المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 05-12-2007, 06:19 PM
tab
صورة 'عصري فياض' الرمزية
.+[ متميز فعّال ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jul 2007
الإقامة: مخيم جنين /فلسطين
المشاركات: 45
معلومات إضافية
السمعة: 1374591
المستوى: عصري فياض has a reputation beyond reputeعصري فياض has a reputation beyond reputeعصري فياض has a reputation beyond reputeعصري فياض has a reputation beyond reputeعصري فياض has a reputation beyond reputeعصري فياض has a reputation beyond reputeعصري فياض has a reputation beyond reputeعصري فياض has a reputation beyond reputeعصري فياض has a reputation beyond reputeعصري فياض has a reputation beyond reputeعصري فياض has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: عصري فياض غير متصل
قصة قصيرة في ظل التكبيرات

في ظل التكبيرات
على اطراف تلك المدينة ،زرعت سنة الحياة قبورا آدمية ، وزرع ظلم الانسان أكواخا فوقها ،تضم اسراً نخرها الفقر المدقع ، وكساها العدم وغمرتها الحاجة والعوز،أيامها إنتظار خانق ،أملها مات او كاد ، أسر قذفت بها المدينة الكبيرة غلى المدافن وكأنها تقول لهم ...... أسرعوا بالموت.
من بين مسالك ضيقة خرج احمد ،ذلك الصبي ذو الوجه الشاحب والقدمين الحافيتين،كان صورة لأحد افراد العائلات التي تجاور الموت،مشى بخطوات مهتزة، وأنامله تحتضن قارورة الحليب،وبضع دراهم ... تتهادى خطاه صوب إحدى البقالات،يدخلها ويخرج منها بعد هنيهات،دون جديد ... فالقارورة فارغة كفراغ الثغر من الابتسامة ، والذهن خالٍِِ إلا من صورة أخته التي ما إنفكت تبكي لشدة الجوع...، وتتلاطم في نفسه أحلامه المحطمة التي نسفتها كلمات أمه التي قالت له قبل أن ينطلق ..... لم أحصل على شيء
هذه الكلمات الثقيلة خلّفت في نفسه تساؤلات طفولية.... لماذا لم تحصل على شيء وقد عملت بجد ونشاط في الأيام الأخيرة لتنال أجرا تواجه به متطلبات العيد ؟
ينقطع تفكيره عندما يرى بقالة ،فتسكن نفسه قليلا بعد أن ظن انه وجد مأربه،دخل البقالة لدقائق ،لكنه خرج في وضع أسوء مما كان عليه،الخيبة والفشل يلفان شعوره،فيتابع السير نحو المدينة والغروب يقترب بإقتراب الشمس الى غمدها .
دخل أحمد المدينة وقد حل الظلام ،وإنطلقت تكبيرات وتهليلات تعانق عنان السماء وتعلن للملأ أن ألعيد غدا.........وتحت ظل هذه التكبيرات أناس كثيرون في حركة ونشاط دائبون في جمع حوائجهم،يدخلون الحوانيت والمعارض فارغيين، ويخرجون محملين فرحين ،لوائح عرض زجاجية تحوي من الألبسة والأقمشة ما تطيب لها الانفس وتلذ لها العيون.... صبية في عمر احمد، يلهون بألالعاب النارية..... أمهات داخل الحوانيت تخلع عن ابنائها القديم، ويلبسنهم ما جد وجمل ... آباء تنفتح محافظهم السمينة ولا تقفل إلا وقد نحلت ...في ظل ذلك من مظاهر دسمة في جمالها ورونقعا وشفافيتها ...... تاه أحمد ونسي نفسه وما جاء من أجله،ولم تتحمل مشاعره المقهورة هذا الحرمان ،فخدشت أحاسيسة البريئة وسالت العبرات على وجنتيه.....كانت دموعه عنوانا صارخا لعواطفه المتأججة المتصاعدة كأنها غيوم متراكمة متسارعة تتكاتف فينطلق منها بريق باهر يرسم سؤلا راعدا... لماذا لا أملك مثلهم ؟؟
لو اني اعرف سلطان المال لقتلته.
وفجأة......... تتراى له من بعيد أضواء براقة مزركشة تخطف العين... تحرك في نفسه الفضول ...خطى نحو تلك الأضواء الساطعة...دقائق كان يقف أمام ملهى ليلي...رسم على لوحته الخارجية ،صورة لراقصة جسدها الشبه عار مثني على شكل هلال... قرر أن يدخل ... ،وبعد حركات برجليه المنهكتين ،أصبح داخل القاعة الفارهة الواسعة ،انها غاية في الجمال والابداع والتكلفة، ...على مقاعد فاخرة جلس رجاء ونساء،بدا عليهم الثراء والبذخ والترف، أمامهمة طاولات تزدحم بزجاجات وكؤوس،أعينهم تلاحق جسدا شبه عار يتمايل على وقع الاحان متلاحقة كأفعى ،جسد حي لتلك الصورة التي رآها في الخارج ....الجميع يحيي تلك الافعى بإبتسامة الاعجاب إلا أحدهم ... فقد وقف وإستل من جيبه رزمة من الأواق النقدية وألقى بها فوق تلك الراقصة ،فتطايرت تلك الأوراق ببطء على الارض ،عندها صعق أحمد ،ووقف بحركة لا شعورية وإندفع نحو الأرض المحيطة بالراقصة يغرف من المال المتساقط ....فحمل منها بين صدره وذراعيه عشرات الااوراق النقدية وإنطلق مسرعا نحو الخارج....لكن حراس الملهى لحقوا به ...... أحمد بخطواته يشق الرصيف،وبين كل خطوة وخطوة صورة لاحد من افراد اسرته البؤساء الذين ينتظرون "خاتم سليمان " وها هو قد جاء ...... الحراس يقتربون منه أكثر فأكثر ..... ينعطف أحمد هاربا الى الجانب الاخر من الشارع ، وقبل أن يصل الطرف الآخر يلفه القدر الذي تربص له بين عجلات تلك الشاحنة التي قذفته بعيدا،فتطايرت منه جملة النقود ،وتدحرجت القاروة البلاستيلكية موشحة بالدم الاحمر،فعلت روحه الى بارئها ترافقها تكبيرات العيد .


اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 05-12-2007, 07:34 PM   #2 (permalink)
.+[ متميز نـابغة ]+.

 
tab
صورة 'صدى البكاء' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Oct 2006
الإقامة: في قلوب الباكية
العمر: 24
المشاركات: 567
معلومات إضافية
السمعة: 2776587
المستوى: صدى البكاء has a reputation beyond reputeصدى البكاء has a reputation beyond reputeصدى البكاء has a reputation beyond reputeصدى البكاء has a reputation beyond reputeصدى البكاء has a reputation beyond reputeصدى البكاء has a reputation beyond reputeصدى البكاء has a reputation beyond reputeصدى البكاء has a reputation beyond reputeصدى البكاء has a reputation beyond reputeصدى البكاء has a reputation beyond reputeصدى البكاء has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: صدى البكاء غير متصل
المزاج: ?????
افتراضي رد: قصة قصيرة في ظل التكبيرات

.شكرا لك اخي
بحق احزنتني ******* سلمت يداك


  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 06-12-2007, 11:31 AM   #3 (permalink)
English section *********

 
tab
صورة 'hamid eddin' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Mar 2005
المشاركات: 1,996
معلومات إضافية
السمعة: 3527185
المستوى: hamid eddin has a reputation beyond reputehamid eddin has a reputation beyond reputehamid eddin has a reputation beyond reputehamid eddin has a reputation beyond reputehamid eddin has a reputation beyond reputehamid eddin has a reputation beyond reputehamid eddin has a reputation beyond reputehamid eddin has a reputation beyond reputehamid eddin has a reputation beyond reputehamid eddin has a reputation beyond reputehamid eddin has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: hamid eddin غير متصل
افتراضي رد: قصة قصيرة في ظل التكبيرات

شكرا لك اخي الكريم

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 10-12-2007, 07:27 PM   #4 (permalink)
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي رد: قصة قصيرة في ظل التكبيرات

الله 0000كم هو مؤلم ان ترى طفلا يبكي بصمت 000فكيف اذا رايت الحزن في عينيه والخوف من المجهول 0

قصة موجعة للقلب ومؤلمة بحق 000
صدق سيدنا علي كرم الله وجهه حين قال " لو كان الفقر رجلا لقتلته " فكيف بنا ونحن نراه وبجانبه التخمة والفحش في الثراء ومما يزيد الامر سوء ان رافق الفحش قسوة وغلظة وقلبا كالصخر

تحياتي لك
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 22-12-2007, 08:20 AM   #5 (permalink)
.+[ متميز جديد ]+.

 
tab
صورة 'السديم' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Dec 2007
المشاركات: 13
معلومات إضافية
السمعة: 2458
المستوى: السديم has a reputation beyond reputeالسديم has a reputation beyond reputeالسديم has a reputation beyond reputeالسديم has a reputation beyond reputeالسديم has a reputation beyond reputeالسديم has a reputation beyond reputeالسديم has a reputation beyond reputeالسديم has a reputation beyond reputeالسديم has a reputation beyond reputeالسديم has a reputation beyond reputeالسديم has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: السديم غير متصل
افتراضي رد: قصة قصيرة في ظل التكبيرات

جميل ما كتبت أ/عصري..
أسأل الله أن يجيرنا من الفقر
وأن يسخرنا لخدمة المحتاجين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 05-01-2008, 03:53 PM   #6 (permalink)
عضو موقوف

 
تاريخ الإنضمام: Jan 2008
المشاركات: 20
معلومات إضافية
السمعة: 100
المستوى: المواطن will become famous soon enoughالمواطن will become famous soon enough
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: المواطن غير متصل
افتراضي رد: قصة قصيرة في ظل التكبيرات

شكرا على القصة
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
قصة قصيرة بعنوان حقي فيك يا ابي عصري فياض قصة منك وقصة مني 1 28-10-2007 07:18 PM
اتجاهات......... قصة قصيرة بحر الحياة قصة منك وقصة مني 1 31-08-2007 04:15 PM
براءة حتى البكاء! /قصة قصيرة سر الوجود قصة منك وقصة مني 7 27-08-2007 08:39 PM
( .. في درب الإرادة : قصة قصيرة .. ) نبضات رؤى قصة منك وقصة مني 1 18-05-2004 05:10 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 06:06 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net