المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر الأدبية والشعرية > قصة منك وقصة مني

قصة منك وقصة مني كان يا ما كان تحت ضوء القمر.. نتسامر في ظلال الحكايا الوارفة

اضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 19-05-2008, 09:23 AM
tab
صورة 'شروق' الرمزية
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي شمشون الجبار - مسرحية الشيخ د. سلطان القاسمي

مسرحية في 3 فصول للشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي

شمشون الجبار



خص صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، “الخليج” بنص مسرحي جديد عنوانه “شمشون الجبار” وهو مسرحية في ثلاثة فصول كتبها في ذكرى نكبة فلسطين وتشريد أهلها وإعلان قيام “دولة إسرائيل” منذ 60 عاماً مضت.

ويؤكد صاحب السمو حاكم الشارقة في تقديمه للمسرحية أن الصراع بين الفلسطينيين و”الإسرائيليين” بدأ منذ قرون واستمر إلى يومنا هذا.. وتالياً النص المسرحي:
.. .. ..
الصور المرفقة
نوع الملف : jpg شمشون.jpg (15.9 كيلوبايت, عدد مرات المشاهدة 27 مرة)


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 19-05-2008, 09:24 AM   #2 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: شمشون الجبار - مسرحية الشيخ د. سلطان القاسمي

المقدمة


تصادف هذه الأيام الذكرى الستون للنكبة، ويتحدث الناس وكأنما الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين قد بدأ منذ ستين سنة فقط.إن الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين قد بدأ منذ سنة 1122 قبل الميلاد. وكان حكم فلسطين للفلسطينيين وليس للإسرائيليين، الذين كانوا رعية لدى الفلسطينيين، ولتبيان ذلك كتبت هذه المسرحية “شمشون الجبار” بعد أن اقتبست مادتها من نصوص التوراة والإنجيل. إن كلمة “فلسطيني” في المجتمع الغربي، ومنذ قرون من السنين، تعني الشخص الهمجي الذي ليس له ثقافة، وفي اللغة الإنجليزية استعملت كلمة (فلسطيني) للإهانة.إن التقدم الحضاري لدى الفلسطينيين كان متفوقاً على أعدائهم الإسرائيليين في مجال العلوم التطبيقية وفي الحروب وفي الفنون الجميلة. وقد اعترف الإسرائيليون والأميركيون أخيراً بذلك.فمن الشواهد الأثرية أثبتت الحفريات أن الفلسطينيين كان لديهم أجمل الأدوات الفخارية، وطرز بناء بيوتهم جميلة، ولغتهم مكتوبة.كما بينت الأبحاث أن الفلسطينيين منظمون تنظيماً جيداً في الحروب، فإلى جانب جنود المشاة كانت لديهم فرق الخيالة، وعربات حربية تجرها الخيول. كذلك كانت لديهم مهارة عالية في صناعة الأدوات المعدنية (1).

ذكر في الإنجيل: “لا يوجد حدّاد واحد في أرض إسرائيل، فكل الإسرائيليين كانوا يذهبون إلى الفلسطينيين لسنّ أدواتهم”. ويوحي الإنجيل أن الفلسطينيين مذنبون لأنهم لم يشركوا الإسرائيليين في المهارات الفنية الفلسطينية.ومن المؤسف جداً أن نرى أن التحامل على الفلسطينيين في التوراة والإنجيل سببه أن مَنْ كتبوا التوراة والإنجيل كانوا في حروب مع الفلسطينيين، فأثر ذلك على الشعوب الغربية وعلى اليهود، فاتخذت معاً موقفاً معادياً ضد الفلسطينيين في هذه الأيام.

فهل من منصف للشعب الفلسطيني؟!


