المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
قديمة 27-05-2007, 08:56 AM   #11 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: وطني معي .. والشاعر الفلسطيني خميس

اعتراف

هاأنت منهكُ القوى ، مكسَّرُ الأطرافْ .
ما زلتَ حيث كنتَ والأيام في انصرافْ .
أبحرتَ دون قاربٍ ودونما مجدافْ .
وعدتَ لا مَرجانَ في يديكَ أو أصدافْ .
يا أيها النهر الذي
غدا بلا ضفافْ
ويا فلاةً أقحلتْ
وعمَّها الجفافْ .
هيَّا اعترفْ ..!
فاليوم حان وقت الاعترافْ .
ماذا فعلتَ في سنين عمركَ العجافْ .؟!
وأي ذكرى في القرى
تركتَ ، والأريافْ .؟
ديوانَ شعرٍ ؟ ،
صورةً تزيِّن الغلاف ؟
بعض كلام ٍ ؟
فيه حرفُ الباء مثلُ الكافْ .؟
ولا يساوي مرهماً
في غرفة الإسعافْ .
أو درهماً ، وما له
في السوق من صرَّافْ ..
ـ من قال عنك يا خميسُ ،
" كاملَ الأوصافْ " ؟!
ها أنت تبدو خائفاً ..
ـ وكيف لا أخافْ ؟!
ـ ما كنتَ يوماً هكذا !
ـ أُحِسُّ باختلافْ .
ـ ماذا جرى ؟
ـ أهدافُنا .!
ـ ما بالُها الأهدافْ .؟
ـ من أجلها استشهد من أحبابنا الآلافْ .
وكم حملنا جثثاً
لهم على الأكتافْ .
والدمُّ روَّى أرضنا
فأينه القِطافْ ؟!
لا عدلَ في هذي الحياةِ لا ،
ولا إنصافْ .
والأقوياءُ استعبدوا
والتهموا الضِّعافْ .
ـ لكنها محطةٌ ونقطة انعطافْ .
ولن تكون هذه
نهايةَ المطاف .!


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 27-05-2007, 09:01 AM   #12 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: وطني معي .. والشاعر الفلسطيني خميس

فنَّان

أنا الذي قالت له الأشجارُ :
" حلِّقْ فوقنا ".
والغصن مال نحوَهُ لمَّا رآه وانحنى .
ورحَّبت به الطيور قالتِ :
" اسكُن عندنا ".
وفتَّح الورد له ،
خدودَه وازَّينا .
وقالت الأرض له : " دنْدِنْ لنا "
فدندنا .
والبحر جاء موجه
مستقبِلاً وحاضنا .
والكائنات سَرَّها
أن تستضيف كائنا .
***
أنا الذي أرى السواد في البياض كامنا .
كما أرى البياض في السواد أيضاً ممكنا .
وما اختفى تحت السطوح قد أراه بيَّنا .
وفي السكون قد أرى
ما ليس فيه ساكنا .
الفن روحٌ ترتقي
دوماً ، وتسمو بالدنى .
به يصير كل شيءٍ في الوجود أحسنا .
لكنه رسالةٌ ..
بها أعيش مؤمنا .
***
البعض قد يَرَوْنَني
مشاكساً مُشاحِنا .
لأن ما بداخلي
يصير دوماً معلنا .
أقوله مفَسَّراً مُفصَّلاً مُعنونا .
أصوغه شعراً جميلاً مستحباً ليِّنا .
أو قصةً أو لوحةً
أو مشهداً ملونَّا .
أقول : " ذاك فاتنٌ "
إن كان ذاك فاتنا .
أقول : " أنت خائنٌ "
لمن أراه خائنا .
لكنَّ قولي قد يجيء مبهماً مبطَّنا .
أنا كمن على الغموض والرموز أدمنا .
فقد أقول " ويحهم "
لكنَّ قصدي " ويحنا " !
أخاف أن أُدانَ ، إن صرَّحتُ ،
أو أن أُسجنا .
ففي بلاد الحزن أستطيع ألاَّ أحزنا .
وأستطيع في بلاد الفقر أن أسعى
إلى الغنى .
أمَّا هناك في بلاد الكبت أو حيث أنا .
ولست أعني موطناً محدّداً معيَّنا .
إذا وقفتُ قيل لي :
" هيَّا تحركْ من هنا .."
وإن مشيتُ قيل لي :
" قِفْ لا تحرك ساكنا .."
حتى نسيت من أنا
" يا ميجنا يا ميجنا " !
صار الشعورُ بالأسى
والحزنِ عندي مُزمِنا .
وأصبحت حريةُ الكلام أطيبَ المنى .
ثم اكتشفتُ في الطبيعة السرورَ والهنا .
فقلتُ كوني موطني ،
فأصبحت لي موطنا .!


