المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > المنبر العام

المنبر العام منبر عام يحوي كل المواضيع التي لا تخص الاقسام الاخرى من سوالف ودردشة عامة

اضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 24-02-2007, 11:37 AM
tab
صورة 'درة الأكوان' الرمزية
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Feb 2007
الإقامة: في هذا العالم
العمر: 48
المشاركات: 3,928
معلومات إضافية
السمعة: 19767238
المستوى: درة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: درة الأكوان غير متصل
المزاج: ?????
الرسالة الشخصية
أسعد القلوب التي تنبض لله ثم للآخرين
افتراضي قتلني ورحل خذوا العبرة من هذه القصة(بعد التعديل)

اخواتي قرأت هذه القصة في أحد المنتديات ولقد تأثرت كثيراً لأنهاقصة حقيقيه وصاحبتها حيه ترزق للآن, والله يكون في عونها ,
(تم نقلي لهذه القصة بعد أن اختصرت منها الكثير حتى تستطيعون قراءتها والاستفادة من تجربة تلك المرأة )

تقول صاحبة القصة:اسمعوا قصتي لتعتبروا ( قتلني انا وبنته قبل ان يموت )

تبدا قصتي ..
في يوم لم اكون اعرف ما يخبي لي القدر فيه
كنت في ذلك اليوم المشئوم
في زيارة لصديقتي منيرة في المستشفي وبينما انا هناك جاء اخيها ابرهيم لزيارتاها ففتح ستار سريرها بسرعه وأنا كنت معها من دون نقاب أي لم أكن استر وجهي فراني ثم تراجع عندما شعر اني اخذت اغطي وجهي ...
وقلت: يا منيرة ما خلصتني الجيّه اليوم معك ركبتيني اثم اخوج شافني ..
وضحكت منيرة علي كلامي وقالت ما مشكله بزوجك اياه وكنت اضحك واقولها بضحك ما اريده لانك انتى اخته ونحن نضحك جاءت أمها وغيرنا الموضوع ....
وبعد يومين اتصلت منيرة عليا وقالت انتي مش مخطوبه صح!! قلت انتي تعرفين فليش تسالين ؟؟
قالت اخوي من يوم شافش في المستشفي هو مستجن يبي يخطبك
وسالني عنك عن كل شي وانا خبرته عن شخصيتك وهو اعجب بك وقال هذه البنت الي ادور عليها
وسالتها عنه وعن شخصيته في البيت وخارج البيت وطريقة تعامله معهم مع امه اخوانه وكانت السوالف طويله
بس كانت منيرة كله تمدحه وترفع من مقامه فوق فوق فوق
وقالت منيره: وانا اتوقعك توافقين لانه اخوي انسان مدين ورائع بكل معنى الكلمه >>>والله ما هقيتها منك يامنيره وانا عديتك اختي وتخافين على مصلحتي مثل ما تخافين على مصلحة خواتك
وين صداقتنا يامنيره؟؟؟
بس الحين اسال نفسي ليش ما خبرتني الحقيقه ليش تاخذ اثمي
ليش تحطم حياتي وهي بحياتي كانت أخت وصديقه لها

لماذا لم تتذكر:
فلتقل خيرا او لتصمت
وانتي يامنيره ما اقولك غير
الله يسامحك يامنيره بقولها لين اموت وفي احضاني بنتي
الله يسامحك ودمعتي تحرق خدوودي صدمتي فيك ككبيره

جاؤا رسميا لخطبتي
مرت الايام سريعه وكل يوم حد من اخواني يجي لابوي ويقول سالت عن ابراهيم الرجال الفلاني ومدح فيه وشكر
واخوي الثاني يقول انا بعد سالت صديقه ومدح فيه رجال والنعم فيه
ابوي سال رجال من منطقتهم الكل مدح فيه وشكر
وهذي كانت بداية المصيبه
ما أحد ذمه

ما هو عيب أنك تذمه طالما اهو يستاهل المذمه!!!!

كنت اتجهز للعرس مثل أي عروس وانا فرحانه
ببتدي حياه جديده
ما كنت ادري اني اخطي اول خطواتي على طريق الموت
ما كنت ادري انه شهقة الفرحه فيني كانت اول سكرات موتي
ما دري انه زغاريد الحريم عندي كانت صياح وعويل في يوم موتي
ما كنت ادري اان ضحكة الناس ماهيه الا دمعه على موتي
اخترت فستان الفرح
ما دريت اني اخترت كفن موتي

وبقى عن العرس اسبوع وااحد

الكل كان مستعد يشيع جثماني ...اسفه اقصد يمشي في زفافي
وهذا انا ادخل القاعه وامشي برقتي والكل يصفق ويرفع الزغروطه (الصهيل )
الكل فرحان وكنت احس اني ملكت كل شي حلو في الحياه
تكفيني نظرات الاعجاب من الكل
صحيح كنت مضطربة اضطراب طبيعي كل عروس تحس فيه
لانها بتبتدي حياه جديده
ما كنت ادري اني بعد لحضات بدخل قبري اللي ينتظرني واللي زينه المجرم وسماه القفص الذهبي

مشت الزفه على ما يرام الكل كان فرحان ...غير انا اللي قلبي كان خايف ومقبوض وبتدات ماساتي وبدأت رحله طويله ماعارفه نهايتها
من اليوم الاول حسيت انه انسان طيب والتعامل معه كان مريح ما ضيعت لحظات الفرح كنت فرحانه مع انه قرر ما نروح مكان نتمشى باستشناء الاماكن الحلوه اللي في مدينتنا ...قلت مو مهم المهم نكون مع بعض ونفهم بعض ...وفات الاسبوع الاول وانا احاول افتش بين مزايا هالانسان وادور الاشيا الحلوه اللي فيه ...ومن اول يوم دخلت بيته وانا داخله ومقرره اني اكون ملكة هذا المكان واخليه اسعد مكان في الدنيا
لكن دايما الانسان يتمنى ويتمنى وفي النهايه القدر يفرض نفسه عليه ....
بس كانت في اشيا لم اكن افهمها في حياة أبراهيم الله يرحمة وهي ليش دائما لما يتصلون عليه ربعه يخرج خارج البيت او يجلس في السيارة كان يقولي سوالف شباب واحيان صديقي يشاورني في موضوع خاص وغيرها من الحجج
الي ما جي يوم ووصله مسج وتلفونه كان جنبي وهو في الحمام أعزكم الله ومن فضولي فتحت المسج وكان مسج تمنيت ان الارض تبتلعني قبل ان افتحه
وثم مسحت المسج وحفظت الرقم وكانا شي لم يكن رغم اني ظهر عليا أني معصبه
ولكن حاولت ان اضحك والهي نفسي في المطبخ
حته افكر بكل هدوء ليش ومن هذه ولماذا
وحاولت أن اجدد اسلوبي حتى أعصمه مما كتب في المسج
ولكن ابراهيم ( الله يرحمه ) بعد ما اتعودنا على بعض وبدت حياتنا تسير حسب روتين معين
بدأ يتاخر عن البيت ولما كنت أساله وين تسهر يقول عند ربعي ....
لما كنت أسال أخوات ابراهيم الله يرحمة كان يتاخر عن البيت قبل الزواج
بكل بساطه ايه يتاخر واحيان ما يرجع
في قلبي اااااااااااخ يامنيره وين اخوي مطوع واخوي مافي حد احسن عنه
كتمت في قلبي وقلت الكمال لله وحده

كان كل لليله يسهرخارج البيت الي الفجر أو بعد الفجر كل ساعه و
كل دقيقه يتاخرها برا البيت كنت احترق مليون مررره
كنت احس بهواجيس تجي في راسي وتروح اتعوذ من ابليس واقول اكيد وسواس ابليس اللعين
وأن المسج كان جاي بالغلط رغم أنه مسجل في الهاتف بسم رجال بس الكلام المكتوب كلام حريم الله المستعان المهم
ابراهيم الله يرحمة مع اصدقاءه وانا جالسه مهمومه على الفاضي ... وهو يضحك ويسولف
ودايم كنت استسلم للنوم وانا انتظره في الصاله ...وهو يرجع ولا على باله ...
وقولها نصيحه لكل الرجال طالما قلبك ما صفاء لبنت الحلال ليش تقتلها
تقتلها بسهرك
بخياناتك
بتفاخرك جدام ربعك أنك تحب افلانه وتطلع مع افلانه
وش يقول ربعك علي زوجتك أنها ما قدرت تعصمك عن الحرام والله يعلم كم هذه الزوجه تحب تريحك بس للاسف
القناعه هي السبب والشيطان
يا معشر الرجال
أنا أعرف مو شرط الي يسهر خارج البيت يكون يرتكب المعاصي لاوالله البعض يكون سهره خير ونعمه وصحبه صالحه

مرت الايام سريعه ومافي اسرع من الايام بعد مرور اربع اسابيع بالضبط من زواجي من ابراهيم
في يوم كتب القدر فيه لانسان ثالث يشاركني همي انه يتكون في احشائي
....
بصراحه فرحت .. لاني مليت من الحياه بروحي
ففكرت انه هالطفل اللي بينولد بيخليني التهي فيه.... وانسى التفكير شويه في ابراهيم الله يرحمة
وهذا انسان وروح ثالثه تدخل في لعبة القدر ...وينحكم عليها بالموت قبل تنولد
ينحكم عليها بالهم قبل ربي ينفخ الروح فيها
ما اعرف احيان افكر انه رحمه من رب العالمين اعطاني هذي النعمه تشاركني همي
واحيان اقول ياربي اللهم لا اعتراض على حكمك وش ذنب هالطفله تتعذب معانا
ما اقول لك غير
الله يرحمك ويتجاوز عنك
وهذي صرخه مني لكل وحده


يم
مرضت كثير في بداية شهور الحمل وابراهيم الله يرحمه
وصار ابيراهيم يتعذب معي
و قام ما يسهر كثير حده الي الساعه 3الفجر وقلت الحمدالله يمكن لما يكون أب يغير ويترك السهر
ويسهر معي والله كنت أنتظره حتى يعرف أني انتظره علي احر من الجمر كنت أدزله مسجات الشوق والحب بس أذكره أني انتظره
تمر الايام وكل يوم اكتشف في ابراهيم شي يديد يزيدني خوف من حياتي وياه