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 19-05-2008, 09:26 AM   #3 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: شمشون الجبار - مسرحية الشيخ د. سلطان القاسمي

الفصل الأول

المشهد الأول


المكان: صخرة أيتام إلى الغرب من القدس حيث يختبئ شمشون (Samson)
الزمان: سنة 1122 قبل الميلاد
يحضر بعض من الإسرائيليين من منطقة الخليل، ويتقدم أحدهم:
أحد الإسرائيليين: شمشون... شمشون...
يخرج شمشون من الغار
أحد الإسرائيليين: هجم الفلسطينيون علينا ولما سألناهم لماذا تهاجموننا قالوا بأنهم أتوا لإلقاء القبض عليك،
نحن رجال منطقة الخليل، وعددنا ثلاثة آلاف رجل، جئنا لنقول لك: ألا تعلم أن الفلسطينيين يحكموننا... لماذا تؤذينا بتصرفاتك؟
شمشون: أنا فعلت فيهم مثلما فعلوا في.
أحد الإسرائيليين: وما الذي فعلوه فيك؟
شمشون: أنا تزوجت بنتاً فلسطينية، ولم أدخل بها لأن أباها قال لي أن أنتظر، فانتظرت، فإذا بالفلسطينيين يأخذونها هي وأباها ويحرقونهما حتى الموت، فانتقمت وقتلت منهم أناساً وهربت واختبأت في هذا الغار.
أحد الإسرائيليين: لكننا جئنا اليوم لنربطك ونسلّمك للفلسطينيين.
شمشون: أنا موافق... لكن بشرط ألاّ تقتلوني أنتم بأنفسكم.
أحد الإسرائيليين: نحن فقط سنربطك ونسلّمك للفلسطينيين، ولن نقتلك.
فأحضر الإسرائيليون الحبال وأوثقوا يدي شمشون خلفه وأخذوه إلى الفلسطينيين.
أحد الإسرائيليين: هيا... سلّموه للفلسطينيين.
الأهالي يشاهدون تسليم شمشون للفلسطينيين، وتسمع هتافات النصر من الفلسطينيين.
أحد الإسرائيليين: انظر... لقد قطع شمشون الحبال التي ربطناه بها.
واحد آخر من الأهالي: إنه يهاجم الفلسطينيين ويقتل منهم أعداداً كبيرة، ما هذا التصرف؟ سينتقمون منا... أيها الناس فكروا ماذا نفعل؟
فأخذ الأهالي يجولون ويفكرون... وإذا بشمشون يصل!
أحد الإسرائيليين: ماذا فعلت؟
شمشون: لا تخافوا، فقد أنزل في الرب قوة خارقة... سأتزعمكم وأقودكم من اليوم فصاعداً... أنا اليوم زعيم (Judge) بني إسرائيل.


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 19-05-2008, 09:30 AM   #4 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: شمشون الجبار - مسرحية الشيخ د. سلطان القاسمي