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 27-05-2007, 09:05 AM   #13 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: وطني معي .. والشاعر الفلسطيني خميس

وقعتُ في الـ… ؟!

وقَعْتُ في الحبِّ يا صديقي !
وغرَّني ، أولُ الطريقِِ
وكنتُ بالأمسِ مثلَ طيرٍ
محلِّقٍ في السما طليقِِ
أحيا على صورةٍ بذهني
لمجدها الغابرِ العريقِِ
رسمتُها ، والخيالُ يُضفي
بعضاً من السحرِ والبريقِِ
أحببتُها ، منذ كنتُ طفلاً
وخِلْتُها حُبِّيَ الحقيقي
وكان مَن ينتمي إليها
يقول لي إنَّه شقيقي
مليارُ قلبٍ لها ولكنْ
من حبِّها لا أبلُّ ريقي
كأنها زهرةٌ وماتت
وأصبحت دون ما رحيقِ
باللامبالاة حيَّرتني
وحار ، في بَردِها ، حريقي
راحت ، على الشطِ ، في سباتٍ
وكنتُ في البحر كالغريقِ
ناديتُها : الموجُ صار أعلى
أموتُ ، يا أمتي ،استفيقي.!
فلم تُجبْني ، بل استمرَّت
تغطُّ في نومها العميقِِ
وفي المحيطِ استقرَّ صوتي
وضاع في البحر والمضيقِِ

***
وقعتُ في الحبِّ ؟ أم تُراني
قد عشتُ في الوهمِ ،
يا صديقي .؟!


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 27-05-2007, 09:07 AM   #14 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: وطني معي .. والشاعر الفلسطيني خميس

عندما حدَّثتُ البحر .

رَجَعْتَ لي ، بعد أحزانٍ وآلامِ
فأشرقَتْ ، من جديدٍ ،
شمسُ أيامي .
وعاد لي مَلَكُ الأشعارِ يُلهمُني
فانسابَ شعريَ ، من وحيٍ وإلهامِ
وصرتُ أنظرُ للدنيا فتُعجِبُني
ماذا أريدُ ؟
وأنتَ الآن قُدَّامي ..!
يكفي وجودُكَ فيها كي يدلَّ على
بديعِ صُنْعٍ ، لخَلاَّقٍ ورسَّامٍ .
يكفي وجودكَ فيها ، كي أحسَّ أنا
بأنني مَلِكٌ ، والكلُّ خُدَّامي ..!
إنْ قلتُ للطيرِ :
يا طيرُ اصدَحي ، صَدَحَتْ
وأتْحَفَتْني ، بألحانٍ وأنغامِ .
وإنْ همستُ إلى الأنسامِ : إسرِ ، سَرَتْ
حولي ، كأعذب هبَّاتٍ لأنسامِ .
يا بحرُ ، كنتَ معي في كل ثانيةٍ
وكم رأيتكُ في نومي وأحلامي .
وكم توقعَّتُ أن ألقاكَ قبلُ وقد
صدَّقتُ ما قالهُ ، بالأمسِ ، حُكَّامي .
قالوا : " سنرجعُ " ،
طفلاً كنتُ حينئذٍ
واليومَ قارَبَتِ الخمسينَ أعوامي .
ما كنتُ أحسَب يوماً أنهم كذبوا
وأنهم ملؤوا رأسي بأوهامِ .
وأنهم مَعَ أعدائي عليَّ ، ولا
يستهدفونَ سوى قتلي وإعدامي .
كيف التقينا ؟
ولم أسمعْ هنا أبداً
صهيلَ خيلٍ ،
ولا وقْعاً لأقدامِ . !
ولا رأيتُ جيوشاً حولنا رفعت
أعلامَها ،
أينها ، يا بحرُ ، أعلامي .؟!
لا . لا تقلْ إنَّ لقيانا مصادفةٌ
أو إنَّها رميةٌ ،
كانت بلا رامِ .!