وصلت للشهر التاسع في الحمل والحمد لله صحة الجنين من احسن ما يرام ..صح انها كانت فتره صعبه لكن الله سبحانه وتعالى ما ينسى عباده ...
في هذي الفتره بالذات وبينما نحن ننتظر الولاده اللي ما بقى عليها شي
كنت احس ابراهيم( الله يرحمه) متلهف كثييييييييير وكل يوم شوقه يزيد عشان يشووف ذريته
وكان مو عارف شو يشتري ولاشو يسوي عشان الضيف المنتظر انه ينور حياتنا
حسيت ابراهيم تغير في هذي الفتره واااايد
وكنت احمد ربي ليل مع صباح واتمنى اشوف ابو بنتي احسن ريال في الدنيا ... ابراهيم ترك السهر خايف اني اولد او احتاج لمستشفى وهو بعيد عني
وكان يسهر معي واذا طلع من البيت يتصل
حسيت باهتمام ابراهيم لاول مره ...حبيت هالشعور واتتمنيت انه يستمر للابد وكان ابراهيم الله يرحمه دايما يقولي ولدنا او حتى بنتنا ما تفرق معاي بس اتوقع اني بخليه يدلع على راحته وبسويلهه كذا وكذا وكااان يحلم
واااااااااااه من المجهول وش مخبي لك ولي يابراهيم
حتى وصل يوم الولاده .... الحمد لله كل شي كان طبيعي والله سبحانه وتعالى يسرها لي بعد الولاده على طول انتبهت على ابراهيم الله يرحمه يمسح وجهي بكلينكس بكل رقه خايف اني اقوم
بس انتبهت وابتسمت له وقالي بنت احلى من القمر
مبروكه علينا ان شاءالله تتربى بينا قولي امين ..فرحت اني شفت ابراهيم فرحان وقلت امين من كل قلبي
إبراهيم ( الله يرحمه) صار مجنون بحب بنته اللي راح اطلق عليها في القصه اسم امل
ماعرف اذا كنت اقدر اوصف حب ابراهيم لامل ..كان ينام وما يخليها تنام في سريرها يقولي خليها تنام في حضني ...اذا امل صاحت فليل عادي عنده يسهر للصبح ويقولي نامي انتي انا بوقف فيها ...لدرجة انه امه دايم تقول عودتوها على الوقفه الحين ما تسكت الا حد واقف فيها
ابراهيم كان يضحك ويرد عليهم ويقولهم انا عودتها وانا مستعد اوقف عشان خاطرها العمر كله
ولا بعد مش كذا وبس ابراهيم خذ اجازه من العمل عشان يتفرغ لامل وصايح امل الله يرحمك يابراهيم

ابراهيم ( الله يرحمه) كان حبه لبنته حب مو طبيعي ابدا حتى احيان ايلس افكر يالله انا من ييت عند ابراهيم ما قدرت اسوي شي عشر شهور تقريبا ما قدرت اغير فيه شي
تجي هالبنوته في يومين تخليه متغير 180 درجه للافضل
الحمد لله هالملاك الطاهر خلا ابراهيم انسان ثاني
ابراهيم نسى ربعه نسى العالم كله وهو فرحااااااااااااااااااااااان بامل
حتى امل كنت احسها تهدا وتسكت وترتاح من يضمها في صدره ...ابراهيم قام يروح المسجد يصلي بعد فتره من مقاطعة الصلوات ابراهيم صار الفجر ما يصليها الا مع الجماعه
أي والله ما اصدق انسان يتغير كل هالتغير بسبب طفله
كان يقولي بنتي بخليها تطلع دكتوره والا اقولك لا بخليها محاميه ويقعد يختار ويحتار شو يسوي لها وهيه بعدها ما كملت اربعين يوم وابراهيم متعلق فيها تعلق لا يمكن توصفه الكلمات
قرر نسوي لها حفلة طلوع من الاربعين حفله كبيره واتجمعوا الاهل باركوا وهنووو وامل ملكة زمانها في قلب ابوها وقلبي الله يخليها لي امين
بعد شهرين من ولادة امل قمنا في يوم اسود على اتصال من امي تقول اخوج سوى حادث وكانت منهاره
بصراحه من سمعت الخبر انهرت وكنت مثل المجنونه اقول لابراهيم ( الله يرحمه) اخوي بيموت وخصوصا انه الضربه في الراس سافرنا وانا وابراهيم ( لانه اهلي في بلد ثاني غير البلد اللي اعيشه مع زوجي بس بلد جنبنا على طول )اول ما وصلنا على طول انا وابراهيم رحنا المستشفى لانه كل العايله متجمعه هناك ...
اول ما وصلنا وعرفنا انه بحاجه لدم على طول ابراهيم قرر انا بتتبرع ...
اتبرع ابراهيم بالدم وجا يوقف معانا لانا كنا بحاله ما يعلم فيها غير رب العباد ...وكان يحاول يهديني بكل الطرق ويحاول مع امي وقف معانا وقفه لايمكن انساها له ... شوي ونادى الدكتور باراهيم ودخل ابراهيم مع الدكتور نص ساعه وطلع ابراهيم وهو منهار واغمى عليه جدام غرفة الدكتور شو اللي صااار ونحن نصيح ابراهيم وش صارله بعد طلع الدكتور وبلغنا انه اخوي توفى
واااااااااااااااااااااه وااااااااه من موت الاخو كيف يكسر الله يخلي لكم اخوانكم
بعد ماقام ابراهيم عرف طبعا انه اخوي توفى وصل ابراهيم اللي ما حضر الدفن ولا العزا باول يوم ترخص من المستشفى وطلع وصل البيت( بيت اهلي ) واول ماشافني طاح بحضني وهو يبكي ...وانا كنت ابكي على موت اخوي ...بس في قلبي مستغربه
معقوله ابراهيم لهدرجه متاثر بموت اخوي
اللي اعرفه انه علاقتهم كانت جدا عاديه وما بينهم حتى اتصالات ما بينهم غير سلامات عاديه في المناسبات لانه اخوي كان غير عن ابراهيم ...

لقيت حال ابراهيم متغير وايد وسالته ابراهيم ليش حالتك كذا وكيف وصلت لهالحاله ..حرام عليك انا انا اللي محتاجه من يواسيني وانته شو صار وياك ..ابراهيم تكلم لا تقتلني بسكوتك .يكيفيني هم وتعب ..يكفي ..ابراهيم ما عنده اجابه
غير دموع تحاول تطلع شي من اللي في في قلبه
ولكن للاسف عجزت توصلي المعاني
من زود همي وحزني ما كنت اعطي نفسي فرص كثيره للتفكير في اللي اصاب ابراهيم من تغير
ابراهيم لاول مره يكتشف انه ما عنده مصحف ..طلب مني مصحفي وعطيته وكان يقرا ويصيح
حتى قيام الليل قام يصليه ويبات يقرا قران ويبكي
حاولت اساله ابراهيم وش اللي صارلك ابراهيم فضفض ..ماكان عنده جواب غير الدموع لين اتجرحت خدوده من الدموع وما اكذب ولا ابالغ عليكم لو اقولكم حالته كانت تقطع القلب
معقوله شو اللي قاعد يصير معا ابراهيم ....
بعد يومين
طلب نسافر ,وقلت له أنا و أنت وأمل؟؟؟قال:
هيه نعم انا وياكي وامل لازم نسافر نغير جو لانه تعبنا في الفتره الماضيه بسبب الاحزان
بصراحه ما كنت اقدر اسافر بسبب همي وحزني على اخوي ومالي خاطر في شي
لكن يوم زوجي طلب مني اسافر عشان يرتاح وانا متاكده انه هو محتاج لهذي الراحه استسلمت للامر الواقع ووافقت ...
ووصلنا البلد اللي رايحين له ..ومر اول يوم عادي وفليل قبل ننام ابراهيم قالي باكر بنوعى من وقت عشان نسير المستشفى ؟؟!
لييش
نحن ما مريضين ابراهيم الحمد لله وجايين نتمشى وش له المستشفى بعد؟؟
ريم اعرف هني مستشفى يسوي فحص شامل وبمبلغ رخيص خل نشيك على نفسنا ماحد يعلم وتراه مثل ما تقلين نحن بخير ليش الخوف
ريم ان شالله
وعينا الصبح من وقت ورحنا صوب المشتفى وسوولنا فحوصات شامله وعاد قالولنا باكر النتيجه تطلع ...
كنت احس ابراهيم مرتبك كثير وكلمة كثير قليله على الاحساس اللي احسه ناحية ابراهيم ..
ومر اليوم بسلام الحمد لله ..وصل باكر اللي هو يوم النتيجه ..قام ابراهيم من صلاة الفجر مانام واول ما صارت الساعه تسعه قالي بروح بجيب النتايج الفحوصات وراجع بس اباج تقومي تصلي الضحى وتدعي من كل قلبج انه الله يحقق اللي في بالي ...
استغربت
وقلت له ان شالله دوم يتحقق اللي في بالك وقبل يطلع طبع بوسه من زمان ما حاول حتى انه يبوس امل
لكنه ما قدر ويطالع امل ويبكي وطلع من غرفه وهو يمسح دموعه اللي كانت تجرحني من الداخل لاني ما اعرف سببها ....
راح المستشفى وصارت الساعه 12الظهر وإبراهيم ( الله يرحمه) ما رجع بديت اخاف المستشفى مش بعيده عنا خطوتين عن الفندق
ياربي وين سار هذا وخلاني ابروحي ؟؟؟.
...
وبديت اصلي وادعي ربي العالمين يحل هالورطه اللي انا فيها

مليوون هاجس في راسي مليون دمعه واكثر طاحت من عيوني ...

وصلت الساعه الثانيه عشر في منتصف لليل وابراهيم بعده ما رجع بديت انهار من الخوف وبدا جسمي يرتجف امسك بمصحفي الصغير وقد تبلل من الدموع سجدت لله في تذلل وخضوع اساله بان يعيد لي ابراهيم بخير وسلامه

ما اقدر حتى اطلع من الغرفه عشان اشتري غرشة ماي لي ولبنتي وفي الغرفه ماكان فيه غير ماي استهلكته طول النهار على امل انه ابراهيم بيرجع بأي لحظة خفت أسأل في الريسبشن فيعرفون اني بروحي ... الوقت صار بعد نص الليل وامل بنتي كانت تبكي بشده وكل ما حاولت ارضعها كانت ما ترضى ترضع وهذا زادني خوف عليها
وصرن أصلي وأدعي وأدعي
وبينما انا اصلي احسست بصوت عند الباب وطرق خفيف ...لم اعد اقوى على الوقوف وقعت على سجادتي ابكي واتمنى ان يكون توهم من عمل الشيطان
بكيت كثيرا ما يقارب الربع ساعه وانا ساجده حتى سمعت صوت فتح الباب ركضت الى أمل وحضنتها وخفت يكون حد من اللي في الفندق سمعت صوت ارتطام في الارض طالعت بكل قوتي لقيته ابراهيم
صرخت ابراااهيييييييييييييييييييييييييييييييييم
وين انته حرام عليك ؟؟؟
فرحت اني شفته بخير
بس ليش هو سوى فيني كذا
ابراهيم رد عليي وين كنت طول النهار
ابراهيم قاعد بالممر الصغير لمدخل الغرفه وخلا ايديه على وجهه وسالتته ابراهيم وش بلاك
احد اعتدى عليك؟؟؟ احد اختطفك؟؟؟

