المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 02-06-2006, 01:07 PM
tab
صورة 'د.ماهر الصيفي' الرمزية
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jun 2006
الإقامة: فلسطين - غزة هاشم
العمر: 71
المشاركات: 19
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: د.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: د.ماهر الصيفي غير متصل
افتراضي هل من مجيب 1- ؟


حملةنصرة وفك الحصار



هناك شعار ..... فهل من مجيب

السلام عليكم.
........ ورحمة الله وبركاته .

لماذا نجح صلاح الدين في تحرير القدس وفلسطين؟!

لو سمحتم لي أولاً توضيح بسيط ..............

نجح صلاح الدين الأيوبي في تحرير القدس في 27 رجب 583هـ/ 2 أكتوبر 1187م، أي بعد 88 سنة ميلادية من سقوطها في أيدي الصليبيين، وبعد أيام يكون قد مضى على سقوط القدس في أيدي الصليبيين الجدد 'الإنجليز' ثم في أيدي اليهود من بعدهم 88 سنة ميلادية، إذ استولى عليها الإنجليز في 9 ديسمبر 1917م، وقال قائدهم أللنبي وقتها في خطابه: 'اليوم انتهت الحروب الصليبية'، أما القائد الفرنسي الذي احتل سوريا فقد توجه إلى قبر صلاح الدين وركله بقدمه وقال: 'ها قد عدنا يا صلاح الدين'.

والسؤال الذي يجب أن يطرح دائمًا ويشغل أذهان وأبحاث القادة والعلماء والمفكرين في زماننا، ويُجاب عنه بأمانة وموضوعية هو: لماذا نجح صلاح الدين في تحرير القدس بالرغم من مرور 88 سنة على احتلالها، وفشل قادة أمتنا في تحقيق ذلك، بل صار اليهود بعد 88 سنة من اغتصابها أكثر إحكامًا لقبضتهم عليها؟!

إن الإجابة الكاملة الأمينة على هذا السؤال تتطلب دراسات طويلة معمقة، لكنني سأحاول اختصارها بالنقاط الموجزة الآتية:
أولاً: لأن القدس الطاهرة المباركة المقدسة
لن تحرر إلا على أيدي المجاهدين الطاهرين الربانيين الأتقياء الذين يعرفون قدرها ومكانتها، فيبذلون من أجلها أموالهم وأرواحهم وأوقاتهم وجهودهم، وقد اتصف صلاح الدين بهذه الصفات؛ إذ تربى منذ طفولته على التقوى وحب الجهاد، حيث ولد في بيت مجاهد بقلعة تكريت أثناء ولاية والده عليها، ثم انتقل مع أسرته إلى الموصل ثم إلى بعلبك التي تولاها أبوه بتكليف من نور الدين محمود، وفيها تعلم القرآن والحديث والفقه والنحو والتاريخ والأدب, إضافة إلى الفروسية وفنون القتال. وقد وصفه أحد المؤرخين المعاصرين له بأنه 'حسن العقيدة، كثير الذكر، شديد المواظبة على صلاة الجماعة، ويواظب على السنن والنوافل، ويقوم الليل، وكان يحب سماع القرآن، وينتقي إمامه، وكان رقيق القلب، خاشع الدمعة، إذا سمع القرآن دمعت عيناه، شديد الرغبة في سماع الحديث، كثير التعظيم لشعائر الله، وكان حسن الظن بالله، كثير الاعتماد عليه، عظيم الإنابة إليه، عادلاً رءوفًا رحيمًا ناصرًا للضعيف على القوي، كريمًا حسن العشرة، لطيف الأخلاق، طاهر المجلس لا يُذكر أحد بين يديه إلا بخير، طاهر السمع، طاهر اللسان، طاهر القلم، فما كتب إيذاءً لمسلم قط، وكان شجاعًا شديد البأس، قال يومًا وهو قرب عكا: 'في نفسي أنه متى يسر الله تعالى فتح بقية السواحل قسمت البلاد وأوصيت وودعت، وركبت هذا البحر إلى جزرهم أتتبعهم فيها حتى لا أبقي على وجه الأرض من يكفر بالله أو أموت'، وقد مات رحمه الله ولم يكن لديه من الأموال ما تجب فيه الزكاة، فقد استنفدت صدقة النوافل جميع ما ملكه، ولم يخلف في خزائنه من الذهب إلا 47 درهمًا ناصرية، ودينارًا واحدًا ذهبيًا، ولم يخلف ملكًا ولا دارًا ولا عقارًا ولا مزرعة، وقد عزم على الحج في السنة التي توفي فيها، ولكنه تعوق بسبب ضيق ذات اليد وضيق الوقت.