تَعَجَّبَ البحرُ ، ممَّا قلتُهُ وبكى
وقالَ لي :
هذهِ أضغاثُ أحلامِ .!
فقلتُ :
يا عينُ لا تستيقظي أبداً
حتى وإنْ لمْ تُحسي بالكرى ،
نامي .!!


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 27-05-2007, 09:10 AM   #15 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: وطني معي .. والشاعر الفلسطيني خميس

كوكب .

صادفْتُهُ ودموعي
على خدوديَ تُسكَبْ .
فقالَ : حبٌ جديدٌ ؟!
فقلتُ : لا . فتعجَّبْ .!
وراح يسخرُ مني
وقالَ لي : تتهرَّبْ ..
فقلتُ ويحكَ يا صاحبي وعفوكَ يا ربْ .!
وهل فَرَغتُ أنا مِن
حبي القديمِ لأنْصَبْ ؟!
***
حبيبتي .. لا تَسَلْ مَن
فقالَ : أجملُ كوكبْ .
ونبعُ حب طهورٍ
هيهاتَ .. هيهاتَ ينضبْ .
لكنَّها منك تبدو
إلى السماوات أقربْ .
وحولها ألفُ حامٍ
مُسلَّحٍ ومُدرَّبْ .
ودربُها بدماءِ العُشَّاق دوماً مُخَضَّبْ .
وفيه مليون نابٍ
وفيه مليونُ مخلبْ .
ونحو قلبك سهمٌ
مِن كل صوبٍ مُصوَّبْ .
وأنت أعزلُ مهما
قاومتَ ، حتماً ستُغْلَبْ .
كُنْ واقعياً ، ودعْها
كفاكَ بالنَّار تلعبْ .
مستقبلُ الحبِّ هذا
صِفْرٌ ،
وصِفْرٌ مُكعَّبْ .
فارحلْ لأي مكانٍ
هاجِرْ ،
تجنَّسْ ،
تغرَّبْ .
حتَّامَ تبقى على جمْر الحبِّ ذا تتقلَّبْ . ؟!
كأنَّما هو شَرْطٌ
عليكَ ، أن تتعذَّبْ .
إذا شدا الطيرُ تبكي
وحولك الناسُ تَطرَبْ .
إني لحالك أرثي
ومن أمورك أعجبْ .
فاسمعْ كلامي وجَرِّبْ
فما أقولُ مُجرَّبْ . !
***
فقلتُ : ما ليَ بُدٌ
منها ، وما ليَ مهربْ .
بدونها أيُّ طعمٍ
لمأكلٍ أو لمشرَبْ .؟
وكيف أحيا بعيداً
عنها ، وآتي ؟ وأذهبْ ؟
والموتُ فوق ثراها
من كل ذلك أطيبْ .
لي مذهبٌ في حياتي
كما لغيريَ مذهبْ .
وللذي هو مثلي
نيلُ الشهادةِ ، مطلبْ .


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 27-05-2007, 09:12 AM   #16 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: وطني معي .. والشاعر الفلسطيني خميس

لِمَ أبكي ؟!

عندما .. لا يمرُّ وقتي بسرعةْ .
وبقلبي المشتاقِ تعصفُ لوعةْ .
وإذا العيشُ صار صعباً ، ونفسي
أصبحت لا تحسُّ فيه بمُتعة .
وإذا ما الأيامُ صارت سواءً
حيث لا فرقَ ،
بين سبتٍ وجُمْعةْ .
وإذا طاف بي الخيالُ وسالت
من عيوني ،
لمَّا ذَكَرتُكِ ، دمعةْ .
وغدا الصبرُ والدعاءُ دوائي
كلَّما احتجتهُ ، تناولتُ جُرعةْ .
فلأني ،
ما زلتُ ، في الأمس ، أحيا
واثقاً ،
أنَّ لي ، إلى الأمس ، رجعةْ .
ولأني لم أنسَ أنكِ مني
وأنا منكِ ،
يا بلاديَ ، قِطعة .
ولأنِّي أنا الطريدُ الوحيدُ
رغم أنِّي ،
كالآخرين ابنُ تسعةْ .
ولأنِّي أراكِ بين يديْ مَنْ
فيه للشرِّ والجريمة نزعةْ .
ولأني أراكِ في كل سوقٍ
ومزادٍ ، وقد غدوتِ كسلعةْ .
باع ( علاَّنُ ) من ترابك نصفاً
و( فلانٌ ) ،
من بعده ، باع رُبْعَه .
وأنا أُمَّةٌ ، وقلبي شظايا
ليتني أستطيعُ ، حولكِ ، جَمْعه .
ليتني كنتُ غيمةً في سماكِ
ليتني كنتُ ، في لياليكِ ، شمعة .
ليتني أستطيعُ ، قبل مماتي
أن أُصلِّي ،
على ترابكِ ، ركعة .
***
يا فلسطينُ ، فيكِ أروعُ شعبٍ
وعلى الأرضِ ، أنتِ أطهرُ بُقعةْ .
لِمَ أبكي ؟!
وفي وجوه الأعادي
كنتِ دوماً ، وسوف تبقَيْنَ قلعة .


