المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 18-09-2007, 11:48 PM
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Aug 2007
المشاركات: 24
معلومات إضافية
السمعة: 100
المستوى: شامل الهيتي will become famous soon enoughشامل الهيتي will become famous soon enough
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: شامل الهيتي غير متصل
ذو القرنين ... ذلك الملك العادل

بسم الله الرحمن الرحيم
ذو القرنين الملك العادل
من المعروف ان القران الكريم مقسم الى أيمان وتاريخ واحكام شرعية , والجانب التاريخي اخذ من القران الكريم الكثير حيث سطر تاريخ الامم والشعوب , وهنا اريد ان اقف وقفة قصيرة قبل ان ادخل الى قصة ذو القرنين عن المعنى الصحيح للتاريخ , فالتاريخ هو العلم الذي يوثق الاحداث ويسجل افعال الامم بشكل سرد للاحداث فقط , اما عندما نقول ان القران الكريم اغلبه تاريخ فنننا لا نقصد المعنى المتداول للتاريخ حيث ان القران الكريم يتعامل مع الاحداث التاريخية تعاملا حيا وينقل ما يلامس حياة الناس ويركز على الاحداث التي تكون عبرة لمن يقرأه , ولمعرفة اعداء الاسلام هذا المعنى الذي تناوله القران الكريم حاولوا ابعاد هذا المعنى والتعامل مع الاحداث التي ذكرها القران الكريم تعاملا جافا غير حي فبدأ بالتركيز على امور هي لا تقدم ولا تأخر من الحدث شيء ان عرفت او جهلت ومثال ذلك قصة ذو القرنين العظيمة التي تحتوي كل كلمة منها على مدرسة كاملة للامة , فتركون معنها وركزوا على من هو ذو القرنين ؟! واين كان يعيش ؟! وهل كان عنده قصر ؟! وامور اخرى لا تسمن ولا تغني من جوع , فيجب علينا أن نقرأ التاريخ القرأني قراءة صحية والتركيز على المطلوب من ذكر القصة وليست تفاصيل هامشية للقصة .
وابدأ بقصة ذو القرنين ذلك الملك العادل ولن استطيع بهذه المقالة ان اغطي كل المعاني التي وردت في قصة ذو القرنين الا انني سأركز على جانب من جوانب القصة وابدأ من قوله تعال (فَأَتْبَعَ سَبَبًا َتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِن دُونِهِمَا قَوْمًا لَّا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَن تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا ) ان ذو القرنين كان ذو ممكلة واسعة وجيش عظيم له اول وليس له آخر وكان يطوف في مملكته فيكمل طوافه 12 عام فلنتصور كم كان حجم مملكته وحجم جيشه الجرار الذ لا يقهر.
ومن المعلوم ان الملوك عندما يسيرون فان معهم مترجمون للاماكن التي سيمرون بها لكي يستطيعوا ان يفهموا كلام اؤلاك الناس, ووصل ذو القرنين الى تلك القرية التي يعيشوها اناس فقراء يعيشون عند التقاء سلسة من الجبال الا ان هناك فتحة بين جبيلين وهم يعيشون على احد جنبي تلك الفتحة , ليس لهم حول ولا قوة يدفعون بها هجوم اقوام ياجوج ومأجوج الذين يأتون عليهم من من خلف الجبال مستغلين الفتحة التي بين الجبال فيقتحمون عليهم بيوتهم ويأخذون ما ما عندهم من قوت قد جمعوه في سنين وهكذا العملية مستمرة معهم , ثم يصل ذو القرنين الملك العادل الى تلك القرية ليجد نفسه ومترجميه لا يفهمون لغة تلك الاقوام وهنا اللفتة القرأنية العظيمة هنا المقصد من ذكر ان ذو القرنين لم يفهم على كلامهم , فقد كان جيش يأجوج ومأجوج يأتي اليهم فيخافونه لان جيش ظلام فظاهر الظلم يبين على جيشهم , ولكن لماذا لم يخافوا ذو القرنين مع ان معه جيش جرار يرى اوله ولا يرى اخره لماذا لم يخافوه ؟! لماذا لم يهربوا منه ؟! لماذا لم يفزعهم ؟! لانه جيش رجل مؤمن لانه جيش رجل عادل لانه جيش رجل يخاف الله فمظهر الجيش الذي يخاف الله لا يرعب من يراه بل العكس من ذلك من يراه يلتجأ اليه فارا من الظالمين والظلم , وهذا ما حصل مع ذو القرنين رغم انهم لا يستطيعون ان يتكلموا معه ولا يستطيع ذو القرنين ان يتكلم معه الا انهم عرفو انه رجل صالح يريد الخير لهم ولا يريد الشر ,عرفوه من سماته التي تدل على انه جيش رحمة وليس جيش عذاب .