ثانيًا: لأنه حدد هدفه منذ طفولته
، وجعله واضحًا سامقًا، وهو تحرير المسجد الأقصى، وأيقن أن هدفه لن يتحقق إلا بالإعداد والجهاد، فدعا إليه وحرض عليه، وطلب من كبار وزرائه وكتابه أن يؤلفوا له كتبًا عدة في موضوع الجهاد، فيبينوا فضائله وآدابه، يقول العماد الأصفهاني: 'وكنت قد جمعت له كتابًا في الجهاد بدمشق'، ويقول القاضي الفاضل: 'وأنا ممن جمع له في الجهاد كتابًا جمعت فيه آدابه وكل آية وردت فيه وكل حديث روي فيه'، وكان يحث الأمراء التابعين له على الجهاد، ويرسل الرسل إلى الحكام غير التابعين له ليدعوهم إلى التمسك بالجهاد، ومن ذلك سفارته إلى دولة الموحدين بالمغرب لاستنفارهم بعد سقوط عكا في أيدي الصليبيين وهناك عبرة يجب علينا أن نتوقف عندها " عن قصة سقوط عكا " . كما طالب العلماء بالقيام بواجبهم في دعوة الناس وترغيبهم في الجهاد، وكان حريصًا على شن المعارك في أيام الجمع، لا سيما في أوقات صلاة الجمعة، تبركًا بدعاء الخطباء على المنابر. وكان الشعار الذي ينادي به عندما يشتد القتال في ساح الوغى هو: 'يا للإسلام'، وكثيرًا ما يدعو جنوده قبل أن تبدأ المعركة إلى البيعة على الجهاد والاستشهاد.

ثالثاً:
لأنه لم ينسَ الجرائم والمجازر التي ارتكبها الأعداء ضد المسلمين
، بل جعل منها وقوداً يشعل حماسه وحماس جنوده، وكان دائمًا يهب لنصرة المسلمين وينتقم من المعتدين، وبالرغم من أنه ولد بعد أربعين سنة من المذبحة الرهيبة التي ارتكبها الصليبيون في المسجد الأقصى، حيث قتلوا غدرًا أكثر من سبعين ألفًا من المسلمين بينهم كثير من الأئمة والفقهاء والقراء والعباد، إلا أنه لم ينسها، وأصر على دخول القدس عنوة والانتقام للمسلمين الذين غدر بهم قبل 88 سنة، ولم يعطهم الأمان الذي طلبوه إلا بعد أن هددوا بحرق المسجد الأقصى وكنائسهم وأموالهم وقتل خمسة آلاف أسير مسلم كانوا في أيديهم، ثم الخروج للقتال حتى الموت. وبعد الانتصار الكبير الذي حققه المسلمون في معركة حطين، حيث قتلوا ثلاثين ألف صليبي وأسروا ثلاثين ألفًا، وكان بين الأسرى ملوك وأمراء صليبيين، أصر صلاح الدين على ذبح أرناط حاكم الكرك بيده انتقامًا للحجاج المسلمين الذين قتلهم أرناط، وللنبي محمد – صلى الله عليه وسلم - الذي شتمه ذلك الصليبي الحاقد.

رابعًا: لأنه علم أن الأمة لن تحرر القدس وتطرد الصليبيين من بلاد المسلمين
إلا إذا توحدت تحت عقيدة واحدة وخلافة واحدة وقيادة واحدة، فقضى بذكاء ودون إراقة دماء على المذهب الشيعي في مصر، وعلى الخلافة الفاطمية الشيعية التي كانت كثيرًا ما تتآمر مع الصليبيين، ضد المسلمين السنة، وسبق أن عرضت على الصليبيين منذ أن بدءوا غزوهم لبلاد الشام أن تتنازل لهم عن القدس مقابل تركهم في مصر وبعض مناطق الشام، وقد أدى تخاذلهم إلى سقوط القدس سنة 492هـ/ 1099م، وكانت وقتها تحت حكمهم، وقد عينوا عليها واليًا يدعى افتخار الدولة. كما خاض قتالاً ضد الأمراء الذين أصروا على فرقة الأمة، وتحالفوا مع الصليبيين للمحافظة على كراسيهم، وتمكن من توحيد مصر والشام تحت حكمه، فواجه الصليبيين بأمة واحدة وعقيدة واحدة وهزمهم.
تلكم بعض الأسباب التي مكنت المسلمين من تحرير القدس وفلسطين تحت قيادة صلاح الدين؛ والأمة وقادتها مدعوون لدراسة هذه التجربة والإفادة منها في معركة تحرير القدس من أيدي المغتصبين اليهود، وعليهم أن يعلموا أن الله قد وعدهم بهذا التحرير في قوله تعالى: {فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيراً}، لكن هذا الوعد لن يتحقق مهما طال الزمن إلا إذا أخذنا بأسباب النصر وسرنا في الطريق الذي سار فيه عمر بن الخطاب ففتحها، وسلكه صلاح الدين فحررها.................

