المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 14-09-2007, 10:24 AM
tab
صورة 'طفشان افندي' الرمزية
مشرف المنبر العام

 
تاريخ الإنضمام: Aug 2007
الإقامة: القلب الكبير
المشاركات: 1,109
معلومات إضافية
السمعة: 100
المستوى: طفشان افندي will become famous soon enoughطفشان افندي will become famous soon enough
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: طفشان افندي غير متصل
المزاج: أحبها
افتراضي خصائص يوم الجمعة .

خصائص يوم الجمعة .
كان من هديه صلى الله عليه و سلم تعظيم هذا اليوم و تشريفه و تخصيصه بعبادات يختص بها عن غيره ، و من خصائص هذا اليوم :

1-أنه يوم عيد متكرر :

فيحرم صومه منفرداً ، مخالفة لليهود و ليتقوى علي الطاعات الخاصة به من صلاة و دعاء و نحوه ، قال صلى الله عليه و سلم : " إن يوم الجمعة يوم عيد ، فلا تجعلوا يوم عيدكم يوم صيامكم إلا أن تصوموا قبله أو بعده "(1) .
----------------------

(1) رواه أحمد في المسند ( 15 / 157 ) ح ( 8012 ) و قال الشيخ أحمد شاكر : إسناده صحيح .


2-أنه موافق ليوم المزيد في الجنة :

و هو اليوم الذي يجمع فيه أهل الجنة في وادٍ أفيح ، و يُنصب لهم منابرُ من لؤلؤ ، و منابر من ذهب ، و منابر من زبرجد ، و ياقوت علي كثبان المسك ، فينظرون إلي ربهم تبارك و تعالى و يتجلى لهم ، فيرونه عياناً ، و يكون أسرعهم موافاة أعجلهم رواحاً إلي المسجد و أقربهم منه أقربهم من الإمام (1).
و في حديث أنس الطويل : " … فليس هم في الجنة بأشوق منهم إلي يوم الجمعة ، ليزدادوا نظراً إلي ربهم – عز و جل – و كرامته ، و لذلك دعي يوم المزيد " (2) .

----------------------

(1) زاد المعاد ( 1 / 63 ، 64 ) .
(2) رواه ابن أبي شيبة و غيره و انظر صحيح الترغيب و الترهيب ( 1 / 291 ) ح 694 .


3-أن فيه ساعة الإجابة

و هي الساعة التي لا يسأل الله عبد مسلم فيها شيئاً إلا أعطاه ، ففي الصحيحين من حديث أبي هريرة رضى الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " إن في الجمعة لساعة لا يوافقها عبد مسلم و هو قائم يُصلي يسأل الله شيئاً إلا أعطاه إيَّاه . و قال بيده يُقللَّها " (1) .

----------------------

(1) رواه البخاري ( 891 ) ، و مسلم ( 879 ) .


4-قراءة سورتي ( آلم تنزيل ) و ( هل أتى علي الإنسان ) في صلاة الفجر يوم الجمعة :

و كان صلى الله عليه و سلم يفعل ذلك (1) ،قال ابن تيميه في توجيه ذلك :

إنما كان النبي صلى الله عليه و سلم يقرأ هاتين السورتين في فجر الجمعة لأنهما تضمنتا ما كان و ما يكون في يومهما ، فإنهما اشتملتا على خلق آدم ، و على ذكر المعاد و حشر العباد ، و ذلك يكون يوم الجمعة ، و كان في قراءتهما في هذا اليوم تذكير للأمة بما كان فيه و يكون ، و السجدة جاءت تبعاً ليست مقصودة حتى يقصد المصلي قراءتها حيث اتفقت .

قال ابن القيم : و يظن كثير من لا علم عنده أن المراد تخصيص هذه الصلاة بسجدة زائدة ، و يسمونها سجدة الجمعة ، و إذا لم يقرأ أحدهم هذه السورة ، استحب قراءة سورة أخرى فيها سجدة (2) ، و لهذا كره من كره من الأئمة المداومة علي قراءة هذه السورة في فجر الجمعة دفعاً لتوهم الجاهلين (3) .

