المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر الأدبية والشعرية > مرافئ مبعثرة

مرافئ مبعثرة همسات نقشت بداخلنا شعوراً رقيقا.. بينما كنا نطوف أرجاء عالم الإنترنت
.+[المنقول فقط]+.

اضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديمة 19-08-2007, 01:14 AM   #11 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: الموت يغيب شاعر الأقصى يوسف العظم

شاعر الأقصى يوسف العظم يوثق لرحيله قبل سنوات

يوسف العظم يخلف إنتاجا شعريا غزيرا جعل منه أحد أبرز رموز الشعر الإسلامي (الجزيرة نت)
محمد النجار-عمان


"هذا الديوان إذا صدر قبل موتي فسموه (قبل الرحيل) وإذا صدر بعد موتي فسموه (بعد الرحيل)" بهذه الكلمات افتتح "شاعر الأقصى" يوسف العظم ديوانه الشعري قبل خمس سنوات، ليوثق انطلاقا من شعره لرحيله الذي كان ظهر يوم الأحد الماضي.

وشيع العظم (76 عاما) الاثنين في عمان إلى مثواه الأخير بعد مسيرة حياة حافلة بالعطاء، إذ كان يصنف واحدا من رواد الأدب الإسلامي المعاصر، كما يؤكد الرئيس السابق لمكتب رابطة الأدب الإسلامي في عمان مأمون جرار.

وقال جرار للجزيرة نت "العظم ترك خلفه نتاجا أدبيا وشعريا مميزا"، وتحول إبداعه الشعري إلى أناشيد وأغنيات ترددها أجيال الصحوة الإسلامية.

كما يقول أحمد الجدع وهو أحد أصدقاء العظم ومدير دار الضياء للنشر التي تولت طباعة أعماله، في حديث للجزيرة نت إن الراحل أسس "للشعر الإسلامي المعاصر في الأردن رغم أن تأثيره تجاوز الأردن للعالم الإسلامي".

ولد العظم لأسرة فقيرة في مدينة معان جنوبي الأردن عام 1931، وتخرج في ثانوية عمان قبل أن يلتحق بكلية الشريعة في جامعة بغداد حيث تأثر في العراق بعدد من مشايخها، وتابع دراسته في كلية اللغة العربية بالأزهر عام 1953 وفي السنة التالية أحرز إجازة التربية من معهد المعلمين بجامعة عين شمس.

أبيات للقدس
قصة العظم مع الأقصى بدأت من بواكير حياته، حيث خط منذ شبابه الشعر الذي تغنى بالأقصى وفلسطين، وأشهر نتاجاته في هذا الجانب ديوان "في رحاب الأقصى" الذي صدر عام 1970، وبعد احتلال القدس عام 1967 أنشد العظم أبياتا شهيرة منها:

يا قدس يا محراب يا منبر يا نور يا إيمان يا عنبر
أقدام من داست رحاب الهدى ووجه من في ساحها أغبر
وكف من تزرع أرضي وقد حنا عليها ساعدي الأسمر
من لوث الصخرة تلك التي كانت بمسرى أحمد تفخر


وألف العظم تسعة دواوين شعرية هي في "رحاب الأقصى"، و"عرائس الضياء"، و"قناديل في عتمة الضحى"، و"الفتية الأبابيل"، و"على خطى حسان"، و"لو أسلمت المعلقات"، و"قبل الرحيل"، وآخر نتاجه كان ديوان "قطوف دانية" مطلع العام الجاري.

وإلى جانب تلك الدواوين خلف العظم مؤلفات أدبية وفكرية عديدة منها "الإيمان وأثره في نهضة الشعوب" و"الشهيد سيد قطب رائد الفكر الإسلامي المعاصر" و"رحلة الضياع للإعلام العربي المعاصر" و"نحو منهاج إسلامي أمثل" وباكورة كتاباته كان كتاب "المنهزمون".

"مأمون جررار: كان العظم يتمنى أن يكتب الله له الحياة حتى يكتب شعرا في تحرير الأقصى وفلسطين
"
ارتباط عضوي
وأكد جرار أن ارتباط العظم بالأقصى كان عضويا لدرجة أنه لم ينس أن يترك للأطفال شعرا عن الأقصى في كتابه "براعم الأقصى"، وقال "العظم كان يتمنى أن يكتب الله له الحياة حتى يكتب شعرا في تحرير الأقصى وفلسطين".