الإنجازات العالية المستوى خصوصا في مواقف تنافسية داخل مؤسسة ما يمكن ان تبرز من خلال دعوة المرء الآخرين إلى المشاركة في عملة الخاص وتقديم قدراتهم الفنية . احد المشرفين على العمل في مصنع حراري أعطى تفسيرا لتميز وحدة من التقنية بأدنى نسبة من الصرف أو التخلي عن العمل وبسجل ممتاز للفاعلية ومهمة تلك الوحدة التحقق من درجات الحرارة والضغط في الآلات الدقيقة وهو عمل رتيب ا تسم بالتكرار فأشار إلى قمصانهم الخضر التي تشبه قمصان الجراحين وقال : ( لقد جئت بالقمصان من عند ابني وهو جراح قلب وأخبرت عمالي : إننا نهتم بهذه الأنابيب مثلما يهتم الطبيب بقلوبكم ولن تكون ثمة سقطات في هذا المصنع ما دمنا نحن نعمل على صيانة شرايينه ) وبمزيج من ينادي الأخر بكلمة ( دكتور ) . ثمة شركات عدة تبرز وتتفوق لأنها تدع موظفيها يشعرون وكأنهم شركاء في مشروعهم . وعندما يمنح هؤلاء الموظفون مزيدا من الاستقلالية والمسؤولية وفرص التقدم يتحقق ارتفاع في الإنتاج وتحسين في نوعيته . مهمته الخاصة كانت البحث المستمر في الدافع إلى نجاح المتفوقين . وهي أدت إلى استنتاج حتمي :
فما يفعله هؤلاء المتفوقين ليس شانا غير عادي إنهم في غالب الأحوال أشخاص عاديين أصبحوا متفوقين بعدما بدلوا جهودهم لاستخدام ما دعاه الكاتب الألماني غوتة ( العبقرية والقوة والسحر ) الموجود فينا جميعا
قديمة 02-06-2006, 01:11 PM   #2 (permalink)
.+[ متميز جديد ]+.

 
tab
صورة 'د.ماهر الصيفي' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2006
الإقامة: فلسطين - غزة هاشم
العمر: 71
المشاركات: 19
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: د.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: د.ماهر الصيفي غير متصل
رد: هل من مجيب 2- ؟

نادراً ما نفكر بما نملك بل دائماً نفكر بما ينقصنا فقط ................ أسرار التفوق متوفرة فينا جميعا
دعا سقراط ضيوفه إلى مائدة، ولاحظ أحدهم أن ليس على المائدة ما ينبغي، وأنه ينقصها الشيء الكثير فقال له: كان ينبغي أن تهتم أكثر بضيوفك، وأن تعتني باختيار ألوان الطعام، فقال له سقراط: إن كنتم عقلاء فعليها ما يكفيكم، وإن كنتم جهلاء فعليها فوق ما تستحقون.

إن اليهود حين خططوا لاحتلال فلسطين رفعوا شعار: ادفع دولارًا تنقذ يهوديًا. فجمعوا الملايين واهتموا وركزوا على التنمية ، وبمرور الوقت وبدعم من القوى الغربية كان لهم ما أرادوا واحتلوا فلسطين وطردوا أكثر أهلها، واليوم يتكرر ما حدث بالأمس حصار وتشريد وتجويع والأمة غائبة أو مغيبة وكأنها فاقدة للوعي، إننا ندرك حجم الضغوط التي تمارس على الحكومات – ليس من باب التماس الأعذار، إنما من باب الإقرار بالواقع –
حوصرت الحكومة الفلسطينية سياسيًا واقتصاديًا وحوصر معها الشعب، ووصلت الأمور الاقتصادية إلى وضع حرج جدًّا ينذر بكارثة. نفسية وأخلاقية واجتماعية
إن الأمر الجلي الواضح الذي لا تخطئه العين أن الشعب الفلسطيني يعاقب على اختياره بأشد وأقسى أنواع العقوبات ومنها التجويع. نعم هم يريدون قتل هذا الشعب جوعًا عقابًا له على موقفه في الانتخابات يحدث هذا في الوقت الذي يرددون فيه الشعارات المبشرة بهبوب رياح الإصلاح والديمقراطية على المنطقة بأسرها بعد احتلال العراق ونشر الفوضى التي يسمونها الديمقراطية به .
نعم نرى هذا التكالب على شعبنا في فلسطين فلا يثير ذلك استغرابنا لأننا نعرف مقاصد القوم ونعرف سيرتهم وما يخططون له لكن المؤسف والمحزن أنه في الوقت الذي تتكالب هذه القوى الغربية على شعبنا الفلسطيني لا نجد من الأمة العربية والإسلامية موقفًا قويًا يدعم صمود شعبنا وأهلنا في فلسطين، اللهم إلا بعض المواقف هنا وهناك لكنها وإن جمعت إلى بعضها لا ترقى أبدًا إلى المستوى المأمول لرد العدوان ودفع شبح الجوع عن أهلنا في فلسطين. ولى في هذا الموقف بعض التساؤلات فهل من مجيب !
· أين دور الشعوب المسلمة والعربية؟
· كم دفع العرب حتى الآن لتوفير لقمة العيش لهؤلاء المرابطين على أرض فلسطين؟ هل وصلت ولمن وصلت ؟
· أين دور المنظمات الإسلامية والخيرية والإغاثة في هذه الأزمة؟ ومتى تتحرك؟
· أين الدعاة والخطباء وقادة الرأي والفكر والعلماء و ... ؟ ما هو التطبيق الفعلي من قبلهم ؟
· أين رجال الأعمال والمؤسسات والشركات .... ؟ هل بطولة العالم لكرة القدم أهم ؟
· أم هل رضوا أن يساهموا في قتل إخوانهم الفلسطينيين جوعًا بتخاذلهم وغفلتهم ؟
· أم نفيق من غفلتنا فنتحرك على كل المستويات قبل فوات الأوان؟
لذا ....... دائماً فكر كيف تكون عنصر مؤثر إيجابي في الحياة فأنت أكثر مما تتوقع
[CENTER]

