المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > المنبر الإسلامي

المنبر الإسلامي فلولا إسلامنا ما كان تميزنا ، فهذه وسيلتك نحو فكر إسلامي متميز

اضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديمة 12-02-2008, 10:47 PM   #11 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة 'زهـد' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2007
الإقامة: مع الطيور المهاجرة
المشاركات: 3,422
معلومات إضافية
السمعة: 7257832
المستوى: زهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: زهـد غير متصل
الرسالة الشخصية
إتق الله حيثمــا كنت
افتراضي رد: كتاب طريقة إبداعية لحفظ القرآن الكريم

كيف أبدأ بحفظ القرآن؟

إن أول خطوة على طريق حفظ القرآن بإتقان، هي أن تعتقد بأن هذا المشروع هو أهم مشروع في حياتك! وأن هذا المشروع لن يأخذ من وقتك شيئاً!!! لأن الله سيبارك لك في الوقت وسوف تجد بأن بقية أعمالك لن تتعطل، بل ستزدهر وتصبح أكثر تيسيراً من قبل، وهذا ما حدث معي قبلك.


إياك أن تظن بأن حفظ القرآن يحتاج لأي وقت، فمهما أمضيت من وقتك في قراءة القرآن وتدبره وحفظه، فلن ينقص الوقت لديك بل سيزداد. وسوف أضرب لك مثالاً لتقريب هذا الأمر.



إذا كان لديك وقت تخصصه للدراسة من أجل النجاح في الامتحان، وأخذت منه شيئاً في حفظ القرآن،
فما هي النتيجة؟

النتيجة الظاهرية: سوف تتأثر دراستك سلبياً لأن عدد الساعات المخصص أصبح أقل، ولذلك لا يمكن إنجاز الدروس بشكل كامل، أي أن الدراسة ستتعطل، وقد تؤثر على نتيجة الامتحان النهائي في المدرسة أو الجامعة.

ولكن هل هذا حقيقي؟ بالطبع لا! لأن حفظ القرآن سيطور المدارك لديك ويوسع آفاق التفكير ويكسبك قدرة هائلة على الحفظ والفهم والاستيعاب أكثر بكثير من ذي قبل. وعندما تحفظ شيئاً من القرآن وتتقن هذا الحفظ سوف تلاحظ بأنك تستطيع حفظ دروسك خلال زمن أقل بكثير من الماضي، وهذا ما حدث معي تماماً.

فقراءة الصفحة من أي مقرر وفهمها كان يستغرق معك مثلاً نصف ساعة، ولكن بعد إتقانك للقرآن سوف تجد بأنك خلال نصف ساعة ستنجز ثلاث أو أربع صفحات وبكفاءة أعلى من السابق، أي أن أداءك الدراسي سيتحسن كثيراً بعد حفظ القرآن.


سوف يتحسن أداؤك أثناء الامتحان أيضاً، لأن حفظ القرآن يمنحك الاستقرار النفسي والذهني، ويمنحك الثقة بأن الله تعالى هو من سيحدد نتيجة امتحانك وليس جهدك وعملك. وهذا الاستقرار وهذه الثقة وهذا الاستقرار أثناء الامتحان هو نصف النجاح.


،،//،، اللهم أسألك الزهـد في كل ما يبعــدني عنك ،،//،،

قال ابن مسعود رضى الله عنه :
~ ماندمت على شئ ندمى على يوم غربت شمسه ، نقص فيه أجلى ولم يزد فيه عملى ~




  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 12-02-2008, 10:50 PM   #12 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة 'زهـد' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2007
الإقامة: مع الطيور المهاجرة
المشاركات: 3,422
معلومات إضافية
السمعة: 7257832
المستوى: زهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: زهـد غير متصل
الرسالة الشخصية
إتق الله حيثمــا كنت
افتراضي رد: كتاب طريقة إبداعية لحفظ القرآن الكريم

لنبدأ معاً هذا المشروع الرابح...

