المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > المنبر الإسلامي

المنبر الإسلامي فلولا إسلامنا ما كان تميزنا ، فهذه وسيلتك نحو فكر إسلامي متميز

اضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 24-01-2008, 09:36 PM
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jan 2008
المشاركات: 10
معلومات إضافية
السمعة: 100
المستوى: نور الهدى5 will become famous soon enoughنور الهدى5 will become famous soon enough
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: نور الهدى5 غير متصل
افتراضي ما أروعها ! .. وما أعظمها ! .. وما أصفاها ! ..

الســـــــلام عليكــــم ورحمــــة الله وبركاته ..





يقول الله تبارك وتعالى " فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخواناً "


هي نعمة وما أعظمها من نعمة .. وما أكبرها من نعمة .. نعمة لن نؤدي حق شكرها ولو تمرغت جباهنا في التراب شكرا لربنا وخالقنا المنان الوهاب .





هي الأخوة في الله


ماأجمل أن تعيش الحياة بين أهلك وإخوانك وأصدقائك وأحبائك ،، بل وما أجمل أن تُرزق من كل هؤلاء بصفيّ وأخ و خليل يؤنسك وتؤنسه .. يفهمك وتفهمه .. ينصحك وتنصحه .. يأخذ بيدك إذا وقعت ويُرشدك
تراه معك في الرخاء والبلاء .. يملك قلبا صافيا .. وروحا طيبة .. منبعها حبه وأخوته لك في الله .


قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : عليك بإخوان الصدق فإنهم زينة في الرخاء وعُدة في البلاء .





ولما كانت الأخوة في الله امتزاج روح بروح ،و تصافح قلب مع قلب … ولما كانت صفة ممزوجه
بالإيمان ، مقرونة بالتقوى فقد جعل الله لها من الكرامة والفضل و علو المنزلة … ما يدفع المسلمين إلى استشراقها ، و الحرص عليها ، والسير في رياضها ، والتنسم من عبيرها.


فعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إن من عباد الله لأناسا ما هم أنبياء ولا شهداء يغبطهم الأنبياء و الشهداء بمكانتهم من الله .فقالوا: يا رسول الله تخبرنا من هم ؟ قال : قوم تحابوا بينهم على غير أرحام بينهم ، ولا أموال يتعاطونها ، فوالله إن وجوههم لنور ، وإنهم لعلى نور ، لا يخافون إذا خاف الناس ولا يحزنوا إذا حزنوا ، ثم قرأ : ( ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم و لا هم يحزنون).





هل نظرتم إلى المعنى المضــــيء في هذا الحديث ؟؟ انظروا


انظروا إلى علو مكانة الأنبياء في الجنة وكرامة الشهيد عند الله .. كل هؤلاء على الرغم من سمو قدرهم إلا أنهم يغبطون المتآخين في الله .. المتحابين في الله على مكانتهم عند الله.. سبحانك ربي ما أكرمك !!


و قال أبو إدريس الخولاني لمعاذ: إني أحبك في الله ، قال : أبشر ثم أبشر فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( ينصب لطائفة من الناس كراسي حول العرش يوم القيامة ، وجوههم كالقمر ليلة البدر ، يفزع الناس و هم لا يفزعون ويخاف الناس و هم لا يخافون و هم أولياء الله الذين لا خوف عليهم و لا هم يحزنون ، فقيل من هم يا رسول الله ؟ قال: هم المتحابون في الله تعالى).


يا الله .... ما أعظمها من نعمة !!





انتظروا لم ننتهي من الكرامات بعد ،، انظروا ما أعظم هذه الكرامه .. انظروا :


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : أن رجلا زار أخا له في قرية أخرى فأرصد الله تعالى على مرصدته ملكا فلما أتى عليه قال: أين تريد ؟ قال: أريد أخا لي في هذه القرية ، فقال: هل لك عليه من نعمة تربّها عليه ؟ فقال : لا ،، غير أني أحببته في الله تعالى ، فقال الملك: فإني رسول الله إليك بأن الله قد أحبك كما أحببته فيه


الله أكبر .. أبسبب شخص واحد أنال محبة الله !! الله أكبر .. يا لها من نعمة





أُحب إخوان صدق أناخوا ركابهم ببيوت الله ،، وعكفوا قلوبهم على كتاب الله ،، وأسبلوا دموعهم من خشية الله ،، ما زالوا إلى المعالي يتسابقون ،، وفي مصابيح الهداية يشرقون ،، سمو وارتقاء ،، وخلق ونقاء ومحبة تزداد في كل لقاء .. ومنبع هذا كله الأخوة الصـــــــافية أساسها الحب في الله .