----------------------

(1) رواه البخاري ( 891 ) ، و مسلم ( 879 ) .
(2)و ممن نُقل عنه ذلك من أهل العلم إبراهيم النخعي ، فذكر الحافظ عنه عند ابن أبي شيبة بإسناد قواه أن إبراهيم النخعي قال : يستحب أن يقرأ في الصبح يوم الجمعة بسورة فيها سجدة . و عنده من طريقه أيضاً أنه فعل ذلك فقرأ سورة مريم . و من طريق ابن عون قال : كانوا يقرءون في الصبح يوم الجمعة بسورة فيها سجدة . و عنده من طريقه أيضاً قال : و سألت محمداً – يعني ابن سيرين – عنه فقال : لا أعلم به بأساً .
قال الحافظ : فهذا قد ثبت عن بعض علماء الكوفة و البصرة ، فلا ينبغي القطع بتزييفه . الفتح ( 2 / 440 ) .
(3) زاد المعاد ( 1 / 375 ) . و انظر كلام الحافظ في الفتح ( / 439 ، 440 ) حيث أفاض في ذكر الخلاف في المسألة و فيه مزيد تفصيل .


5-استحباب كثرة الصلاة علي النبي صلى الله عليه و سلم فيه و في ليلته :

لقوله صلى الله عليه و سلم في حديث أنس " أكثروا من الصلاة عليَّ يوم الجمعة و ليلة الجمعة " (1)
و عن أوس بن أوس رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " من أفضل أيامكم يوم الجمعة : فيه خلق آدم ، و فيه قبض ، و فيه النفخة ، و فيه الصعقة ، فأكثروا عليَّ من الصلاة فيه ، فإن صلاتكم معروضة عليَّ " قالوا : يا رسول الله، و كيف تعرض عليك صلاتنا و قد أرِمْتَ (2)؟
فقال :" إن الله عز و جل حَّرم علي الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء " (3) .
قال ابن القيم : و رسول الله صلى الله عليه و سلم سيدُ الأنام ، و يوم الجمعة سيد الأيام ، فللصلاة عليه في هذا اليوم مزية ليست لغيره ، مع حكمة أخرى و هي أن كل خير نالته أمته في الدنيا و الآخرة ، فإنما نالته علي يده ، فجمع الله لأمته به بين خيري الدنيا و الآخرة ، فأعظم كرامة تحصل لهم فإنما تحصل يوم الجمعة ، فإن فيه بعثهم إلي منازلهم و قصورهم في الجنة ، و هو يوم المزيد إذا دخلوا الجنة ، و هو يوم عيد لهم في الدنيا ، و يوم فيه يُسعفهم الله تعالى بطلباتهم و حوائجهم ، و لا تُردُّ سائلهم ، و هذا كله إنما عرفوه و حصل لهم بسببه و علي يده ، فمن شكره و حمده و أداء القليل من حقه صلى الله عليه و سلم أن نكثر من الصلاة عليه في هذا اليوم و ليلته (4) .

----------------------

(1) رواه البيهقي من حديث أنس و حسنه الأرناوؤط ، و هو في الصحيحة ( 1407 ) .
(2) أي بليت .
(3) رواه الخمسة إلا الترمذي . و قال الألباني : إسناده صحيح . فضل الصلاة علي النبي صلى الله عليه و سلم ص 35 .
(4) زاد المعاد ( 1 / 376 ) .


6-استحباب قراءة سورة الكهف يوم الجمعة و ليلته :

فعن أبي سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : " من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له النور ما بين الجمعتين " (1) .
و في رواية له : " من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة ، سطع له نور من تحت قدمه إلي عَنان السماء يضيء به يوم القيامة ، و غفر له ما بين الجمعتين " (2) .
و أما قراءة سورة الدخان فلم يصح الحديث الوارد فيها ، و هو حديث الترمذي عن أبي هريرة مرفوعاً : " من قرأ حم الدخان في ليلة الجمعة غفر له " . قال الترمذي : هذا حديث غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه …. و أورده الألباني في ضعيف سنن الترمذي ( 545 ) .