المشهد الثاني


المنظر: منزل دليلة (Delilah) الإسرائيلية
المكان: وادي سوراك على بعد خمسة عشر ميلاً إلى الغرب من بلدة زورا، وكانت تلك المنطقة تحت الحكم الفلسطيني
الزمان: سنة 1102 قبل الميلاد
يظهر على خشبة المسرح إلى جهة منه باب لحجرة تعرف بالغرفة الداخلية،
دليلة تجوب أنحاء البيت مضطربة تنظر يميناً وشمالاً وكأنها تنتظر قادماً إليها،
طرق على الباب.
دليلة: من الطارق؟
حكام فلسطين: نحن حكام فلسطين، افتحي الباب!
تفتح دليلة الباب، فيدخل منه ثلاثة أشخاص ومعهم أقواسهم وسهامهم.
الأول من الحكام: (وهو يشير إلى مَنْ معه): نحن حكام فلسطين، ونعلم أن شمشون يأتي إليك كل ليلة.
الثاني من الحكام: نريد منك أن تغري شمشون ليقول لك ما الذي يجعله قوياً، وكيف نستطيع أن نتغلب عليه ونربطه بإحكام؟
الثالث من الحكام: نحن نعلم أنه يحبك كثيراً، ولا نظن أنه سيبخل عليك بذلك ولك من كل واحد منا ألف ومائة قطعة فضية.
طرق على الباب.
دليلة: (تهمس على عجل للحكام الفلسطينيين): اختبئوا، شمشون وصل
يختبئ الحكام الفلسطينيون في غرفة داخلية، حسبما أشارت بيدها.
دليلة: تفضل يا حبيبي... انتظرتك طويلاً.
شمشون: المسافة طويلة والطريق متعب... أريد قسطاً من النوم
دليلة: شمشون قل لي من فضلك... ما الذي يجعلك قوياً؟
دليلة: (تمازحه وهي تداعبه بشد يديه إلى الخلف): وماذا ستفعل لو ربطتك وشددت وثاقك؟!
شمشون يلتفت إلى دليلة ويمسكها من كتفها قائلاً:
شمشون: اسمعي يا حبيبتي، لو ربطوني بسبعة أوتار من أوتار الأقواس، سأكون ضعيفاً كأي إنسان عادي...
دعيني الآن أنام قليلاً.
بينما ينام شمشون، تدخل دليلة إلى الغرفة الداخلية، حيث اختبأ الحكام الفلسطينيون، وخرجوا وهم يفكون أوتار أقواسهم... فأخذتهم إلى حيث ينام شمشون فربطوه مع دليلة بالأوتار، ثم رجع الحكام الفلسطينيون إلى الغرفة الداخلية.
دليلة: (تصرخ): شمشون!!
شمشون، ينتبه ويجلس وهو موثوق بالأوتار
دليلة: الفلسطينيون وصلوا ليقبضوا عليك.
شمشون وبحركة سريعة من ذراعيه تتساقط الأوتار
شمشون: دليلة ما هذا التصرف الغريب منك هذه الليلة؟دليلة: كنت تستهزئ بي، وتكذب علي عندما قلت لي لو ربطوني بالأوتار، قل لي من فضلك، كيف أستطيع ربطك وشد وثاقك؟
شمشون: لو ربطوني بحبال جديدة، سأكون ضعيفاً كأي إنسان عادي... دليلة... اتركيني أنام من فضلك.
شمشون يغط في النوم، وتدخل دليلة إلى الغرفة الداخلية. يخرج الحكام الفلسطينيون مع دليلة وبيدها حبال إلى المكان الذي ينام فيه شمشون ويقومون مع دليلة بربط شمشون بالحبال، ثم يرجع الحكام الفلسطينيون إلى الغرفة الداخلية.
دليلة: (تصرخ): شمشون!!
شمشون ينتبه، ويجلس وهو موثوق بالحبال
دليلة: الفلسطينيون وصلوا ليقبضوا عليك.
شمشون وبحركة سريعة من ذراعيه تسقط الحبال عن ذراعيه وكأنها خيوط
شمشون (غاضباً): دليلة، إن عدت إلى هذا التصرف سأترك بيتك وأرحل!
دليلة: أنت لا تحبني، أنت تكذب عليّ، وتستهزئ بي... ما المانع من أن تخبرني عن قوتك؟!!
دليلة تدير ظهرها لشمشون
شمشون يضحك.. ويهز رأسه يميناً وشمالاً وهو يقول:
شمشون: دليلة.. لو نسجت شعري هذا على نولك هذا مع نسيجك الذي لا يأتي بثمن، فقط ترائين الناس أن لديك مكسباً تعيشين منه، سأضعف وأكون كأي إنسان
يخلد شمشون إلى النوم... تقوم دليلة بإحضار النول وتبدأ بنسج شعره مع نسيجها
دليلة: (تنادي على شمشون): شمشون الفلسطينيون وصلوا ليقبضوا عليك!!
شمشون ينتبه ويدفع دليلة بيده، فتنكب على وجهها، ويرفس النول والمغزل ويسحب شعره...
شمشون وهو خارج من بيت دليلة يصرخ في وجهها:
شمشون: دليلة... ما هذه التصرفات الغريبة؟!
دليلة تبكي


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 19-05-2008, 09:33 AM   #5 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: شمشون الجبار - مسرحية الشيخ د. سلطان القاسمي

