المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > المنبر الإسلامي

المنبر الإسلامي فلولا إسلامنا ما كان تميزنا ، فهذه وسيلتك نحو فكر إسلامي متميز

اضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديمة 18-05-2008, 11:30 PM   #11 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: التطوع في الإمارات نموذج يحتذى على المستوى العالمي

انجازات البرنامج

وأشارت إلى أن “تكاتف” قد حقق العديد من الانجازات منذ تأسيسه، وبدأ البرنامج يترك آثاره، ومآثره في كافة أرجاء الدولة، وفي كل إماراتها، وفي كل مكان ينبض بالحياة، ويعد بمستقبل مجيد، كما أن برنامج “تكاتف” قد تولى المشاركة في تنظيم معرض أبوظبي الدولي في دورتيه الأخيرتين، اللتين انعقدت فعالياتهما في معرض أبوظبي الدولي الجديد للمعارض، وقد حظيت هاتان المشاركتان بإشادة واستحسان جمهور القراء والمثقفين والعارضين، وكانتا مقدمة نحو مزيد من النجاحات والإنجازات المضيئة.

وأكدت أن من أبرز هذه الإنجازات، مشاركة المتطوعين في حملة التوعية العامة ضد مرض السكري.

وتحدثت مديرة العلاقات الخارجية وبرامج المانحين في مؤسسة الإمارات، عن دور البرنامج في تنظيم المعارض والمؤتمرات وحملات التوعية العامة، فهو دور رائد يستحق وقفة للتأمل واستخلاص العبر.

وأضافت ميثاء الحبسي، أن المتطوعين بذلوا جهوداً كبيرة، تفوقوا فيها على أنفسهم، وقدموا وأبدعوا، وكان ذلك جلياً من خلال تنظيم مهرجان الشرق الأوسط للأفلام السينمائية، الذي عقد أخيراً في قصر الإمارات، بالإضافة إلى المشاركة في تنظيم حملة التوعية العامة حول سرطان الثدي، لافتة إلى أنه منذ انطلاق البرنامج خلال تنظيم مناسبة للعمل التطوعي، شارك فيها ما يزيد على 140 متطوعاً عملوا لمدة 28 ساعة، قامت خلالها مجموعة من الشباب بأعمال الصيانة والتجديد لإحدى المدارس الأساسية في منطقة القدفع في إمارة الفجيرة إلى جانب تركيب أجهزة الحواسيب الجديدة، وتزويد وتركيب المكاتب الجديدة الخاصة بطلاب ومعلمي المدرسة.

وقالت ميثاء الحبسي: إن إحدى المهام أو الأدوار الرئيسية لبرنامج “تكاتف” تتمثل في بناء قاعدة بيانات، الذين يساعدون على تلبية احتياجاتها. وقد تم إنشاء مركز اتصال مجاني خاص بالمتقدمين لبرنامج “تكاتف” وهو (800-TAKATOF)، وموقع إلكتروني خاص بالبرنامج (www.takatof.ae).


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 18-05-2008, 11:33 PM   #12 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: التطوع في الإمارات نموذج يحتذى على المستوى العالمي

الاقتراب من الناس

يقول وليد محمد عبدالله الرواحي، متخرج حديثاً في الكلية، إنه انضم إلى برنامج “تكاتف” منذ سنة تقريباً، وشارك في العديد من البرامج وتنظيم المناسبات الاجتماعية، حيث استغل وقت فراغه في تقديم كل ما هو مفيد لذاته وللمجتمع، ويرى أن التطوع في حد ذاته، هدف نبيل فضلا عن انه قيمة إنسانية دعت إليها كل الأديان وبالأخص الإسلام. ومن هنا كانت رغبته في المشاركة بالأعمال التطوعية، التي يقوم بها البرنامج من خلال المشاركة في جميع الأعمال الخيرية والتطوعية على مدى السنة الماضية، والتي شملت ألوانا عدة من العمل الاجتماعي سواء فيما يتعلق بالنواحي الخيرية أو البرامج الثقافية أو الرياضية أو حتى الشبابية العامة.