بدئوا يفهمونه بالاشارة وبعض الكلمات وهذه دلالة قول الله عز وجل ( لا يكادون يفقهون قولا ) ( لا يكادون ) لانهم استطاعوا ان يفهموه بالاشارة ابو بعض الكلمات التي يفهمها ذو القرنين ان اقواما ياتون اليهم من هذه الفتحة بين الجبيلين ويأخذون ما عندهم من قوت فهم يريدون من ذو القنين ان يسد لهم هذه الفتحة لكي يتخلصوا من غزوا يأجوج ومأجوج , فكان جواب ذو القرنين ( قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا ) طلب منهم المعونة لسد الفتحة وكان الطلب ان ياتوا له بزبر الحديد وزبر الحديد هو الحيديد الذي على شكل لوح او ما شابه او كما لدينا اليوم ( الشيش او ما شابه ) ونستطيع ان نستشف من الاية ان هذه النوعية من المعادن كانت متوفرة بهذا الشكل في تلك المناطق .
يدأ ذو القرنين يضع زبر الحديد واحدة فوق الأخرى حتى وصل الى اعلى الجبلين أمرهم ان يوقدوا النار تحت الحديد لكي يكون حارا و يجعلون النحاس في أوني كبيرة ويذوبونها وهذا مقصد قوله تعال (حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا ) فأخذ النحاس المذاب وبدأ يسكبوه على الحديد الحار .
وبعد اكمل العملية برد الناحاس على الحيد حتى اصبح جدارا كبيرا لا يستطيع احد ان يثقبه ولا ان يعتليه من فوقه وهذا مصد قوله تعالى : (فَمَا اسْطَاعُوا أَن يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا ) كمل العمل الشاق ونسال سؤلا لماذا لم يتدخل الجيش في بنائه ونستطيع القول ان ذو القرنين اراد ان يشركهم بالعمل لكي لا يشعرهم انهم غير نافعين وهذا فعل القادة العظماء مع شعوبهم واما الجيش فبقى على الحد كي يرد أي هجوم من يأجوج ومأجوج يريدون منه منع بناء الجدار .
أنها ذو القرنين العمل ووقف امام ذلك العمل الكبير , الكبير جدا , وعادة الملوك عندما يعملون عما كبيرا تجدهم يكتوبن اسمائهم على كل مكان فيه لكي يخلد اسم الملك الذي بناه , يا ترى هل فعل ذو القرنين ذلك ؟! ابدا انه الملك العادل انه الملك المؤمن انه الملك الذي يخاف الله انه الملك الذي يعلم ان قوته من الله وان ليس له منها شيء الملك الذي يعمل لأخرته ولا يعمل لدنياه , وقف امام البناء العظيم ليعلن لكل الناس ان ليس له فضل في ذلك وان الفضل في كل شي لله وحده , قالها وليت الملوك يوقولونها لمرة واحدة , قالها مدوية بأعلى صوته (قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي ) .
اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
الملك العادل نور الدين زنكي ... hedaya المنبر العام 2 14-09-2006 12:41 PM
مَن مَال إلى الدُنيا - أبو عبد الملك شروق منبر الصوتيات والمرئيات 3 27-07-2006 09:47 PM
تفضل رقم (( الملك))!! الأسمر المنبر العام 0 08-12-2005 01:14 PM
الملك لله..والتمكين بيد الله المشروع المتميز المنبر الإسلامي 2 24-11-2004 08:53 AM
( .. زينت لي .. جديد أبو عبد الملك .. ) نبضات رؤى منبر الصوتيات والمرئيات 1 11-01-2004 04:36 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 07:03 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net