المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 17-09-2007, 11:57 PM
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Aug 2007
المشاركات: 24
معلومات إضافية
السمعة: 100
المستوى: شامل الهيتي will become famous soon enoughشامل الهيتي will become famous soon enough
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: شامل الهيتي غير متصل
الطغيان المالي ... دمار الامة



بسم الله الرحمن الرحيم
الطغيان هو تجاوز الحد في كل شيء والطغيان انواع واشكال منها الطغيان السياسي والطغيان العسكري والطغيان المالي
وتناول القران الكريم كل هذه الأنواع من الطغيان واخذ نماذج من كل نوع ففرعون قائد الطغيان السياسي وبان يقول لي ملك مصر وهمان الطغيان العسكري وقارون الطغيان المالي ووضع القران الكريم لكل طغيان نهاية وذكر نهاية فرعون وهمان وقارون
واليوم أقف مع الطغيان المالي
المال هو قوام الحياة وأسس من أساساتها ولكن عندما يكون هدفا يراد الوصول إليه فان الذي يسعى إلى هذا الهدف سيركب أي شيء ويضحي بأي شيء للوصول إلى هدفه
وما قارون الى نموذجا من هذه النماذج
فيقول الله تعالى
إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِن قَوْمِ مُوسَى فَبَغَى عَلَيْهِمْ وَآتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لَا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ
نعم كان ابن عم موسى فبغى عليهم وسنعرف في نهاية المقال كيف بغى عليهم وآتيناه من الكنوز وهنا قال الله كنوز ولم يقل أموال لان الكنز هو المال الذي لا يخرج منه الزكاة أو هو المال الذي يكون فائدته محصورة في شخص واحد ولا يتعدى إلى غيره من المجتمع , ما ان مفاتيح هذه الخزائن لا يستطيع ان تحمله العصبة اولي القوة أي المجموعة من الرجال الأقوياء هم لا يستطيعون ان يحملوا المفاتيح !! اذا تخيل كم كانت خزائنه
اذ قال له قومه لا تفرح
نعم لا تفرح هذا الفرح الزائل الوهمي الذي لا يجلب لك الى الشقاء وانت تظنه سعادة الفرح الذي لا يتجاوز الخيال ولا يصل الى القلب
وهنا انبه على شيء مهم ان الانسان خلق وجبل على انه يفرح بما يأتيه من الخير ومن ظمنه المال وهذا الفرح لا يحاسب عليه ولا يترتب عليه اثم ولكن هناك فرح يقابل هذا الفرح فيجب على المسلم مثل ما يفرح بما يأتيه من مال يجب ان يكون فرحه اكبر عندما يصلي الفجر في جماعة و يحزن لما يفوته من الدنيا يجب ان يحزن اكثر على ما يفوته من صلاة جماعة وكل الاعمال الصالحة بهذا يكون متوازن فهو لا يقاوم الفطرة وليست مطلوبة منه المقاومة في فرحة بما يأتيه من الدنيا لكنه مطلوب من الفرح بالعمل الصالح اذا فعله وبحزنه اذا فاته
يروى ان عمر ابن الخطاب كانت له ارض زراعية وبينما هو يتفقدها نسى صلاة العصر جماعة فانتبه واسرع الى المسجد واذا بالمصلين يخرجون من المسجد فيلتهب صدره ويشتعل بنيران المؤمن الذي يرى في صلاة الجماعة فواتها جريمة كبيرة لا تغتفر فصاح اشهدوا ان الارض هي وقف للمسلمين
نعم الارض التي اخرت عمر ابن الخطاب عن صلاة العصر لا حاجة له فيها هذا فرح المؤمن وهذا حزنه
ان الله لا يجب الفرحين
نعم ان الله بيغض هذا النوع من الفرح الزائف الزائل الذي لا يقابله فرح بالعمل الصالح والحزن على ما يفوته من العمل الصالح
ثم يستمر قوم قارون في نصحه فيما اتاه الله فيقولون له
وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ
نعم يجب ان تبتغي فيما آتاك الله الدار الآخرة بكل ما آتاك الله ليس بالمال فقط فان لم يأتيك بالمال فقد اعطاك البصر والسمع والعقل والفكر ابتغي فيه الدار الآخرة اعطاك القوة ابتغ فيه الدار الآخرة اتاك الحكمة والوجاهة ابتغ فيها الدار الاخرة نعم كل ما آتاك ادفعه الى الآخرة لانك لا تعلم متى تغادر ما آتاك الله فتتحسر على انك لم تقدمه الى دارك الاخير ثم النصيحة الثانية ولا تبغي الفساد في الارض نعم ان الذي هدفه هو جمع المال فسيكون مفسدا في الارض لانه ان لم يفسد لن يجمع المال ما دام المال هدفه فسيغش في عمله ويكذب في تعمله والمقاولات التي يأخذها لا يتقي الله فيها ولا ينظر الى انه يعمر بلده لا لديه منطق آخر اسرق كما يسرقون واغش كما يغشون نعم الافساد في الارض عندما يكون الهدف جمع المال فقط يصاحبه الإفساد ويكون مجاورا له ومتلازما معه فلذلك في بداية الآيات وقلنا سنوضح لماذا قال الله تعالى بغى عليهم لان كان هدفه جمع المال فالبغي هو احد طرق جمع المال فبغى عليهم فتعدى على هذا وسرق هذا وكذب على هذا حتى أصبحت ثروته وكنوزه بهذا الحجم
ثم يستمرون بالنصيحة
ولا تنسى نصيبك من الدنيا