ابراهيم تكلم وقالي: وانا طالع من الفندق ركبت تكسي للمستشفى والتكسي وداني مدينه ثانيه وما عرفت ارجع
ماعرفت ترجع؟؟؟
وانته ياما سافرت وييت هذا البلد ما عرفت ترجع ؟؟؟
اوكي وين تلفونك؟؟
ليش مغلق ابراهيم قالي انه راعي التكسي سرق منه تلفونه وكل شي حتى مفتاح الغرفه
يالله شو من الخطر اللي كنت فيه انا وبنتي
معقوله ابراهيم كلامك هذا صدق ؟؟
ابراهيم قالي انه تعبان جدا جدا وانه لانه ما عنده فلوس ما قدر يرجع المدينه اللي نحن فيها الا مشي وهو من اول النهار لين الحين يمشي والله لو رحت امشي عمان بوصل
ابراهيم كلامك غير معقول لكني بصدقك واتمنى يكون مثل ما قلت والحمد لله على سلامتك رجوعك لي ما تعرف وش يساوي ...ابراهيم بدون أي تعليق زياده راح وحضن امل من زمان ما شفته يحضنها بهالطريقه ويبوسها وقالي اشتقتلها ونام وهيه بحضنه وانا قررت اكمل صلاتي لاني ماخذه وعد مع نفسي اني اصلي لين الفجر يطلع وما بقى شي
عند اذان الفجر قام ابراهيم وصلى وناداني وجلس امامي وقال
ريم نحن بنرجع البلاد انا اول ما يطلع النهار بروح ااكد حجز لنا وش رايك
استغربت نحن جايين نتمشى ما تمشينا ؟؟
ريم انا تعبان نفسيا والظاهر السفر ماهو الحل لارتاح لازم ارجع عندي بعض الامور العالقه ولازم احلها ...
انا كالعاده قلت له ان شالله من عيوني المهم تكون مرتاح
وطلبت منه انه يرجع مثل الاول
يكلمنا ويضحك معانا انا وامل ووعدني انه من اليوم بنكون اسعد عايله في الدنيا وفرحني بعد الهم والحزن واجواء الرعب اللي عشتها
ابرهيم اكد الحجز والحمد لله لقينا كراسي على الطياره ورجعنا بلدنا الغالي
في الطياره ابراهيم كان صاامت طول الرحله اللي استغرقت ست ساعات تقريبا ولكني احيان اشوف عينه امتلت دموع وصار يمسحها
ياترى هذي دموع توبه او ندم او خوف او الم او شو بالظبط
ياربي ساعد ابراهيم في اللي يعاني منه انا بعد كنت ابكي في قلبي لاني ما اعرف وش اللي حل على هالانسان
ومن اول ما رجعنا البلاد كان ابراهيم دايما ملازم البيت ولا يطلع
سالت ابراهيم ليش ساجن نفسك وما تطلع مع اصدقاءك مثل قبل
فرد عليي وقال
الاصدقاء اللي كنت معهم اتمنى لهم الهدايه من الله وما اقدر ارجع امشي في دربهم لاني ما شفت من هذا الدرب غير الدمار
ياااااااااااه لهدرجه يابراهيم ليش وش هالدرب اللي كنتوا انتو متصاحبين فيه ؟؟؟
يبكي ومافي جواب
ما مهم عندي وش اللي يسويه مادام تاب
مرت اسبوع على رجوعنا البلاد طلبت من ابراهيم اروح ازور اهلي وكاني قلت شي ارعبه
قالي لا
قلتله ليش انا ما شفت امي من بعد العزا لازم اسير اسلم عليها
ابراهيم ارجوج ياريم لا يعني لا ولا تناقشيني
ابراهيم عمرك ما رفضت توديني بيت اهلي على رغم بعد المسافه بينا
كنت تفضي لي الوقت وانته وعدت اهلي من يوم خطبتني انه بلدنا وبلدهم واحد وبتجيبني لهم في أي لحضه وانته ما قصرت ليش الحين تمنعني؟؟؟ وش هيه اسبابك
ابراهيم ما عنده اجابه ويهرب عني عشان ما اكثر عليه الاساله لكني قلت ماعليه زوجي وبتبع شوره لو شو ما كان اتصلت بامي واعتذرت لها بان ابراهيم عنده اشغال وايد
واول ما يفضى بنروح صوبهم نسلم عليهم...
بعد اسبوع تقريبا ابراهيم فاجاني بخبر ما اتوقعته
قالي انا استاجرت بيت قريب من عملي ...وبننتقل نسكن هناك ....يالله وش هالريال ..كل يوم بشي
اذا انا في مخي مئة علامة استفهام فهم في مخهم مليون علامة استفهام
توكلت على الله وانتقلت وصار حتى في الخميس والجمعه ما نروح نزور بيت اهله احسست بوحده كبيره ومنعني اتعرف على أي حد من الجيران ...
وما كنت اطلع ابدا ..........
مضت على انتقالنا تقريبا شهر ونص ونحن في معزل بالكامل عن الناس نعيش حياتنا بروتين معين اتعودت عليه ما ثار استغرابي فيه غير شي واحد ....
كنت احيان ادخل على ابراهيم فجأه في غرفتنا والقاه يمسك بشنطه ولما يشوفني يغلقها بسرعه ويرتبك وكنت ولما اكنت اسال عنها يقولي انه في اوراق عمل ... وانه ما يريد اني حتى انا اطلع على هذي الاوراق .... لهدرجه سريه ...وتميت افكر كثير في هذي الشنطه واتمنى اعرف محتواها لانه ما صدقت الكلام
كنت مع موعد ثاني مع القدر ...وكان المره الصدمه اكبر من اللي مضى كلها في حياتي
الساعه عشر ونص الصباح رن تلفون البيت اللي نحن فيه ...هذا بيت ابراهيم ؟؟هيه نعم هذا بيته امر خير ان شالله كنت مستغربه لانه اول مره حد يتصل على بيتنا لكني واصلت في السماع للريال اللي كان يرمس
اختي ممكن اسالج ابراهيم وين لانه نحن العمل نتصله وما يرد علينا وتاخر كثير وانا صديقه !!!!
وتذكرت ماحد يفيد ني غير
اخو ابراهيم يشتغل في نفس المكان تقريبا ... يعني محد غيره بيقدر يساعدني وبساله عن ابراهيم
اتصلت كذا مره اخيرا رد عليي...
الو بو سالم كيف حالك؟؟
سكون يخلطه شي من الاصوات الغريبه ...
الو الو
الوووو بو سالم تسمعني ؟؟؟
بوسالم بصوت مخنوق الو
قلتله بوسالم خير ان شالله وش بلاك وش اللي صاير معك
بو سالم ينفجر ويقولي ابراهيم ويسكت ويبكي اصرخ بكل صوتي ابراهيم وش فيه
بو سالم رد عليي ابراهيم علامه
اسمع صوت صايح يقطع القلب اول مره اسمع بو سالم يصيح كذا وش ياربي فهموني خللاص الدنيا صارت سودا بوجهي
بو سالم داخله عليك بالله ابراهيم وش فيه بو سالم رمى علي قنبله مو كلمه اصعقتني من جد
ابراهيم بين الحياه والموت ياريم ابراهيم بيموت ياريم ابراهيم سوى حادث اليوم الصبح وبلغوني بس وايد تعبان ...........
لاااااااااااااااااااااااااااااا صرخت بدون وعي وين انتوا أي مستشفى قالي خبرني بالمستشفى ركضت مثل المجنونه خذيت بنتي وركبت اول تكسي شفته ووداني المستشفى دخلت ابكي .
شفت بوسالم رميت عليه امل وقلت له وين ابراهيم وداني له بس الدكتور مانع الدخول عليه وين الدكتور
رحت عنده واترجيته ادخل اشوف ابراهيم منعني بكل الطرق وقالي ممنوع حالته ما تسمح
قلت له ادخيلك ادخيل عيالك الله يخليهم لك والله لا يحطك بموقف مثل هذا كل الممرضات صاروا يسكتوني ويصيحن معي وانا اتصرف بطريقه مجنونه حسيت انه بابراهيم بيموت وبيتركني حسيت قلبي كان يقولي كذا
الدكتور قالي بشرط انك ما تصدري أي صوت ولا تبكي ولاشي وانا بدخل معاك
قلت له طيب موافقه موافقه بس دخلني عليه الله يوفقك ويخليك ما بنسالك هالشي ابد
لبست لبس غريب الدكتور قالي لازم تلبسينه ودخلت له وقفت امام سرير
لا هذا مو ابراهيم
مستحيل
ابراهيم لايمكن يكون كذا
ما قدرت اتقدم اكثر لانه رجولي ماعادت تشلني الدكتور جزاه الله خير وستر عليه دنيا واخر مسكني وخلاني اجلس على كرسي قريب وانا أشوف ابراهيم ود موعي تسابقني عليه
مسكت ايده اللي كان كلها وايرات وخفت اعوره وتركتها وين امسكه جسمه كان كله وايرات ابا احضنه ابا يقوم عشان اقوله كلمه وحده سامحني يالغالي ...ابا ااقوله لا تموت خلك معي انا وامل ..ابا اقوله امل محتاجه لك وانا بعد محتاجه لك وايد
لاتروح بعد ما صرت الانسان المثالي اللي اتمناه طول عمري
ابراهيم انته بتقوم لي ولامل
كنت ابكي واتكلم بعيوني حسيت انه براهيم يوصله كل كلمه اقولها وحسيت انه يرد علي اول مره احس انه في تواصل بيني وبين انسان مغيب عن الوعي قمت بكل ثقل وحبيت على راسه وحبيته على جبينه وجهه غرق بدموعي وقلت سامحني بصوت اشبه للمتقطع ...والدكتور كان يقولي خلاص لازم تطلعين وادعليه
طلعت برا عند باب الغرفه في الارض ابكي مثل الطفله الصغيره اللي خايفه تفقد امها وابوها ....
بعد ساعات قليله وصلوا اهلي واهل ابراهيم والكل يدعي ويبكي ويصلي عشان ابراهيم يقوم بالسلامه
بس للاسف الدكتور قالنا انه عنده نزيف داخلي عنده وعنده كسر في الرقبه والرئه تهتك وانه علميا مثل هذي الحالات ما تعيش واذا عاشت تعيش بحاله مرضيه اخرى
قلت ابيه ابيه معاق ابيه كل امراض الدنيا فيه بس يقوم بالسلامه ونفسه يكون في الدنيا معي ومع بنته مستعده اصير خدامه تحت رجوله بس يقوم ويلاعب امل مره ثانيه ويضحك ويربيها .........
لكن انا اريد وانته تريد والله يفعل ما يريد
عند اذان الفجر اليوم الثاني صباح يوم الجمعه في يوم مبارك مثل هذا اليوم خرج الدكتور وابلغ اخو ابراهيم انه ابراهيم توفى ما كنت في مكان بعيد عنهم من صرخه بو سالم عرفت ابراهيم مات امل كانت ترضع وتركتها في الارض وصرت ابا اعرف هل صدق او اني اتوهم امي كانت تمسكني وام ابراهيم من درت اغمى عليها والكل صار بحال الا انا كنت في دوااامه كبيييييييييييييييييييييييييييره اسال نفسي وش اللي قاعد يصير معي ............
ابراهيم مات
كنت اقول لامي اماه ابراهيم مات ؟؟؟ اماه ابراهيم عايش بس انتو تحلمون صح؟؟؟
امي تستغفر الله وتدعي لي بالصبر
ضليت ادور في حلقه مفرغه من الافكار وعدم التصديق حتى اغمى عليي انتبهت بعدها بساعتين واول ما قمت امي قعدت تذكرني الله وعدم الاعتراض على حكم الله وابراهيم امانه رجعت لصاحبها وقالت لي لا تبكين انتي تحرقينه واحتسبي الاجر ومن الكلام هذا اللي يهدي النفوس بكيت بصمت بكيت لحد ما حسيت انه دموعي اشتكت مني وجت لحظة الوداع ...
وقالت لي أمي
قولي الله يرحمه ...قلت كل الكلام اللي يبونه وقلبي يصرخ ملاين الصرخات وشفت امل في يد اختي وتصيح
أمل, بس ما اعرف ليش كانت تصيح هل هيه كانت حاسه انها توادع ابوها ولا بس افكار دارت في راسي حضنتها بقوه حسيت انها البقيه الحلوه في حياتي كل هذا وانا ما اعرف بعدني وش اللي مخبيه القدر لي من صدمات جايه
مرت ايام العزا ما بين مواسي ومعزي وانا بصراحه ما عرفت من
اللي زارني ومين اللي جاني,
قررت اني اكمل ايام الحداد على ابراهيم في بيتي بيت ابراهيم اللي ابتدت وياه فيه حياتي ومريت فيها بكل اللي قصيته عليكم لحظات مره ولحظات حلوه عشتها لحظه بلحظه كل طوفه في البيت تشهد على دموعي وضحكاتي مع ابراهيم
بعد ايام من العزا طلب اخو ابراهيم الله يرحمه مني مفاتيح بيتنااللي في منطقه او المدينه اللي كان يعمل فيها ابراهيم الله يرحمه البيت اللي كنا نعيش فيه بمعزل عن الناس في الفتره الاخيره من حياة ابراهيم عشان يرجع البيت للمستأجر وييب لنا اغراضنا من هناك
بعد ما وصلتني كل الاغراض كاني لمحت شنطه بينهم
ايوا صح هذي شنطة ابراهيم الله يرحمه اللي قالي انه فيها اوراق سريه .... الحين عندي فضول اكبر اني افتحها .....لازم افتحها .... واليوم اتمنى لو انشلت ايدي ولا فتحتها ... ياليتني كنت ميته بدل ابراهيم ولا فتحت هالشنطه ....ياليت ....ما فتحتها
وحاولت أفتحها مرا راً
واخيرا اتمكنت من فتحها بمحاولة اختي معي وطلبت منها اني اكون بروحي يوم افتحها لخوفي من الموجود بداخلها وانا اكون امينه على اسرار زوجي حتى بعد وفاته ..
فتحت الشنطه بعد ما اغلقت الباب علي ولا احد معي سوى الله وامل بنتي ووجدت اوراق بنكيه وحسابات ابراهيم الله يرحمه واراق تحويل بعض ممتلكاته باسم امل وتقراير طبيه اعتقد ما فهمت في البدايه ووضعتها على جنب لاني ما اجيد اللغه الانجليزيه كثير فخليتها على جنب وصرت افتش بكل ورقه في الشنطه حتى وصلت لعدة اوراق كانت ملفوفه مع بعض فتحت الورقه الاولى قراتها كانها رساله او كلام كتبه ابراهيم بخط يده .. كلام جعلني اموت مليون مره من الحيره والخوف شو اللي يقصده ابراهيم بكلامه كلام غير مفهوم بالمره حسيت بضيق وحسيت اني للمره المليون انوضع بموقف ما اعرف اتصرف فيه
االرساله هذه هي كما كتبها ابراهيم رحمة الله عليه
بسم الله ارحمن الرحيم
يارب انته بتليتني وانته الهمني الصبر على مصيبتي يارب ثبتني على دينك يارب سامحني
زوجتي وام بنتي الحبيبه
لم اجد من اصدقائي من هو جدير بان اشكو له امري
ولم اقدر ان ابوح به لك
هذه الاورق هي التي كانت لي صديق ورفيق
اكتب فيها كل ما يجول في خاطري
ولذالك كنت اخبيها عنك
ولا ادري الى متى سوف اضل اخفيها؟
سوف اخط لك ما لم اقدر ان ابوح بيه لك يا ريم
ربما يوافيني الاجل قبل ان اقدر ان ابوح به
وربما انتي من يرحل قبلي
ولكن الموت هو مصير كل انسان
اطلبك يا ريم ان تسامحيني من كل قلبك
ريم انتي انسانه كتب لها القدر ان تعيش مع انسان كان لا يعرف طريق ربه
انسان كان عاصي بكل ما تعني هذه الكلمه
ريم انا تبت ويعلم الله اني تبت توبه نصوحه لا رجعه فيه
بعد ان رزقني الله بنت جميله
وعاهدت ربي ان لا اعود الى المعاصي
ربما انتي لاحظتي ذلك فاني تركت ملذات الدنيا خارج البيت
ريم سامحيني ارجوك
ريم سامحيني لعلا ربي يغفر لي وانا لن اتخلى عنكم
اريد ان اخبرك شي عجز لساني البوح به
ارجوك تمالكي نفسك وجعلي الامر سر حته لا يبتعد عنك القريب قبل البعيد
وهذا سبب كتماني له وانتقالنا في منزل بعيد عن اهلي واهلك
ريم اوصيك بشي ربما لا تقدري علي تحمل كتمانه ولكي الحريه في البوح به أو كتمانه
ريم لا تدعي علي ولكن ادعي لي بأن يغفر لي ربي ذنوبي
ريم كنت اتمنى ان اترك لأمل الخير لكي لا تتعذب في حياتها
ولكن قدر الله لي ان اترك لكم الهم والحزن
ولكن كل هذا بيد الله سبحانه
ريم اصبري وحتسبي الاجر من عند الله
ريم قولي ان الله وان اليه راجعون ولاحول ولا قوة الا بالله
تذكري معي ياريم في ذك اليوم الذي توفي فيه اخوك في ذلك اليوم كتب ربي لي الشقاء
ربما ليغسل ذنوبي ويطهرني منه بالعذاب الذي اشعر به واتجرعه كل يوم
ريم العذاب الذي اعيشه الحين لا تعادله ملذات الدنيا كلها
وما زاد عذابي هو اني قتلتك انتي وحبيبتي أمل
نعم قتلتكم
اتذكري لما سافرنا ورحت اجيب نتيجة الفحوصات اللي ما سالتي عنهن
ذلك اليوم الذي تجرعتي فيها مرارت الخوف عليه وانا اجلس منزوي في احد الغرف في نفس الفندق اتجرع الهم وابكي بكاء لا يعلمه غير الله وبعدها كذبت عليك في موضوع سرقتي فوضعت اغراضي في الامانات لكي تصدقيني لاني لم استطيع مواجهتكي والى الان لا استطيع
ذلك اليوم الذي تضاعف فيه همي وصار ضعفين
ريم أنا اسف جدا
ريم اصبري وصابري وحتسبي الاجر من عند الله
ريم انتي سوف تعيشي حياه طبيعيه وامل ايضا رغم حملكم المرض
ريم لن تظهر لك اعرض هذا المرض
هذا ما قاله لي الطبيب في(البلد الاجنبي ) وحته امل سوف تعيش حياه عاديه بس
اذا اكتشف المرض سوف يبتعد عنكم الجمي
ولكن انا الان حائر كيف ابلغك عن هذا الامر وكيف ابدا معكي ومع ابنتنا رحلة العلاج
اتمنى من الله ان يطيل في عمري الا ان اكفر عن ذنبي واتحمل انا عنكي انتي وامل كل الهموم واواجه بكم العالم مثل ما نقلت لكم هذا المرض الخبيث لاحول ولاقوة الا بالله
يارب الصبر

