المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 16-09-2007, 12:17 PM
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Aug 2007
المشاركات: 24
معلومات إضافية
السمعة: 100
المستوى: شامل الهيتي will become famous soon enoughشامل الهيتي will become famous soon enough
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: شامل الهيتي غير متصل
المستثمر المسلم أين هو ؟!

اليوم نقف مع المال الممدوح في القران الكريم المال الذي طريقه صحيح ووسيلته شرعية
فان الله وضع المستثمرين الذين ليس هدفهم جمع المال وإنما إنماء المال ليكون خيرا عليه وعلى المجتمع عموما
وليس غريبا ان نجد ان القران الكريم وضع المستثمرين في خانة عباد الرحمن حيث قال جل جلاله عندما تكلم عن صفات عباد الرحمن ومن صفاتهم
وَالَّذِينَ إِذَا أَنفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَامًا
واذا انفقوا ولا ينفق الا ذو المال الغني
ولا غريب ايظا ان يضع الله عز وجل المستثمرين في صف المؤمنين ففي صفات المؤمنين الفالحين
وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ
فالفاعل لزكاة هو الذي ينمي ماله ليكون نصابا من انصبت الزكاة اذا هو الغني ذو المال
لان الامة لا تقوم الا بقوتين القوة المالية لكي تستغني عن الامم والقوة العسكرية لكي تدافع عن نفسها وحادي هذه القوتان هو الايمان لان هذه القوتان اذا كانت عند غير المؤمنين فسوف تكون وابال على الامة وليست نعمة
اذا لا مانع من الاستثمار وامتلاك الأموال بل هو واجب على الامة ان توجد من يستثمر اموالها لكي لا تحتاج الى غيرها فالواجب انشاء المصانع والمعامل وابتكار العلوم والتقدم في الصناعات كل هذا واجب من واجبات الامة على نفسها
وبما ان الاسلام لم يترك شيئا الا ووضع له ضوابط وضوابط الاستثمار الممدوح الذي يحبه الله ويستطيع العبد ان يتقرب به الى الله هي :
اولا : يجب ان يعلم ويؤمن ايمنا قطعيا ان هذا المال هو مال الله استخلفه عليه فهو ليس حر التصرف فيه بما شاء نعم اعطاه الاسلام حق التملك ولكن انت تملك من المال جهدك في جمعه ويبقى فيه حق غيرك ولا يسمح لك ان تمنعه عن مستحقيه
قال تعالى
آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَأَنفِقُوا مِمَّا جَعَلَكُم مُّسْتَخْلَفِينَ فِيهِ فَالَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَأَنفَقُوا لَهُمْ أَجْرٌ كَبِيرٌ

وهذا الشرط او الضابط أدى نكرانه الى هلاك قوم شعيب حين جادلوا سيدنا شعيب قائلين
قَالُواْ يَا شُعَيْبُ أَصَلاَتُكَ تَأْمُرُكَ أَن نَّتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا أَوْ أَن نَّفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاء إِنَّكَ لَأَنتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ
اذا هم يريدون ان يفعلوا باموالهم ما يشاءون وهذا الاعتقاد طردهم من رحمة الله عز وجل

ثانيا :
ان لا يسرف في الإنفاق على نفسه فالإسلام سمح لصاحب المال ان يأكل ما يشاء ويلبس ما يشاء ويركب ما يشاء حيث قال تعالى
قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللّهِ الَّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالْطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِي لِلَّذِينَ آمَنُواْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ
ولكن يجب ان يبقى هذا الانفاق دون إسراف
حيث قال الله تعالى
يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ

نعم نزلت هذه الاية على من كان يطوف بالبيت العتيق عريانا فقال الله خذوا زينتكم أي ما يستر عورتكم عن الطواف بالبيت وكلوا وشربوا ولا تسرفوا
والإسراف هو ان تشتري الشي ولا تستخدمه فكثير من الناس يشتري اشياء يضعها في بيته لا يستخدمها كان يضع كذا تلفزيون في بيته وكذا وكذا اشياء لا يستخدمها فهذا من الاسراف المذموم والذي يلحق المسلم منه اثم فيجب على المسلم ان لا يشتري الا ما يأكل ولا يشتري الا ما يلبس ولا يشتري الا ما تستخدمه من اجهزة منزلية وغيرها
ثالثا : يجب ان يكون غير مبذر لقوله تعالى
وَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَلاَ تُبَذِّرْ تَبْذِيرًا إن الْمُبَذِّرِينَ كَانُواْ إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا
نعم ان المبذر هو اخ لشيطان والشيطان كان كافرا بالله عز وجل فالمبذر هو قريب قريب قريب جدا من صفات الكافرين
والتبذير هو ان تضع مالك في شيء لا يعود اليك بنفع
واليوم نرى شاشات القنوات الفضائية حتى الاسلامية منها تضع ما يسمى sms الرسائل القصير ولولا اني اخشى ان اكذب لذكرت الارقام المخيفة التي تصرف على هذه الرسائل والامة غارقة في المجاعة والاحتياج
اما عن المكياج فارقامه خيالية حيث ان ما يصرفه الوطن العربي من مكياج سنويا , ربع المبلغ المصروف في المكياج يغطي مجانية تعليم كل ابناء الوطن العربي من المرحلة الابتدائية الى ان يتخرج من الجامعة الله اكبر
ما هذا التبذير وهنا انا لا اقول ان المكياج حرام فلا تفهمونني غلط فالمكياج حلال المرأة للمتزوجة فقط وان تتزين لزوجها فقط ولكن لماذا كل هذا التبذير في شراء المكياج
واما عن السكائر فحدث ولا حرج الارقام مخيفة مخيفة جدا
ولا اقول ارقام مصروفات شراء الببسي والسفن والكوكاكولا اخشى ان يعترض علي احد ويقول اتريد ان تحرم ما احل الله
وغيرها من مصارف الاموال التي لا ترجع الى المسلم بنفع
فاذا كان المستثمر ملتزما بهذه الضوابط كان مستثمرا ممدوحا في الاسلام بل هو من عباد الله ومن عباده المؤمنين لان المال وكما قلنا سلاح من اسلحة الامة
فانا أشيد وأناشد الشباب الذين يتخرجون من الجامعات لا تبحث عن شركة للعمل تعطيك قليلا من الدولارات وتسلب فكرك وإبداعاتك ولكن انتم اجتمعوا وأسسوا شركات ومعامل وانهضوا بأمتكم وجعلوها منارتا بين الامم وانظرو الى مديري ومالكي الشركات الكبرى في العالم كثير منهم لا تتجاوز اعمارهم عن الاربعين وبعضهم بالثلاثين فحين اسس شركته كان بعمركم اذا انهضوا وابدعوا وجتمعوا وكونوا رؤوس اموال لامتكم وانقذوها من العولمة القادمة التي ان بقينا هكذا ستبلعنا ونصبح اكثر تأخرا مما نحن فيه الان
وقبل ان انهي خطبتي اريد ان اقف مع عملاق وكبير من كبار المؤمنين المستثمرين سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه الذي تقول عنه الاقلام البلشيفية الحاقدة التي تبحث عن ثغرات لتضع الاسلام على ان أوائله كانوا يتصارعون على السلطات وان عثمان بن عفان كان نموذجا لضعف الامة حيث في زمانه ضعفت الامة هم يقولون هكذا , كذبوا وكذبت اقلامهم وخسئوا وخسئت اقلامهم والله ما انصفتم ولا قرأتم سيرة عثمان بن عفان لتقولوا هذا الكلام ولكنكم تلقيتموها من اسيادكم الحاقدين على الاسلام والمسلمين
يجهز الرسول صلى الله عليه وسلم جيش العسرة وكان في المسلمين فقر وقلة اموال فيقف الرسول صلى الله عليه وسلم على المنبر ليحث الناس على الانفاق فقام عثمان فقال علية يا رسول الله علية مائة من الخيل باحلاسها واقتابها ثم حث الرسول الناس فقال عثمان علية مائتان من الخيل باحلاسها واقتابها فحث الرسول الناس فقال عثمان علية ثلاث مائة من الخيل باحلاسها واقتابها فنزل الرسول صلى الله عليه وسلم من منبره وجلس فجاء عثمان فنثر في حجر الرسول صلى الله عليه وسلم الف من الدنانير فبدأ الرسول صلى الله عليه وسلم يقلبها وهو يقول مَا عَلَى عُثْمَانَ مَا عَمِلَ بَعْدَ هَذِهِ مَا عَلَى عُثْمَانَ مَا عَمِلَ بَعْدَ هَذِهِ
هنيئا لك يا سيدي يا عثمان قفل سجل سيئاتك بانفاقك في سبل الله فالامة فقيرة الى من يتشبه بعثمان بن عفان

اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
خلق المسلم واحد في كل الظروف شامل الهيتي المنبر الإسلامي 5 20-09-2007 06:15 AM
كتاب حصن المسلم على ملف PowerPoint myh81 المنبر الإسلامي 4 10-07-2007 10:18 PM
ما يجب على المسلم تجنبه يوم العيد فتاة عربية المنبر الإسلامي 3 16-11-2006 07:47 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 05:19 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net