وما يلفت في علاقة العظم بالأقصى هو تأسيسه لمدارس الأقصى في عمان منذ ستينيات القرن الماضي، وهو ما جعل الجدع يصف العظم بأنه "شخصية مفصلية في تاريخ الدعوة الإسلامية".

ولم يكن الراحل بعيدا عن السياسة، فقد انتخب عضوا بالبرلمان عن محافظة معان عامي 1963 و1967، واختارته الحركة الإسلامية وزيرا للتنمية الاجتماعية في حكومة مضر بدران التي شاركت فيها عام 1991، كما تعرض العظم للسجن أكثر من مرة.

كما لم يكن بعيدا عن الصحافة، حيث أسس صحيفة "الكفاح الإسلامي" في الأردن عام 1956، واستمر كاتبا في صحيفة السبيل حتى فترة قريبة قبل أن يغيبه المرض الذي أنهك قواه في السنوات العشر الأخيرة من حياته.


المصدر : الجزيرة نت
http://www.aljazeera.net/NR/exeres/B...1D4C5B0053.htm


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 19-08-2007, 01:28 AM   #12 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: الموت يغيب شاعر الأقصى يوسف العظم

شاعر الأقصى (يوسف العظم) .. لمحات من حياته وأدبه

يحيى بشير حاج يحيى - عضو رابطة أدباء الشام

ولد الأستاذ يوسف العظم في مدينة معان _جنوبي الأردن _عام 1931 ،وأتم تعليمه فيها حتى الإعدادية ، ثم أكمل الثانوية في عمان . ودرس بعد ذلك في بغداد ثم الأزهر في مصر وحصل على شهادته عام 1953 ، ليلتحق بمعهد التربية للمعلمين بجامعة عين شمس ، ويتخرج فيها عام 1954 .

عمل في تدريس اللغة العربية ، وبرز كداعية إسلامي متعدد النشاطات ، فحاضر وخطب وناقش وكتب .

والأستاذ يوسف متعدد النشاط ، غزير الإنتاج . شارك في المجالس النيابية مرشحا عن مدينة معان التي أحبته ، وتكرر تمثيله لها ، وسجل مواقف باسم الإسلام لا زال المسلمون يذكرونها له بالإكبار و التقدير .

كما شارك في كتابة المقالات و القصائد في الصحف الأردنية والعربية والإسلامية ، ثم رئس مجلة صحيفة (الكفاح الإسلامي ) التي تصدت لبقايا النفوذ البريطاني ، وتبنت المطالب الشعبية الحياتية ، ودافعت عن الحريات العامة وعن قضية فلسطين وكانت مرآة للفكر الإسلامي وآرائه ومواقفه .

وأصدر في مجال الفكر ،كتاب (الإيمان وأثره في نهضة الشعوب ) الذي كتب مقدمته الأستاذ سيد قطب .

كما أصدر سلسلة ( المنهزمون ) في ستة كتب تعرض فيها لمناقشة أهم القضايا التي تهم المسلمين من مثل الرجعية والتقدمية ، فصل الدين عن الدولة واليمين عن اليسار ،وغير ذلك مما يوضح الرؤية أمام الجيل المسلم الذي تعرض ويتعرض لهجمات التشكيك و الاستلاب ، وأتبعها بكتابه القيم ( تاريخنا بين تزوير الأعداء وغفلة الأبناء) فضح فيه المناهج التاريخية التي عمدت إلى تشويه الوقائع والأحداث والمستشرقين ودورهم في الإنصاف والتزوير ، والطائفين وجهودهم في تزوير التاريخ ، وعرض لطائفه من الشبهات و المفتريات في تاريخنا عبر العصور .

وفي الجانب التربوي التفت إلى أجيالنا الإسلامية الناشئة في المدارس الرسمية والتبشيرية فأطلق صرخته المدوية في كتابه ( أين محاضن الجيل المسلم ) وسعى مع عدد من المخلصين لإنشاء مدارس الأقصى التي تبدأ برياض الأطفال إلى المرحلة الثانوية ، وألف لها مجموعة من الكتب التي تضم منهاجا للتربية كما يريدها الإسلام وقد احتوت على أحد عشر مؤلفا ، ذاع صيت كثير منها في تأسيسه للأنشودة الإسلامية للأطفال ، وكان من أبرزها في هذا المجال ( أناشيد وأغاريد للجيل المسلم ) ولابد هنا من الإشارة إلى دور الأستاذ العظم في ريادة شعر الأطفال إلى جانب محمود أبو الوفا وإذا كان لأبي الوفا فضل السبق ، إذ أنه وضع أسسا نقدية للنشيد ، فإن للشاعر يوسف العظم الفضل في تنويع الموضوعات فقد أكمل البناء وأحسنه ، وفتح الباب واسعا لمن كتب بعده ،سواء في الموضوعات أم في اختيار البحور الرشيقة والأوزان الخفيفة !

