المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 17-09-2007, 01:40 AM
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Aug 2007
المشاركات: 24
معلومات إضافية
السمعة: 100
المستوى: شامل الهيتي will become famous soon enoughشامل الهيتي will become famous soon enough
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: شامل الهيتي غير متصل
حرمة الدم المسلم !!

بسم الله الرحمن الرحيم
عن عَائِشَةُ - رضى الله عنها - قَالَتْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم « يَغْزُو جَيْشٌ الْكَعْبَةَ ، فَإِذَا كَانُوا بِبَيْدَاءَ مِنَ الأَرْضِ يُخْسَفُ بِأَوَّلِهِمْ وَآخِرِهِمْ » . قَالَتْ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ كَيْفَ يُخْسَفُ بِأَوَّلِهِمْ وَآخِرِهِمْ ، وَفِيهِمْ أَسْوَاقُهُمْ وَمَنْ لَيْسَ مِنْهُمْ . قَالَ « يُخْسَفُ بِأَوَّلِهِمْ وَآخِرِهِمْ ، ثُمَّ يُبْعَثُونَ عَلَى نِيَّاتِهِمْ

من هذا الحديث يستدل على ان من ضرب العدو بقذيفة او سلاح اخر ثم اخطأ طريقه وسقطت على المسلمين وقتلت منهم او جرحت فليس على من اطلق القذيفة اثم لان الرسول يقول على من ليس من الجيش الذي يغزوا الكعبة انهم يخسف بهم ويبعثون على نياتهم وكذلك من مات من المسلمين بالقذيفة التي تخطأ الطريق كذلك يبعث على نيته

وهذا القياس باطل
لان فعل الله لا يقاس بفعل العبد
فالله يخسف ويعصف وينزل عذابه على من يشاء دون ان يسأل جل جلاله لانه
لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ
لانه هو الخبير الحكيم اللطيف الرحيم
فهو يخسف بحكمه وحكمته وعدله الكاملة وله الصفات العلى جل جلاله
اما العبد فانه يسأل عما يفعل بل يسأل عن كلماته وحركاته وليس عن افعاله فقط
اذا وقع احد من المسلمين بقذيفتنا الخاطئة فنحن مسئولون امام الله عن ما فعلنا
لان الله يقول
فوربك لنسألنهم أجمعين عما كانوا يعملون
ونظيف دليل آخر على ان فعل العبد لا يقاس بفعل الله
فعندما خرج الرسول صلى الله عليه وسلم لعمرة ومنعته قريش من دخول مكة ووقع الرسول صلى الله عليه وسلم صلح الحديبية وعاد الى المدينة وقلوب الصحابة التي هي قاصرة عن إدراك الحكمة من الصلح ملتهبة شوقا على حلمهم الذي ضاع برؤيتهم الكعبة المشرفة وبدخول مكة والطواف بالبيت
فعند عودة الرسول صلى الله عليه وسلم على المدينة المنورة نزلت سورة الفتح
وبينت الايات سبب عدم الإذن من الله باقتحام مكة ودخولها عنوة
قال تعالى
هُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَالْهَدْيَ مَعْكُوفًا أَن يَبْلُغَ مَحِلَّهُ وَلَوْلَا رِجَالٌ مُّؤْمِنُونَ وَنِسَاء مُّؤْمِنَاتٌ لَّمْ تَعْلَمُوهُمْ أَن تَطَؤُوهُمْ فَتُصِيبَكُم مِّنْهُم مَّعَرَّةٌ بِغَيْرِ عِلْمٍ لِيُدْخِلَ اللَّهُ فِي رَحْمَتِهِ مَن يَشَاء لَوْ تَزَيَّلُوا لَعَذَّبْنَا الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا

فلننظر الى الاية الكريمة
فقد ارتكبوا المشركون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاث جرائم
اولها : هم الذين كفروا
فهم الكافرون المنكرون لتوحيد الألوهية لله وحده وهذه الجريمة الكبيرة الأولى
ثانيا : وصدوكم عن المسجد الحرام
الله اكبر يصد من هو موحد وجاء ليوحد لله ويطوف ببيته ومن المانع المانع المشرك النجس الذي ليس له حق في التحكم بالبيت الحرام يمنع من يمنع رسول الله صلى الله عليه وسلم من دخول الحرم والطواف بالبيت فأي جريمة هذه
ثالثا : الهدي معكوفا ان يبلغ محله
الله اكبر هم المشركون عندهم عيب وجريمة ان يمنع من جاء الى الحرم وهو يسوق الهدي ان لا يبلغ محله ثم يمنعون من يمنعون الرسول صلى الله عليه وسلم من ان يبلغ هديه الحرم