ويضيف أنه إذا كان هدف العمل التطوعي تقديم المساعدة لمن يحتاجها فإن المحتاج هو المستفيد الأول، إلا أن هناك استفادة أخرى تعود على المتطوع نفسه، تتمثل في إكسابه العديد من المهارات الحياتية التي تفيده في حياته الخاصة، منها مهارة الاعتماد على النفس، وحسن التصرف، والقدرة على مواجهة صعوبات الحياة وهذه قيم ومبادئ، تعلمتها من خلال مشاركاتي المتعددة في الأعمال التطوعية.


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 18-05-2008, 11:35 PM   #13 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: التطوع في الإمارات نموذج يحتذى على المستوى العالمي

مجال خصب

أما حمد سعيد السياب، فيرى أن تجربته ببرنامج “تكاتف” قد عززت شخصيته، فصار قادراً بشكل كبير على خوض الحوارات، والتفاعل مع المجتمع، كما أتاحت له الفرصة للتعرف إلى أجواء، ومعاني الحياة المختلفة، حيث ان الإنسان ينبغي أن يكون منتجاً، وفاعلاً، وليس مستهلكاً فقط، مهما كان عمره أو ثقافته، مشيراً إلى أن “تكاتف” يصهر ثقافاتنا، وبيئاتنا المختلفة، ويزيل الفوارق، وهنا تكمن أهمية العمل التطوعي الإنساني، وهذه البرامج الإنسانية البحتة استطاعت أن توجد لنا كمتطوعين هدفا ساميا نطمح إليه.

ويؤكد سعيد العامري، أن العمل التطوعي احد أهم الأبواب التي يستطيع من خلالها أي شاب أن يخدم وطنه، ودينه، فهو مجال خصب لا حدود ولا نهاية له، وله من الأشكال والأصناف ما يجعل منه، منفذا لتفريغ طاقات الشباب بشكل حضاري وعلمي هادف، إلى جانب أنه يزيد من حدود الترابط بين الشاب ووطنه، وبناء علاقة راسخة أساسها المحبة بين الوطن والشاب يكون الجميع فيها رابحا، الوطن والمجتمع والشاب نفسه حيث أن العمل التطوعي، يصقل شخصية الشاب، ويعطيه من التجارب والخبرات ما يجعله قادرا على الخروج من كل معارك الحياة منتصرا ومحققا لنفسه ولأسرته وبالتالي لمجتمعه ووطنه، المجد والرفعة.

ويشير الطالب عبدالله محمد إلى أنه شارك في عدد من الأعمال التطوعية، خصوصاً في الفعاليات المتعلقة بذوي الاحتياجات الخاصة، وأنه استفاد بشكل كبير من العمل التطوعي الذي جعل منه شخصية مميزة، محبة لوطنها، مؤكدا أنه سوف يواصل مشاركاته في الأعمال التطوعية في الأعوام المقبلة ولن ينقطع عنها خاصة وأنها الطريقة المثلى للتعبير عن حبه لوطنه ورغبته في المساهمة بقدر جهده، في رفعة شأنه، وعلو قدره بين دول العالم المتقدم.

ويقول محمد الجنيبي (طالب في كلية التقنية) انه شارك في برنامج “تكاتف” منذ بداية انطلاقته، فمنذ لحظة إعلان رغبتي في المشاركة، وجدت الاهتمام والإرشاد والتشجيع من الجميع. لم يمنعني شيء عن القيام بالعمل التطوعي، مؤكداً أن العمل التطوعي لا يعوقني أو يعطلني عن القيام بواجباتي الأخرى التي منها الدراسة، إذ يظن عدد من الشباب أن المشاركة في العمل التطوعي ستكون على حساب دراستهم وأنهم سيتعطلون فيها، وهذا الظن ناجم عن افتقادهم الفهم الصحيح للعمل التطوعي، حيث إنه في البداية لابد من عقد محاضرات كافية تشرح للشباب مفهوم العمل التطوعي ومجالاته، وكيف يمكن لأي شاب أن يقوم بواجبه في هذا المجال من غير أن يؤثر ذلك في أي جانب من جوانب حياته.