وكما كتب أناشيد للأطفال ،كتب القصة القصيرة للشباب في مجموعة حملت عنوان (يا أيها الإنسان ) أقاصيص للطلاب اتسمت بأسلوب بسيط وهادف ،ملامحها متقاربة ضمن إطار النـزعة الإنسانية ، وهي تناسب طلاب المرحلتين الإعدادية و الثانوية .وأما كونه شاعر الأقصى فقد انحصرت اهتماماته في شعره في موضوعين : فلسطين ومقدساتها ومأساة أهلها ، والأوضاع الاجتماعية المتردية التي تعيشها أمتنا أو يراد لها أن تعيشها .

وقد استأثرت قضية فلسطين باهتمام شاعرنا ،فصدرت جميع أشعاره معبرة عن هذا الاهتمام ،وهو لا يكاد ينسى الأقصى بل يذكره حتى في المواقف التي يتحدث فيها عن غيره ، كما في ابتهالاته الشعرية (لبيك ) إذ يقول :

يا مسجد الخيف في الأقصى أحبتنا وفي الخليل وفي حيفا وبيسان
تهفو قلوبهم للزحف منطلقا يحرر القدس من رجس وأوثان


وهو يحرص على إبراز هوية الأقصى ، فهو ليس مجرد جدران وحجارة وإنما كما في ديوانه (قناديل في عتمة الضحى) :

إنما الأقصى عقيدة ووسام وقصيده
وهو صرح أبت العلياء إلا أن تشيده
بارك الله حواليه بآيات مجيده
وهو أرض النور فيه المصطفى أرسى سجوده
وهو رمز للمعالي زين التاريخ جيده
إنما الأقصى عقيدة ،فافتدوا تلك العقيدة


ويعرف أصدقاء الشاعر ومحبوه شغف العظم بفلسطين و الأقصى ، فها هو ذا الشاعر صالح الجيتاوي يطرز له أبياتا على بطاقة من الشعر ، ويذكر فيها بالأقصى و الشاعر على فراش المرض :

شاعر الأقصى ، أوى ( الأقصى ) ينادي من بعيد
قم وهدهد حزنه المشبوب باللحن الفريد
يا منار الشعر والدعوة و الفكر الرشيد
لا عدمناك شديد العزم في بأس الحديد


وفي ديوانه ( في رحاب الأقصى ) يناجي يوسف العظم القدس ، ويبكي فقدها ، ويشخص أسباب سقوطها بيد اليهود ، ويصرح بالسبب الذي سكت عنه معظم الشعراء في عصرنا وهو : خروج الناس عن عقيدتهم وضياعهم بين تيارات شتى وأورثتهم التخاذل والهوان وهو يستحث الهمم لتعود كسابق عهدها :

من لي بسيف لا يهاب الردى في كف من يزهو به الموكب
أو راية في جحفل ظافر يقوده الفاروق أو مصعب
القدس في أفق العلى كوكب تشع بالنور فلا تعجبوا
مذ حل في أفيائها غاصب ما عاد فيها بلبل يطرب


ثم وهو يمشي ( على خطا حسان ) كما في ديوانه الذي حمل هذا الاسم تظل قضية فلسطين شغله الشاغل ويبقى الحديث عن القدس والجهاد غضا طريا

ذكّرتهم بفلسطين تسيل دما جراحها وبحق ضاع أو سلبا
وعشت للأمل المرجو ارقبه أن يصبح النفط في تاريخنا غضبا
يكوي جباه العدى من غير مرحمة وفي حمانا يرى كالغيث منسكبا
برا وخيرا وإيمانا وتضحية وجحفلا ظافرا في زحفه لجبا


ويعود الشاعر في ديوانه (( عرائس الضياء )) ليؤكد انه شاعر الأقصى والقضية الفلسطينية فقد تركزت معظم قصائده على هذا الجانب فمن قصائد فلسطينية صريحة إلى قصائد جهادية تدعو للتضحية والفداء يقول في قصيدة (( فلسطينية تروي قصتها في بيروت ))

