المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر الأدبية والشعرية > مرافئ مبعثرة

مرافئ مبعثرة همسات نقشت بداخلنا شعوراً رقيقا.. بينما كنا نطوف أرجاء عالم الإنترنت
.+[المنقول فقط]+.

اضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديمة 07-05-2008, 08:06 AM   #21 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: ! .. هُـنـا غوانتانامو .. !

من خلف قضبان الألم


من خلف قضبان الألم .. و الحزن في الصدر احتدم
و الليل أسدل ستره .. و القيد يرزح في القدم
ألف السكون و صمته .. و أنين قلبٍ مذ ضرم
طافت به الذكرى فما .. ألفت سوى الدمع انسجم
ناجاه صمت الليل يا .. ليثاً هصوراً قد كُلِم
ما بالهم قطع الزئير .. فلم تناجيه القمم
ما بالها ارتطمت ريا .. حك و انثنى السيل العرم
ما بالها ارتسمت على .. عينيك آيات السقم
قد كنت سيفاً مصلتاً .. ما رنّحته يد السأم
قد كنت شهماً واضباً .. أنف المذلة في النعم
تمضي تنير لنا الطريق .. مجاهداً ليل السحم
ما هاب هول عتادهم .. فلكم أغار و كم غنم
قلي بربك ما الذي .. أرداك في بحر النقم
أو أنت من تقف الدُنا .. حقداً عليه و يبتسم
فأجابه صوت الأنين .. و حشرجت لغة الكَلِم
هذا هو الليث المكبل .. في سراديب الظلَم
هذا الذي عاف المنام .. لأجل ثكلى لم تَنم
هذا الذي ألقى عصا .. التلحان رهناً بالحمم
هذا الذي يفدي الجهاد .. فداؤه روح و دم
و الآن وا أسفي عليه .. غريق بحر ملتطم
لم ينبري أحدٌ له .. لم يفتدوه ألو الشِيَم
تركوه في ظلماته .. و الليل بالكيد ادلهم
هجروه ما سلّوا له .. سيف النكاية ينتقم
لكنه رغم القيود .. و رغم آلاف التهم
سيظل ينبض عزة .. من خلف قضبان الألم


http://www.al-asra.com/files/mn_klf.rm
الصور المرفقة
نوع الملف : jpg alasra.jpg (14.1 كيلوبايت, عدد مرات المشاهدة 12 مرة)


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 07-05-2008, 10:00 AM   #22 (permalink)
إدارة الموقع
مستشــار المنـابر

 
tab
صورة 'البراء' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2003
المشاركات: 1,823
معلومات إضافية
السمعة: 17763978
المستوى: البراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: البراء غير متصل
المزاج: ?????
افتراضي رد: ! .. هُـنـا غوانتانامو .. !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

غوانتانامو وما أدراك ما غوانتانامو
لقد عانى الإخوة في ذاك المعتقل صنوف العذاب نسأل الله تعالى أن يسوم الأمريكان بعذاب من عنده .
قبل اسبوع كان زواج الأسير المفرج عنه جمعه الدوسري وقبله بسنة تقريباً كان زواج الأخ عبدالله الرشيدان وهو أيضاً أسير سابق في غوانتانامو وقدأفرج عنه ولله الحمد والمنة .

نسأل الله تعالى أن يفرج عن بقية المعتقلين وأن يردهم إلى أهلهم .

لأسد الغاب في كوبا السلام **** وإن عز التزاور والكلام
ليوث حينما وثبوا تنادت **** كلاب الغاب و انجفل النعام
تطوف بها الغداة بكل ذعر **** وتحرسها الرواح فلا تنام
تخاف تواثبا منها فتدني **** مشاعلها إذا جن الظلام
وما ضر الكريم إذا علاه **** لحسن صنيعة منه اللئام
ألا أيها الأحباب عذراً **** فقد طاشت بجعبتي السهام
نرى للمسلمين بكل أرض **** مجازر مالهم فيها قوام
نرى في قدسنا قرداً دعياً **** يئن بثقله الحرم الحرام
يغني بالسلام وإن منه **** ومن غلوائه يشكو السلام
نرى مالا يطاق إذا تمطي **** بأعراض القوارير الطغام
وسالت دمعة في خد طفل **** جريح لم يجاوزه الفطام
وشيخ مبعد تعبت خطاه **** ويطويه مع الألم الحمام
هنا قدم وذاك دم مراق **** وتلك يد تحيط بها عظام
وشيء من بقايا شبه دار **** وأنقاض وأبيات حطام
أخي إن لم تقم لله فيهم **** فحسبك فتية لله قاموا
فقالوا : ربنا إنا برئنا **** وقد خذلتهم العرب الكرام
وإنا ربنا لما سمعنا **** صريخ الدين حق الانتقام
سل الأفغان والشيشان عنهم **** سل البوشناق كيف بها أقاموا
وسل يوم الكريهة كيف كانت **** بسالتهم وقد ثار الرغام
وجلل صارخاً للحرب فيهم **** صبيٌ لم يناهزه احتلام
وسلها عن عدوهم المفدى **** وقد لاقتهم الأسد العظام
على أعقابهم نكصت وولت **** جحافلهم يعرقلها الزحام
أيا أحبابنا عذراً فإنا **** ليرهبنا الشباب إذا استقاموا
أيا أحبابنا عذراً فإنا **** يهدهدنا التغزل والغرام
يلفعنا إذا نصحوا انخذال **** ويصفعنا إذا نمسي انهزام
تعلمنا المذلة كيف ننسى **** وكيف نجيب إن وقع الملام
أيا آسادنا في القلب نارٌ **** يزيد لحبكم فيها الضرام
لكم منا الدعاء بظهر غيب **** من الأبرار ما صلوا وصاموا
لكم منا اللسان وكل حبر **** إذا ما لف في الغمد الحسام
لأسد الله في كوبا السلام **** وقل لهم إذا عثر السلام
بكم نشدوا فحيوا كل شدو **** مع الأسراب تنقله الحمام
بكم نسموا فحيو كل قطر **** على الوجنات ينزله الغمام