سامحيني يام امل
ملاحضه الرساله الاصليه بخط ابراهيم موجوده في المرفقات
لقد قرات الرساله مليون مره وانا اكتم صرخاتي
اريد احصل بين السطور كلمه تريحني
وش المرض اللي يتكلم عنه ابراهيم الله يرحمه
وش قتلنا انا وامل
اكثر من موته وفراقه في قتل اكبر بعد
لا يادنيا الشقا انا تعبت وماعاد اتحمل لا
ياربي وش اسوي كيف اتصرف
وش المرض اللي ابراهيم يتكلم عنه معقوووله يكون ...............
لا استغفر الله لا بنتي واحضن امل معقوله تكون هذي تقراري فعلا تثبت اني انا وامل نحمل فايروس نقص المناعه ( الايدز )
لا انا مو مريضه وامل بعد صحتها وايد زينه
انا وامل مو مريضات
ابراهيم ليش كتب هذي الرساله ليييييييييييش وش كان يقصد
توجهت لربي بهذه الاساله لاني ما اقدر اتوجه لغيره
مرت في خيالي صور كنت شاهدتها عن الايدز صرخت لا نا بصير مثل هذي الصور في يوم من الايام ...
رفضت الواقع صرخت من كل قلبي صرخة صرخه ما صرختها من قبل
كنت قبل اصرخ انه ابراهيم مات
لكن القدر اليوم خلاني انا اصرخ على موتي وعلى موت بنتي
حرام عليك يابراهيم وش سويتلك حتى تقتلني مع بنتي
حرام عليك يابراهيم امي تحاول تخليني افتح الباب وانا اصرخ انهرت ماعاد فيني قوه اواجه فيها العالم حتى امل انذعرت من صرخاتي وصارت تبكي حتى كسروا البابا انتبهت بعدها بس انتبهت على واقع المفروض مني اتقبله
مع اني هذا بس تخيل واني بعدني ما اتأكدت من أي شي لانه ابراهيم ماقال شو اسم المرض اللي ورثنا اياه انا وامل

