المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > المنبر العام

المنبر العام منبر عام يحوي كل المواضيع التي لا تخص الاقسام الاخرى من سوالف ودردشة عامة

اضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديمة 16-06-2008, 02:23 PM   #11 (permalink)
مريم الطنيجي في ذمة الله

 
tab
صورة 'YeLlOw' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Oct 2004
المشاركات: 7,524
كافة التدوينات: 15
معلومات إضافية
السمعة: 29840445
المستوى: YeLlOw has a reputation beyond reputeYeLlOw has a reputation beyond reputeYeLlOw has a reputation beyond reputeYeLlOw has a reputation beyond reputeYeLlOw has a reputation beyond reputeYeLlOw has a reputation beyond reputeYeLlOw has a reputation beyond reputeYeLlOw has a reputation beyond reputeYeLlOw has a reputation beyond reputeYeLlOw has a reputation beyond reputeYeLlOw has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: YeLlOw غير متصل
المزاج: ????
الرسالة الشخصية
Hope U are Happy & doing Well
افتراضي رد: الصيف ووفرة الملهيات من المفسدات في بلدي الامارات

8

8

8

8

up

8

up

8

8

موضوع يستحق الرفع

(( ))

{هذي أنا وهذي طباعي وجيت أقدم لك وفاي لا عجب ولا عجيبه .....
اللي مضى روح وفات
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 17-06-2008, 12:10 AM   #12 (permalink)
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
المشاركات: 8
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: متشيم has a reputation beyond reputeمتشيم has a reputation beyond reputeمتشيم has a reputation beyond reputeمتشيم has a reputation beyond reputeمتشيم has a reputation beyond reputeمتشيم has a reputation beyond reputeمتشيم has a reputation beyond reputeمتشيم has a reputation beyond reputeمتشيم has a reputation beyond reputeمتشيم has a reputation beyond reputeمتشيم has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: متشيم غير متصل
افتراضي رد: الصيف ووفرة الملهيات من المفسدات في بلدي الامارات

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : شروق مشاهدة المشاركة
شكرًا لك أخي الفاضل على شمولية موضوعك .. وأرجو أن يسع صدرك منا الإضافات
إضافات جميلة، أنا كلامي كان يفتقر لهذا الخبر المهم الذي ذكرتيه، هذيه مصيبة، العصابات موجودة، وبصراحة في بيتي الجديد سأضطر لوضع نظام أمني للتنبيه وربما الإنذار، وربما اقتني سلاحا، وابنائي أسعى لإدخالهم إلى مراكز تدريب كراتيه.

لكن فعلا هؤلاء شباب العصابات من يوجههم، أود أن أصادف مجموعة منهم لمحاورتهم، لدي قدرة على جذب الشباب والحوار معهم.

ما أضفتيه يزيد موضوعي قوة بارك الله فيك.
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 17-06-2008, 12:11 AM   #13 (permalink)
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
المشاركات: 8
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: متشيم has a reputation beyond reputeمتشيم has a reputation beyond reputeمتشيم has a reputation beyond reputeمتشيم has a reputation beyond reputeمتشيم has a reputation beyond reputeمتشيم has a reputation beyond reputeمتشيم has a reputation beyond reputeمتشيم has a reputation beyond reputeمتشيم has a reputation beyond reputeمتشيم has a reputation beyond reputeمتشيم has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: متشيم غير متصل
افتراضي رد: الصيف ووفرة الملهيات من المفسدات في بلدي الامارات

شكرا لك أختي نهاية الحياة :)
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 17-06-2008, 12:38 AM   #14 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: الصيف ووفرة الملهيات من المفسدات في بلدي الامارات

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : متشيم مشاهدة المشاركة
إضافات جميلة، أنا كلامي كان يفتقر لهذا الخبر المهم الذي ذكرتيه، هذيه مصيبة، العصابات موجودة، وبصراحة في بيتي الجديد سأضطر لوضع نظام أمني للتنبيه وربما الإنذار، وربما اقتني سلاحا، وابنائي أسعى لإدخالهم إلى مراكز تدريب كراتيه.

لكن فعلا هؤلاء شباب العصابات من يوجههم، أود أن أصادف مجموعة منهم لمحاورتهم، لدي قدرة على جذب الشباب والحوار معهم.

