجز عن الوقوف على تاريخ واحد صحيح تطمئن إليه النفس ويقرّ به الفؤاد لميقات ليلة الإسراء والمعراج ، وذلك لسبب بسيط هو كون هذه الليلة ليست معلومة على الوجه القطعي الجازم، ولا يوجد اتفاق معتبر على تاريخها بين جماهير أهل العلم من المؤرخين وغيرهم، فقد اختلفوا في السنة والشهر فضلاً عن الإختلاف الشديد في اليوم ، فالجزم بأنها ليلة السابع والعشرين من شهر رجب مما لا أصل له من الناحية التاريخية ، كيف وقد أنكر هذا التاريخ كبار الحفاظ والمؤرخين من أهل العلم :
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية كما نقله عنه تلميذه النجيب ابن القيم الجوزية رحمهما الله تعالى في كتابه زاد المعاد (1/57) :
(ولم يقم دليلٌ معلوم لا على شهرها ولا على عشرها ولا على عينها ، بل النقول في ذلك منقطعة مختلفة ليس فيها ما يقطع به ولا شرع للمسلمين تخصيص الليلة التي يظن أنها ليلة الإسراء بقيام ولا غيره بخلاف ليلة القدر.. ) ا.هـ
.وقال الحافظ ابن رجب الحنبلي رحمه الله تعالى :
(وقد رُوي أنه كان في شهر رجب حوادث عظيمة ولـم يصحّ شيء من ذلك ، فرُوي أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم ولد في أول ليلة منه وأنه بعث في السابع والعشرين منه وقيل في الخامس والعشرين ولا يصحّ شيء من ذلك ، وروي بإسناد لا يصح عن القاسم بن محمد أن الإسراء بالنبي صلى الله عليه وسلم كان في سابع وعشرين من رجب وأنكر ذلك إبراهيم الحربي وغيره ، ورُوي عن قيس بن عباد قال : في اليوم العاشر من رجب ..) ا.هـ

"لطائف المعارف" ص 177

وقال فيه أيضاً ص 140 :
(وأما الإسراء فقيل كان في رجب و ضعّفه غير واحد ، و قيل : كان في ربيع الأول و هو قول إبراهيم الحربي و غيره) ا.هـ

وقال الحافظ المؤرخ ابن كثير الدمشقي رحمه الله تعالى في كتابه البدابة والنهاية ( 3/136-137) وهو يحكي الخلاف في التاريخ :
(وقد أورد-أي عبدالغني المقدسي- حديثاً لا يـصـحّ سـنـــده ذكرناه في فضائل شهر رجب أن الإسراء كان ليلة السابع والعشرين من رجب والله أعلم
ومن الناس من يزعم أن الإسراء كان أول ليلة جمعة من شهر رجب, وهي ليلة الرغائب التي أُحدثت فيها الصلاة المشهورة, ولا أصل لذلك والله أعلم) ا.هـ


ثانياً :لو كان خيراً لسبقونا إليه :

حتى لو ثبت تعيين ليلة الإسراء والمعراج لما شرع لأحد تخصيصها بشيء ، لأنه لو كان هناك خير في تخصيصها بإحتفال لكان أولى الناس بالإحتفال هو نبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، هذا إذا كان التعظيم من أجل الإسراء والمعراج.

وإن كان من أجل الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وإحياء ذكره كما يفعل في مولده صلى الله عليه وآله وسلم ، فأولى الناس به أبو بكر رضي الله عنه ثم عمر ثم عثمان ثم علي رضي الله عنهم ثم من بعدهم من الصحابة على قدر منازلهم عند الله ثم التابعون ومن بعدهم من أئمة الدين ، ولم يعرف عن أحد منهم شيء من ذلك فيســعنا ما وسـعهـم .

كيف لا وسلفنا الصالح رضوان الله عليهم هم أحرص الناس على الخير وأكثرهم تسابقاً فيه بشهادة النصوص الشرعية والوقائع التاريخية، ولم يُنقل عنهم أنهم احتفلوا بليلة الإسراء والمعراج، ولو ثبت أنهم احتفلوا بها لنقلوه إلينا نقلاً يُعتدّ به، حيث أنهم نقلوا عن نبيهم صلى الله عليه وآله وسلم كـلّ شيء تحتاجه الأمة ولم يفرّطوا في شيء من الدين، فكل خير في اتباع من سلف .