شعارنا " نحو تنمية حديثة شاملة وقابلة للتكيف بفلسطين "
Global Committee of Consulting and Training
الهيئة العالمية للاستشارات والتدريب )
مع التحية مواطن فلسطيني بسيط ................

يا قدس.. أقبل وجهك فوق الجبين.. وأبكي فيك الزمان الحزين
وأصرخ لألمك ولا أستكين.. فعذرا لأني وحيدٌ بين رجال ليسوا صلاح الدين!!
[/COLOR]
[COLOR=#990000]

ونحن إذ نرجو مشاركتكم لنا معنوياً ومادياً في هذه المبادرة التنموية الإنسانية وندعوكم لنصرة إخوانكم في فلسطين وفك الحصار الغاشم عنهم .......

قال الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (9) وَأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ (10) وَلَن يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفْساً إِذَا جَاء أَجَلُهَا وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ [المنافقون:9-11].
[/RIGHT]
القرضاوي: فتوى وحث....... لنصرة الفلسطينيين
www.insanonline.net/fnews/news.php?id=426

[SIZE=3][FONT=Times New Roman][B]المرجو منكم دعم ورعاية هذه المبادرة أعلاه مادياً ومعنوياً كما نرجو ردكم المؤمل على رسالتنا هذه و الاتصال بنا في حالة موافقتكم على مشاركتنا الآجر وذلك للحصول على الشرح تفصيلي عن برنامجنا التنموي ، لنكون وإياكم شركاء بالتنمية والتطوير والبناء الصحيح بفلسطين .
نحن ملزمون بالتفكير .... ونفكر حين نريد نتائج أفضل ..... لأن نجاحنا يرتبط بنتائجنا

والله من وراء القصد .............والله المستعان

التعديل الأخير كان بواسطة د.ماهر الصيفي; 08-07-2006 الساعة 04:03 AM.
 
قديمة 02-06-2006, 01:19 PM   #3 (permalink)
إدارة الموقع
مؤسس الموقع

 
tab
صورة 'المتميز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 3,212
كافة التدوينات: 4
معلومات إضافية
السمعة: 2431825
المستوى: المتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: المتميز غير متصل
افتراضي رد: هل من مجيب 1- ؟

بارك الله فيكم ونفع الله بكم

المتميز
 
قديمة 02-06-2006, 02:27 PM   #4 (permalink)
.+[ متميز رائــد]+.

 
تاريخ الإنضمام: Nov 2005
الإقامة: الامارات يعلني افدااااااااااها
المشاركات: 201
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: كلي ثقه has a reputation beyond reputeكلي ثقه has a reputation beyond reputeكلي ثقه has a reputation beyond reputeكلي ثقه has a reputation beyond reputeكلي ثقه has a reputation beyond reputeكلي ثقه has a reputation beyond reputeكلي ثقه has a reputation beyond reputeكلي ثقه has a reputation beyond reputeكلي ثقه has a reputation beyond reputeكلي ثقه has a reputation beyond reputeكلي ثقه has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: كلي ثقه غير متصل
افتراضي مشاركة: هل من مجيب 1- ؟

بارك الله فيك



هل من صلاح الدين جديد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟




نحن بانتظاره
 
قديمة 02-06-2006, 03:16 PM   #5 (permalink)
.+[ متميز جديد ]+.