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 27-05-2007, 09:16 AM   #17 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: وطني معي .. والشاعر الفلسطيني خميس

لو كنتِ مثلَ الأخرياتِ

لو كنتِ مثلَ الأخرياتِ ، أكنتُ في
بحر العيونِ السودِ ، أغرقُ ، والكحيلةْ .؟
هل كنتُ أكتبُ يا ترى غزلاً ،
لغيركِ ، مثل غيري ،
في الرشيقة والنحيلةْ .؟
هل كنتُ أختصرُ ( المحيطَ ) وأنتقي
من مفرداتِ ( الضادِ ) ألفاظاً قليلةْ :
" قَدَّاً ، عيوناً ، نظرةً ، خداً أسيلاً ،
لمسةً سحريةً ، شَعراً ، جديلةْ " ؟
وبها أغني هائماً ،
مثلَ الطيور الهائماتِ الراقصاتِ على خميلةْ .؟!
أم كنتُ أنسج من خيوط الفجر أشعاري ،
وأهديها لنسمته العليلةْ .؟
عن أي شيءٍ كنتُ أكتب يا ترى ؟
شِعري أنا ؟
عن دِمنةٍ ؟ أم عن كليلةْ ؟
ولمن سواكِ ، ولا أرى في هذه الدنيا سواكِ ،
أقول أشعاري الجميلةْ .؟
يا مَن .. إذا فتَّشْتُ في الدنيا فلن
ألقى لها شبَهاً ،
ولن ألقى مثيلةْ .
يا مَن .. حملتُ لأجلها سيفي وقد
ألقى السيوفَ ،
جميعُ فرسان القبيلةْ .
يا من تُشد لها الرِحالُ ولا يحبِّذ بُعدهُ ،
عنها المقيمُ ، ولا رحيلَهْ .
لو كنتِ مثل الأخرياتِ وكنتِ لي
هل كنتُ أرحلُ عنكِ أعواماً طويلةْ .؟
هل كنتُ آتي
كي يقالَ ـ هنا ـ : " احذروا !
جاءَ الفلسطينيُّ ،
لا تُخلوا سبيلَهْ ".؟ !
أم كنتُ أذهبُ كي يقالَ ـ هناك ـ لي :
" عُدْ .. !
فالإقامةُ بيننا لك مستحيلةْ ".؟!
هل كنتُ أقبلُ أن أذلَّ ؟ ،
وما الحياةُ إذا النفوسُ غدت
ـ لتحياها ـ ذليلةْ .؟
وأنا الذي لو خيَّروني كنتُ لم
أخترْ سواكِ ،
فعنكِ لا أرضَى بديلةْ .
***
لو كنتِ مثل الأخرياتِ لما شعرتُ بأنني
مستضعف وبدونِ حيلةْ .؟؟
ولَمَا استعرتُ اسماً ولا ،
أنكرتُ في يوم من الأيام أنك لي خليلةْ .
ولما انتظرتُ على الحدود وليس لي
ذنْبٌ سوى ،
أني الأصيلُ ابنُ الأصيلةْ .
أهَواكِ صار جريمةً ؟
يا ويحهم .!
كيف الفضيلةُ أصبحت تعني رذيلة ؟!
كوني .. !
كما شاء الإله وما قضى
فسترجعينَ ،
وقد عرفت أنا الوسيلةْ .!