أرجو منك عزيزي القارئ أن تبدأ بسماع القرآن المرتل لأطول فترة ممكنة،


ولكن لماذا هذه الخطوة؟
إن الحاجز كما أخبرتك والذي يقف عائقاً بينك وبين حفظ القرآن هو عدم استجابة دماغك لهذا القرآن بسبب الأسلوب المميز للقرآن والذي يعتبر غير مألوف بالنسبة إليك.

ويمكنك أن تسمع القرآن بواسطة جهاز الكمبيوتر، أو بواسطة التلفزيون أو بواسطة آلة التسجيل، وجميعها وسائل هيأها الله لنا لنستفيد منها وننتفع بسماع القرآن من خلالها. ويمكنك أن تركز في البداية على السور القصيرة في آخر المصحف وتستمع إليها عدة مرات كل يوم، وبخاصة بعد الاستيقاظ من النوم، وقبل النوم مباشرة.

وإذا كنت تستطيع أن تنام على صوت القرآن المرتل فهذا الأمر له أثر كبير في تخزين القرآن في عقلك الباطن! وهذا يؤدي إلى حفظ دائم لآيات القرآن، أي أن العقل الباطن لديك يخزن هذه الآيات وتستطيع أن تسترجعها في أي وقت تريد.

يجب أن تكرر سماع السورة ذاتها مرات عديدة، وذلك لتصبح مألوفة بالنسبة إليك، أما الكلمات التي تسمعها للمرة الأولى ولا تفهمها، فسوف تجد نفسك عندما تكرر سماع السورة أنها أصبحت مألوفة وقريبة لك، وكأنك تفهمها.

وقد تعجب أخي الحبيب إذا أخبرتك بأنني بعدما حفظت القرآن أصبح أجمل شيء عندي هو سماع القرآن المسجل بصوت عذب من أحد القراء.


وقد تعجب أكثر إذا أخبرتك بأنني كنت أمضي معظم وقتي في سماع الأغاني بل كنت أعزف على بعض الآلات الموسيقية، ولكنني بعدما بدأت بسماع القرآن لفترات طويلة، لم يعد يطربني أي شيء إلا كلام الله تعالى!

ولكن هنالك حديث شريف يجب أن تتعلمه وهو قول الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام: (من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه)،

بعدما سمعتُ هذا الحديث قررتُ أن أترك كل وسائل اللهو عن ذكر الله، فعوضني الله بالقرآن، فهل تترك يا أخي ما يلهيك عن ذكر الله وتسأل الله تعالى أن يبدلك خيراً منه؟!
:

:
يتبع إن شاء الله 00000



،،//،، اللهم أسألك الزهـد في كل ما يبعــدني عنك ،،//،،

قال ابن مسعود رضى الله عنه :
~ ماندمت على شئ ندمى على يوم غربت شمسه ، نقص فيه أجلى ولم يزد فيه عملى ~




  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 14-02-2008, 10:22 AM   #13 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة 'زهـد' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2007
الإقامة: مع الطيور المهاجرة
المشاركات: 3,422
معلومات إضافية
السمعة: 7257832
المستوى: زهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: زهـد غير متصل
الرسالة الشخصية
إتق الله حيثمــا كنت
افتراضي رد: كتاب طريقة إبداعية لحفظ القرآن الكريم


ما هي الخطوة الثانية؟

يمكنني أن أخبرك عزيزي القارئ بأن القرآن قد غير حياتي بالكامل، فلماذا لا تغير حياتك وتقرر منذ هذه اللحظة أن تقوم بهذا المشروع الرابح وتبدأ بأول خطوة نحو حفظ القرآن وهي اتخاذ القرار بذلك؟


هنالك بعض التساؤلات التي تخطر ببال كثير ممن يرغبون بحفظ القرآن، ولا بد من الإجابة عنها قبل البدء بالخطوة التالية في حفظ القرآن الكريم.