----------------------

(1) رواه النسائي و البيهقي و الحاكم و صححه الألباني في الصحيحة ( 2651 ) .
(2) أخرجه الحاكم و البيهقي و صححه الأرناوؤط . و أخرجه الدارمي في مسنده موقوفاً علي أبي سعيد و رجاله ثقات . و مثله لا يقال بالرأي ، فله حكم الرفع .
و قال ابن القيم : و ذكره سعيد بن منصور من قول أبي سعيد الخدري و هو أشبه ( الزاد 1 / 378 ) . و أخرجه الدارمي من قوله بلفظ : " من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أضاء له فيما بينه و بين البيت العتيق " . و صححه الألباني في صحيح الجامع ( 6471 ) .


7-جواز الصلاة نصف النهار يوم الجمعة دون سائر الأيام من غير كراهة :

و هو اختيار أبي العباس ابن تيميه لحديث : " لا يغتسل رجل يوم الجمعة ، و يتطهر ما استطاع من طهر و يدَّهن من دُهنه ، أو يمس من طيب بيته ، ثم يخرج ، فلا يفرق بين اثنين ، ثم يُصلي ما كتب له ، ثم يُنصِت إذا تكلَّم الإمام إلا غفر له ما بينه و بين الجمعة الأخرى " (1).
قال ابن القيم : فندبه إلي الصلاة ما كتب له ، و لم يمنعه عنها إلا في وقت خروج الإمام (2).
و لهذا قال غير واحد من السلف منهم عمر بن الخطاب رضى الله عنه ، و تبعه عليه الإمام أحمد بن حنبل : خروج الإمام يمنع الصلاة ، و خطبته تمنع الكلام ، فجعلوا المانع من الصلاة خروج الإمام لا انتصاف النهار .
و أيضاً فإن الناس يكونون في المسجد تحت السقوف ، و لا يشعرون بوقت الزوال ، و الرجل يكون متشاغلاً بالصلاة لا يدري بوقت الزوال ، و لا يمكنه أن يخرج و يتخطى رقاب الناس و ينظر إلي الشمس و يرجع و لا يشرع له ذلك …
قال الشافعي : من شأن الناس التهجير إلي الجمعة ، و الصلاة إلي خروج الإمام .
قال البيهقي : الذي أشار إليه الشافعي موجود في الأحاديث الصحيحة ، و هو النبي صلى الله عليه و سلم رغَّب في التبكير إلي الجمعة ن و في الصلاة إلي خروج الإمام من غير استثناء ، و ذلك يوافق هذه الأحاديث التي أبيحت فيها الصلاة نصف النهار يوم الجمعة ، و روينا الرخصة في ذلك عن عطاء و طاءوس و الحسن و مكحول .
قال ابن القيم : اختلف الناس في كراهة الصلاة نصف النهار علي ثلاثة أقول :
أحدهما : أنه ليس وقت كراهة بحال ، و هو مذهب مالك .
الثاني : أنه وقت كراهة في يوم الجمعة و غيرهما ، و هو مذهب أبي حنيفة و المشهور من مذهب أحمد .
الثالث : أنه وقت كراهة إلا يوم الجمعة ، فليس بوقت كراهة ، و هذا مذهب الشافعي (3).

قال الحافظ ابن حجر : كراهة الصَّلاة نصف النهار هو مذهب الأئمة الثلاثة و الجمهور ، و خالف مالك فقال : و ما أدركت أهل الفضل إلا و هم يجتهدون يُصلَّون نصف النهار . قال ابن عبد البر : و قد روى مالك حديث الصُّنابحي ، و لفظه : " ثم إذا استوت قارَنَها فإذا زالت فارقها و في آخره : " و نهى رسول الله صلى الله عليه و سلم عن الصلاة في تلك الساعات .
فإما أنه لم يصح عنده ، و إما أنه رده بالعمل الذي ذكره . و قد استثنى الشافعي و من وافقه من ذلك يوم الجمعة (4) .