المشهد الثالث


المكان: منزل دليلة...
المنظر: شمشون في الغرفة الداخلية...
باب البيت كان مفتوحاً...
دليلة تجوب البيت وقد بدا عليها الاضطراب...
يدخل ثلاثة أشخاص، وهم حكام فلسطين... يتلفتون
يميناً ويساراً، حتى إذا ما رأتهم دليلة سألتهم:
دليلة: من؟
الأول من الحكام: نحن حكام فلسطين!
الثاني من الحكام: أنت أرسلت إلينا تطلبين حضورنا مرة ثانية. هل استجد شيء في الأمر؟!
دليلة: اخفضوا أصواتكم، فشمشون في الغرفة الداخلية!
الثالث من الحكام: هل عرفت سر قوته؟!
دليلة: هل أحضرتم النقود؟
حكام فلسطين يرفع كل واحد منهم كيساً به نقود
دليلة: انتظروا في الخارج حتى أناديكم.
يخرج الحكام الفلسطينيون من المنزل...
يخرج شمشون من الغرفة الداخلية... ودليلة جالسة في فناء المنزل
شمشون: دليلة... من عندك؟
دليلة: لا أحد... تعال يا حبيبي... نم على رجلي.
يضع شمشون رأسه على رجلها
دليلة: (معاتبة شمشون): كيف تقول لي أحبك وأنت لا تشركني في أسرارك؟! ثلاث مرات تستهزئ بي... ولم تقل لي ما الذي يجعلك قوياً؟!
شمشون: عذبتِني بهذا الإلحاح... كل ليلة... كل ليلة... ما سرّ قوتك؟! ما سرّ قوتك؟! إني متضايق لأقصى حد... ومع ذلك سأعترف لك بسرّ قوتي: لو حلقوا شعري ستزول قوتي... وسأصبح كأي شخص عادي.
دليلة: نم يا حبيبي... نم.
شمشون يغط في النوم
تخرج دليلة وتأتي بالحلاق، ويقترب من رأس شمشون، ويبدأ بقص الخصلات السبع من شعر رأسه ثم يخرج مهرولاً...
دليلة: (تصرخ): شمشون!! الفلسطينيون وصلوا ليقبضوا عليك!!
ينهض شمشون، ويحاول استعراض قوته بزنديه... لكنه يخر على ركبتيه من الضعف، فتهجم دليلة عليه فتصرعه، عندها تتأكد أن قوته قد زالت، فتصرخ:
دليلة: (تصرخ): يا حكام فلسطين... تعالوا... يا حكام فلسطين... تعالوا!
يدخل حكام فلسطين الثلاثة ويمسكون بشمشون... بينما دليلة تسرع إلى الغرفة الداخلية وتحضر مجموعة من الحبال، ويبدأ حكام فلسطين بربط شمشون بالحبال وشد وثاقه، ثم يجرونه إلى مقدمة خشبة المسرح، ويخرج كل واحد من حكام فلسطين كيس النقود ويرمي به إلى دليلة.
يبدأ حكام فلسطين باقتلاع عيني شمشون ورميهما يمنة ويسرة على أرضية خشبة المسرح.. فتبدأ عينا شمشون تنزفان دماً... وهو يصرخ ويصيح بذلة
أحد حكام فلسطين: هيا... نأخذه إلى غزة!
يُجر شمشون وهو موثوق بالحبال، فيتعثر في مشيته...