أما سارة أحمد، فقد أعربت عن سعادتها بالانضمام، والمشاركة في برنامج “تكاتف” لافتةً إلى تنوع البرامج والأنشطة التطوعية التي يقوم بها “تكاتف” في خدمة المجتمع، الأمر الذي يؤدي إلى إثراء المعرفة، وتطوير الشخصية، وصقل المهارات والخبرات، وتدعو كل الشباب إلى التطوع والمساهمة في أنشطة البرنامج، لأن هذه المساهمة تعزز من ثقة المتطوع بنفسه، وبقدرته على رد الجميل إلى الوطن، هذا الوطن الذي قدم لنا، ولا يزال، الكثير، تربيةً وتعليماً وأمناً وعزةً وكرامة.

وتقول نورة المزروعي، إحدى المتطوعات،(طالبة في جامعة زايد): بالنسبة لي فإنها تجربة جديدة، أضافت لي الشعور بالسعادة، كوني أقدم شيئاً نبيلاً للمجتمع. من الرائع أن تجد نفسك فاعلاً في حياة الآخرين، وأن لك دورك الحقيقي في حياة الناس، حيث شجعتني صديقاتي، وأهلي على دخول هذه التجربة، والقائمون على برنامج تكاتف يتعاملون معنا بكثير من المحبة، والتعاون، خاصة خلال أوقات الامتحانات والدراسة، أما دورنا كمتطوعين فأحسسنا بجدواه، وأهميته كعمل تطوعي أثناء مشاركتنا في العديد من الفعاليات والأنشطة التطوعية، فأنا مثلا أحب المشاركة في الفعاليات والأنشطة الخاصة بالأطفال، وكذلك أنشطة وفعاليات ذوي الاحتياجات الخاصة، التي تسهم في اندماجهم في المجتمع، وخلق قناة تواصل فيما بيننا.


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 18-05-2008, 11:37 PM   #14 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: التطوع في الإمارات نموذج يحتذى على المستوى العالمي

..والبقية تأتي

ويقول سعيد الحمادي، أحد أوائل المتطوعين في برنامج “تكاتف”، والمشاركين في العديد من الأنشطة والفعاليات، التي انعقدت تحت لوائه، ان بدايته مع برنامج “تكاتف” كانت من خلال أحد الأصدقاء الذين تحدثوا عن البرنامج، وعن دوره في مساعدة الآخرين، والأثر الجميل الذي يتركه هذا النوع من الأعمال في النفس وفي المجتمع بشكل عام. ويضيف الحمادي: إن مشاركتي في العمل التطوعي أتاحت لي فرصة الاطلاع على واقع الحياة، التي تعيشها فئات عديدة من شرائح المجتمع، والتفاعل والاندماج في قضايا الناس، ومعايشة همومهم اليومية، والتعرف إلى طموحاتهم وتطلعاتهم، واكتساب المزيد من الخبرات والمعارف التي ما كان بالإمكان اكتسابها بعيداً عن البرنامج، والأنشطة التطوعية التي يقوم بها في خدمة المجتمع.

ندى الحربي طالبة في الجامعة، متطوعة منذ أشهر قليلة، انضمت إلى برنامج “تكاتف” كمتطوعة منذ فترة بسيطة وجاء تطوعها من خلال صديقات لها متطوعات في البرنامج، وشجّعتها أحاديثهن على الخوض في هذه التجربة، حيث اكتشفت أن من أهم إيجابيات البرنامج أنه يعلم الشباب كيف يعطون من دون مقابل، مشيرة إلى أنها ستستمر في هذا المجال التطوعي، فمن المهم أن تكتشف أنك إنسان قادر على العطاء اللامحدود.