ثالثا ً: حال المحتفليـن بها :

نرى أن المحتفلين بهذه الليلة متفاوتون في نوعية الاحتفال، فبعضهم يجتمع في المساجد ويدعوا إليها ويوقد الشموع والمصابيح فيها وعلى المنارات مع الإسراف والتبذير في ذلك ، فيقيم الذكر والقراءة وتلاوة قصة المعراج ، وبعضهم يذكَر الاحتفالَ بليلة الإسراء والمعراج ضمنَ المواسم الشرعية وليس منها ، ويورد القصص والأحاديث الضعيفة والواهية ، والبعض الآخر يسرد المقالات والأشعار المحتوية على غلوّ ومبالغات ما أنزل الله بها من سلطان كما أن البعض يجمع بين ذلك كله مصداقاً لقول الله تعالى :

(ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافاً كثيراً ) [النساء:82]

ومن العجائب والغرائب أن منهم من ينشط ويجتهد في حضور هذه المحافل البدعية، ويدافع عنها ويذب بكل ما أوتي من قوة، يينما تراه يتخلف عمّا أوجب الله عليه من حضور الجمع والجماعات، ولا يرفع بذلك رأساً، ولا يرى أنه أتى منكراَ عظيماَ، فالله المستعان.

رابعا ً: تشبه باليهود والنصارى :

إن في الإحتفال بليلة الإسراء والمعراج وغيرها تشبّه ظاهر جليّ باليهود والنصارى في تعظيم أيام لـم يـعـظّمــها الشـرع بالإحتفال وإقامة المراسيم، وقد أُمرنا بمخالفة سبيلهم ونُهينا عن اتباع سَننهم .

خامساً : نصوص أهل العلم في بدعية الإحتفال بهذه الليلة :

قد نصّ جماعة من أهل العلم على بدعية الإحتفال بهذه الليلة :

1.قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى حينما سُئل عن رجل قال : ليلة الإسراء أفضل من ليلة القدر ، وقال آخر : بل ليلة القدر أفضل فأيهما المصيب ؟ :
( الحمد لله ، أما القائل بأن ليلة الإسراء أفضل من ليلة القدر ، فإن أراد أن تكون الليلة التي أسري فيها بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم ونظائرها من كل عام، أفضل لأمة محمد صلى الله عليه وآله وسلم من ليلة القدر، بحيث يكون قيامها ، والدعاء فيها أفضل منه في ليلة القدر فهذا باطل، لم يقله أحد من المسلمين، وهو معلوم الفساد بالاطراد من دين الإسلام، هذا إذا كانت ليلة الإسراء تعرف عينها ، فكيف ولم يقم دليل معلوم لا على شهرها، ولا على عشرها ، ولا على عينها، بل النقول في ذلك منقطعة مختلفة ، ليس فيها ما يقطع به ، ولا شرع للمسلمين تخصيص الليلة التي يظن أنها ليلة الإسراء بقيام ولا غيره ، بخلاف ليلة القدر فإنه قد ثبت في الصحيحين عن النبي أنه قال (تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان) وفي الصحيحين عنه أنه قال (من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه) وقد أخبر سبحانه أنها خير من ألف شهر وأنه أنزل فيها القرآن .

وإن أراد أن الليلة المعينة التي أسري فيها بالنبي وحصل له فيها ما لم يحصل له فيها ما لم يحصل له في غيرها من غير أن يُشرع تخصيصها بقيام ولا عبادة فهذا صحيح ، وليس إذا أعطى الله نبيه فضيلة في مكان أو زمان يجب أن يكون ذلك الزمان والمكان أفضل من جميع الأمكنة والأزمنة ، هذا إذا قدر أنه قام دليل على أن إنعام الله تعالى على نبيه ليلة الإسراء كان أعظم من إنعامه عليه بإنزال القرآن ليلة القدر وغير ذلك من النعم التي أنعم عليه بها .