قال رجل لداوود الطائي : أوصني . فقال : اصحب أهل التقوى فإنهم أيسر أهل الدنيا عليك مؤونة وأكثرهم لك معونة


إنها نعمة الأخوة


يجعلها عمر بن الخطاب رضي الله عنه أثمن منحة ربانية للعبد من بعد نعمة الإسلام فيقول:


ما أعطي عبد بعد الإسلام خيرا من أخ صالح ، فإذا رأى أحدكم ودا من أخيه فليتمسك به


و يسميها التابعي مالك بن دينار "روح الدنيا" فيقول:


لم يبق من روح الدنيا الا ثلاثة:
لــقـــاء الإخــــــــــوان
و التهــــجــــــد بالقـــــرآن
و بيــــت خـــــال يـــذكــــر اللــــه فيـــه





يا له من دين لا تحده حدود الأرض ،، دين تقاربت فيه البلدان ،، والتقى الشمال بالـجنوب حتى تآلفت الأرواح وتصافحت القلوب ..


أبعد هذا كله أطيق المضي في الطريق وحيدا ؟؟!! لااااااا ثم لااااااا


سأظل أبحث عن خليل ومعين لي في ديني ودنياي ورفيقي في آخرتي .. يدي بيده .. والعهد عندي انا .. أن لا أتركها حتى نكون سويا تحت ظل عرش الله ..


فاللهم ارزقنا صحبة الصالحين .. ومرافقة خير الأنبياء والمرسلين












اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 24-01-2008, 09:48 PM   #2 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'جزء من حلم' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2005
الإقامة: على الشباك
المشاركات: 12,330
معلومات إضافية
السمعة: 78923549
المستوى: جزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: جزء من حلم غير متصل
الرسالة الشخصية
أوثق غضبك بسلسلة الحلم , فإنه كلب إن أفلت أتلف. _ابن القيم_
افتراضي رد: ما أروعها ! .. وما أعظمها ! .. وما أصفاها ! ..

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : نور الهدى5 مشاهدة المشاركة
سأظل أبحث عن خليل ومعين لي في ديني ودنياي ورفيقي في آخرتي .. يدي بيده .. والعهد عندي انا .. أن لا أتركها حتى نكون سويا تحت ظل عرش الله ..
فاللهم ارزقنا صحبة الصالحين .. ومرافقة خير الأنبياء والمرسلين


جزاكِ الله خير يا أختنا نور الهدى 5

موضوع جميل ومعاني أجمل ..

إلهي يوفقك ويحفظك دنيا وآخرهـ

,,/,, وشكراً جزيلاً لكِ من القلب بل من أعماقه ,,/,,

وأسمحي لي أن أضع هنا هذه الأنشودة :

هـــــنـــــــا

,,/,,
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 25-01-2008, 02:34 AM   #3 (permalink)
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jan 2008
المشاركات: 10
معلومات إضافية
السمعة: 100
المستوى: نور الهدى5 will become famous soon enoughنور الهدى5 will become famous soon enough
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: نور الهدى5 غير متصل
افتراضي رد: ما أروعها ! .. وما أعظمها ! .. وما أصفاها ! ..

اخى الفاضل جزاك الله خيرا على هذة الانشودة الرائعة
اسأل الله ان يجعلها فى ميزان حسناتك

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 26-01-2008, 11:30 AM   #4 (permalink)
مشرفة المنبر الإسلامي

 
tab
صورة 'ارين' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: May 2007
الإقامة: من ارض الخير
المشاركات: 1,299
معلومات إضافية
السمعة: 269460
المستوى: ارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond reputeارين has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ارين غير متصل
المزاج: أقند راسي
الرسالة الشخصية
كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل
افتراضي رد: ما أروعها ! .. وما أعظمها ! .. وما أصفاها ! ..