مريت بحاله مرضيه سيئه ولاني في الحداد ما كنت اقدر اسير مستشفى ولا أي مكان مثل ما تعرفون وانا بعدني بالشهر الاول من الحداد لازم اخفي الموضوع واصبر واصبر واصابر مثل ما قال ابراهيم لحد تنتهي العده بعدها الله بيوجهني كيف ما يشاء
اهملت نفسي وصارت حالتي النفسيه تطغى على حالتي الصحيه حتى اصبحت شبح يخاف من نفسه قطعت تعاملي مع البشر مع اهلي فقط ربي وسجادتي ومصحفي شاهدين على الوقت الذي ممررت فيه كنت اقضى اطول وقت ممكن في قراءة القران حتى تنتهي عدتي لا استطيع ان اخرج واشوف شو مرضي وشو ممكن اقدر اسوي مب عشاني عشان بنتي
عشان امل ....
ومرت الشهور سريعه مرت بالمرار والمعناه من المجهول
انا صحتي جيده بدنيا وامل الحمد لله صحتها رائعه فماذا تقول يابراهيم
؟؟؟
خرجت من الحداد ولم اكن اقدر اطلع من البيت عشان اروح المستشفى ووين اروح اصلا ؟؟؟ ياربي منك الالهام تلهمني وترشدني في هذه الدنيا
كل اللي قدرت عليه اني افتح مواقع النترنت واشوف كل شي يخص مرض الايدز بما انه ابراهيم كانه كان يتكلم عنه واشوف هل في مرضى ايدز يعيشون بصحه جيده مثلي ومثل بنتي وجدت الكثير من القصص والكثير الكثير عن هذا المرض فايقنت ان هناك ملايين البشر يعانون وهل يعقل ان عددهم زاد اثنين انا وبنتي
ليش ابراهيم ليش؟؟
هذا جزاتي وجزا احساني معاك ؟
صليت استخاره واستخرت ربي في كل ليله ان يرشدني الى الطريق الصحيح كنت ابكي بكاء في قيام الليل حتى والدتي كانت تقول اول مره اشوف وحده باخلاصج وحبج لابراهيم
امي ما تدري اني ابكي من خوفي واني نسيت اني كنت ابكي على موت ابراهيم
دخل اخوي علي بغرفتي ولقاني كالعاده امسك مصحفي على طرف سجادتي وطلب مني يكلمني في موضوع
وقالي انه اليوم بيجي اخو ابراهيم عندنا البيت يريد يكلمني في موضوع
انا استغربت اخو ابراهيم يريد يكلمني في موضوع
حضنت بنتي خفت
قلت اكيد يريدون ياخذون امل مني صح
ما عطيت اخوي فرصه كنت ابكي وخايفه
اخوي قال ماحد يقدر ياخذ بنتك منك
عيل ليش شو ياي يسوي شو يريدون مني ما كفايه اللي سواه اخوهم فيني
اخوي وقف مستغرب وش اللي سواه
اداركت الموضوع بسرعه وقلت انه راح وتركني لحالي واتهربت من نظرات اخوي وقال استغفري الله هذا حكم الله واللهم لا اعراض
قعدت استغفر ربي وقال هو بيجي المغرب اليوم ,دخلت المجلس عليهم ولقيت اخو ابراهيم واخوي الكبير بانتظاري دخلت عليهم ولقيتهم يلاعبون امل وطلب مني اخوي اني اودي امل عند خالاتها برا وارجع بسرعه ولاحظت عليهم ارتباك لدرجه موضوع قوي ؟؟
فتكلمو عن القضاء والقدر وانا على اعصابي وادعي ربي بيني وبين نفسي اني اتحمل ...
..
انا استغربت وش بيقولون صار الدم يغلي فيني وش اللي صاير
ابو سالم نزل راسه في الارض وبدا يسرد عليي الحكايه
قال انه سال ابراهيم مره كانوا سهرانين مع بعض بعد اسبوع من انتقالنا للمنطقه اللي فيها عملهم باثنيهم وانه ابراهيم اصر على السكوت....
وأخوه خلاه يتكلم
وانه اكتشف هذا المرض يوم حادث اخوي بالمستشفى لما راح يتبرع بدم وانه سافر وفحص واكدوله اصابته وبعدين سفرنا واتاكد انه انا وامل مصابات
يعني ابراهيم مصاب بالايدز من قبل انا احمل بامل
يعني قبل زواجنا واااااااااااااه من حكم القدر علينا
صرت ابكي بصمت احتراما صرت اصرخ بصمت احتراما لعشرتي مع ابراهيم
صرت ما اعرف وش اقول انشل لساني عن الحركه
ابو سالم واخوي ينتظرون تعليقي لانه اخوي عنده خبر بالموضوع من ابو سالم قبل يخبروني واتفقوا انهم يواجهوني عشان بو سالم ينفذ وصية ابراهيم
ابراهيم في اليوم اللي اعترف فيه لبو سالم بالخبر قال لابو سالم اذا انا متت قبل ريم وامل ارجوك اتكفل بعلاجهم هم عندهم خير كثير
المهم ابو سالم فهم من كلماتي بعدين اني انا اعرف فقالي كيف عرفتي وخبرته عن موضوع الرساله اللي لقيتها فقالولي كفايه بكا بكيتي كثير ولازم نفكر بطريقه عمليه لنبدا العلاج وبطريقه سريه عشان تعيشون حياه طبيبعيه بين البشر ..
واي حياه طبيعيه نعيشها وحنا نحمل هالفايروس بدمنا
الحمد لله على كل شي
اخوي قرر ان يسفرني انا وبنتي ...
تكفل ابو سالم بكامل مصاريف العلاج لانه المحكمه باعها طويل في حصر ممتلكات ابراهيم وبعدها اجراءات ماشيه
راح ابو سالم وجلست مع اخوي بالمجلس وقلت له الحين عرفت ليش امنعكم تشلون امل وتبوسونها كنت شاكه وخايفه عليكم منها

قررنا نسافر واخوي قرر موعد السفر والله سهل علينا الحمد لله
قلنا الخبر في البيت انا نحن مسافرين على اساس اخوي قال انه بيخليني اغير جو ويا امل وكلها اسبوع وراجعين الكل رحب بالفكره بس زوجة اخوي اصرت تعرف ليش نحن مسافرين المهم سافرنا والكل كان يعتقد انه مسافرين نتمشى ما يدرون اني كنت اخلي رجلي على طريق العذاب واني رايحه ازيد همومي هموم واللي مثلي انا يصيرلها تعيش مرتاحه؟؟؟
الحمد لله على كل شي
....
وتم تحويلي للعياده المختصه وهناك وجدت الكثيييير عرب وغير عرب
جلست بقرب فتاه في عمر الزهور متحجبه وتمسك المسبحه في يديها واسمع لصوت تسبيحها وانا جالسه بقربها
شويه وجلست تلاعب امل وامل تضحك لها حتى امل صارت تصدر صوت وتضحك وهيه مستمره في ملاعبتها تذكرت انه مر وقت طويييييييييييييييييييييل جدا ما جلست قدام امل الاعبها واضحكها
من هول ما ممرت به مصيبه تلحقها مصيبه نسيت كيف الناس تضحك وتبتسم وجلست افكر وبينما انا في دوامةة تفكيري شفت وحده ثانيه امراه يمكن هيه في عمر الثلاثينات تقريبا دخلت وسلمت على البنت اللي كانت تلاعب امل وجلسن يسولفن ويرمسن خليجي ويضحكن وعرفت من كلامهن هن من أي دوله خليجيه ... بصراحه حسدتهن على السعاده اللي يعيشنها سالت دمعه من عيني ترثي حالي لحالي وفجاه حست انهن يتوجهن بسؤالهن ناحيتي من وين انتو رديت علهيا وخبرتها وقالت ونعم بكم ونحن من البلد الفلاني وجايني هنا نتعالج
لانه نحن حملة ماجستير وجلسن يضحكن وانا مو فاهمه شي وحسن اني ما فهمت وسالني عن سبب وجودي في العياده ما عرفت وش اقول قالن عادي كل مرتادين هذي العياده مرضى ايدز بس من المريض انتي او بنتج؟؟
بكيت انا وبنتي مريضات سكوت للحظه اخوي قطعه يقولي يله تعالي ورحت قالو ننتظرك هنا ياختي لو ممكن وما تمانعين
قلت ان شالله
دخلت وشاف الدكتور الفحوصات والتحاليل وخبرنا عن خط سير العلاج كيف بيكون والمواعيد كيف بتكون بعد ما شرحلنا كل شي عن الايدز وكيف نتعامل معاه ونتعامل مع غيرنا من الناس الغير مصابين ومسبباته وانتقاله وغيره من الامور هذي كان المترجم طبعا يترجم لنا وطلعت من العياده حامله معي امل بنتي وامل جديد حسيته في كلام الدكتور عن تطور الطب وتطور التعامل مع هذا المرض لقيت الاخوات الله يذكرهم بالخير وجلست لحد ما اخوي يروح يكمل باقي اجراءات الملف واستلام الادويه واتعرفنا على بعض اتضح انهم حملة ماجستير في الايد ز
يعني يعانون من الايدز منذ اكثر من ست سنوات ويعيشون حياتهم عادي وطبيعيه متوكلين على الله وياخذون العلاج وسردولي معناه تدمي القلب لكن في النهايه الاستسلام والخضوع هم السبيل الوحيد
وقالولي احمدي الله مليون مره انتي شفتي ذريتج في الارض بس غيرج محروم حتى من هذا الشي
يعني انتي افضل من غيرك بكثير
الله يذكرهم بالخير الى الان علاقتي معهم لم تنقطع وكل ما احس ب1ضيق من حياتي اتصل عليهم افضفض ما اعاني منه
عشت معهم ايام السفر وتعرف اخوي على زوج احداهن مريض ايضا بالايدز وبينهم علاقه طيبه وقامو بزيارتنا من مده ليس بالطويله
المهم عندما وصلنا الي البيت الكل طلع يستقبلنا ويسلم عليا ويحب امل ما عدا زوجة اخوي أحمد (الي رايح معي الرحله) كانت في غرفتها هي وعيالها

حتى احمد سال وين رقيه (زوجته) قالت امي في غرفتها
رحت انا و امل غرفتي وتركتهم لاني تعبانه من السفر
لما طلعت العصر من الغرفه لا واشوف رقيه في ممر الغرف تمشي فسلمت عليها وما ردت السلام
وطبيعتي اطنش أي شي ما يعجبني
رحت اجلس مع امي في الصاله وهناك اعيالها مديت ايدي اسلم عليهم
فرحان فيها جت امه وصارت تنظف ايد ولدها وكانه لمس شي وسخ
استغفر الله
قامت رقيه تصرخ في اعيالها تقولهم بسرعه علي غرفتكم ولا طلعون الي ما اقولكم
أمي استغربت من تصرف رقيه وتقولها ليش انتي كذا
قالت حال أمي انتي ولا تدري عن شي وراحت غرفتها
امي قالت هذه المخلوقه تغيرت من يوم انتم مسافرين كله تذمر وكله تصارخ ما اعرف قلت يمكن غيرانة من سفرتكم يمكن كانت تبي تروح
واحمد ما خلاها
قلت الله يهديها
ويستر علينا
طلعت وانا مكسوره بس ليش هيه تتصرف كذا ...معقوله تكون تعرف ؟؟؟
وكيف؟؟؟
اتصلت باخوي عشان اساله قال شي لحرمته
طبعا سكت فتره وقالي انا خبرتها لانها اصرت تعرف سبب سفرنا بس هيه حلفت ما تقوله جدام احد انصدمت ...
سكرت بدون أي كلمه لدرجة انه اخوي عاود يتصل وانا ما ارد
اخوي جاني بعدين واعتذرلي بس بعد شوووووووووو
اخوي انا ما مهم عندي زوجتك ولا زوجة اخوك يدرن ولا اخواني ولا خواتي ولا كل العالم
المهم
امي
امي الوحيده اللي تهمني وابوي انهم ما يدرون
ماريد اكون سبب في عذابهم
ارجوكم الموت ارحم لي من دمعه اشوفها في عين امي