والكلام في مثل هذا يحتاج إلى علم بحقائق الأمور ومقادير النعم التي لا تعرف إلا بوحي ، ولا يجوز لأحد أن يتكلم فيها بلا علم ، ولا يُعرف عن أحد من المسلمين أنه جعل لليلة الإسراء فضيلة على
غيرها لا سيما على ليلة القدر ولا كان الصحابة والتابعون لهم بإحسان يقصدون تخصيص ليلة الإسراء بأمر من الأمور ولا يذكرونها ، ولهذا لا يعرف أي ليلة كانت ، وإن كان الإسراء من أعظم فضائله ، ومع هذا فلم يشرع تخصيص ذلك الزمان ولا ذلك المكان بعبادة شرعية ، بل غار حراء الذي ابتدىء فيه بنزول الوحي وكان يتحراه قبل النبوة لم يقصده هو ولا أحد من أصحابه بعد النبوة مدة مقامه بمكة ولا خص اليوم الذي أنزل فيه الوحي بعبادة ولا غيرها ولا خص المكان الذي ابتدىء فيه بالوحي ولا الزمان بشيء ، ومن خص الأمكنة والأزمنة من عنده بعبادات لأجل هذا وأمثاله كان من جنس أهل الكتاب الذين جعلوا زمان أحوال المسيح مواسم وعبادات كيوم الميلاد ويوم التعميد وغير ذلك من أحواله ، وقد رأى عمر ابن الخطاب رضي الله عنه جماعة يتبادرون مكاناً يصلون فيه فقال ما هذا قالوا مكان صلى فيه رسول الله فقال أتريدون أن تتخذوا آثار أنبيائكم مساجد إنما هلك من كان قبلكم بهذا فمن أدركته فيه الصلاة فليصل وإلا فليمض ..) ا.هـ.
"زاد المعاد" لابن القيم (1/57-59)
وقال أيضاً :
(وأما إتخاذ موسم غير المواسم الشرعية كبعض ليالي شهر ربيع الأول التى يقال إنها ليلة المولد أو بعض ليالي رجب أو ثامن عشر ذي الحجة أو أول جمعة من رجب أو ثامن شوال الذي يسميه الجهال عيد الأبرار فإنها من البدع التي لم يستحبها السلف ولم يفعلوها والله سبحانه وتعالى أعلم ) ا.هـ
"مجموع الفتاوى" (25/298)

لعلي اكتفي بواحد منها خشية الإطالة



ختاماً :
مما لا ريب فيه عند من سلمت فطرته وحسنت طويته أن أمراً واحداً من هذه الأمور السابقة كافٍ لإثبات بدعية هذا الإحتفال وعدم مشروعيته، فكيف بها مجتمعة .

ومن المؤسف حقاً أنه لا تزال بعض البلدان الإسلامية ترعى الإحتفال بهذه الليلة دون أن يكون لها أيّ مستند مرضيّ ، ولا تسلم هذه المحافل من غلو وخرافات ما أنزل الله بها من سلطان، فالله المستعان .

والله نسأل أن يجعلنا ممن يعظّمون حرماته ويلتزمون هدي نبيه صلى الله عليه وآله وسلم ظاهراً وباطناً إنه ولي ذلك والقادر عليه .

نقلته باختصار ومن أراد يقرأ المقال كاملا إليه الرابط
http://www.saaid.net/mktarat/12/7-14.htm

اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 05-07-2008, 03:06 PM   #2 (permalink)
مشرفة المنبر الإسلامي

 
tab
صورة 'ارين' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: May 2007
الإقامة: من ارض الخير
المشاركات: 1,299
معلومات إضافية
السمعة: 269460
المستوى: ارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ارين غير متصل
المزاج: أقند راسي
الرسالة الشخصية
كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل
افتراضي رد: لم لا نحتفل بليلة الإسراء والمعراج



أختي المحبه المهاجره جزاك الله بخير الجنان فلقد كفيتي ووفيتي
موضوع هام و شامل لقضية الإسراء والمعراج و نقطة الإختلاف
والبدع الوارده فيها فنسأل الله أن ينفع به المسلمون و دمتي في حفظ الله ورعايته .