ما أضفتيه يزيد موضوعي قوة بارك الله فيك.
جزاك الله خيرًا يا شيخ متشيم
أعتقد أهم الأسباب التي أوصلتهم لمثل هذه السلوكيات هو عدم متابعة الوالدين لأبنائهم
والجفاء الإجتماعي في العلاقات الأسرية ، وإنعدام الحوار بين الآبناء والآباء
هذا حال كثير من العوائل في مجتماعتنا .. للأسف !

إن شئت في محاورة أمثال هذه الفئة قد تجدهم في مراكز رعاية الأحداث ..
ولا علم لي إن كان يُسمح بمقابلتهم أم لا !
جزاك الله خيرًا على حسن ظنك ولطفك


مبارك المنزل الجديد ، آمنكم الله فيه وستركم وسلّمكم

وإن تأذن لي بإعادة نقل الخبر كاملاً هنا للإحتفاظ به متكاملاً لشموليته من ناحية نفسية ، إجتماعية ، دينية ، وغيرها
أخشى أن يختفي الموضوع يومًا من موقع الجريدة على الشبكة !
على الأقل نُبقيه مرجعًا ربما لك ، ولنا ولغيرنا.. وشكرًا لسعة صدرك


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 17-06-2008, 12:42 AM   #15 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: الصيف ووفرة الملهيات من المفسدات في بلدي الامارات

استخدام "السلاح الأبيض" ظاهرة تسللت إلى مجتمعنا آخر تحديث:الجمعة ,13/06/2008
تحقيق:محمد رباح - يمامة بدوان - رامي عايش

بدأت ظاهرة العنف تغزو أوساط الشباب العربي وتحولت في مراحلها الأعنف إلى “البلطجة” التي تهدد المجتمعات نتيجة تحرر كثير من الأشخاص من الضوابط العائلية التي كانت لفترة طويلة الآمر الناهي في تحديد سلوكيات الشباب خاصة في سن المتغيرات الفسيولوجية التي غالبا ما يكون ترشيد التربية عاملاً لضبط الانحرافات السلوكية التي تصاحبها.

وتضافرت عوامل عديدة في توجيه سلوك الشباب نحو العنف منها أفلام الفضائيات التي تحاكي المجتمعات المتأخرة المفتقرة الى القانون حيث يسود القوي على الضعيف وضعف تأثير الأسرة والمدرسة في الشباب وغير ذلك، مما جعل الظاهرة تتسلل شيئاً فشيئاً الى مجتمع الإمارات حيث كثرت المشاجرات فضلاً عن ظهور عصابات السطو والسرقة فما حدود هذه الظاهرة في مجتمعنا وكيف تتم السيطرة عليها؟

تطور العنف من التشابك بالأيدي إلى استخدام السلاح الأبيض

“البلطجة” فيلم “هوليوودي” في الإمارات تدور أحداثه بعيداً عن الرقابة

بلغت ظاهرة البلطجة التي بدأت تطفو شيئاً فشيئاً على سطح المجتمع المدني الإماراتي، مرحلة تستدعي تدخلاً فورياً من الجهات المختصة.هذا ما أكده اختصاصيون التقتهم “الخليج” منبهين إلى خطورة قضايا حوادث العنف والاعتداءات التي شهدها المجتمع مؤخراً، حيث تطورت من التشابك بالأيدي إلى استخدام السلاح الأبيض الذي كثيراً ما أفضى إلى وقوع ضحايا فضلاً عن الإعاقات الدائمة.وتعتبر ظاهرة البلطجة إحدى الظواهر الخطيرة التي تهدد المجتمعات المدنية في الآونة الأخيرة نتيجة تحرر كثير من الأشخاص من الضوابط العائلية التي كانت لفترة طويلة الآمر والناهي في الأسر التي اعتادت على العرف الاجتماعي المتمثل في انصياع الصغير لتعليمات الكبير، وبعد أن كانت مظاهر “البلطجة” و”الفتوة” يقتصر ظهورها على شاشات التلفزيون من خلال الأفلام التي تحاكي المجتمعات المتأخرة المفتقرة لحكم القانون حيث يسود القوي على الضعيف، أخذت هذه الظاهرة بالتسلل مؤخراً شيئاً فشيئاً في المجتمع الإماراتي، حيث كثرت قضايا الاعتداء بالعنف، واستخدام الأدوات الحادة في المشاجرات، فضلاً عن ظهور عصابات السطو التي أخذت تسطو إحداها على الاخرى، كما حدث مؤخرا في إمارة أبوظبي في موقعة “الزعفرانة” ليجد القارئ نفسه أمام فيلم “هوليوودي” تدور أحداثه بعيداً عن أعين الرقابة.



اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 17-06-2008, 12:44 AM   #16 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: الصيف ووفرة الملهيات من المفسدات في بلدي الامارات

الظاهرة تستدعي تدخلاً فورياً من المختصين

لم يقتصر الأمر على عمليات السطو والاغتصاب بل تعدى ذلك، إلى حد التعارك بين الأصدقاء في خلوات السمر والانقضاض على بعضهم بسيوف كانت رمزاً للدفاع عن النفس في زمن أفلت قيمه بين شريحة كبيرة من الشباب، مما دفع بالجهات المعنية إلى اتخاذ أقسى الأحكام لمحاربة ظاهرة غريبة وبعيدة كل البعد عن المجتمع الإماراتي المسالم، وليطرح العديد من الأسئلة حول أسباب هذه الظاهرة، وإن كان للغلاء دور في تفاعلها، من دون إغفال التركيبة السكانية التي تجمع العالم في بلد واحد.

تصاعد

أكد نائب مدير عام شرطة عجمان المقدم سلطان عبدالله النعيمي تصاعد نسبة حوادث الاعتداء والعنف والمشاجرات باستخدام السلاح الأبيض في الآونة الأخيرة لاسيما الشهور السابقة من السنة الحالية عازياً ذلك إلى وفرة السلاح الأبيض من سيوف وسكاكين وآلات حادة في السوق بحيث بات تناولها أمراً في غاية السهولة، وانتقد وجود مثل هذه الأدوات الخطيرة في السوق وفي حوزة الأشخاص لأنها تحرض على الاستعانة بها في حال وقوع شجار حتى لو كان بسيطاً ولا يستدعي رفع اليد على الآخر، واضعاً اللوم في الوقت ذاته على كافة الجهات التي تعمل على جلب هذه الأسلحة والأدوات الحادة ونشرها في السوق من اجل بيعها للشباب، وقال إن العنف موجود في كل المجتمعات وهناك قضايا عديدة متعلقة بالعنف والاعتداء والبلطجة لكن ما يثير المخاوف هو تغير أسلوب الاعتداءات الذي تطور من شباك واعتداء بالايدي إلى استخدام آلات حادة وضارة جدا ربما تنتهي بالقتل، مؤكداً أنه لا يجوز أخذ الحق باليد طالما أن هناك جهة شرعية ومخولة وهي الشرطة تعيد الحقوق إلى أصحابها وأنه لا يجوز لأي شخص ان يقتني السلاح الأبيض حيث انه ليس هناك أي مبرر لأي شخص يحمل السلاح الأبيض أو يستخدمه في المشاجرات لأن الجهة المخولة بفض النزاعات والمشاجرات وإعادة الحقوق إلى اصحابها هي الشرطة ومن غير المقبول في أية حال من الأحوال تهميش دورها واستدعاؤها في الأوقات الضائعة من الشجار.

وأضاف: “في حال تعرض أحد الأشخاص إلى اعتداء متعمد أو غير متعمد فعليه توجيه بلاغ للشرطة صاحبة الشأن في فض النزاع والتحقيق مع الأطراف المتخاصمة لإعطاء كل ذي حق حقه وعدم الارتجال والمبادرة في أخذ الحق باليد”.

ودعا نائب مدير عام شرطة عجمان الجهات المعنية إلى التكاتف والتنسيق المشترك لإيجاد آلية متفق عليها يتم بموجبها مواجهة هذه الظاهرة الخطيرة التي باتت تنتشر بين أفراد المجتمع لا سيما الشباب ومعاقبة مرتكبيها ومروجيها.

وقال “يجب منع إدخال السيوف والآلات الحادة إلى الدولة وعلى الدوائر الاقتصادية والبلديات والشرطة ان تصادر هذه الأدوات الخطيرة وألا تسمح باستيرادها أو بيعها لما لها من خطورة على المجتمع”، كما شدد على دور الأسرة في هذا الصدد كخط دفاع أول من خلال تربية الأبناء على نبذ العنف والحقد وإلى متابعتهم وعدم السماح لهم بشراء واقتناء هذه القنابل الموقوتة، مؤكداً في الوقت عينه على دور المدرسة والشرطة في التوعية والتنبيه بخطورة كل أشكال الجريمة.