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 19-05-2008, 09:37 AM   #6 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: شمشون الجبار - مسرحية الشيخ د. سلطان القاسمي

الفصل الثاني
المشهد الأول


محاكمة شمشون
المكان: مدينة غزة
الزمان: 1102 قبل الميلاد.
حشد من الناس يتقدمهم حكام فلسطين في المعبد...
ويجلس القاضي الفلسطيني بين الحكام الفلسطينيين.
القاضي الفلسطيني: أحضروا شمشون.
يدخل شمشون مربوطاً بسلاسل برونزية، ويتعثر في مشيته.
القاضي الفلسطيني: ما اسمك؟
شمشون: اسمي شمشون بن مانوه.
(Samson son of Manoah)
القاضي الفلسطيني: ما هي بلدك؟
شمشون: بلدي زورا (Zorah)
القاضي الفلسطيني: ما هي وظيفتك؟
شمشون: زعيم (Judge) بني إسرائيل منذ عشرين سنة تحت الحكم الفلسطيني.
القاضي الفلسطيني: كل زعماء بني إسرائيل خاضعون للحكم الفلسطيني، إلاّ أنت
تعتدي على الناس... تقتّل فيهم وتحرق زروعهم وتعتدي على أعراضهم.
شمشون: عندما يعتدون عليّ.. أدافع عن نفسي.
القاضي الفلسطيني: لدينا شكوى من أهالي غزة.
يلتفت القاضي ويسأل عن الوكيل عن أهالي غزة.
القاضي الفلسطيني: أين الوكيل عن أهالي غزة؟
يتقدم شخص من الحضور
القاضي الفلسطيني: ما ادعاؤك؟
الوكيل عن أهالي غزة: في يوم من الأيام، جاء شمشون إلى غزة، ودخل منزل فاجرة وقضى معها ليلة، فانتشر الخبر بين الناس بأن شمشون هناك، فتجمع أهالي غزة مع بعضهم ينتظرونه طوال الليل عند بوابة مدينة غزة المقفلة، وكانوا ينوون قتله عند بزوغ الفجر، لكن شمشون خرج في منتصف الليل وخلع البوابة بمصراعيها وحملها معه ثم رماها عند منطقة التلال.
القاضي الفلسطيني: ثم؟!
الوكيل عن أهالي غزة: أيها القاضي، إن شمشون فاسق اعتدى على كثير من النساء فلا بد من قتله.
القاضي الفلسطيني: حكمنا عليه أن يربط بالسلاسل البرونزية، ومن ثم
يربط إلى الطاحونة التي في السجن لطحن الحبوب.
هيا... خذوه
يخرج شمشون مع الحرس الذين أخذوا يجرونه بالسلاسل


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 19-05-2008, 09:39 AM   #7 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: شمشون الجبار - مسرحية الشيخ د. سلطان القاسمي

المشهد الثاني


الاحتفالات الفلسطينية بالانتصار على شمشون
المنظر: حكام فلسطين يجلسون مع أعداد غفيرة من البشر
في مكان في وسطه عمودان يرفعان السقف.
ويبدأ الاحتفال العظيم
رقصات فلسطينية
وحركات بهلوانية
مجموعة الفلسطينيين: أحضروا شمشون حتى نتسلى به، ونضحك عليه.
صبي فلسطيني يحضر شمشون وقد استطال شعر رأسه، وفي يديه ورجليه السلاسل. يبدأ الفلسطينيون بالصفق بأيديهم ويطلبون من شمشون أن يرقص.
مجموعة الفلسطينيين: ارقص يا شمشون... ارقص...ارقص... ارقص.
شمشون يتنطط وكأنه يرقص.
شمشون يخاطب الصبي الذي يقوده من يده:
شمشون: أيها الصبي... أريد أن أستند إلى الجدار...
الصبي الفلسطيني: الجدار بعيد، لكن بالقرب منك عمودان يرفعان السقف.
شمشون: أوصلني إليهما.
الصبي يوصل شمشون إلى العمود الأول، ومن ثم إلى العمود الثاني حيث تصل يداه إلى العمودين في نفس الوقت.
وبينما الرقص والصفق مستمران، يصرخ شمشون بأعلى صوته:
شمشون: آه.... عليّ وعلى أعدائي.
شمشون يدفع بيديه العمودين وهو يصرخ:
شمشون: عليّ وعلى أعدائي.
ينهار السقف على شمشون والفلسطينيين.
يُقتل شمشون ومعه آلاف من الفلسطينيين بانهيار السقف عليهم.
غبار كثيف.
أحد الفلسطينيين يشاهد الغبار ويصيح:
أحد الفلسطينيين: الحضور كان تعدادهم ثلاثة آلاف... وحكام فلسطين معهم...
وشمشون معهم...
يا للهول... يا للهول!!


