المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > المنبر الإسلامي

المنبر الإسلامي فلولا إسلامنا ما كان تميزنا ، فهذه وسيلتك نحو فكر إسلامي متميز

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 05-12-2006, 09:43 PM
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Nov 2006
المشاركات: 7
معلومات إضافية
السمعة: 100
المستوى: فداك أرواحنا will become famous soon enoughفداك أرواحنا will become famous soon enough
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: فداك أرواحنا غير متصل
صور من محبة النبي صلى الله عليه وسلم لأمته ،،،

صور من محبة النبي صلى الله عليه وسلم لأمته


الصورة الأولى :
أولها في الشفاعة
ومن منا لا يُريد شفاعة حبيبنا محمّد في ذلك اليوم العظيم !!
يقول عليه الصلاة والسلام : أستأذن على ربي في داره فيؤذن لي عليه ، فإذا
رأيته
وقعت له ساجدا ، فيدعني ما شاء الله أن يدعني ، ثم يقول : ارفع محمد ، وقل
يسمع
، واشفع تشفع ، وسل تعطه ، قال : فأرفع رأسي ، فأثني على ربي بثناء وتحميد
يعلمنيه ، قال : ثم أشفع فيحد لي حدا ، فأخرج فأدخلهم الجنة - قال قتادة :
وقد
سمعته يقول : فأخرج فأخرجهم من النار وأدخلهم الجنة - حتى ما يبقى في
النار إلا
من حبسه القرآن)

الصورة الثانية ..
جاء عند البخاري أيضاً من حديث أبي هريرة رضي الله عنه في حديث الشفاعة
العظمى
أيضاً قول النبي صلى الله عليه وسلم (فأنطلق فآتي تحت العرش ، فأقع ساجدا
لربي
عز وجل ، ثم يفتح الله علي من محامده وحسن الثناء عليه شيئا لم يفتحه على
أحد
قبلي ، ثم يقال : يا محمد ارفع رأسك ، سل تعطه ، واشفع تشفع ، فأرفع رأسي
فأقول
: أمتي يا رب ، أمتي يا رب ، فيقال : يا محمد أدخل من أمتك من لا حساب
عليهم من
الباب الأيمن من أبواب الجنة ، وهم شركاء الناس فيما سوى ذلك من الأبواب ،
ثم
قال : والذي نفسي بيده ، إن ما بين المصراعين من مصاريع الجنة كما بين مكة
وحمير ، أو : كما بين مكة وبصرى).

الصورة الثالثة ..
( قرأ صلى الله عليه وسلم يوماً قول اللـه فى إبراهيم: ( رَبِّ إِنَّهُنَّ
أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي
وَمَنْ
عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ ) [ ابراهيم: 36 ]
وقرأ قول اللـه فى عيسى) إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ
وَإِنْ
تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ )[ المائدة: 118
].
فبكى صلى الله عليه وسلم فأنزل اللـه إليه جبريل عليه السلام وقال:
باجبريل سل
محمد ما الذى يبكيك؟ - وهو أعلم-، فنزل جبريل وقال: ما يبكيك يا رسول
اللـه؟
قال أمتي.. أمتي يا جبريل، فصعد جبريل إلى الملك الجليل. وقال: يبكى على
أمته
واللـه أعلم، فقال لجبريل: انزل إلى محمد وقل له إنا سنرضيك فى أمتك )
رواه
مسلم .

الصورة الرابعة
قول النبي صلى الله عليه وسلم (لكل نبي دعوة مستجابة يدعو بها ، وأريد أن
أختبئ
دعوتي شفاعة لأمتي في الآخرة ) رواه البخاري .

الصورة الخامسة
قول النبي صلى الله عليه وسلم ( لولا أن أشق على أمتي ، أو على الناس
لأمرتهم
بالسواك مع كل صلاة ) رواه البخاري .

