المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر الأدبية والشعرية > مرافئ مبعثرة

مرافئ مبعثرة همسات نقشت بداخلنا شعوراً رقيقا.. بينما كنا نطوف أرجاء عالم الإنترنت
.+[المنقول فقط]+.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 28-06-2006, 01:00 PM
tab
صورة 'أبو غضب الغزاوي' الرمزية
.:: إداري متقاعد ::.

 
تاريخ الإنضمام: Sep 2005
العمر: 31
المشاركات: 908
معلومات إضافية
السمعة: 3100
المستوى: أبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: أبو غضب الغزاوي غير متصل
المزاج: ????
افتراضي من آهات الطفلة هدى ... مع الشكر

شكراً لكم

يا من مَررْتُم فوق جرحي.. فوق أشلائي
كأنّي لستُ من باقي البشرْ

شكراً لكم

يا من رأيتم ما أعاني في حصاري.. واحتضاري
ثمّ نمتُم تحت أنغام القمرْ

شكراً لكم

أناْ طفلُكم..
ماذا جنيتُ لكي أعيشَ على العذابْ
أنا طفلكم
ونداءُ جرحي في عواصفِ صمتكمْ.. صوتٌ وغابْ
أنا طفلكم
هذا الذي يتَّمتُمُوهُ بهجركُم

شكراً لكم

فلسوفَ أحفر في حِجار الأرضِ رغم الموتِ
أنشودَ البقاءْ
ولسوفَ أروي من دمائي.. تينَ هذي الأرضِ
كي تجنوا ،بعزّتيَ، الفَخَارْ
فتفرّجوا يا سادتي
وتأمّلوا فِعْلَ الصّغارْ
ثم اكتبوا عني –مدى يومين-في كل الجرائدِ
بانبهارْ
وتبتّلوا بقصيدكم
كي يستريحَ على شقاءِ حكايتي.. إنسانُكم
وضميرُكُم

شكراً لكم

قد كنت أحسبُ أنكم مني ولكن
ليس مني من سَلاني
أو بكاني في ثواني
ثمّ عادَ إلى الوسائدِ والأماني
ليس مني ظلمُكمْ
كلا ولا استفتاؤكم
يا سادتي
يا سابحين بأدمعي
ووعودِكُم

شكراً لكم

شكراً لكم



شعر: مريم العموري







لم يَعُد ثمّةَ أطلال لكي نبكي عليها.
كيف تبكي أمَّةٌ
أخَذوا منها المدامعْ؟؟


قديمة 29-06-2006, 02:55 AM   #2 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: من آهات الطفلة هدى ... مع الشكر


قد كنت أحسبُ أنكم مني ولكن
ليس مني من سَلاني
أو بكاني في ثواني
ثمّ عادَ إلى الوسائدِ والأماني
ليس مني ظلمُكمْ
كلا ولا استفتاؤكم
يا سادتي
يا سابحين بأدمعي
ووعودِكُم
شكراً لكم
شكراً لكم


نعم .. تلك هي مريم العموري .. ولا عجب !
شاعرة .. إحساسها المرهف يفجّر الدمع نزفـًا
كلماتها .. تنطق بلسان حال قاريء شِعرها

سلِمَت مريم .. وسلِمْت يا أبا غضب
جزاك الله خيرًا على إكرامنا بهذه القصيدة الرائعة
أجاريك نقلاً بقصيدة لرفيقها تميزًا وسجالاً .. زميلها " الشاعر خميس "
وقصيدة له بعد أن شاهد هدى على ساحل غزة ..... !!

هذا هو الإرهاب.. ! شعر : خميس

صَرَخَتْ صَرَخْتُ ، بَكَتْ بكيْتُ
وسال دمعي مثلُها
قالتْ .. فقلتُ محدِّثاً نفسي :
سيذهبُ عقلُها !
يا هولَ ما قد أبصَرَتْهُ
وللجريمةِ هولُها
ماذا يظلُّ لبنت سبْعٍ
حين يُقتلُ أهلُها ؟!
ماذا ؟ وفي قتل الذين تحبُّ يكمنُ قتلُها
وحياتُها ؟!
ما طعمُها من دونهم
ما شكلُها ؟
***
مَن للصغيرةِ حين تُخْطيءُ ، ينبري
فيدلُّها ؟
وإذا ، غداً ، رَبَطَتْ ضفائرَها
فمن سيحلُّها ؟
ويمشِّطُ الخِصْلاتِ في رفقٍ ، لها
ويبِلُّها ؟
ولصدرهِ ، مَن يا ترى
سيضمُّها ويتُلُّها ؟
***
يا عالم استمعوا لمن
هزَّ الضمائرَ قولُها
وبكت شواطيءُ غزةَ الحمراءُ ، منهُ ،
ورملُها
هذي هي ( اسرائيلُكم )
أفعى ،
وأنتم ذيلُها !
هذا هو الإرهابُ تفعلُهُ ،
فيُحمَدُ فعلُها !
***
نامت بلادُك يا ( هدى )
والنومُ ملَّ وليلُها
نامت ، ولا ندري متى
تصحو ،
ويطفحُ كيلُها
لا عزَّ يُشغِلُها وقد
بات الصغيرُ يُذِلُّها
وخسارةٌ هو شربُها
وخسارةٌ هو أكلُها !
***
الله حسبُكِ يا ( هدى )
ولكِ التعازي كلُّها
ويدُ الأثيمِ ، عساهُ ربي
في القريبِ ، يشلها
* * * *
الله حسبُكِ يا ( هدى )
ولكِ التعازي كلُّها
ويدُ الأثيمِ ، عساهُ ربي
في القريبِ ، يشلها
* * * *

القصيدة للشاعر خميس من شبكة فلسطين للحوار

لمن أراد الإطلاع على قصة هدى في رابطٍ مرئي ، سيجدها على الرابط
http://www.almotmaiz.net/vb/showthre...3938#post63938


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
 
قديمة 30-06-2006, 10:07 PM   #3 (permalink)
.:: إداري متقاعد ::.

 
tab
صورة 'أبو غضب الغزاوي' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Sep 2005
العمر: 31
المشاركات: 908
معلومات إضافية
السمعة: 3100
المستوى: أبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: أبو غضب الغزاوي غير متصل
المزاج: ????
افتراضي رد: من آهات الطفلة هدى ... مع الشكر

نعم أخت شروق لاغير الله هو من ينصرنا وينتصر لهدى .....
كانت أبيات خميس رائعة ومؤثرة جدا .....
شكرا على مرورك وعلى الأبيات المؤثرة







لم يَعُد ثمّةَ أطلال لكي نبكي عليها.
كيف تبكي أمَّةٌ
أخَذوا منها المدامعْ؟؟


 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
الشكر لك يا أخي ..... تصميم .... أنة حزن منبر المواهب و التصميم 7 24-03-2004 02:37 AM
صوت الطفلة العراقية...........اسمعها لكي تدمع العينين المتميز منبر الصوتيات والمرئيات 9 21-02-2004 01:31 AM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 02:09 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net