ولكن في النهايه لازم تدري امي ويدري كل البيت بس كيف هذا يريدله وقت طوييييييييييل
وهنا تبدا معاناتي مع المجتمع وكل الذي مررت به في كفه واحساسي بنظرات الاحتقار من المجتمع في كفه اخرى
سوف اسرد لكم كيف عرفوا اهلي وكيف كانت ردة فعلهم في اقرب ممكن
مضت ايام علينا كل يوم نمر فيه بموقف شكل مع رقيه وكل موقف كان يزيدني حيره وعذاب من امري وكنت مب خايفه من شي غير انه امي تعرف
لاني ما اريد اعذبها معي
بس امي بعد ماهي بذاك الغباء عشان ما تحس انه في شي في الموضوع وانها لازم تكون في الصوره وتعرف شو قاعد يصير في بيتها وماقادره تفسره
من مواقف رقيه معي انها ما كانت ترضى تاكل في صحون من المطبخ على اساس انا وبنتي ناكل فيهم فكانت تطلب لها اكل من برى واعتقد انه اخوي عجز منها وصارت علاقتهم متوتره كثير وكنت خايفه اكون سبب في هدم اسرة اخوي لذلك كنت اتجنبها على قدر المستطاع واقضي اليوم مقفله على نفسي في غرفتي مع بنتي اللي
احمد كان يقول خليني ادبها واعلمها من الوسخ في هالدنيا ومن المريض الحقيقي...طلعت رقيه غرفتها وانا من زود خوفي طلعت وراها عشان اعتذرلها .. واحاول اخليها تهدي بس اعتقد تصرفي كان غلط ..اول ما دخلت غرفتها معها طردتني وقالت انتي سبب ومدت يدها علي وانا مصدمومه من بعض الكلمات ما اقدر اكتبها هنا ....
بعد ما دزتني برا الغرفه واغلقت الباب في وجهي جلست ابكي على بابا الغرفه مادري مصدومه ولا شو
رقيه متعلمه كيف تفكر بهالطريقه ؟؟؟
سمعت صارت اصوات تحت بالصاله وكان حد يبكي ولا يصرخ ولاشوو؟؟؟
نزلت وشفت امي مغمى عليها واخواني متجمعين عليها ...
لما مديت ايدي بشيلها معهم اختي قالت عنج انتي وما خلتني اساعدهم وكانت تطالعني وتصيح
انا مب فاهمه شي خذيت بنتي في حضني كلهم راحوا وانا بقيت مع بنتي ابكي شو اللي صار ؟؟
اصغر وحده من خواتي قالت انتي بتموتين وحضنتني
قلت لها لا ليش حبيبتي تقولين جذيه
قالت احمد يقول انتي مريضه فيج الايدز
وعرفت انه احمد قالهم وعشان جيه اختي ما خلتني المس امي حضنت اختي بقوه وبنتي امل بس اختي الكبيره اقعد الاهيها والاعبها باي شي عشان ما تصيح وتريد تطلع عند اليهال براا...
دخلت علي امي في غرفتي وسالتني عن الادويه كلها اللي موجوده واللي اعطيها امل وانا اخذها ..بصراحه يومها ما عرفت ارد عليها وقتلها انا لما كنت مسافره مع احمد سوينا تشك اب وعطونا هالادويه عن دهون على الكبد وان اعرف امي مب متعلمه ولا تعرف شي عن انواع الادويه وهالاشيا
فصدقتني ..ومر الموقف بسلام ...
ويوم أحمد كان يحب شايل امل ويلاعبها ويحبها وزوجته ما عجبهاوصارت تتكلم على احمد
احمد ترك امل وراح صوب رقيه وصفعها وانا اركض عليه واقوله دخيل الله ما تتهور احمد الله يخليك ... طلعت وشافتني ونادت اختي الصغيره بقوه وقالت لها جيبي لامي ماي ....ياترى ما تريدني احضنها ..؟؟؟ ياترى كانت قاصده ...
قررت ادخل واشوف امي شو اللي صارلها ...
لقيتهم متجمعين حولها على سريرها وهيه في حضن اختي تبكي واخوي احمد يخبرهم عني وعن امل ولما شافوني سكتوا وناداني احمد وقال تعالي ..
اتقربت منهم وانا ابكي وبنتي ف حضني حسيت بغربه ما يعلم بها غير الله ...
قال احسن كلهم يدرون عشان ترتاحين انتي ...
انا قلت بس امي ...
وابوي
امي ماقالت ولا كلمه كنت محتاجه تحضني وتخفف عني وتقولي مهما صار انتي بنتي ...كنت انتظر منها تقولي ماعليه وتواسيني وتقولي انها بتكون معي قلب وقالب من اليوم ...كنت انتظر منها نظره بس ....
بعد صمت
صرخت فيهم وذكرتهم باسماءهم واحد واحد وقلتلهم اني مالي ذنب
ولازم يكونون لي عون في مصيبتي
مالقيت أي رد من أي حد فيهم غير احمد كان ماسكني ويقولي هدي اعصابج ما يسوى عليج واللي ماعايبنه على راحته
هذا بلاء من الله وانتي صابره ولج الجنه
وطلب مني اروح غرفتي
رحت وانا اجر معي هم يتبعه هم
حتى انتي ياأمي وش اللي صارلج ؟؟
وين التضحيه اللي عودتينا عليها ؟؟
مالومج يأامي يمكن لانه ما عندج أي خلفيه عن المرض
وبتم احبج لاخر لحضه في حياتي
انتي قدمتي لي اكثر بكثييييييييييييير من هذا
الله يخليج لاخواني وخواتي ذخر ياغلى من في الوجود
جلست من الظهر لين المغرب في غرفتي ما طلعت وبعد صلاة المغرب سمعت احد يدق الباب
فتحت لقيته ابوي
حضني بقوه ودموعه كانت اكبر دليل على انه خلاص خبروه وعرف
وقعد على طرف سرير غرفتي وقالي ليش ؟
ليش؟؟
قلته والله مالي ذنب يابويه
والله مالي ذنب
انا ضحيه وابراهيم كان السبب تقدر تسال اخوه ابو سالم يعرف بالسالفه وحكيتله كل الموضوع
قالي انا عارف كل هذا وما اشك فيج ذرة شك
بس انا اقول ليش يوم كنتي تعرفين انه مب زين صبرتي عليه ليش؟؟
فهمت ابويه انه ابراهيم مصاب من قبل العرس على اكبر احتمال
وابويه يقول بخيبة امل : بس وقتها الكل كان يمدح فيه ..
ما اعرف يابويه هذا نصيب وانا مستعده اصبر للنهايه
بس انتو ساعدوني ....
طلع عني ابويه وخلاني سجينة احزاني
ضليت فتره ما اطلع وماحد يجي عندي من خواتي نفس قبل
اطلع اخذ لبنتي اكل من المطبخ ولي وارجع اكل في غرفتي
لحد ف يوم رايحه اريد اييب غدا لي ولامل ...
لقيت الخدامه تمشي وراي واي شي امسكه تمسحه بفوطه وديتول وسالتها ليش جذيه ؟؟؟
فقالت ماما يقول انا يسوي جيه
قلت اوكي اريد غدا قالت ماما يقول هذا صحن عشان انتي وامل
اتوقعوا شوو؟؟
مشترين لي صحون بلاستيك عشان اكل فيها انا وبنتي
لهدرجه ؟؟!!!!
اذا اهلي جذيه عيل الناس برا كيف بتعاملني
كيف ؟؟
طبعا خبر مثل هذا مستحيل يتخبى وخصوصا البيت فيه حريم اخواني وخبرن اهلهن واهلن خبروا اهلهم وربعهم ومنطقتنا صغيره وااايد يعني في يوم واحد يكون الخبر في كل بيت ...
وبكذا مرت عليا أيام كسواد الليل الحالك
أبكي معا نفسي وأمل معي في حاله يرثا له من الحزن كله تبي تطلع من الغرفه تبي تلعب مع اليهال لما تسمعهم يلعبون في ممرات الغرف
كنت أزرع الخوف في قلبها حته تسكت من الصايح وترضي من نفسها وما تطيع تطلع
وأنا في حزني وهمي قلت أكلم صديقاتي في التلفون انفس عن نفسي ....
وما كنت اعرف أني بقتل نفسي بهذا الاتصال
قلت اتصل علي اعز صديقه لي وظل التلفون يرن الي ما سكت قلت يمكن ما سمعته وبعد دقايق
صدمني المسج لما ارسلته وهي كاتبه
الرجاء لا اعرفك ولا تعرفيني بعد اليوم وحته لو تشوفيني في أي مكان لا تجي تسلمي عليا حته اجنبك الاحراج جدام الناس أنتي تعرفي السبب...
اقسم بالله صدمه ...والله ما زدت عليه حرف ....
كان المسج صفعه كبير من صفعات الزمن
صرت في حاله هستيريه صرت اصارخ واصارخ حته صوتي وصل في كل أنحاء البيت وصلت لحظه الصفر معي لحظه كنت فيها بلا عقل كنت اضرب راسي في الجدار بقوه حته الدم صار ينزف وتجمع الكل علي باب غرفتي دخل أبوي ومسكني وقال بتكفري بربك وبترمي صبرك كله في لحظه بتصرفك هذا بتدخلي جهنم ما يكفيج جهنم الدنيا يا بنتي
وأول مره امي تدخل حجرتي من شهرين من ذلك الموقف
وهي تشل في يدها قطن وشاش وفوطه وغرشه ديتول وجات جنبي ولما اقتربت مني طاح كل شي من يدها ورمتني في حضنها وهي تبكي بكي وحضني ابوي انا وامي بكي ابوي معي وصرت أشوف ادموعه مثل النهر تجري علي خده بعدها صار مثل الحزن كل البيت يبكي جدام غرفتي حته أختي الصغيره من كثر ما هي متاثره اغما عليها ودوها المستشفي
صارت امي اطيب جرحي وتمسح دموعي وتقولي هوني عليك كلنا نحبك طبعا امي كانت ماخذه احتياطاتها ولابسه قفازات ...
حتى انا ما ارضى اني اعديهم بالمرض او ينتقل لهم هالفايروس اللعين .
ومن بعد العشاء جاني احمد وسالني عن الي صار وخبرته وحكيتله عن الوحده وأني ما قادره استحمل خلاص انبطت جبدي
صبري نفذ الكل يبتعد ... الكل ينفر ...الكل صار يكرهني ...
حته أني قتله اكيد لما بموت محد بيمشي في جنازتي محد بيصلي عليا جني كافره...
نفجر احمد من البكى وصار يبكي وهو حاضن يدي
في ذك الحظه دخلت رقيه وشافت احمد يبوس ايدي وهو يترجاني اشيل الافكار السود وأنه بيكون معي وما بتركني لوحدي ابد سمعته يقول هذا الكلام وصرخت في وجه وقالت بصوت عالي أن استمريت تلمسها لا تلمسني ولا تلمس اعيالك واريد اطلع في بيت بروحي
وطلعت
قام احمد كالمجنون يمشي خلفها فمسكته قبل ما يرتكب فيها جريمه قتله أحمد ما اريد ادمر حياتك واخليها تضيع مثل حياتي ارجوك كانك تحبني لا تقوله شي كنت اتوسله وقتله لها الحق تخاف علي نفسها أنا الي بطلع ما انتم ورحت غرفتي وقالي لا ما تطلعين من البيت كيف تطلعين انتي .......... وسكت وما قدرت أتكلم من البكاء
تركته ورحت غرفتي
وقفلت الباب ظل يضرب الباب حته افتح قتله خلاص ابي انام
وراح وتركني اموت في كل لحظه ألف موته
فتحت كمبيوتر والصوره اللي على سطح المكتب صورة ابرهيم وهو حاضن أمل
شفته وكاني اول مرة اشوفه صرت اكلمه كانه جدامي كنت اقوله
حرام عليك حرام عليك يا براهيم....
شو الي سويته فيا وفي امل ليش كفنتني وما دفنتني معك ؟؟؟
ليش كنت تزني ليش ما كنت تعرف ربك؟؟؟
ما كنت تعرف من الي عطاك الصحه والعافيه الي كنت انته فيها
ما كنت تسال نفسك ليش تكسر كلام ربك؟؟؟
ما كنت تخاف يجيك الموت وأنته في احضان زانيه تبعث معك يوم البعث ؟؟؟
ليش كنت تصرف أموالك في الحرام بدل ما تطلعها صدقات؟؟؟