ومن هذه الأسئلة: كيف يكون سماع القرآن المرتل، وهل نستمع لسورة كاملة مرات عديدة في اليوم؟ وما هي الأوقات المناسبة لسماع القرآن؟




،،//،، اللهم أسألك الزهـد في كل ما يبعــدني عنك ،،//،،

قال ابن مسعود رضى الله عنه :
~ ماندمت على شئ ندمى على يوم غربت شمسه ، نقص فيه أجلى ولم يزد فيه عملى ~




  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 14-02-2008, 10:26 AM   #14 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة 'زهـد' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2007
الإقامة: مع الطيور المهاجرة
المشاركات: 3,422
معلومات إضافية
السمعة: 7257832
المستوى: زهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: زهـد غير متصل
الرسالة الشخصية
إتق الله حيثمــا كنت
افتراضي رد: كتاب طريقة إبداعية لحفظ القرآن الكريم


اليكم تكملة من كتاب طريقة إبداعية لحفظ القران الكريم للاستاذ الكيحل عبد الدائم


كيف يكون سماع القرآن المرتل؟

اعلم أخي المؤمن أن جميع الأوقات مناسبة لسماع القرآن، فالمؤمن يذكر الله في جميع حالاته، واقفاً وجالساً وعلى جنبه وقبل أن ينام وعند الاستيقاظ، وعندما يكون في عمله، وعندما يمشي في الشارع، بل وعندما يكون بين أصدقائه وأهله، المؤمن يذكر الله في كل الأوقات، وكذلك سماع القرآن ليس له وقت، إنما ينبغي على من يود الحفظ أن يستمع إلى القرآن المرتل قدر المستطاع.

يقول تعالى: (الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ) [آل عمران: 191].


هل نستمع لسورة كاملة مرات عديدة في اليوم؟

وأنا أفضل أن أكرر سماع السورة ذاتها مرات عديدة كل يوم حتى تصبح ألفاظها مألوفة للسامع. فمثلاً إذا أردت أن تحفظ سورة النمل فيجب عليك أن تستمع لهذه السورة بصوت أحد القراء عدة مرات كل يوم، ولعدة أيام. وبالتالي ستصبح عملية الحفظ بعد ذلك سهلة جداً، وقد اتبعتُ هذه الطريقة وآتت ثمارها وقد حفظتُ القرآن من دون أن أبذل جهداً كبيراً لأنني كنتُ أستمتع بسماع القرآن.




ما هو الزمن المثالي لحفظ القرآن كاملاً؟

ينبغي أن نعلم بأن الرسول الأعظم عليه الصلاة والسلام قد حفظ القرآن في 23 سنة!!! وهي المدة التي نزل خلالها القرآن. ومن خلال الأحاديث النبوية الشريفة فإنه لا يوجد زمن محدد للحفظ، بل يمكنك أخي القارئ أن تحفظ ما ييسره الله لك من كتابه، وتنوي نية صادقة أن تتم حفظه.

لا تيأس إذا لم تتوافر الظروف المناسبة للحفظ، أنت فقط اسأل الله تعالى أن يهيئ لك الظروف المناسبة وسوف يستجيب الله لدعائك، فقد تتمكن من حفظه في أشهر وقد تستغرق سنوات، ولكن المدة التي أجدها مناسبة لمن أحب أن يضع برنامجاً زمنياً هي سنتان.





فإن الإنسان العادي يمكنه أن يدرّب نفسه على أسلوب القرآن من خلال سماعه وتأمل آياته ومعانيها ومحاولة الخشوع وفهم معاني الآيات التي يستمع إليها، ثم تثبيت الحفظ من المصحف مباشرة، ومن خلال هذا الأسلوب أي أسلوب الاستماع إلى السورة مرات عديدة ثم قراءة هذه السورة من المصحف وتكرارها حتى يتم تثبيتها في الذاكرة،

في هذا الأسلوب يمكن أن يحفظ الإنسان العادي في الشهر الأول 10 صفحات، فهو الشهر الأصعب بين أشهر الحفظ الـ 24 ثم في الشهر الثاني يتحسن الأداء فتجد أنك أخي القارئ تحفظ 15 صفحة، وفي الشهر الثالث يصبح أسلوب القرآن مألوفاً بالنسبة لك فتحفظ 20 صفحة، وهكذا خلال سنتين تجد نفسك حافظاً لكتاب الله تعالى بكل سهولة ويسر.