وترى عبير أميري، إحدى المتطوعات في برنامج “ تكاتف” أن العمل التطوعي لطالما كان عاملاً رئيسياً في نهضة الأمم وتقدم الشعوب، وأنها كانت تجد في نفسها اندفاعا للانضمام إلى برنامج تكاتف، والمشاركة في الأنشطة والفعاليات التي يقوم بها ابتداء من عمليات الصبغ، والصيانة، والتأهيل التي قام بها المتطوعون في مدرسة زيد بن الخطاب الأساسية في الفجيرة، مروراً بعمليات الإغاثة للمتضررين من إعصار “جونو”، وانتهاء ببرنامج “تكاتف” في المستشفيات والذي بدأ أول أنشطته التطوعية في مجال خدمة المجتمع في يونيو/ حزيران الماضي، من خلال تقديم العون الطبي للمرضى، والمسنين في مدينة الشيخ خليفة الطبية في أبوظبي.

وقالت فاطمة محمد، متطوعة منذ سنة، ونصف، طالبة في جامعة زايد: منحتني تجربتي خلال سنة ونصف من العمل التطوعي الثقة بنفسي، وقدراتي الإنسانية، وقدرتنا كمتطوعين على التغيير، في برنامج “تكاتف” كمؤسسة مستقلة، وتفاعلية، وتطوعية تزيل التمايزات، وخاصة بين بيئات المتطوعين أو جنسهم فهناك إناث بأعداد كبيرة مشتركات في البرنامج، ولم أحس أبداً بأي نوع من التمييز بيننا، وبين الشباب الذكور فالكل يعمل، والكل يريد أن يقدم شيئاً للوطن.


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 18-05-2008, 11:39 PM   #15 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: التطوع في الإمارات نموذج يحتذى على المستوى العالمي

حقوق المتطوع وواجباته

الدكتور محمد أبو العينين، رئيس قسم الاجتماع في جامعة الإمارات يقول إن هناك مجموعة من الحقوق والواجبات التي تجب على المتطوع، حيث إنه من حق المتطوع أن يشعر أن جهوده تسهم فعليا في تحقيق أهداف المؤسسة، وأن يتلقى التوجيه والتدريب والإشراف الضرورية لانجاز مهمته، ويتعلم كيفية تحسين مهارته في العمل الذي يقوم به، إلى جانب ضرورة التعامل باحترام معه، وأن يحظى بالثقة والائتمان على المعلومات السرية الضرورية للقيام بعمله، وينال التقدير على العمل الذي قام به، مشيراً إلى أن واجبات المتطوع تتضمن المشاركة في الأنشطة والفعاليات التطوعية، والعمل في فريق واحد، واحترام الآخرين، وتنفيذ أوامر المسؤولين، والعمل بكل جدية ونشاط، وإشاعة روح التفاؤل وامتلاك إرادة التحدي، والتسامح والوفاء والانتماء إلى العمل التطوعي. كما يجب على المتطوع ألاّ يتطلع إلى الحصول على أي عوائد مادية أو غيرها أو قبول هدايا بل رفضها حفاظاً على روح التطوع. ويرى أن الأهمية الكبرى للعمل التطوعي، تكمن في أنه يعمل على مشاركة المواطنين في قضايا مجتمعهم، كما أنه يربط بين الجهود الحكومية والأهلية العاملة على تقدم المجتمع، حيث إنه من خلال هذا العمل يمكن أن نُحدث التأثير الإيجابي في الشباب، ونعلمهم طريقة للحياة، قائمة على تحمل المسؤولية الاجتماعية. ويؤدي العمل التطوعي إلى التقليل من أخطار العلل الاجتماعية والسلوك المنحرف داخل المجتمع، عن طريق انغماس الأفراد في القيام بأعمال من شأنها أن تشعرهم بأنهم مرغوب فيهم، ويضاف إلى ذلك أن هذه المشاركة التطوعية ستؤدي إلى تنمية قدرة المجتمع على مساعدة نفسه، عن طريق الجهود الذاتية التي يمارسها المتطوعون.