 
tab
صورة 'د.ماهر الصيفي' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2006
الإقامة: فلسطين - غزة هاشم
العمر: 71
المشاركات: 19
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: د.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: د.ماهر الصيفي غير متصل
افتراضي رد: مشاركة: هل من مجيب 1- ؟

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : كلي ثقه
بارك الله فيك



هل من صلاح الدين جديد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟




نحن بانتظاره

بسم الله الرحمن الرحيم

يأبني غزّة كونوا كاللّظى **

فيهودُ الحقد تمضي للفناء كنتُمُ خيرَ أسود حينما **

صنتُمُ القدسَ بعزمٍ وفـداء ليت والله أمسي بينكم **

فحياة الذلّ والموت سـواء لينال المـرءُ مجدا خالداً **

لم تذقْ أطرافُه طعم الدماء لقـد جبن اليهود ، كعادتهم ، أن يواجهوا رجال الجهاد البواسل في غزة ، فلجئوا إلى الخطف ،والقصـف ، وظنّ يهود الحقد والخبث عليهم غضب من الله ، أنّ خططهم ومؤامراتهم الدنيئة ، لتركيع الشعب الفلسطيني الماجد ، ستثمر ما في نفوسهم المريضة من أهداف لعينة ، وأنهم عندما يغتالون ، ويخطفون رجال الإسلام ، حول الأقصى سيهنأ لهم بال ، وهم يغتصبون أرض الإسلام المقدّسة في فلسطين ، ويعيشون على حقنا المسلوب ، هيهــات ! فقـد نسوا ـ كما كانوا دائما ينسون ـ أنهم يقاتلون أمـّة محمد صلى الله عليه وسلم ، وأنّ رجاله هم الأسود التي تلـد الأسود ، أجيالا تتبعها أجيال ، لاتقف أمواجها الهادرة الثائرة ، ما بقي فيها كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، يبعثها الوحي بعثــا ، وينفخ فيها الجهاد روح المقاومة فيحثّها على الشهادة حثـّا ، وتحدوها نماذج البطولات التاريخية الماثلة في ذاكرة الأمـّة إلى مزيد من التضحيات وتبث فيها العطاء بثّا بثـّا إنّ هؤلاء الصهاينة الممسوخين من الفطرة الإنسانية ، الذين ما وصلوا إلى ما وصلوا إليه إلاّ بسبب ما وقع في الأمـّة ، من خيانة الزعماء ، وتسلط الأعداء ، وإبعاد الأمناء ، وتشريد المجاهدين الأتقياء ،، سيتلقون ـ بإذن الله ـ درسا قاسيا ، على يد أبطال الجهاد المبارك في فلسطين ، وسيفتح عليهم باب ، وراءه ألف باب من الصواعق والبلاء ، وأبداً كانت هذه الأمّة أزكى ما تزكو نفوساً ، وأعزّ ما تكون جانباً ، وأعلى ما تعلو رفعةً وسناء ، تحت ظلال السيوف الوارفة بالعــزّ ، المطرّزة بالأمجاد ، و بين خفق القنا ، وطعن البنود ، التي هي أنشودة الحياة العذبـة ، في آذان رجال العزيمــة الصلبة . وقد بلغ السيل الزى ، وجاوز الحزام الطبيين ، فأطفال فلسطين ، وشبابها ، وكهولها ،وشيوخها ، ونساؤها ، منذ قرن من الزمــان ، قدسطــرت دماؤهم منهجا لابديل عنه ، ورسمـت طريقـا لا عوض لـه ، وهو طريق الجهاد المبارك ، وهو إضافة إلى كونه الطريق الذي لايوصل إلى العزّة سواه ، ولا يردّ الحقّ المغتصب غيره ، فإنّه أيضا لم يعد ثمة خيار يلوح إلاّ هــو ، إنه إتجاه واحـد لم يعد ثمة غيره ، فقـد وضح لكلّ ذي عينين ، أنّ اليهود لايسلكون سبيلا يزعمون أنـّه للسلام إلاّ وهم يريدون بــه خداع الأمّة ، وتعليلها بسراب مضــلّل ، ريثمــا يكملوا مخططهم لهدم المسجد الأقصى المبارك ، بعد الإستيلاء على القدس وتهويدها .

