المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 26-02-2007, 09:41 AM
tab
صورة 'درة الأكوان' الرمزية
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Feb 2007
الإقامة: في هذا العالم
العمر: 48
المشاركات: 3,928
معلومات إضافية
السمعة: 19767238
المستوى: درة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: درة الأكوان غير متصل
المزاج: ?????
الرسالة الشخصية
أسعد القلوب التي تنبض لله ثم للآخرين
افتراضي 4 معجزات تجعل مرضك قابل للشفاء

معجزات تجعل مرضك قابل للشفاء


جورج أوشاوا
1- الايمان
مهما تكن الطريقة التي نستخدمها في محاولة التغلب على المرض,فإن من المتوجب علينا قبل كل شيء أن نتسلح بإرادة قوية للشفاء,وهذا ينطبق بخاصة على طريقة الماكروبيوتيك,لأن الفرد هنا ينبغي أن يشفي نفسه بنفسه ولنفسه,من خلال إدراكه بذاته السبب الحقيقي لمعاناته.
ينبغي أن نكون مؤمنين اشد الايمان بأن مرضنا يمكن أن يشفى,وأنه سيشفى,وهذا ليس ايمانا متشداً أو غامضاً أو دينياً لايستند الى أساس,ولا هو خرافة عمياء,إنه ,بالأحرى,الفهم الأعمق,أي إدراك أن نظام الماكروبيوتيك,عن حق وصواب,لابد أن يشفي مرضنا,لأن هذا بالضبط مافعله طوال آلاف السنين في الشرق.لقد علمنا ببساطة,وعلى نحو عملي,ماهو الغذاء الصحيح والعيش الطبيعي,وقاد حتماً الى الصحة والجمال والحكمة والسعادة.
إنني اعتقد أن المرض هو تبلور خطأ في الحكم نرتكبه فيتخذ شكلاً محدداً,فيكون العلامة الملموسة على افتقار حياتنا الى التناسق الطبيعي.
عندما نسمح بنشوء هذه الحالة,إما عن طريق سوء التفكير أو الجهل أو اللامبالاة,نكون قد ارتكبنا خطأ ما.ولكي نستعيد,صحتنا ينبغي أن نحدث تغييراً,ينبغي أن نفعل شيئاً صحيحاً.علينا أن نعيد تأسيس الوجود المتناسق الذي يمثل ركيزة للصحة وضماناً لها.
عندما تصبح ماكروبيوتيكياً تبدأ بتنظيم حياتك,بدءاً بنقطتها الأساسية الأولى: الأكل والشرب,ونتيجة لذلك,سيحررك الله من المرض,تماماً مثل حال المرء الذي يتهم ظلماً بارتكاب جريمة,فيطلق سراحه في نهاية المطاف,لمجرد أن الحق والعدل يقضيان بإطلاقه.
والقدرة على رؤية هذا الأمر بجلاء ووضوح تعني معرفة ماهية تكوين الإيمان الحقيقي.
إذا كنا على وعي عميق بحقيقتنا,لن يكون بوسعنا أن نتفادى كوننا نتمتع بالجمال والصحة والحكمة والسعادة.ونظام الماكروبيوتيك الغذائي هو أن ندرك هذا الأمر,ونعيش,من ثم,مه هذا الإدراك كحافز دائم لنا.

2- الإرادة
إن الفرق شاسع بين الإرادة والحافز للخلاص من أعراض المرض,تلك القوة الدافعة التي يستحثها الألم والمعاناة.ومن يبحث عن المهدئات أو المسكنات,ويؤمن أن خلاصه يكمن في النوع الصحيح من الجراحة أو في إيجاد الطبيب المناسب لايكون مدفوعاً بالإرادة,بل تفكير ينم عن قصر النظر وتعليل النفس بآمال هي دون الممكن.فالإرادة الحقيقية هي الاندفاع الذي لا يكل لاكتشاف قانون الحياة:أصل العدالة,آليتها,بنيتها,قيمتها,غايتها.وإذا كان هذا مايدفعك للعمل,فإن كل العلل التي تعاني منها قابلة للشفاء.
ينبغي أن تكون قادراً على القول:سأشفى من مرضي,وسأعيش بالعدل.
إذا كنت لاأستطيع الشفاء,فهذا يعني أنني أفهم قانون الطبيعة فهاماً سطحياً,وأتبع طريقة سطحية لجعل هذا القانون جزءاً عملياً من حياتي.ولابد لي أن أتعمق أكثر في الدراسة.
هذه هي الإرادة.