هنا المصيبة هنا الطامة الكبرى فكثير من الناس يظنون ان هذة الاية هي دلالة على ان الانسان ليس بكل شيء يبتغي الدار الآخرة بل يجب عليه ان يعطي لدنيا نصيبا من حياته مصيبة كبيرة وفهم خاطئ للآية الكريمة
المقصود من الاية ان قوم قارون يذكرونه ان لا ينسى ان نصيبه من الدنيا ايام معدودة يقولون له يا قارون ابتغ فيما آتك الله الدار الآخرة ولا تنسى ان نصيبك من الدنيا هي ايام قليلة فلا ينسيك هذا المال انك ستغادر الدنيا بعد ايام وان كانت سنين فهي ايام قلائل ما دامت تعد , لا تنسى انك ستغادر الدنيا فما فائدة ما عندك ان لم تبتغي بها الدار الآخرة
ثم تستمر الآيات
َقالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِندِي أَوَلَمْ يَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَهْلَكَ مِن قَبْلِهِ مِنَ القُرُونِ مَنْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُ قُوَّةً وَأَكْثَرُ جَمْعًا وَلَا يُسْأَلُ عَن ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ
الفتنة العظيمة والخسران المبين والميزان الخاطئ حين ما تظن ما آتاك الله من مال الا لانه يحبك كما فنت قارون قال انما اوتيته على علم عندي أي لو لم يكن الله يحبني ما آتاني هذا المال ثم يستمر القران ليذكر المؤمنين ان هذه المقايس خاطئة وانها بعيدة عن الحقيقة اولم يعلم ان الله قد اهلك من قبله من القرون من هو اشد منه قوة واكثر جمعا َقَالُوا نَحْنُ أَكْثَرُ أَمْوَالًا وَأَوْلَادًا وَمَا نَحْنُ بِمُعَذَّبِينَ
نعم هذا منطق الغافلين الذين لا يعلمون ان الله لا يعطي المال لمن يحب ويمنعه عمن لا يحب بل المال يعطيه لمن يحب ومن لا يحب ولكن الايمان لا يعطيه الا لمن يحب فوقع قارون في هذة الفتنة العظيمة التي ساقته الى غضب الله الذي أدى به الى الهلاك
نعم هذا منطق الغافلين الذين لا يعرفون الا المقاييس التي ان دل فهي تدل على انهم بعيدون كل البعد عن الميزان الحقيقي الذي يوزن به الانسان ويعلم منه قربه وبعده عن ربه ثم يختم الله الآية الكريمة انه لا يسأل عن ذنوب الذين عذبهم رغم أنهم أقوياء وأغنياء لأنه لا يسأل عما يفعل وهم يسألون لانه الحيكم والعدل واللطيف والخبير فهو لا يحتاج الى بيان ذنوبهم التي استحقوا الغداب جرائها رغم انها كثيرة ومعلومة ولكنها لفتة وتهتك بمن يريد ان يحارب الله فهو يهلكه ولا يسأل جل جلاله عن فعله
فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ فِي زِينَتِهِ قَالَ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الْحَيَاةَ الدُّنيَا يَا لَيْتَ لَنَا مِثْلَ مَا أُوتِيَ قَارُونُ إِنَّهُ لَذُو حَظٍّ عَظِيمٍ
وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَيْلَكُمْ ثَوَابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِّمَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا وَلَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الصَّابِرُونَ
فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الْأَرْضَ فَمَا كَانَ لَهُ مِن فِئَةٍ يَنصُرُونَهُ مِن دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مِنَ المُنتَصِرِينَ