C:\Documents and Settings\user\Desktop\الزادنسخ.jpg
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 06-07-2008, 03:01 AM   #3 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'جزء من حلم' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2005
الإقامة: على الشباك
المشاركات: 12,330
معلومات إضافية
السمعة: 78923549
المستوى: جزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: جزء من حلم غير متصل
الرسالة الشخصية
أوثق غضبك بسلسلة الحلم , فإنه كلب إن أفلت أتلف. _ابن القيم_
افتراضي رد: لم لا نحتفل بليلة الإسراء والمعراج



الـمـهـاجـــرة


بارك الله فيكِ


وجزاكِ الله خير . .


طرحك في كل مناسبة لموضوع خاص بها يدل على فقهكِ . .

لأن العلماء كما تعلمين يوصون بـ ( فقه المناسابات )

.

.

.

وفقكِ الله أختي المهاجرة . . وشكراً لكِ
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 08-07-2008, 07:31 PM   #4 (permalink)
.+[ متميز نـابغة ]+.

 
tab
صورة 'صدى البكاء' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Oct 2006
الإقامة: في قلوب الباكية
العمر: 24
المشاركات: 567
معلومات إضافية
السمعة: 2776587
المستوى: صدى البكاء has a reputation beyond reputeصدى البكاء has a reputation beyond reputeصدى البكاء has a reputation beyond reputeصدى البكاء has a reputation beyond reputeصدى البكاء has a reputation beyond reputeصدى البكاء has a reputation beyond reputeصدى البكاء has a reputation beyond reputeصدى البكاء has a reputation beyond reputeصدى البكاء has a reputation beyond reputeصدى البكاء has a reputation beyond reputeصدى البكاء has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: صدى البكاء غير متصل
المزاج: ?????
افتراضي رد: لم لا نحتفل بليلة الإسراء والمعراج

جزاك الله كل خيرا ياعزيزتي

جعله الله في ميزان حسناتك وفقك الله


  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 08-07-2008, 07:49 PM   #5 (permalink)
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي رد: لم لا نحتفل بليلة الإسراء والمعراج

بارك الله فيك

وان كنت ارى انه ليس من الخطأ عند مرور ذكرى اي مناسبة لحدث هام في ديننا الشريف وفي تاريخ اسلامنا العظيم لو كان هناك تذكرة فيها والعمل على قراءة ما ورد عنها وما جرى فيها وتعليم اطفالنا وان نجمعهم في هذه المناسبات ونرويها لهم بصيغة محببة تعلمهم وتقوي دينهم وتحببهم في رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته ورسالته
اي تكون هذه المناسبات كجلسات عائلية تتحدث بها وتتعلم منها وتعلمها لاطفالهم افضل مليون مرة من التغافل عنها ونسيانها وان ينشأ اجيالنا القادمة لايفقهون شيئا عن تاريخ الاسلام وعن احداثه العظيمة التي حدثت

مثلا في مناسبة ذكرى مولد الرسول صلى الله عليه وسلم 00وفي مناسبة الاسراء والمعراج
ومناسبة الهجرة الشريفة 00ووقفة عرفة 00وصوم عاشوراء 00ويوم بدر 00 وأي مناسبة لاي حدث مهم عمل على ترك اثر له في ايصال رسالة الحبيب للناس كافة
ان تكون جلسات العائلة مخصصة للحديث عنها وتعليم اطفالهم ما جرى فيها وتوعيتهم بقيمها وما تركته من اثر طيب على الرسالة الاسلامية الحنيفة
وتكون متعة الحوار حولها

اقول ذلك من واقع تجربتي الشخصية 000حيث في كل مناسبة بغض النظر عن وقتها ان كان صحيحا ام خاطئا
فما يهمنا هو الحدث نفسه وليس وقته وزمن حدوثه وما نستخلصه منه من دروس وعبر وعظات وتقوية للقلوب