----------------------

(1) رواه البخاري ( 2 / 308 ، 309 ) .
(2) زاد المعاد ( 1 / 378 ) .
(3) زاد المعاد ( 1 / 378 – 380 ) بتصرف يسير .
(4) نقلاً عن عون المعبود .


8-أن للأعمال الصالحة فيه مزية عليها في سائر الأيام :

فعن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " خمس من عملهن في يوم كتبه الله من أهل الجنة : من عاد مريضاً ، و شهد جنازة ، و صام يوماً ، و راح يوم الجمعة ، و أعتق رقبة " (1) .
قال ابن القيم في الهدي : " الثالثة و العشرون : أنه اليوم الذي يُستحب أن يُتفَّرغ فيه للعبادة ، و له علي سائر الأيام مزية بأنواع العبادات واجبة و مستحبة ، فالله سبحانه جعل لأهل كل ملة يوماً يتفرغون فيه للعبادة ، و يتخلَّون فيه عن أشغال الدنيا ، فيوم الجمعة يوم عبادة ، و هو في الأيام كشهر رمضان في الشهور ، و ساعة الإجابة فيه كليلة القدر في رمضان ، و لهذا من صح له يوم جمعته و سلِم ، سلمت له سائر جمعته ، و من صح له رمضان و سلم ، سَلِمت له سائر سنته ، و من صحت له حجته و سلمت له ، صح له سائر عمره ، فيوم الجمعة ميزان الأسبوع ، و رمضان ميزان العام ، و الحج ميزان العمر … " (2) .
و قال في موضع آخر : " الخامسة و العشرون : أن للصدقة فيه مزية عليها في سائر الأيام ، و الصدقة فيه بالنسبة إلي سائر أيام الأسبوع ، كالصدقة في رمضان بالنسبة إلي سائر الشهور . و شاهدت شيخ الإسلام ابن تيميه قدس الله روحه ، إذا خرج إلي الجمعة يأخذ ما وجد في البيت من خبز أو غيره ، فيتصدق به سراً ، و سمعته يقول : إذا كان الله قد أمرنا بالصدقة بين يدي مناجاة رسول الله صلى الله عليه و سلم ، فالصدقة بين يدي مناجاته تعالى أفضل و أولى بالفضيلة … " (3) .
و في المصنف من حديث ابن عباس عن كعب في الجمعة : " و الصدقة فيه أعظم … من الصدقة في سائر الأيام " (4)

----------------------

(1) رواه ابن حبان في صحيحه ( 713 ) و صححه الألباني في الصحيحة ( 1023 ) ، و أخرجه أبو يعلى بلفظ " … من صام يوم الجمعة ، و راح إلي الجمعة ، و عاد مريضاً ، و شهد جنازة ، و أعتق رقبة " و سنده صحيح كما قال الألباني في الصحيحة ( 3 / 21 ) .
و المراد أن صيامه وافق يوم الجمعة بدون قصد إلي ذلك كما في بعض ألفاظ الحديث : " من وافق صيامه يوم الجمعة ، و عاد مريضاً … " الحديث . و سنده صحيح . المرجع السابق .
(2) زاد المعاد ( 1 / 398 ) .
(3) زاد المعاد ( 1 / 407 ) .
(4) المصنف ( 5558 ) و قال الأرناوؤط : رجاله ثقات ، و إسناده صحيح .


9-أنه اليوم الذي تقوم فيه الساعة ، و يُطوى فيه العالم ، و تخرب فيه الدنيا ، و يُبعث فيه الناس إلي منازلهم من الجنة و النار .و فيه تفزع الخلائق كلها إلا الإنس و الجن ، فعن أبي هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة ، فيه خلق آدم ، و فيه أهبط ، و فيه تيب عليه ، و فيه مات ، و فيه تقوم الساعة ، و ما من دابة إلا و هي مُصيخة يوم الجمعة ، من حين تًصبح حتى تطلع الشمس شفقاً من الساعة ، إلا الجن و الإنس … " (1) .