3- المعجزات الجسدية
أنا مؤمن بمعجزة أجسامنا,بالمعجزات الجسدية التي تجاوز العلم والمعرفة البشرية وتجاوز التفسير.
فالخلية الأحادية الأولى,التي تتكون في رحم الأم,تصبح اثنتين ثم أربعاً ثم ثماني ثم ألفاً ثم مليون خلية....
إنها تصبح جهازاً عصبياً ومعدة وأمعاء ورئة وأنفاً وشعراً وجلداً وأسناناً.
كم هذا رائع!
الدم يدور,ونحن نتحرك وننام ونأكل ونهضم,والدماغ يفكر ونحن نتكلم ,هذه كلها معجزات.ومادام يتحرك في داخلنا من يجعل هذه الأشياء تحدث,أي قوة الحياة,فنحن أحياء ونستطيع أن نشفى من المرض.

4- المعجزات العقلية
أنا أؤمن بمعجزات العقل وقدراته.
إن الجسم البشري الذي يشكل جزءاً دقيقاً للغاية من كلية الكون,مقيد بالزمان والمكان.
أما الروح,أي الكلية نفسها,فإنها غير مقيدة.إنها حرة,تتحرك بلاقيود في اللاتناهي العديم الأبعاد .أنا على يقين من ذلك.
يمكننا أن نقارن كائننا الحي بجهاز الاستقبال اللاسلكي.فهو يسنطيع التقاط الموجات اللاسلكية التي تملأ الكون.وما هو أكثر إعجازاً أننا نحن أيضاً أجهزة إرسال.نستطيع,في أي وقت,أن نبث الرسائل من أي مكان والى أي مكان,شرط ألا نكون مقيدين بالمادة أو الجسم.وكلما أعملنا ذهننا في التفكير الحقيقي,أو أصبحنا على صفاء روحي,نكون قد ألغينا حدود أذهاننا,واستطعنا أن نرسل الموجات.وفي مثل هذه الأوقات,تكون ملك ايدينا قوة مدهشة.
يمكن تشبيه ما نأكله بالمادة التي يتكون منها جهاز الاستقبال أو الكهرباء التي تشحنه بالطاقة.إن نوعية الغذاء,والكمية التي نتناولها منه,تحددان مقدار الموجات التي يستطيع جهازنا المرسل والمستقبل إرسالها او التقاطها.
أنا أقبل هذه المعجزة,وأريد في الوقت نفسه أن أعرفها وأفهمها على اعمق نحو ممكن.هذه هي الطريقة التي أعيش وفقها في حياتي.وإذا كانت الحياة المديدة المفعمة بالصحة تعكس الجانب الحسي فقط للأشياء,فإنها حياة تافهة وكئيبة الى حد يرثى له,والتأمل فيها مثير للقلق.
غير أنك إذا تعمقت في العالم الروحي لتكون قادراً على استعمال جسمك المادي كجهاز استقبال لاسلكي,وإذا عشت بفرح وسعادة أيضاً,تكون الحياة عندئذ,في أوج روعتها,وتستطيع أن تشعر,أحياناً,أنك عشت عمراً كاملاً في مالايزيد على ثوان قليلة.
إن حياة الجسد,حياة مزيفة.ومئة عام منها لاتساوي شيئاً.فالحياة الروحية هي الحياة الحقيقة,ولحظة منها لاتقدر بثمن.
لنجعل أجسادنا موفورة الصحة بالغذاء الصحيح.هكذا نستطيع فهم معجزات الخالق والتمتع بحياة أبدية عميقة.
بصرف النظر غن كنا نحمي الجسد أو نسيء إليه,فإنه سيدوم من سن الأربعين الى المئة.ولن يعرف كثيراً إن كانت حال الجسد سيئة أو جيدة.لذا فإن معالجة الجسد لشفائه من المرض ليس هدفنا.إنه هدف عديم القيمة,إنه لاشيء.
فالمهم هو الفرح والسعادة والتسلية في الحياة من الصباح الى الليل,ومن الليل الى الصباح وعبادة خالقنا.وامتلاك مليون دولار وجسم قوي ومركز اجتماعي يعد امراً ليس له معنى من دونها.والحياة الروحية الأكبر والأطوال أجلاً هي الحياة السرمدية عند الله سبحانه وتعالى.
نستطيع أن نكون سعداء,على الرغم من المرض,لأن الروح اكبر من الجسد.ومهما يبد هذا صعب التحقيق,فإن القدرة على شفاء المرض هي الشهادة بأننا نؤمن بقدرة الخالق والقوانين التي أوجدها للطبيعة وللكون اللامتناهي.