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 19-05-2008, 09:42 AM   #8 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: شمشون الجبار - مسرحية الشيخ د. سلطان القاسمي

الفصل الثالث

المشهد الأول


تنصيب “شاؤول” (Saul) أول ملك لبني إسرائيل
المكان: منطقة الجليل
الزمان: سنة 1050 قبل الميلاد
المنظر: حشد من الناس ارتفعت أصواتهم من كثرة الجدال
يدخل الزعيم “صمويل” (Samuel) فتخفت الأصوات ويتوقف الجدال... يتقدم الزعيم صمويل إلى جهة من المسرح
أحد الحضور: أيها الزعيم كنت لنا بمثابة المسؤول عن بني إسرائيل... وكنت تحذرنا من تنصيب ملك علينا بأن المصائب ستنهال علينا... فما الذي أتى بك اليوم؟
الزعيم صمويل: جئت لأنصب شاؤول أول ملك على بني إسرائيل...
الحضور: (بصوت واحد) لماذا؟!
الزعيم صمويل: تعلمون أن الزعيم شمشون قتل من الفلسطينيين أعداداً كبيرة... وعندما حطم معبدهم على رؤوسهم، قتل منهم ثلاثة آلاف فلسطيني، أي أكثر مما قتل طوال حياته... وُقتِل معهم. فقلت في نفسي أنه لن تقوم للفلسطينيين قائمة... لكن أن يهاجم الفلسطينيون معبدنا ويأخذوا تابوت العهد وبه لوح الوصايا، فهذا لا يمكن السكوت عليه...
أنا زعيمكم لكنني كبرت في السن، ولا أستطيع إرجاع تابوت العهد، فرأيت تنصيب شاؤول ملكاً عليكم... ربما يستطيع هو إرجاع تابوت العهد.
طارق بالباب يسلّم الحارس صندوقاً، فيدخل به إلى قاعة الاجتماع... وعندما رآه الحشد والزعيم صمويل ارتفع صوتهم بالفرحة
الحضور: تابوب العهد.... تابوت العهد.... تابوت العهد!!!
أحد الحضور: افتحوه فلربما حطموا لوح الوصايا.
سُلم الصندوق للزعيم صمويل، ففتحه وأخرج لوح الوصايا سالماً... عندها تنهد الجميع من شدة الفرحة
الحضور: آه!! شكراً للرب
الزعيم صمويل يخاطب الحارس
الزعيم صمويل: أيها الحارس... لماذا تركت الرجل الذي سلمك التابوت ينصرف؟!
الحارس: عندما سلمني التابوت قال لي “خذوا تابوتكم... ما جلب لنا إلا سوء البخت” ومن فرحتي هرولت به إليكم.
أحد الحضور: أيها الزعيم مادام تنصيب شاؤول ملكاً هو لإرجاع تابوت العهد، وتابوت العهد قد رجع إلينا، فما الداعي لتنصيبه؟
الزعيم صمويل: الأمور قد رُتبت
وينظر إلى جهة من المسرح وهو يقول:
الزعيم صمويل: وها هو الملك شاؤول قادم...
يدخل الملك شاؤول بلباس الملوك....
ويدخل شخص يحمل تاجاً على صفيحة...
يقف الجميع إجلالاً للملك شاؤول.
يجلس الملك شاؤول على كرسي العرش...
ويتقدم الزعيم صمويل لتتويج الملك شاؤول وهو جالس على كرسي العرش...
ثم يرجع الزعيم صمويل ليحمل تابوت العهد ويقدمه للملك شاؤول وهو مفتوح ليريه لوح الوصايا...
الملك شاؤول: “مندهشاً بفرحة قائلاً” من استطاع إرجاعه؟!
الزعيم صمويل: هم بأنفسهم أرجعوه...
الملك شاؤول: لماذا؟! أكانوا خائفين أننا سنرجعه بالقوة؟!
الزعيم صمويل: أرجعوه لأنه جلب لهم سوء البخت!
الملك شاؤول: نحن الذين سنجلب لهم سوء البخت!
هؤلاء... هؤلاء الهمج.
الزعيم صمويل: أيها الملك، إن الفلسطينيين لديهم تحالفات جديدة، ففي شرق فلسطين معهم العمّانيون، وفي جنوب فلسطين معهم العمالقة...
الملك شاؤول: لاتخف، سأحارب العمّانيين والعمالقة وأقضي عليهم، ومن ثم أتفرغ للفلسطينيين في الداخل وأقضي عليهم.
هيا بنا للحرب
الجميع ينادي: الحرب... الحرب... الحرب...