------------------------

(1) رواه أبو داود ( 1046 ) ، و الترمذي ( 491 ) ، و النسائي ( 1430 ) و صححه الأرناوؤط و غيره .


10-أنه قد فُسَّر الشاهد الذي أقسم الله به في كتابه به :

فعن أبي هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " اليوم الموعود : يوم القيامة ، و اليوم المشهود : يوم عرفة ، و الشاهد يوم الجمعة … " (1) .
و ذكر ابن القيم في الهدي ليوم الجمعة اثنين و ثلاثين خصوصية منها ما ذكرناه هنا و منها ما يتعلق بصلاة الجمعة و آدابها و بعض المسائل المتعلقة بها من التهيؤ لها و التبكير إليها و الخطبة لها و القراءة فيها ، و غير ذلك مما سيأتي الحديث عليه عند الحديث عن صلاة الجمعة ، و ذكر بعض الخصائص و أشياء فيها نظر و لم يصح فيها الخبر كنفي تسجير جهنم في يومها (2)، و اجتماع الأرواح فيه (3)، و غير ذلك .

----------------------

(1) رواه الترمذي ( 3336 ) في التفسير ، و قال : هذا حديث حسن غريب لا نعرفه إلا من حديث موسى بن عبيدة ، و موسى بن عبيدة يضعف في الحديث ضعفه يحيى بن سعيد و غيره . و ذكر ابن كثير في التفسير ( 4 / 491 ) و قال و هكذا روى هذا الحديث ابن خزيمة من طرق موسى بن عبيدة الزبدي و هو ضعيف الحديث ، و قدمه موقوفاً عن أبي هريرة و هو أشبه .
(2) لحديث أبي قتادة عن النبي صلى الله عليه و سلم و فيه : " إن جهنمَّ تُسجًّر إلا يوم الجمعة " و الحديث رواه أبو داود ( 1083 ) و سنده ضعيف و فيه انقطاع ، و قد قواه ابن القيم بشواهده ، ثم قال : " و سر ذلك – و الله أعلم – أنه أفضل الأيام عند الله ، و يقع فيه من الطاعات ، و العبادات ، و الدعوات و الابتهال إلي الله سبحانه و تعالى ، ما يمنع من تسجير جهنم فيه ، و لذلك تكون معاصي أهل الإيمان فيه أقل من معاصيهم في غيره ، حتى إن أهل الفجور ليمتنعون فيه مما لا يمتنعون منه في يوم السبت و غيره .
و هذا الحديث الظاهر منه أن المراد تسجْر جهنم في الدنيا ، و أنها توقد كل يوم إلا يوم الجمعة ، و أما يوم القيامة ، فإنه لا يُفَتَّر عذابُها ، و لا يخفف عن أهلها الذين هم أهلها يوماً من الأيام ، و لذلك يدعون الخزنة أن يدعوا ربهم ليخفف عنهم يوماً من العذاب ، فلا يجيبونهم إلي ذلك " . انظر زاد المعاد ( 1 / 378 ، 379 ، 387 ) .
(3) قال ابن القيم : " الحادية و الثلاثون : أن الموتى تدنو أرواحهم من قبورهم ، و توافيها في يوم الجمعة ، فيعرفون زوارهم و من يمر بهم و يلم عليهم و يلقاهم في ذلك اليوم ، أكثر من معرفتهم بهم في غيره من الأيام ، فهو يوم يلتقي فيه الأحياء و الأموات ، فإذا قامت فيه الساعة ، التقى الأولون و الآخرون و أهل الأرض و أهل السماء ، و الرب و العبد ، و العامل و عمله ، و المظلوم و ظالمه ، و الشمس و القمر ، و لم تلتقيا قبل ذلك قط ، و هو يوم الجمع و اللقاء ، و لهذا يلتقي الناس فيه في الدنيا أكثر من التقائهم في غيره ، فهو يوم التلاق … " زاد المعاد ( 1 / 415 ، 416 ) .