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 02-06-2007, 08:32 PM   #18 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: وطني معي .. والشاعر الفلسطيني خميس

أيها العيد كن سعيداً !

آسِفٌ ! ، إنْ طرقتَ يا عيدُ بابي
آيباً ، بعد فترةٍ من غيابِ .
فتعجَّبتَ من سلوكي كثيراً
وتساءلتَ :
ما جرى لي ؟ وما بي .؟
ولماذا أبدو حزيناً كئيباً
غير مستبشرٍ بهذا الإيابِ .
لم أقابلْكَ مثلما كنتَ ترجو
بكمانٍ ، وطبلةٍ ، وربابِ .
ما تبسَّمتُ ، أو دعوتُ لحفلٍ
أو عَشاءٍ ،
أو سهرةٍ ، أصحابي .
كلما رنَّ هاتفي ،
قلتُ للطالبِ :
" عيدٌ مباركٌ " باقتضابِ .
ليس من زينةٍ على باب بيتي
أو عطورٍ ، تفوح من أعتابي .
ليس عندي ، يا عيدُ ، مَنٌّ وسلوى
وطعامي ، لم يختلفْ ، وشرابي .
قهوتي " سادةٌ " ،
ككل صباحٍ
ومساءٍ ،
والماءُ في أكوابي .
ومن السوق ما اشتريتُ جديداً
ولبستُ القديمَ من أثوابي .
وكأنِّي لم أحسِب اليوم هذا
يومَ عيدٍ ، لمَّا حسَبتُ حسابي .
فلْتعاتِبني .. ولْتلُمني فإني
مستعدٌ ، للوْمِ أو للعتابِ .
وإذا ما وجدتني لا مبالٍ
ولمستَ البرودَ في أعصابي .
لا تسلني ..
ما السرُّ في لامبالاتيَ أو في
تعاستي واكتئابي.
وتأكَّدْ .. بأنَّ لي ألفَ عذرٍ
وتأكَّدْ .. بأنَّ لي أسبابي .
وبأني واعٍ ، بكامل وعيي
جئتَني أنت كي تُطِير صوابي .!
فلتحاولْ ..
يا عيدُ ، فهمي وحاولْ
مرةً ، في حياتكَ ، استيعابي .
***
أيَّ دربٍ ، سلكتَه أيها العيدُ ،
وهل زرتَ ، يا ترى ، أحبابي ..
في فلسطينَ ، ؟
هل نزلتَ إلى الوديان فيها ،
وهل صعدتَ الروابي .؟
هل رأيتَ الخيامَ تقذفها الريحُ بعيداً ،
في جيئةٍ وذهابِ ؟
هل رأيتَ البيوتَ تُهدمُ ؟ قلْ لي :
هل توقعتَ حجم ذاك الخرابِ .؟
هل رأيتَ الدموعَ في أعين الناسِ ،
وأدركتَ ما بهم من عذابِ .؟
هل رأيتَ الأطفالَ ، يقضون أيامكَ ،
يا عيدُ ، دون ما ألعابِ .؟
أو مراجيحَ او ملاهٍ ، ولمَّا
جئتَهم ، قابلوكَ باستغرابِ . ؟
هل سمعتَ الأقصى ينادي : " هلمُّوا .!
أنقِذوني ..
من اليهود الكلابِ " . ؟!
هل رأيتَ الجوابَ ؟! وهو دماءٌ ..
حول أسواره ، لخير الشبابِ .
نحنُ بين الشعوب معجزةَ العصر، غدونا
ومبعثَ الإعجابِ .
في الأعالي نحيا ، إذا ما أردنا
وطناً ،
كي نعيشَ فوق الترابِ .!
***
أي عيدٍ ؟ ولم نزل في لجوءٍ
ونزوحٍ ، وغربةٍ ، واغترابِ .؟
أي عيدٍ ؟ بدون أهلي وصحبي
وجبالي ، وأبحُري ، وهضابي .؟
وانسحابِ المحتلِّ من كل أرضي
أي عيدٍ هذا ؟ بدون انسحابِ .؟!
***
أيها العيدُ ، كنْ سعيداً ، وعُدْ لي
حينها ، ألتقيك بالترحابِ .!