والواجب اليوم على أمة الإسلام ،وهي ترى ما يجري على إخوانهم الفلسطينيين في غزة من الكرب العظيم ، وتسلط العدوّ المجرم الأثيم ، أن تثور ثورة الرجال الأحرار ، كلّ بما يقدر عليه ، وعلى العلماء ، والدعاة ، أن يتركوا ما بأيديهم اليوم مما يُشغلهم عن هذا الأمر الجلل، وأن يوجهوا النداء ـ بما يقدرون عليه من وسائل ـ لجماهير الأمة ، للقيام بما فرضه الله عليهم من نصرة المؤمنين ، والدفاع عن دماء وأعراض المسلمين ، في فلسطين ، وأن يقوموا بالحق ، صدعا به ، لتنكشف الزيف ، وتتساقط الأقنعة ، وتنهض الأمـّة ، فإنهم سيقفون غدا بين يدي الله تعالى ، وسيسألهم عن الإسلام الذي ضيعوه بصمتهم ، وتخاذلهم ، فهبطوا بـه من علماء مجده إلى أن ألصقوا أنف شعوبه بالرغام ، وعن المسلمين الذين أسلموهم إلى أعداءهم في حياة البؤس والاستضعاف ، فإلى متى ينتظرون ؟! إلى أن تدقّ النواقيس في شرفات المآذن بدل الأذان ، ألم يروا كيف وطأت نعال الصهاينة مواضع جباه المسلمين في مساجد فلسطين ، وأحذية الصليبين بيوت الله في العراق ،وأفغانستان ؟! فليس أقل من أن دعوة المسلمين اليـوم إلى أن تملأ الشوارع المظاهرات المطالبة : بطرد السفراء الصهاينة ، وقطع العلاقات مـع الكيان الصهيوني . ومقاطعة أمريكا الصهيونية الحامية لجرائم الصهاينة ، وطرد سفراءها . ورفع المقاطعة عن الشعب الفلسطيني . والسماح بالالتحاق بالمجاهـدين دفاعا عن المسجد الأقصى ، وحرمات الأمّة في فلسطين ، ودماء المسلمين أعظم حرماتها والدعوة إلى دعم المقاومة في العراق ، وأفغانستان ، فإنها المعركة ذاتها في فلسطين .. أيها المتخاذلون : لئن ضحكتم اليوم ، فستبكون غدا بمقدار ما ضحكتم ، سرور نهاركم ، لايلبث إن يعقبه حزن ليلكم ، إن بقيتم على هذا التخاذل المريض لقضايا أمتكم ، أفلا تعقلون ،، فاليوم اليوم قوموا لدينكـم ، وإلى الجهاد ياأمــّة الجهاد ، وقد خرّب اليهود وأولياؤهم ، ببنيانٍ بنــوه بالخبث ،والمكر ، وبالبغي ، والعدوان ، كلّ معاني الحقّ ، والعدل ، والرحمة ، والسلام في العالم ، فخرّبوا عليهــم ، يا أبطال الإسلام ، بنيانهم الخبيث ، ليخرّ عليهم سقف الذلّ ، فينهار بنيانهم في نار جهنــم ,, وترتفع راية العز لأمـّـة الإسلام ،،

( قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ وَيُذْهِبْ غَيْظَ قُلُوبِهِمْ وَيَتُوبُ اللَّهُ عَلَى مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ * أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تُتْرَكُوا وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَلَمْ يَتَّخِذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلاَ رَسُولِهِ وَلاَالْمُؤْمِنِينَ وَلِيجَةً وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ)

الهيئة العالمية للاستشارات والتدريب

http://www.iscpal1.netfirms.com/

نحن ملزمون بالتفكير .... ونفكر حين نريد نتائج أفضل ..... لأن نجاحنا يرتبط بنتائجنا

لذا ....... دائماً فكروا كيف تكونوا عناصر مؤثره إيجابياً في الحياة فأنتم أكثر مما تتوقعون

نادراً ما نفكر بما نملك بل دائماً نفكر بما ينقصنا فقط ................ أسرار التفوق متوفرة فينا جميعا
دعا سقراط في يوم من الايام ضيوفه إلى مائدة، ولاحظ أحدهم أن ليس على المائدة ما ينبغي، وأنه ينقصها الشيء الكثير فقال له: كان ينبغي أن تهتم أكثر بضيوفك، وأن تعتني باختيار ألوان الطعام، فقال له سقراط: إن كنتم عقلاء فعليها ما يكفيكم، وإن كنتم جهلاء فعليها فوق ما تستحقون.

سمعنا واترك بصمة ....... لنتحد معاً

يا قدس.. ..أقبل وجهك فوق الجبين........... وأبكي فيك الزمان الحزين
وأصرخ لألمك ولا أستكين.. فعذرا لأني وحيدٌ بين رجال ليسوا صلاح الدين

التعديل الأخير كان بواسطة د.ماهر الصيفي; 08-07-2006 الساعة 04:08 AM.
 
