المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 10-04-2008, 05:44 AM
tab
صورة 'المتميز' الرمزية
إدارة الموقع
مؤسس الموقع

 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 3,212
كافة التدوينات: 4
معلومات إضافية
السمعة: 2431825
المستوى: المتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: المتميز غير متصل
افتراضي جامعة تدعو للفخر والإعتزاز

د. بشير صالح حسين

تدعونا مكارم الأخلاق إلى أن نقول أحسنت لمن أحسن. وها هو صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة استحق منا كلمة شكر ووفاء لما بذله من جهد لا تخطئه العين تمثل في إنشاء أحد الصروح العلمية التي تدعو الى الفخر والإعزاز، جامعة الشارقة العملاقة بملحقاتها المتعددة.



وإذا كان قصر الإمارات بالعاصمة الاتحادية أبوظبي، هو جوهرة الخليج بحق، فإن جامعة الشارقة وتوأمتها الجامعة الأمريكية هما فخر الجامعات العربية بلا منازع، وقد تسنى لي بحكم الدراسة التجول في العديد من الجامعات الأمريكية الخاصة منها Private universities والولائية State Universities إلا ان ما شاهدته في جامعة الشارقة من فخامة وإعداد وتأهيل فاق كل تصور، مما يدحض اعتقاد البعض ان الغرب يتفوق علينا في كل شيء.



والقراءة المتأنية في ذاكرة جامعة الشارقة، تؤكد لنا ان هذا الإعداد الضخم والتحفة المعمارية الرائعة لم يكونا وليدين لسد حاجة وقتية، أو حاجة أملتها ظروف المرحلة، أو ضغوط عاجلة، او مجرد التجاوب العفوي مع سياسة الأمر الواقع. إن هذا المشروع الهائل كان نتيجة حتمية للواقعية السياسية التي لا تحدها حدود سياسة الأمر الواقع التي يتجاوزها ليرتاد آفاق تصورات مستقبلية اكثر عمقاً ورحابة، ومضمار تنبؤات وقراءات صحيحة لمتغيرات المكان والزمان والبيئة والسكان، وكانت ثمار هذه الرؤية المتقدمة هذه الجامعة المؤهلة لاستقبال العديد من الطلبة والطالبات لمئات من السنوات القادمة إن شاء الله. والأمر الذي جعل جامعة الشارقة حقيقة بمواصفاتها اللامحدودة، هو تمازج الإرادة السياسية القوية، والوضوح الثاقب للهدف، وتوظيف الوسائل، وحسن استخدامها، ثم الرقابة والمتابعة اللصيقة، وجميع هذه المكونات أفرزت في النهاية عملاقاً شامخاً يعتز به العرب، جامعة الشارقة.



سمحت لي الظروف بالوقوف عن قرب من صرح جامعة الشارقة وتوأمتها الجامعة الأمريكية، وبالرغم من أنني زرت الجامعتين لمرتين قبلاً، فلم استطع معرفتهما عن كثب، لأنها كانت زيارات عاجلة لم تتعد مكتبين او ثلاثة فقط، وجاءت بي زيارة غير مرتبة لأحد الاصدقاء الكرام من اساتذة الجامعة بمجمعهم الفاخر بالسكن الجامعي. وبعد القيام بواجب الضيافة، اقترح علينا الأخ الكريم القيام بسياحة داخلية للمعسكر السكني لأساتذة جامعة الشارقة، وراعني ذلك النسيج المتناغم سواء في التخطيط او النظافة او المتنزهات او الحدائق المخضرة، او الأماكن التي خصصت للترويح والتنفس للهواء النقي الطلق، وأماكن لهو الأطفال ولعبهم المتعددة والمتنوعة، وأكثر ما لفت انتباهي ذلك التخطيط المتناسق والمرتب لسكن عمداء الكليات، وسكن الأساتذة المصحوبين بأسرهم، أو اولئك العزباء من الاساتذة، ويتخلل هذا المشهد الرائع جملة من المرافق زاهية الخضرة، ومواقف السيارات والملحقات الأخرى، من دور للعبادة والعيادات الطبية عالية المستوى، من حيث الأدوات والمعدات والكادر البشري المتخصص، ومررنا بعد ذلك على المجمعات السكنية لطلاب وطالبات الجامعة التي شيدت على احدث صيحات المعمار، ونالت حظاً وافراً من التنظيم والتأهيل والتشجير والإنارة والتنجيل. واللافت للانتباه، أن كل المنشآت السكنية سواء للأساتذة او الطلاب او الوسائل الخدمية الاخرى شيدت على مساحات شاسعة من الأرض تحكي لوحة فنان مبدع.



وساقتنا الجولة في مرحلتها الثانية، الى أروقة المنشآت الأكاديمية من كليات ومكتبات وقاعات اجتماعات وكافتيريات متعددة، حملت لافتاتها اسماء كل المشاهير من الشركات العاملة في مجال الغذاء.



وهذا الكم الهائل من المرافق، احاطتها الحدائق الخضراء، كما يحيط السوار بمعصم اليد، مضيفة عليها ألقاً على ألق ورونقاً وجمالاً، واتسمت القاعات الدراسية بالسعة المتناهية والتأهيل الكامل، من حيث مقاعد الجلوس، ومعينات التعليم والاضاءات الجيدة، والمعدات التكنولوجية المساعدة في ايضاح المحاضرات وسلاسة انسياب المعلومات.



أما المكتبة فقد ضمت بين أجنحتها امهات المراجع، وألواناً لا حصر لها من اصناف المعرفة المختلفة مع توفير جو هادىء يغري زائريها على البقاء لأطول فترة زمنية ممكنة، للمزيد من التحليل والمعرفة. وأما الجامعة الامريكية فهي تحفة في حد ذاتها من حيث التنسيق والتنظيم وفنون الهندسة والمعمار، وما هو أهم ان الجامعتين توفران مناخاً ملائماً، وبنية تعليمية ممتازة يستفيد منها الطلاب في التحصيل وتحفز الأساتذة على البحث والتأصيل والتأهيل، وهذه هي رسالة المؤسسة التعليمية الأصيلة.



وخلف هذا الإنجاز الكبير والرائع، يقف الملهم والقائد، الرجل الذي قام على يديه هذا المحفل العلمي الشامخ، الذي يحكي تاريخ أمة، ومقام رجل دولة، ونحن بدورنا لا يسعنا إلا ان نقول، شكراً صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي.



* محاضر بكلية الإعلام/جامعة عجمان
اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 14-04-2008, 06:02 PM   #2 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'جزء من حلم' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2005
الإقامة: على الشباك
المشاركات: 12,330
معلومات إضافية
السمعة: 78923549
المستوى: جزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: جزء من حلم غير متصل
الرسالة الشخصية
أوثق غضبك بسلسلة الحلم , فإنه كلب إن أفلت أتلف. _ابن القيم_
افتراضي رد: جامعة تدعو للفخر والإعتزاز



شكراً لك المتميز
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
كيف تدعو إلى الله تعالى عبر الإنترنت ؟ myh81 المنبر الإسلامي 1 14-10-2007 08:46 PM
كيف تدعو إلى الله تعالى عبر الإنترنت ؟ myh81 المنبر الإسلامي 2 17-07-2007 03:54 PM
مملكتي تدعو لإمورة~~ جزء من حلم مرافئ مبعثرة 3 07-12-2005 03:31 PM
إدخل وافتح الفلاش وإذا فرغت لاتنسى أن تدعو لي البراء منبر الحياة الزوجية والأسرية والإجتماعية 1 23-03-2003 03:45 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 06:15 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net