من أقوال الإمام الشافعي :



أخـي لن تنال العلم إلا بستة *** سأنبيك عـن تفصيلها ببيانِ

ذكــاءٌ وحرصٌ واجتهادٌ وبلغــةٌ *** وصحبةُ أستاذ وطــول زمانِ

http://www.youtube.com/watch?v=jSd2uJRAoY0

التعديل الأخير كان بواسطة سر الوجود; 02-03-2007 الساعة 09:39 PM
اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 02-03-2007, 09:35 PM   #2 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة 'سر الوجود' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: الهوى شرقي
العمر: 30
المشاركات: 3,570
كافة التدوينات: 6
معلومات إضافية
السمعة: 11036926
المستوى: سر الوجود has a reputation beyond reputeسر الوجود has a reputation beyond reputeسر الوجود has a reputation beyond reputeسر الوجود has a reputation beyond reputeسر الوجود has a reputation beyond reputeسر الوجود has a reputation beyond reputeسر الوجود has a reputation beyond reputeسر الوجود has a reputation beyond reputeسر الوجود has a reputation beyond reputeسر الوجود has a reputation beyond reputeسر الوجود has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: سر الوجود غير متصل
المزاج: ???????? 1
الرسالة الشخصية
ها قد وهبتكَ مِـغْزلـيـ .. فاخْتـر لـهُ أنتَ الوبــَر ..
افتراضي رد: 4 معجزات تجعل مرضك قابل للشفاء

وأنا أؤمن بكل هذا..^_^

الإيمان..الإدارة..المعجزات الجسدية والنفسية..
فلسفة جميلة..وحقائق لابد منها..

موضوع في غاية الروعة..واختيار موفق..

درة الأكوان..جوزيت خيرا..

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 03-03-2007, 06:49 AM   #3 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'درة الأكوان' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2007
الإقامة: في هذا العالم
العمر: 48
المشاركات: 3,928
معلومات إضافية
السمعة: 19767238
المستوى: درة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: درة الأكوان غير متصل
المزاج: ?????
الرسالة الشخصية
أسعد القلوب التي تنبض لله ثم للآخرين
افتراضي رد: 4 معجزات تجعل مرضك قابل للشفاء

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : سر الوجود مشاهدة المشاركة
وأنا أؤمن بكل هذا..^_^

الإيمان..الإدارة..المعجزات الجسدية والنفسية..
فلسفة جميلة..وحقائق لابد منها..

موضوع في غاية الروعة..واختيار موفق..

درة الأكوان..جوزيت خيرا..
وجزاك الله خيراً
وشكراً جزيلاً لمرورك العطر

من أقوال الإمام الشافعي :



أخـي لن تنال العلم إلا بستة *** سأنبيك عـن تفصيلها ببيانِ

ذكــاءٌ وحرصٌ واجتهادٌ وبلغــةٌ *** وصحبةُ أستاذ وطــول زمانِ

http://www.youtube.com/watch?v=jSd2uJRAoY0
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
كيف تجعل من ابنك بطلا؟ نبع الوفاء قسم الدورات التربوية والطلابية 24 16-05-2009 09:33 PM
كيف تجعل الناس ينصتون إليك (2-2 ) أم خالد منبر التميز والإبداع والتطوير الشخصي 6 13-07-2007 05:56 PM
سعودي يعفو عن قاتل والدته بسبب حفظه للقرآن في السجن ebey المنبر الإسلامي 9 05-02-2007 05:58 PM
صور: من زياراتي الى سلطنة عمان - صور- خور جراما- قابل- مسقط المتميز المنبر العام 13 01-11-2006 11:54 PM
كيف تجعل ابنك متميـــــــزاً ؟ النعمان منبر الحياة الزوجية والأسرية والإجتماعية 6 11-08-2005 04:51 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 02:02 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net