ذبحوني من وريد لوريد وسقوني المر في كل صعيد
مزقوا زوجي ، فلم أعبأ بهم ومضوا نحو صغيري ووحيدي
غرسوا الحربة في أحشائه فغدا التكبير أصداء نشيدي
دمروا بيتي، وهل بيتي هنا؟ إن بيتي خلف هاتيك الحدود !
وتلفت فلم أعثر على غير أبناء الأفاعي والقرود


وحين تنهض الانتفاضة بفتيتها الأماجد ،وغضبها العارم يهدي الشاعر ديوانه ( الفتية الأبابيل )إلى الفتية الذين بعثوا الماضي من رفات ، وأيقظوا الحاضر من سبات وخطو نحو المستقبل في ثبات ، وإلى من أرضعتهم مع اللبن حب الله ورسوله ، وحب القدس والأقصى وفلسطين

حجارة القدس نيران وسجيل وفتية القدس أطيار أبابيل
وساحة المسجد الأقصى تموج بهم ومنطق القدس آيات وتنـزيل
والشعب يزحف إيمانا وتضحية ما عاد يوقف زحف الشعب تنكيل
وصيحة الشعب حرا في تدفقه من المساجد تكبير وتهليل
تكلم الحجر القدسي فانتفضت سواعد الصيد واندكت أباطيل


ولا ينضب معين الحب لفلسطين والإسلام في قلب شاعرنا الكبير ، ولا يجف ينبوع الوفاء لهما ،ولكن المرض الذي ألم به في سنواته الأخيرة ، والمؤامرة على فلسطين ، جعلتا الصوت الجهير يخفت قليلا ، فيظن بعضهم أن العظم خارج الساحة ،وكأني بالشاعر قد أحس بهذا الظن ، فتأتي قصيدته (هل أضاعوني حقا) لتعبر عن هذا الأمر ،

وإذا هو الفارس الذي لا يحجبه غبار :
أضاعوني وأي فتى أضاعوا لنصرة دعوة وحوار فكر
وقد نشط الكذوب بلا توان يروج فرية تغتال طهري
ولولا إخوة الله قاموا يردون السهام لشر نحر
للاقت في النفوس هوى مريضا وألقت في القلوب بذور وزر

ولكن الكثيرين يعرفون قدر الشاعر ومكانته ويذكرون له جهاده يوم كان الكلام يكلف كثيرا فتحتفي به جامعة الزرقاء ورابطة الأدب الإسلامي في حفل تكريم جمعه بالشاعر الراحل وليد الأعظمي .

رحم الله يوسف العظم _ أبا جهاد _ الذي لقي ربه وهو يصلي ، يوم الأحد 15 رجب 1428 هـ عن عمر تجاوز الخامسة والسبعين وعلى مثله تحزن القلوب وتذرف الدموع !!.


المراجع:
1_ شعراء الدعوة الإسلامية في العصر الحديث للجدع وجرار جـ / 4 .
2_ تجربة الصحافة الإسلامية في الأردن في الخمسينات / زياد أبو غنيمة /.
3_ معجم الأدباء الإسلاميين المعاصرين / ج 3 / لأحمد الجدع .
4_ رائد شعر الطفل المسلم / مجلة منار الإسلام / ذو القعدة 1411 / يحيى حاج يحيى.
5_ القصص الإسلامي المعاصر عرض وتوثيق / يحيى حاج يحيى.
6_ دراسات في الشعر الإسلامي المعاصر / احمد الجدع / .
7_ دواوين الشاعر : قناديل في عتمة الضحى _ عرائس الضياء _ على خطا حسان _ الفتية الأبابيل _ مجموعة لبيك _ في رحاب الأقصى.

المصدر : رابطة أدباء الشام
http://www.aljazeera.net/NR/exeres/B...1D4C5B0053.htm


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 19-08-2007, 01:47 AM   #13 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: الموت يغيب شاعر الأقصى يوسف العظم

استراحة مع كلمات الشاعر يوسف العظم رحمه الله

ذبحوني من وريد لوريد .. وسقوني المر في كل صعيد
مزقوا زوجي. فلم أعبأ بهم .. ومضوا نحو صغيري ووحيدي
غرسوا الحربة في أحشائه .. فغدا التكبير أصداء نشيدي

دمروا بيتي.. وهل بيتي هنا! .. إن بيتي خلف هاتيك الحدود
وتلَّفت فلم أعثر على .. غير أبناء الأفاعي والقرود
أين بأس العرب مذخور لمن؟ .. أين أبناء الحِمى درع الصمود؟

ودمي سال على تلك الرُبى .. ينثر العطر على حُمر الورود
ولغ الغاصب في أشلائنا .. غير أنا لم نزل "سُمر الزنود"
ولوائي فوق هامات الورى .. يتحدى في العلى كل البنود