ثم تستمر الايات في عرض المشهد الاخير من نهاية هذا الطاغية فذات يوم خرج على قومه في عيد لهم بزينة المفتخر والمتكبر الذي لا يؤمن بيوم الحساب وما ان رأوه الناس حتى انقسمو الى قسمين اثنين
اول قسم الذين يريدون الحياة الدنيا
انطلقو قائلين صارخين يا ليت لنا مثل ما أوتي قارون هو حال اهل الدنيا قديما وحديثنا فهم عندما يرون ذوي الدنيا تنطلق قلوبهم والسنتهم بالتمني انهم مثلهم دون النظر الى مصدر هذا المال وكيف جمعه وكيف اصبح بهذا الحال لا لا لا هو لا يفكر بذلك المهم انه يركب افخم السيارت ويضع في بيته افخم الاثاث ليتبها بها بين الناس غير ناظرا الى مصير مالك هذا المال
منطق الذين لا يعرفون قيمة قول استغفر الله لا يعرفون قيمة الحمد لله لا يعرفون قيمة صلاة الجماعة لا يعرفون قيمة صلاة التهجد لا يعلمون قيمة قراءة القران لا يعلمون قيمة الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم
لا هي لغة لا يفهمونها هم يفهمون فقط لغة انه ثري وأريد ان اكون ثري

ثم يتكلم القسم الذين أوتوا العلم ويقولون
ويلكم
نعم كلمة تعطي فظاعة ما يسمعون من قول محبي الدنيا ثم لها غطاء الرحمة ويلكم من هذا المنطق ابتعدوا عن هذا المنطق ويلكم ثواب الله خير لمن امن وعمل صالحا نعم الجنه خير مما ترون الجنة التي يقول عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم لموضع سوط في الجنة خير من الدنيا وما فيها نعم امنوا واعملوا صالحا لكي يبقى خزين لكم عندما تغادرون ما ترون من نعيم المتنعمين ثم يكمل الله عز وجل كلام الذين أوتوا العلم وكله كلام الله ولا يلقاها الا الصابرون
نعم لا يقاها الى الصابر على زخرف الحياة الدنيا نعم يصبر عندما تفتح الدنيا يصبر عندما تصبح الرشوة شي عادي لا اشمأزاز منه عندما يصبح الربا شي بسيط وهنا يقول الرسول صلى الله عليه وسلم لا اخاف عليكم الفقر هذا انت يا حبيبي وسيدي يا رسول الله انت الذي تتعوذ من الفقر انت الذي ارحم بنا من انفسنا لا تخاف علينا الفقر
نعم هو لا يخافه عندما يكون في كفة والكفة التي تقابله الدنيا مقبلة بزينتها , ولكن اخشى عليكم ان تفتح الدنيا فتنافسوها كما تنفسها الذين من قبلكم فتهلككم كما أهلكتم