الدعوة انسحبت أيضاً على أئمة المساجد الذين طالبهم بتوعية الأسرة والأبناء من خلال خطب الجمعة بمخاطر الجريمة والاعتداء على الآخرين وأخذ الحق باليد لأن الاسلام حرم قتل النفس والاعتداء على الآخرين.

وأشار إلى أن شرطة عجمان قلقة من تزايد حوادث العنف في الإمارة، مؤكداً انها ستقوم بحملات تفتيش على التجار والمحلات التي تبيع الأسلحة البيضاء وستقوم بمصادرتها في حال لم تأخذ جهات الاختصاص الأخرى سيما الدوائر الاقتصادية دورها في منع استيراد هذه الأسلحة.

وأضاف “إذا لم نقم بمنع ومصادرة السيوف وكل الأدوات الحادة التي تستخدم خلال المشاجرات والاعتداءات فإن ظاهرة العنف ستستفحل كما حصل في إحدى الإمارات المجاورة التي بلغ فيها الاعتداء والعنف حد القتل بالسيف”.

في الإطار ذاته كشف النعيمي عن زيادة عدد جرائم العنف والمشاجرات في الامارة مقارنة بالعام الماضي الذي شهد عشرين قضية اعتداء بالسلاح الأبيض في حين سجلت الشرطة خمس عشرة قضية في الشهور الخمس الأولى من السنة الحالية، ناهيك عن المشاجرات التي لا يستخدم فيها السلاح الأبيض والتي بلغت حتى كتابة هذا التحقيق نحو سبع وثلاثين حادثة، وثماني وثمانين أخرى في العام الماضي.


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 17-06-2008, 12:45 AM   #17 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: الصيف ووفرة الملهيات من المفسدات في بلدي الامارات

الانحراف الذكوري أكثر

يعرف الدكتور يوسف أبو اللبن، استشاري الطب النفسي في أبوظبي، البلطجة قائلا إنها استخدام عامي شائع لمصطلح يعني استعمال القوة لاستغلال موارد الآخرين بهدف تحقيق مصلحة خاصة أو فرض الرأي والسيطرة على الآخرين، كما أنها لفظ دارج ذو أصل تركي مكون من مقطعين “بلطة” وهي اداة للقطع والذبح و”جي” تعني حامل البلطة، أما من الناحية النفسية العلمية فإن “البلطجة” على المستوى الفردي هي سلوك يلجأ اليه صاحب “الشخصية العدوانية” وهو انحراف سلوكي ناتج عن اضطراب في تكوين الشخصية في مراحل العمر المبكرة.

وذكر أبو اللبن أن الاحصاءات العالمية تشير إلى أن الانحراف السلوكي يوجد لدى أكثر من 3% من الذكور و1% من الأناث، كما تزداد هذه النسبة إلى خمسة أضعاف في حال وجود هذا السلوك لدى أحد افراد العائلة، أما بالنسبة لنزلاء السجون فإن الاحصائيات تظهر أن 75% منهم يمارسون سلوك “البلطجة” أو يحملون صفات “الشخصية العدوانية”، مشيراً إلى وجود خمسة عوامل لها بالغ الأثر في تفشي ظاهرة “البلطجة”، حيث تعتبر التربية ودور الأهل أهم هذه العوامل، فالعقوبة الجسدية وضرب الآباء المبرح لأبنائهم، والشتائم التي يتقاذفها الآباء والأقارب أمام الأطفال، كذلك غياب جو الحنان العاطفي في المنزل، وتكرر الخلافات الزوجية خاصة أمام الأبناء، وجهل الوالدين بأساليب التربية الصحية وحل المنازعات بين الابناء تعد من العوامل المؤدية إلى تعلم السلوك المنحرف أو إلى كبت ينفجر مستقبلاً بسلوكيات غير مقبولة اجتماعياً، ثم تأتي المدرسة وأسلوب التدريس إذ إن انفعال المعلم أمام الطلاب لأتفه الأسباب وعدم وضوح قوانين وقواعد المدرسة واكتظاظ الصفوف بالطلاب، إضافة إلى التدريس غير الفعال المعتمد على التلقين والطرق القديمة، تؤدي إلى خلق احباطات عدة لدى الطلبة تدفعهم إلى القيام بمشاكل سلوكية تظهر بأنواع عنيفة أحياناً أو باعتداء على الطلاب الآخرين أو بتخريب للممتلكات العامة والخاصة. وأوضح استشاري الطب النفسي أن التفكك الاجتماعي يسهم في ولادة هذه الظاهرة حيث تكثر الانحرافات السلوكية والبلطجة لدى الأسر المتفككة والمطلقة، كذلك في المناطق المزدحمة والعشوائية ولدى العائلات كبيرة العدد حيث يقل اهتمام الوالدين بالأبناء، فضلاً عن طبيعة المجتمع، إذ إن المجتمع العربي على سبيل المثال مبني على هرمية السلطة الاجتماعية، فالأب هو الآمر الناهي، والأخ الكبير يحق له ما لا يحق للأصغر ويتسلط على اخوته، كما ان المدرس يضرب ويكيل الشتائم أحياناً من دون رادع، ورب العمل يتحكم بقوت العمال ومصيرهم، الأمر الذي يؤدي إلى البحث عن وسيلة لتفريغ هذا الكبت الداخلي بسلوكيات عدوانية عنيفة أحياناً.

