المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 03-04-2007, 01:59 AM
tab
صورة 'vip_girl' الرمزية
.+[ متميز فــذ ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Feb 2007
الإقامة: kuwait
المشاركات: 335
معلومات إضافية
السمعة: 103
المستوى: vip_girl will become famous soon enoughvip_girl will become famous soon enough
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: vip_girl غير متصل
سوق الأقنعة

أن نرى السوق وهو مكتظ بالناس فهذا شئ طبيعي جداً .. أما أن نرى مجموعة من الناس في جسد واحد فهذا هو الشئ الغير طبيعي !!


كثير من الناس تجتمع فيهم عدة وجوه ولا أعلم كيف يمكن العيش بهذه الطريقة .. أنني لا ادعي الكمال ولكن للفطرة جاذبية وللشئ المصطنع مذاقاً آخر !!

النفاق .. الخداع ..المكر ..المغلوب على امره .. المظلوم ..المسكين ..الطيب .. الخبيث .. وغيرها من الصفات المرنة التي يتصنعها صاحبنا في هذا الموضوع بين الحين والآخر !

نقابل البعض احياناًَ بكل ما نتميز به من طيبة القلب ونجد الآخرين كذلك بمجرد تحركنا من امام عينيه تجده سرعان ما يتم استبدال القناع يقناع آخر مصطنع مع آخرين ! وقد يكون بطلنا المقنع هذا زميلاً في العمل او في الدراسة أو نحسبه صديقاً لنا في يوم من الأيام .. جارة لنا .. أخوة تربطنا اواصر الدم والنسب .. و
الكثيرون مما نمر بهم في حياتنا اليومية .

أن رقعه سوق الأقنعة تنتشر في حياتنا اليومية وما أقبح هذا السوق وما اقبح أصحاب الأقنعة !!

فسبحان الله .. لا اعلم حقيقة كيف يمكن العيش بهذه الطريقة .. وكيف يمكن التكيف مع النفس بعد ذلك وهي تعيش الف وجه مع نفسها أولاً ومع الآخرين من حولها !!

فكرت كثيراً في مثل هؤلاء فوجدت من وجهة نظر شخصية أن مثل
هؤلاء لا يجدون من الوقت ما يتسع لجلوسهم مع أنفسهم لكي يحاسبونها .. ويدققوا فيما يفعلون .. وكيف تكون الحياة بوجه واحد ! فما أجمل الفطرة وما أقبح المصطنع خاصة اذا تعلقت الأمور في حياتنا الشخصية وتعاملنا مع الآخرين الذين نعتبرهم رصيدنا في الحياة .

ان صاحب القناع وان تعددت اقنعته فإن جميعها تندرج تحت مسمى النفاق الذي حذرنا الله سبحانه وتعالى ورسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم منه .. النفاق كما هو معروف هو أن نظهر غير ما نبطن فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( اربع من كن فيه كان منافقاً خالصاً ، ومن كانت فيه خصلة منهن كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها : " اذا أؤتمن خان ، وإذا حدث كذب ، وإذا عاهد غدر ، وإذا خاصم فجر " )
أخرجه البخاري ومسلم والترمذي والنسائي .

وقال : آية المنافق ثلاث " إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وأذا أوتمن خان " أخرجه البخاري ومسلم والترمذي . أن لرسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم أقوالاً وتوجيهات تعين النفوس على التخلص من هذه الصفات التي تشقي الناس من حولهم وبالتالي تفقد رضى الله سبحانه وتعالى وتبعدها عن جنات النعيم ومهما يكن الأمر فإن مثل هذه الأخلاق ينبذها الإسلام دين الفطرة نسأل الله تعالى أن يحسن أخلاقنا انه على كل شئ قدير .



"" آخر الكلام ""

قال الحكماء : أذا اراد الله بعبد خيراً الهمه الطاعة وألزمه القناعة ، وفقهه في الدين ، وعضده باليقين ، فاكتفى بالكفاف واكتسى بالعفاف ، وإذا اراد به شراً حبب اليه المال ، وبسط منه الآمال وشغله بدنياه ووكله الى هواه فركب الفساد وظلم العباد .



الأعمى يتمنى أن يشاهد العالم والأصم يتمنىسماع الأصوات والمقعد
يتمنى المشي خطوات والأبكم يتمنى أن يقول كلمات
وأنت تشاهد وتسمع وتتكلم


:36_1_39:


اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 03:50 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net