وأكد الدكتور أبو العينين ضرورة تشجيع الأفراد الذين يملكون المهارات المطلوبة على التقدم للعمل في مجال التطوع الاجتماعي، حيث إن عملية استقطاب المتطوعين تعني كيفية انتقاء المتطوعين، واستثمار خبراتهم ووقتهم وحماسهم، وتسخيرها للعمل التطوعي، مشيراً إلى أنه يجب اتباع عدد من تقنيات استقطاب الشباب وذلك لتحديد الحاجة إلى المتطوعين، حيث إن المراد ليس كثرة أعداد المتطوعين، بل المطلوب هو المتطوع المناسب في العمل المناسب، وإن أي محاولة لتوظيف المتطوع من دون أن يكون هناك إعداد لوظيفة مناسبة له، كالذي يبيع سلعة لا وجود لها.


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 18-05-2008, 11:41 PM   #16 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: التطوع في الإمارات نموذج يحتذى على المستوى العالمي

آليات التعامل مع الكوارث وخططه

قال راشد فالح الهاجري، رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة، في مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشؤون القصر: إن الدولة قد أولت من خلال رؤية المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، اهتماما كبيرا بتنظيم العمل التطوعي في الإمارات حيث تم إصدار القانون الاتحادي رقم (6) سنة 1974 وتعديلاته بالقانون (20) لسنة 1981 بشأن الجمعيات ذات النفع العام، وتضمن القانون الكثير من الأمور المتعلقة بتنظيم العمل وتحديد الأنشطة في تلك الجمعيات، لافتاً إلى أن المتطوعين فئات مختلفة منهم المتطوعون بالمال فقط، ومنهم متطوعون بالجهد فقط، ومنهم بالجهد والخبرة ومنهم بالوقت ومنهم بالجهد والوقت والمال.

ويرى أن دور المتطوعين في حالات الكوارث والاغاثات، يبرز من خلال المؤسسات التي تدعم العمل التطوعي، ومنها برنامج “تكاتف” وهو إحدى المبادرات الرئيسية لمؤسسة الإمارات التي جاءت وفقا لرؤية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، التي تقوم على تنمية روح التطوع والاستفادة من المواهب والموارد والطاقات في تحسين حياة الأفراد والمجتمع، كما أن مؤسسة زايد للرعاية الإنسانية بشكل خاص، تقوم بعقد الشراكات مع المؤسسات التي تعنى بالعمل التطوعي وتساهم دائما وبشكل فعال في أنشطتها وفعالياتها، فضلا عن ضم العديد من الأفراد الراغبين في التطوع لخدمة فئاتها وتقديم العون لهم.

وأوضح أن للعمل التطوعي دوراً في مواجهة الكوارث الإنسانية، حيث إن ثقافة العمل التطوعي إذا ما ترسخت وبحس وطني في كل فرد منا، وإذا ما دعمت بتلبية احتياجاتها وتنسيق مهامها لتأديتها بطريقة فعالة وناجحة، فإن طاقات العمل التطوعي في مواجهة الكوارث الإنسانية ستسهم وبشكل كبير وفعال في محو آثار الكوارث أو تلافي بعض خسائرها، وذلك وفقا لأسس وقيم رئيسية أهمها إيجاد برامج من المؤسسات الحكومية والكفاءات في المجتمع المحلي، تعمل على تدريب المتطوعين، وزيادة مقدرتهم على أداء الأعمال الخيرية، مشيراً إلى أن الالتزام بالمسؤولية الاجتماعية وبالأخلاق والوحدة الوطنية هو مجموعة صفات مهمة لابد من غرسها في نفس المتطوع بالإضافة إلى دفعه إلى التعاطف مع الآخرين، وهذا في مجملة يمثل الانتماء الحقيقي للمجتمع.

وأضاف الهاجري أن تعميم ثقافة التطوع، لتشمل فئات المجتمع جميعها وتغذيتهم بها منذ الصغر، سيسهل من تنظيم العمل والاستفادة من كل فرد، وفقا لقدراته وإمكانياته وبشكل يوثق من التضامن والتكافل المجتمعي حتى تتمكن الدولة من الاستفادة منهم في مواجهة الكوارث سواء كان في درئها أو محو آثارها، مؤكداً أن نجاح تجربة التطوع إذا ما تم تبنيها من قبل المؤسسات ودعمها بالطرق الصحيحة وتوجيهها نحو الحاجات الماسة إليها، سيشكل حافزا كبيرا لتطبيقها على مستوى الدول العربية كافة، لتصبح مكونا رئيسيا، وعنصرا أساسيا من عناصر التنشئة الاجتماعية والثقافية، لافتاً إلى أن الوطن العربي، يعتبر من المناطق التي تتعرض لكوارث مختلفة تعد الأكثر نسبيا على مستوى العالم، وان كان السواد الأعظم منها ينجم عن الحروب والصراعات الإقليمية والدولية التي يتسبب بها الإنسان نفسه، إلا أن وقعها وآثارها تكلف الكثير من الأعباء التي يصعب في معظم الحالات التعامل معها.