نجمع العائلة وخاصة الاطفال ونسرد لهم حكاية الحدث ونشرح لهم كيفية حدوثه واسبابه ونقوي علاقتهم بربهم وبحبيبهم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ونتحاور معهم ونجيب على اسئلتهم
وحتى نعمل مسابقات واسئلة ونترك لهم البحث عن الاجابات كي نحثهم على القراءة في سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم

في هذا الزمن الفضائي والغوغائي لابد من استغلال كل ما يعيدنا ويشجعنا ويقوي الهمم ويبعث القوة وينشر المحبة والعلم النافع المفيد

آسف للاطالة ولكن هذا ما طرأ على بالي عن قراءة موضوعك

تقبلي خالص شكري وتقديري على جهودك الرائعة
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 08-07-2008, 09:03 PM   #6 (permalink)
.+[الإدارة]+.
مؤسسين المنابر

 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
المشاركات: 1,132
معلومات إضافية
السمعة: 13384
المستوى: إماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: إماراتية غير متصل
المزاج: رايقه
افتراضي رد: لم لا نحتفل بليلة الإسراء والمعراج

جزاكم الله خيرا .. على الافادة
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 09-07-2008, 04:35 AM   #7 (permalink)
قبس من نور

 
tab
صورة 'المهاجره' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2007
الإقامة: هناك .......في الأفق
المشاركات: 2,358
كافة التدوينات: 4
معلومات إضافية
السمعة: 204370
المستوى: المهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: المهاجره غير متصل
الرسالة الشخصية
أنا ثمرة غيري ... وأريد أن أرى ثمرة نفسي في غيري ...
افتراضي رد: لم لا نحتفل بليلة الإسراء والمعراج


أشكرك الجميع على المرور الكريم

أختي ام المعتز احترم وجهة نظرك لكن اختلف معك

مانقلته أظنه كان شافيا كافيا في قضية الاسراء والمعراج

ما المانع أن اخبر بقصة الاسراء والمعراج في اي وقت القصة هي هي لن تتغير فلم اربط ذكر القصة بتاريخ معين ، ولتكن نظرتنا بعيده المدى ، فالاّن تأتون تعلمون ابنائكم واقاربكم عن الاسراء والمعراج في ليلة محددة وانتم لاتعتقدون ان لها مزية عن غيرها من الليالي ، ثم يأتي الجيل الذي بعدكم ويظن ان لها مزيه ، ومن ثم تنتشر البعدة ويبدأ الضلال ، وما أظن ان عبادة الاصنام كيف وجدت بخافية عليكم

وهذا كلام جميل للشيخ عبد العزيز عغر الله له ورحمه
وهذه الليلة التي حصل فيها الإسراء والمعراج لم يأت في الأحاديث
الصحيحة تعيينها، وكل ما ورد في تعيينها فهو غير ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم عند أهل العلم بالحديث، ولله الحكمة البالغة في إنساء الناس لها، ولو ثبت تعيينها لم يجز للمسلمين أن يخصوها بشيء من العبادات، فلم يجز لهم أن يحتفلوا بها؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم لم يحتفلوا بها، ولم يخصها بشيء، ولو كان الاحتفال بها أمرا مشروعا لبينه الرسول صلى الله عليه وسلم للأمة؛ إما بالقول، أو بالفعل، ولو وقع شيء من ذلك لعرف واشتهر، ولنقله الصحابة رضي الله عنهم إلينا، فقد نقلوا عن نبيهم صلى الله عليه وسلم كل شيء تحتاجه الأمة، ولم يفرطوا في شيء من الدين، بل هم السابقون إلى كل خير، فلو كان الاحتفال بهذه الليلة مشروعا لكانوا أسبق الناس إليه، والنبي صلى الله عليه وسلم هو أنصح الناس للناس، وقد بَلَّغ الرسالة غاية البلاغ وأدى الأمانة، فلو كان تعظيم هذه الليلة والاحتفال بها من دين الإسلام لم يغفله صلى الله عليه وسلم ولم يكتمه، فلما لم يقع شيء من ذلك علم أن الاحتفال بها وتعظيمها ليسا من الإسلام في شيء، وقد أكمل الله لهذه الأمة دينها وأتم عليها النعمة، وأنكر على من شَرَّع في الدين ما لم يأذن به الله
الشيخ العلامة عبد العزيز بن باز رحمه الله
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 09-07-2008, 12:31 PM   #8 (permalink)
.+[ متميز نـابغة ]+.