سألني أحد القراء كم استغرقتَ في حفظ القرآن؟

بالنسبة لتجربتي في حفظ القرآن وكم استغرقتُ من زمن لحفظ كتاب الله تعالى أقول بأنني لم أفكر أبداً أثناء حفظي لكتاب الله تعالى بالزمن أو كم حفظتُ، بل كل همِّي كان إرضاء الله عز وجل، وكنتُ أقول دائماً إنني أريد الأجر الكبير من الله والقرب منه سبحانه، وكنتُ أعلم بأن المؤمن قد يحفظ سورة (قل هو الله أحد) ويكون عند الله في أعلى الدرجات بسبب إخلاصه وصدقه مع ربه، وهذا ما يجعل المؤمن أكثر حفظاً لكتاب الله لأن الله يعينه على الحفظ.

وربما سمعنا بقصة ذلك الصحابي الجليل الذي كان يقرأ بـ (قل هو الله أحد) في كل صلاة، فقال له النبي الأعظم ما الذي حملك على ذلك، فقال إني أحب هذه السورة لأن فيها صفة الرحمن، فأخبره النبي الكريم أن الله يحبه أيضاً!

أما الذي يريد حفظ القرآن ليفتخر به ويحصل على شهادة أو إجازة يظهرها للناس، فهذا ولو حفظ القرآن فإن ثوابه سيكون قليلاً، وربما جميعنا يعلم ذلك الرجل الذي أول من تسعّر به النار يوم القيامة، وهو رجل حفظ القرآن وقرأه ليقال عنه قارئ ويفتخر بحفظه أمام الناس ولا يريد وجه الله تعالى، فهذا أخذ الأجر في الدنيا، وليس له في الآخرة من شيء.

إذن أخي الكريم وأختي الكريمة أقول دائماً: إن القليل من الحفظ مع الإخلاص خير من الكثير من الحفظ من دون إخلاص.
:

:

( يتبع ان شاء الله )


،،//،، اللهم أسألك الزهـد في كل ما يبعــدني عنك ،،//،،

قال ابن مسعود رضى الله عنه :
~ ماندمت على شئ ندمى على يوم غربت شمسه ، نقص فيه أجلى ولم يزد فيه عملى ~




  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 14-02-2008, 11:51 AM   #15 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'جزء من حلم' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2005
الإقامة: على الشباك
المشاركات: 12,330
معلومات إضافية
السمعة: 78923549
المستوى: جزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: جزء من حلم غير متصل
الرسالة الشخصية
أوثق غضبك بسلسلة الحلم , فإنه كلب إن أفلت أتلف. _ابن القيم_
افتراضي رد: كتاب طريقة إبداعية لحفظ القرآن الكريم



رائع أختي فايزة حقيقة لا مجاملة

,,/,, في إنتظارك ,,/,,
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 15-02-2008, 12:09 AM   #16 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة 'زهـد' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2007
الإقامة: مع الطيور المهاجرة
المشاركات: 3,422
معلومات إضافية
السمعة: 7257832
المستوى: زهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: زهـد غير متصل
الرسالة الشخصية
إتق الله حيثمــا كنت
افتراضي رد: كتاب طريقة إبداعية لحفظ القرآن الكريم

عبدالله66
تسلم عبى دوام ردك 00 تواجدك
وان شاء الله سأكمل


،،//،، اللهم أسألك الزهـد في كل ما يبعــدني عنك ،،//،،

قال ابن مسعود رضى الله عنه :
~ ماندمت على شئ ندمى على يوم غربت شمسه ، نقص فيه أجلى ولم يزد فيه عملى ~




  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 15-02-2008, 12:12 AM   #17 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة 'زهـد' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2007
الإقامة: مع الطيور المهاجرة
المشاركات: 3,422
معلومات إضافية
السمعة: 7257832
المستوى: زهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: زهـد غير متصل
الرسالة الشخصية
إتق الله حيثمــا كنت
افتراضي رد: كتاب طريقة إبداعية لحفظ القرآن الكريم