وأشار إلى أن لمشاهدة أفلام العنف التي باتت من الأمور المسلية للصغار والكبار على حد سواء آثاراً سلبية في تمرير ثقافة العنف، فالأفلام وسيلة لحل كثير من المشكلات، فالبطل ينتصر بعد أن يضطهد ويقتل ويدمر بل يتبع وسائل دنيئة لتحقيق مراده، أما بالنسبة للعلاج، فإن أفضل علاج لسلوك البلطجة هو معرفة الأسباب التي ساعدت على ظهور هذا السلوك المنحرف، فهناك وسائل عدة كالتربية الصحيحة والتأهيل التدريسي إذ لا بد للمعلمين والتربويين من التدرب على كيفية التعامل المنهجي السليم مع الطلبة، كما أنه لا بد للإعلام أن يأخذ دوره في التنبيه لمخاطر افلام العنف والجريمة، وفي المقابل تشجيع الافلام التي تعالج القضايا الاجتماعية والنفسية والصحية وغيرها، كذلك فإن للإعلام دوراً في تسليط الضوء على النواحي التربوية الصحيحة ودعوة المختصين لمناقشة هذه القضايا وتقديم الحلول التي تتناسب مع البيئة والمجتمع، فضلا عن ضرورة دراسة الانحراف السلوكي بشكل علمي منهجي كي تتضح الأسباب المؤدية لظهوره وتقديم وسائل العلاج المناسبة، حيث إن وزارة التربية والتعليم لها دور تدريبي للمعلمين، كما ان لوزارة الصحة دوراً في تفعيل أهمية وجود المصلحين الاجتماعيين والاختصاصيين النفسيين في مختلف قطاعات المجتمع، كذلك فإن وزارة الداخلية يقع عليها عاتق بيان وشرح مخاطر هذا السلوك، أيضاً فإن لهيئة الأوقاف دوراً في تعزيز الجانب الديني والأخلاقي.


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 17-06-2008, 12:46 AM   #18 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: الصيف ووفرة الملهيات من المفسدات في بلدي الامارات

العلاج تبعاً للمحيط

أما الدكتور السيد عبداللطيف، الأستاذ المساعد في كلية التربية والعلوم الأساسية في جامعة عجمان، فيقول إن العلاج يختلف تبعاً لمحيط الشخص المريض نفسياً، فالبلطجي في الشارع يختلف عن مثيله داخل العمل، حيث إنه في الشارع شخص لديه اضطراب في السلوك الظاهر ويتميز بعدة صفات منها فرط الانفعال على الآخرين والكذب والسرقة والتخريب والشغب والتمرد والانحرافات الجنسية والادمان وغير ذلك من ألوان السلوك الإجرامي “السيكوباتي” وهو سلوك مضاد للمجتمع.

أما بالنسبة للبلطجي داخل العمل فنجده مهملاً في عمله، ويقلل من مجهود زملائه ويحاول فرض آرائه على الآخرين بأي شكل، كذلك ينفعل لأتفه الأسباب وكثير المشاحنات أو المشاجرات مع الآخرين حيث يشعر بأنه أفضل منهم دون الاهتمام بتطبيق القانون داخل المؤسسة التي يعمل فيها، بالاضافة إلى انه يتسم بالأنانية والتمركز حول ذاته حيث لا يرى إلا نفسه ولدى سؤال أي من زملائه عنه داخل العمل يجيب بأنه مريض نفسي. ويشير الدكتور عبداللطيف إلى أن هذه السلوكيات التي تميز المريض النفسي “المتنمر” قد ترجع إلى أساليب التنشئة الاجتماعية التي اتبعتها الأسرة معه مثل كثرة التدليل أو الحماية الزائدة أو التفرقة بينه وبين أشقائه، إضافة إلى أن أسرته غالباً ما تعزز فيه السلوك الشاذ أو المضاد للمجتمع.