الزنا لحظه تروح وقتها ما تدوم لذتها والشيطان يصورلك أنها الذ نساء الكون ...
ليش تساعد الشيطان حته ينفذ وعده الي وعده ربي ؟؟؟
ليش يا براهيم ؟؟؟؟
ليتني مت وياك في الحادث ؟؟؟________________
آآآآآة تخرج من جوفي كل البركان
ومضت الايام وأنا في اركان غرفتي لا احد يطل عليا ولا اجد من اشكوله همي غير الله تعالى
غير مرآتي التي كنت اكلم نفسي فيها اكلم الشبح القابع امامها واذا خلصت اتجهت لصور ابراهيم التي اعاتبه فيهاعلى الي سواه فيا.....
احكيله معاناتي ومواقفي ...اساله وينهم اهلك اللي حبيتهم ... واعتبرتهم اهلي ... وين اختك اللي كانت من اعز صديقاتي .....
طيب انا مب مشكله لا يسالون عني ...وامل حفيدتهم لحمهم ودمهم وينهم .... وين هالعالم كله اللي اختفى من حياتي فجاه ....
في يوم من الايام قلت اطلع امل وروح الحديقه يمكن المسكينه تستانس بدل هذا الحبس أتصلت علي احمد أخبره قال بعد المغرب بوديج قلت له لا بروح مع السايق افضل عن المشاكل قالي روحي بدق عليه وبخبرها يوديج وينزل معكم ويجلس بعيد يتابعكم
قلت ان شاء الله
على فكره السايق وكل الخدم في بيت اهلي صاروا يعرفون بالموضوع طبعا ...
المهم رحت وجلست الاعب امل علي المراجح وهي مستانسه وايد ذكرتني بطفولتي لماكنا نفرح ونحن نلعب علي المراجيح
وندمجت معها وحسيت بالسعاده في تلك اللحظات نسيت حته المرض
وانا العبها جات حرمه ثانيه معهااولادها وجلست معها واولاده لعبوا مع امل وكانو وايد مسنتانسين... يكفي اني اشوف ابتسامة امل ترد لي الروح كل معانيها وتعطيني عمر جديد..
تعرفت عليها وخبرتني انها كل اسبوع في هذا اليوم تجيب اعيالها الحديقه
قلت له راح نلتقي ان شاء الله هنا كل اسبوع
عزمتني اجي بيتهم لكن رفضت وهم ما قدرت اعزمها
ومضت الايام وان كل يوم انتظر نهاية الاسبوع....
وبعد ما مضي أكثر من اسبوع واكثر من لقاء وفي ذك الاسبوع الذي لم اكن احسب له حساب يات من تقتل تلك السعاده
تقتل أمل قبل أن تقتلني ....
كنت اضحك مع الحرمه ونحن مستانسين وأمل تلعب مع اولادها علي المراجيح ....
في لحظه سمعت صوت من وراي صوت حطم كل شي صوت دخل قبلي كسهم المسسموم
كان ذلك الصوت يقول بالحرف الواحد الي اليوم اذكره ولن انساه
خلاص اولادي انروح ما نبي الايدز يجينا من مراجيح الحديقه مساكين وين اهل هذيلا اليهال تركينهم يلعبون ما هذه.... الدوله غلطانه ما تحجز على هالاشكال من الناس ...
قلت الحرمه وش تقصد
سكت حسيت الساني انشل في هذي اللحظه وما رديت عليها
قامت وقلت حال الحرمه أنا أمهم انتي وش تقصدين ؟؟؟
قالت ما خبرتك الي جالسه معها انها فيها الايدز وبعد بنتها
وانا واقفه من الصدمه ما كنت اعرف اسوي او اتكلم او حتى اروح دارت بي الدنيا......
الحرمه دارت صوبي وقالت صدق يا ريم فنفجرت وبكيت حتى السايق المسكين رحمني لانه جالس علي مسافه ما هي بعيده وشاف الموقف
وهو من انتشلني من تلك اللحظات وسمعته يقول ماماه بابا اتصل يقول يردنا بسرعه في البيت ماماه كبير تعبان...
ورح واخذ امل من علي المرجوحه وهثي تصيح تبي تجلس
ركبت السياره ومشينا شوي وقال السايق ماما انا اسف بس ما كنت اريد ذك الحرمه تضايقك أكثر وما فيه اتصال من بابا
وفي المرة الجايه انا بودي حديقه غير عشان امل
كان كلامه بلسم
سبحان الله وافد وكافر صار يشفق علينا أكثر من اهلي
الله يرزقه نعمة الاسلام
(ملاحظه هذا السايق عندنا من يوم انا صغيره في الابتدائي فنثق فيه وايد )
ومضت الايام وتم السائق كل اسبوع ياخذنا حديقه او منتزه
حتى صار خروجي بشكل يومي كل يوم العصر الي المساء
بعدها الجميع استاء من خروجي وانشغال السائق لانه ما كان يتركني كان يجلس علي مسافه من جلسي مع امل كان يرقبني من بعيد كنت اشعر انه يخاف عليا من ذئب الشارع ...
حته لما اروح السوق كان ينزل معي ويتسوق وكانه ما يعرفني كنت في كل الممرات الي التسوق فيها هو بعد يجلس يسوق
وكان دائما يحذرني اني ما اشل امل معي السوق وخص بعد الي صار في الحديقه
كنت في البدايه ما اعرف شوهو يعني بس قلتله ليش قال ما ما انتي ما في زعلان مني بعدين قلت له قول قال
مشان ما يتشوف واحد حرمه أمل وانتي و تسوي فضيحه في السوق
ونصدمت من كلامه كيف كافر يخاف علي مشاعري والمسلمين ما حد يفكر يخاف عليا وعلي مشاعري
الله يرزقه الاسلام والصحه والعافيه
ولكن في يوم كنت ابي اشتري ملابس لامل من المركز تجاري
واخذتها معي حتى اقايس الملابس عليها
ويا ليتني ما رحت ويا ليتني ما لبستها....
وانا في محل الملابس والعامله فيه لبنانيه متدينه ما شاء الله جمال
دخل الشر دخلت من حطمنتي وحده من اهل زوجات اخواني
واطفالها سمعت صوتي ولما شافت أمل قالت
قالت لاعيالها تعالو نروح محل ثاني
قالت اللبنانيه تفضلي مدام خذي الي بدك اياه كل شي معنا
قالت الله يسامحها لـلبنانيه لا كل بضاعتك فيها فيروس الايدز ما اريد وراحت لكن اللبنانيه ما سكتت صرخت عليها وقالت ليش مدام هذا الكلام انتي تقصدي محلي ....
قالت ايه الحرمه الي في المحل وبنتها فيهم الايدز وراحت....
وقفت المسكينه في صمت وهي تطالع امل ....
وهي ما قادره تتكلم وجلست وأنا قلت لها اسفه ما كنت اريد ابعد الزباين عن محلك لكن هذا حكم القدر وكنت ابكي العبره سبقتني
وما قدرت امسكها وقلت الي مثلي ما لها حق في الحياه المثل تروح تحفر قبرها وتدفن نفسها.....
وبعدين
جيت اطلع وقالت وقفي مدام قلت نعم
قالت لا الي مثلك يعيش ولكن لا تهتمي بكلام الناس
قوى علاقتك بربك وحفظي القران هو بيكون لك شفاء ولبنتك
واخذت رقمي حتى تكلمني في موضوع وانا لاني كنت منهاره وافقت اعطيها مع اني ما افكر اني اتعرف على حد خلاص
ورحت
ارتحت لها ولكلامها وكنت انتظر اتصالها ما اعرف ليش !!
وبعد يوم اتصلت وقالتي معك نت قلت ايوه قالت معك ايميل قلت ايوه من ايام الجامعه واعتقد انه سكر لاني صارلي زمان ما فتحته
وقالت بعطيكي ايميل وبعلمك تفتحي مسنجر مشان اكلمك عليه وقالت افتحي المسنجر وهذا ايميلي
قلت لها اوكيه
فتحته وكانت فتحت سعد عليا
تكلمت عن مواقع في النت الاسلاميه كثير بعضها اعرفه والبعضها كنت ما اعرفها
سالتني عن القران وقالت انتي حافظه القران كامل عن ظهر قلب قلت لا احفظ القليل من الاجزء
قالت بعطيك رابط بينسيك الدنيا وما فيها ...!!!
بينسيك اسمك ادخلي علي هذا الرابط وبتعرفي شو انا عم بحكي
ودخلت وسجلت وكانت نقطت تحول كبير وفي حياتي نقط غيرت حياتي الي الافضل نقطه اعطتني مفاتيح السعاده... المفاتيح اللي غابت عني سنين طويله
دخلت وكل ما في هذا الملتقي يشد انتباهي كل المواضيع ترفع مني كل شي يذكرني بشي يمكن غفلت عنه
او ربما تناسيته في زحمة عذابي ...
واخيرا وجدت من اشكو له همي صارت هي كل شي في حياتي وكل بنات الملتقي صديقات عادت الابتسامه الي عادي شعوري بان الحياة جميله كل شي تبدل الي الافضل ...
فقررت الهجره مع من هاجر الي حفظ كتاب الله .....
وكنت اتمنى ان يمهلني ويطيل في عمري حته اختم القران والسنه حفظ عن ظهر قلب ....
والحمد الله علي كل النعم التي انعمها عليا...
صار يومي كله في قراء ة القران والحفظ المقرر اليومي وكل يوم علي هذا الحال ... وهناك مشرفات في الموقع يشرفن على تحفيظي وتحفيظ كل المهاجرات لحفظ كتاب الله ...
قد قررت أن احفظ أمل القران فكنت اقسم وقتي بين تحفيظ امل وبين حفظي
كل يومي علي النت وفي الملتقي مع رفيقات دربي في الهجره الي الوصول الي الحفظ
حتى اني لم اشعر بالفراغ ولا بالملل ابد ا منذ ذلك اليوم
تعلمت التجويد وترتيل وحفظت كتاب الله
وسنه رسوله
الكتاب الذي كان منزرع في داخلي صعب حفظه ...
رغم اني كنت اقدر احفظ مقررات العام الدراسي الي فيه 13 او 15 كتاب سبحان الله في عشر شهور احفظ 13 او 15 كتاب وكل كتاب يحتوي علي مئات من الصفحات
والله سبحانه وتعالي انزل علينا كتاب واحد ونستهين ونتهاون في حفظه ليش
لو كنت مخصصه للقران
ساعه من كل يوم احفظ فيه صفحه او نصف صفحه اصلا حفظ الصفحه ما ياخذ أكثر من نصف ساعه لانه 15 سطر بس بكون خلا ل فتره سنتين او ثلاث اسنين حفظته وبشكل متقن
لكن الحمد الله الي يسر الي من يرشدني الي طريق الحفظ ربي يحفظها ويفرج همها ويرزقها الزوج الصالح
والذريه الصالحه
ومضيا عليا تقريبا 5شهور لم اخرج من البيت
وفي يوم من الايام كان لي لي موعد مع صفعه اخرى اقوى من قريناتها
وجدت اختي الصغيره تطرق عليي الباب
يااه فاتت فتره طويله مالميتها وانا احبها كثير ومتاكده انه هيه بعد تحبني
فتحت الباب ووجدت ابتسامتها الملائكيه اللي ترد الروح ..
فقالت لي تعالي براويج شي
__________________
رحت معها بعد ما اخذنا امل ويانا لانها تتمنى لحظة الطلوع من الغرفه
ومشينا ورحنا خلف البيت اعتقدت انها تريد تراويني ورد او شي من الزراعه اللي في خلف البيت
لكني شفت شي ثاني ....
شفت بناء جزء يديد في البيت فقلت ..الله متى انبنى هذا وانا ما عندي خبر ...ومازالت تمشي وانا امشي وراها قالت هذا اخوي عصام اللي بناه قلت وليش هو بيسكن فيه قالت لا بناه عشان انتي تسكنين فيه ........
انصدمت صدمه قويه حاولت اخفيها وصرخت وصرخت وصرخت صرخات تتردد بين ضلوعي تقطع النبض اللي باقي لي في صدري ..
ليش ليش ياعصام ...ليش
تخاف على عيالك واهلك مني ؟؟؟
ليش انا ما اخاف عليهم يعني ؟؟
ليش انا اذيتكم في شي تخلوني هنا اخر شي في البيت كاني جرثومه او شي مرعب تخافون منه على عيالكم ....
لو اموت هنا ما اظن حتى تدرون فيني
لو اصرخ ماظن حتى تسمعوني
ودخلت ولقيت..
غرفة نوم فاخره حلوه وفيها سرير لامل بعد ما نسوها سبحان الله ...
لقيت فيها اكرمكم الله حمام ملاصق لاها وفيها تلفزيون وثلاجه صغيره
وتقريبا كل شي متوفر فيها اختي الصغيره ما تعرف شي بكل براءه تقولي حلوه موو
قلت ايه حبيبتي حلوه وايد...
وفي خاطري كنت اقول احلى سجن مر عليي .. مشكور ياولد امي وابوي ما قصرت ... مشكور ياللي ما نظرتك عيني من فتره طويله ما اقدر اقدرها ...لكني اليوم لازم اشوفك عشان اشكرك وبمر عليى امي بعد بشكرها ...
كلكم تستحقون الشكر ...رجعت غرفتي للمره المليون اجر اذيال الخيبه والهم ....
ارسلت مسج لاخوي عصام وكتبت في المسج اللي اذكره ..
شكرا ما قصرت عبلت على نفسك الحمد لله انا وبنتي ما كنا محتاجين انه انته تفرش لنا الغرفه ولا تبنيها ...
بس لو كنت قتلي رغبتك في اني اطلع من البيت انا كنت بريحك مني وبنتي للابد.....
كان المسج كله عتاب ....
ورد علي بمسج يقول فيه ثلاث كلمات لاغير..
انا اسف لكن .........
ياليته كتب أي شي يبرد النار اللي فيني لكن خلاني اعيش في دوامة احزاني وزادني فوق الجروح اوسوم مثل ما يقولون
وصارت وايد مواقف بيني وبين امي وابوي واخواني واخواتي بخصوص هذا الموضوع لن احكيها لكم لانها والله مجرد الذكر احس بانها اسواط تلسعني ....
لااريد اتذكرها والله ما اريد ....
اتوكلت على الله ونقلت اغراضي كلها الى غرفتي الجديده وسجني الجديد يمكن امل هيه اللي فرحت شويه انها غيرت الغرفه ولا انا ما تغير علي ابدا شي غير اتجاهلتهم كلهم واستمريت في حفظ القران ومحاولة تحفيظه لامل التي صارت تتجاوب معي في هذا الجانب تجاوب كبير رغم صغر سنها
فهذا منه ورحمه من الله تعالى اشكره عليها ليل نهار ...
مرت علي الساعات بل الايام بل الشهور وانا حبيسة غرفتي نادر اطلع اذا كنت باخذ امل امشيها شويه تغير جو
وصرت احسها صارت انطوائيه كثير فوق التصور دايما جالسه جانب وتقلب في المجلات الاطفال اللي اشتريها لها وتكلم الشخصيات اللي في المجله وتضحك معهم واذا بنطلع في حديقه او شي صارت ما تحب تروح تلعب مع الاطفال وتخاف اصلا منهم من كثر ما مر فيها المسكينه مو حجر وتحس ...
الوحيد احمد اللي انتقل من البيت يسكن في بيت منفصل بعد فتره طويله من مشاكل مع زوجته صار يمر عليي ويقعد يكلمني ومره يبكي وانا اسكته ومره انا ابكي وهو يسكتني ويشجعني اني استمر في حفظ القران ودايم يسال عني عسى ربي يجزيه الجنه .....
والباقين ماودي اضيع وقتي من الكتابه فيهم ....يكفيني ادعي لهم بالصحه والعافيه
مستمره الحمد لله في علاجي وعلاج بنتي وامضي قدما كما اتمنى للجنه...
استمرت حياتي الى هذا اليوم على هذه الحاله مع اختصار كبير في الاحداث والمواقف لغرض في نفسي سوف ابوح به لكم غدا باذن الله ..... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني واخواتي