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 02-06-2007, 08:37 PM   #19 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: وطني معي .. والشاعر الفلسطيني خميس

بدر التِّمام .

أنت المسافرُ في الغمامِ ،
وأنتَ للنفس المرامْ .
فِرْدَوسُنا المفقودُ أنتَ ،
وحُلمُنا من ألف عامْ .
أرجوحةٌ للطفلِ أنتَ
يهزُّها حتى ينامْ .
والنورُ أنتَ ،
بطيفهِ السحريِّ يفتك بالظلامْ .
يا ملهم الشعراءِ ما كتبوه من عذب الكلامْ .
لولاك ما وُجِدَ الهوى
في الأرضِ ، أو عُرِفَ الغرامْ .
فأقِمْ هنا !
حتى يطيبَ العيشُ في هذا المقامْ .
فبدون ظلك كيف نحيا
في وفاقٍ وانسجامْ ؟
من سوف يطرُق بابَنا
إلاَّ يد الموت الزؤامْ .؟
مَن سوف يمنحنا السعادةَ ،
والسرورَ والابتسامْ .؟
مَن للنفوس إذا هي اضطربتْ ،
يعيد لها الوئامْ ؟
ستسودنا الأحقادُ دونك ،
والتناحرُ والخصامْ .
ستعمُّنا الفوضى ،
ويُفلِت من أيادينا الزمامْ .
لا أمنَ دونك سوف يبقى
لا أمانَ ، ولا نظامْ .!

اقْبِلْ ! فمنَّا لن ترى
إلاَّ الدلالَ والاحترامْ .
اقْبِلْ وكن معنا لطيفاً
كُنْ سخياً كالغمامْ .
خذنا بحضنك مرةً ،
واشفِ الصدورَ من السَقامْ .
ثم انتشرْ فينا وذُبْ
كالملح في صحن الطعامْ .
سترى بأنَّا رائعونَ ،
وطيِّبونَ ، على الدوامْ .
وبأننا بشرٌ ، بداخلنا ،
ملائكةٌ كرامْ .!
هيا تقدَّمْ !
خطوةً ، أو خطوتينِ .. إلى الأمامْ .!
هيا تقدم يا " سلامْ " !
هيا تقدم يا " سلامْ " !

خمسون عاماً قد بحثنا عنك يا بدرَ التِّمامْ .
كنا نراكَ خلالها ،
فتفِرُّ منَّا في الزحامْ .
لم تلتفتْ يوماً لنا ،
لم تُعطِنا أدنى اهتمامْ .
جئناك حبواً .. لم تقلْ : هيَّا
" جلوسَ " ولا : " قِيامْ " .!
أهملتنا !
وتركتنا هدفاً لإرهابِ " النظامْ " .!
ماذا تريدُ اليوم مناَّ نحن سكانَ الخيامْ ؟
أتريد أن نأتي عراةً ،
بعد أن نُلقي " الحِزامْ " ؟
أتريدنا من دون سيفٍ
أو رماحٍ أو سهامْ ؟
أتريدنا مستسلمينَ
كما يريد " العمُّ سامْ " ؟
كم صرتَ يا هذا لئيماً
منذ عاشرتَ اللئامْ !
هل يا ترى غسلوا دماغكَ ؟
هل أُصِبْتَ بالانفصامْ ؟
هل غيَّروكَ هناكَ في " النرويجِ " ،
" أولادُ الحرامْ " !؟
فأتوا إلى الزيتون ، باسمكَ ،
حوَّلوه إلى حطامْ .؟!
أصبحت متَّهماً ،
يُشار له بإصبع الاتِّهامْ .!
لستَ السلامَ بلحمهِ وبدمِّهِ ،
أنتَ العِظامْ .!
أنت انكسارُ الروحِ في
جسدٍ يحس بالانهزامْ .
أنت الوباءُ القاتل المُعدي
" لمصرَ " و" للشآمْ " .
والصقرُ أنت يخُر منقضَّاً على سرب الحمامْ .
يا قلبَ " قابيلَ " المليءَ برغبةٍ في الانتقامْ .
لولاك لانتصر الهوى ،
والحبُّ عشَّشَ في الأنامْ .
اذهبْ ، فلست لما جرى
لكَ أو لنا ، أنت الملامْ . !
اذهبْ سننتظرُ " السلامَ " اذهبْ !
سننتظر " السلامْ " .!
ذاك الذي بالدمِّ تصنعهُ ،
يد الشعب الهُمامْ .
فيجيء ، بعد التضحياتِ ، كأنَّهُ ،
مسكُ الختامْ .