وحول طريقة العلاج قال إنه يمكن استخدام أسلوب العلاج النفسي التدعيمي وهو علاج يتعامل ويركز على الجزء السليم من الشخصية وينميه ويدعمه كذلك قد يكون العلاج بطريقة فردية أو جماعية بهدف مساعدة المريض في أوقات الشدة والضغط الذي يسبب له المشكلات بحيث تدفعه إلى سلوك التنمر، وأضاف أنه يمكن استخدام وسيلة التنفيس والتطهير الانفعالي للشحنات الانفعالية والاحباطات التي يتعرض لها من خلال المشاركة الانفعالية له من جانب المعالج، كما يمكن التغلب على هذا السلوك من خلال إخراج المريض من دائرة التركيز على ذاته وتوجيه المحيطين به كالأهل والزملاء بضرورة استخدام الهدوء الانفعالي معه، كما أشار إلى أن الاسترخاء التدريجي والاستفادة من العلاج بالقراءة لزيادة الفهم وقراءة القصص التي تدور حول سلوك البلطجة ومحاولة البطل التغلب على الشخص الذي يرتكب هذا السلوك والقصص التي تركز على نظرة المجتمع السلبية لسلوك البلطجي تعتبر من طرق العلاج، منوها بأنه يمكن كذلك الاستعانة بطريقة العلاج والتوجيه الديني مثل البعد عن الحرام، وطريقة الاعتراف بالذنب والاستفسار والتعلم واكتساب قيم جديدة تنبع من الدين حيث يشكل اللجوء إلى الله الغذاء الروحي المطمئن والمهدئ الذي يبعد العبد عن ارتكاب سلوك سلبي كالعدوان على الآخرين.


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 17-06-2008, 12:47 AM   #19 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: الصيف ووفرة الملهيات من المفسدات في بلدي الامارات

كظم الغيظ

قال الدكتور أحمد الحداد كبير مفتين في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي إن الإسلام جاء بمبدأ التسامح ودعا إلى الصفح وكظم الغيظ فقال الله تعالى في كتابه الكريم “والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين” وقد كان السلف الصالح إذا سمعوا هذه الآية لم يتجاوزوها ولهم في ذلك حكايات عدة، وقد حث النبي عليه الصلاة والسلام على كظم الغيظ لما لهذا الكظم من أثر عظيم في الاستقامة على الدين وعدم انتهاك حقوق الآخرين.

وأضاف أنه “جاء صحابي للرسول الكريم يقول له أوصني فقال لا تغضب، وكرر عليه الوصية، والنبي لا يزيد على قوله: “لا تغضب” فالغضب مفتاح كل شيء، والمرء حين يحبس نفسه عن الغضب يمنع وصول الأذى إلى الغير، وكذلك الآخر إن كظم غيظه يمتنع أيضاً عن مبادلته الأذى، وبذلك تحقق الأخوة الإسلامية ويعيش الناس في وئام وسلام ومحبة.

وأكد أن أسباب العنف كثيرة أهمها التربية في حال لم تكن تربية المرء على الحلم والصبر، حيث إن الحلم بالتحلم والعلم بالتعلم، ليأتي خوف الله تبارك وتعالى بما ينتج عن العنف من أذى وفك للدماء وانتهاك للأعراض، وكلها محرمة توجب القصاص والعقوبة عند الله.

وأضاف د. الحداد أن للظاهرة الإعلامية التي يشهدها الناس في القنوات التلفزيونية دوراً كبيراً في تنمية هذه الملكة في أذهانهم ليسهل عليهم تطبيقها في الواقع، وأكد ضرورة أن تكون هذه القنوات وسائل نافعة لا هادمة، مشدداً على أهمية فرض الرقابة على الأفلام التي تضر بالمجتمعات المدنية.