قديمة 02-06-2006, 03:20 PM   #6 (permalink)
.+[ متميز جديد ]+.

 
tab
صورة 'د.ماهر الصيفي' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2006
الإقامة: فلسطين - غزة هاشم
العمر: 71
المشاركات: 19
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: د.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond reputeد.ماهر الصيفي has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: د.ماهر الصيفي غير متصل
رد: هل من مجيب 1- ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

يأبني غزّة كونوا كاللّظى **

فيهودُ الحقد تمضي للفناء كنتُمُ خيرَ أسود حينما **

صنتُمُ القدسَ بعزمٍ وفـداء ليت والله أمسي بينكم **

فحياة الذلّ والموت سـواء لينال المـرءُ مجدا خالداً **

لم تذقْ أطرافُه طعم الدماء لقـد جبن اليهود ، كعادتهم ، أن يواجهوا رجال الجهاد البواسل في غزة ، فلجئوا إلى الخطف ،والقصـف ، وظنّ يهود الحقد والخبث عليهم غضب من الله ، أنّ خططهم ومؤامراتهم الدنيئة ، لتركيع الشعب الفلسطيني الماجد ، ستثمر ما في نفوسهم المريضة من أهداف لعينة ، وأنهم عندما يغتالون ، ويخطفون رجال الإسلام ، حول الأقصى سيهنأ لهم بال ، وهم يغتصبون أرض الإسلام المقدّسة في فلسطين ، ويعيشون على حقنا المسلوب ، هيهــات ! فقـد نسوا ـ كما كانوا دائما ينسون ـ أنهم يقاتلون أمـّة محمد صلى الله عليه وسلم ، وأنّ رجاله هم الأسود التي تلـد الأسود ، أجيالا تتبعها أجيال ، لاتقف أمواجها الهادرة الثائرة ، ما بقي فيها كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، يبعثها الوحي بعثــا ، وينفخ فيها الجهاد روح المقاومة فيحثّها على الشهادة حثـّا ، وتحدوها نماذج البطولات التاريخية الماثلة في ذاكرة الأمـّة إلى مزيد من التضحيات وتبث فيها العطاء بثّا بثـّا إنّ هؤلاء الصهاينة الممسوخين من الفطرة الإنسانية ، الذين ما وصلوا إلى ما وصلوا إليه إلاّ بسبب ما وقع في الأمـّة ، من خيانة الزعماء ، وتسلط الأعداء ، وإبعاد الأمناء ، وتشريد المجاهدين الأتقياء ،، سيتلقون ـ بإذن الله ـ درسا قاسيا ، على يد أبطال الجهاد المبارك في فلسطين ، وسيفتح عليهم باب ، وراءه ألف باب من الصواعق والبلاء ، وأبداً كانت هذه الأمّة أزكى ما تزكو نفوساً ، وأعزّ ما تكون جانباً ، وأعلى ما تعلو رفعةً وسناء ، تحت ظلال السيوف الوارفة بالعــزّ ، المطرّزة بالأمجاد ، و بين خفق القنا ، وطعن البنود ، التي هي أنشودة الحياة العذبـة ، في آذان رجال العزيمــة الصلبة . وقد بلغ السيل الزى ، وجاوز الحزام الطبيين ، فأطفال فلسطين ، وشبابها ، وكهولها ،وشيوخها ، ونساؤها ، منذ قرن من الزمــان ، قدسطــرت دماؤهم منهجا لابديل عنه ، ورسمـت طريقـا لا عوض لـه ، وهو طريق الجهاد المبارك ، وهو إضافة إلى كونه الطريق الذي لايوصل إلى العزّة سواه ، ولا يردّ الحقّ المغتصب غيره ، فإنّه أيضا لم يعد ثمة خيار يلوح إلاّ هــو ، إنه إتجاه واحـد لم يعد ثمة غيره ، فقـد وضح لكلّ ذي عينين ، أنّ اليهود لايسلكون سبيلا يزعمون أنـّه للسلام إلاّ وهم يريدون بــه خداع الأمّة ، وتعليلها بسراب مضــلّل ، ريثمــا يكملوا مخططهم لهدم المسجد الأقصى المبارك ، بعد الإستيلاء على القدس وتهويدها .