عبدالله66
تسلم على دوام ردك 00و تواجدك
وان شاء الله سأكمل


،،//،، اللهم أسألك الزهـد في كل ما يبعــدني عنك ،،//،،

قال ابن مسعود رضى الله عنه :
~ ماندمت على شئ ندمى على يوم غربت شمسه ، نقص فيه أجلى ولم يزد فيه عملى ~




  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 15-02-2008, 12:32 AM   #18 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة 'زهـد' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2007
الإقامة: مع الطيور المهاجرة
المشاركات: 3,422
معلومات إضافية
السمعة: 7257832
المستوى: زهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: زهـد غير متصل
الرسالة الشخصية
إتق الله حيثمــا كنت
افتراضي رد: كتاب طريقة إبداعية لحفظ القرآن الكريم

كيف أحفظ سورة من القرآن؟

تعتمد الطريقة الجديدة في الحفظ على ثلاثة مراحل:

1- مرحلة سماع القرآن المرتل.

2- مرحلة التفهم والتدبر والتعمق في الكلام الذي نسمعه.

3- مرحلة تثبيت الحفظ من المصحف.

تناولنا فيما سبق أهمية سماع القرآن، والاستماع إلى القرآن له الأثر الأكبر في الحفظ الطويل الأمد. وهذه الطريقة ليست جديدة أو مبتكرة بل هي طريقة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم!
فقد كان الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم يحفظ القرآن بسماعه من جبريل عليه السلام، إذن المرحلة الأولى هي الاستماع وتكرار هذه العملية.

مرحلة تفهم وتدبر والتعمق في الكلام الذي نسمعه

المرحلة الثانية وهي مرحلة مهمة جداً في تسهيل عملية الحفظ وجعلها عملية مشوقة وممتعة، فعندما تتدبر ما سمعته من آيات القرآن وتفهم هذه الآيات بشكل جيد، فإن ذلك سيرسخ هذه الآيات في ذاكرتك لوقت أطول، وسوف تكتشف أشياء جديدة في دلالات الآيات.

ولكن كيف نتدبر القرآن؟ والله تعالى يقول: (أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا) [محمد: 24]. إن الذي يتأمل هذه الآية يدرك على الفور أن كل من لا يتدبّر القرآن فهو مقفل القلب، وكأن هنالك أقفالاً على قلبه المغلق أمام كلام الله تعالى، نسأل الله تعالى ألا نكون منهم.

إن أفضل طريقة لتثبيت الحفظ هي أن تفهم ما قرأته، وسوف أضرب لك مثلاً على ذلك. في سورة النبأ كنتُ غالباً ما أنسى ترتيب الآيات في المقطع الأول من السورة وهو قوله تعالى في أول 16 آية من هذه السورة:

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ (1)
عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ (2)
الَّذِي هُمْ فِيهِ مُخْتَلِفُونَ (3)
كَلَّا سَيَعْلَمُونَ (4)
ثُمَّ كَلَّا سَيَعْلَمُونَ (5)
أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا (6)
وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا (7)
وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًا (8)
وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا (9)
وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا (10)
وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا (11)
وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا (12)
وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا (13)
وَأَنْزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَاءً ثَجَّاجًا (14)
لِنُخْرِجَ بِهِ حَبًّا وَنَبَاتًا (15)
وَجَنَّاتٍ أَلْفَافًا) [النبأ: 1-16].

فقد كنتُ أقرأ هذا المقطع من السورة عن ظهر قلب ثم إذا وصلتُ إلى قوله تعالى:

وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا (9)
وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا (10)
وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا (11)

كنتُ أخطئ في تسلسل هذه الآيات بسبب تشابهها، ولكن عندما تعمقت في المعنى اللغوي لها أدركتُ أن هنالك تسلسلاً علمياً دقيقاً لهذه الآيات!

فنجد أن النوم يُذكر أولاً ثم الليل ثم النهار، لماذا؟ لأن النوم من الممكن أن يكون في النهار أو في الليل، فالإنسان ينام في الليل وقد ينام في النهار، وهو آية عظيمة من آيات الله ونعمة كبيرة، ثم تأتي بعدها نعمة الليل ثم نعمة النهار، وقد تقدم ذكر الليل على النهار لأن الليل هو الأصل، وغالباً في القرآن يأتي الليل أولاً، أي يأتي ذكر الليل قبل ذكر النهار، وهكذا أصبح ترتيب الآيات الثلاث كما يلي: النوم – الليل – النهار، وأصبحتُ لا أخطئ أبداً في تلاوة هذه الآيات وذلك بسب ربط معنى هذه الآيات بالحقائق العلمية.