قل لمن يحسب أنا أمة .. أنكرت أمجاد سعد والوليد
نحن شعب لم يعد يخشى الردى .. أو يبالي برصاص وحديد
كلما أطفيء منا قبس .. أشرق القرآن بالفجر الجديد

قد رجعنا راية زاحفة .. بعد أيام ضياع وشرود
ومضينا نحو آفاق العلى .. نُسلم الرايات جد لحفيد
إنها الجنات تبغي ثمنا .. عزّ إلا من شرايين الشهيد

قل لمن يلهث في غفلته .. ينشد السلم تمتع بالصديد
ذبحوني من وريد لوريد .. ودمي سال على تلك الربى
ذبحوني من وريد لوريد .. غير أني لم أطأطئ ليهودي


الكلمات مُنشَدَة :
http://www.anashed.net/audio/hay_3la...dhaba7oony.ram

* * *
رحم الله الشاعر يوسف العظم .. هذه عِزة المسلم وإلا .. فلا !!


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 19-08-2007, 01:58 PM   #14 (permalink)
.+[ متميز مخضـرم ]+.

 
tab
صورة 'صدى الحق1' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: May 2007
الإقامة: السكون وسط الضجيج أو العكس..!!
العمر: 27
المشاركات: 803
معلومات إضافية
السمعة: 96280
المستوى: صدى الحق1 has a reputation beyond reputeصدى الحق1 has a reputation beyond reputeصدى الحق1 has a reputation beyond reputeصدى الحق1 has a reputation beyond reputeصدى الحق1 has a reputation beyond reputeصدى الحق1 has a reputation beyond reputeصدى الحق1 has a reputation beyond reputeصدى الحق1 has a reputation beyond reputeصدى الحق1 has a reputation beyond reputeصدى الحق1 has a reputation beyond reputeصدى الحق1 has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: صدى الحق1 غير متصل
المزاج: Im Cool
الرسالة الشخصية
قضت الحياة أن يكون النصر لمن يتحمل الضربات لا لمن يضربها..!!
افتراضي رد: الموت يغيب شاعر الأقصى يوسف العظم

سلمت يداك....ما عدمناك.....
هذه القصائد تشعل فينا الوقود...لننطلق
انها نبراس يضيئ ظلمة الطريق ....
انها تشفي الجراح النازفة فينا ......
وتعيد ترسيخ جذور الحضارة والعزة ....
رحمه الله ......................ورحمنا





ان طال بعدي عنك يابلادي والنوى
وحرمت شم الورد الياسمين والنوى
سيبقى ذكرك عالقا طول المدى
شلت يميني ان نسيتك يا بلادي..

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 19-08-2007, 03:57 PM   #15 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة 'Lion-heart' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Oct 2006
الإقامة: saudi arabia
العمر: 24
المشاركات: 2,971
معلومات إضافية
السمعة: 388949
المستوى: Lion-heart has a reputation beyond reputeLion-heart has a reputation beyond reputeLion-heart has a reputation beyond reputeLion-heart has a reputation beyond reputeLion-heart has a reputation beyond reputeLion-heart has a reputation beyond reputeLion-heart has a reputation beyond reputeLion-heart has a reputation beyond reputeLion-heart has a reputation beyond reputeLion-heart has a reputation beyond reputeLion-heart has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: Lion-heart غير متصل
الرسالة الشخصية
• smile for better life ..~
افتراضي رد: الموت يغيب شاعر الأقصى يوسف العظم

جزاك الله خير

jUst sMile ..~
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 10-09-2007, 04:05 AM   #16 (permalink)
عضو موقوف

 
تاريخ الإنضمام: Sep 2007
الإقامة: فلسطين غزة
العمر: 36
المشاركات: 54
معلومات إضافية
السمعة: 110
المستوى: eiad_a22 will become famous soon enougheiad_a22 will become famous soon enough
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: eiad_a22 غير متصل
افتراضي رد: الموت يغيب شاعر الأقصى يوسف العظم

شكرا على هذا الموضوع
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
جاذبية الأرض أقوى مؤثر لبناء العظم سر الوجود منبر الصحة واللياقة البدنية 9 04-08-2007 06:33 PM
بالصورة ..الموت يغيب "شحمان" في القاهرة ebey المنبر العام 4 12-07-2007 01:28 AM
شاعر الدعوة ... hedaya المنبر العام 1 23-04-2007 06:35 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 05:22 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net