ثم تأتي النهاية التي يعلمها العالمون ولا يعلموها غيرهم
فخسفنا به وبداره الأرض
نعم هذا مصير من كان هدفه جمع المال هو الخسف ولا غرب في ذلك اذا كان بنوا إسرائيل لا يؤمنون الا بالماديات فاراهم الله خسف قارون الا ان كل مال مصيره الخسف لانه اما تخسره واما تموت وتتركه خسران مبين اذا لم تقدم المال وترسله الى اخرتك ولكن الذي هدفه المال وجمعه ووسيلته الإفساد في الارض لا يفكر هذا التفكير حتى يأتيه الموت فيأخذه ويترك ماله الذي جمعه يتنعم به الورثة وهو يحاسب ويعذب على كل درهم من اين جئت به وفيما أنفقته أيوجد اكبر من هذا الخسران ؟!
وهنا المشهد الفضيع الذي ينصدم به الدنيويون هم تمنوا ان يكونون مثل قارون اما بعد الخسف تراجعوا عن امنيتهم وقال الذين تمنوا مكانه بالامس وي كان الله بسط الرزق لمن يشاء ويقدر نعم الم ترة ان الله يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر على اخذه وي كانه لا يفلح الكافرون نعم ام ترة انه لا يفلح الكافرون
ولكن الله رحم بنوا إسرائيل واراهم هذا المشهد الذي جعلهم ينتبهون اما اليوم فهو يبقى في حسرته ويتمنى انه مثل فلان وفلان حتى يأتيه الموت وينقله الى العالم الاخر فلا ينفع الندم حينها على ما فاته من ساعات واياو وشهور وسنين وهو يتمنى ان يصبح مثل فلان

ولكن الله لم ينبئنا عن الذين اوتوا العلم وعما قالوا لانهم يعلمون هذا المصير قبل ان يحدث

ويختم الله بقوله
تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ
نعم هذه شروط دخول الدار الاخرة شرط ان لا يكون عاليا على الناس ولا مفسدا في الارض فان ظمنت من نفسك هذه الشروط فان رحمة الله قريب من المؤمنين




اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 18-09-2007, 12:13 AM   #2 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة '+[ المتميزة ]+' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2007
الإقامة: dans mes réves
العمر: 27
المشاركات: 3,021
معلومات إضافية
السمعة: 382588
المستوى: +[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: +[ المتميزة ]+ غير متصل
المزاج: شيختكم
الرسالة الشخصية
صوب نحو القمر , فحتي إدا اخطأت , فأنت ستصيب النجوم
افتراضي رد: الطغيان المالي ... دمار الامة

اخي شامل الهيتي

بارك الله فيك وجزاك الجنة
دمت في رعاية الله

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 18-09-2007, 12:23 AM   #3 (permalink)
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Aug 2007
المشاركات: 24
معلومات إضافية
السمعة: 100
المستوى: شامل الهيتي will become famous soon enoughشامل الهيتي will become famous soon enough
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: شامل الهيتي غير متصل
افتراضي شكرا جزيلا

شكرا جزيلا يا اخت اميرتهم
وبارك الله فيكم
وتقبل الله منكم ومنا صالح الاعمال
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
حمار ولكـــــــن .. !! زمردة قصة منك وقصة مني 14 16-10-2007 11:04 AM
حملة تضامن ومساندة أبطال غزة في وجه الطغيان العبري...إدخل وساند أهل فلسطين أبو غضب الغزاوي المنبر العام 6 09-07-2006 02:18 PM
آخر كلام ,, تابع المالح مع الصور YeLlOw منبر المطبخ 11 10-10-2005 10:51 PM
الشيخ المنجد يتحدث عن امامة المرأة علم ودعوة وجهاد منبر الصوتيات والمرئيات 1 19-03-2005 10:23 AM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 12:36 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net