الكلمات للشاعر /مبارك المحيميد والمصدر موقع منبر التوحيد والجهاد



الله من هم ( ن ) لجا بين الاضلاع = مترجل( ن ) من موقة العين بدموع
هز الكيان اللي له القلب منصاع = صوع اليتيم اللي من اليتم مصفوع
مرحوم يا حلو السنايع والأطباع = يا من شفع له حجته راس الاسبوع
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 07-05-2008, 10:04 AM   #23 (permalink)
إدارة الموقع
مستشــار المنـابر

 
tab
صورة 'البراء' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2003
المشاركات: 1,823
معلومات إضافية
السمعة: 17763978
المستوى: البراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: البراء غير متصل
المزاج: ?????
افتراضي رد: ! .. هُـنـا غوانتانامو .. !

اخوتي في الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اسمحوا لي اخوتي في الله أن أنقل لكم هذا الموضوع الذي يتحدث عن بطل من أبطال الاسلام في هذا الزمان ، انه بطل لايعرفه إلا القليل من الناس يعرفه من عايشه في افغانستان بطل نشأ في مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم هو ولي خان أمين شاه .. أو أزمراي (كما أطلق عليه الأفغان) .. وتعني باللغة الأفغانية: الأسد نسأل الله أن يفك أسره وأن يرده إلى أهله .

البراء

والآن أترككم مع قصته التي نقلتها من منديات العرب آمل قراءتها كاملة ولاتنسوه من الدعاء .
===============
من هو

هو شاب تركستاني الأصل، مدني النشأة، أفغاني الجنسية، في العقد الثالث من العمر، متزوج وله من الأولاد سمية، وخبيب، ومريم، وفاطمة التي توفيت بعد اختطافه بسنتين، ولما علم بذلك، نظم قصيدة يرثيها.


هاجر والداه مع المهاجرين الأوائل فراراً من جحيم وإلحاد الشيوعية، عند دخول الروس إلى الجمهوريات الإسلامية في بداية القرن الماضي، واستقرا في المدينة المنورة، وقد ولد أزمراي ونشأ وترعرع في طيبة الطيبة، ولما اجتاح الاتحاد السوفييتي أرض أفغانستان، وشرد الشيوخ ورمل النساء ويتم الأطفال، كان من أوائل من نفر إلى أفغانستان، وظل هناك يعمل في مخيمات المهاجرين، ويساعد المجاهدين في قتالهم ضد الشيوعيين، حتى دحر الله الروس من أفغانستان، ثم استقر فيها، وحصل على الجنسية الأفغانية. وقد فقد ثلاثة من أصابع يده اليسرى في انفجار أثناء الجهاد الأفغاني.


ورغم انه شارك في هذا النصر، وأصبح مواطنا أفغانياً، إلا أنه لم يشأ أن يشارك فيما بدا له أنه صراع على السلطة، فترك ساحة الخلاف في أفغانستان، وهاجر إلى جنوب شرق آسيا، واشتغل بتجارة البن والعود والعسل.


وحين كان في رحلة تجارية إلى كوالالامبور عاصمة ماليزيا، اختطفته الحكومة الأمريكية، واحتجزته بتهمة أن اسمه ورد في قرص ضوئي (CD) وجد ضمن مقتنيات رمزي يوسف (المتهم في حادث تفجير مبنى التجارة العالمي، والتخطيط لتفجير عدد من الطائرات الأمريكية مع زميله عبدالحكيم مراد)، وبالرغم من أن رمزي يوسف نفى أي صلة لأزمراي بحوادث التفجير المتهم بها مع زميله، ومع أنه لا يوجد أي دليل لدى الحكومة الأمريكية ضد أزمراي يسمح لها بمحاكمته أو احتجازه، إلا أنها تحتجزه ظلماً وعدواناً، وهذا ما صرح به المحامي ديفيد جرينفيلد David Greenfield (الذي عينته الحكومة الأمريكية نفسها؛ للدفاع عن أزمراي)، حيث قال: إن الشرطة الفلبينية قد لفقت الدليل ضده. (حين صادروا مقتنيات رمزي يوسف من شقته في مانيلا).