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 19-05-2008, 09:45 AM   #9 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: شمشون الجبار - مسرحية الشيخ د. سلطان القاسمي

المشهد الثاني


ساحة الحرب مع الفلسطينيين
المكان: جبل فقاعة (Monte Gilboa) بالقرب من جنين.
الزمان: سنة 1010 قبل الميلاد.
الملك شاؤول يخطب في الجنود الإسرائيليين
الملك شاؤول: أيها الجنود.. لقد حاربت بكم العمّانيين في شرق فلسطين وهزمتهم!!
وحاربت بكم العمالقة في جنوب فلسطين وهزمتهم!
واليوم أحارب بكم الفلسطينيين وليس معهم أحد، فلا بد أن نهزمهم!!
يصطف الإسرائيليون في جهة من المسرح، والفلسطينيون في الجهة الأخرى...
يتقدم الملك شاؤول ملك بني إسرائيل وهو يقول:
الملك شاؤول: أنا الملك شاؤول، أول ملك لبني إسرائيل، لقد سمعتم عني عندما هزمت العمّانيين والعمالقة، فهل فيكم من مبارزين لأولادي الثلاثة: “جوناثان (Jonathan) وأبي نَدَب (Abinadab)، ومالكي شوا (Malki-Shua)؟”
يتقدم محارب من الفلسطينيين
الملك شاؤول: تقدم يا جوناثان
يتقدم جوناثان ابن الملك شاؤول... وتبدأ المبارزة... فيُقتل “جوناثان” ابن الملك “شاؤول”.
يتقدم اثنان من الجنود الإسرائيليين، ويسحبان جثة “جوناثان” إلى جهة الإسرائيليين، فيما ينسحب المحارب الفلسطيني إلى جهة جماعته
الملك شاؤول: هذا ابني أبي ندب... تقدم يا أبي نَدَب!!
يتقدم أبي نَدَب ابن الملك شاؤول، فيبرز له محارب فلسطيني آخر... وتبدأ المبارزة، فيُقتل أبي ندب ابن الملك شاؤول...
يتقدم اثنان من الجنود الإسرائيليين ويسحبان جثة أبي ندب إلى جهة الإسرائيليين، فيما ينسحب المحارب الفلسطيني إلى جهة جماعته
الملك شاؤول: هذا ابني مالكي شوا... تقدم يا مالكي شوا
يتقدم مالكي شوا ابن الملك شاؤول، فيبرز له محارب فلسطيني ثالث، وتبدأ المبارزة، فيُقتل مالكي شوا ابن الملك شاؤول...
يتقدم اثنان من الجنود الإسرائيليين، ويسحبان جثة مالكي شوا إلى جهة الإسرائيليين، فيما ينسحب المحارب الفلسطيني إلى جهة جماعته.
عندما شاهد الملك شاؤول مقتل ثلاثة من أبنائه، صرخ في قومه قائلاً:
الملك شاؤول: أيها الإسرائيليون... اقتلوا الفلسطينيين... اقتلوا الفلسطينيين... اقتلوا الفلسطينيين!
يتقدم الإسرائيليون إلى وسط المسرح، فتنهال عليهم زخات السهام... فيسقط الملك شاؤول وجراحه تنزف من كثرة إصابات السهام في جسده...
أخذ الملك شاؤول ينادي على حامل سلاحه
الملك شاؤول: يا حامل السلاح... يا حامل السلاح...
يتقدم شخص حاملاً سلاح الملك
حامل السلاح: نعم أيها الملك
الملك شاؤول “مخاطباً حامل السلاح”:
اقتلني بسيفك!
لكن حامل السلاح خطا خطوة إلى الخلف، وهو منزعج مما سمع، ويهز رأسه بالرفض!
الملك شاؤول: اقتلني بسيفك! وإلا وصل الفلسطينيون وقتلوني ومثّلوا بجسدي...
حامل السلاح وهو يدور حول الملك ويردد:
حامل السلاح: لا.. لا.. لا!!
أخذ الملك شاؤول سيفه (أي سيف الملك)، ووضع جسده عليه، فاخترق السيف جسده، فسقط على الأرض ميتاً...
صرخ حامل السلاح، وبكى بتوجع، عندما رأى الملك شاؤول قد مات... أخرج هو الآخر سيفه، ووضع جسده عليه، فقتل نفسه، ومات مع الملك...