الصوره السادسه
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر من قول "سبحان الله وبحمده أستغفر
الله
وأتوب إليه" . قالت فقلت : يا رسول الله ! أراك تكثر من قول "سبحان الله
وبحمده
أستغفر الله وأتوب إليه ؟ " فقال "خبرني ربي أني سأرى علامة في أمتي .
فإذا
رأيتها أكثرت من قول : سبحان الله وبحمده أستغفر الله وأتوب إليه . فقد
رأيتها
. إذا جاء نصر الله والفتح . فتح مكة . ورأيت الناس يدخلون في دين الله
أفواجا
. فسبح بحمد ربك واستغفره إنه كان توابا" . رواه مسلم .

الصوره السابعه

قال النبي صلى الله عليه وسلم ( ما تعدون الشهيد فيكم ؟ قالوا : يا رسول
الله !
من قتل في سبيل الله فهو شهيد . قال : إن شهداء أمتي إذا لقليل ، قالوا :
فمن
هم ؟ يا رسول الله ! قال : من قتل في سبيل الله فهو شهيد . ومن مات في
سبيل
الله فهو شهيد . ومن مات في الطاعون فهو شهيد . ومن مات في البطن فهو شهيد
.
قال ابن مقسم : أشهد على أبيك ، في هذا الحديث ؛ أنه قال : والغريق شهيد .
وفي
رواية : قال عبيدالله بن مقسم : أشهد على أخيك أنه زاد في هذا الحديث :
ومن غرق
فهو شهيد . وفي رواية : زاد فيه : والغرق شهيد ) رواه مسلم .

الصوره الثامنه

( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان يوم الريح والغيم ، عرف ذلك
في
وجهه ، وأقبل وأدبر . فإذا مطرت ، سر به ، وذهب عنه ذلك . قالت عائشة :
فسألته
. فقال : "إني خشيت أن يكون عذابا سلطا على أمتي" . ويقول ، إذا رأى المطر
"رحمه" . ) رواه مسلم .

الصوره التاسعه

( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أقبل ذات يوم من العالية . حتى إذا مر
بمسجد
بني معاوية ، دخل فركع فيه ركعتين . وصلينا معه . ودعا ربه طويلا . ثم
انصرف
إلينا . فقال صلى الله عليه وسلم "سألت ربي ثلاثا . فأعطاني ثنتين ومنعني
واحدة
. سألت ربي أن لا يهلك أمتي بالسنة فأعطانيها . وسألته أن لا يهلك أمتي
بالغرق
فأعطانيها . وسألته أن لا يجعل بأسهم بينهم فمنعنيها" . وفي رواية : أنه
أقبل
مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في طائفة من أصحابه . فمر بمسجد بني
معاوية( .
رواه مسلم .

الصوره العاشره

أن النبي صلى الله عليه وسلم كان عند أضاة بني غفار . قال فأتاه جبريل
عليه
السلام . فقال : إن الله يأمرك أن تقرأ أمتك القرآن على حرف . فقال "أسأل
الله
معافاته ومغفرته . وإن أمتي لا تطيق ذلك" . ثم أتاه الثانية . فقال : إن
الله
يأمرك أن تقرأ أمتك القرآن على حرفين . فقال "أسأل الله معافاته ومغفرته .
وإن
أمتي لا تطيق ذلك" . ثم جاءه الثالثة فقال : إن الله يأمرك أن تقرأ أمتك
القرآن
على ثلاثة أحرف . فقال "أسأل الله معافاته ومغفرته . وإن أمتي لا تطيق
ذلك" .
ثم جاءه الرابعة فقال : إن الله يأمرك أن تقرأ أمتك القرآن على سبعة أحرف
.
فأيما حرف قرءوا عليه ، فقد أصابوا .رواه مسلم

موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
شرح اسماء النبي صلى الله عليه وسلم المنذر المنبر الإسلامي 4 11-05-2007 12:53 AM
فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم يوسف محمد علي المنبر الإسلامي 8 20-02-2007 11:40 AM
هل بالفعل تحب النبي صلى الله عليه وسلم ؟ ابن الإسلام المنبر الإسلامي 2 04-02-2006 02:05 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 02:28 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net