منذ تاريخ اختطافه في شهر ديسمبر 1995م، وهو ينقل من سجن إلى آخر، ومن زنزانة انفرادية إلى أخرى أضيق منها، وأسوأ. منذ ذلك التاريخ .. منذ ثمان سنوات وهو مضطهد .. ومحروم من أدنى الحقوق .. لا يسمح له بالاتصال بوالدته العجوز التي أحرقت قلبها الحكومة الأمريكية حين اختطفت ابنها بدون ذنب، ثم احتجزته في سجونها الانفرادية بدون أي دليل ضده. ولكن هذه العجوز المؤمنة لم تفقد الأمل برجوع فلذة كبدها إليها، فهي تضرع إلى الله صباح مساء، بأن يعيده إليها ويخلصه من ربقة التعجرف الأمريكي الأرعن.


كذلك هو محروم من محادثة أطفاله الصغار الذين ربما نسوا شكله مع طول المدة .. وقد تناوشتهم الأمراض لفقد العائل، والقلب العطوف، ولم ييئس هؤلاء الصغار، فكل يوم يتوقعون رجوعه، وكلما تذكروه تفطرت أفئدتهم الغضة، واختنقت العبرة في أعينهم البريئة، فالله المستعان وعليه التكلان .. وإليه المشتكى أولاً وآخراً.

قبيل اختطافه كانت ابنته (فاطمة) قاربت الرابعة من عمرها، وفي السـجن طـال شوقـه لهـا فكتب هـذه الأبيـات.


أفـاطم كم ذكرتك في الليالي


فطار النوم من عيني وبالي


فأذكر ضحكة من فيك تعـلو


فتزهر روضة لك في خيالي


فأشتـاق اللقـاء وأيـن مني


لقاؤك يا ابنتي والأسر حالي


ذكرتك يـا مؤرقتي عشـاءً


ولم أنساك في الحقب الطوال


وقولك (يا أبي) دوماً بسمعي


فأرفع صوت مشتاق (تعالي)


صغيرتنا وقد كنـا جميـعا


فكم صـارت تفرقنا الليـالي


إليك إلهي أشكو غـربتينـا


فتلك يتيـمة وأنـا لِحَـالي






--------------------------------------------------------------------------------



نعيتم فؤادى


ولم يلبث في السجن سنتين حتى نعيت إليه زهرة فؤاده وريحانة حياته فاطمة ..


فكتب هذه الأبيات المؤثرة يرثيها، التي كأنها (... روح تسيل فتقطر).





أيا قـبراً حوى مني فـؤادي.. سقتك العين دمعاً والغـوادي


نعـيتم لي فـؤادي إذ نعـيتم.. سـواد العين منها والأيادي


دفـنتم بضعـة منـي بقفـر.... فليت وسادها ليلا وسـادي


يسيل الدمع من ذكرى حبيب.. ونار القلب مني في ازدياد


صدعتم قلب محزون أسـير... ترقب طيفها سحراً ينـادي


إذا طلع النهـار عليَّ أبكـي... وكل الليل أبكي في حـداد


أفـاطمةً نعيتم ويح نفسـي.. أما خفتم على دنفٍ وصـادِ


ءأحيـا بعدها أسِفاً حزيـناً ..كسير النفس مسلوب الرقاد


أتطلع شمسـنا في كل يـوم... وفاطمة على فُرُش المرادي


ذريتم بالقـذى عينـي وقلتم... كفى دمعاً وأجمل بالرشـاد


عَجِبْتُم أن أُرى سَـهِراَ مُعَنَّى.... وكيف النوم في شوك القتاد


صبرت لفقدها حُـبّاً لربـي.. وفقد الحِبِّ من سنن الجهاد


فيـا ربي إليك رفعـت كفي.... لتجمعنـا بظلك في المعـاد

--------------------------------------------------------------------------------

البراء



الله من هم ( ن ) لجا بين الاضلاع = مترجل( ن ) من موقة العين بدموع
هز الكيان اللي له القلب منصاع = صوع اليتيم اللي من اليتم مصفوع
مرحوم يا حلو السنايع والأطباع = يا من شفع له حجته راس الاسبوع
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 09-05-2008, 04:10 PM   #24 (permalink)
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي رد: ! .. هُـنـا غوانتانامو .. !

لاحول ولا قوة الا بالله

كم هو الظلم قاسي ومؤلم

اللهم عليك باعداء ك اعداء الاسلام
اللهم عليك بهم 000زلزل الارض من تحت اقدامهم 000 اهدم بنيانهم على رؤوسهم

حسبنا الله ونعم الوكيل
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 08:48 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net