الأخوة في الله شيء عظيم يتقرب المسلم فيه إلى ربه والأخوة هي اللبنة التي يبنى عليها المجتمع المسلم وتشد بعضه بعض حتى تراه مجتمع قوي ومتين في مواجهت الصعاب وهي الأخوة الصحيحة التي ينبغي أن تبنى عليها العلاقات بين المسلمين وهي المنزلة التي يحبها الله :- {انما المؤمنون اخوة } وفي الأخوة تجد حلاوة ولذة الإيمان وعن انس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الايمان: (ان يكون الله ورسوله احب اليه مما سواهما وان يحب المرء لايحبه الا لله وان يكره أن يعود إلى الكفر بعد اذ انقذه الله منه كما يكره ان يلقى في النار) (متفق عليه)..
والمرء مع من أحب .. يحشر معه و احبهما الى الله اشدهما حبا لصاحبه: عن ابي الدرداء رضي الله عنه يرفعه قال: (ما من رجلين تحابا في الله الا كان احبهما الى الله اشدهما حبا لصاحبه).. (رواه الطبراني
الرسول صلى الله عليه وسلم حين عزمه على الهجرة أتخذا له صاحب وخليل وهو أبا بكر الصديق رضي الله عنه .. وحين دخل الرسول صلى الله عليه وسلم المدينة أول شيء فعله قبل الدعوة إلى دين الله آخا بين الأوس والخزرج وجعل بينهما المودة والمحبة حتى بلغ الحال بهم إثار بعضهم بعض....
يا لها من حلاوة تلك الأخوة .. جعلني الله وإياك ممن يجتمعون في محبة الله وأن يظلنا تحت ظل عرشه يوم لا ظلة إلا ظلة .. وجزاك المولى عظيم الجنان ودمتي بحفظه.

C:\Documents and Settings\user\Desktop\الزادنسخ.jpg
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 26-01-2008, 12:14 PM   #5 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'جزء من حلم' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2005
الإقامة: على الشباك
المشاركات: 12,330
معلومات إضافية
السمعة: 78923549
المستوى: جزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: جزء من حلم غير متصل
الرسالة الشخصية
أوثق غضبك بسلسلة الحلم , فإنه كلب إن أفلت أتلف. _ابن القيم_
افتراضي رد: ما أروعها ! .. وما أعظمها ! .. وما أصفاها ! ..


اختي نور الهدى 5

آسف على العودة

_سامحيني _


المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : اريين مشاهدة المشاركة

الأخوة في الله شيء عظيم يتقرب المسلم فيه إلى ربه والأخوة هي اللبنة التي يبنى عليها المجتمع المسلم وتشد بعضه بعض حتى تراه مجتمع قوي ومتين في مواجهت الصعاب وهي الأخوة الصحيحة التي ينبغي أن تبنى عليها العلاقات بين المسلمين وهي المنزلة التي يحبها الله :- {انما المؤمنون اخوة } وفي الأخوة تجد حلاوة ولذة الإيمان وعن انس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الايمان: (ان يكون الله ورسوله احب اليه مما سواهما وان يحب المرء لايحبه الا لله وان يكره أن يعود إلى الكفر بعد اذ انقذه الله منه كما يكره ان يلقى في النار) (متفق عليه)..
والمرء مع من أحب .. يحشر معه و احبهما الى الله اشدهما حبا لصاحبه: عن ابي الدرداء رضي الله عنه يرفعه قال: (ما من رجلين تحابا في الله الا كان احبهما الى الله اشدهما حبا لصاحبه).. (رواه الطبراني
الرسول صلى الله عليه وسلم حين عزمه على الهجرة أتخذا له صاحب وخليل وهو أبا بكر الصديق رضي الله عنه .. وحين دخل الرسول صلى الله عليه وسلم المدينة أول شيء فعله قبل الدعوة إلى دين الله آخا بين الأوس والخزرج وجعل بينهما المودة والمحبة حتى بلغ الحال بهم إثار بعضهم بعض....
يا لها من حلاوة تلك الأخوة .. جعلني الله وإياك ممن يجتمعون في محبة الله وأن يظلنا تحت ظل عرشه يوم لا ظلة إلا ظلة .. وجزاك المولى عظيم الجنان ودمتي بحفظه.
أختي اريـيــن

جزاكِ ربي الجنان .. وزاد في قلبكِ الإيمان

,,/,, شكراً لكِ ,,/,
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 26-01-2008, 12:58 PM   #6 (permalink)
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jan 2008
المشاركات: 6
معلومات إضافية
السمعة: 100
المستوى: تسبيح الليل will become famous soon enoughتسبيح الليل will become famous soon enough
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: تسبيح الليل غير متصل
افتراضي رد: ما أروعها ! .. وما أعظمها ! .. وما أصفاها ! ..

ما احلى اخوة الاسلام
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 11:50 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net