11 صلاة الجمعة

و هي من أعظم خصائص هذا اليوم،لذا أفردناها بالبحث والتفصيل .
قال ابن القيم : " الخاصة الثالثة : صلاة الجمعة التي هي من آكد فروض الإسلام و من أعظم مجامع المسلمين ، و هي أعظم من كل مجمع يجتمعون فيه و أفرضُه سوى مجمع عرفة ، و من تركها تهاوناً بها طبع الله علي قلبه ، و قرب أهل الجنة يومَ القيامة ، و سبقهم إلي الزيارة يوم المزيد بحسب قربهم من الإمام يوم الجمعة و تبكيرهم " (1) .

----------------------

(1) زاد المعاد ( 1 / 376 ) .

الرابط: http://www.alminbar.net/fiqhaljuma/


أخي الحبيب عبدالله كل كلمات الشكر تقف أمامك خجلى حيرى ... تقول : وهل سأجازيه؟؟
وأنا متأكد أن أفضل ماأجزيك به دعائي بأن يجزيك الله عني خير الجزاء
شكرا على التوقيع
"اللهم اجعلني خيرا مما يظنون، واغفر لي ما لا يعلمون، ولا تؤاخذني بما يقولون".
اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 14-09-2007, 02:10 PM   #2 (permalink)
.+[ متميز نـابغة ]+.

 
tab
صورة 'عاشق الأنمي' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Aug 2007
الإقامة: في قلوب المحبين
العمر: 25
المشاركات: 672
معلومات إضافية
السمعة: 142
المستوى: عاشق الأنمي will become famous soon enoughعاشق الأنمي will become famous soon enough
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: عاشق الأنمي غير متصل
افتراضي رد: خصائص يوم الجمعة .

الله يجزاك خير أخوي طفووش ع الموضوع
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 14-09-2007, 04:09 PM   #3 (permalink)
.+[ متميز رائــد]+.

 
tab
صورة '*فارس*' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Aug 2007
الإقامة: باريس نجد
المشاركات: 166
معلومات إضافية
السمعة: 110
المستوى: *فارس* will become famous soon enough*فارس* will become famous soon enough
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: *فارس* غير متصل
المزاج: حبتين
الرسالة الشخصية
طبعي مضنون عيني بس .!! بينه وبيني *** لاهرج كلمتيني حط معها ابتسامه
افتراضي رد: خصائص يوم الجمعة .

جزاك الله خير أخوي طفشان ع الموضوع المفيد
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 14-09-2007, 04:13 PM   #4 (permalink)
مَعْنى ღ الأمـــل ღ فيني ڪبير

 
tab
صورة 'أمل الوجود' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Sep 2007
المشاركات: 4,135
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 48740964
المستوى: أمل الوجود has a reputation beyond reputeأمل الوجود has a reputation beyond reputeأمل الوجود has a reputation beyond reputeأمل الوجود has a reputation beyond reputeأمل الوجود has a reputation beyond reputeأمل الوجود has a reputation beyond reputeأمل الوجود has a reputation beyond reputeأمل الوجود has a reputation beyond reputeأمل الوجود has a reputation beyond reputeأمل الوجود has a reputation beyond reputeأمل الوجود has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: أمل الوجود غير متصل
المزاج: ??????
الرسالة الشخصية
ماتدور الدنيا ويعود الصحيح!
افتراضي رد: خصائص يوم الجمعة .

بارك الله فيك أخي طفشان أفندي على طرح الأحاديث الشريفة المتعلقة بيوم الجمعة..
و جعلها الله في ميزان حسناتك يوم القيامة..

بارك الله وتبارك...
بكلمتين حبيت أشارك....

ياعسى شانكم فوق يتعلا...

ودعتوا بلاد...

ورفعتوا عماد...

عقبال الأولاد..

والفرح لكم العمر كله...