كذلك كنتُ أخطئ في ترتيب هذه الآيات أيضاً:

وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا (12)
وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا (13)
وَأَنْزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَاءً ثَجَّاجًا (1
4)

فكنتُ أحياناً لا أعرف ما هي الآية التي سأقرؤها أولاً وما هي الآية التالية، ولكن عندما تعمقتُ في الدلالات العلمية لهذه الآيات أصبحت سهلة الحفظ ولم أعد أخطئ في ترتيبها.
فالآية الأولى (وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا) هذه الآية تتحدث عن خلق السموات السبع فهي شديدة البناء ومحكمة، ثم يأتي الحديث عن السراج الوهاج وهو الشمس، لأن الشمس قد ثبُت يقيناً أنها عبارة عن فرن نووي ملتهب يحرق الوقود النووي ويبث الحرارة والضوء تماماً مثل السراج الذي كان القدماء يستخدمونه في الإضاءة.

ثم يأتي ذكر المعصرات وهي الغيوم حيث ينزل الله منها المطر الغزير، وهنا توجد لفتة علمية رائعة، فالشمس هي التي تبخر ماء البحر أولاً ثم يتكثف هذا الماء على شكل غيوم وينزل المطر، ولذلك ذكر الله الشمس أولاً ثم المطر ثانياً: (سِرَاجًا وَهَّاجًا) ثم (مَاءً ثَجَّاجًا) وهذا الترتيب مطابق للواقع العلمي، ولذلك لم يعد هنالك أي احتمال للخطأ في ترتيب هذه الآيات، كذلك فإن هذا الفهم العميق للآيات يسَّر لنا الحفظ وعدم النسيان.

ولذلك يمكنني أن أقول لكم إخوتي وأخواتي: إن أفضل أسلوب لحفظ القرآن وعدم نسيانه وتثبيته هو أن نفهم هذه الآيات بعمق أكبر، وكلما فهمنا الآيات أكثر ازددنا إيماناً بهذه الآيات وازددنا حفظاً لها.

سنتناول في الحلقة المقبلة

مرحلة تثبيت الحفظ من المصحف مع مثال عملي من سورة النمل
التطبيق العملي للحفظ

والله من وراء القصد وهو الموفق لما يحبه ويرضاه
وتقبل الله عبادات الصائمين وطاعات الطائعين
لا تنوسنا من صالح دعائكم


،،//،، اللهم أسألك الزهـد في كل ما يبعــدني عنك ،،//،،

قال ابن مسعود رضى الله عنه :
~ ماندمت على شئ ندمى على يوم غربت شمسه ، نقص فيه أجلى ولم يزد فيه عملى ~




  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 15-02-2008, 12:34 AM   #19 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة 'زهـد' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2007
الإقامة: مع الطيور المهاجرة
المشاركات: 3,422
معلومات إضافية
السمعة: 7257832
المستوى: زهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: زهـد غير متصل
الرسالة الشخصية
إتق الله حيثمــا كنت
افتراضي رد: كتاب طريقة إبداعية لحفظ القرآن الكريم

كيف أحفظ سورة من القرآن؟


تعتمد الطريقة الجديدة في الحفظ على ثلاثة مراحل:

1- مرحلة سماع القرآن المرتل.

2- مرحلة التفهم والتدبر والتعمق في الكلام الذي نسمعه.

3- مرحلة تثبيت الحفظ من المصحف.

تناولنا فيما سبق أهمية سماع القرآن، والاستماع إلى القرآن له الأثر الأكبر في الحفظ الطويل الأمد. وهذه الطريقة ليست جديدة أو مبتكرة بل هي طريقة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم!
فقد كان الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم يحفظ القرآن بسماعه من جبريل عليه السلام، إذن المرحلة الأولى هي الاستماع وتكرار هذه العملية.