 
tab
صورة 'ابو نواف' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Apr 2007
الإقامة: السعودية
المشاركات: 465
معلومات إضافية
السمعة: 238302
المستوى: ابو نواف has a reputation beyond reputeابو نواف has a reputation beyond reputeابو نواف has a reputation beyond reputeابو نواف has a reputation beyond reputeابو نواف has a reputation beyond reputeابو نواف has a reputation beyond reputeابو نواف has a reputation beyond reputeابو نواف has a reputation beyond reputeابو نواف has a reputation beyond reputeابو نواف has a reputation beyond reputeابو نواف has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: ابو نواف غير متصل
الرسالة الشخصية
*-*-*-*-*-*
افتراضي رد: لم لا نحتفل بليلة الإسراء والمعراج

بارك الله فيكي أختنا
المهاجره
وجعلك مفتاحا لكل خير
ومغلاقا لكل شر




  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 13-07-2008, 05:24 PM   #9 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'جزء من حلم' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2005
الإقامة: على الشباك
المشاركات: 12,330
معلومات إضافية
السمعة: 78923549
المستوى: جزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: جزء من حلم غير متصل
الرسالة الشخصية
أوثق غضبك بسلسلة الحلم , فإنه كلب إن أفلت أتلف. _ابن القيم_
افتراضي رد: لم لا نحتفل بليلة الإسراء والمعراج

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : ام المعتز مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك

وان كنت ارى انه ليس من الخطأ عند مرور ذكرى اي مناسبة لحدث هام في ديننا الشريف وفي تاريخ اسلامنا العظيم لو كان هناك تذكرة فيها والعمل على قراءة ما ورد عنها وما جرى فيها وتعليم اطفالنا وان نجمعهم في هذه المناسبات ونرويها لهم بصيغة محببة تعلمهم وتقوي دينهم وتحببهم في رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته ورسالته
اي تكون هذه المناسبات كجلسات عائلية تتحدث بها وتتعلم منها وتعلمها لاطفالهم افضل مليون مرة من التغافل عنها ونسيانها وان ينشأ اجيالنا القادمة لايفقهون شيئا عن تاريخ الاسلام وعن احداثه العظيمة التي حدثت

مثلا في مناسبة ذكرى مولد الرسول صلى الله عليه وسلم 00وفي مناسبة الاسراء والمعراج
ومناسبة الهجرة الشريفة 00ووقفة عرفة 00وصوم عاشوراء 00ويوم بدر 00 وأي مناسبة لاي حدث مهم عمل على ترك اثر له في ايصال رسالة الحبيب للناس كافة
ان تكون جلسات العائلة مخصصة للحديث عنها وتعليم اطفالهم ما جرى فيها وتوعيتهم بقيمها وما تركته من اثر طيب على الرسالة الاسلامية الحنيفة
وتكون متعة الحوار حولها

اقول ذلك من واقع تجربتي الشخصية 000حيث في كل مناسبة بغض النظر عن وقتها ان كان صحيحا ام خاطئا
فما يهمنا هو الحدث نفسه وليس وقته وزمن حدوثه وما نستخلصه منه من دروس وعبر وعظات وتقوية للقلوب

نجمع العائلة وخاصة الاطفال ونسرد لهم حكاية الحدث ونشرح لهم كيفية حدوثه واسبابه ونقوي علاقتهم بربهم وبحبيبهم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ونتحاور معهم ونجيب على اسئلتهم
وحتى نعمل مسابقات واسئلة ونترك لهم البحث عن الاجابات كي نحثهم على القراءة في سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم

في هذا الزمن الفضائي والغوغائي لابد من استغلال كل ما يعيدنا ويشجعنا ويقوي الهمم ويبعث القوة وينشر المحبة والعلم النافع المفيد