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 17-06-2008, 12:49 AM   #20 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: الصيف ووفرة الملهيات من المفسدات في بلدي الامارات

دراسة محلية

يوضح الدكتور أحمد فلاح العموش رئيس قسم علم الاجتماع في جامعة الشارقة ان البلطجة سلوك عدواني متعمد يسبب مشكلات جسمية ونفسية وعاطفية لدى الضحايا، حيث يستخدم البلطجي القوة وأساليب التلاعب مع الضحية، كما أنه يتميز بقوة جسمية واجتماعية ولديه الرغبة في السيطرة على الآخرين والتحكم فيهم، وبشخصية سلطوية وحب السيطرة على الآخرين، إضافة إلى انه يستخدم القوة إذا لزم الأمر مع الضحية، والغضب بشكل سريع، ويتميز الضحية بضعف الشخصية.

وأشار إلى أن نتائج البلطجة قد تصل إلى حدوث الوفاة لدى بعض الضحايا والعزلة الاجتماعية ومشكلات التوتر والتحصيل الدراسي وعدم الشعور بالسعادة بسبب السيطرة والايذاء المترتب على سلوك “المتنمر”، حيث كشفت الدراسات أن حوالي 85% من ضحايا البلطجة يعانون مشكلات نفسية لها علاقة بالأمراض الجسمية. ويضيف ان البلطجة تظهر في المدارس والجامعات، ووسائل النقل، والوحدات الصحية التي تفتقر إلى الاشراف من قبل البالغين، كما انها قد تنفذ من قبل فرد أو جماعة ضد فرد أو مجموعة أفراد، كما تنتشر في البلدان المتقدمة أكثر منها في المجتمعات النامية، ويعود السبب إلى أن الأسرة والوالدين في المجتمعات النامية يستطيعون التدخل لوقف نتائج البلطجة على الضحية والمسؤوليات المترتبة على أولياء أمور الطلبة، مشيراً الى أن معالجة هذه المشكلة تتطلب وقف سلوك البلطجة بأية طريقة، وزيادة الإشراف على المدارس من الاختصاصيين الاجتماعيين والعاملين في مجال العمل الاجتماعي وأماكن العمل ومساعدة الضحايا وتأهيلهم في حال تطور المشكلة وإبلاغ الأسرة والوالدين لكل من المتنمر والضحية ومراقبة سلوك المتنمرين والضحايا. ولفت الدكتور العموش إلى ان مجتمع الإمارات يفتقد دراسات متخصصة في موضوع “التنمر” كمشكلة اجتماعية ونفسية وخاصة بين طلاب المدارس في مرحلة المراهقة كمرحلة تحت الخطورة (At risk) مما يتطلب إجراء دراسات علمية لظاهرة التنمر في المدارس لتوفير بيانات علمية لمقرري السياسات الاجتماعية.

وذكر أن دراسة العموش 2005 (الخصائص البنيوية للشباب تحت الخطورة في مجتمع الإمارات) اظهرت أن هناك عوامل خطورة في مجتمع الإمارات تتمثل في الخطورة في المجتمع المحلي والخطورة المدرسية والأسرية وعلاقة الفرد بالرفاق. ويمكن أن تكون هذه العوامل بيئة تساعد على ظهور مشكلة “التنمر” في مجتمع الإمارات. فقد أشارت الدراسة أن حوالي 13% من المراهقين في مجتمع الإمارات يعانون الإهمال من قبل الوالدين، كما أظهرت نتائج الدراسة أن 52% من المراهقين في مجتمع الإمارات يشعرون بالعزلة و32% يشعرون بالخوف من التعرض للخطر.


المصدر - جريدة الخليج الإماراتية / الشارقة
http://www.alkhaleej.ae/portal/69a54...427ce5d8e.aspx


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
بلدي كلباء يسلم مفاتيح 21 فيلا سكنية لمستحقيها من أهالي المدينة الزعـابي أخبار الإمارات 1 27-03-2008 08:56 PM
"بلدي كلباء" يقر هدم المساكن القديمة واعادة بنائها الزعـابي أخبار الإمارات 1 19-03-2008 01:28 PM
بلدي كلباء يخصص 124 قطعة لبناء وحدات سكنية الزعـابي أخبار الإمارات 1 07-03-2008 02:06 PM
مجلس بلدي كلباء يؤكد ضرورة التنسيق وتبادل الخبرات عند حدوث كوارث طبيعية الزعـابي أخبار الإمارات 0 30-01-2008 08:30 AM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 05:33 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net