مرحلة تفهم وتدبر والتعمق في الكلام الذي نسمعه

المرحلة الثانية وهي مرحلة مهمة جداً في تسهيل عملية الحفظ وجعلها عملية مشوقة وممتعة، فعندما تتدبر ما سمعته من آيات القرآن وتفهم هذه الآيات بشكل جيد، فإن ذلك سيرسخ هذه الآيات في ذاكرتك لوقت أطول، وسوف تكتشف أشياء جديدة في دلالات الآيات.

ولكن كيف نتدبر القرآن؟ والله تعالى يقول: (أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا) [محمد: 24]. إن الذي يتأمل هذه الآية يدرك على الفور أن كل من لا يتدبّر القرآن فهو مقفل القلب، وكأن هنالك أقفالاً على قلبه المغلق أمام كلام الله تعالى، نسأل الله تعالى ألا نكون منهم.


إن أفضل طريقة لتثبيت الحفظ هي أن تفهم ما قرأته، وسوف أضرب لك مثلاً على ذلك. في سورة النبأ كنتُ غالباً ما أنسى ترتيب الآيات في المقطع الأول من السورة وهو قوله تعالى في أول 16 آية من هذه السورة:

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ (1)
عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ (2)
الَّذِي هُمْ فِيهِ مُخْتَلِفُونَ (3)
كَلَّا سَيَعْلَمُونَ (4)
ثُمَّ كَلَّا سَيَعْلَمُونَ (5)
أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا (6)
وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا (7)
وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًا (8)
وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا (9)
وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا (10)
وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا (11)
وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا (12)
وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا (13)
وَأَنْزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَاءً ثَجَّاجًا (14)
لِنُخْرِجَ بِهِ حَبًّا وَنَبَاتًا (15)
وَجَنَّاتٍ أَلْفَافًا) [النبأ: 1-16].

فقد كنتُ أقرأ هذا المقطع من السورة عن ظهر قلب ثم إذا وصلتُ إلى قوله تعالى:

وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا (9)
وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا (10)
وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا (11)

كنتُ أخطئ في تسلسل هذه الآيات بسبب تشابهها، ولكن عندما تعمقت في المعنى اللغوي لها أدركتُ أن هنالك تسلسلاً علمياً دقيقاً لهذه الآيات!

فنجد أن النوم يُذكر أولاً ثم الليل ثم النهار، لماذا؟ لأن النوم من الممكن أن يكون في النهار أو في الليل، فالإنسان ينام في الليل وقد ينام في النهار، وهو آية عظيمة من آيات الله ونعمة كبيرة، ثم تأتي بعدها نعمة الليل ثم نعمة النهار، وقد تقدم ذكر الليل على النهار لأن الليل هو الأصل، وغالباً في القرآن يأتي الليل أولاً، أي يأتي ذكر الليل قبل ذكر النهار، وهكذا أصبح ترتيب الآيات الثلاث كما يلي: النوم – الليل – النهار، وأصبحتُ لا أخطئ أبداً في تلاوة هذه الآيات وذلك بسب ربط معنى هذه الآيات بالحقائق العلمية.

كذلك كنتُ أخطئ في ترتيب هذه الآيات أيضاً:

وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا (12)
وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا (13)
وَأَنْزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَاءً ثَجَّاجًا (14)

فكنتُ أحياناً لا أعرف ما هي الآية التي سأقرؤها أولاً وما هي الآية التالية، ولكن عندما تعمقتُ في الدلالات العلمية لهذه الآيات أصبحت سهلة الحفظ ولم أعد أخطئ في ترتيبها.
فالآية الأولى (وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا) هذه الآية تتحدث عن خلق السموات السبع فهي شديدة البناء ومحكمة، ثم يأتي الحديث عن السراج الوهاج وهو الشمس، لأن الشمس قد ثبُت يقيناً أنها عبارة عن فرن نووي ملتهب يحرق الوقود النووي ويبث الحرارة والضوء تماماً مثل السراج الذي كان القدماء يستخدمونه في الإضاءة.