وقال الهاجري، إن آلية وخطط التعامل قبل حدوث الكوارث، من الأمور المهمة التي تسهم في تنسيق الجهود بين الجهات المعنية على مستوى الدولة وتعمل على تنظيم التدّخل الفوري، لمواجهة كارثة قد حدثت بالفعل، أو محتملة الحدوث وفي تلافي نسبة كبيرة من الأخطار التي قد تنجم فيما لو لم يكن هناك مثل هذا التنسيق. ومن هذه الآليات، تطبيق وتعميم العمل التطوعي، والتعريف بالكوارث وأنواعها وأصحابها، واستحداث هيئة خاصة بالتعامل مع الكوارث، بالإضافة إلى تحديث وتطوير إمكانيات التعامل مع الكوارث تحت شعار( كن مستعدا)، والاستفادة من التجارب العالمية للاستعداد لمواجهة الكوارث، والتضامن وتضافر الجهود العربية للاستعداد للكوارث، إلى جانب الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة في إيجاد قنوات، لتوقع حدوث الكوارث الطبيعية.

وأشار إلى أن آلية، وخطط التعامل أثناء حدوث الكوارث، تسهم في حصر حجم الكارثة، وتحديد أهدافها وآثارها، والتدخل السريع لتأمين الخدمات الأساسية المطلوبة لتغطية منطقة الكارثة، وإعداد غرفة عمليات للإشراف على تأمين منطقة الكارثة.

واستعرض آلية، وخطط العمل بعد حدوث الكارثة، والتي تتضمن حصر حجم الخسائر الناجمة عن الكارثة، والعمل على تخفيف آثارها ومحو مخلفاتها، والدعم المادي والمعنوي للمتضررين، ومواصلة تأمين الخدمات الأساسية لمنطقة الكارثة. كما تشمل توزيع ادوار الجهات المعنية، والاستفادة من العمل التطوعي، إلى جانب الاستفادة من التجربة ذاتها عند وقوع الكارثة ومحاولة التغلب على الجوانب السلبية فيها من حيث كيفية التعامل معها في حال حدوثها مرة أخرى، والاستفادة من الوسائل الإعلامية في توجيه وتوعية المجتمع لمواجهة الكوارث، وإجراء دراسات وبحوث مستفيضة عن الكارثة، وتعميم التجربة في حال نجاح مواجهة الكارثة.

وأكد راشد الهاجري أنه يجب توفير مجموعة من الاستعدادات البشرية واللوجستية، منها إنشاء غرفة عمليات إغاثة تتولى إعداد نظم المعلومات عن حجم الكارثة والاحتياجات والآليات المطلوبة، واستخدام الوسائل الحديثة للتواصل عبر الشبكة الالكترونية من خلال الشبكة العالمية (الانترنت) للتمكن من تبادل المعلومات والخدمات بسهوله في الإغاثة العاجلة، لافتاً إلى ضرورة حشد الطاقات لاستخدامها في الإغاثة العاجلة، والاهتمام بالتنمية المستدامة، والاهتمام بالأطفال والأيتام والأرامل والمعاقين بتقديم الرعاية لهم وتوفير الخدمات الأساسية، واستخدام إمكانيات القوات المسلحة والدفاع المدني في السيطرة على الكوارث، وتأمين الإسعاف والعلاج والأدوية اللازمة في حال حدوث الكوارث، إلى جانب تسهيل مهام منظمة الإغاثة، وتوزيع المهام على قطاع التطوع، وتأمين الإسعافات والعلاج والأدوية اللازمة في حالة حدوث الكوارث والحروب.