فهذه الجرائم تستحق الإذن من الله باقتحام الحرم ودخول مكة لأنهم بهذه الجرائم لم يبقى عذر في اقتحامها
ولكن الله تعالى منع الرسول صلى الله عليه وسلم من دخولها عنوة وبقتالهم رغم جرائمهم لماذا يا ربي منعتنا
يقول الله تعالى
وَلَوْلَا رِجَالٌ مُّؤْمِنُونَ وَنِسَاء مُّؤْمِنَاتٌ لَّمْ تَعْلَمُوهُمْ أَن تَطَؤُوهُمْ فَتُصِيبَكُم مِّنْهُم مَّعَرَّةٌ بِغَيْرِ عِلْمٍ لِيُدْخِلَ اللَّهُ فِي رَحْمَتِهِ مَن يَشَاء
نعم كان المانع من دخول مكة عنوة ان هناك رجال مؤمنون ونساء مؤمنات يخفون إيمانهم وهم ضعفاء لا يستطيعون الهجرة فبقوا في مكة يخفون إسلامهم فالخشية ان تدخلوا مكة عنوة وتصيبون هؤلاء المؤمنين بغير علم نعم بغير علم ورغم ذلك تلحقكم المعرة أي الاثم العظيم في قتلهم وقد يقتلوا وقد لا يقتلوا ورغم ذلك وخوفا ان تطؤهم فتصيبكم منهم معرة
ليدخل الله في رحمته من يشاء

ثم يضيف الله عز وجل التأكيد الاخير على جرم اهل مكة فيما فعلوا مع الرسول صلى الله عليه وسلم
فيقول تعالى
لَوْ تَزَيَّلُوا لَعَذَّبْنَا الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا
نعم لو تميز المؤمنون عن الكافرين لعذبنا الذين كفروا منهم عذابا اليما
لو ان المؤمنين يا محمد متميزين عن الكافرين لعذبناهم بك بان اذنا لك ان تدخل عليهم مكة عنوة
وبقى ان نعلم ان عدد المؤمنين الذين كانوا في مكة هم سبع رجال ومرأتان الله اكبر يرجع رسول الله الى المدينة ولا يسمح له بدخول مكة لأداء العمرة وتذبح الهدي خارج الحرم كل هذه الجرائم ولم يؤذن للرسول صلى الله عليه وسلم من دخول مكة عنوة لاجل سبع رجال ومرأتان
فلو ان فعل الله عز وجل يقاس بفعل العبد لاوذن لخير الخلق بهذا القياس
فحرمت المؤمن كبرة عند الله فيحب على من يقاتل العدو ان يتدرب جيدا على السلاح الذي يستخدمه لان الرسول صلى الله عليه وسلم عندما انزل الله تعالى قوله
وأعدوا لهمما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم
صعد على المنبر وقال الا ان القوة الرمي .. الا ان القوة الرمي .. الا ان القوة الرمي
أي ان القوة هي التدريب فيا ايها المؤمن المجاهد نحن نريد ان نرضي ربنا لا ان نرضي نفسنا
فارضاء الله يجب ان يكون في ما امر وفيما يريد لا فيما نحن نرى ونريد ونريد ان نكون مجاهدين عند الله لا ان نكون مجاهدين عند أنفسنا فيا حسرتنا اذا وقفنا امام الله وقال لنا انتم لستوا مجاهدين حينها لا ينفعنا ندم ولا تأسف فلنتقي الله في حرمة المؤمن
وحرمة المؤمن كبيرة عند الله فننظر الى هذا الحديث
عَنْ سَهْلِ بْنِ مُعَاذٍ الْجُهَنِىِّ عَنْ أَبِيهِ قَالَ نَزَلْنَا عَلَى حِصْنِ سِنَانٍ بِأَرْضِ الرُّومِ مَعَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ الْمَلِكِ فَضَيَّقَ النَّاسُ الْمَنَازِلَ وَقَطَعُوا الطَّرِيقَ فَقَالَ مُعَاذٌ أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا غَزَوْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم غَزْوَةَ كَذَا وَكَذَا فَضَيَّقَ النَّاسُ الطَّرِيقَ فَبَعَثَ النَّبِىُّ صلى الله عليه وسلم مُنَادِياً فَنَادَى « مَنْ ضَيَّقَ مَنْزِلاً أَوْ قَطَعَ طَرِيقاً فلاَ جِهَادَ لَهُ

فهذا بالذي يضيق الطريق وعلى من على المشركين
وللننظر الى هذا الحديث ايظا
قال صلى الله عليه وسلم :" من آذى مؤمناً فلا جهاد له "
اذا لم يبقى للمسلم عذر فهذا لمن يؤذي مسلما فكيف بالذي يقتله

اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
المستثمر المسلم أين هو ؟! شامل الهيتي المنبر الإسلامي 0 16-09-2007 12:17 PM
كتاب حصن المسلم على ملف PowerPoint myh81 المنبر الإسلامي 4 10-07-2007 10:18 PM
جرأة مواطن عربي ..! ..!! سرابيل مرافئ مبعثرة 3 08-03-2005 10:53 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 12:00 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net