شكرا كبيرة بحجم طيبتكم شيخ النظر
وعدتني بقصيدة لنجاحي واوفيت الوعد باحلى قصيدة لك مني كل الشكر والامتنان

نوتة صغيرونه: كنت بحط القصيدة كاملة بس عدد الحروف خاني فخذت آخر الابيات

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 16-09-2007, 07:42 AM   #5 (permalink)
مشرف المنبر العام

 
tab
صورة 'طفشان افندي' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Aug 2007
الإقامة: القلب الكبير
المشاركات: 1,109
معلومات إضافية
السمعة: 100
المستوى: طفشان افندي will become famous soon enoughطفشان افندي will become famous soon enough
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: طفشان افندي غير متصل
المزاج: أحبها
افتراضي رد: خصائص يوم الجمعة .

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : The-One مشاهدة المشاركة
الله يجزاك خير أخوي طفووش ع الموضوع
ههههههههه حلوة طفووش
الله يجزاك خير ذا ون ومشكور على مرورك الباسم طفوووش


أخي الحبيب عبدالله كل كلمات الشكر تقف أمامك خجلى حيرى ... تقول : وهل سأجازيه؟؟
وأنا متأكد أن أفضل ماأجزيك به دعائي بأن يجزيك الله عني خير الجزاء
شكرا على التوقيع
"اللهم اجعلني خيرا مما يظنون، واغفر لي ما لا يعلمون، ولا تؤاخذني بما يقولون".
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 16-09-2007, 07:59 AM   #6 (permalink)
مشرف المنبر العام

 
tab
صورة 'طفشان افندي' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Aug 2007
الإقامة: القلب الكبير
المشاركات: 1,109
معلومات إضافية
السمعة: 100
المستوى: طفشان افندي will become famous soon enoughطفشان افندي will become famous soon enough
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: طفشان افندي غير متصل
المزاج: أحبها
افتراضي رد: خصائص يوم الجمعة .

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : *فارس* مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير أخوي طفشان ع الموضوع المفيد
مشكور أخوي على المرور
وجزاك الله خير يالطيب


أخي الحبيب عبدالله كل كلمات الشكر تقف أمامك خجلى حيرى ... تقول : وهل سأجازيه؟؟
وأنا متأكد أن أفضل ماأجزيك به دعائي بأن يجزيك الله عني خير الجزاء
شكرا على التوقيع
"اللهم اجعلني خيرا مما يظنون، واغفر لي ما لا يعلمون، ولا تؤاخذني بما يقولون".
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 16-09-2007, 08:00 AM   #7 (permalink)
مشرف المنبر العام

 
tab
صورة 'طفشان افندي' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Aug 2007
الإقامة: القلب الكبير
المشاركات: 1,109
معلومات إضافية
السمعة: 100
المستوى: طفشان افندي will become famous soon enoughطفشان افندي will become famous soon enough
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: طفشان افندي غير متصل
المزاج: أحبها
افتراضي رد: خصائص يوم الجمعة .

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : د.أمل مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك أخي طفشان أفندي على طرح الأحاديث الشريفة المتعلقة بيوم الجمعة..


و جعلها الله في ميزان حسناتك يوم القيامة..
مشكورة دكتورتنا على المرور وبارك الله فيك


أخي الحبيب عبدالله كل كلمات الشكر تقف أمامك خجلى حيرى ... تقول : وهل سأجازيه؟؟
وأنا متأكد أن أفضل ماأجزيك به دعائي بأن يجزيك الله عني خير الجزاء
شكرا على التوقيع
"اللهم اجعلني خيرا مما يظنون، واغفر لي ما لا يعلمون، ولا تؤاخذني بما يقولون".
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
¶б»'¨¯¨ () خصائص شهر رمضان () ¨¯¨'«б¶! الباحث منبر المناسبات 5 01-09-2008 03:00 PM
( .. كيف يقضي الشاب يوم الجمعة ؟ .. ) نبضات رؤى المنبر العام 2 14-12-2003 01:22 AM
( .. كيف تقضي الفتاة يوم الجمعة ؟ .. ) نبضات رؤى المنبر العام 1 22-09-2003 10:42 PM
أحلى صباح يوم الجمعة اول الغيث قصة منك وقصة مني 1 20-06-2003 10:55 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 08:17 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net