ثم يأتي ذكر المعصرات وهي الغيوم حيث ينزل الله منها المطر الغزير، وهنا توجد لفتة علمية رائعة، فالشمس هي التي تبخر ماء البحر أولاً ثم يتكثف هذا الماء على شكل غيوم وينزل المطر، ولذلك ذكر الله الشمس أولاً ثم المطر ثانياً: (سِرَاجًا وَهَّاجًا) ثم (مَاءً ثَجَّاجًا) وهذا الترتيب مطابق للواقع العلمي، ولذلك لم يعد هنالك أي احتمال للخطأ في ترتيب هذه الآيات، كذلك فإن هذا الفهم العميق للآيات يسَّر لنا الحفظ وعدم النسيان.

ولذلك يمكنني أن أقول لكم إخوتي وأخواتي: إن أفضل أسلوب لحفظ القرآن وعدم نسيانه وتثبيته هو أن نفهم هذه الآيات بعمق أكبر، وكلما فهمنا الآيات أكثر ازددنا إيماناً بهذه الآيات وازددنا حفظاً لها.

سنتناول في الحلقة المقبلة

مرحلة تثبيت الحفظ من المصحف مع مثال عملي من سورة النمل
التطبيق العملي للحفظ

والله من وراء القصد وهو الموفق لما يحبه ويرضاه
وتقبل الله عبادات الصائمين وطاعات الطائعين
لا تنوسنا من صالح دعائكم


،،//،، اللهم أسألك الزهـد في كل ما يبعــدني عنك ،،//،،

قال ابن مسعود رضى الله عنه :
~ ماندمت على شئ ندمى على يوم غربت شمسه ، نقص فيه أجلى ولم يزد فيه عملى ~




  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 15-02-2008, 08:19 PM   #20 (permalink)
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي رد: كتاب طريقة إبداعية لحفظ القرآن الكريم

ان كلمة رائعة لا تفيك حقك كاملا على هذا الموضوع الاكثر من قيم وما له من اثر جميل في حياتنا

من واقع تجربتي في حفظ القران فكأنك تكتبين ما حدث معي خطوة بخطوة وكأنك تكتبين بقلمي

كثيرا ما تضايقني جملة من اي شخص عندما تدله على حفظ القران فيقول لا استطيع الحفظ وكلما احفظ اية انساها فلذلك لن احفظه

يا الله 0000كيف ختم على قلبه واغلقه بمفتاح 00لو اراد حفظ قصة يستغيب بها احد او اغنية او شعر فما اسرعه لحفظها وما احلى استسهاله لها
اما حفظ القران فيصوره لنفسه كانه طلاسم يعجز عن فهمها

من واقع خبرتي اقول 00ليس هناك اجمل ولا احلى ولا افضل من حفظ القران فكم هو صعب في البداية ولكنه يصبح اروع واسهل بعد البداية وهي جزء واحد فقط تستصعبه ثم يسهل الباقي
كلما اقبلنا على كلام الله برغبة وحب كلما تعمق حبنا له وحب الله لنا وكلما اصبح اجمل احساس تقضيه مع كلام الله
صدقوني اخوتي ان للقران مذاقا وطعما واحساسا ولا اروع يغنيك عن اي احساس او متعة اخرى

بارك الله فيك اختي فايزة وارجو لك الاستمرارية والمداومة على اكمال هذه المسيرة الطيبة بين افياء كلام الله
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
كيف تبرمج عقلك اللاوعي لحفظ القرآن الكريم؟ +[ المتميزة ]+ المنبر الإسلامي 13 30-11-2007 04:42 PM
طريقة جميلة وسهلة لحفظ القران الكريم vip_girl المنبر الإسلامي 3 17-04-2007 02:01 PM
برنامج ميسر لحفظ القرآن الكريم stop المنبر الإسلامي 1 16-11-2006 07:44 PM
[حمل المادة العلمية للإصدار الجديد د يحيى الغوثاني (( وسائل إبداعية في حفظ القرآن )) almomanablah المنبر الإسلامي 1 13-10-2006 05:23 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 08:44 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net