آسف للاطالة ولكن هذا ما طرأ على بالي عن قراءة موضوعك

تقبلي خالص شكري وتقديري على جهودك الرائعة

مما اعتاده كثير من المسلمين : اجتماعهم في رجب لقراءة قصة الإسراء والمعراج وماإلى ذلك ، وهذا الفعل منهم لا تمنعه تقريرات أرباب المذاهب المتبوعة ، ولو كان محدثا ! لعدم دخوله في المستقبح شرعا عندهم ، قال البدرالعيني رحمه الله تعالى في : "عمدة القاري" : "البدعة في الأصل: إحداث أمر لم يكن في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم . ثم البدعة على نوعين: إن كانت مما يندرج تحت مستحسن في الشرع فهي بدعة حسنة. وإن كانت مما يندرج تحت مستقبح في الشرع فهي بدعة مستقبحة"انتهى.

ومنع بعض منه بحجة أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يفعله ، وكذا أصحابه- باطل , لأن الترك لا يفيد مطلق المنع عند الفقهاء ، قال ابن دقيق العيد رحمه الله تعالى في : "شرح عمدة الأحكام" (1/212) : "ليس الترك بدليل على الإمتناع"انتهى.

.

.

مستفاد
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 13-07-2008, 08:16 PM   #10 (permalink)
قبس من نور

 
tab
صورة 'المهاجره' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2007
الإقامة: هناك .......في الأفق
المشاركات: 2,358
كافة التدوينات: 4
معلومات إضافية
السمعة: 204370
المستوى: المهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond reputeالمهاجره has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: المهاجره غير متصل
الرسالة الشخصية
أنا ثمرة غيري ... وأريد أن أرى ثمرة نفسي في غيري ...
افتراضي رد: لم لا نحتفل بليلة الإسراء والمعراج

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : عـــبــدالله 66 مشاهدة المشاركة
مما اعتاده كثير من المسلمين : اجتماعهم في رجب لقراءة قصة الإسراء والمعراج وماإلى ذلك ، وهذا الفعل منهم لا تمنعه تقريرات أرباب المذاهب المتبوعة ، ولو كان محدثا ! لعدم دخوله في المستقبح شرعا عندهم ، قال البدرالعيني رحمه الله تعالى في : "عمدة القاري" : "البدعة في الأصل: إحداث أمر لم يكن في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم . ثم البدعة على نوعين: إن كانت مما يندرج تحت مستحسن في الشرع فهي بدعة حسنة. وإن كانت مما يندرج تحت مستقبح في الشرع فهي بدعة مستقبحة"انتهى.


ومنع بعض منه بحجة أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يفعله ، وكذا أصحابه- باطل , لأن الترك لا يفيد مطلق المنع عند الفقهاء ، قال ابن دقيق العيد رحمه الله تعالى في : "شرح عمدة الأحكام" (1/212) : "ليس الترك بدليل على الإمتناع"انتهى.

.

.

مستفاد
أحترم رأي الجميع
ولكن أختلف معك أخي عبد الله
مانقلته كلام عالم فذ
لكن أقوال لعلماء متقدين ومتأخرين
ينصون على بدعية الأحتفال بالأسراء والمعراج
ذكرت أول الموضع ولاداعي من ذكرها مرة أخرى
ماذكرته أختي الفاضلة أم المعتز من سرد القصة وعمل مسابقات (هذا يعد من الاحتفال بها)
أما نقلته من تقسيم البدعة إلى حسنة وسيئة أخالفك الرأي في هذه المسألة
ولست في مقام من يخالف عالم
لكني أنقل أهل كلام العلم الذي أدين الله به
ليس مع من قسم البدعة إلى بدعة حسنة وبدعة سيئة دليل؛ لأن البدع كلها سيئة؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "كل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار" [رواه النسائي في "سننه" (3/188 ـ 189) من حديث جابر بن عبد الله بنحوه، ورواه الإمام مسلم في "صحيحه" (2/592) بدون ذكر: ((وكل ضلالة في النار)) من حديث جابر بن عبد الله. وللفائدة انظر: "كتاب الباعث على إنكار البدع والحوادث" لأبي شامة رحمه الله تعالى (ص93) وما بعدها].