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 19-05-2008, 09:50 AM   #10 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: شمشون الجبار - مسرحية الشيخ د. سلطان القاسمي

المشهد الثالث


المكان: ساحة المعركة على جبل فقاعة
اليوم الثاني من المعركة
المنظر: الفلسطينيون يتقدمون، ويجمعون قطع سلاح الإسرائيليين المتناثرة على ساحة المعركة وبين القتلى.
أحد الفلسطينيين يتعرف على أبناء الملك شاؤول
أحد الفلسطينيين: هؤلاء أبناء الملك شاؤول الثلاثة مقتولون...
فلسطيني ثانٍ: هذا الملك شاؤول ميتاً!
فلسطيني ثالث: اقطع رأسه!
الفلسطيني الثاني يقوم بقطع رأس الملك شاؤول... ويرفعه ليراه الفلسطينيون.. فيهتف الفلسطينيون
في تلك الأثناء يتقدم أحد الفلسطينيين وهو قائدهم
القائد الفلسطيني: بالأمس قتلنا الملك شاؤول وأبناءه الثلاثة وجميع جنوده، فلا تظنوا أن المعركة قد انتهت... علينا تحرير مدننا من الإسرائيليين... ولابد أن نبدأ من الآن.
ترتفع الأصوات بالهتافات...
في تلك اللحظة يدخل أحد الفلسطينيين مسرعاً وهو ينادي بأعلى صوته:
أحد الفلسطينيين: أيها الفلسطينيون... أيها الفلسطينيون، لقد انتشر بين المدن خبر مقتل الملك شاؤول وأبنائه الثلاثه وجميع جنوده... فلما سمع الإسرائيليون ذلك الخبر... هربوا من المدن... فقام الفلسطينيون بإعادة السيطرة عليها...
تعم الفرحة الجميع ويعبرون عنها بالغناء والرقصات الفلسطينية.


.. .. انتهت .. ..
المصدر - جريدة الخليج الإماراتية - الشارقة

http://www.alkhaleej.ae/portal/7a5dc...223b62e0c.aspx

المسرحية رمزية في مضمونها .. !
ننتظر أن نشاهدها عملاً مسرحيًا كباقي روائع مسرح الشيخ د. سلطان بن القاسمي


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
سلطان يكتب في ذكرى النكبة مسرحية بعنوان "شمشون الجبار" المتميز أخبار الإمارات 3 19-05-2008 09:55 AM
سلطان القاسمي في زيارة ميدانية في وادي الحلو الزعـابي أخبار الإمارات 2 15-02-2008 06:17 PM
د. سلطان بن كايد القاسمي الليلة في برنامج ساعة حوار أفلاك المنبر الإسلامي 5 05-01-2008 09:38 PM
فلاش عن الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان المتميز منبر الصوتيات والمرئيات 0 06-11-2004 08:53 AM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 01:55 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net