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 18-05-2008, 11:45 PM   #17 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: التطوع في الإمارات نموذج يحتذى على المستوى العالمي

المعوقات ودور الإعلام

أكد الدكتور يوسف شراب، موجه تربوي وخبير اجتماعي، أن معوقات العمل التطوعي على أرض الواقع، تتمثل في نقص البرامج التدريبية لقيادات المنظمة والأعضاء المتطوعين، ونقص الأبحاث العلمية المتعلقة بأنشطة المنظمات، وعدم وجود التنسيق والتعاون بين المنظمات التطوعية الشبابية والمنظمات الأخرى محلياً وعربياً وعالمياً، إلى جانب الدور المحدود لوسائل الإعلام في تسليط الضوء على أهمية العمل التطوعي الشبابي.

وأقترح تصميم برامج للعمل التطوعي، تتضمن مشاركة المنظمات التطوعية الشبابية والجهات الرسمية والقطاع الخاص ووسائل الإعلام في إنجاز الأعمال التطوعية، وضرورة التنسيق والتكامل بين المنظمات التطوعية الشبابية المختلفة، وضرورة تكريم المتطوعين الشباب، الذين يقدمون خدمات متميزة، وتشجيع العمل التطوعي في صفوف الشباب وإبراز إنجازاتهم ومواهبهم، والعمل على إيجاد القوانين والتشريعات المنظمة للعمل التطوعي الشبابي، إلى جانب إيجاد صيغة تنظم عمل المتطوعين الشباب وطاقاتهم كاتحاد أو منظمة أو هيئة تشرف على تدريبهم، وتوزيع المهام عليهم، وأن تقوم الهيئات التعليمية والثقافية والإعلامية والدينية بتشجيع وحث الشباب على التطوع.

وذكر أن دور وسائل الإعلام في نشر ثقافة التطوع وتعزيزها، مهم وأساسي في تعميق ونشر ثقافة التطوع، وتحريك الرأي العام وتحفيزه، ولكي يكون الإعلام بأشكاله وقنواته كافة أدوات تثقيفية فعالة توصل المعلومات وتحث على إيجاد الحلول لمعالجة المشكلات على أسس علمية مدروسة.

ويرى أنه يجب العمل على تأهيل كوادر إعلامية متخصصة في مجال نشر ثقافة التطوع في المجتمع، وتعاون المنظمات التطوعية الشبابية والهيئات الحكومية ووسائل الإعلام المختلفة من خلال وضع برامج واضحة لنشر ثقافة التطوع الشبابي، والعمل على إجراء بحوث حول العمل التطوعي الشبابي في الجامعات والمراكز البحثية، وتوظيف نتائجها من خلال وسائل الإعلام، لنشر ثقافة التطوع الشبابي، إلى جانب ضرورة توظيف المعلوماتية، لتكون بوابة الاتصال بين المنظمات التطوعية الشبابية، وتطوير آلية اكتساب المعرفة من خلال توسيع مهارات الشباب في البحث، والقدرة على تنفيذ المعلومات والخروج بأفكار جديدة، والمشاركة في بناء المجتمع، وقيام وسائل الإعلام بالتعريف بنشاطات وأعمال ومشاريع المنظمات التطوعية الشبابية، لحث الشباب على تعزيز وتفعيل دورهم.


جريدة الخليج الإماراتية
http://www.alkhaleej.ae/portal/836e3...65337691c.aspx


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية

العبارات الدليلة
تطوع


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
نموذج للعمل الخيري.... عبير الازهار المنبر الإسلامي 7 05-04-2008 09:06 PM
مفهوم التطوع ومعناه وضاح اليمن 9 المنبر الإسلامي 12 29-03-2008 10:52 AM
الإقتصاد العالمي في بقرتين شروق منبر الطرائف والالغاز والمسابقات 4 23-04-2006 09:19 AM
يوم القدس العالمي .. على الانترنت .. hedaya المنبر العام 0 14-10-2005 09:49 AM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 04:04 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net