والواجب اليوم على أمة الإسلام ،وهي ترى ما يجري على إخوانهم الفلسطينيين في غزة من الكرب العظيم ، وتسلط العدوّ المجرم الأثيم ، أن تثور ثورة الرجال الأحرار ، كلّ بما يقدر عليه ، وعلى العلماء ، والدعاة ، أن يتركوا ما بأيديهم اليوم مما يُشغلهم عن هذا الأمر الجلل، وأن يوجهوا النداء ـ بما يقدرون عليه من وسائل ـ لجماهير الأمة ، للقيام بما فرضه الله عليهم من نصرة المؤمنين ، والدفاع عن دماء وأعراض المسلمين ، في فلسطين ، وأن يقوموا بالحق ، صدعا به ، لتنكشف الزيف ، وتتساقط الأقنعة ، وتنهض الأمـّة ، فإنهم سيقفون غدا بين يدي الله تعالى ، وسيسألهم عن الإسلام الذي ضيعوه بصمتهم ، وتخاذلهم ، فهبطوا بـه من علماء مجده إلى أن ألصقوا أنف شعوبه بالرغام ، وعن المسلمين الذين أسلموهم إلى أعداءهم في حياة البؤس والاستضعاف ، فإلى متى ينتظرون ؟! إلى أن تدقّ النواقيس في شرفات المآذن بدل الأذان ، ألم يروا كيف وطأت نعال الصهاينة مواضع جباه المسلمين في مساجد فلسطين ، وأحذية الصليبين بيوت الله في العراق ،وأفغانستان ؟! فليس أقل من أن دعوة المسلمين اليـوم إلى أن تملأ الشوارع المظاهرات المطالبة : بطرد السفراء الصهاينة ، وقطع العلاقات مـع الكيان الصهيوني . ومقاطعة أمريكا الصهيونية الحامية لجرائم الصهاينة ، وطرد سفراءها . ورفع المقاطعة عن الشعب الفلسطيني . والسماح بالالتحاق بالمجاهـدين دفاعا عن المسجد الأقصى ، وحرمات الأمّة في فلسطين ، ودماء المسلمين أعظم حرماتها والدعوة إلى دعم المقاومة في العراق ، وأفغانستان ، فإنها المعركة ذاتها في فلسطين .. أيها المتخاذلون : لئن ضحكتم اليوم ، فستبكون غدا بمقدار ما ضحكتم ، سرور نهاركم ، لايلبث إن يعقبه حزن ليلكم ، إن بقيتم على هذا التخاذل المريض لقضايا أمتكم ، أفلا تعقلون ،، فاليوم اليوم قوموا لدينكـم ، وإلى الجهاد ياأمــّة الجهاد ، وقد خرّب اليهود وأولياؤهم ، ببنيانٍ بنــوه بالخبث ،والمكر ، وبالبغي ، والعدوان ، كلّ معاني الحقّ ، والعدل ، والرحمة ، والسلام في العالم ، فخرّبوا عليهــم ، يا أبطال الإسلام ، بنيانهم الخبيث ، ليخرّ عليهم سقف الذلّ ، فينهار بنيانهم في نار جهنــم ,, وترتفع راية العز لأمـّـة الإسلام ،،

( قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ وَيُذْهِبْ غَيْظَ قُلُوبِهِمْ وَيَتُوبُ اللَّهُ عَلَى مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ * أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تُتْرَكُوا وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَلَمْ يَتَّخِذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلاَ رَسُولِهِ وَلاَالْمُؤْمِنِينَ وَلِيجَةً وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ)

الهيئة العالمية للاستشارات والتدريب

http://www.iscpal1.netfirms.com/

نحن ملزمون بالتفكير .... ونفكر حين نريد نتائج أفضل ..... لأن نجاحنا يرتبط بنتائجنا

لذا ....... دائماً فكروا كيف تكونوا عناصر مؤثره إيجابياً في الحياة فأنتم أكثر مما تتوقعون

نادراً ما نفكر بما نملك بل دائماً نفكر بما ينقصنا فقط ................ أسرار التفوق متوفرة فينا جميعا
دعا سقراط في يوم من الايام ضيوفه إلى مائدة، ولاحظ أحدهم أن ليس على المائدة ما ينبغي، وأنه ينقصها الشيء الكثير فقال له: كان ينبغي أن تهتم أكثر بضيوفك، وأن تعتني باختيار ألوان الطعام، فقال له سقراط: إن كنتم عقلاء فعليها ما يكفيكم، وإن كنتم جهلاء فعليها فوق ما تستحقون.

سمعنا واترك بصمة ....... لنتحد معاً

يا قدس.. ..أقبل وجهك فوق الجبين........... وأبكي فيك الزمان الحزين
وأصرخ لألمك ولا أستكين.. فعذرا لأني وحيدٌ بين رجال ليسوا صلاح الدين

التعديل الأخير كان بواسطة د.ماهر الصيفي; 08-07-2006 الساعة 04:10 AM.
 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
أحدث الكتب فتاة عربية المنبر العام 2 11-09-2005 11:56 PM
أحدث جهاز كمبيوتـر / Pentium 10 شروق منبر الطرائف والالغاز والمسابقات 8 28-05-2005 05:25 PM
الفلوجه ..تستصرخكم .. تستنصركم .. فهل من مجيب ؟؟؟ جيل الصحوة المنبر الإسلامي 6 20-11-2004 08:55 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 10:57 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net