ربما تخلى عني القريب والبعيد لكن الله تعالى لم يتخلى عني فهو من ابتلاني ...ولا يهم كل شي ان كانت النهاية

في النهايه فقط احبت ان اقول باني بعد فتره قصيره حتى انتهي من بعض الاجراءات فاني سوف اهاجر لبلد اجنبي واكمل ما تبقى لي من حياتي وسط اسره مصابه ايضا بمرض الايدز
سوف اترك بلدي لاني بلدي يقتل مريض الايدز قبل ان يموت
سوف اترك اهلي لانه اهلي تخلو عني وخافوا على انفسهم مني ومن ابنتي
سوف اهاجر الى بلد اجنبي لانه مدارسهم سوف تستقبل ابنتي
سوف اهاجر الى بلد اجنبي لانه ابنتي سوف تعيش حياتها بطريقه طبيعيه بدون كبت ولا نظرات احتقار
سوف اعيش وسط اسره مكونه من نساء عربيات خليجيات ايضا مصابات بمرض الايدز ويعيشن بطريقه طبيعيه هناك فقد اتخذن القرار قبلي ...ويمضين في طريق الدعوه الى الاسلام هناك
ما اجملها حياتهن ..اتمنى ان ييسر الله لي امري وانظم الى هذه الاخوات لاكون اختا لهن وابنتي تتخلص من الانطوائيه ومن كل نظرات هذا العالم ..فانها ستجد من تلعب معه لاول مره في حياتها فبعض الاخوات لديهن اطفال في عمر امل واكبر
دعواتكم فقط ان استقر وييسر الله لي طريق الدعوه الى الدين الاسلامي هناك
فكثير من الاخوات انجزن الكثير في سبيل الدعوه وهناك الكثير من الاجنبيات اللتي يلتقين بهن مريضات ايدز قد اعلن اسلامهن وانضمن الى هذه الاخوات
جل ما اتمناه ان ان تسير الامور على ما يرام .....


اخواني واخواتي

سوف اهاجر واترك بين ايدكم هذه الامانه
اوصلوها الى حيث يشاء الله
انصحوا بها من تعرفون ولا تعرفون
ان هدفي من كتابة قصتي ان يسممعها عاص فيعتبر
ان يسمعها زاني فيخشع قلبه ويخاف من المجهول ومن الحرام
ان تسمعها زانيه فتحمد الله على صحتها وتتوقف فورا
ان اواسي بها مريض لاقول له انظر مصائب غيرك فتهون عليك مصيبتك
اريد ان يقراها الغني والفقير
الفتاه والشاب
الام والاب

الى الاب

اتق الله في زوجتك وابناءك
اتق الله
اتق الله
اتق الله لا تحرمهم من ان يعيشوا مثل العالم
لا تجعل منهم شبحا يخاف منه الناس

الى زوجه

حافظي على بيتك وعلى اولادك جاهدي في هداية زوجك اذا رأيتيه يصر على الحرام لا تجرمي في حق نفسك
اتركيه لله حتى يتوب
وان اصابك ما اصابني لا تجزعي ياخيه
لا تجزعي واعلمي انك من احباب الله الذين اذا احبهم ابتلاهم
اصبري واصبري واصبري



الى شاب

لا تضيع اجمل سنين عمرك في الركض وراء بائعات الهوى
فانت في نظرهن لست سوى هدف وغايه من وراءها يجنين الاموال
وللاسف انت تعتقد انك تجني المتعه
وانت في الاساس تجني الشر والاثم
افق بالله عليك
اعلم انك مهما هربت فان الله حسيب رقيب
اعلم ان اورام الايدز تشوه يوما وجهك
ستجعلك عبره لمن لا يعتبر
اعلم انك ستقتل نفسك وتحرمها من العيش من اجل لحظات المتعه الزائفه

الى فتاه منحرفه

اختي في الله
اجعلي الله نصب عينك
وردي عن هذا الطريق
استحلفكي بالله ان تراجعي نفسكي
ليس هناك شي يجعلكي تبعين نفسك لرجل
ليس هناك سبب واحد يجعلك تدنسين عرضك وشرفك وتجنين الامراض وتنقليها لغيرك
حراام عليكي واثم كل من نقلتي لهم المرض
افيقي بالله عليكي
ان هذا الشاب لا يريد منك سوى لذته
فأنت لست سوى غايه مزيفه وحقيره
يراها الكلب اقصد الشاب فيحب ان يعبث بها
افيقي بالله عليك والا ستندمين اشد الندم
ولا تهدمي اسرتك ..ولا تشتتتي اطفالك
حراااام
الى كل فتاه وشاب مقبل على الزواج

بالله عليكم نصيحتي لكم ان تقومو بعمل فحص قبل الزواج
حتى ولو كنتم واثقين من انفسكم
هذا المرض اللعين لا ينتقل فقط عن طريق الزنا
اعرف الكثير ممن انتقل لهم عن طريق نقل الدم الملوث وغيره
افحصوا لستم بخاسرين شي
وعفوا انفسكم عن الحرام
واعلموا ان الله جمع بينكم في الحلال
ولا تتركوه وتذهبوا للحرام
احترموا الرباط المقدس بينكم واتقوا الله في ذريتكم التي رزقكم الله اياها فغيركم يتمناها
الى اسرة مصاب او مصابه

اولادكم لا تتخلو عنهم
مصابون بهذا المرض لا تتركوهم لاشباخ الخوف والوهم
من لهم غيركم
حتى ولو كنتم غير مثقفين في هذا المرض
فاعلموا ان انتقالها ليس بالسهوله التي تتصورون
وان لن يصيبكم غير ما كتب الله لكم

منقووووووووووووووووووووووووووول



[blink]
درة الأكوان[/blink]

وعلى طريق الخير نمضي معاً

التعديل الأخير كان بواسطة درة الأكوان; 25-02-2007 الساعة 01:39 AM
اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
خاطرة ...مثل القصة YeLlOw قصة منك وقصة مني 3 27-08-2007 03:58 PM
أحبائي خذوا مني سلامي نــ الأمل ــــور منبر الصوتيات والمرئيات 6 29-10-2005 08:58 PM
ورحل المهاجر مجاهد المنبر العام 2 07-05-2003 12:53 PM
قصة إسلام رجال من بني حنيفة ورجل من بني ضبيعة العوضي المنبر الإسلامي 1 09-02-2003 11:03 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 10:53 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net