وأما قوله صلى الله عليه وسلم : "من سن في الإسلام سنة حسنة" [رواه الإمام مسلم في "صحيحه" (2/704 ـ 705) من حديث جرير بن عبد الله]، فالمراد به: من أحيا سنة؛ لأنه صلى الله عليه وسلم قال ذلك بمناسبة ما فعله أحد الصحابة من مجيئه بالصدقة في أزمة من الأزمات، حتى اقتدى به الناس وتتابعوا في تقديم الصدقات.

وأما قول عمر رضي الله عنه: "نعمت البدعة هذه"[رواه البخاري في "صحيحه" (2/252) من حديث عبد الرحمن بن عبد القاري]؛ فالمراد بذلك البدعة اللغوية لا البدعة الشرعية؛ لأن عمر قال ذلك بمناسبة جمعه الناس على إمام واحد في صلاة التراويح، وصلاة التراويح جماعة قد شرعها الرسول صلى الله عليه وسلم ؛ حيث صلاها بأصحابه ليالي، ثم تخلف عنهم خشية أن تفرض عليهم[انظر: "صحيح البخاري" (2/252) من حديث عائشة رضي الله عنها]، وبقي الناس يصلونها فرادى وجماعات متفرقة، فجمعهم عمر على إمام واحد كما كان على عهد النبي صلى الله عليه وسلم في تلك الليالي التي صلاها بهم، فأحيا عمر تلك السنة، فيكون قد أعاد شيئًا قد انقطع، فيعتبر فعله هذا بدعة لغوية لا شرعية؛ لأن البدعة الشرعية محرمة، لا يمكن لعمر ولا لغيره أن يفعلها، وهم يعلمون تحذير النبي صلى الله عليه وسلم من البدع [للفائدة: انظر: كتاب "الباعث على إنكار البدع والحوادث" لأبي شامة (ص 93 ـ 95)].

مصدر الفتوى: المنتقى من فتاوى فضيلة الشيخ صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان، 1/171، رقم الفتوى في مصدرها: 94.




وأما مانقلته

(ومنع بعض منه بحجة أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يفعله ، وكذا أصحابه- باطل , لأن الترك لا يفيد مطلق المنع عند الفقهاء ، قال ابن دقيق العيد رحمه الله تعالى في : "شرح عمدة الأحكام" (1/212) : "ليس الترك بدليل على الإمتناع"انتهى.)
أنقل لك كلام جميل كتاب الباعث على إنكار البدع والحوادث
( ولا ينبغي تخصيص العبادات بأوقات لم يخصَّها بها الشرع، بل يكون جميع أفعال البر مرسلة في جميع الأزمان ليس لبعضها على بعض فضل إلا ما فضّله الشرع وخصّه بنوع من العبادة، فإن كان ذلك اختص بتلك الفضيلة تلك العبادة دون غيرها كصوم يوم عرفة وعاشوراء والصلاة في جوف الليل والعمرة في رمضان، ومن الأزمان ما جعله الشرع مفضلاً فيه جميع أعمال البر، كعشر ذي الحجة وليلة القدر التي هي خير من ألف شهر، أي: العمل فيها أفضل من العمل في ألف شهر ليس فيها ليلة القدر، فمثل ذلك يكون أيُّ عمل من أعمال البر حصل فيها كان له الفضل على نظيره في زمن آخر .

فالحاصل أن المكلّف ليس له منصب التخصيص، بل ذلك إلى الشارع، وهذه كانت صفة عبادة رسول الله صلى الله عليه وسلم ) ا.هـ

"الباعث على إنكار البدع والحوادث" ص77

لعلي أكتفي بها النقل حتى لاأطيل الكلام
وفق الله الجميع للعلم النافع والعمل الصالح
والله أجل وأعلم
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية

العبارات الدليلة
الإسراء والمعراج


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
قصه حقيقية ومبكيه عن فتاة أطاعت ربها بليلة عرسها عاشق الأنمي قصة منك وقصة مني 1 24-08-2007 05:00 AM
حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان الصارم المنبر الإسلامي 1 15-08-2007 02:42 PM
الاسراء والمعراج hamid eddin المنبر الإسلامي 5 31-08-2005 05:23 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 05:49 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net