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 02-06-2007, 08:41 PM   #20 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: وطني معي .. والشاعر الفلسطيني خميس

مَن ينقذ الأميرة ؟


(1)
أراكِ في الصباح والمساء والظهيرةْ .
في كل وقتٍ من خلال شاشتي الصغيرةْ .
في حالةٍ يرثى لها خطيرةٍ .. خطيرةْ .
من هولها تدبُّ في جسمي قُشَعْريرةْ .
أقضي نهاري سائلاً بدهشةٍ وحيرةْ : ـ
ما بالُها حبيبتي الجميلةُ الغريرةْ ؟
منزوعةَ السوارِ والخمارِ والضفيرةْ .
جناحها مُكسَّرٌ، عيونُها ضريرةْ .
كأنها بالأرض والسماء مستجيرةْ .
تقول : يا بلادُ يا عبادُ يا عشيرةْ .
ألا ترون أنني أمامكم أسيرةْ . ؟
ألم أعد بحبكم وعطفكم جديرةْ .؟
أم ليست الأبصار ما تعمى بل البصيرةْ ؟!
فصمتُكم تفسيرُه ـ ولم أُطِقْ تفسيرَه ـ :
كمن يجيء قائلاً بنظرة كسيرةْ : ـ
" عيني أنا بصيرةٌ لكنْ يدي قصيرةْ ". !
لكنَّ تلك كِذبةٌ وخدعةٌ كبيرةْ .
لا تنطلي على التي
صارت بكم خبيرةْ .!
***
مَنْ فيه بعضُ نخوةٍ ؟
ولم يبعْ ضميره ؟!
حتى يهبَّ مسرعاً مُخلِّفاً سريره .
ذا الفرشة الطويلة العريضة الوثيرةْ .
ويحمل السلاحَ والعتادَ والذخيرة .
مكبَّراً يهز كل الأرض بالتكبيرة .
يكسِّر الأبواب ثم يدخل الحظيرة .!
يقول : يا عصابة اليهود يا حقيرة .
أنا الذي من بطشكم ،
سأنقذ الأميرة . !

(2)
ماذا تبقَّى لم نقُلْهُ عنكِ يا أميرةْ .؟
وما أسال دائماً دموعنا الغزيرةْ .
قلناه في قصيدةٍ أو قصةٍ قصيرةْ .
فهذه قصائدي القديمةُ الكثيرةْ .
قد أصبحت أفكارها ،
بعد الغنى ، فقيرةْ .
كالزهر حينما يصير فاقداً عبيره .
من أين تأتي الفكرةُ الجديدةُ المثيرةْ .؟
لكي تضيفَ نقطةً لدربنا منيرةْ .؟
وتستحثَّ عزمنا لنكملَ المسيرةْ . ؟
هل زال الاخضرارُ من أوراقنا النضيرةْ ؟
هل أقفرت بلادنا وماؤها وفيرةْ .؟
هل نحن في جزيرةٍ ،
والصدق في جزيرةْ . ؟!
أم أننا نخفي الذي نخفيه في السريرةْ . ؟!
إذْ ربما قصيدةٍ بصدقها شهيرة .
قد أعجَبتْ بشدة جموعَنا الغفيرة .
لكنها قد قررت لشاعرٍ مصيره .
فمات في سبيلها
" سميرُ " أو " سميرة " .!
***
متى نقول كلَّ شيء عنكِ يا أميرة .!؟
متى تكون يا ترى
قصيدتي الأخيرة ؟!


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
رسالة فتاة خميس مشيط بعد صدور حكم القصاص عليها حنين القلب المنبر العام 2 15-04-2007 07:58 PM
وكان خميس ,, YeLlOw منبر المواهب و التصميم 8 03-10-2005 12:02 AM
حملة تنصير الطفل الفلسطيني علم ودعوة وجهاد المنبر الإسلامي 4 05-03-2005 10:31 AM
صباح الحب يا وطني نبضات رؤى مرافئ مبعثرة 2 02-12-2002 11:19 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 06:21 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net